24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | "كورونا" ينهي حياة الفنان التشكيلي محمد المليحي

"كورونا" ينهي حياة الفنان التشكيلي محمد المليحي

"كورونا" ينهي حياة الفنان التشكيلي محمد المليحي

فقد المشهد الفني المغربي واحدا من أبرز روّاد الحركة التشكيلية المغربية، محمّد المليحي، الذي توفي اليوم الأربعاء، عن سن يناهز 84 سنة.

ونعت النقابة المغربيّة للفنّانين التّشكيليّين المحترفين، الفقيد محمد المليحي، الذي توفي بفيروس "كورونا" بعدما دخل في غيبوبة منذ يوم الأحد.

ومع رمزيّة هذا المبدع، وموقعه في المشهد الفني وتاريخ الإبداع بالمملكة، عَلمت هسبريس أنّ سؤال مرقده الأخير يطرح بشكل ملحّ في الوسط الثقافي والفني، بعدما توفي هذا الفنان المغربيّ خارج أرض الوطن، عقب انتقاله لبضعة أيام إلى فرنسا من أجل إجراء جراحة دقيقة، قبل أن يصاب بالفيروس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - Ayoub الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 21:22
انا لله وانا اليه راجعون رحم الله الفنان الكبير واسكنه فسيح جنانه.من لم يمت بكورونا مات بغيرها تعددت الاسباب والموت واحد.
2 - الغالي الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 21:24
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته والهم أهله الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.
3 - عمر الزنايدي الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 21:27
رحمه الله رحمة واسعة.اهله ادرى اين يمكن او يجب دفنه
4 - عبد الله تمارة الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 21:32
ليست كورونا هي التي أنهت حياته بل أمره بيد الله جل وعلا وقد انقضى أجله.
5 - هشام كولميمة الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 21:35
رحمة الله عليه...أود أن أشارك قراء هسبريس هذه الذكرى: رسمنا نحن مجموعة من الطلبة في مركز تكوين المعلمين والمعلمات غاندي بالدار البيضاء سنة 98-99 جدارية للمليحي رحمه الله تحت إشراف السيد الأستاذ المكون الزواد.
6 - مواطن غيور1 الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 22:11
السبدلام عليكم
أولا الرحمة للفقيد و الصبر لدويه و إنا لله و إنا إليه راجعون.
لمن لا يعرف الفقيد، فآخر أعماله اللوكو المثير للجدل لمدينة أكادير، و الدي استنكرته الساكنة سواء للظرفية التي مررت فيها الصفقة، و كدا الطريقة و مبلغ الصفقة، و حتى الأخطاء اللغوية و النحوية و الفنية، و تقليده للوغو القاهرة.
كل من عليها فان و يبقى وجه ربك دو الجلال و الإكرام.
سعداتك أفاعل الخير.
7 - الصبر الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 22:12
اللهم ارحمه وتجاوز عنه وارزق اهله الصبر والسلوان ونترجاو من الله اللطف
8 - الفرشاة اليتيمة الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 22:28
ليس فقط الفنان المليحي الدي توفي وانما مدرسة فنية متميزة بطابع فني خاص حملت الفن التشكيلي المغربي الى العالمية.
9 - بوعزة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 00:16
انا لله وانا اليه راجعون .
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته والهم دويه الصبر والسلوان .
اللهم ان كان محسنا فزد في احسانه وان كان غير دالك فتجاوز عنه
10 - عبد الله الخميس 29 أكتوبر 2020 - 07:20
إنا لله وإنا إليه راجعون
11 - عبده/ الرباط الخميس 29 أكتوبر 2020 - 09:31
رحمه الله و أسكنه فسيح جنانه.... كان مدرسة خاصة في الفن التشكيلي تميزه عن غيره
12 - عبلة كنزة الخميس 29 أكتوبر 2020 - 11:41
الله يرحمو و يحسن إليه
كان انسان مثقف و خلوق
13 - أسماء المرنيسي من *مانشيستر* السبت 31 أكتوبر 2020 - 13:50
الفنان التشكيلي المبدع (محمد المليحي) ينحدر من شمال المغرب ولد بمدينة الفن و الثقافة (أصيلا) و عاش من 1962 إلى 1996 بأمريكا كان يدرس و يدرِس هناك.
و درّس بمدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء.
قالوا توفى ب (باريس) تعددت الأسباب و الموت واحدة.
تعازينا لعائلته و لتلامذته.
البقاء لله.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.