24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

4.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | بلخياط: هذه قصة "توبتي" والتحاقي بجماعة "الدعوة والتبليغ"

بلخياط: هذه قصة "توبتي" والتحاقي بجماعة "الدعوة والتبليغ"

بلخياط: هذه قصة "توبتي" والتحاقي بجماعة "الدعوة والتبليغ"

سرد المطرب المعتزل عبد الهادي بلخياط، والمنتمي إلى جماعة "الدعوة والتبليغ"، فصولا من قصة "توبته" وابتعاده عن الغناء الذي اشتغل فيه سنوات كثيرة، حتى أضحى أشهر من نار على علم في مجال الطرب المغربي والعربي الأصيل، ولُقب بعملاق الأغنية المغربية.

وقال بلخياط، الذي كان يتحدث ليلة الأحد بعد صلاة التراويح لجمع من المصلين والحاضرين في مسجد "أولاد ابراهيم" بمدينة الناضور، إنه كان يعيش في عالم آخر قبل أن يتوب إلى الله ويجد لنفسه موطئ قدم في عالم مغاير تماما أشعره بالسعادة الداخلية.

وركز بلخياط، الذي بدا بلحية قد غزاها الشيب من كل جانب، وكان مرتديا لقميص وطاقية أبيضين، في قصة توبته واعتزاله الغناء على ما كان للداعية الراحل سعيد الزياني، من دور محوري في تغيير مساره من ليالي الغناء والطرب إلى أجواء الدين والدعوة، كما قال بلخياط.

وذكر صاحب أغنية "المنفرجة" بأنه التقى يوما الشيخ الزياني، وكان مطربا ومذيعا سابقا في الإذاعة الوطنية، وتوفي في حادثة سير سنة 2009، والذي حكى له كيف تاب هو الآخر من الغناء من خلال رحلة بحثه عن السعادة، حيث سأله سائل: "اسمك سعيد فهل أنت فعلا سعيد"، ليشكل هذا السؤال نقطة تحول كبرى في حياة الزياني، كما يروي بلخياط.

وتابع صاحب أغنية "القمر الأحمر" بأن الزياني يومها أجاب السائل "أنا سعيـ.."، بدون حرف دال، والذي سأبحث عنه، فلم تمر سوى شهور قليلة حتى تغيرت أحوال الزياني ليعتزل عالم الغناء والطرب، ويقصد باب الدعوة إلى الله، فوجد السعادة التي كان يبحث عنها، وأجاب الزياني السائل السابق برسالة فيها: "لقد وجدت حرف الدال الناقص في الدين والدعوة".

واستمر بلخياط في سرد قصة توبته بالقول إنه سافر يوما إلى بروكسيل ببلجيكا للالتقاء بالزياني، وكان له في نفس الفترة موعد فني لإحياء سهرة، مضيفا أن الله تعالى شاء بأن يجد أمامه الطرفين معا، بضعة رجال بجلابيب وعمائم بيضاء ينتظرونه، وفي الجهة المقابلة كان أصحاب ربطة العنق "الفراشة" يستعدون لأخذه من أجل سهرة فنية.

"احترت في البداية مع من أذهب، حيث كان ذهني لم يستوعب بعد مساري في الحياة، ولا الاتجاه الذي علي أن أسلكه، فقررت بأن أتبع أصحاب العمائم واللحى" يورد بلخياط قبل أن يكمل بأنه "لم يجد بعد ذلك اللقاء سوى الراحة النفسية لكونه اختار صف الدين والدعوة".

وفي اجتماع لأفراد "الدعوة والتبليغ" بإنجلترا، يقول بلخياط، وجد مئات الأشخاص من الجماعة بألبسة بيضاء، يتعانقون بكل محبة وصفاء، الشيء الذي أذهله، حيث تساءل حينها هل لا يزال في العالم بشر من هذا الصنف"، بحسب تعبير المطرب التائب الذي استطرد بأنه حينها قرر "الخروج في سبيل الله" أربعة أشهر.

وزاد بالقول "في هذه الأشهر عرفت فيها الدين، وعرفت المقصود من الحياة، فالمقصود هو محبة الله تعالى وروسوله الكريم، حيث ألهمني الله إلى التوبة إليه سبحانه والرجوع إليه سبحانه"، يؤكد بلخياط قبل أن ينشد أمام الحضور أغنيته الشهيرة المنفرجة، ونشيدي "طلع البدر علينا" و"صلى الله على محمد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (102)

1 - عبدو الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:12
نسال الله عزوجل ان يتقبل منك توبتك وان يرزقك حسن الخاتمة
2 - محمد أيوب الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:16
ما أروع التوبة الى الله تعالى:
ولا يحس بهذه الروعة والجلال والسعادة الا من جربها بصدق واخلاص. كلنا نخطئ،ولا يوجد من بيننا من لم يرتكب معصية نتيجة انجرافه وراء أهواء النفس..وتحضرني قصص التائبين عبر التاريخ وكذا بعض الأشخاص الذين عرفتهم أو عرفني عليهم بعض الأصدقاء ولا أملك الا أن أقول:سبحان مبدل الأحوال...يكون بعضهم سكيرا زانيا سارقا معتديا على حقوق الناس بل ملحدا لا يعرف ولا يخاف الله...ثم يشاء العلي القدير هداية هذا الفرد فينقلب 180 درجة ليصبح شخصا آخر تماما،شخص مرتبط بالله لا يخاف فيه أحدا ملتزم بأحكام دينه تعالى مدافع عن الاسلام والمسلمين.انها حلاوة الايمان والهداية بعد التوبة النصوح عندما تصبح لحياة الفرد معنى ساميا وهدفا عظيما تلخصه الآية الكريمة:"وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون"صدق الله العظيم...فطوبى للتائبين والتائبات الصادقين في توبتهم...وعلى الغافلين أن يتدبروا أمرهم ويتعظوا بالموت ويتوبا الى الخالق سبحانه وتعالى قبل فوات الأوان...فالمظاهر الخداعة والنجومية الكاذبة لا تدوم..وسيأتي يوم قد يندم فيه العاصي ندما شديدا يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.
3 - OUJDI الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:16
شتان بين عبد في كنف الرحمان واخر في كنف الشيطان الحمد لله على توبة اخانا
4 - طارق الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:16
خيرا ما اخترت يا شيخنا فهذه الجماعة جماعة خير ومحبة ودعوة بامتياز
5 - محمد الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:17
ان الله يهدي من يشاء
اللهم اهدي جميع الفنانين واهدي جميع الذنبين
6 - محمد الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:18
لقد كنت مرافقا له في هذه الزيارة الدعوية لقد كانت مدعمة بدروس وعظية في عدة من المساجد في مدينة الناضور وكان يحضر اناس كثيرون ويتعجبون لتوبته كما كان معه الفنان السابق عبد الرحمان الريفي الملقب بالتمسماني وثلة من العلماء الشيخ محمد أشوخي من مكناس والشيخ اليوسفي من بلجيكا والشيخ خليفة من النروج وعلماء اخرون وكلهم اطر عليا وشخصيات بارزة حفظهم الله من كل مكروه وادام عليهم هذه النعمة ..
اخي حبذا لو غيرت صورة الفنان عبد الهادي وتغيرها بصورة سنية على ما عليه الان
7 - رجاء الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:23
بارك الله فيك وما احوجنا للمزيد من الابداعت الفنية التي تعيننا على الطريق الصحيح . اما عن الاعتزال فهو اعتزال للمواضيع الرديئة فقط اما الفن فهو شامخ يسمو بالروح ويطهرها ما دام موضوعة هادفا بناءا. اتمنى لك خير الدنيا والاخرة
8 - مغربي حر الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:27
ليس عيبا أن يتوب الإنسان إلى ربه ويستغفر ذنوبه لكن بعد مراجعة ذاتية نفسية شخصية أولية فمثال صاحبنا مشهور فأول الأشياء تنضيف نفسه بنفسه من الأموال التي كسبها ن الغناء وسهاري الأنس والطرب والرقص ,,,,
9 - مصطفى الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:29
هنيئا لك بهذه التوبة النصوح نسال الله العلي القدير ان يثبتك على هذا الطريق. ونرجو الله ان يهدي كل الفنانين.
10 - fatima fati الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:31
كن في الحياة كعابر سبيل و اترك ورائك كل اثر جميل فما نحن في الدنيا الا ضيوف و ما على الضيف الا الرحيل . تقبل الله توبتك
11 - كريم صفريوي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:33
تحية حارة الى الاخ عبد الهادي على كل مجهوداته للدعوة الى دين الله
12 - سوس الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:34
هذه رسالة من عبد الهادي إلى المغنيين الشباب الذين يظنون أنهم سائرون في طريق السمو والسعادة بدعم من القناة الثانية وغيرها من أبواق الرذيلة،عودوا إلى رشدكم واعتبروا بغيركم ،ولا تبحثوا عن ما بحث عنه أسلافكم من المغنيين والمغنيات هدانا الله وإياكم لطريق السعادة والبشارة والأمان . شكرا هيسبريس المنبر الحر.
13 - Alliwa الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:34
ارجو ان يقرأ هذا التصريح كل الفنانة المغاربة والذين مايزالون غارقين في غفلتهم امثال لطيفة احرار ومكري وادريس الروخ وغيرهم ممن ينشرون الرذيلة والفحش بافلامهم واغانيهم الماجنة علما ان بلخياط مع كل ذلك فاغانيه لم تصل الى الاسفاف والمجون وتاب الله معتبرا ما كان يقوم به عصيانا لله وخروجا عن الدين فتوبوا الى ربكم ايها الغافلون قبل فوات الاوان
14 - maroki الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:35
هذه دعوة الى كل فناني المغرب و العالم

اعيدوا النظر في حياتكم فانكم تتحملون سيئات من يشاهد و يستمع الى اغانيكم

ذنوبك أنت لاتستطيع حملها فهل تستطيع أن تحمل ذنوب غيرك ؟
عندما يتوفاك الله ويضعونك في قبرك هل ترضى أن تستمر عليك حسنات أم سيئات ؟
ماذا ينفعك هؤلاء الناس في قبرك ويوم القيامه

{وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ } (13) سورة العنكبوت

وقال صلى الله عليه وسلم (من دعا إلى هدى ، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا . ومن دعا إلى ضلالة ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا) صحيح مسلم

وقال صلى الله عليه وسلم (من سن سنة حسنة فعمل بها كان له أجرها ومثل أجر من عمل بها لا ينقص من أجورهم شيئا ومن سن سنة سيئة فعمل بها كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده لا ينقص من أوزارهم شيئا) صححه الألباني
15 - واحد بنادم الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:38
الله يتقبل منك فناننا العظيم, وان شاء الله توبة نصوحة
والله اعفوا علينا جميعا
16 - محسن الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:39
اللهم تقبل توبته و ألحق به من اتبع طريق الغناء.
اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه.
اللهم أعتقنا و إياه من النار يا رب
17 - AZZ الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:39
عبد الهادي بلخياط فنان وانسان محترم لقد كانت اغانيه كلها أنيقة و كلمات وازنة غنى للطبيعة و الحياة و الحب و الانسان لكن في الاخير استنتج ان الغناء هو حرام دينيا.
اللهم اجعله من التائبين الصالحين
18 - أوسان الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:39
وهذه الأموال التي راكمتها من وراء الغناء والسهرات والليالي الملاح والتي جعلت منك الآن شخصا تائبا (سعيدا) ما موضعها من حياتك الراهنة ؟
19 - سوغان عبد السلام الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:41
انك لا تهدي من احببت ولاكن الله يهدي من يشاء هتيئا للك بهده الالتفاتة الربانية من اكبر فنان واقوئ صوت الى اكبر مخلص و اقوى ايمان فهنيئا لك ركوبك قطار الحياة الدي اوصلك الى بر الامان ولاتحرمنا من نعمة الصوت الدي وهبه للك الله بالابثهالات و تجويدكتاب الله ونسال الله لنا و لكم ولكافة المسلمين حسن الخاتمة امين
20 - basma الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:41
c est une mode pour les artistes.quand sont temps est passe et il n a plus de spectateur vue l age et la voix et meme le style.la plus par d eux quite les chanson de l amoure et la romance a la music religieux.pour faire une autre vie.
bel kiyat ete un bon chanteure a sont temps.mais en est en 2013.il doit faire ce qu il fait.en ne peut pas voire bruc lee a l age de 75 ans fait des film d action
21 - التائب لربه الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:42
هنيئا للتائبين توبتهم !
لكن ماأدري لم لم يظهره الكاتب بصورة توبته ـــ ( بلحية قد غزاها الشيب من كل جانب، مرتديا لقميص وطاقية أبيضين)!!!
22 - مسلم الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:43
سبحان الله يهدي لرحمته من يشاء ويضل من يشاء هذا هو حال الفن مؤخرا تراجع في تراجع غدا سنسمع عن كاضم و وائل وأخرون الله يهدي المسلمين للعودة لمجدهم و عزتهم آمين 
23 - معلق الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:44
الاسلام يجُبُّ ما قبله.. أسعد الله قلبك بالايمان
24 - عمر الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:44
إعلم أيها العبد المؤمن ان الله اختارك لمحبته بما قدمت يداك ، فهنيئا لك، نسأل الله لك الصدق و حسن الختام. 
25 - mohamed الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:49
هدا من فضل لله تحية من الجالية المغرية الا السيد بلخياط
26 - hussein الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:49
Allah Akbar هنيئا لك السعادة،قال شيخ الإسلام :"ليس في الدنيا من نعيم الجنة إلا حلاوة الإيمان"
27 - علي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:58
من منا لم يتغن بروائع عبد الهادي بلخياط الفنان المحبوب ؟
الآن وقد تاب إلى الله، نريد أن نقول له :لقد ازدادت محبتك في قلوبنا...نسأل الله لك الثبات، ولا تنس أن تجتهد على زملاء الأمس من الفنانين المغاربة فإن فيهم خيرا كثيرا.
28 - Mohammed-Ali الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:04
Vous n'êtes pa seul à vous répentir à renoncer à votre ''carrière'' de chanteur, qui vous a porté très haut, fait gagner énormément d'argent dans les soirées, êtes vous disposer à renoncer à cet argent? Ou bien vous voulez jouer simplement les géros en utilisant la notoriété acquise par la chanson? les vrais repentis le font en toute discrétion, la religion ne concerne que la personne, nul n'est plus musulman que l'autre. Je déteste la démagogie et l'hypocrisie, des gens qui se font pousser un centimétre de barbe
29 - محمد بنرحو الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:07
هدا هوالطرب عبد الهادي .. الدي هداه الخالق الهادي.. بعدما اطربني واطرب احفادي.. وكل من الغادي والبادي .. اتنمنى له من كل اعماق فؤادي.. ان يظل المرشد الشادي .. يدعوللصلاح في كل النوادي.. والفلاح بالخارج وداخل بلادي
30 - محب الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:14
نسأل الله توبة نصوح
لكن السؤال هنا إذا كان الغناء حرام فهل طهرت نفسك من المال الذي كسبته منه ؟ لا أظن ذلك, سؤال آخر هل من الضروري الإنضمام إلى جماعة ما من أجل آتباع طريق الله ؟ فإن كان الغناء حرام فحتى الأناشيد الدينية حرام لأن الغناء فيها عبارة عن مقامات والمقام موسيقى وهذه الأخيرة حرام كما زعمتم .أقول لك يا عبد الهادي كن مطيعا لربك و غني الأغاني الدينية والتربوية مثل أغنية عن التدخين المحافظة على البيئة ..... فالإسلام دين الوسطية وليس دين تشدد وعسر
أهل الله علينا هذا الشهر بالخير والسلام لأمة سيدنا محمد عليه أزكى الصلاة والسلام
31 - youssef الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:17
السلام عليكم ورحمة الله اللهم تب علينا انك انت التواب الرحيم....اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
32 - zorif souss الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:21
لسوء الحظ فإن أغلب الفنانين يجعلون من الفن نجاسة لبلوغ مآربهم الدنيوية بكافة الوسائل الحلال منها و الحرام.من كان شريفا يبقى دائما شريفا أينما كان سواء كان داعية أم فنانا .
33 - Alhadi الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:27
مع كامل الاحترام للاخ بالخياط, اذا كنت ترى وغيرك ان الغناء حرام, فاعلم انه لا يوجد نص لا في القران ولا في السنة يحرم ذلك.
ثم ا رجو الا تعمل مثل ما عمل المغني فضل شاكر الذي "تاب" ولا يزال يحتفظ
بكل الثروة الذي جناها من الغناء, بل انه مؤخرا يبيع بيته بمليون دولار.
ارجو ان ارى الاخ بالخياط يعطي كل ما يملك او يصدقه على المساكين او ان يحرق امواله مادامت من الحرام, ثم نرى الاخ بالخياط يبدا حياته من الصفر في سنه هذا في وطننا المسلم الذي لا قيمة للضعيف فيه. اما العناق الذي تتحدث عنه بين اناس في بلجيكا وانجلترا فهو "عناق الرخاء" كما اسميه انا. اراهنك انك عندما تبدا من الصفر, فانك ستعامل معاملة الشدة.
انذاك وجيبك فارغ, اذا استطعت ان تبقى ملتزما ومخلصا لدينك, فستكون قدوة لكثير من التائبين والتائبات الذين يتوبون فقط بتغيير ثيابهم واشكالهم الخارجية وهم في حياة حرام ولا يعلمونها. الكثير منهم يعلمون لكنهم يتجاهلون حتى لا يتخلوا عما كسبوه بالحرام.
اتمنى لك حظا جميلا مع ما تسميه انت بالتوبة لنراك في صف من ينثرون لقمة العيش من فم الاسد في دولة الحق والقانون.
34 - مادا بعد والموسيقى دائما حاضرة الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:33
أتمنى أن تكون لي حنجرة ذهبية مثل بلخياط لكي أتمكن أن أكون مغني كبير حتى أستطيع بدوري تكوين مستقبلي ومستقبل أبنائي جيدا، ولما أصل إلى سن الشيخوخة عندها أعتزل الفن وألتحق بدوري بجماعة " الدعوة والتبليغ "

إدا كنتم تعتبرون الفن حرام فأكيد أيضا أن أمواله ستكون أيضا كدلك؟؟
الفيلا ــــ والسيارة ــــ والرصيد البنكي المحترم: الله يزيد بالطبع ويبارك ــ اللهم لاحسد
الديب حلال الديب حرام ــــــ؟؟!!!!
35 - ADIL TANGER الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:36
سنسمع مرة اخرى من المكذبين قولهم لقد غسلوا دماغه.... ليت دماغهم تغسل ايضا ليسثفيقوا من الغفلة.
36 - ..... الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:43
اتمنى ان تتصدق بكل الاموال التي جنيت سابقا وهكذا ستكون توبتك مقبولة
37 - محب للخير الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:47
السلام عليكم ورحمة الله
هنيئا له بالتوبة والاقلاع عن المعاصي قبل لقاء الله
انما الاعمال بالخواتيم
علينا الا نستعجل بالاحكام على الناس ايام معصيتهم
فربما تنقلب الايام فيصير الطائع عاصيا والعاصي طائعا
فاللهم انا لانسالك حسن الخاتمة
38 - R&D الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:59
حضرت بين يدي الشيخ سعيد الزياني رحمه الله سنة 2000 في مسجد ملبورن في ولاية فلوريدا بعد صلاة العشاء كانوا قد زارونا في جماعة للتبليغ وأذكر حكى لنا نفس القصة.

اللهم اهدنا أجمعين وحبيب إلينا الإيمان وكره إلينا الفسوق والعصيان
39 - إنفراااااج الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:01
يشرح بلخياط سبب. (توبته )يعنبي أنه كان مذنبا بالواضح لما كان مغنيا فليسمع كل من توسوس له نفسه من أجل الغناء نسأل الله أن تعم التوبة النصوح سائر المغنيين
40 - ابو الوفاء الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:02
آمل من الباري تعالى ، في هذا الشهر العظيم، أن يطهرك كما يطهر الثوب من الدنس ، وأن يجزيك جزاء حسن نيتك به ، إنه هو المستجاب الرحمان الرحيم
41 - عبداللطيف المغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:08
الفن سمو الروح والجسد ان كان هادفا.عرفناك يا بلخياط حقبة الستينيات مع روائعك الخالدة القمر الاحمر. الهاتف.رموش.حسبتك.سالت عينيك....هذه الروائع وغيرها لم تخدش الحياء بل كانت ذوقا رفيعا اسعد الملايين.لقد عشت يا بلخياط من الطرب الرفيع ورزقك حلال منه لانك كسبته من عرق جبينك وتعبك وسهرك.تقول كونك تبت ربما انت ادرى مماذا...اما فنك فحلال عليك لانه كان هادفا وخاصة روائعك الوطنية.موكب الخالدين..بلادي..ياحارس مجد الامة والوطن..مواكب النصر وغيرها من الروائع التي شحدت الهمم لحب الوطن والاستعداد للتضحية من اجله.حفظك الله يا بلخياط واطال في عمرك انت وجميع اهل الفن بوطننا العزيز.يا من زرعتوا فينا روح الحب والتسامح ونكران الذات بفنكم الراقي والهادف...
42 - متابعة من واشن______طن الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:17
انت لاتهدي من احببت والله يهدي من يشاء هنيئا للانسان عبد الهادئ لتوبته النصوحة وقبل افتح الكمبيوتر لاتصفح الجريدة هيبريس كنت افكر في الاستقامة والتوبة مع الاحساس الرمضانى سبحان الله فاذا اول صفحة تخرج امامي هى الشخص الانسان عبد الهادئ بلخياط يتحدث عن توبته اللهم اجعلنا من التائبين الى يوم الدين يوم ينفخ في الصور يومها الكل امام الحساب والعقاب من كان مومنا صادقا يدخل الجنة مع النبئين والصديقين والشهداء ومن كان مذنبا او كافر ماله جهنم والعياد بالله.
43 - ahmed الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:22
غريب امركم يا اخوان انا اتدكر اغانيه كانت ملتزمة لا قلة ادب فيها ولا هم يحزنون الان في عرفكم عبد الهادي سيدخل الجنة وقبل دلك كان سيدخل النار سيرو الله اشوف من حالكم اوكان تكفرون خلق الله بالمجان ربما كان عند الله افضل وهو يغني من الان وهو بذلك المظهر. من ادراكم هل سلمتم مفاتيح الجنة لي عجبكم كدخلوه عجيب امركم
44 - صلاح الدين الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:32
تقبل الله من أخينا توبته
إلى محبي أخينا عبد الهادي بلخياط قبل توبته أن يظلو ا محبين له بعد توبته فيتخلوا عن الغناء ويتوبوا إلى الله كما تخلى عنه محبوهم وتاب منه
45 - مصطفى الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:33
السلام عليكم انصح المغاربة والمسلمين بالسماع الى أدان بالخياط لأنه صوت جمبل
46 - محمد الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:36
نعم ان الغناء حرام، ان الاستاذ عبد الهادي قد تاب و ربما يلق ربه و هو راض عنه اما انت فما زلت تجهر بالمعصية،
حيث قال الناظم الامام البصيري في تحفة البردة :
فكيف تنكر حباً بعد ما شــهدتْ به عليك عدول الدمع والســــقمِ
عمْ سرى طيفُ منْ أهوى فأرقـني والحب يعترض اللذات بالألــــمِ
يا لائمي في الهوى العذري معذرة مني إليك ولو أنصفت لم تلم
محضْتني النصح لكن لست أســمعهُ إن المحب عن العذال في صــممِ
إنى اتهمت نصيحَ الشيب في عذَلٍ والشيبُ أبعدُ في نصح عن التهــم
منْ لي بردِّ جماحٍ من غوايتهـــا كما يُردُّ جماحُ الخيلِ باللُّجُــــمِ
فلا ترمْ بالمعاصي كسرَ شهوتهـــا إنَّ الطعام يقوي شهوةَ النَّهـــمِ
والنفسُ كالطفل إن تُهْملهُ شبَّ على حب الرضاعِ وإن تفطمهُ ينفطــمِ
كمْ حسنتْ لذةً للمرءِ قاتلــةً مـن حيث لم يدرِ أنَّ السم فى الدسـمِ
واستفرغ الدمع من عين قد امتلأتْ من المحارم والزمْ حمية النـــدمِ
وخالف النفس والشيطان واعصِهِما وإنْ هما محضاك النصح فاتَّهِـــمِ
ولا تطعْ منهما خصماً ولا حكمـــاً فأنت تعرفُ كيدَ الخصم والحكــمِ
أستغفرُ الله من قولٍ بلا عمــــلٍ لقد نسبتُ به نسلاً لذي عُقـــــُمِ
47 - سسميرر الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:39
عبد الهادي المطرب الرائع ذو الصوت القوي يندم على ما قدم من أغاني وعلى الفرحة التي أدخلها الى العديد من البيوت المغربية بأغانيه ويتوب .نرجوا له دوام الصحة وسعادة دائمة .
48 - البقالي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:43
الحمد لله على نعمة التوبة و الانسان في كامل عافيته
49 - المهدي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:44
هو ثاب... فهل يثوب معه ماله؟... أو كالذي سرق الملايير فثاب و ابتدأ حياة الثوبة بماله المسروق...
كفى لعباا و اتجارا بالدين... و كفى ضحكا على الدقون...
50 - salwalita الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:44
الحمد لله أنه هو سبحانه من يقبل التوبة عن عباده وهو من سيحاسبنا وهو من يعلم ما في القلوب
51 - nezha الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:48
chanter n' a jamais été une honte ou un péché tant que la chansson ne depasse pas les limites et respecte l' individu , on peut dire c' est un miroire que chacun voit son nimage diferement , celà s' applique aussi sur tout l' art y compris teatrale que certain trouve leur liberté en se deshabillant et comme ça l" art s'en va et il reste que le corps incapable d'acomplir ou de creer une ambiance
52 - عبد الفتاح المغربي المالكي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:51
نسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياه الثبات على دينه حتى الممات, أما عن حكم الغناء فحرام بالقرآن والسنة والإجماع ، أما عن القرآن فقد الله تعالى في سورة لقمان " ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزؤا أولئك لهم عذاب مهين" قال ابن عباس رضي الله عنهما وهو ترجمان القرآن ومفسره ، في معنى لهو الحديث والله الذي لا إله إلا هو إنه الغناء, وأما من السنة فقوله صلى الله عليه سلم في صحيح البخاري " ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف" رواه البخاري , وأما الإجماع فقد نقل ابن المنذر وغيره بل عشرة من العلماء الإجماع على تحريم الغناء ، وقد سئل الإمام مالك رحمه الله عن الغناء فقال " يفعله الفساق عندنا " فأين أتباع الإمام مالك رحمه الله ؟ فلا تشوشوا على الرجل بالتعليقات السخيفة التي تشكك في توبته ، أما عن أمواله فليس لكم الحق في الكلام في ذلك ، بل يرجع الأمر إلى أهل العلماء هم الذين يفتونه ماذا يفعل في أمواله، وليس الجهال هم الذين يفتون في ذلك، أما عن الأخ فضل شاكر فقد باع منزله الذي يسمى فيلا وتصدق بثمنه على المجاهدين في سوريا ، وأنتم ماذا فعلتم ؟
53 - مناقش الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:01
هل فنك الذي احببه الشعب، هل القمر الأحمر و أغانيك الخالدة حرام تتطلب التوبة؟ و هل الذي أحب أغانيك وتمتع بها كان يحب الحرام؟
غريب كيف يفهم البعض الدين الإسلامي و كأن لا مكان للغناء والفن في حياتنا.
54 - free from london الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:09
السلام عليكم
اخواني القراء كثيرا منكم لايعرفون حياة بلخياط كان يصلي رغم انه كان يغني لكن ترك الغناء العاطفي اكثر من سنتين ودخل في الدين بكل جوارحه مثله مثل
( رابعة العدوية ) والعديد من البشر ... يقول الله تبارك وتعالى .( إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكموا خيرى) .( والله يهذي من يشاء )
55 - said choukar الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:13
لا حول و لا قوة الا بالله اللهم ارزقنا الهداية الحقة يا حي يا قيوم
56 - disus الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:13
j aimerai bien sacoire une chose ! pourquoi les gens atendent la fin de carriere pour se caser derriere la religion pour se rassurer ou assurer une paix de l ame tandis qu on deja assuré la tire lire??je serai dans l admiration quand une star se converti ou pratique sa religion convenablement dés son jeune age ou a la fleur de son ascension artistique et non a sa fin!!et je mde demande ca sert a quoi de passer toute une vie dans la criminalité ou le pêcher pour devenant vieux demander la clemence a dieux!!ca sert a quoi??l important est d eviter la faute avant de la faire de faire du bien envers sois même et autrui quand on a la force et non demander pitié a dieu quand on est faible !!
57 - زكرياء الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:20
جماعة التبليغ لها فضل كبير في نشر الهداية بين الناس
58 - المهدي الله يهديه الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:25
هل الفن حرام؟ هل كل ما غناه بلخياط حرام؟ هل كان بلخياط كافرا قبل أن يتوب؟ ...أسئلة تؤرقني!
59 - ادريس مسعودي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:27
أنا مشتاق لهده الجماعة وحضرة لدروس شيخنا رحمه الله سعيد الزياني ودائما افكر بالالتزام معاها ادعو لي رحمكم الله .
60 - youness الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:28
فنان جعل من فنه لقمة عيشه، فقرر أخيرا أن يتنكر لفنه ويتوب الى الله من عمل شريف رفع قيمته وقدره بين الناس، اللهم إذا كان غنائه قناعا لعمل أخر لا يعلمه الا الله، إذا كان هذا الفنان مقتنعا مما فعله، أظن أن ما جناه من عمله هذا فهو حرام عليه.
61 - عدم غلق أبواب التوبة بالقتل الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:29
لهذا يجب محاربة الفكر الظلامي الذي يدعو ويحرض على قتل المرتد والديوث والزاني وغيرهم من المذنبين... لأن أبواب التوبة مفتوحة أمام الجميع و لا يجب حرمان أي أحد من رحمة الله بقتله أو التشهير به.
62 - Adnane de casa الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:31
(وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ»
63 - تبليغي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:34
الفنان المغربي المعروف عبد الهادي بلخياط الذي كان قد تاب على يد سعيد ثم رجع إلى الغناء مع محافظته على الصلوات وترك الكثير من المنكرات ( قصة ام الداعية سعيد الزياني )
64 - بن المعلم عبد الله الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:40
مند صغري و أنا معجب بأغانيك و بشخصيتك و ما زاد حبي لك هو حبك لله الواحد القهار سبحانه و تعالئ لدالك زاد حبي لك و أقول لك أخي أني أحبك في الله
65 - INCOLORE الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:44
ر سالة الى فنانينا وخاصة "فناناتنا"صغيرات وكبيرات السن عازبات و متزوجات..الاطفال والشباب يتفرجون علىاعمالكم فكونوا قدوة لهم في الاخلاق واللباس و الاسلوب والادب............الدين الخلق
66 - yanik الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:47
je veux juste dire a abdelhadi belkheyate si tu dis que la chanson est un peche tu peux offrire ton argent au pauvre ,tu a un passeport et de l aregnt pour voyager au belgiques par cet argent ,alors laisse tomber tous et commencer a zero,et meme ces gens de la belgique la majorite vend de la drogue et ils ont fait des million par le hachiche , ils disent que c est halal et meme il profite de la liberte et l egalite de la belgique mais ils sont contre leur loi disant que haram vraiment vous etes des malades walah eladim des malades
67 - Abdelghani الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:51
قال عز من قائل: (فانك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء) صدق الله العظيم
68 - latifa الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:51
اتسال هل من الضروري الانتماء الى جماعات اسلامية و....
كي نعلن توبتنا لله .
حبذا لو يكون انعزالك ايضا لهذا النوع من التكتلات .لان ديننا قائم بذاته لا يحتاج لمن يظهره للعيان.ولتكن استاذتا الفاضل واثقا اننا تعلمنا منك ما لم ندرسه في الكتب المدرسية ،وما كانت امهاتنا تتجاهل الا جابة عنه الا وهو الحب للذاته والبعيد هن كل ما هو مادي للافراد كما للجماعات .
69 - roushde الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:54
un grand chanteur qui se laisse attraper dans les fil d'une secte religeuse. L'appartenance à un groupe dilue le sentiment de frustation personnelle et nourit l'ilusion d'un saut vers une nouvelle rèalité qui satisfait les aspirations spirituelles.
70 - حسن الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:55
انالم اكن اهتم للرجل او اغانيه،ولا حتى اعلان توبته!!!!!!!؟؟ هل كان بوديا حتى يتوب، المهم الرجل تاب لنفسه،ولا تحملوه اكثر من طاقته، هناك من طالبه بتصديق كل ما جناه،هل هدا اسلام تطلبون من الرجل ان يشحت،نفس العفلية حكرة وشدة وغلضة،والله الوهابيون،والسلفيون،والخوان خربوا عقولكم وستبداؤون في قتل ونحر بعضكم البعض من اجل سفهائم اصحاب الزعاب طوال...
71 - أبو ادم الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:56
السلام عليكم ورحمة الله
مع الأسف تاب من الغناء ليسقط في يد جماعة بدعية صوفية قبورية
هل تعرفون من هو مؤسس هذه الجماعة و طقوسهم في باكستان
أترككم البحث عن هذه الجماعة في غوغل " التحذير من جماعة التبليغ"
72 - yasmina الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:58
كله في سبيل الله!!!!!! يا سلام

من اين تعيش انت و العائلة المحترمة?????

عندما يذهب الشهرة و الشباب و الالهام, كتبغيو تحرموا علينا كل شئ

انت عشتي , خلينا عليك. ما شفنا بحالك حتى gرام ديال النشاط

vous voulez être dans une secte , bessaha ,mais ne me donne pas de conseil
vous n' êtes pas le mieux placé
73 - SAADANE الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:59
tu as fait chanter le monde arabe maintenant tu le fais pleurer a cause de ta polemique .comment avant soixante dix ans tu n etais pas croyant? Si la chançon est haram d ou vient ta grosse fortune? ou bien tu vas blanchir ton argent par notre religion bien aimee tu nous prends pour qui? Tu es vieux tu ne peux pas progresser d accord mais arrete de nous sauter dessus aakna bic!
74 - fis de Omar الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 18:00
عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِيَّاكُمْ وَالْغِنَاءَ ، فَإِنَّهُ يُنْبِتُ النِّفَاقَ فِي الْقَلْبِ ، كَمَا يُنْبِتُ الْمَاءُ الشَّجَرَ " .

عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " اقرؤوا الْقُرْآنَ بِلُحُونِ الْعَرَبِ وَأَصْوَاتِهَا ، وَإِيَّاكُمْ وَلُحُونَ أَهْلِ الْفِسْقِ وَأَهْلِ الْكِتَابَيْنِ ، فَإِنَّهُ سَيَجِيءُ نُخْبَةٌ مِنْ بَعْدِي يُرَجِّعُونَ الْقُرْآنَ تَرْجِيعَ الْغِنَاءِ وَالرَّهْبَانِيَّةِ وَالنَّوْحِ ، لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ ، مَفْتُونَةٌ قُلُوبُهُمْ وَقُلُوبُ الَّذِينَ يُعْجِبُهُمْ شَأْنُهُمْ " .
75 - Philosophia الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 18:02
إغماض الفم لمن يفهم ليس العينين، لأنهم أصلا مقفلتين هذا ما أود البدء به .
في كل مرة أقرأ فيها مقالا كهذا لفنان معين يحاول توهيم الناس على التوبة والغفران، لإرغام الآخرين على التعاطف معه ومحبته وبناء جدار الإحترام بينه وبينهم، هذا من جهة أما من جهة أخرى هل كل واحد منهم له نفس الماضي ويطمح في الجنة ؟ (جمعتو الفلـــــــــــــــــوس مزيان عاد تبتو ) هذا شعاركم، هل تعلمون أن التوبة لا تكتمل لديهم إلا بٱمتلاء رصيد البنكي سواء في المغرب أم بلد آخر، ولما تجف أحبالهم الصوتية و يهرموا ، ولم يعد لهم فرص للإبداع يتحولون إلى رجل دين أو داعية هذا حال الأغلبية منهم ، فيقو شويا المغاربة وبنيو عقل ناقد، واربطو الماضي بالحاضر باش تفهمو الواقع.
76 - ابو اية الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 18:02
خيركم جاهلية خيركم اسلاما,وعبد الهادي هو سليل تلك الاسرة الفاسية العريقة التي تعتبر التربية ركيزتها والاخلاق الاسلامية اكسيرها,اغانيه ماحوت البذيء من الكلام ولا الفاحش من الصور,غزله كان عذريا ووصفه كان رمزيا لم يولغ في الاسفاف والضحالة,كان نظيفا عفيفا شريفا وختمها بتوبة نصوحا وهذه من علامات فوزه برضى الله فطوبي له نصيحتى للاستاذ بالخياط ان لا يسقط في براثين السلفيين فكثير من افارد عائلتي بدأوا مشوار التوبة مع اخوان الدعوة والتبليغ وبعد ذلك كانوا لقمة سائغة للسلفيين يكفرون هذا ويبدعون ذاك
77 - الفشتالي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 18:19
كل ابن ادم خطاء وخير الخطاءين التوابون
78 - بجكال الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 18:32
هنيئا لك اخي بهذه التوبة ان الاسلام يحب ماقبله فالتوبة مفتوحة
79 - مغربي الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 18:39
• بسم الله الرحمن الرحيم . لا أناقش الفنان المغربي الكبير عبد الهادي بلخياط في اختياره النهائي باعتزال الغناء بعد رحلة طويلة ناجحة و موفقة فيه . قدم خلالها أفضل و أحسن و أجود الغناء المغربي الأصيل ، فهذا اختياره ، و هو حر في ذلك، و لكن ما لا أقبله البتة أن يستغل هذا الاعتزال من بعض الناس لاقحام الغناء الأصيل في خانة المحرمات التي يجب الاحتراس منها . إن ما صدحت به حنجرة هذا الفنان المغربي العظيم من أغاني خالدة ستبقى جزءاً من تاريخنا المشرق الوضاء ، الزمن الجميل الذي غرس و رعى الفن الغنائي الجميل البعيد عن الاسفاف و الابتذال الذي تعرفه اليوم الأغنية المغربية , إن قصيدة القمر الأحمر التي غناها هذا الفنان استوفت جميع عناصر الجمال كلمة و غناء ، وليس في كلماتها ما يحرم حلالا و لا ما يبيح حراماً.ناهيك عن أغاني أخرى تفيض بالعواطف الصادقة و العفيفة في الحب وغيره ...
80 - zahra الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 19:00
الحمد لله على نعمة الاسلام ,الله ينور قلوب الجميع ويهديهم للاسلام
81 - أبو جويرية الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 19:06
السؤال: نسمع يا سماحة الشيخ عن جماعة التبليغ وما تقوم به من دعوة، فهل تنصحني بالانخراط في هذه الجماعة، أرجو توجيهي ونصحي، وأعظم الله مثوبتكم؟
فأجاب الشيخ بقوله:
(( كل من دعا إلى الله فهو مبلغ { بلغوا عني ولو آية } لكن جماعة التبليغ المعروفة الهندية عندهم خرافات، عندهم بعض البدع والشركيات، فلا يجوز الخروج معهم، إلا إنسان عنده علم يخرج لينكر عليهم ويعلمهم.
أما إذا خرج يتابعهم، لا. لأن عندهم خرافات وعندهم غلط، عندهم نقص في العلم، لكن إذا كان جماعة تبليغ غيرهم أهل بصيرة وأهل علم يخرج معهم للدعوة إلى الله. أو إنسان عنده علم وبصيرة يخرج معهم للتبصير والإنكار والتوجيه إلى الخير وتعليمهم حتى يتركوا المذهب الباطل، ويعتنقوا مذهب أهل السنة والجماعة)).أهـ
82 - ليلى الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 19:13
سبحان الله شاء العلي القدير ان يشعر هذا الرجل بالاسم الذي يحمله ، فمن اسماء الله الحسنى : الهادي، و شاء لعبده الهداية، نسأل له الثبات و الهداية لكل الخلق.
83 - zakaria الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 19:13
هنيئا هنيئا لأخانا على توبته و رجوعه الى الطريق المستقيم اسال الله ان يثبنا و اياك على الطريق المستقيم واسال الله ان يهدي كل من يذهب في هذه الطريق الخاطئة الى طريق الهداية والنور والسعادة فوالله ان طريق الله فيها من السعادة والراحة والطمئنينة ما يجعل الانسان يعيش من اسعد الناس.وبالتالي هذه رسالة لكل فنان او لكل ما يطمح ان يصير فنان كل فنان ان يترك كل ماهو مائع وفاسد وفاسق وان يلجا الى كل ماهو نافع يخدم الرسالة الاسلامية لان المجتمع اليوم اصبح متعطش لما هو بناء واخلاقي وديني كالاناشيد متل نشيد"طلع البدر علينا" و"صلى الله على محمد". الذي فعله اخونا وحبيبنا بالخياط او الاغاني الهادفة الخالية من الميوعة والتي تخدم الرسالة الاسلامية او الافلام الهادفة و البنائة التي تساعد في بناء الاخلاق لا في تدميرها فمزيدا من التالق والتقدم والتميز وذللك لن نحوزه الا برجوعنا لديننا الاسلامي الحنيف
84 - يوسف الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 19:59
اسال الله العظيم ان يرزقك توبة صادقة ولازال الطريق امامك لتعرف الحق فجامعة التبليغ التي تنتمي لها عندهم انحرافات خطيرة في العقيدة والسلوك
85 - hassanof bruxelles الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 20:12
اخترت احسن و افضل طريق اطلب من الله ان يهدينا جميعا امين
86 - Abdul Hakim الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 20:57
السلام عليكم ورحمة الله،
إخوتي أخواتي فالله، لا تنسو أننا في شهر كريم، و يجب مراعاة أننا في عبادة و علينا الحذر في كتابة التعليقات الغير اللاءقة.......حتى في أيام غير رمضان.
87 - السيد الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 23:12
يا هذا كم توبة ستتوب ؟ أنا شخصيّا لا أثق بك ، لأنّي أعرف كم أنت لاهت وراء الدرهم ، وحتى بعد ثوبتك الأولى و رجوعك عنها لم تستعظ و لم تقم بأي عمل يرضي الله .
فنصيحتي لك إذا كنت قد عزمت التوبة و الرجوع إلى الله أن تتخلص من كل مالك الحرام الذي اكتسبته من أرباح الحانة الخمارة التي أدرت عليك أرباحا خولتك امتلاك ما ملكته من فلاحة و أبقار و ما إلى ذلك ، و أيضا ألأموال المتحصل عليها من بيع هذه الخمارة والتي قلت ساعتها أنك تبت إلى الله و اتجهت للدعوة في أفغانستان ثم عدت بعدها إلى عهدك القديم .
فاتق الله و تب إليه بتركك كل ما جمعته من حرام
أمّا عن حديثك في جمع من المصلّين في الناظور، فأولئك أناس لا يعرفونك و لا يعرفون توباتك و كان حريّ بك أن تقول هذا الكلام في مسجد من مساجد الدار البيضاء
88 - يونس يونس الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 00:32
اللهم تقبل توبته وتب عليا وعلى جميع الغافلين وتبت قلوب الطئعين وهدي كل المغنين الفاجرين والملتزمين وقلب أغانيهم ايات من الذكر الحكيم
89 - Khalid usa الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 01:03
ما أجمل التوبه ولكن حبدا لو كانت مع جماعة تسير على المنهاج الصحيح .
90 - arsad الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 01:06
منهج الدعوة والتبليغ من أعظم المناهج بحيث يلتقون في ليلة الخميس على بيان بين العشئين الذي هو عبارة عن بيان يلقيه احد قدماء الدعوة ويحث فيه عن النفي والإتباث بحيث يستعمل البيان لتبيث وجود الله تبارك وتعالى وعلى حكمته في كل الامور وعلى انه لاحركة ولاسكون إلا بإذنه وهذا البيان لايتبدل ولايتغير كما انهم لايتدخلون في أمور السياسة والحكم او الإقتصاد او شيء من هذا القبيل وبعد صلاة العشاء يحرضون على الخروج في سبيل الله لمدة 3ايام بحيث يخرج الراغبين في الدعوة مع امير يكون من حارتهم إلى حي آخر وينزلوا عند مستقبلهم فيعملون على حشد الناس في بيت المستقدم فيلقوا بعد كل صلاة العشاء نفس البيان وتكون مصريف الخرج على حساب الخاص لكل متطوع وهي لاتتعدى 40 درهما زائد مصاريف التنقل في حالة إذا كان الخروج لتلاثة ايام في نفس المدينة وهناك جمعات تخرج خارج المدينة على رأس كل شهر وجمعات تخرج خارج الوطن وكل هذا على حساب الخاص للشخص المتطوع اهل هذه الجماعة هم من تجدهم يقفون مع الشباب في الشوارع والأزقة يخاطبونهم ويحاولوا جلبهم إلى المساجد ثم إلا جلساتهم وغلب المساجد التي يصلون فيها ويلتقوا فها تسمى بمسجد النور
91 - إلى المعلق :''السيد ''89 الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 01:22
إلى المعلق :''السيد ''89
إتق الله في نفسك..تتكلم وكأنك ملاك خالٍ من المعاصي،بسرعة أصدرت حكما على شخص،هل وهبك الله معرفة مافي صدور المسلمين؟
هل شققت عن صدره واطلعت ما فيه؟
من تاب يتوب إلى الله وذلك أمر يهمه..لننصح ونغير أنفسنا أولا
لوكانت عنده خمارة كما قلت فوجب عليك ستره ومايدريك لعله تخلص منها
92 - محماد الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 01:50
بعدما ملأ جيوبه مالا و شبع بواسطة الفن ينقلب على هذا الفن الذي امن له حياته و حياة احفاده ويقول عنه انه حرام . الله ينعل اللي ما يحشم الفن قبيح او فلوسو مزيانين هذا مثال اخر على نفاق المسلمين. ثم ما به صاحب المقال يقول ويكرر كلمة تاب- توبة ؟ ياك ما حتى هو كايقول الغنا حرام ؟ الصحافة ديال جوج دريال
93 - محمد ناجي ـ رائع 34 الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 02:28
التعليق 34 رائع جدا. إنني أعرف كثيرا من البؤساء ركبوا كل مركب للوصول إلى الثراء الحرام، وفسقوا شر الفسوق.. حتى أثروا، واستمروا على ما هم عليه مدة من الزمن ، ثم بعد حين تحولوا إلى مؤمنين قوامين قانتين.. متمتعين بما جمعوه من ثروة ومال، ثم حجوا، معتقدين أنهم بحجتهم قد "مسحوا" كل خطاياهم، وجـبُّـوا كل ذنوبهم. وزادهم شعورا بالسعادة أن وجدوا في المجتمع من يشعرهم بأنهم أصبحوا محبوبين لله وللناس بتوبتهم ورجوعهم عما كانوا فيه من ضلال.
فعلا ، المقياس الحقيقي للتوبة النصوح، هو التخلص من كل ما جنته اليد من مال حرام أيام الضلال ـ إذا كانوا يرون أنفسهم أنهم كانوا من الضالين، أو من المسلمين العاصين ـ... الرجوع إلى "الحزقة" ، والتمسك بالقيم والمبادئ الدينية في كنفها، والصبر على قساوة الحياة وشظف العيش تقربا إلى الله، وإبعادا للنفس الأمارة عن شهواتها. هو الامتحان الحقيقي للتوبة النصوح.
94 - Hamid الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 02:29
كم من طالب للحق لا يدركه .. من ضلال الغناء إلى ضلال جماعة الدعوة و التبليغ
95 - فنانة الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 02:44
لماذا عبد الهادي بلخياط لم يلبس بدلة تقليدية مغربية بدل ان يتطبع بخزعبلات الخليج الخرابي هل هو من ابناء متعتهم و جعلوه يشمئز من فنهم اكثر عفنا و استبدادا جنسيا و لمتعة الاسياد و ليس للتعبير الحر البناء انه يفسد فن الانسانية الراقي --بالطبع لما نرى فن الخليج و نسمع غناءهم بالشيطان في التفاصيل نكره الفن ---
96 - الملاحظ الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 02:48
يا اخي انك تفتري على نفسك و على الدين عندما تقول انه ليس هناك دليل على تحريم الاغتني و المزامير"ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين" و قد فسر اغلب العلماء "لهو الحديث" بالاغاني و المزامير..........
97 - moslim28 الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 06:11
اخبر بعض المعلقين:من تواضع لله رفعه.واذا اردتم ان تحصلوا على هذه الرفعة فعليكم بهذه الجماعة والله لتمنيت ان تكون حياتي كلها في الدعوة الى الله .وعلى ذكر هذه الجماعة فانها تعمل بكلام الله:يَـٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَـٰكُم مِّن ذَكَرٍۢ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَـٰكُمْ شُعُوبًۭا وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوٓا۟ ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ ٱللَّهِ أَتْقَىٰكُمْ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌۭ .لا فرق بين هذا وهذا الا...اخرجوا رجال من الخمارات والقمارات ووو...والاخ المحترم عبد الهادي جلست بقرب منه في مسجد ووالله لاعجبني تواضعه والسبب والفضل لهذه الجماعة التي ينتقضها الكثير وعلى راسهم ابليس لانه لا يحب الخير لعباد الله .واما باب التوبة فمفتوح حتى تطلع الشمس من مغربها واخيرا :أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَمَا فِى ٱلْأَرْضِ ۖ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَىٰ ثَلَـٰثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَآ أَدْنَىٰ مِن ذَ‌ٰلِكَ وَلَآ أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا۟ ۖ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا۟ يَوْمَ ٱلْقِيَـٰامة
98 - عبد المجيد البيضاوي الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 06:48
الحمد لله و الصلاة و السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أما بعد فان الأخ عبد الهادي أراه كان إنسان ملتزم بقيم الدين الإسلامي لانه قبل ثمانية عشرة سنة التقيته في الحج وتبادلت معه التحية وأمور أخرى في الدين أظن أن الحاج بالخياط كانت عليه بعض الضغوطات واستطاع التخلص منها واتبع الآن الطريق الصحيح فألف تحية لأخينا الداعية الحاج عبد الهادي بالخياط
99 - عبد الصمد الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 09:27
جماعة التبليغ والدعوة من أفضل الجماعات اعتدالا ورحمة في دعوتها ، عقيدتهم صافية من الشرك ، الخروج عندهم ترتيب للتعلم كما المدرسة والجامعة ، فهذه مدرستهم التي اجتهدوا لتكوينها كما مدارس العلوم والفنون ، يخرجون لتعلم الدين والدعوة والصفات الحميدة ... المهم أن عقيدتهم ليست صوفية كما يعتقد البعض وحبهم للنبي ولسنته الطاهرة وإحياء دعوته المباركة هو همهم ومقصودهم ، ليس هدفهم تكثير سواد الجماعة ولكن هداية الناس ، يتحركون جماعيا (على شكل جماعات ) في العالم وهذه الصفة قليلة جدا ، عملهم في غاية التنظيم ، أخلاقهم وصفاتهم عالية ، يرتبون أشغالهم ومعايشهم ثم ينفرون طلبا للعلم وتزكية للنفس...إنهم يفرون إلى الله في زمن كثرت فيه المحن والفتن . يحبون الخير للجميع ويحملون في قلوبهم الرحمة على الناس شفقة عليهم وطمعا في هدايتهم.
كنت مدمنا على المخدرات وكنت على وشك الإنتحار ، لكن الله أرسلهم لي كالملائكة فأنقذني الله بهم ... والله إنهم لعلى الهدى المستقيم . كل من جالسهم أو خرج معهم يعلم حقيقةما أقول ، فجزاهم الله خيرا وبارك الله فيهم . أنصح كل من يبحث عن الراحة والطمأنينة أن يخرج معهم .
100 - توبة كاملة الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 11:26
إذا كنت قد تبت،وهذا إختيارك وأنت حر ـ سؤال ـ ماذاستفعل بالأموال وكل ماجنيته بواسطة الغناء ،فهل ستحتفظ به أم ستتصدق به على الفقراء والمحتاجين من أبناءالمسلمين؟إذن يجب أن تكون "توبة"كاملة٠٠
101 - حميدو الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 12:45
الله اكبر الله اكبر الله اكبر
سبحانك يا الله يا مجيب الدعوات يا من تقبل دعوة كل تائب ثوبة نصوحة .الاستاذ بلخياط انسان طيب ووديع واظن انه حتى قبل ثوابه تحس برفعة اخلاقه ورقة نفسه التي تحمل في طياتها ذلك الانسان المستعد للعودة الى الله في كل لحظة
اللهم تقبل توبة اخينا الفاضل وعبدك المتواضع عبد الهادي الذي نحبه قبل ثوابه وبعد ثوابه وتقبل يارب كل عائد الى احضان النور الرباني وتقبل منا و منهم جميعا يارب انك انت السميع العليم المجيب الدعوات
102 - أقبالا السبت 27 يوليوز 2013 - 01:59
لم يبقى لك الا ان تعلن جهرا موقفك من الفن, والقول بثوبتك يفهم منه انك كنت في ضلال مبين ومعصية كبيرة تقتضي الثوبة, وهو ايضا رسالة الى الفنانين والفنانات ترك الفن والغناء والمسرح والسينما...الخ
من حقك ايها الفنان الكبير ان تعتزل وخاصة ان سنك صار متقدما, ولكن ليس من حقك الافتاء في الفن واعتبار تعاطية معصية من المعاصي التي يجب التوبة عنها , وهو اتهام خطير ليس فقط للفنانين والفنانات ولكن ايضا للمجتمع والمؤسسات والدولة التي وبناءا على ما قلته عليها ان تعمل على منعه درءا للمعصية .
دعنا نسايرك في ما تزعم , لنستنتج معك بان كل المداخيل المالية التي جنتيها من الفن والغناء طوال تعاطيك له , وبالتالي كل الممتلكات والمنافع الناتجة عنها يجب التخلص منها , وهو امر يعد من سابع المستحيلات, فكيف يا ترى ستتخلص من هذا الارث وهذا الكابوس المؤرق؟
استحضر هنا معاتبة المسنين للشباب على نمط الحياة الذي اختاروه وما قد ينتج عنه من سلوكات وافعال مرتبطة اساسا بالمرحلة العمرية ووالنمو الفيزيولوجي والسيكولوجي والذهني لهم , مع العلم ان هؤلاء المسنين مروا بتجارب حياتية فيها الكثير من الطيش والنزوات والمغامراتوالملذات
المجموع: 102 | عرض: 1 - 102

التعليقات مغلقة على هذا المقال