24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  3. النيابة تكشف احترافية "تجنيس الإسرائيليين" وتطالب بعقوبة رادعة (5.00)

  4. المغرب وأمريكا والصحراء (5.00)

  5. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | برشيد: المسرح المغربي معطوب.. لا هو حي ولا ميت

برشيد: المسرح المغربي معطوب.. لا هو حي ولا ميت

برشيد: المسرح المغربي معطوب.. لا هو حي ولا ميت

وصف الدكتور عبد الكريم برشيد، نقيب المسرحيين المغاربة، وضعية المسرح بالمغرب بكونها "مستقرة على اللا استقرار"، فما هو بالميت ولا بالحي، لذلك فهو بالمنزلة بين المنزلتين حيث يعاني ما يعانيه من أمراض وأعطاب بسبب أن الدولة لا تملك سياسة ثقافية ولا ثقافة سياسية".

تصريحات برشيد هذه، التي وضع من خلالها جسد المسرح المغربي على سرير الفحص والتشريح، تأتي في سياق احتفال المسرحيين المغاربة باليوم العالمي للمسرح الذي يصادف 27 من مارس كل سنة.

وقال برشيد، في حديث هاتفي مع هسبريس، إن الدولة تقدم في جميع المجالات مخططات ومشاريع تتعلق بمجال اللوجستيك والفلاحة والسياحة والصيد البحري، باستثناء قطاع الثقافة ومنه المسرح حيث يلزم الأمر إحداث مخطط واسع لا يرتبط بوزارة واحدة فقط لأن الثقافة مسؤولية الجميع في هذه البلاد.

وزاد نقيب المسرحيين المغاربة بالقول إننا نحتاج مخططا مثلا يمتد إلى 2020 نعرف من خلاله كم سيكون لنا من المعاهد المسرحية، وكم عدد المهرجانات، وعدد الجمهور والمستهلكين، مشيرا إلى أنه بالرغم من كوننا نعيش في عصر الإحصائيات والأرقام لكن لا وجود لإحصائيات تسلط الضوء على ما كل ما يتعلق بالمسرح المغربي.

وأبدى رائد المسرح الاحتفالي أسفه من كون المسرح بالمغرب يعيش فقط على الدعوات الشخصية، ولا يحضر الجمهور إلى العروض المسرحية، فصار الأمر أشبه بمن يصب الماء في الرمل من فرط تكرار التنبيه إلى تردي أوضاع أب الفنون في البلاد منذ سنوات خلت.

واسترسل المتحدث بأن الحاجة ملحة إلى عقد مناظرة وطنية يُستدعى لها كل الفاعلين في مختلف القطاعات، لأن الأمر أكبر من وزارة واحدة، مردفا بأن مسرحنا هو وجهنا وثقافتنا، وبالتالي لا مزايدات في مجال هو مجال حيوي وإنساني وحضاري مثل مجال المسرح.

ولفت برشيد إلى أنه منذ 1993 عندما تم تنظيم الناظرة الوطنية للمسرح الاحترافي ثم مسرح الهواة، لم يجتمع مسرحيو المغرب، ولم يتحاوروا فيما بينهم، منتقدا أن ينوب الموظفون عن المسرحيين لكون المسرح يجب أن يُعطى للمسرحيين، كما تعطى السينما للسينمائيين، وكما للشعر بيت في المغرب يتعين أن يكون للمسرح بيت".

"ينبغي على الدولة أن تلعب دورها كاملا في إنقاذ وضعية المسرح المغربي، لأنها مسؤولة عن أمننا الثقافي كما هي مسؤولة على حدودنا الترابية وأمننا القومي" يورد برشيد قبل أن يضيف بأنه "يلزم كشف عيوب المسرح المغربي اليوم أمام أعيننا لأن التشخيص الدقيق يفضي إلى علاج جيد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - mohamed tanger الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:25
جودة المسرح تتغير حسب الثقافات الشعبية
فالمسرح البريطاني او الفرنسي او الروسي ليس هو المسرح المغربي ,فجودة المسرح
مرتبطة بثقافة المتفرج ولذا فالفرق شاسع ولا مقارنة
2 - منا رشدي الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:52
الذين يسيرون على ضل غيرهم سيتوقفون حين يختفي الضل أو يتيهون ! هذا حال مسرحيينا ! يبقى أن نتساءل عن صاحب الضل من هو ؟ نصف الجواب كان في العراق وتبعته سوريا ونصفه الثاني يدركه " برشيد " ويقبع بين أوربا والرباط ! الأجوبة ليست مغربية وحين نقتنع بذلك سنعمل على خلق مسرح مغربي مائة بالمائة !!!!!
3 - أشباه الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:20
مشكلة المسرحيين المغاربة انهم يريدون ان يعيشوا كالفطريات و عالة على المجتمع فأغلبهم كان يبكي و يشكي حتى حصلوا على صفة موظف في وزارة الثقافة شبح بطبيعة الحال و يقومون كل عام بتقديم عرض مسرحي باهت لا يعلم به غيرهم حسب دفتر تحملات الوزارة للحصول على الدعم فيستنزفون اموال الشعب من الجهتين ..... تجدهم في مقهى خاص بالرباط يتصيدون السادجات و ينفخون احناكهم بصفتهم فنانيين محنكيين ..... الدولة الوحيدة التي فنانوها يأخدون راتب من الدولة بصفة فنان على غرار الدول الاشتراكية الشيوعية البائدة و المفلسة
لله درك يا بلد ابتليت بأشباه مثقفين و بأشباه فنانيين و بأشباه نخبة و بأشباه حاملي الشهادات .... الكل يبحت عن البزولة العمومية ليشرب منها ....
و يدعي ان دلك حقه و على الشعب المزغوب ان يتحمل خرجاتهم البهلوانية و المقززة الى ان يرث الله الارض و من عليها او يخسف بهدا البلد الارض و من عليها ...
4 - احمد الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:21
المغرب يتوفر على اكبر المسرحيات وهو البرلمان.
نواب الامة يمثلون المواطنين ولديهم مختلف الادوار وكل شهر يتقاضون عليها رواتب وعلاوات جد مهمة ومنهم النوام والغاءبون. وما ذا عن ادوار الوزراء ورءيس الحكومة الجديدة عندما يناقشون مع نواب الامة قضايا المواطن والوطن. انهم يبدعون في لغة الخطاب والالفاظ والحركات وكل هذا في خدمة المواطن والوطن. الاضواء والكامرات تسلط عليهم وتنقل مباشرة على شاشة التيلي واليوتوب ووو. وعندما تنتهي المسرحية تراهم يركبون سيارات فاخرة اتجاه فيلاتهم المكيفة لا خوف عليهم ولا هم يحزنون. هذه المسرحيات تكلف خزينة الدولة والمواطن الملايين من الدراهم. اهل هناك من سياسة ثقافة المسرح احسن من هذه الثقافة? اما المواطن العادي فهو يزور الاسواق والشوارع العمومية وفي ايام الصيف يتجه الى البحار واهل مراكش الى جامع لفنا لكي يتمتعون بالمسرح بالمجان. في البيوت تدخل علينا مسرحيات وافلام شرقية وغربية ومكسيكية وهيلوودية. من المسؤول? كلنا مسؤولون. واش احنا هما احنا??? هناك مواطنون يعيشون منعزلين عن العالم الداخلي والخارجي ومن الاحسن ان لا يرون هذه المسرحيات.
5 - MORO الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:40
كولها كايصوت على كبالتو باش طيب شي ما لقا حتى الضروريات من شغل وتعليم وصحة وفك العزلة ووووو.....اوشي بغا الدعم للفن والفنانة والمسرح
احسن عووووون المزالييييييييييط بحالي
6 - الحلقة الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:11
"فنانونا" يتقنون فن الحلقة و هدا النوع لا يحتاج كثيرا للتكوين و الدراسة
اللهم شيء واحد وهو السنطيحة و الامية و الشعبوية الهدامة

قال مستشرق ان مصر فهمت المسرح و السنيما في ظرف وجيز و نالت الاعجاب و التقدير

اما في المغرب فهم متحزبون متسيسون اشباح موظفون لهم امتيازات

زائد الريييييييييع و الاشهار و البرامج التلفزية التافهة

ان كنت فنانا فاعمل و ادخر لافولك واسترزق من شباك التداكر فقط و لا تاخد من اموال دافعي الضرائب ولا تستعطف الملك لانك مررت عبر التلفاز
7 - lمن الدين انتهت صلاحيتهم الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:00
عجبا للدين يستيقظون بعد سنوات وسنوات من الانتهازية والاستفادة من الريع العمومي، ليقولوا للناس إنا معكم لمقاتلون، والله لا أحد يصدقكم ..ولسان حالنا يقول: إنكم لكادبون.
اتقوا الله يا عباد الله
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال