24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | واقع التردي في برنامج التحدي

واقع التردي في برنامج التحدي

واقع التردي في برنامج التحدي

وافانا برنامج التحدي-القوة العاشرة- الذي تبثه قناة (ال ام بي سي ) والذي يقدمه الإعلامي المشهور جورج قرداحي في الحلقة الماضية بتقرير إحصائي مفاده أن نسبة 19 بالمائة من الذكور في العالم العربي غير مستعدين لنجدة الوطن ومده يد المساعدة وإن كان في أمس الحاجة إليها.

ولم تستطع المتسابقة المغربية أن تستوعب هذه النسبة المروعة , والجحافل الغفيرة من الرجال- عفوا الذكور- الذين لا يختلفون كثيرا عن القواعد من النساء, ولذلك اكتفت بالعشرة آلاف ريال عوض المليون ريال قيمة الإجابة على السؤال المذكور.

ولست ادري إن صحت النسبة, كيف يمتنع الذكور من هذه الأمة المجاهدة بطبعها وبتاريخها الطويل والعريض في الملاحم ولبطولات المجيدة من تلبية نداء وطنهم المكلوم الذي تداعت عليه الأمم كما تتداعى الأكلة إلى قصعتها . كما تعجز مداركنا العقلية عن فهم واقع هذا التردي والتدني في قيم الرجولة والمروءة والشهامة والبطولة وكان على المتسابقة المغربية أن تزيد قليلا في جرعة التشاؤم من حال شباب اليوم لتعرف أن الجميع قد ارتمى في حضن الخيارات الانهزامية والانبطاحية ولم يعد في أجندته إلا ركوب قوارب الموت بحثا عن الفردوس المفقود , أو الحصول على الفيزا طمعا في حياة أفضل وبأقل الخسائر والتضحيات الممكنة.

وإذا علمنا بان قوات المارينز الأمريكية قد جندت ألفا من المغاربة في صفوفها ندرك أن الذي يعوز المغاربة و المسلمين عموما ليس هو الشجاعة أو الإقدام في يوم الزحام كما يقول عنترة العبسي .

لقد كان حب الوطن و التفاني من اجل الذود عنه هو حادي المغاربة في نضالهم المرير ضد الاستعمار, و ضد أذنابه. و قد عرف تاريخ المغرب المعاصر صورا ناصعة البياض لرجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه, و استرخصوا كل غال و نفيس من اجل تلبية داعي الوطن لكي يتجاوز محنته التاريخية.

ولقد عرفت فترة المقاومة وجيش التحرير صورا جليلة للتلاحم الذي يمكن أن يكون بين الشعب وقيادته المجاهدة, ومازال المغاربة يتذكرون صور المقاوم الكبير المغفور له محمد الخامس وهي ترتسم على صفحة القمر, وما كان لها أن ترتسم لولا جهاده رحمه الله وابتلاؤه بالنفي و الإبعاد ومساندته الكاملة والمطلقة لجيش التحرير.

بل عرف المغاربة حزما عز نظيره في القتالية العالية والتفاني المطلق , ولعلنا نتذكر جميعا ما أبلاه الشهيد الزرقطوني الذي آثر الموت على أن يبلغ عن إخوانه المجاهدين , والشهيد علال بن عبد الله وهو يرتمي في أحضان المنون بتلك الطريقة البطولية والتي يقل مثيلها عند الأمم الأخرى.

كما جسدت المقامة الريفية بقيادة البطل الأسطوري أسد الريف المجاهد الكبير عبد الكريم الخطابي ملحمة صمود استثنائية في تاريخ البشرية قاطبة نظرا لقوة التكالب المكون من جل الدول الاستعمارية وكذلك للعنف الوحشي الذي استخدمته الدول المذكورة في قمع أبناء الريف الصامدين, والذين لم يكونوا أكثر شراسة من إخوانهم في الأطلس الشامخ بقيادة المجاهد موحا حمو الزياني.

ومازلت أتذكر تلك المرأة الطيبة في وجدة التي كانت تأوي المجاهدين و تحكي لنا عن قصصها وهي تخفيهم في أكوام التبن . رغم ما قد يكلفها ذلك من إيذاء و ابتلاء يهون طبعا, عندما تستحضر حبها لدينها ووطنها وملكها المجاهد.

لقد قدم المغاربة من الريف الباسل إلى الأطلس المجاهد مرورا بشارع الفداء بالدار البيضاء ومارشي سنطرال و كافة جيوب المقاومة في مختلف ربوع الوطن الحبيب ملاحم رائعة تجلى فيها حبهم للوطن واستعدادهم لنجدته مهما كلف الثمن ."إن الله اشترى من المؤمنين أموالهم و أنفسهم بان لهم الجنة".

لقد جاءت إحصائيات جورج قرداحي صادمة للشعور العام ومخيبة لآمال قاعدة عريضة من الشباب التواق لخدمة الوطن و كاشفة عن واقع متردي هو السبب في ما نحن فيه من هوان على الناس .

وفي انتظار الكشف عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء هذه المهزلة العظيمة نقدم أحر التعازي لكل أولئك الذين رفضوا الاستجابة لداعي الوطن. ونقول لهم والحسرة تعتصر قلوبنا ما قاله أمير الشعراء رحمه الله :

وطني إن شغلت بالخلد عنه نازعتني بجنة الخلد نفسي

amourpoesie77.maktoobblog.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - فاهم الخميس 23 أكتوبر 2008 - 03:57
19 بالمائة فقط؟ كنت أظن بأن النسبة قد تتجاوز 90% ! فلو عكسنا السؤال مثلا كم نسبة الشباب العربي مستعدون لنجدة الوطن ومده يد المساعدة؟ فالإجابة حسب قرداحي هي 81% وهي نسبة تبدو جيدة ، لكن من أين يأتون بهذه الإحصائيات؟ فمرة نسبة كذا من الشباب العربي عاجز جنسيا و مرة نسبة كذا من الشباب عازف عن الزواج ومرة نسبة كذا مستعدون للجهاد في فلسطين و...و. .كثيرة هي هذه الاحصائيات الغريبة و الأغرب منها حتى واحد ماعمرو سوّلني! لول
2 - ابن الواقع الخميس 23 أكتوبر 2008 - 03:59
لا حظوا معي ما يقول هذا الكاتب التافه _ولقد عرفت فترة المقاومة وجيش التحرير صورا جليلة للتلاحم الذي يمكن أن يكون بين الشعب وقيادته المجاهدة, ومازال المغاربة يتذكرون صور المقاوم الكبير المغفور له محمد الخامس وهي ترتسم على صفحة القمر....) محمد خامس في القمر مصور اليس هذا هو الجنون أو ليس هذا هو الحماق بعينه أنه الجهل أنداك والذي يتحذت عليه هذا الأبله المكلخ فاسمع حذيتا عن النبي صلى الله عليه وسلم لما مات ابنه القاسم فكان من السماء أن اسودت في ذالك اليوم ليس حزنا على ابن النبي ولكن وقع دالك صدفة فقام بعض المتملقين وقليلي النفس في الناس يقولون أن السماء غضبت لموت نجل النبي فلما سمع سيد البشر بدالك قام في الناس قائلا ( ما كان الله ليغير كونه أو شيئا في نوامسيه بموت ادمــي ) هذا نبي الله فما بالك برجل عادي كمحمد الخامس رحمه الله وغفر الله له ولنا /
3 - آمال المغرب الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:01
لقد قرأت في مقالة التجنيس أفكارا كهذه مفادها الاستعداد للتنازل عن الجنسية المغربية وهنا عدم الاستعداد للدفاع عن الوطن
المشكل يكمن في مستوى الشعور بالانتماء ,,,والدولة مطالبة بمعالجة الأمر وهذا في مصلحتهاأولا إذ لا حاكم بدون محكومين أما إذا استمروا في الاستحواذ على كل شيء
فلن يجدوا حواليهم إلا الفراغ .
حسن توزيع الخيرات وإقامة اقتصاد منتج فعلا وإقرار
المساواة والعدل واستئصال الرشوة
والمحسوبية والزبونية وإقرار منطق المواطنة عوض منطق الرعية
بهذا نضمن للوطن من يحميه في الضراء ومن يبنيه في السراء
ومع ذلك لا تتخلوا عن وطنكم حتى وإن تخلى عنكم مرحليا كل شيء قابل للإصلاح
4 - red الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:03
اين هدا الوطن الدي سنحارب من اجله...نحن غرباء في هدا المستنقع ننتظر الفرج والمغادرة الى اسرائيل اد اقتدى الحال
5 - bilal² الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:05
انا عن نفسي والله لداغعت على شي بوزبال ههههههههههه
كل واحد يحدي راسو
6 - غريب في وطني الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:07
كيف تدافع عن وطن حرمك من كل شيئ ادار ضهره لك فكيف تدافع عنه الكل مقهور من سياسات الشعارات وارض الواقع تعكس اشياء اخري لاحقوق لاعمل بل نسمع كلمة واحدة اينما توجهنا لقضاء مصالحنا التي هي من حقنا من انت ابن من كم تدفع لقضاء مصلحتك كيف ادافع عن هدا الوطن الدي يحرمنا من ابسط شيئ في الحياة حتي كرامتنا فقدناها كيف ادافع عن هدا الوطن اجيبوني
7 - citoyen du monde الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:09
Est ce que tu parle encore de cette histoire de muhammed 5,lay rahomu, et la lune...svp,Monsieur Toufik, on est sence d illuminer les gens pas les gonfler avec des balivernes...ca m'inquite beaucoup de voir encore ce genre de raisonnement au Maroc...vous ecrivez avec trop d 'enthouciasme, ssi Toufik, l'enthouciasme rend incredible parfois, c est de la parole emotionnelle...Cordialement
8 - إبن الهيثم الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:11
تسعة عشرة بالمائة قليلة على ماأظن.
9 - الريفي عبد الرحمان الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:13
في عهد محمدالخامس ومحمد عبد الكريم الخطابي رحمهم الله .
ما كانت تشمع فيه دور القرآن . وتفتح فيه دور الفساد بكل أشكالها دور الزنا والخمور والقمار ..........
ودور أَشيطحْ والعري. ومهرجانات الفساد اللتي تنفق عليها الدولة أموال الشعب الطائلة وووو... ولكن كانو يربون الشعب على الأخلاق والقيم والشجاعة الشهامة والجهاد من اجل الدفاع عن الوطن والدفاع عن الكرامة والأخق النبيلة والإبتعاد عن كل الصفات الدنيئة والرذيلة شتان بين حكومتهم وحومتنا الشعب فقد الامل أصبح لا يدري اين يتجه .
10 - السلاوي الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:15
أكثر شيء أتار اعجابي هو ذلك البيت الشعري لأمير الشعراء أحمد شوقي في أخر المقال:
وطني إن شغلت بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي
11 - عزيز المختاري الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:17
موضوع تافه .المقال يعبر عن بلادة صاحبه و أنه مازال ينتمي الى العهد الحجري .فمن مادا سينجد الشباب المغلوب على أمره وطنه .ولمادا سيأتي الغرب الى المغرب مثلا هل ليأخدوا منك بلادتك النادرة اللتي تتمتع بها أم ليتمتعوا بالدكتاتورية التي ننعم بها . حاول أن تناقش ماهو أهم وما هو مفيد ولا شد الأرض وخلي لبلاصا للأدمغة ماشي لواحد يعاودلينا حكايات الجدات كان و كان أنا بعدا طلعتلي سكر بهاد الموضوع ديالك
12 - كاتب المقال الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:19
قال تعالى: " إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدًا عليه حقًا في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم" (التوبة: 111).
13 - driss الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:21
وايلي آصاحبي ماتحشمش تقول لينا محمد5
بان في القمر
14 - مغربية الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:23
الشبكة تعيب الغربال تقوله عيونك واسعين .راه انتم الباب اللي خرجتو على بلادنا
15 - عابرة الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:25
أظن النسبة الصحيحة هي91% و المنشط حسم يصرح بها.
16 - نورالدين الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:27
صور المقاوم الكبير المغفور له محمد الخامس وهي ترتسم على صفحة القمر.
حتى الخرافات وليتوا ككتيقوهم ايوا باز. قاليك عاد باغي يدافع على بلاد لي كيتيق بهاد لخرافات مفيه فيدا.
إذا كنت تنتظر من من قتل أبوه أو ابنه من طرف كروش لحرام وينعت فوق ذلك ب البخوش أودبان أن يدافع عه في وقت الشدة فأنت واهم.
أقتل من أجل الدفاع عن صديق أو عائلتي هذا شيء وارد لكن من أجل من لايعتبرك فهذا مستحيل.
ايوا عيق البريق
17 - Machi mo9awim الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:29
لكاتب يتكلم عن المقاومين المغاربة الذين دافعو عن الوطن وحرروه كانهم طفروه، يبدو انه نسي ان يخبرنا عن تصفيت المقاومين بعد الاستقلال... و العفو عن الخونة، كيف قتل بن بركة؟ و كيف قضى اسد الريف الذي شيب الاسبان و الفرنسين حياته في المنفى! و لكانت لمقاومة تتوصل لهادش انعلبوها مقاومة. لكن لواحد اضحي بلغالي و النفيس باش بلادو توصل لحالة لفيها المغرب راه مكل
18 - salam الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:31
فقراء وطن حرروه اما محمد خامس فلم يدرف ولا قطرة دم ا ,, فلماذا نلصق شرف تحرير بأكبر عائلة مجرم مرت فى تاريخ اامغرب....ب
19 - citoyen du monde الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:33
Est ce que tu parle encore de cette histoire de muhammed 5,lay rahmou, et la lune...svp, Monsieur Toufik, on est sensé d illuminer les gens pas les gonfler avec des balivernes...ça m'inquiète beaucoup de voir encore ce genre de raisonnement au Maroc...vous écrivez avec trop d 'enthousiasme, ssi Toufik, Parfois, l'enthousiasme démuni la crédibilité de la personne...je vous sens très émotif en lisant ton article, monsieur Toufik…Cordialement
20 - واحد مستغرب من عقولنا المريضة الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:35
تكون هاذ 19 فالمية كولهوم مغاربة الشعب الله يستر الوحيد في الدنيا اللذي يشتم وطنه
21 - غيور على الامة الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:37
الى سامية
تعليقك اصاب كبد الحقيقة و هذه هي الغاية من طرح هذه المواضيع الطريفة في جريدتنا المحبوبة هسبريس .
الى بقية المعلقين المحترمين
القصد من اثارة قضية ظهور المجاهد محمد الخامس رحمه الله في القمر ليس هو التنصيص على ثبوت الرؤية بقدر ما هو الاشارة الى التفاف الناس حول المجاهد و ارتباطهم العاطفي و الشعوري الكبير ين برموز المقاومة وسعوا شويا خاطركم الله يجازيكم بخير و انا اتفهم جيدا نزعتكم العقلانية , و يبقى الوطن هو ملاذنا وحضننا الدافئ زغم ما قد يسببه لنا من الام و حرمان. الراجل هو اللي يموت على ولادو وبلادو
22 - راجل ونص الخميس 23 أكتوبر 2008 - 04:39
اقتباس من المقالة :""المقاوم الكبير المغفور له محمد الخامس وهي ترتسم على صفحة القمر""
خخخخخخخخخ خخخخخخخخ
ههههههههه
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال