24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. خبير مغربي يشكك في نيل "لقاح كورونا الروسي" المعايير المطلوبة (5.00)

  2. فاعلون ثقافيون يحذرون من "ظلام يحاصِر المغرب" (5.00)

  3. المحطة الجديدة في الرباط (5.00)

  4. واتربوري يشرّح "المهمّات المستحيلة" للتعليم العالي بالعالم العربي (5.00)

  5. أطباء يصفون المنظومة الصحية لتطوان بالفاشلة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | منير: الدراما المغربية تحتاج تسريع إيقاعها إن أرادت المنافسة

منير: الدراما المغربية تحتاج تسريع إيقاعها إن أرادت المنافسة

منير: الدراما المغربية تحتاج تسريع إيقاعها إن أرادت المنافسة

قال الممثل المصري، أحمد منير، إن الدراما المصرية لم تعرف أي تراجع لأنها بنيت على أساس قوي، وبحكم ريادة مصر في مجال الدراما منذ سنوات، بالرغم من أنَّ الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد في الوقت الراهن، بإمكانها التأثير على مستوى الإنتاج بمصر,

وأوضح منير في حوار مع "هسبريس"، أن الثورات العربية أترث على الدراما العربية بشكل عام، معتبرا أن السياسة تستطيع بناء المجتمع، كما بوسعها أيضا أن تدفعه إلى الانهيار، في ظل تمكن الدراما التركية من إيجاد موطئ قدم لها في بيوت المشاهدين العرب.

وعزا منير، انتشار الدراما التركية في العالم العربي، إلى بيعها بثمن أقل بكثير من المسلسلات المصرية، الشيء الذي أفاد السياحة كثيرا في تركيا، وأسهم في تحقيق نهضتها، معربا عن أمله في أن تستفد مصر من الدرس جيدا، لأن التأخر ليس في صالح الدراما، ومصر عموماً.

ويرى منير أن ما ينقص الدراما المغربية، هو الإيقاع السريع الذي يعدُّ عاملاً جد مهم في الدراما التليفزيونية أو السينمائية، مردفاً أنه إذا حدث وأصبح إيقاع الدراما المغربية سريعا، فسوف يكون لها حظٌّ كبير لمنافسة كل من الدراما المصرية والسورية، نظراً لوجود ممثلين ومخرجين وكتاب سيناريو على ذوي مستوى متميز بالمغرب.

عرفت الدراما المصرية تراجعا في السنوات الأخيرة، لصالح الدراما السورية التي غزت مصر والعالم العربي في الآونة الأخيرة، إلى جانب الدراما التركية.. أين يكمن الخلل بالضبط في أداء الدراما المصرية برأيك؟

الدراما المصرية لم تتراجع نهائيا، لأنها بنيت على أساس قوي، ومصر رائدة في مجال الدراما لأزيد من 40 عاما، لكن الأيام الأخيرة التي تمر فيها البلد بأزمة اقتصادية، بإمكانها أن تأثر على أي مجال إنتاجي. ذلكَ هو السبب الرئيسي في تدهور عملية الإنتاج الدرامي. على نحو يؤكد الحاجة إلى حسن إدارة وتدبير للتخلص من الأزمة، والأمر نفسه ينسحبُ على الدراما السورية الآن، لأن السياسة قادرة على بناء مجتمع، وقادرة أيضا على دفعه إلى الانهيار.

لا يمكنني أن أنكر أن مسلسلات تركيا ناجحة، لأنها تباع بثمن أقل بكثير من المسلسلات المصرية، وهو الشيء الذي انعكس إيجابا على سياحة تركيا ونهضتها، وأتمنى أن نستفيد في مصر من هذا الدرس جيدا، لأن التأخر ليس في صالح الدراما، ولا في صالح مصر بشكل عام.

ما هو تقييمك للأعمال الدرامية العربية في الوقت الحالي خصوصا في ظل الثورة التي تعيشها سوريا والتي أترث بشكل كبير على الدراما السورية؟

بكل تأكيد الثورة أثرت على الدراما السورية فسوريا في السنوات الأخيرة كانت تخطو خطا سريعة جدا في التقدم الدرامي وأعمالها كانت محط اهتمام كبير من جمهور عربي ومن صناع الدراما ولكن ما حدث في سوريا ومصر اثر كثيرا على الفن والدراما والتعاون المصري السوري في مجال المسلسلات.

وأتمنى أن تنتهي هذه العاصفة التي تضرر منها كل الوطن العربي في كل المجالات خصوصا أن هناك انهيار اقتصادي سيحتاج سنين طويلة حتى تستعيد هذه الدول عافيتها اقتصاديا وتحاول مرة أخرى أن تقف على قدميها وهذا سيحتاج تعاون وحسن إدارة وصمت من الجميع فلا مجال للكلام من اجل إنجاح شيء ولكن المجال للعمل فقد من اجل عمليه البناء والإنتاج.

كيف ترى أداء حكم الإخوان المسلمين في مصر، وماذا تغير في عهدهم حتى الآن خصوصا في الخارطة الفنية للبلاد؟

حكم الإخوان في مصر، غيَّر وأثر على الكثير من الأشياء في البلاد، وليس الفن لوحده، كما أنه لا يمكن أن نصف أي حزب مهما كان توجهاته بأنه حزب إسلامي أو العكس، لأن أي حزب فهو يبقى حزب سياسي لا أقل ولا أكثر، ولو لم يكن حزب الإخوان المسلمين حزب سياسي لما دخل اللاعبة السياسية لأن السياسة لها أصحبها الذين يعرفون كيف يمكن أن تدار البلد ولا علاقة لدين بالسياسة لأن الدين أعظم وأسمى من لعبة السياسة.

إن كنت من متتبعي الدراما المغربية كيف ترى واقع الدراما المغربية اليوم؟ وهل بإمكانها منافسة الدراما المصرية والسورية؟

الدراما المغربية قادرة بشكل كبير على منافسة كل من الدراما المصرية والسورية، لأن بلاد كالمغرب تمتلك ممثلين ومخرجين وكتاب سيناريو على مستوى متميز، ولكن ما ينقص الدراما المغربية هو الإيقاع السريع وهو عامل مهم جدا في الدراما التليفزيونية أو السينمائية، وإذا حدث وأصبح إيقاع الدراما سريع في المغرب فسوف يكون هناك مجال كبير لدراما المغربية للمنافسة، وهذا ليس بالشيء الصعب على بلاد مثل المغرب الذي لديه العديد من الإمكانيات التي تخول له أن يتفوق في هذا المجال أيضا.

برأيك ما الذي يمنعُ التعاونَ بين الدراما المغربية والمصرية؟

لا يوجد إطلاقا، أي شيء يمنع أن يكون هناك تعاون بين بلدين كمصر والمغرب في مجال الدراما، لكن المشكل في الوقت الراهن هو ما تعيشه مصر والدراما العربية عموماً .. فأين هذه الدراما الآن وسطَ تعثر وتدهوره شأن كل شيء، هذا هو السبب الأكبر الآن الذي يمكنه أن يمنع من تحقيق تعاون بين البلدين.

هل ستشارك في عمل مغربي لو أتيحت لك الفرصة؟

بطبيعة الحال، أتمنى أن أشارك في أعمال فنية مغربية، فأنا عاشق للمغرب وللفن المغربي، ويسعدني أن أشارك في الدراما المغربية بكل تأكيد، فإذا أتيحت لي الفرصة لن أتردد في ذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - مغربي الاثنين 11 فبراير 2013 - 09:42
الدراما يعيشها المغاربة يوميا بل ويحلمون بها في منامهم لذلك الدراما في المغرب يتم تمثيلها بشكل هزلي.. ولا أظن أن الممثلين المغاربة سيحتاجون إلى تمثيل الدراما يكفي أن يتصرفوا بطبيعتهم بدون تمثيل وستعبر الدراما عن نفسها.

دراما الخسارات الإقتصادية
دراما الخسارات السياسية
دراما الخسارات الدينية
دراما الخسارات الإجتماعية
دراما الخسارات الرياضية
دراما الخسارات التعليمية
دراما الخسارات الفنية
إلخ
2 - مغربي بالغربة الاثنين 11 فبراير 2013 - 10:27
الدراما المغربية لا تحتاج الا للطاقات المغربية المتخصصة في المجال وتحتاج الى الإنسان المناسب في المكان المناسب هذا ما تحتاجه الدراما المغربية
3 - عادل الاثنين 11 فبراير 2013 - 14:24
ممثل مصري مغمور في جريدة مغربية مشهورة ؟؟؟ ياسبحان الله
4 - العقل الاثنين 11 فبراير 2013 - 16:18
مع احترامي لبلدكم.
لكن دراما المصرية فاشلة ، وهي تفرض علينا فقط من قنواتنا ونتمنى ان تخفي يوما من قنواتنا..
انا ارى الدراما التركيا هي الأفضل رغم ان البعض يهاجمها دون وجه حق، فهي أولا دراما محترمة حيث ان البطلات لا تستعمن المياعة في طريقة تحدتهن ولا يستعملن الغنج الخادش للحياء.
ثانية دراما تركية يتم اقتباسها من روايات تركية عالمية قوية حبكة.
- الثالثة : الدراما التركية تتيح دبلجة بالدارجة المغربية مما ينقدنا من ان انجد بعض فئات شبابنا قد غزته اللهجة المصرية واصبح يتحدث بها
- جودة الصورة عالية جدا

واتمنى ان ارى دراما مغربية بنفس احترافية التركية حتى نصبح نصدرها للعالم
5 - ahlam الأربعاء 13 فبراير 2013 - 08:56
فنان اعجبني حواره كما اعجبني ادواره في افلام مصريه مثل شورت وفانله وكاب ورشه جريئه وكتكوت ومسلسلات عديده واحترامه للفن المغربي دليل كافي علي احترامه للجميع فلك كل الاحترام الفنان المصرى احمدمنير
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال