24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موقع ويب يعرض شكل الأرض قبل 750 مليون عام (5.00)

  2. التعليم الأولي يستقبل آلاف الأطفال بالفقيه بنصالح (5.00)

  3. صناعة الجلابة التقليدية (5.00)

  4. نهضة بركان يهزم الحسنية ويتأهل إلى نهائي "كأس الكونفدرالية" (5.00)

  5. البوليساريو تستفز القوات المسلحة الملكية في منطقة "امهيريز" العازلة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | روح محمد شكري تعود لطنجة بمؤسسة تحمل اسمه

روح محمد شكري تعود لطنجة بمؤسسة تحمل اسمه

روح محمد شكري تعود لطنجة بمؤسسة تحمل اسمه

أعلن، اليوم، السبت، بشكل رسمي، عن إطلاق مشروع مؤسسة "محمد شكري" الثقافية، ضمن الملتقى السادس لتخليد أدب محمد شكري الذي شغل الناس بعصاميته، حتى صار أحد أشهر الأدباء الذين أغنوا المكتبة العالمية برواياتهم، حيث اقترن اسمه برواية "الخبز الحافي" التي أثير حولها الكثير من الجدل.

وبعد عشر سنوات على رحيله، ارتأى منظمو مهرجان "ثويزا" التوقيع على اتفاقية إطار بين مندوبية وزارة الثقافة والمجلس الجماعي لطنجة، لتفعيل مشروع مؤسسة "محمد شكري" وإحياء غنى وقيمة الأدب الذي تركه "شحرور" عاصمة البوغاز.

واعتبر مندوب وزارة الثقافة، عبد العزيز الإدريسي، ضمن كلمته، أن مدينة طنجة تعود لتأسيس صرح ثقافي جديد بعد أن كان آخر فضاء ثقافي أسس بالمدينة سنة 1986، في حين اعتبر عمدة طنجة، فؤاد العماري، أن المجلس الجماعي يلتزم في إطار القوانين المعمول بها، بإيجاد مقر لمؤسسة محمد شكري يليق بقيمة هذا الرجل الذي جعل من "العوالم الهامشية" قضية للكتابة، وعوالم لفك تعقيدات المجتمع.

واعتبر العماري أن محمد شكري جعل العالم يعيد اكتشاف مدينة طنجة وسحرها، وعمقها الثقافي والهوياتي، رغم إمكانيته المتواضعة وعصاميته الفريدة، إلاّ أنه تمكن من إيصال سحر طنجة لبقاع العالم، وجعلها منبعا للثقافات من خلال فكره وأدبه.

وأعاد أصدقاء محمد شكري الذين حضروا فعاليات "خيمة شكري" الأمازيغية، كرنولوجيا علاقتهم به، واللحظات العميقة التي جمعتهم بالكاتب الكبير الذي تعلم الكتابة وهو في العشرين من عمره بعد أن كان متسكعا في أزقة طنجة يبيع السجائر قبل أن يتنقل إلى للعمل كصبي للمقهى وحمّالا، ليقرر في لحظة سكون مع الذات أن يغير مسار حياته ويغادر إلى مدين العرائش حيث درس وتخرج ليعمل في سلك التعليم.

محمد شكري الذي تتميز كتاباته بخرق جدار "الكتابات المحرمة"، يتميز بطريقته الأنيقة في السرد من خلال التركيز على "العالم السفلي" حيث التسكع والبغاء والسكارى والفقر والهوامش التي يقتات منها المجتمع يومياته،كما جسّد جزءا منها من خلال سيرته الذاتية "الخبز الحافي" التي أثارت الكثير من الجدل من خلال التفاصيل الصادمة التي تضمنتها.

ووعد عمدة طنجة، فؤاد العماري في تصريح مقتضب لـ"هسبريس" بأن يكون مشروع مؤسسة "محمد شكري" خارجا للوجود خلال الأسابيع القليلة القادمة من خلال إيجاد مقر لاحتضان المؤسسة.

هذا، وحضر العديد من أصدقاء الراحل من شعراء وأدباء من بعض الدول العربية، الذين اقترحوا أن تكون المؤسسة مفتوحة لمساهماتهم لأن محمد شكري أديب كوني لا يمكن اختزاله في حدود معينة.

جدير بالذكر، أن مهرجان "ثويزا" يخصص ملتقا سنويا لتخليد أدب محمد شكري وذلك بإقامة "خيمة شكري".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - afoloss السبت 14 يوليوز 2012 - 23:21
افضل واروع واحسن كاتب مر في التاريخ المغربي
لا كذب لا نفاق لا خيال وافتراء
لا خداع
يكتب الواقع كما هو بلا مغالات او اضافات او تحسينات
من الشعب واليه
عاش وجال وعانى وكتب بلا عاطفة ما مر به من بؤس وشؤم يعيشه افراد هدا الشعب كما هو الحال للكثيرين الدين نهبوا وذهبت ثرواتهم للفاسيين وغيرهم
تحية وتقدير وعرفان بالجميل
رحمك الله يا ابن الشعب واخانا وابانا شكري
2 - رحمك الله يا رجل السبت 14 يوليوز 2012 - 23:22
حسبي الله ,قصتي مع رواية محمد شكري رحمه الله وغفر له ,كنت في ضيافة اختي فعاد زوجها الى البيت من الشغل وكان يحمل في يده كتاب فاخذته منه بلهفة ,ولم يكن ذلك الكتاب المشؤوم سوى مذكرات محمد شكري..؟؟؟ وما تحتويه من البورنو المكتوب ,انه المستوى الواطي من الحياة ,وبعد ان انتهيت من قراءته لا ادري ماذا افعل ؟هل ارد الكتاب لزوج اختي ؟يا لطيف ..انني استحيي ان قرأ نفس بورنيوغرافيا ..فماكان مني الا ان اعدمت تلك الرواية الفاحشة ولم اتركها حتى في مكتبتي خوفا من نفس تجربتي ..احنا ناقصين ؟ فرحمة الله محمد شكري انه المسكين لم يعرب حياة الا تلك فنقلها ودونها في كتبه ,والله من تلك الكتابات التي تصدم تشعر بنبل وكرامة وتواضع الكاتب وفاللهم اغفر لاخونا محمد شكري وارحمه انك غفور رحيم ,يا رب رحمتك
3 - kiko السبت 14 يوليوز 2012 - 23:50
من كثرة ما سمعت عن كتاب الخبز الحافي اجتهدت و حصلت عليه و قرأته كاملا فلم أجد فيه شيئا يستحق الوقوف عنده بل مررت بفقرات تصيب القارئ بالغثيان فضربت كفا بكف و قلت في نفسي إذا كان المضمون و الأسلوب و الواقع يتحدث عن رجل كان حتى سن العشرين أمِّيًّا فلمذا هذا التجييش الإعلامي و لفائدة من و أتحدى من يقول العكس أن ينصح لابنه أو بنته بقراءة هذا الكتاب إنه زمن العجب فعلا !!!
4 - الروح لا تعود السبت 14 يوليوز 2012 - 23:59
الأرواح في عالم البرزخ إما نعيم أو جحيم أما هذه المقولة روح فلان تفعل كذا أو كذا فهي مستمدة من الذين يؤمنون بتناسخ الأرواح والأولى كتابة : ذكرى شكري لأن روحه لا تعود وهي مشغولة بما خطت يداه

شكرا هسبرس
5 - محمد العافي الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:08
إننا بحاجة اليوم إلى ادب الشيخ محمد المختار السوسي والشيخ فريد الانصاري رحمهما الله وادعو الشباب الطنجي اليوم ان يعرف ما يحاك له من مكايد شيطانية تحت بهتان التثقيف
6 - العيون/ الشرق الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:13
فقط بعد رحيل الأدباء والمفكرين تقام لهم حفلات التكريم وتسمى بإسمهم المهرجانات والقاعات الثقافية والمدرجات الجامعية، وتعاد طباعة كتبهم في إخراج أنيق دون مراعات حقوق الورثة في الملكية الفكرية. ولا أذكر يوما اسضيف فيه الراحل على القناتين أو الإذاعة الوطنية اللهم إذاعة طنجة الجهوية.
7 - امرئ القيس الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:25
روح محمد شكري علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى.
8 - ana الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:02
سيأتي بعض فقهاء الظلام هنا و يفعلون مع فعل صنوهم في مصر ليصفوا أدب محمد شكري بأنه دعارة
9 - Outinghir الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:04
Initiative louable d'autant que Mohamed Choukri s'est frayé son chemin dans la littérature après avoir fait l'expérience de l'errance et des bas-fonds.Autodidacte de formation,il a accédé à l'universel grâce à la traduction de son premier roman en français et surtout en raison de la fréquentation des grands écrivains à Tanger et qui l'ont adopté.Son acharnement dans le travail et sa passion de la lecture ajoutés aux malheurs qu'il a vécus dès le bas âge ont suffi pour façonner son personnage d'écrivain.Un écrivain qui a su créer son propre univers et donc son propre style en s'inspirant des univers de la marge ,de la déchéance et de la violence comme cela se produit chez les grands écrivains nés de la vie,de la souffrance, de l'espoir de renaître parmi les hommes à la fois comme leur semblable et comme cet exilé souffreteux.L'apprentissage de l'écriture et de l'humilité doublé d'une vraie connaissace des marges tangéroises font de notre écrivain un homme digne d'être estimé
10 - الناظور بلادالنور الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:46
مبادرة حسنة تعيد القليل إلى هدا الكاتب الآتي من أعماق الريف السحيقة إلى مدارج الفكر العالمي عبر بوابات طنجة ...هدا الكاتب العصامي الدي انتقل بالأدب المغربي إلىالعالمية ألا يستحق التكريم في مماته أم أنه ريفي مغضوب عليه ???
11 - علي بابا الأحد 15 يوليوز 2012 - 11:47
كتب محمد شكري روياته الشهيرة عام 1972، لم تنشر بالعربية إلا عام 1982 وطالها المنع من اتحاد الكتاب المخاربة عفوا المغاربة لمدة 20 سنة قبل ان تطرح للبيع وقد احدث طرحها للسوق زوبعة في المغرب وخارجه واستقبلها النقاد بترحاب كبير وقد ترجمت الى عدة لغات وفيلم يحمل نفس العنوان ...حدث هذا في القرن الماضي.... تصوروا لو حدث ذلك في وقتنا هذا فسوف تقوم القيامة ولن تقعد وسوف تعلو اصوات التكفيريين واصفة اياه بابشع الصفات وناعثة اياه بابشع النعوث بل وسيطالب بعضهم بهدر دمه مع انه يجب التعاطف مع هذا الاديب الخيالي الذي صور طفولته بكل قسوة وبكل واقعية ولم يأت به من نسيج خياله وهو الوحيد الذي ذكر انه اعتدي عليه جنسيا في طفولته القاسية حيث ان هاته ظاهرة اللواط ونكاح الاطفال منتشرة بشدة وسط مجتمعنا المريض والذي يغض الطرف عن مشاكله الحقيقية بدعوى الحلال والحرام ...فمتى نستفيق لنحط الدواء على مكامن الداء
12 - أحمد العابد الأحد 15 يوليوز 2012 - 12:47
لا أعتقد أن مجلس طنجة ومندوبية الثقافة ينشغلون بالشأن الثقافي حقيقة فهم هناك ضد ثقافة الشعب المغربي وضد قيم الجمال والمحبة والصفاء والسلم ومع الترويج لثقافة "العفن" كما جسدتها كتابات محمد شكري رحمه الله ،ولو قدر للمرحوم أن يبعث من قبره لتبرأمنكم ومما تفعلون.أشفقوا على الرجل وادعوا له كما ينبغي أن ندعو لجميع المسلمين .والنفاق الذي تمارسونه باسم ثقافة الحداثة لعبة مكشوفة ووضيعة
13 - IEZJOIFOI الأحد 15 يوليوز 2012 - 13:02
ادكروا موتاكم بخير
Mohamed CHOUKRI reflète une époque de notre histoire un peu difficile
Avec une enfance difficile
ou il vit à côté des hypocrites dans un temps de colonialisme
et un autre d'indépendance Toujours à la quête de la célébrité Oui le fils du pauvre à la quête de la célébrité
Matière beauté d'écriture /BON
Matière sociologie/ Très bon
car il décrit la société marocaine
Matière linguistique/ mauvais vue son niveau culturel
Femme pour le sex
Politique /interdit
Un homme très sociable
et d'autres choses à dire mais ça le concerne
رحمه الله وتغمده برحمته الواسعة
Matière contenu orientation/ mauvais
14 - Abdelilah الأحد 15 يوليوز 2012 - 15:04
Pour le Nº2, T te donne le droit de lire le livre et tu ne laisse pas au autres de le lire sous pretext que c´est convenable pour lui. et qui es toi pour determiner le cenvenable ou pas. laisse les autre lire le livre et determiner si c´et convenable pour eux ou pas... on peut pas etre d´accord avec tous ce qui est ecrit mais c´est pour celá qu il existe les coleurs pour nous diferencier des autre mais dans le respect. Mais interdir les autre avoir, lire..etc quelque chose seulment car pour nous il est pas convenable et la majeur de n´importe quoi.
Le mari de ta soeur n´est mineur pour que tu lui indique le convenable ou pas.
15 - الأدب خط احمر للنقد الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 12:57
بكل اختصار سيان مناقشة فرادة الخبز الحافي لأنها العالم الصافي والذي نعيش فيه ولا يمكن لأديولوجيتكم نكرانه
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال