24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | "الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة

"الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة

"الشارقة للفنون" تقترب من إطلاق منصة أفلام ثالثة

في إطار دعمها للمشهد السينمائي محلياً وإقليمياً ودولياً، تعلن مؤسسة الشارقة للفنون عن تنظيم النسخة الثالثة من "منصة الشارقة للأفلام" في الفترة المتراوحة بين 14 و21 نونبر لقادم، التي تقدم برنامجاً متكاملا من عروض الأفلام والندوات الحوارية ووُرش العمل.

وعمدت مؤسسة الشارقة للفنون إلى تطوير البرنامج العام للمنصة في نسختها الثالثة، من خلال مبادرات جديدة أهمها تقديم عروض الأفلام على الإنترنت، في ثلاثة مواقع في الشارقة هي: سينما سراب المدينة، مبنى "الطبق الطائر"، ومول "زيرو 6".

ويتمّ هذا بالموازاة مع إطلاق مشروع "المُحترَفْ السينمائي"، الذي هو "برنامج مهني جديد يركز على صناعة الأفلام وإنتاجها".

في هذا السياق، قالت حور بنت سلطان القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، إنّ المنصة "تسعى منذ انطلاقها عام 2018 إلى تشجيع ودعم الطاقات السينمائية التي تزخر بها الإمارات والمنطقة عموماً، ووضع حجر الأساس لخلق بيئة حيوية تحتضن صناع الأفلام المحترفين والناشئين، وتوفر لهم كافة سبل الدعم مادياً ومعنوياً".

وأضافت المتحدّثة: "تتيح المبادرات والتغيرات الجديدة، التي أضيفت لبرنامج المنصة هذا العام، تشكيل حالة استثنائية من تبادل الخبرات والمعارف والرؤى بين المشاركين على اختلاف مناهجهم وتجاربهم، إضافة إلى وصول أعمالهم لجمهور واسع حول العالم".

وتشمل عروض المنصة أكثر من 60 فيلماً قصيراً وطويلاً في الفئات الروائية والوثائقية والتجريبية، من بينها أفلام حاصلة على منحة إنتاج الأفلام القصيرة، وهي: "في زمن الثورة" للمخرجة سهى شقير، و"حجة" للمخرجة نادرة عمراني، و"التي رأت كل شيء" للمخرجين بيلين تان وأنطون فيدوكلي.

ومن بين الأفلام الأخرى الحائزة على جوائز عالمية، أو التي تعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، «رحلة البحث عن أسامة الهبالي» إخراج بثينة بوسلامة، «بالقرب مني» إخراج تيدي نيكولا، «أمهات الأرض» إخراج ألفارو سارمينتو ودييغو سارمينتو، «كالملح» إخراج دارين حطيط، «شمس سوداء» إخراج أردا تشيلتبه، «غطاء» إخراج فاهيد الفنديفار، «بيبسي، كولا، ماء؟» إخراج توم بوغارت، «كل القطط رمادية في الظلام» إخراج لاسي ليندر، «أرق» إخراج نيلسون ماكينغو، «مخول» إخراج أديمي مايكل، «الراعية والأغاني السبع» إخراج بوشبندرا سينغ، «إيموفي -هذه هي رغبتي-» إخراج آري اسيري وشوكواسيري، و«بؤرة الزلزال» إخراج هوبرت ساوبرد.

ويحتضن البرنامج عدداً من جلسات النقاش والورش التي تناقش جملة من الموضوعات المُلِحَّة حول حقوق نشر الأفلام وتوثيقها وإنتاجها، ودور ومكانة المرأة في صناعة السينما، وتحديات كتابة وإنتاج الأفلام الطويلة والمستقلة واستدامة مصادر تمويلها، وتأثير منصات البث الرقمي في توزيع الأفلام.

ومن المرتقب أن تتوّج في ختام المنصة أفضل الأعمال المشاركة في جميع الفئات، وفق اختيار لجان تحكيم مكونة من مخرجين ونقاد سينمائيين متميزين، هم: إيف غابيرو، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة مودرن فيلمز إنترتينمنت، أليس كروبي، رئيسة ركن الأفلام القصيرة في مهرجان كان السينمائي الدولي، كرم أيان، مدير مهرجان إسطنبول السينمائي الدولي، مايكه ميا هونه، المديرة الفنية لمهرجان هامبورغ الدولي للأفلام القصيرة، ساندرا دن هامر، مديرة معهد آي للأفلام، المخرج ريتشي ميهتا، المخرج جون أكومفرا، الباحث افتخار دادي، الباحثة فيولا شفيق، المخرج أبيتشاتبونغ ويراسيثشكول، مبرمجة الأفلام دلفين غارد-مروه، والفنان منير فاطمي.

وتذكر مؤسّسة الشّارقة للفنون، في بيان لها، أنّ تذاكر عروض أفلام المنصة متوفّرة في سينما سراب المدينة، ومبنى الطبق الطائر التابعين للمؤسسة، وسينما سيتي في مول «زيرو 6»، وعلى الإنترنت عبر موقع المؤسسة.