24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

2.71

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | المصطفى الرميد

المصطفى الرميد

المصطفى الرميد

كأنه ليس وزيرا ومسؤولا في حكومة منتخبة ديمقراطيا، وكأنه لا يوجد دستور يحدد صلاحيات كل قطاع حكومي، وكأن الملك محمد السادس لم يعينه في اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات؛ لجأ المصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، إلى حاسوبه لينقر في صفحته الفيسبوكية بضع عبارات تشي بخيبته من إهماله في مشاورات الانتخابات.

وعاب الكثيرون على الرميد أنه عوض أن يواجه ما أسماه "عدم استشارته" من لدن وزارة الداخلية فيما يخص الانتخابات المقبلة، ذهب خلسة إلى "فيسبوك" ليبث شكايته، دون أن يتحمل مسؤوليته كعضو في الحكومة؛ بل دون أن يسلك الطرق الدستورية والقانونية المتاحة له، للتصدي لما نعتها بالانحرافات أو الرداءة التي تسبق استحقاقات 7 أكتوبر.

ومثل أي شخصية في حزب معارض لا تملك سوى "الكلام" وتوزيع الشكاوى والاتهامات في كل حدب وصوب، وليس وزيرا يحظى بسلطة كاملة خارج اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات، من خلال وكلاء النيابة العامة، تقمص الرميد دور "الضحية"، وتحدث عن "عجائب وغرائب" تسبق الانتخابات؛ لكن دون أن تكون له الجرأة الكافية للاستقالة، أو لطلب الانسحاب من تلك اللجنة.

وجرت تدوينة القيادي في حزب العدالة والتنمية عليه وابلا من الانتقادات والمطالب بالاستقالة، ما دام أنه سبق أن وعد بذلك لدى أي تدخل في مهامه التي يخولها له الدستور..

ليس هذه التدوينة وحدها ما يجعل الرميد يتلمس خطاه إلى أسفل "بورصة هسبريس" هذا الأسبوع؛ بل أيضا ينضاف إليها رفض وزارته قبول ملف مترشحة لاجتياز امتحان الانخراط في مهنة التراجمة المقبولين لدى محاكم المملكة، بدعوى إصابتها بالإعاقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - FOUAD الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:17
الرميد راجل و نص !
و قد احرج حصاد الذي اراد ان يطبخ "تنظيم" الانتخابات بعيدا عن اعين "الرميد"! الرميد اراد ان "يشرح ملح" حتى لا يبقى الامر حبيس الجدران ! قال بصوت "سمعه" الشعب ! ان وزارة الداخلية لا تستشيره!

جعلوا "حصاد طالع"

Mon salam
2 - مغربي وافتخر الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:24
ومتى كان وزراء العدالة والتنمية مسؤولين .ولن يكونو قد المسؤولية حسبي الله ونعم الوكيل
3 - T.Khalid الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:37
الشجاعة السياسية تكون بالمواجهة النذ للنذ خاصة إذا كان المرء ذا منصب يمكنه من كسب هذه المواجهة. فما بالك اذا كان المعني بالأمر محاميا وزيراااا
4 - moh الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:38
ومتى كانت الاحزاب المغربية في المستوى.يجرون منتميهم كما تجر الخراف الى السوق.
5 - عمر الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:44
هذا التصرف من عادات قادات العدالة والتنمية .بن كيران نفسه صرح في اكثر من مناسبة انه ليس هو من يحكم والملك هو من يحكم وان هناك ما يسمونه بالتحكم وكاننا امام شكل من اشكال حكومة تصريف الاعمال الى حين . اذا كان حزب العدالة والتنمية فعلا يريد الخير للوطن فعليه ان يمتلك الجراة الكافية ويعترف بمحدودية سلطته لا ان يكرس التحكم ويطحك على ذقون المغاربة .
6 - مغربي حر الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:46
منطق الكل يكيد العدالة والتنمية يعني ببساطة الاعداد النفسي للفوضى لو حصلت الهزيمة ويعني من جهة ثانية يعني الضغط على مؤسسات الدولة لاخضاعها لتصوراتهم. فإما تتراجع المؤسسات وإلا فقد زورتم لصالح طرف معين.
هذا منطق تحكمي ابتزازي منحط وجلي العميان
نقول تحكم ونعني ما نقول لان إسقاط التحكم على طرف ما او على الدولة واضح مرة سمعنا التماسيح ثم ما خلاونيش نخدم ثم شباط ثم التحكم ثم الداخلية لا يعني الا شيئا واحدا فإما نتحكم او نتهمكم به.هذا الحزب ماري الضغط على الجميع على الحكومة والبرلمان والمجتمع المدني والداخلية وليس مسموحا أن تقف في وجههم لتقول لا ارادوا الحكم والمعارضة وشعبا كالنعاج يصفق لهم .
اليس هذا هو والتحكم
آسي الرميد الدولة مؤسساتها لحل المشكل ومجال تحقيق ذلك ليس هو الفيسبوك
7 - لفقيه الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:48
لينتسناو باراكتو دخل لجامع بلغتو......ماخليتي لمسكين مايدير.. وزير لعدل و كيتشكا فلفيسبوك... المواطن البسيط فين ايمشي!!!!!! قالوها لوالا: سير تكا وعطيها لبكا
8 - مافراسوش الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:49
واش مافراسكومش بأن نسبة الأمية مرتفعة... والرجل مسكين غير وزير ماقاريش ومايفهمش فالقانون.....واعدروه.
9 - حسن الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 18:57
ماذا اقول.واش مع الداخليه الى كان رجل ويخرج ويتكلم ولا خايف من الناس اللي ممعهومش اللعب ولا كي قلب على ولايه ثانيه بدون حزبه
10 - خ....م.... الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 19:04
لقد أجاب السيد بن كيران بكل وضوح عن هذا السؤال و ذكره بتعيينه مباشرة من طرف الملك لذا يستحيل عليه طلب الاستقالة و ذلك احتراما لقدسىة امير المؤمنين ممثل الأمة المغربية.
11 - hamid الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 19:13
على مصطفى الرميد أن يكون رجلا وشجاعا سياسيا فسيستقيل وان لا يتصرف تصرف " البكاية والشكاية " فهذا تصرف تضليلي وخطاب طفولي غير مسؤول حينما يكون وزيز سلطة قضائية وعدلية فيعمد الى هذا التصرف وينحدر الى هذا المستوى من الاسفاف السياسي والافلاس القانوني .
12 - مغربي الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 19:21
مهما كانت التعليقات فالرجل يعد من الكفاءات المغربية الكفوءة التي تعد الفخر والمفخرة للوطن و له البصمة الواضحة في المصار الاصلاح والتغيير بالمجال العدل بالمغرب المغاربة .
13 - حميد الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 19:22
الى المعلق باسم " خ.م" ..لاتضحكوا على الذوق ولا تستبلدوا ذكاء الشعب المغربي ..لو اراد وزير أن يستقيل حفاظا على كرامته لاستقال ولن تمنعه قوة في العالم ولكنه النفاق السياسي والديني وتغييب النقاش حول حصيلة الاداء الحكومي خلال خمس سنوات لم نعرف فيها سوى الازمات والصدمات من بنزيدان ...لقد الفتم التنعم بالمناصب والكراسي وتريدون أن تربحوا الرهان بالقوة والتضليل وخطاب المسكنة والمظلومية ..تريدون أن تعيدوا الكوارث بكل الوسائل الممكنة ...
14 - watznay الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 19:32
C'est l'heure de plier bagage. Maître vous n'êtes pas a la hauteur
Ciao
15 - daz men hena الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 19:44
لقد سبق محاكمة قضاة بسبب تدوينات فيسبوكية واتخذت في حقهم عقوبات تأديبية . لا ينبغي الكيل بمكيالين .القانون فوق الجميع
16 - ولد الشعب الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 20:10
منذ أن قدف بكم الربيع العربي إلی الحكومة وأنتم تتباكون أيها البجديوون : مرة التماسيح والعفاريت، و مرة مفراسيش، و مرة التحكم، و مرة ﻻ أستشار. كفی من< حكرة > هذا الشعب الذي خدعتم ثقته و حطمتم آماله بإسم الدين. كل ما تقومون به اﻵن إسمه هروب الی اﻷمام خوفا من سؤال الشعب عن حصيلة 5 سنوات من الحكم.
لو كنتم حقا تخافون الله لتحملتم مسؤوليتكم بكل صدق وأمانة دون أن تبحتوا عن شماعة تعلقون عليها فشلكم.
votre problème est un problème de gérance et pas de gouvernance, alors ne jetez pas le bébé avec l'eau du bain.
17 - azizovitech الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 20:21
هل تنكرون حينما كان السيد الوزير محاميا رسميا عن السلفيين كيف كان يترافع امام هياة المحكمة !وكيف اصبح يتعامل مع نفس الملفات عندما اصبح وزيرا للعدل
هل تتذكرون عندما كان السيد بنكيران يستنكر لارتذاء ربطة العنق و بما كان يصف مرتديها
هل تتذكرون حينما قال أعدكم بمسح الكحول و المشروبات الروحية من المملكة كدولة مسلمة ولَم يفعل شيءا
هل تتذكرون عندما كان يتحدث عن السيارات الفارهة للمسؤليين و اصبح يركب احداها
هل تتذكرون موخرا و سبحان الله عن الصدفة التي لمت باخته أو بنته لتحضىى بالعمل داخل الأمانة
وزيد و زيد وريد
أحسن من قال بالمثل الشعبي
الى عطيتي رأسك الحجام خليه دير ليك عرف و لا كطاية
انشري هسبريس رجاءا
18 - حميد الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 20:28
موقف السي الرميد محرج له ولحزبه. نتذكر دائما أن بنكيران قال ذات يوم هذه هي الحكومة واش كاين شي حكومة من غير هاذي؟
الآن كشفت عوراتكم وانضاف الرميد إلى فئة مزدوجي الخطاب الذين يحاولون رمي بعض الإشارات تحسبا لما قد يحدث. فإن نجحوا قالوا لقد حرصنا على شفافية الانتخابات ونزاهتها وإن فشلوا قالوا لقد قلتها قبل الانتخابات!!
السياسي ينبغي أن يكون جريئا فقد قالها حتى وزير الداخلية إذا أردتم التحقيق فأنتم تملكون الصلاحيات وإلا فدعونا من هذه الخدع السينمائية غير الرديئة!!!!
19 - زينون الرواقي الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 20:39
الفيسبوك يجر المتاعب على من هو في دائرة القرار وليس التشكي ، الفيسبوك لمن لا حيلة له ، ومادام قد خلق متاعب للسيد الرميد فالبديل هو الديسلايك الذي يمطر بغزارة على عمود اليوم ( نازل ) الديسلايك ميزته الستر فهو لا يظهر اصحابه ولا يتطلب مهارات فكرية للتعقيب ، اذا عجزت عن الكتابة للرد على تعليق لا يعجبك فبسبابتك يمكن ان تقوم بالمهمة ولك في ذلك اجر عظيم .
20 - حفيظ الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 20:55
في اي سنة كانت وزارة الداخلية تحت امر الوزير الأول في الحكومات السابقة فهي ام الوزارات كما تسمى اتركوا حزبpjd يعمل لانهم سينجحوا مرة اخرى ان شاء الله لا بديل لهم
21 - قاهر الظلام الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 21:08
المغرب هو البلد الوحيد الذي يشكو فيه المواطن العادي و وزير العدل من الظلم !!!!!!!!!!!!!!!!!!
صدق أحد المعلقين الذي قال و متى كان البواجد من الطالعين؟؟؟
لا يتقنون سوى البكاء و النواح و الشكوى سواء كانوا في الحكومة أو في المعارضة,و إن كنا في الحالة الثانية نلتمس لهم الأعذار
22 - khaled الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 22:18
Le PJD au pouvoir depuis plus de 4 ans... et puis à l'approche des élections le parti adopte un discours d’opposition pour embellir son images auprès des électeurs... c'est ce qu'on appelle l'hypocrisie et le double discours
23 - وجداوي الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 22:45
لو كان الشعب واعي وملم بالمناورات التي تحاك ضده لوقف وقفة رجل واحد لمساندة الحق وقطع الطريق على التحكم كما كان الشأن في تركيا . أما والحالة كما هو عليه فالمواطن لن يصله إلا ما يستحقه . ويمكن بزاف عليه . للتذكير فقط فأن بعض العبارات التي يكررها فئة من المكلخين كالعفاريت والتماسيح وكذلك ما فرسيش وعفى الله عما سلف و ... ما هي إلا رسائل وإشارات لمن يفقه .
24 - مغربي قح غير منتمي لأي حزب الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 22:51
الأستاذ الرميد كفاءة . رجل نقي مخلص لوطنه خدم وزارة العدل والحريات بكل تفان واخلاص. هنيئا له .
25 - مغربي الأربعاء 21 شتنبر 2016 - 23:17
مضحك ومبكي حماس العدالة والتنمية واتباعهم للدفاع عن انفسهم.مضحك أن يعتبروا وزراءهم كفاءات وهم الذين يرتكبون وما يزالون هفوات بحجم رؤوسهم المتحجرة.
تناسوا الفضائح والتزوير والتدبير البليد لشؤون الاقتصاد والتنمية تناسوا ارتفاع المديونية والبطالة وغلاء المعيشة تناسوا ما سلبوه ببسطاء الشعب من زيادة درهمين في المحروقات الى نزول اثمان البترول بشكل غير مسبوق ولاشيء تغير في حياة الناس لا تشغيل ولا أجور بل سلب لمكتسبات تعاقد معها والمواطنون مع الدولة للتقاعد دون محاسبة من محاسبة من كانوا سببا للافلاس واعلموا المقاولات والتجار بالضرائب فاغتالوا الانتاج والتنمية لن تتعد واحد ونصف في الماىة وخلل عميق في الديوان التجاري ....هذا ما يجب ان تواجهوه أيها الفاشلون لكنكم لا تملكون ذرة من الشعور بالمسؤولية تفضلون الشتائم ورمي ابشعها واقذع النعوت لمن قال لا لا لا فوجدتم وصفة ظننتموها ستسعف التحكم ووزارة الداخلية
هذه مبررات يا افشل حزب عرفه المغرب في التاريخ لا يضم الا عصابة او رباعة دالحياحة فالسوق اصمتوا رجاء الا تخجلون
26 - za3lan mouch 3awz kalam الخميس 22 شتنبر 2016 - 00:01
لاأفهم هذا التبهديل الجارف الذي أصبحنا نراه صباح مساء،أصبحنا ننشر غسيلنا في الشارع أمام الناس،وزراء في أعلى المناصب لايجرؤون على ممارسة عملهم،وأمامهم الإستقالة،ولكنها السياسة بلامباديء،ولما أتذكر وزيرة العدل الفرنسية التي استقالت لأجل قيمهاومبادئها،أرى الفرق الشاسع بيننا وبينهم،أنا والله لن أصوت لأي كان لأني لاأرى مسؤولين ذوو مبادئ يحترمونها،فهذالايقدر على ممارسة عمله حتى يبهدلنا في الدنيا والآخر يخرج مسيرة العارحتى صار بوليزاريو يسخر بكل مسيراتنا وكفاحنا،سأصوت لما أرى الفحول الواعون أمامي.
27 - عبدو الخميس 22 شتنبر 2016 - 00:47
اخوتي لمغاربة رآه دبا هد هي الطريقة الوحيدة باش كل الناس يعرفوا و ايشهدوا أعلى كل العراقيل و المناورات و العايق ايعيق .انبغي أنصح اخوتي باش اتبعوا الرأي إلي ايبكيهم و ايجيهم اصعيب ماشي الي يضحكهم اوساهل. باش يقضيو غرضهم. حيت يحاسب لهم جميع المغاربة طماعين.
28 - FOUAD الخميس 22 شتنبر 2016 - 10:44
للعلم ان الرميد استقال مرتين و رفضت استقالته !
Mon salam
29 - عبده/ الرباط الخميس 22 شتنبر 2016 - 22:32
كان عليه ان يحمل الهاتف و يتصل بحصاد و يستفسره لا ان بتبع سياسة النعامة.... و بالتالي فالرميد مهمته تتبع الانتخابات و هذه الاخيرة لم تبدأ بعد.... و لذلك فالرميد لا علاقة له بالترشيحات فذلك يدخل في نطاق اختصاص وزارة الداخلية... و ان ما قام به كان ناتجا عن عدم قبول ترشيح احد السلفيين بمراكش مستضيئا بمصباح العدالة و التنمية
30 - لوسيور الجمعة 23 شتنبر 2016 - 00:24
وهل حرك المسطرة القانونية ضد التماسيح والعفاريت...ام القانون يطبق على الاقلام الحرة والقضاة الاحرار...
ما فيديكش أَمنْتِي.aminti
انشروا
31 - الزاكوري الجمعة 23 شتنبر 2016 - 09:40
حزب العدالة والتنمية ليس لديه الا الاسم ولم نرى منهم الا القوانين ضد الطبقة العاملة ومحاربتها أين الوعود ؟في الأخير تبكون للشعب الذي أعطاكم الصلاحية الا أنكم لستم قدها ولم تحافظوا عليها الوزير يشتكي من الاخلية أين كنتم 5 سنوات .حب الشهوات أنستكم حال الشعب .يوم 7 أكتوبر هو الحل ان لم تستطيعوا تثبيث مكانتكم ...........الحل هو التغيير.
32 - غسيل الدماغ الجمعة 23 شتنبر 2016 - 15:16
من يخاف من الديموقراطية ؟وزارات السيادة ومن ورائها وليست مؤهلة لدالك فيجوز استبدالها وهدا هو الحل الوحيد لانهم حجرة عثرة
33 - محمد الكازاوي الجمعة 23 شتنبر 2016 - 15:31
بالنسبة لي هاد السيد الشريف طالع ماشي هابط

اما الفيسبوك يبقى وسيلة فقط للتواصل مع الجميع (المعنيون +الشعب).

وهذا يمثل جرأة سياسية ووضوح منتخب من طرف الشعب
34 - REDOUANE الجمعة 23 شتنبر 2016 - 16:23
Bonjour les marocains je suis personnellement très
fière des résultats de cette gouvernement
bon courage
c'est un chois personelle
35 - بلحسن محمد السبت 24 شتنبر 2016 - 03:53
حضرت أشغال ندوة في 1 مارس 2011 حول سلطات الملك والإصلاحات السياسية والاقتصادية المطلوبة قال فيها مصطفى الرميد متحدثا عن حكومة عباس الفاسي "الحكومة عبارة عن موظفين كبار، والوزير الأول لا يملك من السلطة إلا الاسم، وسقف الحريات سقف واطئ، فقد كنا ننتظر من محمد السادس أن يدخل العهد الجديد بدستور جديد (...) "البرلمان مؤسسة مشلولة، وكنت على وشك تقديم استقالتي من هذه المؤسسة بعدما أحسست أن لا قيمة لوجودي في هذه المؤسسة وأقسمت بألا أنخرط فيها...استقالتي من الحزب لم يتقبلها الحزب....الآن نعيش في أجواء الدولة السلطوية...على الفاعل السياسي الأول في البلد أن يرى ما سيفعله بعد الخسران المُبين في تونس ومصر...".
في 9 مارس 2011 الملك ألقى خطاب ملكي سامي تاريخي أعطى دستور جديد.
السيد بنكيران صرح مرارا أن الملك حثه على تنزيل مقتضيات الدستور.
كان على الرميد حث الرباح وزير التجهيز على معالجة شكاياتي, حول الفساد المالي في الصفقات العمومية, بعضها مسجل بمكاتب الضبط المركزية و جزء عبر البريد و جزء مباشرة عبر دواوينهم و جزء عبر البريد الالكتروني.
ها هو جلالة الملك اعطاهم حرية التصرف و النتيجة سلبية. أليس كذلك؟
36 - abdelghani السبت 24 شتنبر 2016 - 15:13
مسرحيات ومنصب غير مشغل وحزب حاكم دون شرعية هذا هو حال بلادي ؛ مسكين إلى هدر أو عارض التعليمات سيناله ما نال باها والزايدي بكل ٱختصار أدعوكم لمشاهدة فيلم ـ عش نملة تاكل سكر ـ
37 - hassan السبت 24 شتنبر 2016 - 18:44
لقد داق حرارة الضلم فالتجا الى الفايسبوك
قال أبو بكر رضي الله عنه لما تولى الخلافة: ضعيفكم قوي عندي حتى آخذ الحق له..وقويكم ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه
ياوزيرالعدل والحريات يا بنكران غدا في ثلك الدار لما تقف اما مالك الملك والملكوت ويقال لك إقرأ كتابك بنفسك اليوم عليك حسيبا وتجد في كتابك اربعون مليون مغربيا يشتكون ضلمهم وحكرتهم وجحيم غلائهم وخيانتك لهم على الامانة . يومها تقول ياويلتي مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا احصاها . ووجدوا ما عملوا حاصرا ولا يضلم ربك احدا . والله نأخد حقنا منك امام العلي القدير يوم لا ينفع مال ولا جاه الا من أتى الله بقلب سليم

سؤالي ما محل عبد المولى الذي ينتمي الى العدالة والتنمية وقد خرب ومزق وشرد مغاربة تحت ضل الحزب الحاكم .اي عدالة يا وزير الاول وانا مواطن خدمت هذا الوطن ازيد من ثلاثين سنة واصبحت مشردا ضلمانا وعدونا لان حكومتك لن تحميني من ضلم عبد المولى والابراهيمي و حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم (انشر من فضلك
38 - ١محمد١ الأحد 25 شتنبر 2016 - 13:06
عندما يلجأ وزير العدل لكي يشتكي من الظلم في موقع تواصل إجتماعي فهذا معناه أنه لا يوجد أساساً عدل في المغرب بل فقط مؤامرات ومناورات ضد الشعب وحتى ضد الحكومة!!!!!

كل هذا يعني أنه لا يوجد أي نوع من العدل في المغرب...


على فكرة أن ضد تسييس الدين وغير مقتنع بأداء حزب العدالة لكن ما أراه خلال الإنتخابات من تحكم واضطهاد وإستخدام للأميين والمساكين جعلني أفقد الأمل في المغرب...
39 - abdelghani الأحد 25 شتنبر 2016 - 13:07
لتخفيف الاكتضاض بالسجن ولمحاربة الجريمة والعنف وجب تطبيق الامن بالنسبة لي هاد السيد الشريف طالع ماشي هابط وهذا يمثل جرأة سياسية ووضوح منتخب من طرف الشعب بقوة القانون وتنقيل معتقلي المدينة الى اخرى والعكس ومنع الالكترونيات بالسجون ومنع قِوادة إدخال الزوجة او الصديقة مع المعتقل لانه حرام في الشرع وتلقين التربية الاسلامية السليمة والصلاة والتربية الوطنية وحسن السلوك وتطبيق الاعمال الشاقة للعنفيين والسراق في حالة العود وتنقيل المعتقلين المجرمين الى السجون الجنوبية وتنفيد الاعدام للقتلة والارهاب بالشرع والقانون الى المفتي لان الحبس هو ان يُحبس المعتقل عن جميع حرياته التي لم يحترمها وسترونى النتيجة بسرعة
40 - مغربي حر الأحد 25 شتنبر 2016 - 14:16
استغرب لبعض المطالب التي تدعو إلى تفعيل وزير العدل لدور النيابة العامة لتطبيق صلاحياته الدستورية، فمن هي هذه النيابة العامة التي تستطيع أن تقف في وجه خروقات شاركت فيها اجهزة الدولة وعلى راسها الداخلية، أفليس ضباط الشرطة القضائية هم من يجرو الأبحاث وهم تابعين إداريا لوزارة الداخلية، فكيف ستسهر النيابة العامة على تطبيق القانون إذا كان من خرقه يسيطر على مصدر قوة النيابة العامة أي على الشرطة القضائية. فتغريدة الوزير لها دلالات عميقة حول وضع النيابة العامة وضعفها أمام وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية.
41 - La vérité الأحد 25 شتنبر 2016 - 19:29
tout le monde sait le ministère de l'intérieur relève directement au Roi
42 - عادل الاثنين 26 شتنبر 2016 - 12:07
تأكد لي؛ لماذا شكايات المواطنين ضد بعض المفسدين لاتعرف تحقيق نزيه؛ ومستقل...وتبقى في الرفوف...مادام الوزير للعدل يشكو في فايسبوك.... على فكرة التزوير أنواع: قبلي؛ وهو تحرك بعض المفسدين لصالح حزب ومرشح بعينه....هناك مفسدين في مواقع شركات ؛وادارات ؛وقضاء-نيابة عامة- يتواجد فيها ذوي المصالح الشخصية والانتماء لنفس المنطقة....واستمرار الفساد....حتى يجدون من يحميهم.....لك الله يا وطني يا شعب قاطع المسرحية....الحل الوحيد هو هبة كل ساكنة مدينة للتصدي لبعض المفسدين الذين راكموا الأموال والثروات عن طريق الفساد....وهم معرفون عند كل ساكنة المدن....كيف لفاسد سيسهر على مراقبة العملية الانتخابية في الاقليم...وهو معروف بفساده عند جل قدماء الأحزاب الذين شاركوا في الانتخابات السابقة....سيتذخلون لديه لثنيه في فتح ملفات ضد اتباعهم....ماداموا يعرفون فساده في الملفات......
43 - YOUSSEF الاثنين 26 شتنبر 2016 - 19:15
monsieur le ministre si tu n a pas le pouvroir du ministre de la justise pose ta dimission c est simple tu n a rien fait pendant 5 ans
44 - سعيد الرباطي الأربعاء 28 شتنبر 2016 - 13:06
مارئي السي الرميد الدي يعد رجل الساعة في قانون الوظيفة العمومية والاختلالات بها والتعاطي للرشاوي بين الادارات والعمومية والمصالح الادارية التي تمس منضومة العمل بين الموظفين كمشاكل الترقية بالمحسوبية منها كالتجاوزات التي وقعت بمنطقة عين السبع لمصلحة الادارية بولفراج ورشيد السمسار الدين استغلوا مهمة مديرية لاختيار المرشحين للترقية كرتبة ضابط التي تاجروا فيها ب5000 د للعنصر من كتاب المركزية وكتاب الديوان مثل بن سيسيان الدي بعد اشاعته وفضحة في احد ىاليوتوبات الاجتماعية مع مجوعة فرقة بالمرور بتوريطهم وتصويرهم يتلقون الرشاوي ونهب المواطنين وهد الاخير بعد دفع اتاوة لمصلحة الادارية تسترا عليه بكتابة الديوان والاخرين الى المناطق الامنية بالولاية وكتاب المصلحة مثل مبشور ونوردالدين وسعيد مافيا السيارات ورقي جميع كتاب المرور لانهم مرشون ومرتشون مافيا محفوظ ورشيد وبوقدير واللهبي كرماج والشيباني وغيرهم من المرور مافيا المواطنين مند سنوات واستثنو النزيهين القداما عنوة زا ئد النهب و اسراف في فواتير البينزين والتبزنيس في مستلزمات الادارة لاسواق شعبية بالمزايدة لصالحهمالشيء الدي جعلهم يستثنو آخرين
45 - أبو سلمى الخميس 29 شتنبر 2016 - 15:25
غريب امر هذا الحزب وغريب امر من يسيرونه بالامس كانت العفاريت و التماسيح وبعده التحكم ..وبعد الانتخابات سيظهر تعبير او تعابير اخرى.
اقولها بصراحة اذا لم تكونوا في مستوى المسؤولية لماذا تعاندون انفسكو و تعاندوا من وضع ثقتكه فيكم وانسحبو ا من الساحة بشرف.....لقد كانت افكاركم و مشارعكم جياشة ومهمة ولكن خنتم الامانة في اول لحظة في المواجهة. كان عليكم المواجهة و الخسارة بشرف بدل التذلل وتعليق الاخطاء على الاخرين... اقول هذا لانني مواطن بسيط احسست بالمهانة عندما تم المس برغيف خبزي اليومي...احسست بالحكرة عندما اغنيتم الغني وافقرتم الفقير..لان حكمي لم ياتي من فراغ بل اتى من الواقع من قوانينكم الجائرة وعدم قدرتكم لتقولوا كفى لاملاءات البنك الدولي و غيره...احسست بالغضب عندما ينتحر تلميذ لانه غير قادر من توفير عدته المدرسية...سيسجل التاريخ الحادثة لانها وقعت في عهد حكومتكم ...فقط لانها حكومة غبية و بليدة...
46 - محمد الخميس 29 شتنبر 2016 - 17:02
جيع الاختصاصات في يده ويمكن ان يحرك المساطر القانونية لكنه ارتأى أن يبكي على صفحات الفايسبوك .
وزير من ورق .
47 - ANA الخميس 29 شتنبر 2016 - 22:48
إن السيد الرميد أضاع فرصة لا تعوض ذلك أن منصبه الوزاري كان سيمكنه من إبراز قدراته المهنية ونيل رضي الشريحة الواسعة من المواطنين المهضومة حقوقهم. فهو لم يساند حتى الأطفال المعتدى عليهم جنسيا ولم يتخذ قرارا واحدا يحسب لصالحه. أما المظلومين فهم كثر. تصوروا لو قام بتشكيل لجنة لتسريع تنفيذ الأحكام آو أخرى لإعطاء الأولوية للملفات المتعلقة بالاعتداءات الجنسية آو لمحاربة الرشوة داخل أسرة القضاء. أما استقلال القضاء فهذا ليس في متناول عقله وقدراته ولو أن المهمة قد أنجزت نسبيا من طرف الوزير السابق السيد عبد الواحد الراضي.
وبالمناسبة اذكره بخطاب صاحب الجلالة الذي دعا فيه أن يكون القضاء في خدمة المواطن. فهل حقق هذا الهدف أكيد لا. انه بحق قد اخل بواجباته وأصبح كالبرلماني يحضر الجلسات ولا يحرك ساكنا.
48 - غسيل الدماغ السبت 01 أكتوبر 2016 - 01:59
ان مافعله اوردوغان حين خاطب الشعب بوسائل التواصل الاجتماعي ضد الدولة العميقة اتناء المحاولة الانقلابية لم يكن ضعفا منه او من المؤسسات الديموقراطية ولكن هي الوسيلة المتاحة والتلقائية لتنوير الشعب وهدا مايخافون منه اليوم رؤوس الفساد الدين سيطروا على هده المؤسسات ولم تعد صالحة لتمرير الخطابات وكان هدا مافعله الرميد وتلقت وزارة الداخلية صفعة من معلم والله اعانك على نصرة الحق ياوزير الوزراء المحترم مصطفى الرميد
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.