24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  3. أردوغان يراهن على التكنولوجيا باستدعاء العلماء المغتربين إلى تركيا (5.00)

  4. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  5. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

قيم هذا المقال

3.77

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | محمد الفزازي

محمد الفزازي

محمد الفزازي

"الراس اللي ما يدور كُدية"، مثل شعبي مغربي يُضرب للإشارة إلى من يغير آراءه ومواقفه سريعا، فـ"الكدية" هي المرتفع من الأرض، وهو مثل تناقله الآباء والأجداد، ولا زال يُردد إلى اليوم عند المغاربة، ولعله يوافق تماما "الحالة النفسية والفكرية" التي وصل إليها الشيخ السلفي محمد الفزازي.

الفزازي ما إن يوافقه المرء على أفكاره ومواقفه، وينشر له المنبر الصحافي أقواله وخرجاته، حتى يكون هو "الحبيب" الذي فتح له قلبه، والذي لا مثيل له، لكن ما إن يرفض هذا الموقع ذاته بث أخبار الرجل كما يريد هو نشرها، فحينئذ ينقلب الحب إلى بغض، ويتحول الود إلى شتائم يتقن الرجل رميها في وجه كل من يخالفه الرأي والموقف.

ويرى كثيرون أن الشيخ المدان بـ30 سنة سجنا على ذمة قضايا الإرهاب، قبل أن يحظى بعفو ملكي عانق على إثره الحرية، صار "مَلَكِيا أكثر من الملك" نفسه، وبات يرفع في وجه كل من ينتقد أوضاعا اجتماعية أو سياسية معوجة لافتة "خيانة البلاد"، و"إثارة الفتنة"، وغيرها من التهم الجاهزة لديه.

وينهل الفزازي من معين معجمه المليء بالشتائم والأوصاف القدحية، التي استبدلها بمعجم التكفير الذي كان يخوض فيه قبل سجنه، فتارة يصف مغنية شعبية بالساقطة، وينعت ممثلة متهورة بأنها عاهرة وفاسقة، وتارة يصف مدونة شابة بكونها "رويبضة"، وحينا يصف موقعا فتح له الباب بأنه بات ينشر الخزي ويعارض العفة..إلى آخر معجمه الوحيد والفريد من نوعه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - nomade الثلاثاء 19 يناير 2016 - 17:13
أول من يثير الفتنة، وأول من لا مباديء له، هو هذه النماذج من البشر. يسمونهم علماء فيصابون بالغرور، وهم في الحقيقة حفاظ أفكار وأقوال غيرهم، لا ينتجون إلا الفتن. يجيدون القلقلة والعنعنة، ولا يؤمنون إلا بجهلهم.
2 - ما قل.... الثلاثاء 19 يناير 2016 - 17:18
ابلغ وصف لهدا الشيخ هو ما وصفه به الوزير الاسبق للشباب والرياضة السيد الكحص. التقى الشيخ والوزير خلال بر نامج **الاتجاه المعاكس**لصاحبه الدكتور فيصل القاسم...لم يصبر الكحص على ما تفوه به الفيزازي ازاء المغرب وحكومة النتاوب فقال له الوزير**اسكت يا غبار بن لا دن**.ازبد الفيزازي وارعد ولكن وقعت السكين موقعها....والله الكحص كان ولا زال على حق...
3 - moha o'trente الثلاثاء 19 يناير 2016 - 17:38
Ce monsieur m'a rien fait donc je lui dois du respect en voilà une valeur universelle , ou peut être je dirai que ce monsieur et l'ennemi des domestiqués de la culture judeo-chrétienne et l'ennemi de mon ennemi est un ami
4 - hamza الثلاثاء 19 يناير 2016 - 17:42
صدق وهو كذوب . ليته بقي كدية ولم يجعل من نفسه مطية ..
5 - ياسين عبد ربه الثلاثاء 19 يناير 2016 - 18:15
انصفوا الرجل فله مواقف في الخير يشهد لها جزاه الله خيرا، وشهدنا بما علمنا والله أعلم.
6 - hamri.com الثلاثاء 19 يناير 2016 - 18:16
اول شىء اقول لبعض المعلقين اتقوا الله في انفسكم لانكم تقولون بهتانا وافكا على هذا الرجل وانتم لم تعاشروه ولم تتعاملو معه لكي تعرفو معدنه لهذا اقول لكم فكرو بعقلكم ولاتتكلمو بما يتفوه به بعض الناس او الصحفيين او......او.......
7 - المرنيسي ولد المرنيسي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 18:50
الفيزازي صريح ورجل مواقفه ثابتة.احكامه من والى الشريعة السمحة . انا احترم فكره ومواقفه . وهو ليس لنا اسطورة ولا مرجعا فان اثم فعليه اثمه . اينكم يا احرار من علمانية عصيد ومواقف اليزمي .... على العموم المغرب برجالاته ولولا الرجال عبر العصور ماكان لنا هذا التاريخ التليد الزاخر . واغلبنا عنه غافل . تتركون اللب وتنظرون للقشور . عاش المغرب حرا ابيا برجاله .اليوم وغدا .وعاش الملك .
8 - يونس السلفي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 19:07
فلا تكتب بيمينك غير شيء *** يسرك في القيامة أن تراه.

اتقوا الله واعلموا أنكم محاسبون على ولغكم في عرض الرجل الذي نحسبه مأجورا إن شاء الله .. فقديما نلتم منه و سببتموه و نعتموه بالإرهابي وو ... و الآن بعد مراجعاته ووسطيته لم يسلم منكم أيضا و هذا دليل أن الشيخ ليس هو المستهدف إنما شئ آخر و الفاهم يفهم.
9 - مغربي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 19:14
ولينا حتى حنا معى البروباغندا الصهيونية ولى ليهدر في الإ سلام يسميوه منافق....والشيوخ مبقاش الاحترام معاهم... ﻻ حول ولا قوة إلى لله رآه هذه البلاد غادي في طريق الكفر والإلحاد ولى البوطي يخرج في رمضان أمام الأمة فلا يتكلمون معه يا رب!
10 - مغربي حر من بلجيكا الثلاثاء 19 يناير 2016 - 19:29
الذي أود أن أقوله في هذا المجال وهو أنه يوجد حاليا بالمغرب ثلاثة أشخاص ممن انقلبت أفكارهم وأنسلخوا من مبادئهم رأسا على على عقب كما يقول المثل الدارج ( كلبو الكبوط ) في نظري ثلاثة أشخاص:1 - الشخص الاول هو سي بنكيران،فعند الرجوع إلى خرجاته السياسية قبل 2011 رغم أن أغلبها كانت سلبية وخير دليل على ما أقول وهو ما نشر الاسبوع الماضي عبر الموقع الاجتماعي فيسبوك والموثقة بالصوت والصورة نلاحظ أن أفكاره الماضية لا علاقة لها بأفكاره الحالية.فعلى على سبيل المثال لا الحصر وهو موقفه من البيعة،فبالأمس يصرح بعظمة لسانه أنه يجب مراجعة البيعة لأنها لا تواكب العصر الذي نعيشه واليوم انقلبت تصريحاته رأسا على عقب(ارجعوا إلى هذه التصريحات عبر youtube). يتتتتتتتتبع
11 - مغربي حر من بلجيكا الثلاثاء 19 يناير 2016 - 20:19
تتتتتتمة. 2- الشخص الثاني وهو مصطفى الرميد والذي سلك نفس طريق رءيس حكومته (وحتى هو قلب الكبوط)فبالأمس أي قبل 2011 لما كان يمارس مهنة المحاماة إذ كان سي الرميد يزمجر بالمحاكم وهو يترافع في ملفات المعتقلين المنتمين للتيار السلفي بحيث كان من خيرة المدافعين في هذه القضايا زد على ذلك أنه كان رئيسا لمنتدى الكرامة. لكن ما أن تقلد منصب وزير العدل حتى انسلخ من مبادئه الشريفة والنبيلة وأصبح يدلي في جميع المحافل سواء في الداخل أو الخارج لا تمت لماضيه بصلة وهذا في نظري موقف يؤسف له. 3 - الشخص الثالث وهو المعني بالأمر أي سي الفيزازي الذي كان في السنوات الماضية يكفر كل مسلم يتناقض مع مبادئه وأفكاره التكفيرية بحيث ذهبت به وقاحته إلى شتم رمز البلاد صاحب الجلالة حفظه الله،وكانت العأقبة 30 سنة سجنا.لكن بمجرد خروجه من السجن راجع نفسه للأفضل بخلاف سابقيه.ملخص القول( الله يقتلنا فصبغتنا )
12 - said الثلاثاء 19 يناير 2016 - 20:40
الحلقةالتي ذكرت أخي عرفت حضور الوزير السابق الكحص ضد هانى السباعى (مدير مركز المقريزى بلندن).راجع معلوماتك.
13 - الرأس بلا قرايا نديرو طفايا الثلاثاء 19 يناير 2016 - 20:42
ليس عيبا أن يغير الإنسان مواقفه وأفكاره,مادام هذا التغيير لا يمنع غيره من التعبير عن آرائهم والجهر بها مهما كانت مخالفة ,دون إقصاء ولا تكميم للافواه,.لان الأمم التي استطاعت أن توفر أكبر هامش من الحرية لشعوبها هي البلدان التي تتمتع بالعدالة والشفافية بين الحاكم والمحكوم. أما بخصوص التي تحدث عنها الشيخ فلا يمكن تشبيهها بالكدية بل ب العصى في في لكونها أكثر تشددا حتي من ابو النعيم ,فلو دهبت إلى دولة البغدادي لاصبحت أميرة على ديوان المرأة والأسرة إضافة إلى ديوان الاماء وملك اليمن.
14 - hajib الثلاثاء 19 يناير 2016 - 20:48
من يقول ان الشيخ الفيزازي غير مبادئه راه مافاهم والو. مواقفه دائما تابتة في توافق تام مع ديننا الحنيف. يكفي انه يتقي الله في اقواله وافعاله لنكن له كل الاحترام
15 - ايمان الثلاثاء 19 يناير 2016 - 20:53
الفزازي عندما يهاجم الكاتبة و المفكرة و صاحبة الرأي والمبادئ المحترمة مايسة سلامة الناجي و التي تحمل هم الفقراء و المضطهدين في المغرب فهو يهاجم ملايير المغاربة الذين يتافعلون ايجابيا معها يوميا
16 - مواطن مغربي فيسبوكي الثلاثاء 19 يناير 2016 - 21:42
لن نفتري على الرجل،وإنما سنقول له:"من لسانك أدينك".
بالعودة إلى اليوتيوب الذي لا يكذب،ولا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها-والكمال لله عز و جل- نجد أن الشيخ كان تكفيريا وشيخ فتنة بامتياز،يكفر بالديمقراطية جملة وتفصيلا،ويهدر دماء جميع المخالفين ويبيح أموالهم وأعراضهم،ويحرض على السرقة إذا تعلق الأمر بأموال (الكفار)،وأعطى مثالا بمن يدخل إلى سوق ممتاز(السوبر ماركت) ويسرق منه معجون أسنان،فيعطيه حكما شرعيا في نظره يقول بأن معجون الأسنان ذاك حلال بلال،وإذا استعملنا القياس فإن الشيخ لن يجد غضاضة في الإفتاء بجواز الهجوم على منزل الجار في ألمانيا مثلا وقتله واغتصاب زوجته وسرقة ماله،فعلى حد تعبيره:"إن كان لابد فليضرب المرء الضربة الكبيرة ولا يكتفي بمعجون الأسنان".
الشيخ لا يعترف بالقانون الذي تواضع عليه البشر،ولا بالعلاقات الدولية التي استقر بها العمل بين الأمر،ولا يرى الدعوة إلى الله بالحسنى،هو لا يؤمن إلا بالجهاد،ويكرر أن النبي أُرسل بالذبح،وأن غير المسلمين يجب قتالهم ،فإما أن يسلموا أو يُقتلوا وتسبى نساؤهم وأولاهم وتكون أموالهم غنيمة للمجاهدين.
أعتذر لنفسي لأنني شغلتها ببعض من سيرة هذا الشويخ.
17 - رضوان بلحسين الثلاثاء 19 يناير 2016 - 21:57
مشكلتنا هي أننا لا نبحت عن ديننا وإنما نبحت عن كثرة الكلام في الناس كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم:ص: 376 ] وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( ولا تفرقوا ) فهو أمر بلزوم جماعة المسلمين وتألف بعضهم ببعض ، وهذه إحدى قواعد الإسلام .واعلم أن الثلاثة المرضية إحداها : أن يعبدوه، والثانية ألا يشركوا به شيئا ،الثالثة : أن يعتصموا بحبل الله ولا يتفرقوا ، وأما ( قيل وقال ) فهو الخوض في أخبار الناس ، وحكايات ما لا يعني من أحوالهم وتصرفاتهم.وأما الصحيح هو أن نأخد ديننا عن أسلاف الأمة ألا وهم العلماء الربانين،الذين يبقون على كلمة الحق طول حياتهم غير الذين يتبدلون كالحرباء

 
18 - mery الثلاثاء 19 يناير 2016 - 21:57
موضوع فارغ لا يستحق القراءة، واش ملقيتو فين تهدرو.؟ هناك مواضيع كثيرة تستحق الكتابة والقراءة كفانا نميمة
19 - رضوان بلحسين الثلاثاء 19 يناير 2016 - 22:10
مشكلتنا هي أننا لا نبحت عن ديننا وإنما نبحت عن كثرة الكلام في الناس كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم:ص: 376 ] وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( ولا تفرقوا ) فهو أمر بلزوم جماعة المسلمين وتألف بعضهم ببعض ، وهذه إحدى قواعد الإسلام .واعلم أن الثلاثة المرضية إحداها : أن يعبدوه، والثانية ألا يشركوا به شيئا ،الثالثة : أن يعتصموا بحبل الله ولا يتفرقوا ، وأما ( قيل وقال ) فهو الخوض في أخبار الناس ، وحكايات ما لا يعني من أحوالهم وتصرفاتهم.وأما الصحيح هو أن نأخد ديننا عن أسلاف الأمة ألا وهم العلماء الربانين،الذين يبقون على كلمة الحق طول حياتهم غير الذين يتبدلون كالحرباء

 
20 - Hassan الثلاثاء 19 يناير 2016 - 22:34
نطلب من الله عز وجل أن ينزه لساننا و نطهر قلوبنا وأن ندع نار الفتنة وندعوا بدعاء الإيمان..ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم.
21 - الحسن الثلاثاء 19 يناير 2016 - 23:31
أولا الشيخ الفيزازي ليس بسلفي فهو تبرأ من السلفية في اليوم الأول من خروجه من السجن سنة 2011 إذن لا داعلية لمناداته بالشيخ السلفي.

و الشيخ الفيزاري لم يتعض بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يحذر فيه من فتنة النساء بقوله: "ما تركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء " فتراه يتشاجر مع النساء مرة مع لطيفة أحرار و مرة مع لبنى أبيضار و مرة مع مايسة الناجي و هلم جرا هذا مع العلم أنه متزوج بأكثر من زوجة و كل الناس يعرفون هذا لأنه هو الذي يذيعه في كل مناسبة أو مشاجرة مع النساء.
22 - الورزازي الأربعاء 20 يناير 2016 - 04:07
الشيوخ هوما اللي خرجوا على هاد الامة!!
من اراد فليؤمن و من اراد فليكفر
و لكم دينكم ولي دين
و حنا المغاربة تانقولو
كل نعجة كاتعلق من كراعها.
وحتى واحد ما غادي يشرك قبروا معا شي حد!!!!!!!!!!!!!!!!!!
23 - محند الأربعاء 20 يناير 2016 - 08:40
شيخ من شيوخ التكليخ والفتنة وتفريخ الدواعش.
24 - sahih الأربعاء 20 يناير 2016 - 12:01
C est fini les cultures les traditions et idéologies de 1400 ans
Bonjour les sciences les technologies les droits humains et la démocraties et la liberté des croyances
25 - دفاعا عن ابو مريم الأربعاء 20 يناير 2016 - 13:00
الفزازي معروف عند المغاربة كان متطرفا وليس ارهابيا دخل السجن وخرج بعد مراجعات .لم يكن مخبرا .داعية سلفي اصبح اماما لكونه ايضا ضليع بالعربية ،له سجالات مع بعض "نجوم 'المجتمع او ظواهره ،منهم حواره الاخلاقي مع ابيضار ،مواقفه المأسوية من ابنة قبيلته المرحومة المرنيسي ،اما سجاله مع سلامة هو صراع السلفية والاخوان ،وهو على حق فشعار الاخوان هو ،،أنا او الطوفان ،،، انتقدها لانها تعمل على تفرقة صفوف الإسلاميين ، وانتقد موقفها من ،قضية ،،طاعة ولي الامر ،،،يمكن ان ننتقد اُسلوب الفزاري وليس سجالاته ،فهو ربما اخر النماذج التراثية البيانية ،حيث تنصهر العفوية والصراحة والفطرة اتناء السجال ،حتى وان تحدث بالعامية فالرجل غارق في البيان العربي الى اخمص قدميه ،
26 - MOHAMED CHERIF / FRANCE الأربعاء 20 يناير 2016 - 13:12
الفيزازي مرجع مهم بالإرهاب الكلامي والتكفيري ، الرجل يتلاعب بالدين من أجل مصالحه الخاصة ، فكل فاشل يطلق اللحية ويبدأ في الإفتاء لأنه مكان من لا مكان له ، فهو ميدان سهل ، معداته الأساسية جلباب أو عباءة ، ولحية كبيرة وشارب محلوق ، والتمكن من بعض الأحاديث وسور قرآنية ، وها أنت دخلت عالم المشيخية . فالمشيخة مغضوب عليها لأنها مقرونة بمهنة شيخ القبيلة المكروه من الجميع ، وحتى مشايخ التكفيرمغضوب عليهم بأفكارهم المتطرفة فالفزازي إن صح التعبير كما ينعت الناس دائما فهو عاهر الشيوخ ، وأتمنى من هسبريس ألا تنشر أفكاره الهدامة
27 - مجراد بليزيد الأربعاء 20 يناير 2016 - 17:38
من أراد ان يعرف حقيقة الفيزازي فالينظر الى حزب "الزور" المصري الذي يدعي السلفية و السلف الصالح منه براء... هذا الحزب الذي تآمر مع المتآمرين ضد تجربة حكم اسلامي وليد في مصر بعد ثورة شعبية سلمية أطاحت بالدكتاتور حسني مبارك ... تأمر ذاك الحزب على الثورة و وقوفه بجانب الثورة و المضادة و الانقلاب خير دليل على تفاهة هؤلاء "السلفيين'' المزورين و من ضمنهم الفيزازي طبعا ...
28 - sim الأربعاء 20 يناير 2016 - 19:39
من أراد معرفة الفيزازي توجد حلقة خاصة عنه في اليوتوب.
أكتب في خانة البحث يوتيوب: حقيقة الشيخ الفيزازي.
وبعدها يمكن تقديم رأيك في حق هدا الشيخ.
29 - Mourad الخميس 21 يناير 2016 - 08:35
الى صاحب التعليق رقم 2, ليس الشيخ الفيزازي من قال له الكحص يا غبار بن لادن بل هو الشيخ الدكتور هاني السباعي
30 - sana الخميس 21 يناير 2016 - 14:40
يقول المثل الصيني "الذكي هو من يناقش الأفكار و الغبي هو من يناقش الأشخاص" "هتلر" مارس نوعا من الطقوسية في منهجه السياسي من خلال فرض الصرامة و التحية النازية و تسريحة الشعر و نمط اللباس , و نفس الشيء حاصل مع هؤلاء الذين يريدون جعل نصف الساق و اللحية و العباءة و بعض العادات البدوية من تقبيل أنوف و أكتاف و معانقة كمظهر عام اجتماعي و سياسي و "هتلر" كان شخصا شاذا أقام علاقة غرامية و جنسية مع ابنة أخته "جيلي روبال" , وهناك شكوك في انه السبب الرئيسي في انتحارها , ونفس الشذوذ نجده في هؤلاء الذين يجيزون لأنفسهم وطئ الصغيرات و ألواط و السبي و"هتلر" قصير القامة و قبيح الوجه و هذا لا ربما من الأسباب الذي شكل عنده عقدة النقص و عقدة الدونيا التي تحولت إلي استكبار وعنصرية, و نفس الملامح و السمات تنطبق علي هؤلاء الذين يدعون أنهم خلفاء الله في أرضه , فهم أقبح الناس خلقة في الأرض و مع هذا يبقي "هتلر" ارحم إلي حد ما من هؤلاء ,tanmirte
31 - bourit said الخميس 21 يناير 2016 - 18:42
يا اخواني انكم عندما تسبون هذا الشخص بغض النظر من هو فانكم تزيدون في حسناته هدا اولا,وثانيا هناك حديث نبوي جميل جدا يتكلم عن ما يسمون اليوم بالمشايخ والعلماء وفي الحقيقة هم علماء سوء والضلالة;يقول رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم:اخوف من الدجال على امتي "الائمة المضلون".الفيزازي لا ادري مادا اصابه فهو انقلب على دينه واصبح يضرب شمالا بالجنوب وشرقا بالغرب ضرب عشواء ,فتن الرجل وضل سواء السبيل واصبح رجل تافه يتكلم في العامة وفي كل شيء وهدا راجع تقربه الى القصور ..
32 - mabrouk الخميس 21 يناير 2016 - 18:55
اخاف عليك يا بلدي من هؤلاء المتربصين الدين يستعملون التقية لينالوا منك هؤلاء مند متى كانوا يعترفون بالوطنية او الوطن؟ ان جل شيوخهم افتوا بان الديمقراطية كفر والوطن صنم وهناك ادلة وفيديوهات على ما قالوا لن ينكرها الا متهور حداري من هؤلاء الدين يفكرون بعقلية القرون الأولى اوصيكم اخواني المغاربة الشرفاء لاتنخدعوا امام كل من يمتطي الدين ليستغل ايمانكم للوصول للتحكم في رقابكم ولكم شهادات من التاريخ امثلة كثيرة وما تعيشه شعوبنا حاليا من تقاتل .وضلم وقهر ووو، هؤلاء اناس يحملون فكرا ضد الحضارة والتقدم والحداثة هم لا يؤمنون الا بالتخلف والخرافة لفهمهم السطحي والنصي للإسلام الدي هو بريء منهم ومن فكرهم الضيق .سؤال عبرالتاريخ هل قدم رجال الدين علما او فكرا ساهم في نفع للبشرية كأمثالهم من الرجال ابتداءا من غاليليو مرورا بنيوتون واخيرا آينشتاين ؟وبين هؤلاء الالاف .ابدا لن تجد .واخيرا اوصيكم بالعلم تم العلم لكم وأولادكم ولا تتركوا هؤلاء يفكرون لكم .والسلام عليكم ورحمة الله
33 - الفزازي و الكحص الخميس 21 يناير 2016 - 21:49
التعليق 2
ليس الفزازي من ناظر الكحص في الاتجاه المعاكس. الكحص قال "غبار بن لادن" لمعارض مصري مؤيد للقاعدة ويعيش بلندن
34 - فيصل الجمعة 22 يناير 2016 - 09:26
الفيزازي هو رويبضه هذا العصر ، هو احد ابرز تجار الدين في العالم الحديت كان يريد ان يحدت انقلاب في البلاد وبدا يكفر كل من يعارضه والآن انقلب الى خادم للنظام والبلاط وصار يخوِّن كل من يعارضه الراي وخير دليل ما فعل مع مايسه سلامه رغم معارضتي لبعض افكارها لكن ان تنشر لها صوره وهي بدون حجاب فهذه هي الوقاحه بعينها والوطيان.
35 - مونتسكيو السبت 23 يناير 2016 - 10:46
أفضل ما يصنعه الفاشلون هو أن يصنعوا من أنفسهم (رجال) ديـن.
36 - عدنان السبت 23 يناير 2016 - 12:18
عجيب امر هؤلاء المثقفون حرقتهم على كل ملتزم وحقدهم عليهم فاق كل تصور الرجل عندما كان معارضا اسلاميا دخل السجن ولم يلتفت اليه احد بعين الشفقة وعندما جدد خطابه واعطى ولائه ايضا لم يرحموه وكأن لسان حالهم يقول لا نرضى عنك حتى تحلق لحيتك وتمتدح العاهرات وتطلق نسائك الاربع
37 - شكيب السبت 23 يناير 2016 - 12:34
هذا الشيخ اذكى مما يتصور البعض فهو على عكس معارضيه لا يسب احدا منهم ولا يصفهم بالكفر ولا بالزندقة رغم تطاولهم المتكرر والمتعمد على الثوابت ولكنه بذكائه يعرف كيف يدعو الى الله بطريقة شفافة غير منفرة ويعرف كيف يتجنب كل ما يمكن ان يوقد نار الفتنة التي يتربصها كثير من المتعطشين لها والتى نحن في غنا عنها
38 - عبد الله العمراني السبت 23 يناير 2016 - 17:56
الشخ الفزازي يتمتع بدرجة علمية وفكرية عالية يتميز بغيرته الشديدة على دينه ووطنه يواجه الانحراف والضلال اينما وجد
39 - AKRAM RAYAN الأحد 24 يناير 2016 - 03:49
آمثالك ياشيخ الظلاميين، يا من قال ذات يوم و بكل عجرفة في أحد البرامج التلفزية التافهة: (كل قوانين و معاهدات الٱمم المتحدة تحت قدمي)، من أنت حتى تتفوه بهذا الكلام في حق مؤسسة أممية كل دول العالم تحترم و تنفذ قرارتها و من ضمنها المملكة المغربية، بهذا الكلام غير المسؤول تكون قد أسأت لمنظمة دولية و المغرب أحد أعضائها، يا من بالآمس القريب كان مكفرا، و محرضا على الفتنة، و مخالفا لإمارة المؤمنين و داعيا للتفرقة بين أطياف الشعب المغربي الملتف حول إمارة المؤنين و المذهب المالكي عكس ما كنتم تسوقونه من أفكار نيابتا عن شيوخ البترودولار الوهابيين الظلاميين و تقتاتون من فتاتهم، تمتع و تلدذ و استمتع و استمرفي فتاوى النكاح و زواج المتعة و مثنى و ثلاثة و رباعة، نحن نعي جيدا أنه : ليس في القنافذ أملس ـ ما كيدخل بين اللحم و ظفر غير لوسخ.
40 - محمد أوراغ الأحد 24 يناير 2016 - 14:15
هذه مجرد أحكام استباقية إن هم إلا يظنون. على أية معايير بنيت هذه الأحكام المخربقة على هذه الشخصيات وخصوصا الشيخ الفزازي حفظه الله
اتقوا الله ، لأن أكرمكم عند الله أتقاكم
41 - aissa الأحد 24 يناير 2016 - 19:44
شيخ محترم وقوته ي علمه وإيمانه ....أشققتم عن قلب الرجل هل أخدتكم الغيرة عن من آنتقدهم هل تريد أن يصفق لهم مثلكم حاشى لله من رأى منكم منكرا فليغيره .......ذلك أضعف الإيمان .....
42 - تهامي هولندا الاثنين 25 يناير 2016 - 21:22
اخي في الله إياك وزللة اللسان .فالمثل العربي يقول: لا يجب ان تقول كل ما تعرف .....ولكن يجب ان تعرف ما تقول
43 - ابن الجزائر الاثنين 25 يناير 2016 - 21:22
يا سي الفزازي "الراس إليمايدور كدية" مثل شعبي مغاربي وليس مغربي، نقوله في الجزائر بنفس الطريقة كما تقولونه أنتم في المغرب، فلا تكن على شاكلة أولائك الذين يتحاملون على إخوانكم ف يالجزائر حتى بسرقة تراثهم..
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.