24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  4. الساعة "الإضافية".. من الجدل إلى الاحتجاج (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | لحسن السكوري

لحسن السكوري

لحسن السكوري

رغم توليه شؤون وزارة الشباب والرياضة منذ أشهر خلت، بعد خروج محمد أوزين من باب الوزارة بسبب ما سمي "فضيحة الكراطة"، لم يبصم ابن جماعة عين الشكاك بإقليم صفرو بعد على منجزات تُحسب له في مجال اشتغاله بقطاع الشباب والرياضة، إذ ينتقد المتتبعون أداءه الباهت، واكتفاءه بإلقاء التصريحات، وحضور الندوات، وتأثيث الحفلات.

وزاد لحسن السكوري الطين بلة بعد أن "اختفى" صوته عقب الجدل الساخن الذي أثير بشأن الشغب الذي شهده ملعب محمد الخامس قبل أيام خلت، وأفضى إلى مصرع 3 أشخاص من جمهور الرجاء البيضاوي، إذ ابتلع الوزير لسانه بلعا، وفكر وقدر، ثم نظر، وعبس، وبسر، ثم أنكر، فلم يجد سوى ترسانة من التدابير التي اعتبرها كفيلة بمحاربة الشغب.

وانتقد الكثيرون ما ذهب إليه المسؤول عن الرياضة المغربية من إجراءات اعتقد أنها ستقضي على الشغب الكروي الذي تحول إلى إجرام شبه منظم، خاصة حديث السكوري عن اعتماد كاميرات المراقبة، وترقيم كراسي المتفرجين، ما اعتبرها المتابعون للشأن الرياضي تدابير ليست بالجديدة، كما أنها ليست كافية بالمرة للحد من تفاقم الشغب بالبلاد.

ومن المآخذ الأخرى التي تُحسب على وزير الرياضة كونه "آخر من يعلم" في وزارته بشأن العديد من الوقائع التي يمكن أن ترقى إلى فضائح جديدة، على غرار "فضيحة كراطة" ملعب الرباط، ومن ذلك "قنبلة التحرش الجنسي" داخل مكاتب وزارة السكوري، وأيضا فضيحة رفض الخازن العام للمملكة تسوية وضعية موظفين بالوزارة أنهوا تكوينهم بمعهد مولاي رشيد بسلا، قبل أن يتدارك الوزير تأخره باللجوء إلى فتح تحقيق في النازلة.

فضلا عن ذلك، يبقى تحرّك السكوري ضمن ما يخص الشباب منعدما، رغم أن حقيبة الوزير الحركي لا تشمل الرياضة فقط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - حاتم الجمعة 08 أبريل 2016 - 09:17
أصلاً ما علاقة وزير الرياضة بالرياضة في المغرب غير أنه كلف بمنصب سيتقاضى عليه أجر ضخم و يضمن تقاعد سمين. نحن على أبواب أولمبياد ريو 2016 و الإستعدادات على قدم و ساق من جميع الدول بإستثناء المغرب غادين على لله و صافي، كلشي عوال ربيعي و السيد غير البارح قالك مشا للطبيب بوحدو على ضربة في كتفو و تا واحد ما داها فيه، ننتظر خيبة أمل أكبر من بكين و لندن في ريو و هذا واضح للجميع كل شيء في هاد البلاد إجتهادات فردية فقط. اليوم عاقبت الجامعة بركان بغرامة 3000 درهم فقط على الشهب النارية و على نفس الشيء تم معاقبة طنجة بمباراة و غرامة 10 ملايين و لكن الي عندو يماه في العرس ما يخافشي يبات بلا عشاء و هذه الرياضة في المغرب كلشي على باك صاحبي
2 - aziz Elmiloudi الجمعة 08 أبريل 2016 - 09:34
ويبقئ هو الرجل المناسب بحكم مؤهلاته وخبرته عامل الوقت هم السبب كفاكم من التشويش علي اطرنا. وشكرا
3 - ام ريان الجمعة 08 أبريل 2016 - 10:14
اوا بحال هذا اش باقي كيدير في الوزارة. المغرب والحمد للله مليء بالطاقات الشابة المستعدة لان تعمل في سبيل تطوير البلد. فلا بد من اعطاءها الفرصة. لقد سىمنا من نفس الوجوه التي تتنقل من وزارة لاخرى.
4 - امزرو الجمعة 08 أبريل 2016 - 10:40
وماذا تنتظر من وزير ينتمي للحركة الشعبية؟
5 - عبد الإله ناوني الجمعة 08 أبريل 2016 - 12:13
و ما الذي تتوقعونه من الوزراء القادمين من حزب الحركة الشعبية ؟

لا توجد عندهم قدرات خطابية أو تدبيرية، و حضورهم في التشكيلة الحكومية باهت جدا خصوصا محمد مبديع صاحب المراسيم الكارثية على الموظف العمومي البسيط و خالد البرجاوي العاجز عن تقديم حل منصف لمأساة الأساتذة-المتدربين.

كان الحزب في الماضي فاعلا سياسيا قويا لكن الانتهازيين و الوصوليين قضوا عليه فأصبح، الآن، " مكملا حسابيا " للحكومات.
6 - سي محمد الجمعة 08 أبريل 2016 - 14:05
انسان غير معروف عند الكثير من المغاربة . لا ن الانسان يعرف بتاريخه ومنجزاته . الوزارة كبير ة والرجل قد الحال . وجد لملإ الفراغ اظن .
7 - ahmed dariyasi الجمعة 08 أبريل 2016 - 14:22
عرفت الووارة تراجعات خطررة على مستويات متعددة في التسيير المالي المغلف بصفقات فاسدة ومخيمات ردئية يسودفيها النهب ويتم تاطيرها من طرف اطر تتقاطر منها رائحة النهب والتسلط على الرقاب واما عن انشطة الشباب فاصبحت منعدمة ومهجورة في ظل غياب استراتيجية وسيلسةواضحة المهم لا شباب لاريلضة ،الناهب والمنهوب والرشوة ضاربة الاطناب لمي تصبح مسؤولا خصك الرشوة وباش تنجح في المبارة خصك الرشوة ،وكلشي ضربات باباه تالافة ومكينش اللي كيعرف السفينة فين غاديا بالشا والرا .ذهب زمن الشبابيبة وابريلضة مع الناس ديال المسؤولية والمواطنة
8 - القسيس الهرم الجمعة 08 أبريل 2016 - 17:41
لدينا ملك الشبيبة والرياضة الذي أقام ملاعب القرب وبدأت نتائجها تظهر حين اصبح اليافعون والأطفال يتسابقون لإقامة مباريات في ملاعب كانت الى وقت قريب خرائب ومزابل ، منظر يحيل على جيلي الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي حين كان الشباب لا يعرف مخدرات ولا قرقوبي ولا جرائم ، ونتمنى ان ينسى الجيل الحالي هذه الآفات ، على طول الطريق الساحلي للرباط ينتابك فرح عارم وانت ترى الشباب يحتل ملاعب القرب المجهزة ، نتمنى ان تمتد الظاهرة الى كافة ربوع الوطن ، اما الوزير او غيره فكل ما نطلبه منه ان يقضي على الريع في وزارته وعلى ظاهرة الابطال والأثرياء الموظفين والذين تخجل منهم الاشباح لان هذه الاخيرة على الأقل تظهر بين الفينة والأخرى وتهاب الفقهاء المتخصصين في الصرع .
دعوا الشبيبة والرياضة لاهلها فكلاهما لم يعد في حاجة لوزارة ولا لوزير .
9 - abidou الأربعاء 13 أبريل 2016 - 01:02
رجع سوبير مان وزارة الشباب والرياضة (ر ش) بقوة اكثر بعدما فلت من فضيحة الكراطة والذي كان له دور كبير فيها الا ان اوزين الله يخلف عليه غطا عليه، والان وجد الوزير الذي لا حول له ولاقوة ضعيفا بكل المقاييس، واخد يتحكم في زمام امور الوزارة ( تعيينات، انتقالات، تعويضات...) الى رضى عليك سوبير مدير راك دايز بعينك مغمضين
10 - سعاد الأربعاء 13 أبريل 2016 - 16:58
زوينة هادي عندك " وفكر وقدر، ثم نظر، وعبس، وبسر، ثم أنكر"
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.