24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. عمال "سامير" يحتجون في المحمدية وينادون بالحفاظ على المصفاة (5.00)

  4. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  5. لجنة دعم حراك الريف تحضّر أشكالا نضالية لإطلاق سراح المعتقلين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | في موضة تجنيس المغاربة...

في موضة تجنيس المغاربة...

في موضة تجنيس المغاربة...

في الصورة الكاتبة الكتالانية ذات الأصل المغربي نجاة الهاشمي

تجنيس المغاربة ظاهرة قديمة عرفت إبان ما سمي بالحمايات الأجنبية في عهد المولى عبد الرحمان والحسن الأول هروبا من بطش السلطة المركزية.

عرفت هذه الظاهرة تجنيس المغاربة قبل وبعد الاستقلال بجنسيات لدول مختلفة . في موضة التجنيس خرجت الكاتبة الكتالانية ذات الأصل المغربي نجاة الهاشمي( 28سنة -الناظور) وصاحبة رواية" البطريريك الأخير" والتي حازت بها على جائزة رامون يول بكتالونيا وقدرت 90ألف أورو.

هذه الكاتبة التي لم تنجز سوى مؤلفين، الأول " أنا كتالانية" وروايتها الثانية السالفة الذكر، صرحت للصحافة الإسبانية مجيبة عن سؤال كيف تنظر كمهاجرة مغربية لوضعيتها؟

فأجابت : "لا ، لا، اسمح لي ، أنا لست مهاجرة ولست من المغرب ، أنا كاتبة ، وهذا ما أنا عليه، اسألني ككاتبة ".

الكاتبة نجاة الهاشمي لن تكون الأولى ولا الأخيرة في موضة التجنيس ، فقد سبقها أناس آخرون. العداء المغربي أيت خموش الذي فاز بفضيتين في الألعاب الأولمبية للمعاقين بالصين في جواب عن سؤال : " هل فكرت يوما في العودة إلى المغرب ؟ فأجاب : " لا ، أنا اعتبر نفسي مواطنا اسبانيا ، لدي خطيبة في برشلونة ...في 25 ماي سنة 2007 منحتني حكومة سباتيرو الجنسية الإسبانية " مضيفا " مايربطني بالمغرب هو فقط والدتي وليس شيئا آخر".

قبله بأيام قليلة وفي ذروة شهر غشت حينما فاز العداء الأولمبي رشيد رمزي ذا الأصل المغربي والذي شكر الملك البحريني وأثنى عليه ولولاه يقول لما استطاع تحقيق منجزاته.

فقد وصل عدد المجنسين في الرياضة مايقارب 321 حسب " ملف أعدته الجريدة الأولى" . هناك مغاربة مجنسين يحتلون مراكز هامة سواء على صعيد البرلمانات الأوروبية كهولندا، وبلجيكا، ايطاليا، اسبانيا... وهناك من وصل بها التعيين كرشيدة داتي في فرنسا ابنة حي سبتة بالبيضاء إلى منصب وزيرة العدل في حكومة الرئيس ساركوزي.

وإذا كانت لكل واحد أسباب هجرته ، فإن مايحز في النفس هو تنكر بعض المغاربة المجنسين بشكل مطلق في شكل طلاق بائن عن أبوة الوطن متسائلين : ما الذي قدمه هذا المغرب التليد لأبنائه ؟ ألم يتخلى عن أبنائه في أول منعطف كما حصل مع العداء رشيد رمزي حين إصابته وتم طرده شريدا دون معيل؟ لكن الأخطر ما في الأمر أن هناك رجال أعمال ووزراء مغاربة رفقة عائلاتهم يحملون أكثر من جنسية لدول مختلفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - مواطنة من الشعب السبت 18 أكتوبر 2008 - 01:55
إن كان التجنس يمنح الاحترام و الوقار الذي لا يجده المغربي في بلده، لهذا تألمنا أن يكون عداء مغربي جيد المستوى بحريني الجنسية مع ان البحرينيين ليسوا من كوكب المريخ، إنما لأننا نعرف لماذا تجنس المغربي ليجري خلف علم لا يعنيه سوى إزاء المال الذي يمنحه له!!!
...
ربما ستصبح جارتنا الجزائر دولة عظمى ( طالما يهددون بذلك في الطالعة و النازلة) و ستجدنا نتجنس بالجنسية الجزائرية!!! هههههههه
مجرد مداعبة نكاية في الجزائريين الذين لا اكرههم و لا أحبهم!!!
2 - محمد السبت 18 أكتوبر 2008 - 01:57
هناك من تاخذه العزة في ان يتنجس عفوايتجنس ويستحيي ذكربلده الاصلي مقابل اغراض دنيوية ويستحيي ان يدلي بهويته حتى اني اعرف بعض الناس المهاجرين حينما يرجعون الى بلدهم في العطل تراهم يقضون اوقاتهم كلها في مدح دار المهجرالتي يطلب فيها رزقه كانه يعيش في الفردوس الاعلى مع انه يعيش هناك غريبابين الكفارولا يعتبرونه ولايعطونه اي قيمة واصفين اياه بالمتخلف من دول العالم الثالث فهم يعتقدون بان من بين الاسباب التي دفعت هذا المهاجر الى الهجرة هى الجوع والخصاص وبالتالي تكون هذه هي الاسباب التي تجعلهم يحتقرون هؤلاءالمهاجرين وللاشارة فاني استثني اولائك الذين دفعتهم الضرورة للهجرة ولاغراض نبيلة ولم يبدلوا دينهم واصلهم
3 - عائشة ت السبت 18 أكتوبر 2008 - 01:59
فوجئت إلى حد ما بنسبة الجاحدين لوطنهم عبر هذه التعليقات
فعلا كما سبقني أحد المعلقين إذا لم يقدم لك وطنك شيئا فماذا قدمت له أنت ؟سؤال غاية في الأهمية
الوطن ليس فقط حقوقا نتمتع بها وإن كانت ذات أهمية بالغة في مرتكزات الشعور بالمواطنة .
الوطن أرض وماء وتارخ وجعرافيا ووجدان جماعي وعديد من الأشياء الثمينة والباهظة والمقدسة حتى
من يختزل الوطن في حكومة قاصرة فنظره قاصر لأن الحكومة وأعضاؤها آيلون للزوال لا محالة
والناس أيضا,,,, فقط بصماتنا جميعا تبقى على هذه الأرض أو هذا الفضاء ,
العلاقة بالوطن تفاعلية وجدلية
أكيد أن على الوطن ضمان الحقوق الأساسية لمواطنيه لكن أيضا على كل مواطن خدمة وطنه حسب استطاعته ....ومن لا يستطيع بالفعل على الأقل فلا يعمل على تقويض سمعة بلده بشكل عدمي يدعو للتساؤل فعلا
أليس جحودا من البعض أن ننسى كل شيء إيجابي ولا نستحضر إلا المساويء المبالغ فيها بكل تأكيد
لا يخلو أي بلد من سلبيات ولنا نصيبنا الوافر في ظل اختيارات غير سليمة
لكن المغرب يمتلك أيضا مقومات إيجابية يجب ألا ننكرها
ومهما كانت آفات وطننا فهي ليست قدرا نهائيا ,
لو كان هناك رجال بالفعل لأستنفروا طاقاتهم لعلاج هذه الآفات عوض الاستعداد للانسلاخ من مواطنتهم جملة وتفصيلا
ومن هو مستعد للتخلي عن انتمائه للوطن مقابل حقوق لا زالت في عالم الافتراض فلا خير فيه أبدا
إنها شكل آخر من الانتهازية وأمثال عؤلاء هم من عمل على تراكم الآفات في بلدنا أخزاهم الله , حب الوطن يكون لا مشروطا مثل حب الأم لأبنائها
ولا يغير جلده إلا الثعبان
هناك فرق بين التجنيس والتخلي عن الجنسية الأصلية وعن الانتماء
ا هذا يا ناس ؟
لا شك أن العديد منا يحتاج أن يتعلم ميزة الاعتراف ، وأولاها شكر وطن لحم أكتافنا من خيراته ,
4 - سويدي حتى الموت السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:01
اولا كاتب هذا المقال لم يفهم جواب الكاتبة الذكي. الكاتب لا جنسية له، فهو يكتب لكل الانسانية. ثانيا المغرب دولة النفاق. الشباب مهمش و منسي. وعندما ينجح الشاب او الشابة في تجاوز الصعوبات والحصول على الفيزا للهروب من الفقر والقمع يسمونهم "سفراء المغرب". ههه
5 - السي كوريط السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:03
لا ألومهم و الخبار فراسكم
6 - said السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:05
و لله إني أصبحت اكره بلدي رغم أني شاب مازلت في أول الطريق أنا ألان أفكر في الهجرة كما فعل والدي عندما كان عمره 16 سنة
7 - طنطان السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:07
لا زيادة عن ما كتبت يا أخي نور الدين ناجي ولك جزيل الشكر.
8 - مغربي إلى أبد السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:09
وربي لن أتخلى عن جنسيتي حتى لو دهبت إلى أجمل بلد في العالم إن مايقال في بعض تعاليق من كلامهم يبين انهم طزايرين ويريدون ان يكره مغاربة بلدهم فانا أعتبر من تخلى على جنسيةمثل ما تخلى عن دينه أم الدي يتخد بطالة كدريعة فجميع البلدان العالم فيها بطالة وكدلك من يتخد الحكومة كدريعة فهدا يفرح الحكومة
9 - jalil السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:11
بسم ألله الرحمان الرحيم.
أنفر صراحة من تعليقات أصحاب النفوس المريضة...المغرب وطننا الأم ...أحبه من أعماق قلبي....الكل منكم يريد أن يأخد ...إنها أنانية .هل فكرتم يوما مادا قدمتم للمغرب,
طبعا لا ...منافقون و أوغاد ...تحبون أنفسكم فقط....هلا تساألتم يوما لماذا قدم الفطواكي والزرقطوني وعلال بن عبد الله ...إلخ أرواحهم فداء للوطن؟ هل طلبوا ثمنا لذلك؟
إنهم مغاربة أحرارتجري في عروقهم دماء وطنية قحة،في أنفاسهم روح مغربية زكية.
خلدهم التاريخ والملاحم العالمية.
فهل تأخدون العبرة؟؟؟؟؟؟؟؟
جليل من وم أ
10 - ناظوري السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:13
بعد معاناتهم في بلدهم وبعد معاناتهم في الهجرة يتوقع البعض أن يعودوا...لا وألف لا والله لا أفهم لماذالا تعطى لهم الاهمية هنا ويحرص على توظيفهم قبل أن يهاجروا؟ لهم الحق في أن يتنكروا من هاته البلاد التعيسة.لماذا تحاول الدولة استغلال هاتة الفئة التي سلطت عليها الاضواء في حين يوجد لدينا هنا من هو أكثر كفاءة من تلك الكاتبة وذلك العداء...؟
11 - Karamba السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:15
Chacun pour soi et Allah pour tous
12 - still Moroccan السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:17
I am Moroccan and i will be even i go to the Pole , havea look at Egypt people , how they arecrazy in love their country , in spite ofthey are livin under poor situation . u must not mixt between Morocco as a country andMorocco as its government. besure that noone will give u thier country , and even u get a citizen ofother country they will not look at u as a true western citizen
13 - ندى السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:19
بصراحة انامتزوجةواعيش بالبحرين واحمل جنسيتهااخجل ان اقول اني مغربية بسبب بعض المغربيات القادمات لممارسة الدعارة كما ان المخرب لم يقدم شيئا لابنائه الفقر والبطالة والاجرام والدعارة بأشكالها والرشوة وعندما ازور المغرب في فترات متباعدة يكفي مانراه في المطار الموضفين يطلبون الرشوة دون خجل حتى من الاجانب انه شيئ مخجل وبصراحة لا يشرفني ان انتمي الى هكدا بلد فانا لا الوم المتجنسين في المقال ومن يقول عكس دلك يكون حاقدا فلو اتت الفرصة لاي مغربي في التجنيس والهجرة فلن يرفض
المغربي ليس لديه انتماء لوطنه
14 - موسى سلامه باريس السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:21
هناك صنفين من التجنيس الاول يلجاء اليه مغاربة بسطاء في المهجر ليحضوا بامتيازات البلد المضيف و الرفع من مستوى عيشهم المتردي، اما الصنف الثاني فهم مصاصيي دماء هدا الوطن الذين يلجووءن للتجنيس ولو بأبهض الاثمان حفاضا على ممتلكاتهم التي راكموها من معانات و آلام هذا الشعب، بالله عليكم من منهما يكره هذا الوطن؟! و هل تنتظرون ان يشكر عادل رمزي عزيز داودة عوض ملك البحرين،( الشكر لمن يستحقه )، أ وليس هذا العزيز دودة عفوا داودة هو الذي طرد العديد من عدائيينا خارج الوطن بعد حرمانهم من مستحقاتهم؟! اللهم احفظ هذا الوطن..
15 - reda السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:23
je suis marocain mais malheureusement le maroc au fait et ma donne rien meme un dirham par exemple plus la corruption plus la violence plus la hienne plus la jalousie plus plus
16 - يوسف توفيق مدون مغربي السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:25
حزني عليك يا وطني شكرا استاذ الساورة
17 - hamou67 السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:27
أنا لا يشرفني أن تكون رشيدة داتي من المغرب فأمثال هذه النماذج أحسن لا تكون من المغرب
18 - wld lhay lmohammadi السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:29
سلام بحكم اني اعيش باسبانيا و ارى كيف يعاملون المغاربة بعضهم البعض حتى انهم يخشون افشاء السلام بينهم لاسباب مجهولة و العديد منهم لايهتم حتى بصورته الخارجية وهذا بالاضافةالا ان حكومة المغرب اكبر مافيا قانونية يعني باختيار الشعب ولا الحق لاصحابه كل هذه وغيرها من اسباب تجعل المغربي يخجل من جنسيته الاصلية لك الله يا بلدي
19 - Ime´megrant السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:31
حينما ترى ان المغرب يكافئ لصوصه بالاستوزار
حينما يفوت ارظ مخزنية للحاشية اثمنة بخصة حينما ينظر الينا اننا مصدر للعملة الصعبة وليس ببشر نحتفض دائما بصور الاحتقار في مطارتنا في قنصلتنا التي تعج باصحاب النفود في المغرب
فهدا موضف اخاه جنرال وهدا عمه كان وزير اما
الكفاءة فهي مبحوت عنها في مختفون
تزور القنصلية مرة كل سنتين لتبقى صور الاحتقار
عالقة بالادهان
نريد وطنا ومواطنة للجميع وليس رعايا في خدمة
نظام واحاشية لا نتجرؤ ان ننسب اليها الخطئ
20 - مغربية...كازاوية حرة السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:33
اختي العزيزة لما عنده خير في اهله ماله خير في حد حتي انا متزوجة من بحريني واعيش بالبحرين وعمري مانكرت اصلي او جنسيتي حيت هاد البلاد كفما فيها ناس فاسدين فيها ناس كيرفعو الراس والمغرب بلادنا ورجوعنا ليها حيت كيقولو عز الخيل مرابطها ولكيتنكرو ليها فهما ماشي مغاربة حرار ماشربوش من ماها وكلاو من طعامهاوهدوك لهاجرو و نكرو المغرب راهم نكرو دينهم هو الاول وشراو الدنيا و الجنسية الاروبية و باعو الاخرة اشنو غادي ننتظرو من ناس نكرو لخالقهم وسمحي ليا نقولك انك ماشي بنت اصل لو كنتي بنت اصل ماتنكريش انك مغربية
21 - derri weld lblad السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:35
إلى الأخ مغربي سابقا :باختصار شديد ،الوطن يتم التعامل معه من قبل الناس بميزان قيم واحد أدناه منطق: خود و آرى ،و هو منطق من تكلم من الخليج و السويد و تفلسفه أنت ،هو منطق يبدأ بسؤال أساسي تبنى عليه علاقة هؤلاء ليس فقط مع المغرب بل مع الطبيعة بأسرها :ماذا أخذت و كم أخدت ،بعدها سأحدد كم أعطي. و أعلاه هو منطق الولاء الدائم للخير و الصلاح أدناه إماطة الأذى عن الطريق و أسماه السعي وراء صلاح أهلك و إخوتك و إزالة الضلم عنهم و اعتبار ذلك رسالة يهون أمام سموها كل شيئ آخر ،و هو ما فعله النبي صلى الله عليه و سلم حين رجع و فتح مكة و أزال عنها أغلال العبودية لغير الله ،و أصلح شأنها ، فلا تحشر النبي صلى الله عليه و سلم في ما ليس لك به علم .
يالله كل يشد ف كاغيطو و يبعّد من موقع دولة أجنبية عنه إسمها مخزنستان عفوا المغرب.
22 - رئيس العصابة السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:37
باسم الله.يتنكر بعض المغاربة لوطنهم لان بلد الاستقبال اعطى لهم الكثير.وكذالك فعل مغربنا الحبيب وقدم لنا الكثير ايضا,لكن فقط من عصي رقم44 قرب البار-لمن(البرلمان).لذا,انا ومعشر الشباب الفاقد للمستقبل(وقد فقد ماضيه وحاضره ايضا), نتكر للمخرب ونعتبر انفسنا من الكونغو او تانزنيا او البنغلاديش...
23 - إسمهان الأصفهاني. السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:39

ليست الغربة البعد بألآف الأميال عن الوطن بقدر ما هو إحساس قد ينتابنا ونحن في عقر دارنا. وللغربة مميزات كما أن لها عيوب و من أهم مميزاتها كتجربة شخصية هو تنامي إحساس الإنتماء إلى الوطن الأم ,وهي تعطي الفرصه للسفر في ذكريات الماضي و تحليل أدق تفاصيله رغم صغرها وسطحيتها ,وهدا التحليل يلعب دور بارز في تكوين شخصية ما بعد الهجرة,فيتكون لدى كل منا وطن بداخلنا يصعب نقله منا رغم بعدنا عنه. مع كامل إحترامي و تقديري إسمهان الأصفهاني.
24 - المتذمرة السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:41
الله يهديكم لو أنهم منحوا للمغاربة حق الاختيار لوجدتهم كلهم خرجوا من المغرب و الأخير طفى الضوا أودي أنا بالنسبة لي هذه الجنسية المغربية عقوبة الله يسامح لي كان حيلة وباب حتى تزدت في المغرب والله ما كرهت ننسى لغته و نغمض عيني و نحلها ونلقى راسي فرنسية و لا من شي دولة كتخترم الانسان إما في المغرب شي عايش وشي مون لي عايش و حنا غي مونسيهم حتى يدي مول الأمانة أمانته إيوا الله يعفوا علينا جميعا
25 - المنسي السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:43
لوعرضت علي جنسية ثانية ولو جنسية يأجوج و مأجوج لن أتردد في حملها.
ددولة لم تَعني على إتمام دراستي و لا على تحفيز أي قدرة أو موهبة بداخلي جنسية أصبحت مرادفا للخنوع و الصمت و البطالة و الإجرام.
26 - ابن الواقع السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:45
لوخير كل المغاربة الاحرار وكل من يملك كرامة فيما مابين أن يبقى على جنسيته المغر بية أو يحصل على جنسية أخرى سيختار ألاحرار الجنسية الأخرى ويطلبون من السفارة التشطيب على أسمائهم من لائحة الاربعين مليون مغربي
والسبب في دالك هو أن كل مغربي حر وواعي يعيش يأ أما مهمشا فقيرا منطويا على نفسه وأما يكون قد مات من الغيظ لما يراه ويسمعه في بلاد العجائب وصراحة
أقول من هدا المنير لو خيروني بين الجنسية المغربية والجنسية الأسرائلية لاخترت أن أكون اسرائليا وكفى بالله شهيدا
27 - صاحبة الكعب العالي السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:47
احزنتني جل التعليقات التي تؤيد هؤلاء على نكران اصلهم وذمهم لوطنهم المغرب . نعم قد تعذبو في المغرب واغلقت عليهم ابواب المستقبل ولكن من طرف مسؤولين لا يحبون وطنهم وهذا الذي يلعب للبحرين وكرم وفرحو به البحرينيين لو لم يأتيهم بالميداليات لما اعطوه اهمية ولكانو نزعوا عنه الجنسية وصيفطوه لدوارو.انهم يستغلون المغاربة لقدراته وليس حبا لهم.والله لن نجد ارضا نحس فيها بالفخر غير بلدنا رغم المصاعب
نتمنى من الله ان يزيح الهم عن بلدنا ويصلح المسؤولين عنا فليس لنا غنا عن بلدنا لا اتكلم عن نفسي فقط بل الكثيرين من اقاربي واصدقائي لهم نفس التفكير قد خرجو من المغرب طلبا لمعيشة افضل وسعو الى اخذ جنسيات البلدان المستضيفة بالمحافظة علة الجنسية المغربية وهذا للم ينقص من حبهم لبلدهم بل زادهم هياما فيه رغم كل سلبياته
واظن ان المعلقين الذين ذمو المغرب وسبوه هم ذوي عقول مريضة ونفوس ضعيفة وحالتهم ميؤس منها شفاهم الله وسيتغير رأيهم لو جربوا نظرة الغير لهم في الغربة ونظراتهم التي تقتل اكثر من الكلام لتمنو الخير لبلدهم ودعو الله ان ينصلح امر شعبه
28 - younes albakali السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:49
إن حاب الوطن من الإيمان
29 - قبطان السفينة السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:53
الى من ينكرون بلدهم وترابهم واصلهم’ لقد تجنسنا قبلكم ولم نعرف بيها ,’ فبلدي مهما كان هو بلدي وانتي يا ندى التي تفتخرين بي بلادعربي الذي يحمل العنصرية اكثر من بلدان الغرب , انا اعرف بلدان الخليج اكثر منكي والله سوف تبقى في نظرهم مغربية بركاكة ومشعوذة وبالدريجة سعاية , والى الاخرين الذين قطعوا البحار ونكروا التراب فالقول لهم انا احمد الله على انني مغربي مسلم , وعندي المغرب والمغاربة في دمي وعروقي ما دمت حيا , لن ولن ولن ان انكر بلدي مهما كان وصار, ولي فت الواد ونشفوا رجليه فهذا ان ذال فانما يذل عن بخوشة وذبابة التي لا مكانة لها الا في المزابل , قالت ليك بسبب المغربيات مسكنية , الخليجيات هم ملائكة لا يعصون الله ما امرهم ويفعلون ما يامرون,احنا االمغاربة فين ما جيتنا هنا موجودين خذ الامثلة الطبخ شميشة وناديرة في الجهاد المساوي والذين فجروا شاه الافغاني , وخذ في الرقص نور وخذ في الاجرام اصغر رئيس عصابة اجرامية في العالم مغربي , وخذ في الرياضة سعيد عويطة , وخذ في الغناء الحاجة الحمدوية , وخذ في السريقة من الابناء والممتلاكات الملاكم السابق , المهم فين ما تكلمتي حنا تما كلشي تماكما قالت الاغنية , اش عندهم اصحاب البطون المنفوخة ولبس الصناديل , جبلي شي ميزة فيهم , وخلني منزيدشي باش نكون ظريف ,,,
30 - إدريس السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:55
إني أتفهم هؤلاء ،أبناء وطني الغالي أنهم ساخطون ولكن ألى نتساءل ما هو الحل أفي نظركم الحل هو الهروب أم ......................البناء واحزناه على .......................وعلى ...........الله المستعان
31 - الحاج مازار السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:57
تجنيس الرياضيين والمهجرين معروفة اسبابه...المشكلة والطامة الكبرى تكمن في تجنيس المسؤولين الكبار اصحاب السلطة والثروة هم وابنائهم وحتى كلابهم....!!!
32 - هدى هولندا السبت 18 أكتوبر 2008 - 02:59
فعلا المغرب مبقى فيه ميتحمل واللي بغاه الله يطليه له .
33 - امينة المغربية السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:01
كيف لانسان ان يتنكر من اصله..من وطنه ارضه و ارض اجداده ...المغرب ارضنا و لا يتنكر لاصله الا من لا اصل له...ماذا عسى ارض ان تعطيكم اكثر من انتماء لها..و تنفس هوائها..هل الارض هي سبب الفقر او الفساد او البطالة.قولوا نكره و نتنكر لمسييريها او للاكلي ثرواتها لا لارض طيبة انجبت اسماء يتداولها التاريخ للان...ارض اوت اجدادنا و ابائنا...ارض نتنفس هوائها...ارض يعشقها الكثيرون..
اناس هم اسباب همكم و بطالتكم و ليس للارض دخل فيما يصيبكم فاتقوا الله و افتخروا بمغربيتكم و من ينفيها لن ينقص او يزيد من عظمتها رغم كل شئ..و كما قال اخ كريم هناك بلدان افقر و لا يتنكر لهم اصحابها..فكفى حطا من قيمتكم قبل قيمتها...
و للبحرينية اقول من فضح اخاه فضحه الله و ترقبي موعدك بما انك ناكرة اصلك و فاضحة اهلك ...لو لديك ذرة عقل لعرفت ان لا مكان يخلو من الفساد و الفاسدات ..و انك و لو تنكرين اصلك فالاكيد ان الجميع هناك يعرفون انك مغربية و يضحكون لتنكرك لاصلك و كملي من راسك ...الله يسترنا و يهدينا.
مغربية حتى للموت
34 - ali السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:03
A ceux qui vivent au Maroc. Est ce que vous croyer que la France est devenue une puissance mondial a tout les nivaux parce que les francais ont quitter leur payer a la premiere occasion ou parce que ils sont rester a pleurnicher chaque fois que le mot Maroc ou gouvernement marocain est montionné, alors faites comme les autres peuples aient un peu dignité et soulevez vous sinon taisez vous.
Une petite remarque: Aprennez a faire la difference entre le Maroc comme terre et le Maroc comme gouvernement
35 - مغربي السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:05
أنت خائن لأنك تتنكر لوطنك، ولا تستحق العيش فيه، وإن كنت رجلا أظهر اسمك، ولا تختفي وراء أسماء مستعارة، أيها .... لأنني أعرفك جيدا ..... منذ أن كنت في المدرسة.
36 - انور المغربي السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:07
من الحقارة ان يتخللى الانسان عن انتماءه لوطنه والمؤسف ان المغاربة ينافقون الحكومة ويرضون ان يكونوا عبيدا لها لكنهم في المقابل يكرهون ويحقدون على وطنهم ...ا سيادي الحكومات كتمشي و كتجي ولكن المهم هو الوطن الوطن كيتبنى بمجهود الشعب ماشي تبقاو جالسين تستناو الحكومة تجي توكلكم بالمعلقة + المغرب دولة سياحية يعني الانسان خصه يعتمد على نفسه و يعللي على دراعه واللي ما كيفتخرش ببلاده يعطينا التيساع اصلا هذا حسن من انه يبقى كيحقد على بلاده وحيت ما قاري ما راعي كيمشي ليوتوب ويجلس يصور في بنات الناس ويقولك شوفوا بنات المغرب شنو كيعملوا يحسبله عمل شي رباح سيروا سيروا عطيونا التيساع حتى حنا ما بغيناكمش وما كنفتاخروش بيكم يلااه شنو كتستناو والمغرب مسامحلكم في السنوات اللي كبركم وقراكم وعلمكم تهدروا باللغات غير بعدوا منه سمكم وسيروا لشي بلاد تانية ترفد همكم يالفاشلين اللي يسمعكم كتهدروا على اروبا يقول مخدماكم في وزارة الداخلية وانتو تما غير باش تغسلوا الطواليط ديال سيادكم الاوروبيين اللي ما كيرضوش يعملوا هاد الشي ...باختصار انتوا عبيد سواءا في بلادكم او في بلادات الناس لان المشكل فيكم
37 - Future Imigré السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:09
Le Maroc Nous a Rien donnée a part une Education Mal eduqué xD
38 - عبد الكريم شمسي السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:11
من المقدس في نظري الشخصي المتواضع،انا الشاب الفاشل ذو ال27 عارا،ان افكر في الرحيل عن هذه البلاد ،التي من المستحيل ان اعود اليها لو خرجت من جحيم سجنها الهائل لا حيا و لا ميتا،حتى اخر نفس.هذا ليس وطنا.انه تجمع ضخم للمجرمين ،القتلة،المزورين،المنافقين، الفاسدين،مصاصي دماء الشعوب،اني انصح كل من تمكنوا من لم الشمل ،في الشمال،ان يرفعوا دعوى ضد الحكومة لاسقاط الجنسية تفاديا لعار اضخم هو الجنسية و احتمال العودة.ما اريد ان انبه اليه هو ان هنا في هذه الارض مستضعفين كثر،اطفالا،رجالا،نساءا، هم شرفاء بالتأكيد ليس بمستطاعهم الاحراز على الفيزا لذلك يتوجب عدم تركهم لاقدار حكومة البغي.سلام الله على الحالمين بالشمال.يا اخوتي الذين يعبرون في الميدان مطرقين،معلق انا على مشانق الصباح،و جبهتي بالموت محنية لانني لم احنها حية.رحم الله الشاعر و رحمنا الله باوطان جديدة
39 - بيبي السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:13
المغربي يحتاج الى معاملة جيدة من طرف المخزن حتى يفتخر ويدافع عن مغربيته والا فسوف يهرب ويخجل حتى ان يقول انا مغربي. لذلك انا لا الوم هؤلاء المتجنسون.
40 - derri weld lblad السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:15
قد كتبت تعليقا ولكن لم يكتب له النشر ، وسأكتفي الآن بذكر قصتين ،لأن الإخوة و الأخوات وفوا و كفوا .قبل وفاة زكي بدوي رحمه الله بسنوات قليلة ،عرض عليه البريطانيون ما يسمى عندهم ب: knighthoodأي أن يصبح لقبه سير زكي بدوي ،فقبل ولم يسع أبدا وراء الجنسية البريطانية ولم يكونوا ليبخلوا بها عليه لما قدمه من خدمات للمجتمع البريطاني ،بل عاش و مات مصريا ولا شيئ آخر غير ذلك ،وعندما مات منذ سنتين نعته بريطانيا في إعلامها ،ونعاه القصر في كلمة للأمير تشارلز، وفي لندن يوجد مصري آخر هو محمد الفايد، يقاتل منذ عقود للحصول على الجنسية البريطانية ،و هو يملك ما يملك في بريطانيا و خارجها ،ومع ذلك يرفضون إعطائها له فقط إذلالا له ،و قد أعمى الله بصيرته وما يزال يلهث وراء كاغيط لا يقدم و لا يأخر لا فوق الأرض و لا تحت الأرض. فما كان ليصيبك فلن يخطأك لكاغيط أو سواه وما كان ليخطأك فلن يصيبك ،وإن كادتك السماوات و الأرض بمن فيهما ،و الأرزاق مقسمة عند الخالق قبل خلق أصحابها ،وكم من الناس أغناهم الله و هم لم يغادروا قراهم و مداشرهم ،و كم من أصحاب الجنسيات ينامون بين المشردين في المآوي الليلية ،وكم منهم يسألونك في الشارع عن سيجارة ومنهم من وُلد و نشأ في الغرب ،وكم من شاب وشابة بلا أوراق يعيلان عائلاتهم في المغرب بقدها و قديدها وكم من مجنس لا يملك أكثر من قوت يومه و يشتغل على طليقته و يرى أبنائه بالقطارة و كم و كم ..ولكن كما قال الأخ الورياغلي حينما يفسد التصور يفسد كل شيئ.
عندي فقط كلمة للأخوات اللاتي تحدثن عن القيم ،دعن من القيم من رأسماله أو رأسمالها كاغيطه أو كاغيطها، ومن أتانا ليبلغنا على صفحات هسبرس أنه تخلى عن المغرب،وجعل جبال المغرب تهتز ولا تعرف لنفسها قرارا، فهؤلاء ما خلقوا ليسمعوا حديثا عن القيم هؤلاء خلقوا و دجنهم سيدهم ليزحفوا بين الجحور يبحثون لهم عن مأوى يسبون منه المأوى الذي آواهم أول مرة و يغضوا الطرف عمن استعبدهم وجعلهم يسبون أرضا لا لسان لها كي تحكي ما فعلوه هم أنفسهم في حقها قبل أن يغادروها و سينطقها الله ذات يوم و عسى أن يكون قريبا،يشتمون الأرض و ينسون الضالم فقط لحسابات العبيد و الجبناء و البخلاء التي هي لصيقة بهم و التي تجعلهم دائما يتحاشون الضالم وإن كانوا بعيدين فقط لأنهم سيزورون الأرض التي يسبون و لا يضمنون بجبنهم الفطري أن يحاسبهم الضالم على كلمة قالوها وراء حاسوب في كوكب عطارد و يصبون بكل خسة و ندالة حقدهم على أم يعلمون أن مهما قالوا فيها فلن تجيبهم ولن تقابلهم إلا بكل خير و إن لم تملك أن تفعل لهم الكثير .و انشر هذه المرة أيها الناشر ودمت بخير.
41 - مولاي احمد السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:17
لهم كامل الحق في اختيار الجنسية التي يرغبون ما دام وطننا "العزيز" يغلق الابواب في وجوههم.لدي ابنان حصلا على الاجازة بالمغرب على نفقتي كمعلم لقد حرما من المنحة لان راتبي الشهري يتعدى3000 درهما ولم ابالي بما اعانيه وطلبت منهما متابعة الدراسة للحصول على الدكتوراة لكن جامعات المغرب لم ترد عليهما ولو بكلمة ،وراسلا جامعات فرنسية فتم قبولهما في ظرف اسبوعين وتمكنت من تلبية رغبةواحد ليلحق به الثاني بعد 3 سنوات و بعد ان عانيا من البطالة. وقد حصل الاول على الجنسية مصرا على الاحتفاظ باسمه محمد رغم الاغراءات اما الثاني فلازال ينتظر رد السلطات الفرنسية على طلب الجنسية واتمنى ان يحصل عليها لالتحق بهما بعد ان تسبقني اختهما التي بالسنة الجامعية الاخيرة.ذلك لان معاشي من التعليم مثقل بالديون( ولعلي اؤديها لاصحابها) و هذا ليس تنكرا لمغربيتي بل خوفا على حياتي وحياتهم لاننا من الهيبوش. فالمغرب هو الهواء التي استنشق ،لكن ما العمل؟
42 - .......مغربي واعتز بمغربيتي ال السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:19
....لا ارى مبرر لكل الاخوة الذين يستنكرون لبلدهم وبلد اجدادهم الاصلي....
بالله عليكم ايها الاخوة المغاربة رغم عنكم ولو وصلتم الى سدت الحكم في البلد الذي تفتخرون بجنسيته فستبقون مغاربة وسوف يرونكم من تحكمون عليهم انكم مهاجرين من الدرجة السفلى....
المغرب اعطاكم بحجم ما تعطونه...ماذا تريدون كلكم تحبون ان تتبوؤا سدت الحكم او الاستوزار او تكونوا برلمانيين...ولو اتيحت لكم الفرصة لكنتم مثل من تتكلمون عليهم...((هذه طبيعة الانسان تخلق معه...حب التملك وحب التسلط...وحب الحياة..))....ارجعوا الى رشدكم واهتدوا بالله....المغرب بلدكم رغما عنكم احببنم ام كرهتم....لا تكونوا عنصريين مع ابناء جلدتكم وبلدكم الاصلي ((المغرب الحبيب))....زعاش المغرب والمغاربة الاحرار والاشراف ....ومن لا يحب المغرب والمغاربة حتى نحن لا نحبه ولا نريده ان يكون منا....فليذهب عند اسيادهم ويبقى معم ويموت في ارضهم وسوف يبعث معهم....
الى كل مغربي حقيقي ويجري في دمه الدم المغربي كفاكم من التشويش علينا فانتم أخترتم ما يعجبكم فداعونا نحن في وطننا...
43 - afanour =>mohide السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:21
لو ممكن ان تسال امك قبل ان تولد لا طرحت عليهاهدا السؤال :هل ممكن ياامي ان يغير الجنسية و تهاجر ال بلد ما ؟؟؟ لكي لا اكون مغربي ......
44 - مغربية وافتخر السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:23
من التعاليق ارى ان هناك خطر في الطريق ولن يتهنى اشباه المغاربة حتى يحصل لهم ما حصل للعراق لا هم بصدام ولا هم بالديمقراطية اتقوا الله في انفسكم الى كل الخونة المعقدين نفسانيا وحاسدين الاغنياء اناالحمد لله لدي غنى النفس ومن طبقة مستورة لن نكون كلنا اغنياء مستحيل اول شيئ لمن يدعون ان لهم جنسية اخرى بزعطة ادا كانت عندكم النفس خرجو اولا من الموقع فهو موقع مغربي وكل واحد يعلق في موقع جنسيته فعلا حتالة
45 - عائشة ت السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:25
مجرد سؤال أطرحه على كل من يتباهى بجنسيته الجديدة و يسب المغرب و يتبرأ من جنسيته الأصلية ؟
مالذي جعلكم تكونون بيننا هنا والآن ؟ تناقشوننا بلغتنا العربية أو على الأقل تقرؤون التعاليق العربية ؟
مالذي يجذبكم في هسبريس كجريدة مغربية لشباب تبنى حب الوطن ديانة له ونجح في التحدي أعانهم الله ؟
أليس ذلك الانتماء الكامن في لا شعوركم رغما عنكم ؟
أعترفوا ؟لو لم تكونوا بحاجة لدفء الوطن الأم لما كنتم بيننا
ولأكتفيتم بمكاسبكم المواطناتية والمادية والله يزيدكم
مجرد سؤال للتأكيد على ان الوطن متغلغل في الروح والغضب من بعض مساويء الإدارة مجرد شعور سيكون عابرا بزوال الأسباب
المغرب يتغير وسيتغير إلى الأحسن
وما يناقش هنا من مواضيع وحماسة يبين أن المغاربة يحبون وطنهم ولو بأشكال مختلفة
ولا يغير جلده إلا الثعبان ّ.
46 - مجنس لكن مغربي مغربي السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:27
السلام عليكم .
تعليقي الأول في هذه الجريدة.
من العيب و العار أن يتنكر الانسان لأصله مهما يكن فمن هذا الذي يغني بليلاه و جنسيته أو بلد اقامته أنا لا أنكر مدى الفساد في المغرب ولكن لا يمكن ان ينكر اي واحد أن هده الدول الأخرى لا يوجد فيها ذلك و أنا شعرت بشعور غريب لتعليق مغربية قالت أنها في البحرين فلتعلمي ان الدول العربية جميعها سواء و الخليج أكثر فسادا من المغرب ولكن كما نقول دائما الناس فيهم طوب و حجر و لهذا فأنا مغربي حتى النخاع و لن أبدا أنكر ذلك حتى و لو أملك جنسية أوربية و قبل كل شئ يكفيني أن أعتز باسلامي و ثم بلدي الأصلي و لذلك فاننا نسأل الله اللطف على عباده و اللهم أصلح بلدان المسلمين يا رب العالمين
47 - Calimero السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:29
"it's not what your country can do for you, it's what you can do for your country". Jhon.F. Kennedy
48 - Ali السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:31
Il faut prendre les choses de ce cotés, ils renient pas les origines, c'est impossible c'est dans la memoire collective et l'imaginaire individuel des gens que vit le pays et la terre d'origine.
mais il faut poser la question autrement: pourqoui on immigre? et pourqoui on cherche d'autres nationalité pour etre en abri? c'est ca la question fondamentale. ""on choisit d'être immigré, on quite nos petits nids gaieté pour vivre immigré"" chacun à sa propre histoire. on est pati pour chercher une vie meilleur et faire des etudes et quand on a trouvé ce qu'on chercher on le laisse pas facilement. merci
49 - الجلخة السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:33
ليعلم كاتب المقال ان هؤلاء لو كانوا مغاربة كما ادعى لما قبلوا باية جنسية والمثل يقول العودة الى الاصل اصل.
انهم عادوا من حيث اتوا اول الامر
50 - أوعطا السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:35
ils ont raison de fuir l injustice car ils sont marginalisé dans leurs pays..et ils ont senti la hogra
51 - leplusfort السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:37
أقول لكي يا أخت ندى بأن الإنسان الذي ينكر جنسه أو الوطن الذي ينتمي له بأنه انسان حقير بغض النظر على ما قدمه هذا الوطن للشخص ذاته .
فالمغرب كبقية كل البلدان في الصالح والطالح ، فلماذا نعمم وننكر الجميل فهل المهاجر الذي أنكر وطنه في رمشة عين لا يمكنه أن ينكر الوطن الذي قدم له المساعدة لكي يحقق مبتغاه؟
لم يكن المغرب في يوم من الأيام بلد غير نافع إلا بفعل فاعل وهو وجود أناس لا يمنون الخير للبلد ولأهله.
فهل في البحرين لا يوجد بنات بحرينات يمارسن الدعارة ؟ أقول لك لا و1000 لا لأنني أعيش في الخليج مدة طويلة وأعرف كل كبيرة وصغيرة على أهل الخليج فلا تتشدقي على بنات المغرب بألفاظ جارحة لأن التعميم يصيب الصالح والطالح .
52 - hassan السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:39
je voudrais juste évoquer une remarque qui vient à la fin de l'article , c'est celle qui parle des politiciens et ministres qui portent la nationalité de d'autres pays comme le Canada ou l'Espagne.
c'est honteux d'avoir des gens comme ca gouvernant un pays de braves comme la notre
53 - Hamid السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:41
سبحا ن الله ، لمخاربة هما الي كيقولوا ًحتى قط مكيهرب من دار العرسً ـ صاحب المقال اجاب على تساءوله؛ اغلب المغاربة كيغامرواابحياتهمم هربا من الظلم ووالطغاتــــــ ويحققون نجاحات لايحلمم بها مواطن مغربي عادي في بلده وكما قال صاحب المقال يمكن لهذا المهاجر ان يصبح برلمانيا،وزيرا،اوــ ـ ـ او اي مواطن بكا مل حقوقه و يُعامل مثله مثل رئيس او ملك ذلك الوطن ـ ـ ـ اما المغرب فلا حول و لاقوة الا بِلله الي وصل لشي منصب بالرشوة ولاّ مٌوكتعرف شي حد ـ ـ يصبح يقتل ا ويحيي بحال الى الادارة ديال باه ـ انا كرهت المغاربة رجعت كنحشم انقول انا مغربي اما المغربــــــــــ فشئ آخر
54 - anti makhzen السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:43
ياقوم اننا لانكره الوطن فحب الاوطان من الايمان ولكننا نكره من يملك الوطن ويهين المواطن ..
ارفعو ايديكم وقولو اللهم طير المخزن امييييييييييييييين
55 - best السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:45
أنا كذلك مستعد أن أتجنس بجنسية أية دولة تحترم مواطنيها بدل هاته الجنسية المرادفة للجنس والبطالة والتخلف.
56 - المهاجرالحر السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:47
الأخ فريد مع إحتراماتي بطبيعة الحال ،و حتى أنت آش قدمت للمغرب ؟أنا قدمت الكثير للبلد و درست و حصلت على شواهد عليا و في الأخير مغربنا الحبيب رماني جانبا،الحمد لله وجدت فرنسا عوضتني تعبي
57 - Zmagri السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:49
أش عطانا المغرب؟ كراه حنا فى بلآدنا ماشى في بلآداة الناس مغربين !!!و شكرا
58 - مغربي السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:51
بسم الله
بلادي وإن جارت علي عزيزة وأهلي وإن ضنوا علي كرام
أنا باستطاعتي الحصول على الجنسية الإسبانية لأن عندي 13سنة إقامة بشكل قانوني بإسبانياولكن جنسيتي المغربية أفضل لي من ألف جنسية من غيرها واعيد القول بلادي وإن جارت علي عزيزة
59 - karina la marokina السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:53
لا اعلم سبب هذا لحقد من لم يعجبه المغرب فليذهب الى حيث يريد فالمغرب لا يتعلق باذناب احد و لي ماعاجبوش المغرب يمشي مشيا بلا رجعة الفقر لم يكن يوما عيب لكن قليل الاصل يبحث عن سبب لينكر اصله...
60 - S.A.D السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:55
أيها المسلمون في جميع أنحا ٍ العالم أحبكم في الله. هل هناك خير من أن يكون المرٍ مسلما مؤمنا وأي كان أصله أولونه؟
ـ حتى واحد ما لقاها كيف بغاهاـ لأن الأنسان خلق هلوعا، فالذي هو في المغرب كره بعض الظلم ـ الحكرة ـ والمهاجر تعبته العنصرية رغم ماوصل إليه وحققه.
لن أنسى أمي جزاها الله خيرا لم تصبر عن فراق البلد الحبيب ـ الصعيب ـ وفضلت العيش بالمغرب عن شمال أوروبا. وهي بخير والحمد لله.
تودعني في كل مرة أغادر فيها البلد الأم قائلة: " والله يابلادي ما أنا صاخي بيك وصخاك الزمان علي." إيييييييه!
61 - مغربي سابقا السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:57
أنا احمل الجنسية البلجيكية وأعرف بأنني مواطن بلجيكي وكفي. طوال حياتي لم يربطني وعائلتي بالمغرب غير الضرائب وورقة مغلفة بالبلاستيك قيل لنا إنها تعني الهوية. بصراحة ما زلت لا أعرف هذه الهوية التي تمثلها بطاقة مثل تلك. حتى والداي هما مواطنان بلجيكيان وكل عائلتي. منذ ولدت وأبي يعمل في هذا البلد وكل ما أكلته وما شربته جاء به أبي من عمله من هذا البلد. أبواي ارتكبا خطأ ما وقررا أن نتعلم أنا وإخوتي بالمغرب حتى نصبح مغاربة. في الحقيقة نحن لم نصبح مغاربة أبدا. كل شيء كان يقول بأننا مهاجرون في المغرب. فرغم أن الأرض تنطق بلغتنا الأم وبأسماء حفظناها وهي مليئة بقبور أسلافنا إلا أن لا شيء يجعلها قريبة لنا. كنا صغارا نعيش ثنائية غريبة. فنحن نتحدث لغة أجدادنا ولكن لمجرد الدخول إلى تلك الحظائر التي يقال لها إدارات عمومية إلا وجب علينا أن نغير كل شيء ابتداء من الإنسان وطريقة التفكير. حتى في المدارس لم يكن يسمح لنا بالكلام إلا بالدارجة المغربية التي لم نستوعبها قط. العقوبة دائما كانت قاسية..
سؤال الهوية محرج في المغرب لذلك بقينا مجرد رعايا مسلمين نصلي ونصوم ونزكي والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه..
في بلجيكا ينظر إلينا كمواطنين من أصول أجنبية ولكن يسمح لنا بفعل كل شيء باستثناء خرق القانون. والقانون هنا بسيط: افعل ما شئت واحذر أن تمس ما ليس لك.. فقط. في المغرب لم يكن لنا شيء سوى تلك البطاقة التي لا أعرف عنها سوى أنها بطاقة تعريف. لكننا كنا بحاجة لبطاقة هوية.. في الأخير حصلنا على بطاقة هوية.. فنحن بلجيكيون مسلمون مثلنا مثل المواطنين الآخرين من المسيحيين واليهود أو الذين بدون دين.. نلتقي بكل هؤلاء في المدارس والمستشفيات والأسواق والشارع وحيث نسكن.. من النادر أن يمر بجانبك أحد دون أن يحييك وإن فعلت أنت أولا بادلك التحية نفسها. العنصرية؟ هي موجودة لمنها ليس بأكثر من تلك العنصرية التي عرفناها في ما قيل لنا بأنه البلد الأصل..!! لذلك فالأمر عادي جدا.. الأهم أنه بإمكانك أن تصرخ في وجه العنصري ويستطيع القانون أن يطاوله.. في المغرب العنصرية متأصلة حتى أنه لا يوجد قانون أصلا.. والقانون الوحيد هو انك إن كنت تملك تستطيع شراء القانون نفسه وكثير من الألقاب ليس أصعبها من لقب الشريف لتصطاد البخوش غير الشرفاء..
منذ مدة طويلة كنت اسال نفسي مالذي يعني الوطن؟ هل هو قيمة ثابتة؟ هل سبتة ومليلية جزء من الوطن الذي على أن أموت لأجله؟ هل إذا استقلت الصحراء غدا يصبح الوطن هو نفسه الذي يجب أن أحبه؟ في الأخير وصلت إلى أن الوطن هو حيث يحملك قدرك وبالتأكيد حيث تجد راحتك. فمالذي يعنيه الوطن لملايين من الناس تموت غما وكمدا وبؤسا أو قمعا؟ لا شيء.. الوطن فكرة تقبلها أو ترفضها تكون مستعدا للوفاء في سبيلها حين يكون الأمر لزاما وبإمكانك أن ترفضها حينما لا تصبح مقتنعا بها..
بلجيكا هو بلدي الذي وجدت فيه الحماية التي افتقدتها حيث ولدت وهو البلد أعطاني أضعاف ما أعطيته الآن بينما بلدي الأصلي نزع منى أكثر بكثير مما وهبني.. هو البلد الذي ساكون مستعدا للدفاع عنه دما إن اقتضى الأمر لسبب بسيط لأن الوطن الحقيقي.. إنه الوطن الذي هو مفتوح لكل أبنائه وهو الوطن الذي لا يعرفك إلا بكونه تحمل هويته.. وهذه الهوية بالذات هي السر.. فهي هوية مفتوحة للجميع لكل من يريد أن يعترف بقوانينها ودستورها وليس بطرق تفكير الناس به.. صحيح أنه علينا أن نتعلم لغاته لكن دور هذه اللغات تواصلي وميداني.. أما أنت فبأمكانك أن تتحدث بما تريد .. في الأخير نحن لسنا أفضل من رسول الله صلى الله عليه وسلم.. هاجر أكثر الأوطان حبا لقلبه لأن هذا الوطن لم يحتمله ولم يحتمل الهوية التي أرادها لنفسه.. أن يكون مسلما.
سيظل المغرب بلدا للآباء والأجداد الذين احتملهم واحتملوه يوما ما أما نحن فهو وطن لم يحتملنا قط فكيف نحتمله نحن؟
62 - Samia السبت 18 أكتوبر 2008 - 03:59
أضم صوتي لصوت الاخت ندى
وأنا مغربية أحمل الجنسية السعودية
متزوجة وأعيش مع ابنائي في هذا البلد ،
والله اني أخجل اني أقول أني من أصل مغربي ، نظرا لسمعتنا التي في الحضيض عن المغاربة من ناحية الفساد والرشوة التي تطال الصغير قبل الكبير
ناهيك عن سمعة فتيات المغرب وسهولة الحصول على لحمهم ، فهم الارخص في كل بقاع الارض
ولعل الزائر لمطار محمد الخامس -( زعما الواجهة الحضارية للبلد) تجد من الابتزاز والرشاوي امام أعين المسافرين ، مما يعطي صورة لبداية المأساة التي تواجه السواح عموما والمغاربة القاطنين في الخارج خصوصا
كذلك تصادف التخلف في كل شيء في البلاد ،، في الدوائر الحكومية ، في الشركات ،، في الزناقي ، في الثقافة لدى العامة
بلد مهووس بالتقليد
تخيلو ان مطاعم ماكدونالدز على سبيل المثال والتي تعتبر وتصنف على انها مطاعم من الدرجة الثالثة ( اسعار رخيصة - قيمة غذائية منخفضةجدا ) تعتبر في الدول الاخرى مطاعم لذوي الدخل المحدود او الفقراء و محاربة من قبل المدارس ، خالية من الزبائن، بينما في المغرب تجدالازدحام عند أبوابها لا يدخلها الا الصفوة وأصحاب عقدة النقص و تقليد الاجنبي بكل أفكارهم و أوساخهم.
بينما هنا تحارب في المدارس والجمعيات الصحية
63 - عائشة ت السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:01
التجنيس ليس مشكلة في حد ذاته ،لكن التخلي عن الانتماء الأصلي لدرجة الاستلاب بل الانبطاح الأعمى أمام ثقافة أخرى هنا المشكل ,
ولا يفعل ذلك إلا فاشل أومريض نفسيا ,
من تنكر لثقافته الأصل ولوطنه بأرضه وسمائه وناسه وأهله وذكرياته وحضارته وووو لا يستحق أي انتماء أصلا وسبقى فاقدا للبوصلة وموضوعا للإقصاء إن لم يكن ماديا فمعنويا كما حكى أحد المجربين
شخصيا كانت لي فرصة الاستقرار في فرنسا بمنصب جيد و لأنني كنت ملتزمة بعقدة إدارية لم أجرؤ على هذه المقامرة وأيضا لأنني لم أشعر بأي انتماء للبلد الذي استضافني من أجل الدراسة
ولو أنني عانيت الأمرين من الحيف الإداري وووو لم أندم يوما على قراري ,,,,كما قلت سابقا. من يختزل الوطن في حكومة وإدارة ووو فبصره أعمى
الوطن أكبر من ذلك وأعمق.....
وكل شيء قابل للتغير
لكن التغيير إلى الأحسن لن يكون إلا بفضل من يقول "مغاربة حتى الموت "هؤلاء عم الأبناء البررة أما من لا يرى في بلده إلا بقرة حلوب ,,,,فمن لا يعطي لا يأخذ أحب بلدك يحبك ومن زرع حصد ,,,ومصيره العيش ذليلا ومقصيا
اللهم مرارة بلادي او عسل البلدان لأنه غالبا ما يكون مدسوسا بالسم ,
كلما خرجت من المغرب أشعر بأهميته
وعند العودة
أرغب في تقبيل أرض المطار ولا أتخيل نفسي خارج هذا الإطار مهما كانت المكاسب المادية اللهم إلا لفترة محدودة
لا شيء يساوي دفء لعيش قرب الأهل والأحباب ...واستنشاق هواء الأرض التي آوتك وأنت رضيعا ثم طفلا ثم شابا
ومن كان رجلا بالفعل فليشمر على ساعديه ويكون إيجابيا وفعالا بالشكل الذي يناسب قدراته أما الذم والسب والتشكي فهي صفات العاجزين
مغاربة حتى لموت ....وعاش الوطن شامخا بأبنائه وبناته الأحرار
أما الانتهازيون من كل الأصناف لا حاجة لنا بهم وسيرمون قريبا في مزبلة التاريخ
64 - أنا السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:03
يا ربي شي هزة من هادالبلاد, و الله اما نعاود نسول فيه ولا نجبد سيرتو, المغرب مرضني, تسبب ليا فالتعاسة, أول فرصة غادي تاح ليا مانزكلهاش..
65 - Nour السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:05
Morocco is bigger than these people
66 - الشريف مول المرسيديس SLR Cris السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:07
انا عندي الجنسيه اروبيا او ماعندي حتى مشكل عندما ادخل للمغرب اجد نفسي مرتاحا اكتر من اكون في لندن ولكن لا اطيل الجلوس في المغرب كتيراً لانني ادهب مثل زائر
((( اسيدي الي ما بغاش ايكون مغربي الباب اوسع من كتافو و لحماق هدا )))
راه الملك الي كيقرر فالجنسيه مــــــــــاشي الحوكومة
انــــــا مغربي ولد القاع و الباع
الي باع بلادو باع عردو ,
67 - to sanaa السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:09
Thank you for your long answer. and i think we have o r had the same situation. of course your rignt for everything you said . they wanted us as a slave and not as an activ civil who help his country. And hope for you and your NEW country more development and don´t , but and the most important do not forget your religion ´. god bless you ameen
68 - Wzoun السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:11
شمروا على سواعدكم إذا أردتم أن تنقذوا بلدكم من اللصوص وكفانا كلاما، فالدول التي تعتبرونها جنة ستمتص دماءكم أيضا وستبقون دائما مواطنين من الدرجة الثالثة. وماوصلوا إليه هم لم يأت من فراغ وإنما أسالوا عليه دماء كثيرة. فلتفعلوا أنتم مثلهم بدل الهروب إلى الأمام.
69 - kjijo السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:13
هل هنا شيء اسمه الوطن فوق هده الارض؟؟؟؟؟؟؟ . نحن مجرد بخاخيش لا وطن لنا هنا
70 - سويـــــــــدي امازيــــــــغي السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:15
انا شخصيا احمل الجنسية السويدية
و افتخر كثيرا بها لاسباب كثيرة ادكر منها على سبيل المثال لا الحصر
اولا حصلت عليها لاني انسان مستقيم ليست لي اي علامات في السجل العدلي
ثانيا تتيح لي السفر الى كل ارجاء المعمور دون قيود
ثالثا انها اعفتني من زيارة السفارة المغربية
التي امقتها من كل اعماقي
احمد الله اني اعيش في هدا البلد الدي لم اندم و لو لحظة واحدة مند 18 سنة على اني جئت اليه
عاشت السويد و كما يقول النشيد الوطني السويدي
اريد ان اعيش واريد ان اموت في الشمال
Jag vill leva jag vill dö i Norden
I want to live I want to die in the North
I would live and I would die in Sweden
ربحو بالمغرب يالي مقدرينش تخرجو منو خليناه ليكوم بعدما تخلا عنا
Sverige, den kära fosterjorden. Jag byter Dig ej, mot allt i en värld
71 - hiba السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:17
إن كل واحد يتنكر لبلده الأصلي ليس مغربيا .فالمغربي الشريف لا يفعل ذلك لأن حب وطنه في دمه يحبه بسلبياته وبإجابياته وأن الأشخاص الذين يريدون تغيير بلدهم وجنسياتهم سوف يأتي يوما يندمون على هذا الكلام فعوض العمل والبحث على الحلول لمشاكلنا والعمل على تطوير البلد يهربون من المسؤو لية الملقات على عاتق كل مغربي .فأنصح الإخوان بالإبتعاد عن هذه الأفكار لأنها ليست في مصلحتنا
72 - دكتور معطل السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:19
من يتنكر لوطنه فهو لا يعبر الا عن كلخه الوطن يا اخواني اكبر من أي انتهازية من منكم يقدر ان يبتعد عن امه او ينساها ماسحا صورتها من ذاكرته غير مريض نفساني ندعوا له بالشفاء الوطن لا يمنح ابناءه أي شيئ ان البلدان التي منحتكم جنستها هم من منحوا اوطانهم تلك القوة و انت الذي تسعى لجنسية ذاك البلد فعار عليك لانك في نظرهم دنيئ لست ابن تلك الارض .اخوان اذهبوا انتم و اتركوا لنا هدا الوطن بلصوصه سنحاربهم و نعيدهم الى جادة الصواب لاننا مغاربة سنسعى كما فعل ابناء وطن من جنسوكم يوم كنا نحن عزة العالم و كانوا هم يكدون في محاربة الفاسدين سنسلك نفس الطريق و نحارب الى ان نعود لعزتنا و قوة وطننا و عاش الابطال المغاربة من الامازيغ البناة والعرب المجددين و انا نحن لمجدنا عائدون بمصير بلادنا عازمون على الاصلاح و فارفل في جنسيتك يا انتهازي
73 - فريد السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:21
قلت ان -كما ان المخرب لم يقدم شيئا لابنائه الفقر والبطالة والاجرام والدعارة بأشكالها والرشوة ..- وانا اتسال مادا قدمت انت للمغرب اظن فقط الكلام اي الشفوي.
74 - Ado السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:23
Bsr Je suis un marocain et j'ai 17ans , je suis en 2eme année bacalaureat , Dés maintenant j'attend l'occasion de Quitté se pays qui m'a rien donné sauf une education de m**de , mes 2grands freres en reussi a avoir leur bacalaureat mais ils n'ont pas trouvé de travail .
hadi machi bladna hadi blad li lfog amma cha3b ra yab9a dima kaychouf
75 - رشيد السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:25
وطني الإسلام وجنسيتي أي بلد يحفظ لي كرامتي و يحترم آدميتي.
76 - فؤاد السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:27
أن يصبح المغرب بلدا مواطنوه تعساء ويعيشون الفقر والوضع المزري لا يبرر لأي أحد التنكر لبلده...حتى من أخد جنسية بلد آخر مرغما يجد في نفسه حنينا لبلده الأم..أقول لك با أخت أني مغربي أعيش في المهجر منذ سنين ويشرفني أن أكون مغربيا ما حييت. ولا أعتقد أن حمل جنسية بلد آخر خاصة خليجي يشرف في شئ
77 - الضمير الغائب السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:29
من حق كل مغربى الهروب ادا وجد الوسيلة... السبب ,المغرب لا يحب ابنائه ,خاصة ادا كانوا من الطبقة الفقيرة ..عجب, بعد ان يرميهم ,والخالق يرزقهم من حيث لا تحتسبون ,يطلب منهم العودة لاحضان الوطن ,معادلة سخيفة ..اما اخواننا الوزراء ورجال الاعمال ,فانهم يحملون جنسيات الدول العظمى, لتكون سندا لهم ,ابام المحنة.. عجيبة ,,واحد يعمل ما فى وسعه للحصول على الجنسية الاجنبية ,وفى اغلب الاحيان بجدارة( القدم قبل القلم ),وعصابة تاكل خيرات المغاربة ,وتتستر بدول اجنبية وتتحكم فى مصيرنا,,,لكم حق الاجابة.
78 - jalil السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:31
الحمد لله على الجنسية الامريكية . فانا لم اشعر باني انسان الاعندما حصلت علي الجنسية الامريكية الشريفة. المغرب بلد حقير ادل ابناءه فادله اله وجعله مهزلة بين الامم
79 - lazar_austria السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:33
بكل صراحة بعد مرات تنكره المغرب أو شعبو, فين مان جي غير 2 سيمانات تطلع لي الشيب في راسي, أكثرية الناس جاهلة طماعة, لا أمان غير الحgرة و رشوة. البوليس وقفوك كل نهار, طيحو علي الناس الباطل باش يخدو تظويرة ... راه عار هدشي
80 - morrocan السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:35
الوطن ال\ي لا يضمن لأهله الكرامة والعزة ويربيهم على ذلك لا يستحق أن يكون وطنا ، والانسان الذي لا يكافح لتغيير الأوضاع في وطنه لا يستحق أن يكون مواطنا أصلا ..والتحية كل التحية للذين يكافحون ويكدون في مغرب الأعماق رغما عن أنف الساسة والمسؤولين
81 - meknassi السبت 18 أكتوبر 2008 - 04:37
الا اقيت جنسية اسرائيل غانديرها
لاني صراحة لا احس باي شيء اتجاه وطن اسمه المغرب .
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

التعليقات مغلقة على هذا المقال