24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  2. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  3. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  4. تسييس صراع الأجيال .."نخبة الضباع" تسفه "جيل الأمل" (5.00)

  5. رحّال: "بّاك صاحبي" في بعثات الصحراء .. ولوبي انفصالي بالرباط (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | صلاح الدين مزوار

صلاح الدين مزوار

صلاح الدين مزوار

لعل لوزير الخارجية، صلاح الدين مزوار نصيب معين من اسمه، ففي اللغة العربية نقول "ازوارَّ الشخص عن الشيء، أي مال عنه وانحرف شيئا فشيئا"، وفي القرآن يقول الله تعالى: "وترى الشمسَ إذا طلعت تزاور عن كهفهم"، بمعنى أن الشمس تميل عن أهل الكهف.

مناسبة هذا الكلام "اختفاء" وزير الخارجية المغربي، وسكوته عن الكلام المباح، عملا بالحكمة الرائجة "كم حاجة قضيناها بتركها"، وتجسيدا لآية "وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا"، فالرجل لم ينبس ببنت شفة في قضية من اختصاص قطاعه، ترتبط بتطورات الأزمة المفاجئة بين المغرب ومصر.

مزوار تزاور عن الصواب وهو يستند إلى "الحلول السهلة" برفضه الرد على المكالمات الهاتفية للصحفيين المغاربة، غير آبه بأدوار السلطة الرابعة، ولا بحق الوصول إلى المعلومة، ولا بإشباع نهم المغاربة فيما يخص ما جرى بخصوص العلاقات المغربية المصرية.

مزوار، المختبئ منذ فترة تحت جلبابه الوزاري، والذي يبدو واسعا كثيرا على مقاسه، اختار تمرير مواقفه وتصريحاته بخصوص مستجدات العلاقات بين الرباط والقاهرة، عبر وسائل إعلام أجنبية، كأن وسائل إعلام بلده لا تستحق أن تأخذ منه تفسيرات لموضوع يهم كل المغاربة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مروكي افريقي الأربعاء 07 يناير 2015 - 04:31
للتدكير فمزوار كلمة أمازيغية وهي أمزوار إمزوورا وهي كلمة أمازيغية قحة وتعني بالعربية الأول وهذا نظرا لأصول هذا الرجل الأمازيغية المكناسية المنحدرة من قبائل أوربة أمكناس وطبيعة الوزير فيزيولوجيا
2 - simo italy الأربعاء 07 يناير 2015 - 08:10
لن نضحك على أنفسنا ونقول أن الدبلوماسية المغربية على خير، اذا أردنا أن نراجع كل الأحداث الأخيرة فرنسا مصر وغيرها من الدول، لأن الجزائر (الجارة) العدو الأول للمغرب تشتغل ليل نهار لتوقع المغرب في مواجهة إعلامية وغير دلك وقد حان الوقت أن نرى صدى المخابرات المغربية والخارجية المغربية لرد عى أي كان ممكن أن يتطاول على المس على السيادة المغربية simo italy
3 - أورتزاغي الأربعاء 07 يناير 2015 - 11:12
فاقد الشيء لا يعطيه ، فوزير الخارجية يعني وجوده خارج التغطية، وبالمصرية يمكن تسمية ذلك ب " فــــــوازيــــر" الخارجية .
4 - omar ino الأربعاء 07 يناير 2015 - 11:22
منذ ان أزيح العثماني من منصب وزارة الخارجية اصبحت هذه الاخيرة برمتها ضمت خانة النازلين.. مزوار معروف عنه مجانبته للصواب.. لن ننسى 40 مليون سنتيم كان يتقضاها كإكرامية كل شهر .. علاش وكيفاش ؟ الله اعلم .
5 - NASSER الأربعاء 07 يناير 2015 - 12:36
la poltique etrangère du maroc durant les dérnières années est carctérisée par sa faiblesse et modeste en la comparant à celle de l'algerie qui est professionnelle et dérigée par des hommes de métier et il faut pas oublier que boutafli9a lharami a été ministre des affaires étrangére àç lépoque de Boumédiane cepandant les politiciens marocains tel que Mezour et Bouaida n'ont pas d'expérience en ce domaine mais ils sont doués pour feter le NoeL.
6 - لعمري الأربعاء 07 يناير 2015 - 19:19
الحل هو إقالة حكومة بنكيران وتنظيم إنتخابات مبكرة
7 - صنطيحة السياسة الأربعاء 07 يناير 2015 - 19:54
وراكم زالقين ... راه أكبر كدبة هي اللي كتسوقها الصحافة أن المغرب عندو أزمة ديبلوماسية مع فرنسا ومع مصر ...
ادا غير فكرتو شويا غادي يلقاو أن السيسي هو دمية في يد السعودية والإمارات... واش كتضنو أن السعودية غادي تخلي السيسي يتطاول على النظام الملكي بالمغرب ؟؟؟ ... وغادي يبدلوه بالجزائر أو ليبيا ؟؟؟

الله يهديكم ... راه الوزير فاهم اللعبة مزيان ... وشاد الطيليكيموند وكيظحك على هاد المسرحية في الصحافة ...

راها غير لشغل الصحافة و الشعب في البلدين وفي الأخير غادي يخرج وزيرنا ووزيرهم ويقولوا لينا راه داك شي ما منو والو وغير تراشق صحافي ...

المهم راه ضاحي خلفان ما تكلمش من فراغ ...
8 - mohammed الأربعاء 07 يناير 2015 - 19:58
avec les enormes defis qui attendent le maroc surtout avec un regime algerien sorti de la decennie noir et avec enormèment de ressources a disposition pour faire pression sur les autres pays et acheter des positions favorables a ses theses, il faut doubler voir tripler d'efforts pour contrecarrer les maneuvres steriles du regime des vieux haineux, et je pense pas que monsieur mezouar puisse remplire la tache c'est un homme qui travaille peu et manque gravement partout ou on a besoin,donc ou il faut le changer ou le soutenir avec un voir 2 personnes compètents pour travailler sur tout les dossiers de la region et non seulement la question du sahara
9 - مواطن مغربي الخميس 08 يناير 2015 - 16:57
مع احترامي لحزب التجمع الوطني للأحرار، السيد مزوار وأصحابه نزلوا منذ دخلوا في دوامة الائتلاف الحكومي......
10 - محمد الجمعة 09 يناير 2015 - 21:28
لا أضن أن مزوار أو العثماني أو غيرهم من من تناوبوا على رأس هذه الوزارة يمكنه الإدعاء كونه سبب نجاح أو فشل الدبلو ماسية المغربية، و للعلم الدبلوماسية المغربية بخير و هي تحقق نجاحا حتى عندما يترائ للبعض غير ذلك. الدبلوماسية المغربية هي مؤسسة أكثر من وزارة أو إدارة تقنية لإدارة العلاقات أو تسجيل ردات الفعل. رد المغرب على الإساءات المصرية جاءت على شكل رزمة تشمل التقرير التلفزي ، غياب الرد الرسمي و عزوف مزوار على التعاطي مع وسائل الإعلام لسببين، الأول استعمال نفس الوسيلة لنقل الرسائل عن طريق وسائل يمكن التنصل من مشؤولية الإشراف عليها سواء بدعوى أنها خاصة أو أنها مؤطرة بقانون يجعل خط تحريرها مستقل، و السبب الثاني هو منح الرد المغربي الوقت الكافي ليتفاعل لتقييم ما قد تكون عليه الردود المصرية كما أن عدم خروج مزوار في تصريحات رسمية ساهمت في تعويم الرد و جحلت منه ردا على كل ما سبق أن بدر عن بعض الأطراف المصرية و في نفس الوقت الحفاظ عى هامش المناورة الدبلوماسية ، بحيث أي تصريح لمزوار بخصوص الموضيع سيكون بإمكانه تغيير اتجاه الجدل، و من الأحسن تغيير الإتجاه في الوقت المناسب.
11 - الملاحظ الأحد 11 يناير 2015 - 21:06
يجب من هذه اللحظة اعتبار السيد مزوار طالعا جداً نظرا لانسحابه من مسيرة العار بباريس حيث رفعت صور معادية للمسلمين.
12 - حلال المشاكل الاثنين 12 يناير 2015 - 01:56
بالعكس انه أكبر طالع.
مزوار يدافع عن الله ورسوله في باريس باسم المغرب وأمام العالم كله.
13 - سام الاثنين 12 يناير 2015 - 08:14
انصافا لهذا الرجل لا بد ان يطلع مرة اخرى بعد موقفه الشجاع بعدم مسايرة مسيرة شارلي و هي تحمل كاريكاتورات مسيئة لمشاعر المسلمين
شكرا لمزوار
14 - Salamoni الاثنين 12 يناير 2015 - 10:27
بالله عليكم ماذا سيقول ، بالأمس كان أول المهنئين للسيسي و الآن كان كل ما وقع في مصر ٱنقلاب
نعم الدبلوماسية ...
15 - عبد الصمد جاحش الاثنين 12 يناير 2015 - 11:56
لكنه رفع رأس المغاربة عاليا حين انسحب من المسيرة احتراما للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وتعاطى مع الشعور الديني للمغاربة فشكرا مزوار....
16 - القرقوري الإدريسي الاثنين 12 يناير 2015 - 16:10
Ce Mr ne doit il pas disparaitre de ce club après son act de ne pas participer à la marche française????????????
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال