24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

2.82

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | محمد يتيم

محمد يتيم

محمد يتيم

تورط محمد يتيم، القيادي في حزب العدالة والتنمية، في إطلاق الكلام على عواهنه، فقد استمرأ الكتابة التي يحسن تصريفها في الدفاع باستماتة لا نظير لها عن حزبه وقادته، خصوصا ملهمه وزعيمه عبد الإله بنكيران، ليدخل "عش الدبابير"، ويفتي فتاوى دستورية وقانونية سرعان ما ظهر خلافها، فبُهت الذي "نظر ثم عبس وبسر، ثم أدبر واستكبر"، أو هكذا بدا يتيم "يتيما"..

يتيم، المعروف بدهائه ومكره السياسي والنقابي، وحتى "الإعلامي" لما كان رئيسا لتحرير جريدة التجديد قبل إدارة بنكيران لهذه "الصحيفة الإسلامية"، ألح في مواقفه وكتاباته الأخيرة على ضرورة تشكيل الأغلبية الحكومية قبل انتخاب رئيس مجلس النواب، وقال في ذلك ما لم يقله مالك في الخمر..

ويبدو أن "أحلام" يتيم "اليتيمة" في تولي منصب رئيس مجلس النواب، باعتباره يراكم تجربة برلمانية، اصطدمت بصخرة صلدة اسمها توجيهات الملك محمد السادس، الذي أعطى أوامره لرئيس الحكومة المكلف بأن يجمع الأحزاب المعنية، ويسرع في انتخابات مجلس النواب، من أجل المصادقة على قوانين منظمة الاتحاد الإفريقي قبل عودة المملكة إلى هذه المنظمة القارية متم الشهر الجاري.

وكان يتيم، الذي صاح وجال في صفحات موقع حزبه على الإنترنت، الذي تحول من موقع مؤسساتي إلى منبر يُصرف فيه قادة "البيجيدي" شتائمهم وانتقاداتهم ضد من يخالفونهم التوجهات والآراء، قد اعتبر أن انتخاب هياكل مجلس النواب قبل تشكيل الحكومة "مناورة تروم الالتفاف على نص وروح الدستور"..

فهل يا ترى قرار ملك البلاد الذي أذعن له بنكيران صاغرا، والقاضي بتشكيل هياكل مجلس النواب حتى قبل معرفة هوية الأغلبية الحكومية، هو التفاف على هذه الشرعية التي طبل لها يتيم تطبيلا؟..سؤال قد لا يجد له "اليتيم" جوابا..فكيف لا يبهت الذي "خطط وخطب وكتب"؟


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - addeslam الجمعة 13 يناير 2017 - 15:48
Yatim. Benkirane, Akhannouch, Chabat et les autres crient et tempêtent et pensent nous faire croire qu'ils sont les seuls à détenir la vérité.
Depuis trois mois, tout un chacun se proclame analyste, politologue, stratège, constitutionnalise,mais tout le monde se plante, car personne ne sait ce que veut le Roi.
Alors, taisez-vous et attendez les instructions royales.
2 - العبث الجمعة 13 يناير 2017 - 15:49
انتهى الكلام وانتهىت معه الأقنعة التي سقطت عن وجوه بدت مكشوفة للعيان وللأشهاد. فطوبى لكم يا أبناء وطني بالحبيب الذي يملك القلوب وفي فمه شوكولاته وهو يقف وراء الرجل المحنك الذي لم يعرف المغرب له مثيلا.
3 - أبو إدريس الجمعة 13 يناير 2017 - 15:56
لقد تكالبت ذءاب الغابة على حزب العدالة والتنمية وتبين من يسعى لمصلحة الوطن من من يسعى لمصلحته الضيقة وهاهو التاريخ يعيد نفسه والغريب أنه ليست الأحزاب السياسة لوحدها من تقوم ضد الإصلاح لأنه لا يخدم شهيتها للإفتراس إفتراس خيرات هذا الوطن ولكن حتى الصحافة التي لا وطن لها ولا أخلاق بل وطنها هو من يدفع أكثر كمثل كاتب هذا المقال وأتحداك أن تكتب بنفس الأسلوب في حق حزب الأصالة والمعاصرة
4 - المحتار الجمعة 13 يناير 2017 - 15:59
الإنسان اللذي لا يتوفر على ما وفره الله من منطق، لكي يحلل الدستور، ماذا ينتظر منه أن يقدم لهذا الوطن العزيز؟ هذا ما أبتلينا به من أصناف هؤلاء العباقرة في استعمال فلسفة الغباء بدل فلسفة المنطق اللذي خص به الله سبحانه بني آدم...
5 - sérieusement الجمعة 13 يناير 2017 - 15:59
الجواب عن السؤال في اخر المقال هو نعم نعم نعم نعم نعم نعم نعم نعم......غير لي بغا ا تعانى عن الحق او ما بغاش افهم.
6 - ميساء الجمعة 13 يناير 2017 - 16:03
المعنى الحقيقي لمسح الأرض بحزب العدالة والتنمية!
أرجو النشر
7 - المرابطي الجمعة 13 يناير 2017 - 16:08
كون الملك اختار خلاف ما ذهب إليه يتيم لا يعني أن يتيم أخطأ ولا أن الملك أصاب...
8 - مواطن غيور الجمعة 13 يناير 2017 - 16:12
الاعراف و القوانين الدستورية في الدول الديموقراطية تقتضي اولا فرز الأغلبية المكونة للحكومةوالتي يكون رئيس البرلمان منها اما ان يصار الى فرض شخص من حزب ما لا يعرف لحد الان هل هو من الأغلبية أو المعارضة فهذا قمة اللغو إن حصل و بمثابة فرض الامر الواقع على رئيس الحكومة
و لذلك فالسيناريو الوحيد اذا تم انتخاب مرشح لشكر هو تشكيل حكومة أقلية التى سوف تسقط عند اول مقترح للثقة وعند ذاك يتم العودة الى صناديق الاقتراع ليقول الشعب كلمته في مواجهة ادعياء الديموقراطية .
9 - النورس الجمعة 13 يناير 2017 - 16:18
لو كان هناك التفاف حول كنه و فحوى الدستور لما عين صديقك في منصب رءاسة الحكومة. المنهجية الديموقراطية احترمت من اعلى سلطة لكن المغرب لا يمكن ان ينتضر مناورات حزبك لتشكيل حكومة لن تتشكل الا بعد شهور و يفوت عليه هدفه المنشود بالعودة لالاتحاد الافريقي اواخر الشهر.
10 - بوشتى الجمعة 13 يناير 2017 - 16:38
لماذا يصر الأستاذ عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على الحديث باسم المغاربة قاطبة وهو يقول في خرجاته إن "الشعب المغربي اختارنا" و"المغاربة اختاروا حزب العدالة والتنمية".
بنكيران يعلم جيدا أن 14 مليون مغربيا مسجلا في اللوائح الانتخابية لم يختر حزب العدالة والتنمية وأن "حزب اللمبة" حصل على 1.61 مليون صوت، بينما حل البام ثانيا بـ1.21 مليون صوت،
أحد مرافقي بنكيران، قال عقب اختيار إحدى الإذاعات الخاصة لبنكيران شخصية السنة، إن اختيار المغاربة بنكيران شخصية السنة ليس مفاجئا
مع الأسف يتنفسون الكذب
11 - جمال الجمعة 13 يناير 2017 - 16:46
إذا ما تكلمنا بموضوعية و ديموقراطية فله الحق فيما قاله عن على أن تشكيل الحكومة يأتي أولا حتى تكون له مصداقية أكثر، فكيف لكم أن تثمنوا قرارا بتنصيب "كبير البرلمانين" مع رئيس الحكومة المنتخب بإختيار أو "بإنتخاب" رئيس مجلس النواب؟ أين هي الديموقراطية هنا؟ من أهل السيد الراضي ليختار للمغاربة اللذين أدلو بأصواتهم لنواب لكي ينوبوا عنهم داخل هذا المجلس؟
للإشارة: بما فيهم المدعو يتيم داخل اللعبة "اللعب الكبير" و الضحك على دقون المغاربة
12 - عبد النور الجمعة 13 يناير 2017 - 16:56
يتيم يدعي التعالم في كل شيء: النقابة والحزب والحكومة والبرلمان. يعتقد أن المريدين يقدسونه، في حين أن كلامه كله تفاهات وتكبر. فيه السنطيحة بزاااف. أستاذ الاعدادي او لفهامات ديال انشتاين. لا يعرف قدر نفسه ويستفل الدين لتضليل المداويخ.
اذا لم تستحي فاصنع ما شئت....
13 - جواد الداموق الجمعة 13 يناير 2017 - 17:00
يتم التعامل حاليا مع حزب اللمبة مثل الكلينيكس، وهذه مسألة يعلمها بنكيران جيدا بعد فشله في تكشيل الحكومة الجديدة.
البلاغ الركيك لبنكيران قال فيه "انتهى الكلام" ثم اتصل بعد ذلك بأخنوش يعرض على حزبه رئاسة مجلس النواب.
يتيم ينتقد تشكيل هياكل مجلس النواب قبل تشكيل الحكومة، فيأتي الملك ويأمر بنكيران بالاجتماع بجميع الأحزاب الممثلة في البرلمان لانتخاب رئيس مجلس النواب
أتخيل وجه يتيم أثناء اجتماع الأمانة العامة وبنكيران يتلو عليهم أوامر الملك
صراحة بقدر ما كنت أحترم هاد الحزب قبل 2011 أصبح الآن حزبا مهزلة
أما بالنسبة ليتيم فقل باي باي للاستوزار من الآن أما جوالاتك في أوروبا فهي أقصى ما يمكن أن تحلم به وأنت تحت سقف البرلمان
14 - المهدي الجمعة 13 يناير 2017 - 17:29
مفتي البوكير لم يعد يقنع حتى اقرب المقربين منه ، الكل يعرف هذا المقاتل المخملي يوم ظهر نجله البار يظاهي اعتى ملكات الاغراء والغنج وهو يقلب عينيه الداعستين متحدثا بلغة فرنسية تزيده دلالا وغنجا لا يستوي أمامه أكبر وأجرأ المثليين في العالم الغربي ، ليقل ما شاء فكلامه يخدم اغراضه فقط وسعيه الدؤوب لمنافع لا تخدم آخرته وان امتطى صهوة الدين والورع الزائف ، عاش الملك سليل اكبر دهاة الارض وارث الذكاء الجيني اللي عايق بكم وبأحابيلكم ، انتهى الكلام الله يرحم عليها القايد بينكي .
15 - الفقيه اليتيم الجمعة 13 يناير 2017 - 18:10
الباجدة اصبحوا بين عشية وضحاها يفتون في كل شيء ويفهمون كل شية وهم في في الحقيقة مجرد فقهاء رصيدهم العلمي لا يتعدى الفقه والعنعنة .
16 - عين الشق. الجمعة 13 يناير 2017 - 18:18
نرجيسية الإخوان للأسف وغرورهم وغبائهم السياسي جعلهم يصدقون أنفسهم وكأنهم بالفعل يمثلون المغاربة ويخال لهم أنهم حصلواعلى الأغلبية المطلقة وأصبحوا يتصرفوا بمنطق الأنا مع الأحزاب الأخرى. ومن ثم يريدون تسيير الحكومة على هواهم ومقاسهم لوحدهم!

في التسعينات والعشرية الأولى من بداية القرن الحالي يتشدق الظلاميون أن الشعب المغربي سيختار الحزب الإسلامي، إذا ما كانت الإنتخابات نزيهة وكانوا دائما يقولون في تصريحاتهم وخطبهم وعبر صحفهم أن الشعب مسلم بنسبة 99%، فهذا يعني أن حزب PJD،سيجني نسبة كبيرة جدا تقارب في أضعف الإيمان نسبة 90%....
وهاهو المغرب والحمد لله اصبحت تجرى فيها الإنتخابات بكل نزاهة وشفافية بشهادة كل المنظمات الدولية وبشهادة حتى الإسلاميين انفسهم، لكنهم لا يجنون من اصوات الشعب المغربي حتى نسبة 4%.....

أين إذن 90% التي كانوا يزعمون انهم سيحصلون؟؟
17 - marocain de belgique الجمعة 13 يناير 2017 - 19:40
si rejoindre l'union africaine doit nécessairement passer par un vote au parlement, pourquoi ne tiendrait-on pas une session du parlement que pour cela sans élection d'un président du parlement? la démocratie interne doit primer sur toute autre problématique.
j'ai un pressentiment que nous assistons à un détournement du vote populaire qui a choisi le Pjd avec + de 20%.
18 - ملاحظ الجمعة 13 يناير 2017 - 21:51
بن كيران يحسب نفسه فوق الجميع وبريد ان يصنع من الاحزاب قطيعا يقف لوقوفه ويجلس لجلوسه ويرفع له القبعة كلما قام من مكانه .
هذا الرجل المريض لايريد تشكيل حكومة متجانسة ولها دورها وكلمتها وتشارك في الحكومة و تبدي رايها في برامج واقعية لا تضر بالمواطن وتعمل فقط على استهداف جيبه كما سبق لهذه الحكومة دون ابداع ولا برامج ولا هم يحزنون .ولامغاربة ان ينتظروا شهورا اخرى حتى يجد سي بن زيدان الحكومة التي تاتي ولاتاتي .ولتكون ملشياته التي ملات الفضاءات الزرقاء بهراءها وعبتها و قيءها وتعليقاتها اللامسؤولة .
كل شيء في log 0
19 - ح. محامي بهيأة وجدة الجمعة 13 يناير 2017 - 22:50
غريب في هذه البلاد ، أصبح كل من هب و دب يفتي في السياسة و في المجال الدستوري و القانوني و هو مجرد شخص ينتمي إلى ( منظمة نقابية ) ليس لها تاريخ نضالي ، السي يتيم أنت إنسان على قد الحال فين كنت و فين وليت ؟ ما دخلش نيفك في الشبكات الدستورية لي ما تقدرش عليها و ما تقدرش تناقشها مع أساتذة القانون الدستوري، أنت باغي غير مصلحة الحزب ديالك و تدخل للبرلمان على حساب المصلحة العامة و على حساب القواعد و الضوابط الدستورية ، الأحزاب الإسلامية ما عندهاش تجربة سياسية ولا معرفة دستورية باغية تدخل للحكومة بأي وجه كان عن طريق الخطب الدينية النارية التي نحن في غنى عنها لان كل المغاربة مسلمين و عندنا ملك لي يحمي هذا الدين و كفى من تحريض الناس عن طريق استعمال الدين ،هذه السنة هي بداية نهاية البجيدي و ستصبح يتيما بمعنى الكلمة.
20 - F.MIMOUN الجمعة 13 يناير 2017 - 23:18
مع الاسف الشديد ما نرى و نسمع و ما نقرؤ عن حزب الكوكوت, انه لعار كبير لا يستحق تحمل مسؤولية الشعب الذي وضع فيه الثقة لتسيير الشان العام .
فاذا عجز زعيم الحزب في تشكيل الحكومة!!! جاء اخر من نفس الدار ليعجز برلان الامة من تشكيل اعضائه!!! ليفوت فرصة رجوع المملكة لحضيرة الاتحاد الافريقي .
فاذا عجز الاول عن تشكيل الحكومة,الذي عرف كيف يستغل الثغرة الدستورية في هذا الباب!!!, الاخر, اراد تكريس هاذه الوضعيةلافشال كل ما بنته الديبلوماسية الملكية في الدفاع عن وحدتنا الترابية و عن وحدة الشعب المغربي و لضرب المكتسبات الديموقراطية في البلاد و اخر,يمثل نفسه ببنعرفة العدالة و التنمية .
لكن , ملكنا الهمام اعزه الله و نصره, دائما بالمرصاد و شعبه الوفي من ورائه.
الوطنية لا تباع و لا تشترى و لكنها منبع الاحرار.
21 - الرياحي السبت 14 يناير 2017 - 02:25
السيد يتيم متى ايضا في الدين فقبل سنتين خرج بفتوى تحل لعبة البوكير اللتي وصفها برياضة ذهنية ومهاراتةسيكولجية.كل هذا التزوير بعدما ربح ابنه خمسين مليون فيةلعبة البوكير ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين
يا اخوان لا تلمسوا القمارة فهي من الكبائر وذبنوبها لا تغفر من طرف الاحياء اولا لما تسبب من تفكيك وشتات العائلات
لا تنضغوا للمهرجين وles guignols
22 - فيلسوف السبت 14 يناير 2017 - 03:53
...الكركوز تفضحه المواقف...!!!...ما الذي يمنعه من تقديم استقالته هو و غيره كأضعف الإيمان...!!!...وجوه تتلذذ بالصفع وتلعق البصق و تتقدم لائحة الجبناء...!!!
23 - و محمد السبت 14 يناير 2017 - 20:16
شرفتوه ملي وضعتوه نازل .سيظن انه كان طالع .وضحوا ليه انه كان طالع فالراس .حاول لعب دور اكبر منه وفشل .الله يهديه يدبر على حرفة اخرى من غير الافتاء في امور السياسة .
24 - غسيل الدماغ الأحد 15 يناير 2017 - 23:35
يتيم قال ماقاله اليازغي وغيره وهل اليازغي أراد رئاسة البرلمان؟الاتحاد الافريقي ميث قبل أن يولد ،مادا كسبت الجزائر والقدافي منه غير الريح ؟
25 - خالد أبو أشرف- ماليزيا الثلاثاء 17 يناير 2017 - 07:26
- الدستور الحالي المعدل ليس وثيقة مقدسة بل بشمل ثغرات وجب تصويبها قبل المرور إلى أي انتخابات مقبلة.
- خذوا العبرة من التجارب الأوروبية العريقة في الديموقراطية:
في إسبانيا حين فشل الأمين العام للحزب الشعبي ماريانو راخوي في تكوين ائتلاف حزبي لتشكيل الحكومة في انتخابات ديسمبر 2015، قام المحتل للمرتبة الثانية، الأمين العام للحزب الاشتراكي بيدرو سانتيش بمحاولة تشكيل الحكومة، ولم يحصل على الأصوات الكافية في البرلمان، وكانت الدعوة للانتخابات الجديدة خلال يونيو الماضي، ونجح راخوي في تشكيل الحكومة. وفي البرتغال، تصدر الحزب الاجتماعي الديمقراطي بزعامة بيدرو مانويل كويلهو الانتخابات بأغلبية بسيطة في انتخابات 2015، لكنه فشل في تشكيل الحكومة، ونجح الحزب الاشتراكي بزعامة أنتونيو كوستا المتزعم للمرتبة الثانية في جمع الأحزاب اليسارية وتشكيل الحكومة ورئاسة البرلمان.
26 - عمر الثلاثاء 17 يناير 2017 - 18:03
عجيب أمر هذا الطابور الإعلامي الخامس الذي لايستحيي ولايمل من محاولات تجميل صورة من لم يستطيعوا إلى قلوب الناخبين سبيلا، ولم يملكوا جرأة النزول إليهم لإقناعهم كما فعل الزعماء والمناضلون الحقيقيون من طينة عبد الإله بنكيران، ليأتوا بعد أن فاز من فاز وخسر من خسر، ليلعبوا لعبتهم البعيدة كليا عن اية منهجية دستورية كنا نعنقد أننا تمرنا عليها بما فيه الكفاية في ظل الدستور الجديد، ليتمموا ما بدأوه قبلا (العراقيل المتكررة امام الحكومة السابقة/تقليص العتبة/ المسيرة اللقيطة...) بالالتفاف على المسلك الطبيعي الذي يفرز حكومة وأغلبية برلمانية تعبران عن اختيار
المواطنين الناخبين، لفرض وجوه وأحزاب ضدا عن الرغبة الشعبية.
27 - الكاشف السبت 21 يناير 2017 - 06:33
سيذكرهم تاريخهم المشؤوم المشين إلى يوم الدين واحدا تلو الآخر فبئس المصير
28 - احمد الأحد 22 يناير 2017 - 15:20
إنتظرو نهاية القمة الإفريقية.وسترون شجاعة وحنكة ابن كيران وحزب العدالة. وستعرفون من هم الرجال الأحرار والنساء الحرات في هذا البلد.
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.