24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  3. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  4. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

  5. هواوي تمنح برنامج المطورين 1,5 مليارات دولار (5.00)

قيم هذا المقال

4.89

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | محمد أوزين

محمد أوزين

محمد أوزين

يبدو أن وزير الشبيبة والرياضية، محمد أوزين، ليس له من اسمه هذه المرة حظ ولا نصيب، حيث غاب عنه "الزين" بمناسبة تنظيم المغرب لكأس العالم للأندية هذا العام، والتي يظهر كأن "لعنة" ما لهذه الكأس تلاحق الوزير، بدء من "فضيحة الشيخات" إلى فضيحة "الكراطة".

في نسخة العام الماضي من افتتاح "الموندياليتو"، اندلعت ما سمي بفضيحة "الشيخات والطعاريج" في ملعب أدرار بأكادير، ضمن حفل أجمع الكثيرون أنه باهت، بينما في كأس هذه السنة كان الحفل متألقا، لكن الأمطار أفسدت فرحة الوزير، وحولت ملعب الرباط إلى "شوهة".

"شوهة" ملعب مولاي عبد الله بالرباط لم يستسغها المغاربة، خاصة أن صور البرك المائية والدلو و"الكراطة" التي لجأ إليها العمال لتجفيف العشب الجديد، جابت عددا من وسائل الإعلام العالمية التي سخرت من المغرب، ومن بنياته التحتية الرياضية التي ما فتئت المملكة تتباهى بها.

أوزين، رغم أنه وعد بفتح تحقيق جدي حول المتورطين في فضيحة الملعب، والذي قال إنه تحقيق سيسير فيه إلى النهاية، لكن مسؤوليته فيما حصل لا يمكن أن تخطئها العين، فمراقبة مصالح وزارة الرياضة لجودة الملعب لا يمكن أن تمر دون محاسبة، وهو ما طالب به الجمهور المغربي بإلحاح.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - مراكشي الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 00:42
بكل صراحة كانت تنبيهات لهذا الوزير منذ نهاية كأس العرش لكنه دافع عن الأرضية...نقل له الاعلام تلك التحفظات فقال العشب جيد
الان عليه ان يدفع الثمن مسؤول مباشر عن الشوهة
والله ثم والله ان لم يُقال هذا الوزير لن تكون هناك مصداقية لهذه الحكومة
الوزير زار المجمع الرياضي واش معندوش عينين أووواه ياك هو اللي دافع على مركب الامير مولاي عبد اللة دبا جا وقت الحساب
يكفي غير هاذيك الهتافات ضدو في مراكش
2 - yousef الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 01:01
صراحة أسي أوزين راه نتا ليخاسك تقدم لاستقالة نتاعك
3 - من فاس الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 01:11
للاسف فقدنا ماء الوجه جميعا كمغاربة لقد كان العالم كله يتفرج ف العرس العالمي ف ارض المغرب صفقة رابحة لبلدنا و اشهار له ليكون وجهة لاي حفل عالمي و قبلة للزوار لانتعاش اقتصادنا. هذا هو الهدف الاسمى و لكككككككككن ياتي لكع ابن لكع و من معه ليفسد علينا كل شيء و يجعل اذاعات العالم تسخر منا. لا لا لا و الف لا يجب محاسبة كل مسوءول في هذا الشاءن و معاقبته. و الله انها من باب الخيانة و خدلان الوطن. و هذا يشمل جل القطاعات. اما اخدم نشان او ريح في داركم. من غش ليس منا.
4 - el.fasi الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 01:31
على المغرب الاعتماد على وزراء من الخارج حتى ان لم يكونوا مغاربة مثل المدربين لماذا لم نستفذ من خبرة الغرب في بناء الطرقات والملاعب وفي السياحة انظروا الى الشرق الأوسط يعتمدون على الخبرة الاجنبية فلا تنتظروا خير من أبناء جلدتنا
5 - قشبال الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 01:45
مهزلة اخرى بملعب مراكش حيث كانت الكراسي متسخة وبها مخلفات الطيور والناس كلسوا على احوايجهم باش ما يتوسخوش . ونتساءل لماذا يصر المنظمون على اهانة المغرب بهذه الطريقة وتقديمه للعالم بهذه الصورة المخدوشة .
6 - nabil الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 04:36
أول من يجب أن يحاسب ويسائل هو الوزير نفسه وادا ثبت تورطه عليه أن ي أن يعاقب ( اعباد الله راه 22 مليار اي بلغة الارقام 22 الف مليون) أين هي في مادا صرفت ) أم تحسبون أن المغاربة اغبياء إلى هده الدرجة لو صرف هدا المبلغ لبناء مستشفين جامعيين لعلاج والتخفيف من معانات أبناء هدا الوطن اللدين يعانون من الأمراض المزمنة والفتاكة يستجدون حبة دواء ولا يكادون يجدونها لكان خيرا وأحسن 22 الف مرة فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
والسلام
انشري يا هسبريس من فضلك
7 - سام الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 05:04
لكي تاخذ اللجنة مسارا طبيعيا في التحقيق لابد على الوزير ان يستقيل و الا لن تكون هناك شفافية و لا مصداقية لعمل لجنة التحقيق و اذا لم يستقيل السيد وزير الرياضة ستدفع حكومة بنكيران الثمن غاليا فالرجاء عدم الاستخفاف بالشعب المغربي
8 - kayame الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 05:27
Ci je suis à ta place je démission sur place au de prendre des mesures et des sanctions contre les autres .Pour montrer que vous êtes honnête. je te propose de démissionner une seule journée .pour nous croyons que nous sommes dans un payé démocratique .qui respecte leur citoyen .et tu reviens le lendemain (hania rah walf dial korci s3b)
9 - محمد Montreal الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 06:03
أنا بعدا هاد الوزير ما عنديش معاه ملي دخل بنتو مع ميسي و باش زادها كالك علاه هي ماشي بنت الشعب؟ كان ممكن يجيب شي تلميذة أو تلميذ مجتهد على صعيد الوطني.. اﻷمثلة عديدة. .خاص غير لي يفكر و يحس بالمسؤلية. فينك يا سيدنا عمر من هاد المسؤلين ديال..
10 - خليل الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 08:43
لنقلها بصراحة كل وزراء الحركة الشعبية دون المستوى ولم نرى منهم غير كثرة الكلام الفارغ
11 - عبدالجليل من اسفي الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 08:51
في الحقيقة ما حدث بملعب الامير مولاي عبد الله بالرباط لايشرف المسؤولين المغاربة.وخاصة السيد الوزير اوزين بصفته امسؤولا عن هذا القطاع وكم من مرة ادلى بتصريحات حول هذا الملعب واكد ان ارضيته تتوفر على عشب معترف به في الفيفا.فان كان ما يقوله السيد الوزير صحيح فلماذا هذا الحدث الذي اعطى نظرة غير متوقعة للمغرب .المغرب الذي وكم من مرة قدم ترشيحه للمونديال وليس للمونديليتو . المغرب جميل وجميل جدا وينعم بالاستقرار والامن ولله الحمد لكن من ناحية الامانة الملقات على عاتق بعض المسؤلين فهذا موضوع لا بد من التطرق اليه من طرف الحكومة والبرلمان . اما السيد الوزير اوزين فهو لو كان يفكلر كما يفكر به وزراء الرياضة بالغرب لقدم استقالته فور وقوع تلد الحادثة التي ارجعت الملعب عبارة عن مسبح كمااشارت له عدة منابر اعلامية داخلية وخارجية. اللهم يا رب اجعلنا من الذين يعترفون باخطائهم ولا تجعلنا من الذين لا يادون الامانة كما امر بها الله تعالى وتبارك.
12 - Aklim الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 09:20
Dans quelques jours on oublie à tous ca...
Le Maroc est un long fleuve très tranquille...
que dieu le protège
13 - أورتزاغي الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 09:29
فينْ عْمرُو كانْ طالعْ باشْ يْنزل ؟ كم أحسست بالحكرة والمعلقين الفرنسيين بقناة " eurosport2 " يستهزءان ويضحكان على تلك اللقطة التي ظهرت فيها "الكـــــراطة" ، نفكر في رفع دعوى التعويض عن الضرر المعنوي الذي حصل لنا من جراء هذا التدبير اللامسؤول للوزارة الوصية على الرياضية.
14 - مروان فرنسا الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 09:44
من الأخطاء يتعلم الانسان اما بالنسبة للشركة فلاغفران
15 - mbarek الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 10:46
كيف يعقل ان يكون وزير الشبيبة والرياضة ضمن لجنة التحقيق وهو المسؤول الاول عن هذه المهزلة?
هل من معقول في هذه الارض السعيدة?
ام نخلد داءما و ابدا --- الشعار المعروف--- "عفا الله عما سلف".?
شكرا جزيلا حكومة القيم المثلى.
هكذا يكون التسيير والا فلى.
16 - samir الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 11:46
mr le ministre ce sinistre est desolant et si vous vous croyez dans une democratie alors pas besoin qu on vous dise demissionne !! sans commentaire
17 - hassan الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 12:09
لقد تربى المغاربة على الغش والنهب كلمة :هوتة .همزة.دجاجة بكامونها. ...الخ تلخص عقلية شعب همه الوحيد هو عدم الجودة وعدي بليكان
حتى انتم ايها المعلقون غشاشون لا تغطوا الشمس بالغربال فمنكم الاستاد والموظف والطبيب والمهندس وعالم دين .......الخ .كلكم ستحاسبون على الكبيرة والصغيرة.
18 - ابو ايوب الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 12:14
ارحموا هذا البلد وشعبه، أيها الوزير لو كانت عندك كرامة فاستقيل كلنا نعرف كيف وصلت الى الوزارة ، المثل يقول "فاقد الشيء لا يعطيه"
19 - محمد المحمودي رضى الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 12:16
لست متفق علي إستقالة محمد أوزين وزير الشبيبة والرياضة كلنا خطائون والأمر عادي يقع في أكبر الملاعب الأوروبية وحدث دالك في السنة الماضية في عصبة الأبطال الأوروبية في ملعب غلاطة سراي ضد جفونتيس الإيطالي وتوقفت المقابلة وأستأنفت في اليوم الموالي وليس ببعيد قبل أسبوع أو أكثر بقليل توقفت مبارة في الدوري البرتغالي بسبب الأمطار ولم تكن هناك ضجة إعلامية أو مطالبة بالإستقالة كفانا إستهزاء ببلادنا الحبيب لسنا قاصرين أو مرفوع عنا القلم حتي يتحكموا فينا ونردد مايقال وما يخضم مصالح الأجندة المتلونة وإن قدر الله وطالت الإستقالت الوزير محمد أوزين فلا ينفع شئ فقد وقع ماوقع وأتي بوزير جديد سيرد لنا ماء الوجه أمام العالم يجب لملمة جراحنا ونتحد ونقف وقفة رجل واحد وما وقع في ملعب الأمير مولاي عبد الله ماهي إلا كبوة فرس وزيادة علي ذالك ثم فتح تحقيق في الأمر من ثبت أنه متورط فالعدالة له بالمرصاد .
20 - Omar الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 12:48
Bonjour chers amis.
Lorsqu'un individu décide d'entrer dans l'arène politique et de briguer un mandat repérésentatif, il s'engage solennellement à respecter les principes démocratiques qui relient la responsabilité à la reddition des comptes. C'est précisément au nom de ce principe que Monsieur le Minsitre, après avoir gouté aux privilèges du mandat public, est tenu aujourd'hui de rendre compte de la gestion désastreuse qu'il a faite de cette compétition internationale abritée par notre pays. Se débiner de ses responsabilités donne la mesure pleine et entière de l'éthique dont il se revendique pour nier toute implication dans l'insoutenable calamité qui a fait le tour du monde et qui a livré notre pays en pâture aux sarcasmes des commentateurs du monde entier.
21 - أمين الأربعاء 17 دجنبر 2014 - 14:53
الحل الوحيد لكي تسير الأمور في مجراها هو إستقالة هذا الوزير.هو المكلف فهو المسؤول ,الشركة كان عليها أ، تُراقب عندما إنتهت من عملها بتجارب (جميع التجارب) الماء ,اللعب,........إلخ,لأن الوزارة من الواجب أن تكون لها أخصائيون في هذا المجال.
و لكن وقع ما وقع و قبل أي شيئ آخر يجب على السيد الوزير أن يستقيل من منصبه.لأن هذا الإنسان فيه المظهر فقط و كلامه كما لاحظت ليس كلام في مستوى
الوزير و هم كثيرون في هذه الحكومة و ينتسبون إلى حزبه.و كما لاحظت أيضا السيد الوزير الصديقي بقول لنائب:أنت لست في المستوى للكلام على العاطلين.يا تُرى من يراقبك و ينتقدك إذا كانوا النواب ليسوا بأكفاء؟؟؟؟؟؟؟؟
22 - maystrou الخميس 18 دجنبر 2014 - 00:48
مديرية الارصاد الجوية الوحيدة ليخدامة بلمعقول. حسن مالحكومة كلها. عاش الملك و الشعب عIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIش
23 - ait ilyass snwal maryam الخميس 18 دجنبر 2014 - 10:29
بادئ دي بدئ هدا الوزير الدي نال كتيرا من التعليقات السيئة لشخصه متهمين اياه بالغش والأختلاس لو فعلا كان كما تقولون لبدئ بجماعته أولا لانها المكان الاول الدي خوله النجاح ليصل الى هدا المنصب بتعيين ملكي بل أكتر من هدا ففي فترة الإنتخابات البرلمانية اقترح عليه بعض المقربون فكرة الإستفادة من قروض على حساب الجماعة التي ينتمي اليها من أجل التهيئة وتفعيل بعض المشارع التنموية بهده المنطقة لكي تكون له سندا للنجاح لكنه أصر على موقفه الشجاع ورد قائلا بالحرف "ادا كنت ندير كريدي باش نغرق الجماعة ديالي ومن بعد ننجح على حساب هده المشاريع للهلا ينجحني" وهدا ما زادمن شعبيته وتقةالناس فيه فهوالوزير الوحيدالدي اتى من منطقة عزيزة على قلوب المغاربة وليست هده المرة الأولى التي يهاجم فيها فقد أتهموه من قبل بعدم كفائته الدراسة وشككو في صحة شواهده المحصل عليها .
24 - محمد وجدة الخميس 18 دجنبر 2014 - 11:46
شكرا لك أمطار الخير والرحمة ’لقد نزلت وعريت و فضحت المستور دون سابق انذار ’وكشفت ضعف البنية التحتية للطرقات والشوارع والقناطر والمنشآت الرياضية التي كنا نتبجح ونتباهى بها لقد أديت شهادتك على الوجه المطلوب ’ وبقي دور القضاء والمحاسبين ’اننا في انتظار النتتتتتتتتتتائج
25 - الوزير المغبون الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:39
عندما يقدم وزير في بلد ما الاستقالة؛ فإنه يكون مرغما على تقديمها؛ و الا استمر الاحتجاج ضده من قبل المواطنين و تتم محاسبته و محاكمته هو و ليس موظفي القطاع الذي يشرف عليه. أما في المغرب فالوزير يتوفر على Carte Blanche تحصنه من أي متابعة.
26 - محمد المجدوبي الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:14
المسوول رقم 1 هو الوزير اوزين لااحد سواهِ لانريد اكباش فداء لدلك وجب عليه الرحيل فورا اداكان لديه ماء وجه
27 - the northeren citizen الخميس 18 دجنبر 2014 - 23:48
Why is he still there? Every day he hangs to his job is an affront to fair play an morality. He could not do the basic task and failed on the biggest stage. Anywhere else in the world, the culprit resigns before being pushed. Minister, all Moroccans think you are the weakest link and it is time to say goodbye
28 - السيمو الشوكة الجمعة 19 دجنبر 2014 - 11:26
لن يستقيل و لن يقال، لأنه ليس أول و لا آخر وزيرأو مسؤول يرتبط إسمه بفضيحة، فقد سبقه الكروج و الشكلاطة، مبديع و روبي، مزوار و إبنته، بن عبد الله و إنهيارات كازا، الخليع و قطارات الموت، العرايشي و قنواته، الفهري و إخفاقاته و زوجته، لقجع و بطولتنا الإحترافية، الوفا و قفشاته، و اللائحة طويلة.
كما أنه لين يقال للحفاض على الأغلبية الحكومية، لكن ما يبعت على التفاؤل هو يقضة المغاربة و حبهم للوطن و دفاعهم عن سمعته.
حزب الحركة الشعبية هو أفشل حزب في الحكومة و أخطاؤه المتكررة تضعفه و تضعف الحكومة.
29 - Anas الجمعة 19 دجنبر 2014 - 13:25
أول من يجب أن يحاسب ويسائل هو الوزير نفسه وادا ثبت تورطه عليه أن ي أن يعاقب ( اعباد الله راه 22 مليار اي بلغة الارقام 22 الف مليون) أين هي في مادا صرفت ) أم تحسبون أن المغاربة اغبياء إلى هده الدرجة لو صرف هدا المبلغ لبناء مستشفين جامعيين لعلاج والتخفيف من معانات أبناء هدا الوطن اللدين يعانون من الأمراض المزمنة والفتاكة يستجدون حبة دواء ولا يكادون يجدونها لكان خيرا وأحسن 22 الف مرة فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
والسلام
30 - fatima الجمعة 19 دجنبر 2014 - 14:05
شعار التنظيم الجديد للموندياليتو هو كراطة وجفاف للجميع حتى اللاعبين لم يسلموا من التكراط والتجفاف كليشي دخل يكرط و يجفف .
صراحة ان هدا الامر لسابقة عالمية تحسب للمغرب فشكرا لكم لقد شرفتم بلدكم في المحافل الدولية .
وانا اقول ما دام ان لنا مسؤولين لديهم من الرعونة واللامسؤولية القدر الكبير فان مثل هده الاخطاء سوف تتكرر وسوف نرى فضائح اخرى لان لا احد يتحمل كامل المسؤولية .
لان المسؤولين يلعبون على الوقت لكونهم يدركون ان الامور مع الوقت سوف تنتسى وهم سوف يستمرون في عملهم لانه في هدا البلد لا يتابع المسؤولون عن اخطائهم بل تعطى لهم اجازات مرضية او اجازات ترفيهية او تبرر اخطائهم او يضحى باحد منهم لينتقل الى وزارة اخرى . لان كل شيء رهين بالوقت الوقت ثم الوقت لان شعار حكومتنا الفاضلة ّ هو بكل تاكيد عفا الله عما سلف ّ.
31 - أبو فدوى الجمعة 19 دجنبر 2014 - 16:19
لقد ظهر الحق وزهق الباطل، إن الباطل كان زهوقاً . الوزير يتسم برزانته وليس بنرجسيته.
32 - Abouhani الجمعة 19 دجنبر 2014 - 18:45
Ce ministre doit démissionner tout simplement pour garder un peu de dignité
33 - Brahim الجمعة 19 دجنبر 2014 - 18:56
Aujourd'hui nous sommes dans un monde hyperconnecté et heureusement que c'est un fait réel, notre peuple est tres présent plus qu'avant sur les réseaux sociaux pour dénoncer les dérives du système. ce qui vient de se passé ce n'est qu'un petit exemple de la manière par laquelle notre gouvernement gère le pays, c'est un vrai fiasco. ça montre bien à quelle point certaines personnalités sont incompétentes et complices dans le vol et la gestion de l'argent du peuple. ce ministre doit dégager avec ses complices c'est lui qui est responsable de ce secteur, ce genre de situations c'est des vrais opportunités de changement et transition dans les mentalités; rien ne peut se cacher comme avant.
34 - Adam الجمعة 19 دجنبر 2014 - 20:45
i i il avait été La démission ne suffit pas, il faut qu'il rende des comptes. Il a voulu faire de la politique et bien qu'il assume. Si il avait été courageux, il aurait dû démissionner lui même et surtaout pas attendre que le roi le démissionne! Mais ce genre d'individu pensent qu'ils sont au-dessus des lois! Si les faits sont avérés (et il le sont) la justice doit frapper d'une main de fer. Nous avons été la risée du monde entier, , nous avons été ridiculisé à un point incroyable!
35 - عبد الله المغربي السبت 20 دجنبر 2014 - 02:09
بصراحة يجب على المسؤول التأكد بنفسه هو والمهندسين والتقنيين والخبراء من جودة ولياقة العشب المستورد فور وصوله الى ارض الوطن مع التاكد من صلاحيته واتقان تفريش الملعب به وتوفر جميع المواصفات ولياقته لاجراء المبارات . والشيء الدي تأكد منه المسؤولين عن المركب مسبقا هوعدم صلاحية الملعب لاجراء المبارات فقاموا بايجاد اكبر كراطة في العالم قبل المبارة وصطل الصباغة والاسفنج والعمال بعين المكان دون التفكير في الشوهة والسداجة . وان ما حصل يكتنفه الغموض ، وقامة الحصيلة مواتية مائة في المائة لاي تأويل سلبي وغير لا ئقة البثة لاي تأويل في قاموس التاويلات الايجابية ، وهدا هو مصير التهاون وعدم اتخاد الاحتياطات اللازمة والحدر خاصة والقضية تتعلق بسمعة البلاد وحضور مائات الصحفيين وعشرات الاف الجمهور من المواطنين والاجانب وتتبع المباراة والتعليقات من طرف كافة الشعوب العالمية ، وعلى جميع المعنيين في هده القضية ومثيلاتها تحمل المسؤولية ، وان المسؤول المعني أكبر بكثير على تفادي وقوع هده الكارثة وهو متوفر على كل الامكانيات وصلاحيات. وغير مقبول القول : أن مثل هده القضية يمكن ان تقع في اية دولة في العالم .
36 - كان بالامكان تفادي الفضيحة السبت 20 دجنبر 2014 - 18:09
كان بالامكان تفادي الفضيحة بتدخل الفيفا من اجل ايقاف المبارات و تاجيلها يوم او يومين?
لا يمكن تحميل كل المسؤولية للوزير! في اعتقادي المسؤولية مشتركة بين الوزارة والفيفا !
الشخص الذي اعطى الاوامر لادخال الكراطة و البونج و الدلو هذا الشخص غبي لانه حول مشكل تقني طبيعي بسبب الامطار الى فضيحة و شوهة امام العالم
37 - Marocain pas content du tout الأحد 21 دجنبر 2014 - 09:43
le ministre Zine el karita
Il fut un ministre très beau, très arrogant, très sure de lui. Un jour il veut faire mieux, alors il veut devenir riche et il a choisi le foot, pas comme joueur international et en même temps un agriculteur, alors au lieu de cultiver les tomates dans le train de foot il a choisi le mauvais herbe, et bien entendu le mauvais herbe peut apporter gros: Il a donner une mauvaise image du Maroc. Maintenant ce qui lui reste c' est
lui reste, c' est cultiver les navets après sa démission.
38 - مغربية الأحد 21 دجنبر 2014 - 14:44
منور سي اوزين هسبريس فين ماحطيتوه سواء طلع او نازل، اوزين له من اسمه نصيب، زين الطباع شعبي يستجيب لدعوات الجرائد و البرامج مهما كانت بسيطة ليكون قريبا من الشباب يشرح لهم رؤيته للنهوض بالقطاع، منفتح على قطاعه و على الجمهور، يتواصل معهم باستمرار، صورة مشرفة للبلاد، شكلا و مضمونا،

سي اوزين لم يكون المخطا المباشر رغم بعض المسؤولية القليلة في التحقق من الشلاهبيا الدين ينفدون المشاريع و بنادم يوقفلهوم على الراس، زعما قال ناس عارفين شغلهم مبغاش يصغر بيهم و يمشي يسقي العشب و يدير التجارب قبل المباراة، ساعا حنا المغاربة لهلا يقطع لينا عادة الغش عندنا ف الدم، لا ينفع معه حماس وزير شاب بغا تصير الرياضة ديالنا عالمية ويجيب العز للبلاد،

هدا الوزيرالنشيط لن نشك ابدا في اخلاقه و نقبل بفرضية انه مستهتر او بغا يشوه بلادو او نقص الميزانية باش يدير ف جيبو، يجب ان نبحث عن المقصرين عديمي الوطنية في مكان اخر،
من نفد المشروع خدا خير ربي د الفلوس، يورينا وجهو ف الصحافة و يفسر لينا لمادا عشب دو جودة هزيلة؟؟ يدير لينا تقرير مادا وقع وكيف!
39 - حفرة الزين الأحد 21 دجنبر 2014 - 15:34
حفرة الزين تكون كما هو معلوم بين الخدين و الفك السفلي و هي قليلة جداً و نادرة و حين توجد فإنها تزيد صاحبها او صاحبتها جمالا ،، لكن حفر الزين في الملعب من. صاحبها الحقيقي ..
40 - yuba 7 الأحد 21 دجنبر 2014 - 17:51
l erreur de mr ouzzine c est qu il a fait confiance a des voleurs qui l ont trahi la preuve c est qu il les a suspendu les responsables du projet en attendant de les presenter a la justice mais on ne lui a pas laisser le temps c etait une belle occasion pour ceux qui le detestaient alors ils n ont pas lesiner sur les moyens de le lycher et comme les marocains en general sont comme les moutons de panurges ils n ont pas hesiter a aider au lynchage et peut etre aussi parceque mr ouzine est un berbere
41 - farid الأحد 21 دجنبر 2014 - 18:05
مند ان فتحت عيني على بلدي وانا اعاشر الغشاشين في كل الميادين الا من رحم ربي لقد استانست مع الغش ارفضه داخليا واقبله خارجيا.
حتى التاجر يقول لك في بعض الاحيان بما انك زبوني لا ابيع لك البضاعة لانها فاسدة.و يبيعها ربما لمواطن اخر لوكان لي ضمير يجب ان اتفادى مثل هدا البائع وهناك الطبيب الدي ادى القسم يبيع الشواهد الطبية .المدرس يستريح في المدرسة العمومية لكي يتعب مع د روس الدعم المقاول يتلقى اموال طائلة ليصنع قناطر من الكارطون والطريق المحفرة المهندس ياخد نصيبه ويغمض عينيه..................................................الخ
42 - مـــوحـــى الأحد 21 دجنبر 2014 - 22:50
لمّا تسقط البقرة تُُكثرُ السكاكين ،والمُدان بريئُُ حتى تثبت إدانته،فلماذا الحكم مسبقا على الوزير الشاب الطموح المنفتح والغيورعلى بلده، لماذا النهش في جسده وقد يكون فعل مُدبر ضدَّه
43 - أناالشعب الاثنين 22 دجنبر 2014 - 01:26
لا يُعقل أن يكون الوزير تلاعب بميزانية الملعب أوجودة ترميمه تم يقدمه للصحافة كمفخرة.إنها لُعبة حُبكت للإطاحة بوزوير يتكلم بطلاقة,يشارك في برامج تلفزيونية للتقرب من المواطن.سياسة جديدة في بلد يهاب فيه المواطن رجالات السياسة ,لأنهم عادة يكلمون المواطن بلغة الخشب.
أزمة الملعب بينت أن من يطالب استقالة الوزير يدينون بدين كرة القدم وليس دين الإسلام.لأن الإسلام يطالب مساندة الضعيف.ولاأحد طالب بأي استقالة رغم موت العديد من المغاربة غرقا في الفيضانات تم باتوا في الخلاء عراة جوعى.أين تلك الحناجرللمطالبة بالعدالة لضحايا الفيضانات.العالم يستهزء بنا لإهمال الروح البشريةو الحيوانية قبل أي شئ آخر.
هل من يطالب باستقالة الوزير ليس له حِسْ سياسي أو مُدعم ن جهة ما.اليموقراطية هي أن يُسائل المسؤول من طرف البرلمان حتى يوضح للرأي العام مُلابسات القضية.وتكليفه بلجنة تقصي الحقائق.لأن الوزير يضع السياسات للوزارة وليس هو مَن يبني ويُعلًي ويضع العُشب في الملاعب.

أتمنى أن يحل المغاربة أعينهم وإلا سيرجع البلد إلى عصر الملاعبة بالعقول لبقاء السلطة في يد من يتلاعبوا بأموال الشعب حقاً وتحقيقاً.
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

التعليقات مغلقة على هذا المقال