24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حرية التعبير (5.00)

  2. أبرهون يصارع مرضا خطيرا ويحلم بمداعبة الكرة (5.00)

  3. "تمديد المينورسو" يثير سُعار البوليساريو .. والجزائر تنشغل بـ"تبون" (5.00)

  4. مغربيات ينتظرن الترحيل من السعودية إلى الوطن (3.00)

  5. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | كتاب يرصد صورة المغرب في السينما الكولونيالية

كتاب يرصد صورة المغرب في السينما الكولونيالية

كتاب يرصد صورة المغرب في السينما الكولونيالية

صدر حديثا للباحث المغربي محمد الكرادي مؤلف جديد موسوم بـ"التاريخ والسينما: المغرب في مرآة السينما الكولونيالية"، عن دار النشر والتوزيع القرويين بالقنيطرة، في 241 صفحة من القطع المتوسط.

ويتوخى الباحث من خلال هذا العمل معالجة إشكالية معقدة يتداخل فيها ما هو تاريخي وما هو فني وتقني وإيديولوجي، عبر الدراسة الموضوعية والمفصلة لصورة المغرب المرصودة من طرف عدسات المخرجين الكولونياليين، ومختلف التوجهات التي حكمت السياسة السينمائية المغربية زمن الحماية الفرنسية، والتي تأسست تاريخيا على علاقة المستعمِر بالمستعمَر.

ويروم الإصدار التاريخي، حسب كاتبه، مساءلة التاريخ المعاصر انطلاقا من الإنتاجات السمعية البصرية والإسهام في إعادة قراءة المواد المكتوبة حول ماض قريب مفعم بالتوتر والصراعات، بغرض المساعدة على اكتشاف جذور مختلف الصور و"الكليشيهات" التي تناقلتها الكثير من الأفلام خلال فترة الاحتلال الفرنسي.

ويتساءل الكتاب من خلال فصوله عن ماهية الصورة التي عكستها هذه الأفلام، مع استقراء السياق الذي ساهم في نحت معالمها. صورة يعتبرها الباحث الكرادي لم تكن دائما تعبيرا عن "المغرب المحتل" بمجاله المتنوع وسكانه العزل، فبقراءة متأنية يمكن فك شفرة صورة أخرى، وهي صورة المستعمِر المتعطش للاستغلال والمهووس بمسألة تبرير احتلاله، لتتحول السينما إلى مرآة تعكس هموم وهواجس المصوِر ومن ورائه الإدارة التي تسيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - مهتم الاثنين 28 شتنبر 2020 - 13:35
جميل ان نخوض في هذه المواضيع، لكن السؤال حول حجم المتن الفيلمي الذي تمت دراسته، فالمتوفر منه قليل، إلا لجأ الباحث إلى الارشبف الفرنسي والإسباني وغيرهما.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.