24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. من يعلم أكثر، يشقى أكثر! (5.00)

  2. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  3. بوريطة: العلاقات المغربية الموريتانية لا ترقى إلى طموحات الملك (5.00)

  4. الفشل في إيجاد مشترين يلقي بمصفاة "سامير" أمام الباب المسدود (5.00)

  5. ترامب: بوش ارتكب أسوأ خطأ في تاريخ أمريكا (4.00)

قيم هذا المقال

3.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | إدريس الأزمي الإدريسي

إدريس الأزمي الإدريسي

إدريس الأزمي الإدريسي

أُلْقِمَ إدريس الأزمي الإدريسي، الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، حجرا ثقيلا أخرسه عن النطق المبين، وهو الذي عُرف بطلاقة لسانه وصريح كلامه، فصمت صمتا مريبا بخصوص الجدل الذي أثير، خلال الآونة الأخيرة، حول المادة 30 من مشروع قانون المالية.

ويقع الأزمي في وسط الزوبعة المثارة بين وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، ووزير المالية والاقتصاد، محمد بوسعيد، من جهة، وبين رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، من جهة ثانية، حيث ورد في المادة أن أخنوش هو الآمر بالصرف لصندوق التنمية القروية، بينما "إخوان بنكيران" يدفعون برواية أنه لم يعلم بوجود هذه المادة، وأنه تعرض لمقلب قانوني.

وما يُحسب ضد الأزمي أنه اختار الصمت عن الحديث، والسكوت عن التوضيح، واتخاذ الموقف الملائم والشجاع إزاء "الخلاف" بين أخنوش وبنكيران، إلى حد أن الأول أعلن عن تبرمه علنا، فيما انبرى بوسعيد بالتأكيد على أن رئيس الحكومة كان على علم بالأمر، وأن لا شيء يتم بدون التشاور معه.

ويتساءل الكثيرون بشأن موقف الأزمي، وكيف بلع لسانه فجأة، ولم يظهر له تصريح ولا تلميح، وكيف أنه وزير مقرب من رئيس الحكومة، باعتبار انتمائه إلى "المصباح"، ولم ينبهه إلى هذه المادة من مشروع قانون المالية، رغم أن ذلك من صميم اختصاصه، فيكون الأزمي إما أنه اطلع على تلك المادة المثيرة للجدل، ولزم الصمت، وهذه مصيبة، وإما أنه لم يعلم أصلا بها، لانشغاله بمنصبه كعمدة لفاس، وهذه مصيبة أعظم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - kadiri الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 16:59
لماذا لا تعلن موقفك المغرض من حزب المصباح فتريح و تستريح . أعبر عن رأيي وأقسم أنني لا أنتمي لأي حزب. وإنما لاحظت أنك لا تختلف في شيء عن صاحب الأخبار
2 - شهيد الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 17:09
ولم لا يكون هو من اطلع رئيس الحكومة بالمقلب الذي دبر بليل؟
3 - عبدالسﻻم لغ الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 17:23
أشياء من هذا القببيل من شأنها ان تفقد المواطنين الثقة في حكومتهم خصوصا في الضروف الحالية التي عرفت إنزﻻقات اﻷحرار والحركة الشعبية في اﻹنتخابات وما أصفرت عنه من مفاجآت. " الله إدير التاويل"
4 - مواطن الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 18:56
اسي الازمي واش مغاديش تعطيونا فلوسنا لي واكلانا فيها الدولة من 2009 ،واش دابا حتى نموتوا عاد تصفطوها ال cimr تمتع بها ،والله ممسامحين لي واكلنا فارزقنا وعاد غير صندوق تكميلي اما الصندوق الرءيسي فوزارة الداخلية خرجات علينا فيه وعمرها مدكلراتنا ال cnss الدولة واكلا الموظفين ديالها وبغاو القطاع الخاص ميكولهومش حتى هوا ، اوا ابداوا بالمراقبة من مؤسسات الدولة بعدا عاد طلبوا من الخواص يديكلاريو الخدامة ديالهم.الطوبيسات بعتوهوم وحقوقنا فينا هي،اللي شد التقاعد يخروج يسعى.
5 - awsim الاثنين 26 أكتوبر 2015 - 21:38
يغضبكم التحليل وان كان لايؤذي احدا...هذه ملاحظة في محلها وللسيد الازمي ان يؤكد اوينفي وهومعني لان المثار من صميم اختصاصه..والسكوت عند العرب علامة الرضى..اوعدمه..ويمكن ان يكون من قبيل قولهم السكوت حكمة..وعليه فموقفه حمال اوجه..ويجوز الوجهان..وهكذا
6 - متتبع الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 08:47
.....ان سيطرة البام على القرى والبوادي هي التي جعلت بن كيران يتفقد هدا الصندوق بعدما كانت القرى مهملة من طرفه......بالله عليكم هدا جواب على انه لا علم له بما قاله اخنوش.....الارتجالية في التسيير الحكومي....التشبت بالكراسي يعمي البصيرة
7 - حميدات سعيد الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 10:41
عندما يريد المخزن ان يقرر شيءا فلا مكان لوزير كومبارس او حكومة صورية
8 - FOUAD الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 10:57
ا لسيد الازمي قفاه خير من وجوه كثيرين لمعهم الاعلام و ما هم بلامعين! انسان شريف و نزيه بشهادة من خبره في وزارة المالية قبل ان نعرفه نحن!
Mon salam
9 - hassani الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 09:42
الى 8 فواد, حتى بياع النعناع شريف ونزيه. المغرب يحتاج فوق دلك للكفاءة. وهي ما ينقص وزراءنا,
10 - FOUAD الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 12:45
المغاربة لا تنقصهم الكفاءة! المغاربة ينقصهم المعقول! الشرف الذي اقصده ليس ما يتبادر الى الدهن من "مولاي" و "سيدي"!
ما عرفت الوزير الا بعد ان راه جميع المغاربة في التلفزيون! بنيت حكمي على اشياء :
- الوزير حاصل على دبلومات عليا في الاقتصاد و التسيير و الكمياء!
- مثل المغرب دوليا كمحاور لمؤسسات عدة!
- ترقى حتى القمة في وزارة المالية! و هو وزير منتدب لكنه "اكفا" من وزير...
- راتبه كوزير اقل من من راتبه السابق كاطار بوزارة المالية!
- تنازل عن "بريمات" التي كان ياخذها وزراء الخزينة و هي حوالي 150مليون سم
- شهادة زملائه له بالاستقامة!

و اما الشرف فهو موجود في بائع النعناع و الاسكافي و حافر الابار و كانس الطرقات !
الشرف لا لون له و لا جنس و لا قوم! قال المنفلوطي : لو عرف الناس الشرف لاصبحوا كلهم شرفاء!
Mon salam
11 - سمير الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 21:39
السيد الازمي اطار كفء وليس فيه مايعاب . وضعكم له في جانة النازلين ليس نزيها
12 - عبد الله اغونان الخميس 29 أكتوبر 2015 - 19:48
لنفرض أن ماوقع جهل أونسيان وأو اهمال
لم لايقدم طعن لاسترداد الحق
القضية تشبه في القضاء تضليل العدالة أو عدم اكتشاف الأدلة
فلو أدرك القاضي تبوت التضليل وشهادة الزور
فالتراجع عن الخطأ ممكن وهو فضيلة
لاشك في القانون مايؤكد هذا
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.