24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | مصطفى الرميد

مصطفى الرميد

مصطفى الرميد

التلويح بالاستقالة من طرف وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان هو نكتة لم يضحك منها أحد للأسف.

مصطفى الرميد، في منصبه الوزاري الهام، كان ينبغي أن يكون أكثر جرأة و"يخرج ليها نيشان" كما تقول الجملة الدارجة، ويقدم استقالته بشكل مباشر، بدل هذا التلاعب والتردد في القرار، والذي لا يخفى على أحد أنه وسيلة ضغط ومناورة. من أجل ماذا وفي وجه من؟ لعلّ الرميد وحده من يعرف حقّ المعرفة جواب هذا السؤال.

يصعب جدا أن يفهم المواطنون كيف يتعامل وزير مع مسألة الاستقالة بلعبة "شد الحبل"، فلا هو يريح ولا هو يستريح، وقد سبق أن مارس اللعبة نفسها عندما كان وزيرا للعدل في الحكومة السابقة.

وفي كل مرة يتضح أن الأمر يتعلق برصاصة مغشوشة، يطلقها الرميد ليرى ردود الفعل، بينما لسان حاله يردد للكرسي وللمنصب ما ردده نزار قباني في شعره:

أكرهها وأشتهي وصلها.. وإنني أحب كرهي لها

لم يكتف الرميد بهذا، وزادنا من الشعر بيتا عندما وصف نفسه بوزير "كل شيء ولا شيء"، فأصبح واضحا أن الأمر يتعلق بمزايدة مشوبة بالكثير من التردد، لا تليق أبدا بشخص في منصب وزير مكلف بحقوق الإنسان.

الرميد، وسهمه يهوي بسرعة فائقة نحو "نادي النازلين"، منح لاستقالته المرتقبة مهلة تصل إلى غاية "الدخول السياسي المقبل" كحد أقصى..

فارتقب يا مصطفى.. إنا معك من المرتقبين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - الحسين الجمعة 18 غشت 2017 - 08:15
اللهم إنا نعوذ بك من النفاق
هذا الشخص العجيب بدون مبادىء بدون شيء ما هو إلا دمية يتصرف بهل المخزن... يسير دائما على هوى المخزن....طبعا خايف على المنصب ديالو أما المبادئ التي كان ينادي قبل تولي المناصب اختفت. ...نتمنى أن تتم إقالته.
2 - musta الجمعة 18 غشت 2017 - 08:40
وزير (كل شئ ولا شئ) عندما يعجز شخص عن تقديم ناتج او حصيلة مهمة في قيادته لوزارت ما فيحس بأن اسمه اصبح يختفي تدريجيا في الساحة (ما يسمى بالسوق) يختلق طرق للضهور مجددا هذا ما وقع لهذا الرجل التلويح بالاستقالة من يريد ان يستقل ولديه تقة نفسية قوية لا يخبر احد حتى يفاجئ الجميع
3 - الرياحي الجمعة 18 غشت 2017 - 09:08
الاستقالة سيف لا يسل بدون سبب ولا يخمد بدون شرف
السيد الرميد سل سيف الاستقالة فهل سيخمده بدون شرف كالعادة أم سيعيد شرفه الضايع ؟
أصلا هدا للرجل المُعدد يرفس حقوق الانسان مل يوم هو والعديد من الوزراء الأخوانيين .عجيب ان يكون معدد وزير حقوق الانسان وحقوق الانسان هم أيضا حقوق المرأة .لا هو احترم حقوق المرأة ولا هو احترم حقوق الرجال ولا حقوق الأطفال
يستقل أو لا يستقل فهذا المبتذل الى مزبلة التاريخ
4 - abdelhak belkhair الجمعة 18 غشت 2017 - 09:30
مصطفى الرميد - محمد إدعمار - إدريس الأزمي الإدريسي‎ - عبد الإله بنكيران - عبد الإله الحلوطي - محمد يتيم - لحسن الداودي - سعد الدين العثماني.
سبحان الله كل قيادات العدالة و التنمية في ركن النازلين. لا يمكن ان تكون صدفة كما لا يمكن ان يكون هذا التسلسل في فترة وجيزة صدفة . الامر غريب نوعا ما و يفقد هذا الركن مصداقيته
5 - الرميد انتهو منك الجمعة 18 غشت 2017 - 09:43
مثل الشيخة مالقت فين تشطح و هي تنسحب ،ياحزب الاعدالة و لا تنمية كانت لديكم الفرصة في الانتخابات الاولى و لكن طحنت الشعب عواض ملاحقة الفاسدين ، الان وقد انقلب عليكم الفاسدين و بدؤو يتخلصون منكم واحد واحد
6 - عادل الجمعة 18 غشت 2017 - 09:58
وزير كل شيئ ولا شيئ عبارة أفلام إن كان الرميد وزيرا لايشتهي المنصب كباقي أعضاء الحكومة فليستقل ولا يمثل على الشعب صورة الوزير الضحية بارك من النفاق
7 - عصام الجمعة 18 غشت 2017 - 10:04
رجل من الرجال اتسخ آخر تاريخه ونضاله عندما دخل إلى متاهات اللعبة المخزنية لكنه استيقظ أخيرا وأدرك أن عليه الرحيل
8 - ألمانيا الجمعة 18 غشت 2017 - 10:20
أخلاقيا و مبدئيا و تنظيميا إن كان أراد فعلا الإستقالة فيجب عليه أولا إخبار وإستشارة تنظيمه الحزبي. إنه فقط إبتزاز و تهييء للمستقبل المجهول.
9 - Yiwis N Tmazirt الجمعة 18 غشت 2017 - 10:21
الا بغا يضحك يضحك على راسو.
كايصحاب ليه واش الا بغا اقدم الاستقالة واش غادي ينوضو المغاربة و يزاوگو فيه باش يرجع. !!!
10 - مصطفى ياسين الجمعة 18 غشت 2017 - 10:22
فالسياسيون في العدالة والتنمية لهم عشرة اوجه فلا يستقروا على وجه واحد فهم مع المصلحة الشخصية يتلونون
11 - الأعور الجمعة 18 غشت 2017 - 11:04
السيد الرميد لم يقل أبدا أنه سيقدم استقالته من الحكومة وإنما هي تاويلات واستنتاجات بعض من خصومه الحاقدين والمرتزقة المأجورين لغرض في نفس يعقوب والهدف هو محاولة يائسة لتشتيت حزب العدالة والتنمية المتماسك بفضل زعيمه رغم المكائد والمناورات .
12 - ابراهيم.ب الجمعة 18 غشت 2017 - 11:21
الاستاذ مصطفى الرميد من صقور حزب العدالة والتنمية،استطاع أن يقود،وهو وزيرا للعدل،أكبر إصلاح لمنظومة العدالة في المجتمع المغربي.
واستطاع أن يلوي أعناقا ظلت مستعصية عن اللي طيلة عقود من الزمان. واعتقد أن المشروع الذي كلف برعايته هو الوحيد الذي عرف التطبيق على ارض الواقع.
ولان العدل هو السد المنيع والحصن الرفيع في نظام كل دولة تطمح بان يتقدم اقتصادها وتتحسن احوال اجتماعها فان ما قام به مصطفى الرميد يعد دعامة له،على خلاف بعض الوزراء الذين خانوا الوطن وعملوا على خدمة العوائل والمصالح الخاصة واستغلال المنصب من أجل تحصيل الثروة والاثراء ،وأهملوا المصلحة العامة للوطن ،فساهموا بذلك في بطئ سرعة التطور والرقي الذي هو مطمح كل مغربي.
13 - كونيتو سو ديشين الجمعة 18 غشت 2017 - 11:30
كايخمموا يستقلوا ولكن يتدكروا اقصاط الفيلا السيارة الفخمة باقيين اكريدي شيواحد من الدراري ماتوضفش ويتراجع عن القرار.
14 - امازيغ الجمعة 18 غشت 2017 - 14:10
قرات اليوم خبرا مفاده ان هدا الشخص يهيء نفسه لخلافة بن كيران او بالاحرى لمنافسة بن كيران على راس حزب اللا عدالة ولا تنمية . وهدا يبين التهديد بالاسىتقالة وكل ما راج حول هدا الموضوع . ثقافة الاستقالة ليست موجودة عند السياسبين في المغرب . ومن يقل العكس فليعطينا كم من وزير استقل مند الاستقلال . نفس الوجوه تتوارث المناصب الا من مات . بل وحتى الدين اقالهم الملك يعودون اقوى وبنفس جديد . كاوزين الوزير الدي اقاله الملك بعد الفضيحة العالمية وهاهو اليوم ناءب لرءيس مجلس النواب . بدل المحاسبة ترقى .
15 - simo الجمعة 18 غشت 2017 - 15:17
رغبة الرميد في الإستقالة
تذكرني برغبات بن كيران في الإستقالة حتى تم طرده من رئاسة الحكومة
16 - علي الجمعة 18 غشت 2017 - 15:29
انت وزير الحقوق أين حقوق النساء اللذين يشتغلون في النظافة وأين حقوق خادمات البيوت وأين حقوق عمال الأمن الخاص 8 ساعات من العمل سيأتي يوم تطلبون الرحمة ولن تجدو إلا عملكم الظالم
17 - Casaoui الجمعة 18 غشت 2017 - 16:18
يستقيل أو لايستقيل فالأمر سيان..ماغادي يدير والو... بحال بقى بحال مشى؟

كل وزراء الذين ينتمون لحزب البيجيدي فاشلون وتنقصهم الكفائة؟
18 - شريف الداودي الجمعة 18 غشت 2017 - 19:19
ربما أجل السيد الرميد. كذبة ابريل إلى شهر يوليوز. المهم سيحسب ها كذبة ابريل.ربما البلوكاج ديال الآيفون الذي دام 6 أشهر. بعثر الأوراق السياسية.
19 - محند السبت 19 غشت 2017 - 09:38
اضحك على اللي شراك واللي باعك اتهنى منك.
كفى من النفاق الكبير. انت مسؤول امام الله والشعب والقضاء الدولي عن الجراءم البشعة التي اقترفت وتقترف في حق الشعب المغربي الحر.
الحراك الشعبي الريفي العادل والمشروع والسلمي والحضاري والمبارك عراكم الى يوم الدين. ايام الحساب والعقاب قادمة في الدنيا قبل الاخرة?
ومن اين لك هذا من تلك المليارات التي تملك وفي ظرف 5 سنوات?
20 - Houssain الاثنين 21 غشت 2017 - 14:05
هذا المنصب لم يخلق أصلا من أجل مهمة نبيلة ما، وإنما عبارة عن مكافأة بسيطة من طرف الإخوان (بنكيان والعثماني) لأخيهم كخادم للدولة لما عاناه في منصبه الماضي من أجل هذا الوطن. وهذا ما لا يستدي منطقيا أية إستقالة.
21 - مهاجر الاثنين 21 غشت 2017 - 18:19
في الدول التي تحترم نفسها وشعوبها لا تجد وزراء حقوق الانسان في حكوماتها. في هذه الدول يتمتع جميع المواطنون بحقوقهم. واسمى الحق الذي يتمتعون به هو حرية التفكير والتعبير والمعتقد. اما الحق في التعليم والصحة والسكن والشغل او التعويض عن البطالة فهذه الحقوق تعتبر كاستنشاق الهواء. اما في المغرب بلد العجاءب والغراءب والكثير من النفاق تجد وزراء العدل والحريات وحقوق الانسان هدفهم هو نهب واغتصاب حقوق المواطنين والمواطنات والاجهاض على ما تبقا من حقوق. اضافة الى السكوت على والمشاركة في جراءم الاشخاص والمؤسسات. مصطفى الرميد من بين هؤلاء الوزراء. وزبر قطع الارزاق وقطع الاعناق.
22 - Rachid الثلاثاء 22 غشت 2017 - 12:57
Qu'ils partent ou qu'ils restent au gouvernement n'a plus d'importance .
Ils ont du sang sur les mains
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.