24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1206:4413:3117:0720:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو (5.00)

  2. أمزازي يتهم "الأساتذة المتعاقدين" بالإخلال بالتزام العودة إلى الأقسام (5.00)

  3. مغربي يطور علاج الزهايمر (5.00)

  4. إضراب الممرّضين (5.00)

  5. شبهة الفساد تلقي أغنى رجل بالجزائر في السجن (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | أحمد التوفيق

أحمد التوفيق

أحمد التوفيق

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، التي يشرف عليها أحمد التوفيق منذ سنوات عدة، غنية بأموالها ومداخليها، وما تتوفر عليه من أملاك وعقارات في إطار "الأحباس"، لكن على نقيض من هذه الثروة، تعيش الوزارة فقرا مدقعا على مستوى التواصل، كما أن الأئمة والمؤذنين والقيمين الدينيين، المحسوبين عليها، يعيشون أوضاعا لا يحسدون عليها.

وزارة مثل الكهف الذي تُجهل أقبيته وسراديبه، لا تتواصل إلا لماما، وإذا تواصلت كان الموضوع رسميا وجافا، أو كان الأمر يتعلق بطلوع هلالٍ، أو حلول عيدٍ، أو مجيء رمضان، أو تحديد زكاة فطر، أو إعلان مسابقة قرآنية، فيما يجد الإعلاميون والصحفيون المغاربة صعوبة جلية في الوصول إلى المعلومات المرتبطة بهذه الوزارة، كحق أقره الدستور المغربي.

التوفيق أفلح كثيرا في إحاطة أسوار وزارته ـ الكهف بكثير من "السرية" والغموض، وجعل من عدد من مسؤوليها والعلماء التابعين لها، يتبحرون في "لغة الخشب" التي يتقنونها إلا من رحم الله فيهم، فالتواصل خصلة لا يؤمن بها القائمون على وزارة الأوقاف، فالوزير ومن يدورون في فلكه يعملون بشعار "كم حاجة قضيناها بتركها".

ويسجل مراقبون مدى التناقض الحاصل بين وزارة غنية بصندوقيها الاثنين، ميزانية عامة وأخرى خاصة، تطرح حولها أسئلة بخصوص شفافية مجالات صرفها، دون احتساب مداخيل كراء المحلات التجارية والأراضي الفلاحية والعمارات التابعة للأحباس، وبين أئمة المساجد والقيمين الدينيين الذي يحصلون على الفتات من وزارة التوفيق، ولا يجدون أحيانا ما يسدون به رمقهم..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - حاتم السبت 18 يوليوز 2015 - 08:53
ها واحد الجامع في غزناية طنجة، تبنى بفضل المحسنين بالرغم من آلاف المراسلات للوزارة بش تتكفل بيه و والو بالرغم ان عدد المصلين فيه اكثر من 300 مئة مصلي، حاليًا نتمنى فقط الوزارة تتكفل بجلب امام و مؤذن، المسجد حاضر فيه كل شي و ان شاء لله صوتي يوصل
2 - مسلم السبت 18 يوليوز 2015 - 10:38
اولا عيدكم مبارك سعيد وكل عام وانتم بخير
والله لا اعرف مادا اقول ولكن احس بالحزن والحكرة في هذا اليوم السعيد وانا في المصلى حيث اننا لم اسمع الامام وهو يتلو القران الكريم واكتفينا فبدلا من ان نتخشع في الصلاة كان همنا هو هل كبر الامام او لا والله حتى حشومة بحال الا العيد جا علا غفلة والقيمين على الشان الديني في هذه البلاد تفاجءوا لقدومه ولم يسمح له الوقت الله يكون فلعوان باش يوجدوا ليه باز اخويا باز
للاشارة وانا في الصلاة تذكرت المهرجانات وما يصرف عليها من اموال وكم يكون تنظيمها محكم وجيد والصوت دولبي ديجيتال
3 - اكاديري السبت 18 يوليوز 2015 - 10:39
وزارة المداخيل المسجد يشيد من طرف المحسنين والوزارة تستولي عليه أدى كان عنده مداخيل وزارة الاستغلال .انطر حال المصلة في يوم العيد لاوجود لأي مجهود للوزارة فقط بعض الأعوان من البلدية يقومون ببعض الأشغال من رش المصلة وتثبية المكروفون المتهالك حثى رجال الأمن ترى منهم الا القليل بحجم الألف من المصلين حتى مصالح الإنقاذ غير موجودة من اسعاف ووقاية مدنية بخلاف المهرجانات الكل متوفر ومحروس من أمن واجهزة ياتى من الخارج والدراسات من كل الجوانب لتمر ليلة من الفسق والفجور .ليطرح السؤول أين هية وزارة الاستغلال براسة التوفيق الغير الموفق.
4 - tarik السبت 18 يوليوز 2015 - 10:57
جزاكم الله خيرا على هذا الخبر والله ان هذه الوزارة لاشد ظلما من سائر الوزارات والعاملين بها هم من الفأة المحكورة جدا ماديا و معنويا ولكن عند ربكم تختصمون
5 - سوسي السبت 18 يوليوز 2015 - 12:49
اغلبية مساجد بنيت من اموال المحسنين والفقراء جزاء الله لهم خيرا من بنى مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة
6 - مراكشي السبت 18 يوليوز 2015 - 12:50
وزارة المذهب الرسمي أدبيا والأوقاف ماديا وماليا اتمثل فيها قول القائل
أهل الرياء لبستم دينكم كالذئب أدلج في الظلام الدامس
ملكتم الدنيا(المغرب) بمذهب مالك وقسمتم الاموال بابن القاسم
هذه الوزارة أيها الشعب المغربي لايهمها الدين ولاحقائقه بقدر مايهمها العقار والأراضي والمال ولكن أين يذهب هذا كله الله أعلم سمعنا قديما أن الحسن الثاني كان يقول إن أموال الأوقاف هي أموال أجداده
7 - كاتب التعليق السبت 18 يوليوز 2015 - 13:34
اضف إلى ذلك خطب يوم الجمعة المملة المسبقة الإخراج من طرف الوزارة، و التي قد تجد نفس الخطبة تعاد في مساجد مختلفة.
هاد السيد التوفيق غير الموفق أنا من عند الله مكنحملوش، سبحان الله.
8 - صيحة ندير السبت 18 يوليوز 2015 - 13:58
بالنسبة للوزارة لا يهمنا ان تبقى حتى تحمل على اكتافها الى القبر المهم ماهي النتائج التي انتجتها هذه الوزارة في هذه المدة وانا سأحاول ان اذكر مأ سات الشعب المغربي من هذه الوزارة التي تتشخص في الصوفي احمد التوفيق وانه هو المسؤول الاول فيها ونذكر على سبيل المثال لا الحصر الاعتناء بالمساجد نظافة ودروسا نافعة وتعليم الشباب العقيدة الصحيحة واقصد عقيدة الامام مالك لاننا مالكية كما قالوا وتجنب الانحرافات المنهجية كمنج التكفير والاخوان والتصوف نفسه الذي يدعوا اليه زدي احمد وضع مكتبات في المساجد تنفع الشباب الذي اراد ان ينمي قدراته الفكرية واعطاء الفرص لدوي الكفاءات واهل العلم والاعتناء بحملة كتاب الله من رواتب شهرية تسد حاجياته والامر بالمعروف والنهي عن المنكر فالوزارة لها دورها في الامة فالسكوت عن المواسم الشركيةوالمهرجانات الماجنة يسمى تعطيل لدور الوزارة ويعلم الوزير انه مسؤول امام الله وسيوقفه الشعب المغربي يوم لا ينفع مال ولا بنون
9 - citoyen السبت 18 يوليوز 2015 - 14:40
السي التوفيق مسكين مغلوب على أمره والموضوع أعمق مما يمكن تصوره غير الله يدير شي تاويل.
10 - مغربي من دبي السبت 18 يوليوز 2015 - 15:57
بغض النظر عن اموالها و مداخيلها اين هذه الوزارة من الأحداث الراهنة مثل فيلم الزين لي فيك و التنورة و المثليين و السحر و الشعوذة لم نسمع لها اي تعليق او كلمة مع العلم انها هي من تحمي الدين الاسلامي اين علماؤنا و مفتينا .انقذونا
11 - المهدي السبت 18 يوليوز 2015 - 15:58
وزارة الكهف كما ورد في التسمية تناقضاتها فاقت كل وصف ، كانت قمة تجلي هذه التناقضات البارادوكسالية ، يوم ناداها المنادي في السحر ان تعف عن قبض مداخيل الكراء المتحصلة من بعض الحانات ومحلات بيع الخمور الموقفة ، داعية مستغليها الى تغيير نشاطهم التجاري الى آخر حلال ، لا أحد يجادل ، لكن ماذا عن ما يزيد عن خمسون سنة من تحصيل واجبات الكراء من هذه المحلات التي استبدلت اليوم محلبات ؟ ام ان الذئب حلال ومصارنو حرام ...
12 - المغربي السبت 18 يوليوز 2015 - 16:52
أزيلوا هذا عنا فالمغاربة سإموا منه. فهو لا يتلائم مع الرؤية و التوجه الجديد لبلادنا
13 - محمد السبت 18 يوليوز 2015 - 18:03
وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية لا نسمع عنها شيء لا في البرلمان ولا في الصحافة والاعلام عاطينها غير لدق وسكات.
14 - غيور السبت 18 يوليوز 2015 - 19:14
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبون ينقلبون.
ثم إنكم يوم القيمة عند ربكم. تختصمون.
إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته أي ان الله يمهل ولا يهمل
واكتفي بهذا القدر وفيه كفاية
15 - abdo السبت 18 يوليوز 2015 - 20:14
معبد مخزني متصلب ومؤسسة تعكس مستوى التحكم الذي تدار به هياكل الدولة من بعد اما حكومة البارشوك فقد انتهت مهمتها لان بنكيران ادى مهمته على احسن ما يرام وبقاءه فقط مضيعة للوقت
16 - مغفل السبت 18 يوليوز 2015 - 20:59
سيأتي يوم وستقفون أمام عزيز مقتدر وسيسالكم وستكون إجاباتكم كلها خاطئة وستحصلون على صفر نقطة ثم إلى جهنم وبئس المصير
17 - الدكالي علال السبت 18 يوليوز 2015 - 23:35
احترمات للاخ توفيق وخ كان استادي اقفل جميع المساجد في المدينة القديمة بالر باط بان لا تصلى فيها صلاة العيد الا مسجدين هدا حرام تركنا بدون صلاة
18 - مواطن الأحد 19 يوليوز 2015 - 00:38
لا تقبل وزارة الاوقاف تسيير المساجد اللتي تبنى من طرف المحسنين إلا إذا كان لها مورد مالي يعني وقف بعد تعيين الامام والمؤدن بعد دراسة الملف للمرشحين وبراتب شهري هزيل جدا لا يتجاوز 1500 درهم في الشهر دون تغطية صحية دون تقاعد دون تعويضات هدا تقوم وزارة الاوقاف على تسيير الشأن الديني المغاربة.
19 - xman الأحد 19 يوليوز 2015 - 00:53
ا عتقد ان ما تعلمناه في المدرسة كاف لكي يكون الانسان على الطريق الصحيح
وسكوت ما يسمى بعلماء الدين في صالح المغاربة لان الفتاوى تختلف جدا كترة الاجتهادات وكترة المداهب تيضوخ بنادم
اما في ما يخص احمد اتمنى ان تكون هذه ولايته الاخيرة يجب استتمار اموال الاحباس باش تزكى نشاء الله
20 - med الأحد 19 يوليوز 2015 - 01:21
في مصلى المطار لا نسمع لا قرآنا و لا إماما و لا أي شيء منذ مدة. نكتفي بالذهاب إلى المصلى الذي يضم آلاف المصلين و لكن لا أحد منهم يسمع شيئا اللهم عدنا مع المصلين
21 - ikram france الأحد 19 يوليوز 2015 - 02:36
فشل في جميع المجاﻻت:استنزاف المال العام بحيث ضاعف دعم الدولة مداخيلها من اﻷوقاف أكثر من عشر مرات بشكل غير مبرر ﻻ قانونا وﻻ شرعا بدعوى تنمية كل ماهو مرتبط بالحقل الديني والثوابت الدينية والنتيجة كالتالي:توظيف أكثر 2000إمام مرشد ومرشدة+أكثر من 800عضو مجلس علمي جلهم في عداد اﻷشباح +أكثر من 4000واعظ رسمي ﻻأثر لمواعظهم بالمساجد+ توظيفات بالجملة للمتصرفين والمهندسين والتقنيين دون داع حقيقي لذلك،إذ كانت لزبونية ومحسوبية بعض المسؤولين بهذه الوزارة الكلمة الفصل في جل هذه التوظيفات التي أغرقت المصالح المركزية والخارجية بموظفين ليست في حاجة إليهم ناهيك عن تفريخ مقرات إدارية أرهقت نفقات الدولة .سوء تدبير واستثمار فاشل لﻷوقاف،إذ كيف نتصور أن نفقات اﻷوقاف الموجهة لتسيير النظارات برواتب موظفيها وتجهيز مقراتها والصوائر التي تنفق لخدمة هذه اﻷوقاف ثم تعويضات جهاز المراقبة والمجلس اﻷعلى للحسابات،هذه النفقات تستنزف حوالي نصف
مداخيل اﻷوقاف،أهكذا يكون اﻻستثمار!؟ أموال ضخمة ﻻترشد واﻻستنجاد بالمحسنين هي العملة اﻷساس،والثوابت الدينية والتدين المغربي ضحايا لسوء الترشيد والتدبير المفلس لمنظرين غير مخلصين!!
22 - AbdouallahAhmedAli الأحد 19 يوليوز 2015 - 02:37
وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية اغنى الوزارات ماليا وعقاريا مداخلها لايعلم حجمها ومصدرها الا القيمون عليها واين تصرف لا يعرفه الا امرهها بالصرف الذي هو السيد الوزير والكل يعلم ان المساجد التي تبنيها محدودة جدا في العدد والزمان و المكان ولولا المحسنين لكانت هناك ازمة في بيوت العبادة هذا اولا وثانيا فكل موظفيها الاداريين محسوبين على الميزانية العامة للدولة واما الائمة فلاحول ولا قوة في وضعيتهم. واما اين تذهب كل اموالها فعلم ذالك عند التوفيق الذي يتقن لغة عدم التواصل ولغة ادعاء العوز المالي لدى وزارته. واما ثالثا فوزارة التوفيق لانعرف لها اي برامج اجتماعية و تضامنية ولا تكافلية(باستثناء جزء من محاربة الامية) كما اننا لا نراها ولا نسمعها في ما يحدث من كوارث طبيعية وحتى الدينية ووالله لو كنت انا هو رئيس الحكومة لاقترحت على جلالة الملك الغاء هذه الوزارة والحاق كل مصالحها بوزارة القصور والاوسمة وانا على يقين انها ستكون اكثر فعالية اجتماعيا ودينيا ووقفيا والله اعلم
23 - متتبع للدين الأحد 19 يوليوز 2015 - 04:31
بتتبعنا لعمل السيد التوفيق حفظه الله يمكن تقرير الآتي:
1 أعطى نهضة غير مسبقة للشأن الديني وفتح العديد من المشاريع الواعدة المتعثرة التي تحتاج للمال والدعم اللوجستيكي :التلفاز في المساجد، المرشدون الدينيون، تكوين الأئمة سواء منه للمغاربة وغيرهم، الإشراف على قناة وإذاعة السادسة ....
2 المدراء ومن يساعده من كاتب عام ومستشارين في داخل الوزارة لم يقفوا بجنبه كما يلزم، وهمهم الأول هو مصالحهم المادية وماذا سيربحون في كل مناسبة من المناسبات_مناسبة المولد، مناسبة رمضان، استقبالات الوفود، طبع الكتب والمجلات، التكوينات المرغوب فيها وغير المرغوب فيها....
3الكثير من نظار الأوقاف والمندوبين يتقنون حساباتهم في المراسلات الإدارية والوثائق، وهم عكس الواقع يسرقون أموال الأوقاف ولهم في ذلك إبداع خطير، كما أن لديهم من يقتسم معهم الكعكة داخل الوزارة مقابل التستر والإبقاء عليهم.
4اهتمام السيد الوزير بالمشاريع البراقة التي تلمع صورته أمام أمير المؤمنين، ولاهم له سوى إطلاقها، ولايهمه أن تسير في الاتجاه الصحيح وتحقق نتائجها
5 سلطويته المطلقة على المجلس العلمي الأعلى جعلت هذا المجلس متعثرا في طريقه....
24 - مواطن2 الأحد 19 يوليوز 2015 - 14:16
سؤال فقط= ادا كان أعضاء المجالس العلمية كلهم او جلهم ينتمون الى قطاعات حكومية او غير حكومية فما هو مبرر صرف رواتب لهم ومقابل ما دا ؟ خاصة وان الكل يعرف ان المجالس العلمية تضم موظفين تابعين للدولة يتقاضون اجورا عالية في الوقت الدي كان على الوزارة المعنية ان توظف بدلهم المعطلين حاملي الشهادات الجامعية. ومن جهة أخرى على الوزارة ان تهتم بالقيمين على المساجد وتعتبرهم موظفين .فانهم يبدلون مجهودات يلاحظها الجميع خاصة في شهر رمضان. انهم يستحقون اكثر مما يتقاضونه .فوزارة الأوقاف تستطيع دلك. فقط عليها ان تختار لهدا الامر فئة مثقفة واعية مكونة دينيا للوقوف ضد الإرهاب والتطرف الدي اصبح يغزو بلدان الإسلام .
25 - sisima الأحد 19 يوليوز 2015 - 15:57
وزارة التوفيق والشؤون العائلية لأننا أصبحنا نرى فيها موظفين من قبيلة مارينا وهي المنطقة التي ينتمي إليها سي التوفيق ومدينة دانات وهي المنطق التي تنتمي إليها °°°° وهم الدين يتمتعون بالحج بدل القسمين الدين اليد تلحقه الحكرة من طرف بعض المسؤولين لأنهم ليسو بموظفين لا تغطية صحية لاراتب يسد حتى رقم الجوع أتمنى للملك محمد السادس ان يتدخل في هدا الملف وينقد ما يمكن انقاده في هده الوزارة
26 - للدين متتبع الأحد 19 يوليوز 2015 - 16:53
السيد أحمد التوفيق أعطى ديناميكية للشأن الديني، وأصبحت التجربة المغربة في عهده وبخاصة في ظبط التدين محط إعجاب العالم الخارجي، ولكن ذلك على حساب الكثير من المشاريع التي أطلقها داخل المغرب ولم تتم متابعتها بشكل جيد من قبل مساعديه ومعاونيه ولم يكتب لها النجاح:
فعلى سبيل المثال تجربة التلفاز غير ناجحة بالمرة، ولايتابعها المواطنون في المساجد ويتفاعلون أكثر مع الوعاظ، وإطلاق إذاعة وقناة السادسة وإن كانت تحقق نسبة متابعة ممتازة إلا أن أغلب العلماء والأساتذة الذين يشاركون في برامجها لايتقاضون تعويضاتهم منذ سنوات، مما جعلها تسقط في تكرار البرامج وإعادتها، وتجربة المرشدين وبالرغم من إطلاقها أمام أمير المؤمنين لازالت لم تعرف طريقها إلى التطبيق ولازالت تعرف ارتجالا، أضف إلى ذلك أن العديد من الأئمة لايتقاضون أجورهم وخاصة الذين يوجدون في مساجد جديدة منذ سنتين مضت، والعديد من العلماء من رؤساء المجالس وأعضائها غير ملتزمين بالثوابت المغربية مما يشوش على تدين المواطنين، وأغلب النظار في المملكة يحسنون التحايل على المال الموقوف...وبالرغم من كل هذا فحاليا لا يوجد أحسن من السيد أحمد التوفيق، وفقه الله
27 - عياض الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:10
أرى أن معالي وزير الاوقاف سي توفيق هو رجل المرحلة بامتياز......إستطاع أن يطهر الشأن الديني من الخوارج. الذين يسعون يوميا لفرض داعشيتهم على المغاربة.......جدد الحقل الديني أنطلاقا من تعليمات أمير المومنين محمد السادس حفظه الله......وظف مايناهز الفين إماما مرشدا ومرشدةتوظيفا قانونيا .بموجبه يقوم هولاء الرجال. أعني الائمة المرشدين.بمراقبة مايجري في مساجد وطننا الحبيب.وتأطير القيمين الدينيين تأطيرا أساسه الحفاظ على الثوابت الدينية والوطنية..........كثر الله من أمثالك يامعالي الوزيروأبقاك وفيا لتوجيهات أمير المومنين حفظه الله.
28 - aziz الأحد 19 يوليوز 2015 - 22:46
لإمام مسكين كتعطيه وزارة الأوقاف درهم 1000
29 - khaled الاثنين 20 يوليوز 2015 - 00:05
Il faut ajouter aussi que le mnistère doit mettre en place un sytème de régles pour les mosqués notamment en ce qui concerne les espace de prières et l'utilisation des haut parleurs. A meknès par exemple, des mosquées utilisent des haut parleurs extrêment puissant qui peuvent couvrir un espace d'une petite ville et non seulement un quartier..Des mosquée qui sont équipés de plus de 10 haut parleurs et qui font amplifier non seuelemnt l'appel à la prière mais aussi l'intégralité de la prière (exemple mosqué Riad Azzaytoune)... et aussi l'occupation des chaussée ... Les photos qui circulent du tramway bloqué font interpler plus qu'un
30 - maghribi الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:20
إنعدام المحاسبة هو سبب تسلط القائمين عليها
31 - دعاء الاثنين 20 يوليوز 2015 - 12:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،إن الحل الجذري لوزارة الأوقاف هو إخراجها من حظيرة السيادة (الحصن الحصين الذي تتدثر فيه) والتعامل معها ككل الوزارات كما أصبحت مسألة وضع خطة محكمة لخلخلة البنيات المتراكمة فيها منذ أزمنة غابرة مسألة استعجالية لإن أدواء عديدة تلازمها نذكر على سبيل المثال لا الحصر :المحسوبية والزبونية والفساد المالي بكل تلويناته ولا أجازف إذا قلت بأنها بحر لجي من الظلمات يكفي أن نتأمل طريقة الولوج إليها لنعرف ،وعن أي تأهيل يتحدث التوفيق والمغاربة هم الأكثر عددا في صفوف داعش وما شاكلها إنه لايهتم إلا بالأرقام التي سيملأ بها تقاريرة المقدمة إلى الملك لذر الرماد في العيون ،ويكفينا هما جوابه عن السؤال الذي طرحه نائب برلماني حول إعفاء خطباء بسبب رأيهم في موازين ، حقا إننا ننتظر الساعة وفقا للمثل القائل إذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر الساعة
32 - البحراوي كريمة الاثنين 20 يوليوز 2015 - 17:40
سبحان الله وزير أوقاف ولم نشاهده يوما في زيارات تفقدية للعديد من المساجد سواء في القرى- النائية أو المدن العتيقة حتى- يقترب من المواطنين والمصلين وكل شرائح المجتمع وليست له شعبية على الأطلاق كوزير أتمنى أن يخرج على- صمته ويعيش مواطنا عاديا يتجول ويصلي من غير أيام الجمعة في بيوت الله من من شمال المغرب الى- جنوبه ويجالس الفقهاء والعلماء وشكرا هسبريس
33 - صنطيحة السياسة الاثنين 20 يوليوز 2015 - 18:31
- علاش سبقوا اسم الأوقاف على اسم الشؤون الإسلامية ؟
- علاش بالضبط وزارة الأوقاف هي الوحيدة اللي تبناة لاصقة على القصر الملكي بالرباط ؟؟؟
- علاش هاد الوزارة عرفات غير زوج وزراء من نهار عقلنا عليها ؟
- علاش بنكيران احتفظ بهاد الوزير ؟ مع العلم أن PJD عندهم مشروع ديني لم يطبقوا منه شيئا ؟
- علاش الوزير أحمد توفيق ماشي متخصص في الدين . حيث عندو اجازة في التاريخ ؟
- علاش الجمعيات الخيرية لا تستفيد من أموال الأوقاف ؟
34 - Travailleur الاثنين 20 يوليوز 2015 - 19:24
Je rejoins le commentaire N 29 en ce qui concerne l’anarchie de l’utilisation des hauts parleurs à Meknes. Le ministère n’a fait aucune réglementation en ce qui concerne la puissance et le nombre des hauts parleurs des Minarets. Une mosquée peut être équipée de Hauts parleurs extrêmement puissants et en plus d’un nombre illimité sans aucun souci ! Un exemple d’une mosquée « Al Fath » a Marjane 3 à Meknes qui utilise des hauts parleurs puissants pour amplifier à fort volume non seulement l’appel à la prière ‘Al Adane » mais aussi l’intégralité des cinq prières quotidiennes y compris celle d’Al Fajr .
35 - البيضاوي الاثنين 20 يوليوز 2015 - 20:20
من الأمور التي تخفى على كثير من الناس وضعية أساتذة التعليم العتيق التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية و الذين يعملون في ظروف لا يحسدون عليها: -لا ترسيم,لا تغطية صحية .كل ما يربطهم بالوزارة هو عقد إدعان يصادق عليه أستاذ التعليم العتيق بداية كل موسم دراسي مقابل مكافأة جزافية هزيلة...
ومن هذا المنبر الحر أوجه رسالتي هذه إلى السيد رئيس الحكومة بالنظر في وضعية هذه الفئة من المظلومين وإنصافهم قبل انتهاء أجل هذه الحكومة كما وعد السيد الحبيب الشوباني تحت قبة البرلمان عندما تطرق لموضوع أساتذة التعليم العتيق.
36 - مغربي قح الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 13:37
يعاني سكان تافوكت بمدينة الصويرة من غياب مسجد ،طيلة شهر رمضان قاموا بالصلاة في ما يشبه دور الصفيح ،عرضة للبرد و الغبار و"الشرقي "،هل إفتقرت وزارة الأوقاف،أو أن وميزانيتها لم تعد تسمح ببناء المساجد ،إن كان كذلك فلتيسر المساطر للمحسنين و هم كثر ولله الحمد لبناء بيوت الله
37 - توفيق الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 16:00
لما قدم هذا الوزير لم يقدم للحقل الديني شيئا يذكر سوى أنه أغلق على نفسه داخل وزارته ومن حين لآخر يفتح النافذة ليخبرنا بمواقيت الهلال ثم يغلقها بسرعة ليكمل سباته.
ماذا قدم لشبابنا المغرر بهم الذين التحقوا بالخوارج "داعش" ؟ اين هي الدروس الدينية التي توعي شبابنا بخطر الانضمام لهذا التنظيم الذي كفر المسلمين اجمع؟
ماذا قدم في المشاكل الاجتماعية التي غزت بلادنا ؟(التشرميل - العري - المثليين ...)
هو المسؤول عن انحطاط الخطاب الديني في المغرب.(إلا ما نذر)
هو المسؤول عن تجويع الأئمة و أسرهم .
نسمع يوميا عن مواليد من الحرام يرمون في الطرقات و أمام المساجد بل و حتى في المزابل (أكثر من 600 مولود يوميا يولدون في الحرام) ماذا قدم لحل هذه المعضلة .
حسبنا الله و نعم الوكيل فيك يا أحمد التوفيق
38 - KALIMET 7A9 الثلاثاء 21 يوليوز 2015 - 22:48
للتوضيح فقط
وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية
ووزير الدفاع لاينصبهما الا الملك فقققققققطططططط
39 - موسى الأربعاء 22 يوليوز 2015 - 18:34
السيد أحمد التوفيق ،صدرت منذ مدة عن وزارتك دورية تحث فيها المكلفين بمساجد المملكة بتخفيض إلى أدنى حد الصداع المنبعث من مكبرات الصوت أثناء الآذان ، وكرد على دوريتك وقع الضد ،المؤذنون قاموا بالرفع من الصوت المنبعث من مكبرات الصوت ، أنا أعيش وأقطن بين مسجدين واحد قانوني والآخر شبه عشوائي، الناس غير راضون ولكنهم يخافون من رد آخرين وإتهامهم بالكفر،أخي يعمل بفندق بالقرب من مسجد مولينة بالرباط ،قال لي أن الفندقين المجاورين للمسجد يعانون من هجر الزوار ،ومنهم من لا يكمل مدة الحجز ،والكل يشتكي من الصداع المنبعث أثناء الآذان، فليس فقط الأجانب ،فحتى مغاربة وعرب يشتكون من نفس المشكل.قل لي من فضلك هل الأبواق لها دور للدخول للجنة وهل كان أجدادنا وفي عهود غابرة تستعمل هذه الآلة ،فهي ظهرت فقط في بداية القرن العشرين . إنها معضلة يجب حلها بالنسبة لصحة الإنسان وأيضا للسير العادي للفنادق
40 - Meknassi الأربعاء 22 يوليوز 2015 - 19:52
Je tien à féliciter la direction de Hespress pour la pertinence du choix de la personnalité en chute en la personne du ministre des habous. En plus de ce que vous avez cité dans l’article, Le secteur des mosquées connais une gestion épouvantable. Chaque imam régit sa mosquée à sa guise. Certains Imams pour avoir plus d’audience dans leurs mosquées n’hésitent pas à équiper leurs minarets et les entrées de leurs mosquées de plusieurs hauts parleurs très forts. Et c’est l’appel à la prière et toute la prière qui sont faites avec une forte sonorisation. Dans certains quartiers à meknès, on assiste à une anarchie totale et la délégation du ministère ne fait rien pour que les imams respectent les recommandations du Guide de l’imam, du sermonnaire et du prédicateur publié par le ministère en 2006 et approuvé par le Conseil supérieur des Ouléma.
41 - osman الخميس 23 يوليوز 2015 - 02:20
C'est inadmissible qu' avec tout les fameux grands savants que le Maroc a connus au fils du temps et jusqu'a aujourdhui de donner les commandes du fait religieux au Maroc à un professeur d'histoire
42 - Moi الخميس 23 يوليوز 2015 - 03:20
Excellent commentaire 39 de Moussa. Il convient de souligner qu'il s'agit ministre sans compétence. Ce qui lui donne de l'importance c'est le portefeuille ultrasensible et important des affaires islamiques. Il manque de professionalisme en matière de gestion. Il suffit de voir partout au maroc comment les imams font des mosquées leur propriétés privés. Les chaussés aux alentours des mosquées deviennent parfois des annexes de mosquées et la circulation aux alentours peut être interrompue sans préavis. Les hauts parleurs qui dans certains mosquées diffusent l'intégralité de la prière de jour comme de nuit sans se soucier des gens malades et des gens qui travaillent durs et qui rentrent tard dans la nuit pour profiter de quelques heures de sommeil
43 - Boujamaa Marouani الخميس 23 يوليوز 2015 - 11:21
السلام عليكم رحمة الله.هناك مسجد في حي السلام الجديد
بورز أزات .تم بناؤه من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية،يحتاج فقط إلى الأبواب واللمسات الأخيرة من صباغة والصرف الصحي والكهرباء.وبقي هذا السجد واقفا كالأطلال والناس يؤدون الصلاة في مساجد بعيدة عن حيهم ويسيرون في حرارة الشمس والعرق يتصبب من وجوههم .أرجوكم إتمام بناء هذا المسجد قصد الرأفة والرحمة بالمصلين ونسبة المسنين والكهول و النساء من بينهم مرتفعة جداً .أرجوكم إتمام بناء هذا المسجد لمساعدة المصلين على القيام بواجبهم الديني في ظروف حسنة .والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.ومتقن الأعمال سر الله فيه.أرجوكم إدخال الفرح والبهجة على وجوه السكان بإتمام بناء هذا المسجد العظيم والمعلمة الهامة التي نرجو إليها الأعين بشوق كبير.أرجو استبدال دموع الحزن بدموع الفرحوالإبتهاج.اللهم يسر أمورنا وأمورالمسلمين والمسلمات في كل مكان.وانصر ملكنا المحبوب محمد السادس نصره الله وأيده .
44 - الاحمدي الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:09
عدو الله الأول في المغرب ..... يحارب الإسلام بإعانة القبوريين ...والقضاء على الإسلام السني...نسأل الله أن يخلصنا من شرك
45 - السلاوي الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:02
أضم صوتي لبعض الإخوة يا سعادة الوزير ، فأنت تعرف كمثقف ودارس جيدا للدين ، بأن إيمان الفرد ليس بوجود كثرة المساجد أو بكثرة مكبرات الصوت المعلقة فوق المئاذن ، والحقيقة تقال أن وجود مكبرات الصوت هاته أصبحت مصدر إزعاج حقيقي للسكان وأيضا قد أضيف لها في السنين الأخيرة إزعاج من شكل آخر هو الفراشة والباعة المتجولين الذين أصبحت المساجد وجهتهم المفضلة فيركنون عرباتهم بأبواب المساجد فتختلط أصوات المؤمنين بأصوات بائعي الخضر أو الفواكه . أين نحن من سنوات خلت كانت المساجد لا يقربها سوى المصلون وبدون مكبرات صوت رغم المسافات التي تفصل بين المسجد والساكنة ، كنت تستمتع وأنت نائم بصوت المؤدن يرنو من بعيد. أيام جميلة بدون تكفيريين أو دواعش أو متاجرين بالدين .
46 - حسن الطبال الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:16
من الآن فصاعدا يجب على وزارة الأوقاف أن ترفض طلبات المحسنين ببناء مساجد جديدة ،هؤلاء المحسنين بإمكانهم المساهمة بشراء سكانيرات للمستشفيات ،وسيارات الإسعاف لمستوصفات بمناطق نائية،وبناء مدارس بمواصفات عصربة ومجهزة ،كذلك هناك أحياء بكثافة سكانية كبيرة ولا تتوفر حتى على ملعب أو حديقة ،يجب وهذا واجب الوزارة على إقناع المحسنين بأن القيام بأعمال لا ينحصر فقط في بناء مساجد ولا شيء غير المساجد ، فالإحسان هو كذلك فعل الخير لصالح تنمية البلاد ورفاهية سكانها وجمالية مدنها.
47 - khaled الجمعة 24 يوليوز 2015 - 12:45
Le commentaire 46 est raisonnable. Que fait justement le ministère pour la réglementation des construction des mosquée par les "Mouhssinine"... On peut toujours avoir de "Al ajr" en construisant une école, une clinique, prendre en charge des enfants malades, les scolariser, prendre en charge des viuex malade.. etc... et il n'ya pas uniquement les mosquée pour avoir de Al Ajr... et le ministère de SI Ahmed taoufik ne FAIT RIEN! un ministre loin des préocupation des citoyens!
48 - مواطن ما عايقش الجمعة 24 يوليوز 2015 - 20:08
السيد توفيق وفقه الله حارس على اسرار لا يحق للحكومة ان تحاسبه عليها و لا يحق للشعب ان يعرف اسرار هذه المؤسسة. لهذه الوزارة ممتلكات هائلة تتوزع بصمت و لا نعرف من يستحوذ عليها اللهم خلي الشعب في دار غافلون و على محكمة الحسابات ان تبتعد عن هذه المؤسسة فهي تحت الحصانة و الشعب يدخل سوق راسو حسب دستور 2011
49 - Moi السبت 25 يوليوز 2015 - 01:37
Dans une dépêche de l'AFP du 25 juin 2015, intitulé " En plein ramadan, l’Indonésie s’attaque aux mosquées trop bruyantes" le pays musulman le plus peuplé au monde s'est a commencé à se pencher sur ce sujet. des hauts parleurs des minaret apres des plaintes des habitants habitants près des mosquées. "Les mosquées proches les unes des autres doivent aussi veiller à éviter une «guerre de haut-parleurs»" selon la déclaration d'un responsable indonésien. Ici au maroc on vit des situations similaires et le ministère fait la sourde oreil!
50 - مول التاكسي السبت 25 يوليوز 2015 - 20:46
في الاحباس مثلا تقع اشياء غير مقبولة .مثلا بمراكش هناك سكان تفرض عليهم الادارة الزيادة في الكراء كل سنتين في الوقت الذي نجد فيه سكانا اخرين يكترون شققا اكبر من شقق الاولين بثمن اقل من ربع ما يؤديه الاخرون. بادارة مراكش سياسة باك صاحبي سارية المفعول.... المرجو الاهتمام بهذه الظاهرة بالاضافة كذلك الى ظاهرة اخرى تتجلى في وجود حراس العمارات يستولون على سكنين بدون القيام بدور الحراسة اذ يرددون دائما ان الادارة اعطتهم السكن فقط لنظافة المكان. اي نظافة؟ لا شيئ يذكر
51 - younes الأربعاء 30 شتنبر 2015 - 17:35
Le commentaire 45 est pertinent. Il reflète la mauvaise gestion du champ religieux au Maroc. Certains Imams n’ont aucune culture, presque analphabètes, et prêchent pourtant devant des fidèles, qui sont en partie de bien instruit. L’état des mosquées reflètent bien la mauvaise gestion de la part du ministère des Habous. Parfois on sent l’amertume de passer à côté de certaines mosquées : Occupation illégale d’espace public (tout comme des cafés), vendeurs ambleurs autours, saleté, chaussés aux alentours des occupées pendant les prières et la circulation aux alentours peut être interrompue. Lorsqu’on voit le bon état des églises en Europe ou dans d’autres pays africains on se demande à quelle ministère on attribué la gestion des mosquées ? Ceci sans parler de l’anarchie des hauts parleurs qui sont de plus en plus puissant et les imams ne se contentent pas de diffuser à forte sonorisation l’appel à la prière (Al Adane) mais l’intégralité des cinq prières y compris celle d’Al fajr.
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال