24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3207:0112:1815:0217:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. تجديد الحكومة لحظيرة "التاكسيات الكبيرة" يقارب النصف بالمملكة (5.00)

  2. "دورات المياه" تزكم أنف الرباط .. ودول تعرض "ثورة المراحيض" (5.00)

  3. "الاشتراكي الموحد" يحتج على اعتقال أعضائه في وقفة أمام البرلمان (5.00)

  4. استقالة جماعية تهز حزب "المصباح" بمدينة إفران (5.00)

  5. قمر "محمد السادس" يثير وساوس الإسبان .. والتكتم يؤرق الجيران (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | علي الفاسي الفهري

علي الفاسي الفهري

علي الفاسي الفهري

إن كان من يوم يتمنى المغاربة فيه ألا ينقطع الماء ولو لدقيقة واحدة فمن المؤكد أنه يوم عيد الأضحى بدون منازع؛ وذلك لما تمثله هذه المادة الحيوية من أهمية في كل مراحل اليوم، بدءا بالغسل للصلاة، مرورا بنحر الأضحية، ووصولا إلى عملية تنظيف مخلفات عملية النحر.

لكن ما حدث يوم الجمعة كان العكس تماما، إذ انقطعت المياه تماما عن عدد من المدن والمناطق، حتى تلك التي لم تكن تعيش هذه المشكلة في الأيام الاعتيادية.

وتقاطرت شكايات مواطنين عبر الهواتف حينا، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي حينا آخر، ومن خلال وسائل الإعلام في أحيان كثيرة، لكن دون أن تجد حلولا حقيقية أو حتى آذانا صاغية.

نتائج هذا الانقطاع، وما يخلفه من غضب وحنق شديدين في النفوس، لا يعرفها إلا من عاشه. وما حملته "تدوينات" على "فيسبوك" من عبارات تطفح غضبا لم يكن سوى غيض من فيض ممّا اضطرم في النفوس من مشاعر.

غضبٌ لا يمكن إلا أن يصب في الأخير – بعد عبوره المسؤوليات التراتبية – لدى مدير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، الذي يبقى المسؤول الأول والأخير في هكذا حالات.

علي الفاسي الفهري، مدير المكتب المذكور، هوى حقّا يوم العيد في عيون كثيرين، والتحق بـ"نادي النازلين" بعد أن أقام عليه أفئدة المضحّين، وملأها غضبا لم يطفئه أحد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - شوف تشوف الاثنين 04 شتنبر 2017 - 00:13
سيعتدر الفاسي الفهري كما دأبت عليه العادة ومدراء الدولة كما فعلت رئيسة دولة أسيوية مع شعبها في الشهر المنصرم .
2 - marocain الاثنين 04 شتنبر 2017 - 02:07
dans les pays démocratiques l'excuse ne suffit pas la démission la seule excuse acceptable mais chez nous tout le monde aiment la place entre nous et la démocratie des siècles de retard
3 - فاق الاثنين 04 شتنبر 2017 - 04:49
ما كيحس بالمزود غير المضروب به الاعتذار غير مقبول .كفى ضحكات واستهزاءا بالمواطن يجب مؤاخدت المسؤولين كل حسب منصبه وكفى
4 - ouazzoune الاثنين 04 شتنبر 2017 - 07:37
L'eau est une source de vie utile pour l"homme et la terre et tous les êtres vivants, l'électricité est une source du developpement durable et sa consommation est un indicateur du developpement du pays. les deux secteurs nécessitent un developpement de leurs sources de production et leurs réseaux en fonction du schema directeur de chaque région, il est temps de scinder les deux secteurs et de designer un directeur pour la gestion de l'eau et un directeur pour la gestion de 'l'electricité. Une bonne maitrise de la maintenance et developpement des deux secteurs diminuera considerablement les coupures d'eau et d'électricité dans le pays.
5 - ab must الاثنين 04 شتنبر 2017 - 10:58
هناك بعض الأشخاص مناصبهم وامتيازاتهم أفضل من امتيازات الوزراء وووو ولا يقدمون أن خدمة للشعب المغربي سوى تنامي مشاكلهم ...
6 - م.بلقصيري الاثنين 04 شتنبر 2017 - 13:04
ومن يستطيع التحدث مع الفاسي ... زيادات في سعر استهلاك الماء رغم المياه الغير صالحة في معظم المدن ... وكيف ستستفيد الشركات الفاسية المعبئة للمياه إذا كانت المياه صالحة للشرب في كل المدن ؟
7 - عيور الاثنين 04 شتنبر 2017 - 13:09
وهل كان هدا السبد المحترم يوما ممن يحبونهم المغاربة.ويهتفون باسمائهم وهم ثلة قليلة وقليلة جدا؟....في عهد من ؟ افلس المكتب الوطني للماء...وفي عهد من ؟ نزلت كارثة اصلاح صندوقه على جيوب المغاربة الضعفاء من طرف السي بن زيدان ....
8 - الماء والكهرباء الاثنين 04 شتنبر 2017 - 13:26
ليلة الأحد وصبيحة الاثنين انقطع التيار الكهرباءى عن بعض أحياء مدينة اخريبكة وعندما عاد عاد بقوة كبيرة مما كان سببا في إتلاف كل الأجهزة الكهربائية مما سبب بدوره إتلاف للحوم الموضوعة في الثلاجات والمجمدات
9 - بنت الري_________________ش الاثنين 04 شتنبر 2017 - 16:50
احمدوا الله واشكروه انهم لا يتحكمون في الهواء او الروح!!!! هذا المسؤول ارشيفه حافل بالفضائح;ولا يهمه ان انقطع الماء او الكهرباء او ان اعترضتم او وافقتم;هذا فاسي يعتبر المغاربة مجرد عبيد او قطيع غنم !!!! فاسي يمكنه ان يفعل ما يشاء وقت ما شاء واللي معجبوش الحال اشرب البحر!
10 - mohasimo الثلاثاء 05 شتنبر 2017 - 01:14
فاسة ناسها مزيانين, ولكن الفاسة من عينة هذا وعائلته تايكلوا وما تيعطيووش الهم هوا راسي ومن بعدي الطوفان واملي تيبغوا يتقربوا ليك عرف بان مصلحتهم فيك من بعد كركب.
11 - ahmed hammadi الخميس 07 شتنبر 2017 - 12:47
زيادة على عدم الشفافية التي تجعل المستكلك والدولة تعرف بالضبط تكلفة انتاج ونقل الكهرباء فادارة المكتب ووكالاته تتعامل مع المواطن بتعالي وعجرفة ولا تعطي الاهتمام الازم لشكاياته وبالتالي فهي ادارة لا يتطور بها سوى كيفية استخلاص الفاتورة ا
12 - ouchn الجمعة 08 شتنبر 2017 - 02:14
Ce monsieur a occupe ce poste depuis x temps. Jusqu'a quand? J'aimerai bien savoir quel type d'etudiant il etait. Un incompetent de premiere classe. PSV
13 - QABBAJ الجمعة 08 شتنبر 2017 - 22:14
la male gestion de lONEP est arrive durant la responsabilite de MrFASSI FEHRI selon declaration de l ex-1er Ministre BENKIRANE il s agit d une male Gouvernance d ailleurs il a fallu que la justice intervienne mais on decide une simple solution les pauvres Marocains paieront et on ferme cette affaire parce que BENKIRANE a peur des Aafarites et Tamassihs et ne cherchait pas a comprendre
14 - متابعة الاثنين 11 شتنبر 2017 - 12:44
السي الفاسي الفهري
رجل مزيان
ولو لم يكن ان اجتاز "مبارة " في حياته
كل مناصبه بالتعيين المباشر...!
من الجامعة بفرنسا ( وليس من مدرسة عليا ) الى تعيينه في مدرسة
المعادن بالرباط...ومنها قفز الى " مكتب الماء و الكهرباء " الذي
عرف افلاس تام : دفع بنكيران الى ظخ الملايير لتجنب غرق هذا المكتب
ومن انجازاته : شقتين فخمتين في المقاطعة السادسة عشرة بباريس
باسم " للا ياسمينا بادو "
والبقية يعرفها الجميع


متابعة
15 - لطيفة الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:47
انا الفاسي الفهري بمكتبيه الماء و الكهرباء قهرنا قهرا لا نستطيع بعده احتمال ما يأتي نحن في مدينة ورزازات لن نتحدث عن انقطاع الماء و لو أنه حصل يوم العيد و لكن عن جودة الماء الدي يجد آذان صماء لدى المكتب الذي أريد شخصيا أن أعرف هل تتم معالجت هذا الماء أم من الواد الحار الى كؤوسنا و زد على دلم استهلاك الطاقة للماء أثر على مردوديته على الفاسي الفهري أن يتحمل مسؤوليته تجاه هذه المدينة التي لا نسمع أنين سكانها و بدل أن يلجأ السكان الى الابار المجاورة لجلب الماء ثم التوجه للمكاتب لدفع ثمن فواتير لو يشربوها حقا استهتار لا يحتمل,
16 - الدكتور عبد الغاني بوشوار الخميس 14 شتنبر 2017 - 21:58
هوى إلى اسفل الدرجات وما زال متألقا ويدير ويدبر وينهى ويأمر وفاز في الكرة واسنولى على الماء والكهرباء وورط الإدارة في عدد من المشاريع في القطاعات التي فشلت وتبخرت أموالها فأنقذوه وحافظوا عليه ليدبرمرات ومرات لعله يشبع وما زاد ذلك إلا هل من مزيد. هل من محاحسب يستطيع إحصاء ممتلكاته على حساب الشعب الفقير؟ مجرد سؤال.لكن من يملك الحماية من التماسيح يطمئن على سلامته ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.