24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | عبد السلام الصديقي

عبد السلام الصديقي

عبد السلام الصديقي

يُكْثر من التحليل و"الكلامولوجيا"، ويبسط الأرقام والإحصائيات التي ترصد واقع البطالة في المغرب، ويكتفي باستعراض حالة العاطلين، وأعدادهم وتوزيعهم الجغرافي بين القرى والمدن، لكنه لا يقدم حلولا ملموسة لمعضلة البطالة، رغم أنه المسؤول الأول عن قطاع التشغيل في المملكة.

وزير التشغيل، عبد السلام الصديقي، يتقن الإسهاب في الحديث عن واقع وأرقام البطالة، خاصة في صفوف الشباب خريجي الجامعات المغربية، لكن دون أن يقدم أو ينزل برنامجا أو مخططا على الأرض، يساهم في التخفيف من عبء البطالة الثقيل على النمو الاقتصادي للمملكة، وفي ذلك إقرار ضمني بعجزه عن تدبير هذا الملف الشائك، يورد متابعون لمسار التشغيل في البلاد.

وفي كل تصريح أو حوار إعلامي مع منابر وطنية أو أجنبية، وفي كل مداخلة له بالبرلمان، يكرر الوزير ذاته الأرقام والهواجس نفسها بشأن نسب البطالة في البلاد، لكن دون أن يجرؤ على اقتحام هذا الملف بقوة، ودون أن يحقق قطاع التشغيل منجزات تحسب لحكومة بنكيران، الذي أكد غير ما مرة أنه من النقاط السوداء المسجلة في مسار الحكومة "نصف الملتحية".

وإذا كان "الرفيق" الصديقي، الذي دخل حكومة "الإخوان" في نسختها الثانية، يعترف أمام الملأ بأن نسبة البطالة الأكبر هي بين حاملي الشهادات الجامعية، فإنه لم يقدم عمليا ما يخفض هذا المعدل، وما يساهم في رفع شبح البطالة عن خيرة طاقات وكفاءات البلاد.

وإن كان الوزير يكتفي بترديد الأرقام، فلا فرق بينه وبين مؤسسة إحصائية، بينما هو وزير يتحمل المسؤولية السياسية كاملة في ما وصلت إليه أوضاع التشغيل بالبلاد، مع العلم أن نصف العاطلين في المغرب، وعددهم يتجاوز 1.2 مليون فرد، تتراوح أعمارهم بين 14 و25 عاماً.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - مكمد الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 18:48
مسكين كيجري او داير أكتر من جهدو او خدام 24/24 ساعة باش يضمن الأجرتين والتقاعد المرتاج والجنة كما يتمناها.!!
2 - FOUAD الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 18:50
ما السر وراء نازلون : دائما من pjd او pps !
حلل و ناقش ! و كل لبيبا !
Mon salam
3 - ياسين الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 19:03
أكثر شيئ أعاتب عليه بنكيران، موافقته على أشباه الوزراء فقط لكي لا تسقط حكومته.
4 - khalid suisse الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 19:17
السلام انا اول مرة اعلق على موضوع هدا الوزير لا يستحق ان يكون وزيرا مع الاسف ولكن ما دمنا في المغرب فكل شيء ممكن بلاد الفساد بامتىاز.
5 - hassan الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 19:23
هاد الرجل عندو الجبهة والكلام ديالو متناقض مره يتكلم على أزمة التشغيل معتبرا ان المشاكل هي قنابل موقوتة ومره يكولينا ماكينش مشكل في البطالة ويقارن المغرب بدول الجوار.
6 - موظف الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 19:26
لن آصوت على حزبكم و لا على تحالفاتكم و لا كل انتهازي يطمع في جوج فرنك.
7 - مغربي الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 19:32
هذا الوزير قال أنه يسرح مشبها من هو مسؤول عنهم بقطيع من الاغنام، بزفاف عليك السرحة، وكم من رائع أغنام يتكلم أفضل منك.
8 - ريفي الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 19:48
هذا الوزير أكبر متملق ..سواء لاسياده في الحزب او للحكومة
يريد ان يتملق للشعب أنه معه بتصريح بكترة البطالة في نفس الوقت لا يستطع و لو الهمس أمام أسياده
لن ينال رضى الحزب و لا الشعب
فعلا من يتنكر ولاصله لا خير فيه
9 - مصطفى الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:16
وزير بصراحة مافيدوش ..الوزارة اكبر منه ....يجب ان تكون لديه الشجاعة ويستقيل ولكن يبدو انه ماساخيش بالكرسي لي طاح علبه البق مع هدا الوزير
10 - هشام حسني الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:51
وزير ما كيعرفش يتكلم من نهار قال انه كسرح بنادم تم عرفت انه انسان دون المستوى ولا يستحق انه يكون وزير تحسبت عليه وعلى حزبو وعلى هاذ الحكومة الحكارة
11 - والو الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:59
هذا لرجل غير معدي على توزريت مسكين ما وزير ما حتى لعبا سير تكمش جابوك تعداو عليك احنيني
12 - مغربي الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 21:01
عندما تفتت الوزارات إلى عدة حقائب لإرضاء الأحزاب المنبطحة مثل حزب الصديقي ومولات 2فرنك ماذا تنتظر من هؤلاء ماذا تنتظر من رئيس حكومة كان يطالب بتقليص النفقات الحكومية وإذا به يحطم الرقم القياسي في ميني الحقائب الوزارية لكي يبقى على رأسها
13 - عصام ش الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 21:16
هذا الرجل معقول جدا و يقول الحقائق و ليس لذيه العصى السحرية. إنه وراء التغطية الصحية قريبا للمقاولين الذاتيين أي الباعة المتجولين و السائقين و ما شابه وكذلك للمهن الحرة، إنه ملف جد معقد ولقد وجد الجرأة للخوض فيه وقد فعل. يجب احترامه.
14 - عادل الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 21:19
انهم الحساد انهم من اخطاءو التقدير وخرجوا من الحكومة مدلولين ساقطين رؤسهم والشعب المغربي غير راضي عن قياديهم
هم الان يحاولون بشتى الطرق النيل من حزب التقدم والاشتراكية ووزرائه
15 - Maroc ain't الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 22:23
لما سمعت و شاهدت المقطع الذي قال فيه بانه يقوم ( سارح بنادم) و الله فانه ندل ولا يستحق ان يكون وزيرا و اذا كان فيه شيء من الحيا ة فل يقدم استقالته و يعتذر لجميع العاطلين او المعطلين لانه ليس باليد حيلة لهولاء الشباب فأغلبيتهم معطلين بسبب سياسات الحكومة وان المعاشات التي يتقاضاها اصحاب جوج فرانك هي من بين الأسباب على تاكل الميزانية ونفاذ مناصب الشغل
16 - Aknoul الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 22:33
Pour ceux qui critique ce ministre:i
- C'est un Docteur en economie que voulez vous de plus, on a meme pas 4 docteurs dans ce gouvernement.

- Il etait Beger et Qoui? ca prouve qu'il est simple et modeste... C'est pas l'argent qui lui manque , il peut faire mieux dans le privé sa famille sont des archi miliardaires

- Sa communication est mediocre c'est vrai... mais n'oublier pas que l'arabe se n'est pas sa langue...je redis L;arabe sn'est pas sa langue auiez vous pu vous exprimer en anglais comme lui s'exprime en arabe?i

les gens de rifs sont serieux simple et modeste et ce n'est pas ce que les esclaves estiment
17 - ايت لحميدي الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 22:51
دعهم سيدي الوزير يثرثرون وينتقدون ... فكلامهم لا يسمن ولا يغني من جوع، إنهم مدججين بأسلاحة فارغة . لا داعي لأن اذكركم يا أعداء الإصلاح من كان وراء مشروع التعويض عن
فقدان الشغل و من ومن ....
18 - سﻻم سﻻم الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 23:34
انتم تنتقدون هدا الوزير والمتل يقول من اين دلك الغصن الجواب من دلك الشجرة وهل رئيسه يستحق ان يكون وزيرا اوﻻ
19 - Victor الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 23:37
خرب التأمينات ودمر التعاضديات وافلس الشغل وسرح البشر، هدا نموذج لمسؤول تقدمي، في حزب يعج بالاطر الكفئة، لكن نبيل يختار من يقول نعم سيدي.
20 - صنطيحة السياسة الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 23:45
الإنجاز الوحيد اللي كنعقل هاد الوزير دارو هو تدخله الغير القانوني لإطلاق صراح زوجته التي ارتكبت مخالفة مروية ثم تجاهلت أوامر الشرطي الدي أوقفها .

وعاد زيد قال ليك البطالة بالمغرب غير مقلقة لأن اسبانيا عندها 27% والمغرب غير 9 %

في حين ادا الوزير طبق نفس معايير اسبانيا على المغرب غادي يلقى المغرب عندو 72 % ماشي 9 %...

نقول ليك في اسبانيا ما حدك كزيد في التكوين الا وكيزيد حضوضك في العمل

2- ادا خدمتي السميك هو 1200 أورو ( 13000 درهم شهريا )

3- ادا خرجتي من الخدمة لأي سبب عندك تعويض بنفس ثمن الأجرة اللي كانت

عندك تتقاضاها شهريا ولمدة سنة بعدها تحصل على تعويض مساعدة اجتماعية

من الدولة تقريبا 400 أورو شهريا "4500 درهم شهريا " لمدة سنتين ...

يعني 3 سنوات بطالة وتتقاضى تعويض من الدولة ...

هدا بدون الحديث عن الأكل المجاني من الجمعيات .

زعما كلام الوزير خاصو يتحاسب عليه ولكن ما كاينش اللي يحاسبو في المغرب .
وفوق من اد الشئ العيب على بنكيران حيث المغاربة ما صوتوش على pps وبنكيران فرضو على المغاربة يحكمهم .ويسمسر الشركات في الباطرونا ...
21 - جعفر الكانوني. الأربعاء 24 فبراير 2016 - 00:48
هذا الوزير لم يتمكن من النجاح في الانتخابات الجماعية الاخيرة ولم يحز ثقة الناخبين في مسقط رأسه ودواره رغم عددهم القليل..
انتهى الكلام.
22 - #عبد الرحمان# الأربعاء 24 فبراير 2016 - 03:01
هل هذا وزير أم مدير معهد الاحصاء. الولاية أشرفت على نهايتها وهو لا يزال يحصي أعداد العاطلين. ربما يستعد لأخذ مكان الحليمي على رأس المندوبية السامية للتخطيط. لا تستغربوا مع هذه الحكومة...
23 - محند الأربعاء 24 فبراير 2016 - 09:27
ماذا تنتظر من وزير يشتغل تحت رءيس حكومة محكومة 'عفا الله عما سلف وعما خلف"؟ الا الفشل فوق الفشل.
24 - hassanhani, السبت 27 فبراير 2016 - 14:06
JE CONNAIS CE MINISTRE
IL ETAIT UN PROFESSEUR DE TERMINOLOGIE ECONOMIQUE UN FILOSOPHE
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.