24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | تعاون فني يجمع "تيتو وديجي حميدة" بلسان الريف

تعاون فني يجمع "تيتو وديجي حميدة" بلسان الريف

تعاون فني يجمع "تيتو وديجي حميدة" بلسان الريف

أقدم الفنان "طارق تيتو" على اختيار التعامل موسيقيا مع "ديجي حميدة" ضمن عمل غنائي جديد اختير له اسم "Rif Gang" وأطلق خلال الأسبوع الجاري، على طريقة "فيديو كليب"، بمنصة "يوتوب".

وترتكز الأغنية الجديدة، التي تزيد إثراء السجل الفني للطرفين، على الأداء باللغة الأمازيغية الريفية، كما تقوم على توليفة موسيقية بين الموسيقى العصرية ولمسات بارزة من الإيقاعات الهندية الشهيرة.

جدير بالذكر أن طارق الطالعي، الحامل فنيا لقب "تيتو" والمستقر في العاصمة البلجيكية بروكسيل، في رصيده 13 ألبوما غنائيا وأزيد من 10 قطع "سينغل"، وهو من البارزين في الغناء بـ"تاريفيت" على مستوى الريف المغربي والجالية المنحدرة من هذه المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - simo danmark الخميس 29 أكتوبر 2020 - 07:26
لقد مات الفن الراقي ..اليوم كل من هب ودب يلقب نفسه فنان....كاين لي صوتو بحال الدعدوع...ويقول انا فنان
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.