24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | بلخياط يُلهِب حماس الجمهور خلال حفل تكريمه بالرباط

بلخياط يُلهِب حماس الجمهور خلال حفل تكريمه بالرباط

بلخياط يُلهِب حماس الجمهور خلال حفل تكريمه بالرباط

تفاعل الجمهور الكبير الذي حضر حفل تكريم أحد أهرام الأغنية المغربية، عبد الهادي بلخياط اليوم الأحد 19 فبراير الجاري، بالمسرح الوطني محمد الخامس من خلال ترديد أبرز أغانيه الملتزمة، وعلى رأسها المنفرجة، صلى الله على محمد، لك الحمد، وسيد الناس.

وامتلأ المسرح عن آخره في الحفل الذي أقامته حركة التوحيد والإصلاح تحت شعار "مغرب المديح"، وتم خلاله تكريم الفنان عبد الهادي بلخياط تقديرا لمساهمته في مجال الفن الملتزم والأغنية المغربية.

وتقدم بلخياط بعد تكريمه لحركة التوحيد والإصلاح، بشكره على ما وصفه ب"الحفاوة والاستقبال الذي خصص له وعلى الكلمة الطيبة التي قيلت في حقه"، واصفا الحفل بالرائع وبالخصوص الجمهور الذي تفاعل معه كونه متعطشا للسماع، متمنيا في تصريح مقتضب لهسبريس عقب الحفل أن تكرر الحركة مبادرات أخرى من قبيل هذه.

وشارك في المهرجان الفني الثاني للتوحيد والإصلاح، فرقة الهدي للمديح، وفرقة إنشادن الأمازيغية والفرقة الحسانية للمديح ومجموعة السفياني للسماع والمديح والمنشد يوسف لبيب.

وقد حضر الحفل الذي امتدت لما يقارب الساعتين والنصف عدد من رجال السياسية والفن والمجتمع المدني، فبالإضافة إلى رئيس حركة التوحيد والإصلاح محمد الحمداوي الذي أهدى لبلخياط مصحفا كتكريم له، حضر الحفل وزير الدولة في حكومة عبد الإله بنكيران عبد الله باها، إضافة إلى زوجة رئيس الحكومة نبيلة بنكيران، وأنور الجندي، والمختار جدوان.


هذا وفرض هرم الأغنية المغربية أسلوبه الجديد في الساحة الغنائية بحنجرته الدافئة وألحانه الجميلة التي تقارب الألحان الشرقية لكن باللهجة المحلية المغربية ومثل الجيل الجديد حينها صحبة عبد الوهاب الدكالي ولطيفة أمل ومحمد الحياني.

وقد سبق لـصاحب أغنية "القمر الأحمر" التي كتبها عبد الرفيع الجواهري، ولحّنها الراحل عبد السلام عامر، أن أحيى عروضا غنائية بالأولمبيا بباريس ، وخاض تجربتين سينمائيتين إلى جانب المخرج عبد الله المصباحي أولاهما عام 1973 بعنوان "سكوت.. اتجاه ممنوع" والثانية عام 1979 بعنوان "أين تخبئون الشمس ".

يذكر أن بلخياط أعلن اعتزله إحياء الحفلات الفنية في ماي 2010، حيث كانت مشاركته في الدورة التاسعة لمهرجان موازين، آخر حفل فني يحييه في مسيرته الفنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - toto الاثنين 20 فبراير 2012 - 09:24
mawazine doit trouver un payer non musulman continuer leur fassad et fahicha ou aller a l'enfer
2 - هنيئا لــــــــك" الاثنين 20 فبراير 2012 - 12:54
نتمنى لك التوبة النصوحة من الفن كله لكي تلقى الله وهوراض عليك ، والعمر المديد وحجة وعمرة إن شاء الله" وكما نتمنى لك أن تخدم مابقي في عمرك في أعمال الخيرية بالتوفيق:هنيئا لك مرة أخرى "
3 - Ali Mouran الاثنين 20 فبراير 2012 - 14:05
Cette bande des extremistes de Tawhid essient de faire de la pub pour eux meme... si vous etes vaiment honnete, vous allez vous occupez des Imames qui meurent de faim dans les mosquees du Maroc




Monafiqeen, wa Allah
4 - عنكبوتي الاثنين 20 فبراير 2012 - 15:00
هههه قاليك توحيد و اصلاح ,بالله عليكم أين التوحيد من هدا !!!
علامة الساعة هده
5 - meryem tajj Eddine الاثنين 20 فبراير 2012 - 15:28
وااااااااااااااااااااه شحال عزيز عليا بزاااااااااااااااف عبد الهادي بلخياط صوت ماشاء الله انسان خلوق و رائع هنيئا للمغرب بك
6 - سمير الاثنين 20 فبراير 2012 - 16:19
أن تبادر حركة التوحيد والإصلاح إلى تكريم فنان وازن من حجم بلخياط شي محمود، لكن السؤال هو لماذا لا تعترف الحركة بمجهودات أبنائها وتنكرهم. منذ سنوات عديدة وفنانون من أبناء الحركة يحترقون في صمت، قدموا الكثير من موقعهم، هم منشدون وفكاهيون وغيرهم، لم تتحرك يوما الحركة لتكرمهم، ولا لتوصي بهم خيرا. لسنوات ظللنا ننتظر تكريم الفنان الساخر مسرور المراكشي، وكنا نأمل أن يقف يوما الأستاذ الحمداوي وقبله الريسوني ليقول كلمة إنصاف في حقه وفي حق أمثاله، لكن للأسف يبدو أننا سننتظر طويلا قبل أن نرى ذلك.
السبب أن تكريم بلخياط موقف حركي مسيس أولا وأخيرا، آسف أن أقول هذا
7 - AMMOU الاثنين 20 فبراير 2012 - 18:04
AH,CETTE POLITIQUE EST OMNIPRESENTE.QUE SERIONS-NOUS SANS ELLE?
8 - أبو معاد الاثنين 20 فبراير 2012 - 18:28
لمادا عبد الهادي بالخياط دون غيره من الفنانين المغاربة ( البشير عبدو. حياة الادريسي.محمود الادريسي وغيرهم كتير............) لمادا !!!!!! أتراه........كل فنان مغربي يستطيع أن ينشد و يتفنن في المديح إدا وجد من يشجعه و إلى فما الفرق بين هدا و داك أتراه!!!!!!!!! ما عهدنا هدا في جماعة تدعي لنفسها الإصلاح
9 - عبدالقادر الريكي الاثنين 20 فبراير 2012 - 19:08
من تعرف عن الحاج عبدالهادي عن قرب او شاهده وهو يؤدي مناسك الحج بكل جوارحه لأيقن انه امام شعلة من الإيمان، فهو المحسن، الكريم، المتسامح، المتواضع، لذالك وهبه الله حنجرة من ابريز، واسبغ عليه حلة من الصحة والعافية،بهذين النعمتين فاق اثرابه، وشنف آذان الجماهير باغاني لها الوقع السليم على الذوق، لأنه يحسن انتقاء ما يفيد الناس ويرفع من رصيدهم اللغوي والموسيقي،خاصة حين اختارالجانب الديني ليسمو معه روحا الى التقرب من فاطر الكون،وصور الانسان فأحسن صوره وجل صوته وهداه الى الخير تصديقا لقوله تعالى( ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتكم خيرا)صدق الله العظيم.
10 - عبدالرحيم الاثنين 20 فبراير 2012 - 20:22
تحية لحركة التوحيد والإصلاح على هذه الإلتفاتة ونريد المزيد من أمثالها التي تظهر بوضوح الفرق بين الفن والعفن بين الكلمة الموزونة والتنظيم المحترم والفضاء الإنساني وبين الصخب والضجيج والعواء واختلاط الأجساد والفساد في الأذواق وكأنه كتب علينا أن نحرم اللحن والموسيقى والكلمة الهادفة جملة وتفصيلا أو القبول بهذه الألوان اعفنة من الغناء التي تنحط بالذوق وتخاطب طينية الإنسان وحيوانيته. وأقول لمن عنده مشكل مع الغناء والطرب أن لا تسمع شيئا من ذلك هذا تورع تؤجر عليه بإذن الله أما أن تحرمه على الجميع هذا أمر ليس من حقك فلو أن الله عز وجل أراد تحريمه ما غفل عن ذلك لأنه كما يقول العلماء لا يجوز تأخير البيان عن وقت الحاجة. والغناء وآلات الطرب مما عمت به البلوى زمن النبي صلى الله عليه وسلم...وعموما فإنني أناشد حركة التوحيد والإصلاح أن تزيد من حضورها في المجتمع من أجل إعطاء صورة أوضح على الإسلام المنفتح المعتدل الوسطي ليس فقط في الفن بل في جميع المجالات لأن الدين جاء لنحيا به حياتنا كلها لا جزء منها وللأسف أن البعض يريد أن يهمنا عكس ذلك إما تشددا أو تسيبا............
11 - old ahmed الاثنين 20 فبراير 2012 - 22:49
blkhiat mérite plus que ça bravo attawhid wa alislah.
12 - مجرد عابر سبيل الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 13:59
بالله عليكم ما علاقة المعازف بتوحيد الله عز و جل ؟ لو ان كل من حباه الله بصوت شجي تفنن في ترتيل القرءان الكريم لكن افضل و الله المستعان
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال