24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:2112:2615:0117:2318:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. رصيف الصحافة: المغرب يستعد لإطلاق ثاني قمر صناعي (5.00)

  2. الرميد يدعو إلى تجهيز المخافر والسجون بالكاميرات لمنع التعذيب (5.00)

  3. روحاني ينادي بوحدة العالم الإسلامي أمام قرار ترامب (5.00)

  4. "معبر تاراخال" يغلق المحلات التجارية بمدينة سبتة (5.00)

  5. أبو حمزة البلجيكي .. إرهابي مغربي سوّقته "داعش" لتهديد أوروبا (5.00)

قيم هذا المقال

3.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | عبد العزيز بنعزوز

عبد العزيز بنعزوز

عبد العزيز بنعزوز

في نكتة لم يضحك منها أحد للأسف، قرر فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الذي يرأسه عبد العزيز بنعزوز، أن يطالب بزيادة تضريب المواقع الإلكترونية؛ وذلك على ما اعتبره "العمليات الإشهارية التي تتم على الأنترنيت".

واجب "التمبر" كان هو مطلب الفريق في الغرفة الثانية، ضمن التعديل الذي قدمه على المادة الـ183 من مشروع قانون المالية لسنة 2018 بلجنة المالية.

تعديل ومطلب غريبان، يوحيان بأن كل المشاكل المالية قد تم حلها ولم يبق أمامنا سوى المواقع الإلكترونية لـ"خنقها" ماليا ويصبح بعدها كل شيء على ما يرام ولا ينقص سوى أن يغني الجميع "وي آر ذ وورلد".

من حسن الحظ أن الحكومة رفضت هذا التعديل الذي قدمه الفريق ذاته بالغرفة الأولى، متمسكة بالصيغة التي جاءت بها آنفا، والتي تؤكد أن "التضامن بالنسبة لواجبات التمبر يُفرض على أصحاب إعلانات الإشهار ومستغلي قاعات العروض السينمائية أو الهيئات العامة أو الخاصة المكلفة بإدارة أو بيع الفضاءات الإشهارية على الشاشة".

ومن سوء حظ بنعزوز أن يكون رئيسَ الفريق الذي تقدم بهذا المقترح، كي يهويَ – هو ومقترحه الغريب – إلى أسفل سافلين ملتحقا بنادي النزلين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Yahya الخميس 30 نونبر 2017 - 08:35
لازلت لم افهم لماذا كلما أراد المسؤولون سواء حكومة أو معارضة معالجة مشكلة يلجؤون إلى جيوب المواطن؟!؟!؟!؟!
2 - ابن القنيطرة الخميس 30 نونبر 2017 - 08:50
هادو حماقو و لا هبلو. العالم كله بشجع العالم الرقمي و يرصد له الدعم الكامل و الفريق يدعو الى التنبر. حسنا اخرجوا لسانكم لنمرر عليع التنبر باش يلصق مزيان في ملف الحسيمة
3 - ونسيتوا الخميس 30 نونبر 2017 - 08:58
ونسيتو ابن زيدان . انه في اسفل الاسفلين !!!!
4 - patron الخميس 30 نونبر 2017 - 09:40
لا تنسو تضريب الهواء على الشعب
5 - mohamed hassan الخميس 30 نونبر 2017 - 11:38
جربوا جميع الأحزاب لا احد يصلح لشعب الانتخابات القادمة لا احد يصوت هذا ما جنته ابي علي وما جنينه على احد.
6 - م المصطفى الخميس 30 نونبر 2017 - 12:15
عبد العزيز بن عزوز، رجل وهبه الله القبول والفصاحة في التعبير، والشجاعة الأدبية، ارجو أن يكون صادقا فيما يقول، وألا يطلق العنان للسانه لتقديم الملاحظات لأجل النقد فقط، على غرار ما يقوم به بعض السياسيين المثقفين الذين يعدون على رؤوس الأصابع.
بمنتهى الصراحة فإني احبذ طريقة تحليله ومناقشاته للمواضيع السياسية، لكني لا استطيع معرفة مدى صحة او انتقاد تدخلاته، لانني لا افهم في ميدان السياية إلا القشور...
7 - مواطن الخميس 30 نونبر 2017 - 12:22
ناقشو وصوتو على قانون التصريح بالممتلكات اديالكم باش انعرفو كدخلتو اوكخرجتو من البرلمان او لمجلس المستشارين .ماشي الضرائب على الخوا.
8 - awsim الجمعة 01 دجنبر 2017 - 08:35
بن عزوز رجل صريح ... ولا ينبغي أن تكون محاسبتنا للآخرين مبنية على المزاجية التي تخرب ولاتبني ... الحكومة احرقت جيوب الفقراء في الوقت الذي تشجع آخرين على الإثراء الفاحش ولاتاخذ عليهم الالتزام بالتشغيل والمساهمة في التقليل من البطالة والفقر ....
9 - الصدقاوي الجمعة 01 دجنبر 2017 - 10:38
اتساءل ماذا لو وصل هؤ لا ءا لى الحكم ماذا عساهم يفعلون .انها البداية فقط
10 - مواطن2 الجمعة 01 دجنبر 2017 - 18:41
شاهدت هدا الرجل في برنامج على قناة وطنية واعجبني في اجوبته وكان فصيحا في كل ما قاله.....كل ما يتمنى المواطنون هو ان يكون البرلماني يتوفر على الجانب المعرفي وعلى رصيد ثقافي يجعله اهلا بالمنصب الدي يشغله....ويتمتع بروح الوطنية ويفكر في مصلحة المواطنين.....والله ولي التوفيق.
11 - مقهور السبت 02 دجنبر 2017 - 15:58
لا حد للاجتهاد ما دام لا يمس الاغنياء والفاسدين والمفسدين والمراكمين للتعويضات والمستفيدين من تقاعد بموجب 5 سنوات ان لم يكن اقل من شبه العمل او حضور رمزي في البرلمان ........ايوا الحماق هدا .
12 - hamid الأحد 03 دجنبر 2017 - 03:28
كل الزيادات المتوقعة قمتم بها الا واحدة وهي زيادة تزيدوا لينا باش في المستقبل قبل بنادم مايصوت يعرف مزيان اشكيدير
13 - ديكارت الأحد 03 دجنبر 2017 - 11:43
الضرائب كلها لازم يتم الغاءها

آش كتعني الضريبة؟

كتعني : اخدم وارى ليَ

كتعني اعرق وانا ناخذ الفلوس باردين

اللي قال ليَ ومنين تسرف الدولة؟

نقول ليه : من المعادن واتفاقيلت الصيد البحري والملك العام والمصانع ديال الدولة والاستثمارات

ثم الدولة كتصرف فولوس كثيرة ف ميادين ما كتعودش بالنفع على المواطن

والمكلفين بالتسيير كياخذوا فلوس كثيرة كثيرة كثيرة

آش كيعني واحد يعطي الضريبة وواحد تعطيه الدولة خلصة بالملاين والسكنى والما والضو وانترنيت والاثاث وتعطيه طوموببيل ويسافر على حساب الدولة والوطيل على حساب الدولة ومني ما يبقاش خدام يولي كياخذ تقاعد مقمّح؟
14 - loco2 الأحد 03 دجنبر 2017 - 13:52
ريافا منين كايشدوا المسؤولية أول من يتنكرون له هم اخوانهم في الريف

أمثلة المنصوري عن الناضور بن شماس عن الحسيمة بن عزوز عن الحسيمة الوردي عن الناضور حتى اللحظات الأخيرة ... العماري عن الحسيمة ولا زلنا ننتظر ما سيفعله وزيران اخرين وزير الثقافة عن الناضور ووزير الداخلية عن الدريوش ...
15 - Mohammed الثلاثاء 05 دجنبر 2017 - 11:43
ما هو الخطأ في نقاش إحتمالية تضريب المواقع الإلكترونية? إن كان هناك أخطاء ضريبية في مجالات أخرى فهدا ليس سبب كافي لعدم تضريب المواقع الإلكترونية, بل يجب نقاش تلك الأخطاء
16 - ابو نورا الأربعاء 06 دجنبر 2017 - 08:02
ياسدي العارفين يجب تمبرة الموقع البرلماني و المستشاري كيف دخلت وكيف خرجت
17 - زائر الخميس 07 دجنبر 2017 - 12:51
المغرب لازال دولة ريعية عندما تريد فك مشاكلها المالية تلجأ إلى جيب المواطن وهذا يبين أن المسؤولين ليست لهم كفاءة لخلق الثروة بالنسبة للدول التي بها مسؤولين من ذوي الكفاءة تقوم بتشجيع المهندسين لخلق مقاولات والبحث عن أسواق خارجية للحصول على العملة الصعبة وخلق النمو أما سقف مسؤولي المغرب مع الإعتذار لكلمة المسؤولية ...فلا يتجاوز سقف تفكيرهم وطموحاتهم أبعد من جيب المواطن....ويصدحون أذاننا بمحاربة إقتصاد الريع ومداخيل الدولة كلها مبنية على الريع وجمع الصدقات ....
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.