24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0006:3813:3817:1720:2921:53
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الازدحام على تحاليل "كورونا" ينذر بانتشار الفيروس بين المغاربة (5.00)

  2. العاصفة التي تسبق الهدوء (5.00)

  3. المغرب يسجل 1021 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة (5.00)

  4. العثور على جثتين متحلّلتين لشقيقين في الناظور (5.00)

  5. مغاربة يقيّمون تهاني تبّون للملك: "بروتوكول معتاد وأخوة مسمومة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | يحيى يخلف يصدر رواية "الريحانة والديك المغربي"

يحيى يخلف يصدر رواية "الريحانة والديك المغربي"

يحيى يخلف يصدر رواية "الريحانة والديك المغربي"

صدرت حديثا للروائي الفلسطينيّ يحيى يخلف رواية بعنوان "الريحانة والدّيك المغربي"، عن الدار الأهلية للنشر والتوزيع بعمان، في الأردن.

وهذه الرّواية العربية من بنات فترة الحَجر الصّحي، الذي فُرِضَ في مجموعة من دول العالَم بسبب جائحة "كورونا"، وتنتقل أحداثها بين المغرب وتونس والقدس. ويكتب يحيى يخلف على ظهر مولوده الأدبيّ الجديد: "هذه الشجرة لها غصن أخضر في قلبه، بل في روحه ووجدانه وذاكرته.. وقف يتأمّل قامتها الممشوقة.. طالما تفيأ مع ريحانة ظلالها وهما يتعانقان ألفة ومحبة، وطالما جلسا في الشرفة يطلان عليها، وتطل عليهما، وتطل على السهول والجبال والنسيم وحركة الحياة؛ طالما كانت شاهدة على دقات قلب، ورعشات عشق، وزقزقة أحاسيس ومشاعر".

ويزيد يخلف: "تأملها وقد استعادت ألقها بعد أن لوت العاصفة بقسوة جذعها وأغصانها، لكنها لم تتمكن من اقتلاعها، فجذورها تضرب عميقا على امتداد مشرق ومغرب.. تاريخها تاريخ عائلة مغربية عميدها سي المبارك؛ مشى على طريق الرحالة، وعاش ولم يسأم العيش".

ويضيف الكاتب الفلسطيني: "طالما تحدثت ريحانة عن سي المبارك الذي سحرته بلاد الشام وفلسطين والقدس، فاندمج في صخب الحياة وهدوئها وجماليات أمكنتها وناسها وحكاياتها وأساطيرها. ستكون هذه الشجرة مصاحبة لحكايته مع الريحانة، وسيكون مغرب العرب ومشرقه متصلين في الحكاية بتدفق وبلا انقطاع .. المبارك رجلٌ وفكرة، وربّما رمزُ المصير الواحد لأمّة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - عبد الكريم التفرسيتي الجمعة 31 يوليوز 2020 - 11:46
يخيل للمرء أنه يتحدث عن مدينة الريحانة التركية ...
أكبر خطأ يقع فيه الكتاب والروائيين المغاربة هي العناوين ، لا أعرف لماذا ؟ فحتى شكري كان يجد هذا الأمر مشكلة حقيقية ويترك اللبنانيين يختارون له عناوين لرواياته ؟
العنوان لابد أن يكون ملفتا ، وهو لا ينقص في قيمته عن جوهر الكتاب ، لكن الكتاب المغاربة يعيشون خارج السياق ، وهو ما يساهم في عدم جذب العديد من القراء الذي ينجذبون إلى العناوين قبل شرائهم لأي كتاب .
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.