24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | جيهان بوكرين تطلق "حرية" أمام "الظلم والميز"‎

جيهان بوكرين تطلق "حرية" أمام "الظلم والميز"‎

جيهان بوكرين تطلق "حرية" أمام "الظلم والميز"‎

بعد أغاني "مادابيا" و"خليني عليك" و"فرحة"، أطلقت جيهان بوكرين أغنيتها الرابعة التي اختارت لها عنوان "حرية"، واعتبرتها "صرخة حرة أخرى في مواجهة الظلم" من خلال ألبومها "ديما لاباس"، الذي أعلنت عنه في 11 يوليوز الماضي.

فبعد تغنيها بعوالم من زمن المثالية في أغنيتها "مادابيا"، تعود جيهان بوكرين بجديدها "حرية" لتطلق صرخة من القلب في مواجهة ألوان الميز والظلم الذي يعيشه الإنسان في هذا الزمن.

أغنية اعتبرتها الفنانة المغربية بمثابة تنديد بـ"الحكرة"، وما تراه نوعا من الحيف الذي يطال المواطن من قبل من يتطفلون على الحياة الشخصية للناس ويمسون حقهم في العيش بحرية.

وقالت الفنانة في هذا الصدد: "لقد استلهمت كلمات هذه الأغنية بعد حادثة فتيات أكادير اللاتي تعرضن للتعنيف بسبب زيهن، وجعلت من هذه الكلمات تنديدا بكل أنواع التمييز والحيف التي تطال الفرد حين ينتمي إلى أقلية في المجتمع"، موردة أن "حرية" مزيح من "الروك" والنغمات الشرقية التي تسافر بكلماتها على متن عود زكريا مسرور.

أما "الفيديو التصويري" للأغنية الذي اختارته جيهان بوكرين، وهي أول فنانة مغربية توقع مع يونيفرسال ميوزيك مينا، فيحرص على إبراز كلمات الأغنية التي ألفتها جيهان ذات فجر في غضون ساعة، وعن ذلك قالت: "لقد كان يحفني غضب داخلي شديد، لم أدر كنهه حتى انتهيت من تأليف الكلمات وتلحينها كمن يتخلص من شائبة ألمت به فجأة".

"حرية" هي رابع أغنية ضمن ألبوم جيهان بوكرين "ديما لاباس"، الذي تم الإعلان عنه يوم 11 يوليوز الماضي، وهي كلها أغاني بالدارجة والفرنسية على نغمات من عوالم الروك والريغي والبوسا نوفا.

"أعمالي مرآة تعكس مجتمعا يسير بسرعات متعددة، فمن جهة أؤمن بشدة بالإيجابية، ومن جهة ثانية قد يحصل أن تمسني نوبات غضب، لكن الأغاني التي أؤلفها تحمل في عمقها نفحات أمل، إذ يوجد الجمال دائما في أبشع الأشياء"، تقول جيهان بوكرين التي أعلنت صدور الأغنية منذ 30 يوليوز في كل المنصات الموسيقية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - عبدالرحمن السبت 08 غشت 2020 - 09:02
ولماذا لا تجعلي من اغانيك صرخة ضد استغلال نساء الفراولة في اسبانيا. انهن مغربيات ويستحقن التفاتة منك ومن كل المغاربة. حالهن اولئ بالاهتمام وحال الخادمات في البيوت كذلك. وفتياتنا في المعامل الاتي يتعرضن لأنواع من الاستغلال لا تشهد به الا من تجري في عروقها دم الانسانية الشريفة ودم العفيفات المغربيات.
2 - رأي السبت 08 غشت 2020 - 12:31
جعلت الحرية و الظلم فقط في الدعارة و المثلية... لماذا لا تدافعين عن النساء بدون مأوى و المريضات و المتخلى عنهم.... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
3 - ذاكرة متجول السبت 08 غشت 2020 - 13:45
استعراض القامات وعضلات البشر . تقريبا نفس الاستعراض رأيته في ڥيترينات أحد احياء باريز في منتصف سبعينيات القرن الماضي . الإشهار والإكراه .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.