24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | الشاب فوضيل: مدينة وجدة "مرجع" فني في أغنية الراي

الشاب فوضيل: مدينة وجدة "مرجع" فني في أغنية الراي

الشاب فوضيل: مدينة وجدة "مرجع" فني في أغنية الراي

قال الفنان الجزائري فوضيل إن مدينة وجدة باتت "مرجعا" فنيا في أغنية الراي، مضيفا خلال ندوة صحافية اليوم الجمعة بوجدة٬ أن مهرجان الراي الدولي صار موعدا فنيا "لا محيد عنه"٬ مؤكدا أن ما يربطه بوجدة أعمق من كل التفاصيل المالية.

وقال "إنه منبع فخر بالنسبة إلي. يمكن أن آتي إلى وجدة بدون مقابل حتى. لا علاقة للمسائل المالية بارتباطي بالمدينة (...) أنا مغربي بالقلب".

واعتبر الفنان الجزائري٬ في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ أن فن الركادة يمكن أن يسير على خطى فن الراي وينتشر في العالم بأسره إذا عرف كيف ينفتح على معطيات العصر الحديث المرتبطة بالتجديد الموسيقي والتمويل والتسويق.

وفي سياق متصل٬ قال الشاب فوضيل إنه وظف إيقاعات العلاوي (رقصة فلكلورية تؤدى خلال الأعراس والحفلات الجماعية بالجهة الشرقية) والركادة في مجموعة من أغانيه٬ ما يؤشر على انفتاح موسيقاه على الألوان الفنية المستوحاة من التراث الوجدي والتلمساني في الآن ذاته.

وأضاف أن الراي٬ الذي لم يكن معروفا بالقدر الكافي خارج المغرب العربي٬ أضحى ينتشر٬ يوما بعد يوم٬ في بلدان المشرق العربي٬ مذكرا٬ في هذه الصدد٬ بالتجربة الغنائية التي جمعته بالفنانة اللبنانية أمل حجازي.

ومن جهة أخرى٬ أكد فوضيل أنه يغني للسلام أينما حل وارتحل ويحاول قدر أن الإمكان أن يشيع "السعادة" في الناس حيثما كانوا٬ مشيرا إلى أنه سيواصل مسيرته الفنية بأنفاس متجددة وعلى إيقاع النجاح الذي ميز مشواره الفني.

يذكر أن فعاليات مهرجان الراي الدولي تتواصل هذه الليلة بتنظيم أمسية فنية كبرى ينشطها الشاب فوضيل والشاب بلال والشاب عباس وموس ماهر .

وكان منظمو مهرجان الراي توقعوا أن تشهد سهرات المهرجان الكبرى متابعة جماهيرية عريضة تفوق 150 ألف متفرج في كل سهرة٬ فيما لم يتم بعد الاعلان عن عدد الذين تابعوا فقرات المهرجان منذ انطلاقه في 5 يوليوز الجاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال