24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | عبد الحكيم بنشماش

عبد الحكيم بنشماش

عبد الحكيم بنشماش

شعارات حمراء كبيرة تنهل من الفكر الماركسي والقاعدي تلك التي رفعها الرفيق عبد الحكيم بنشماش وهو يستمع لأغاني سعيد المغربي ويهتف بأعلى صوت "إلى الأمام إلى الأمام يا بنادق الحرية"، في "خارطة طريق" إخراج "الباميين" من النفق المسدود بعدما انتهت ورقة عراب "الجرار"، إلياس العماري.

برنامج بنشماش كأمين عام لحزب الأصالة والمعاصرة (2018-2020) أكد فيه أنه سيعمل على "المساهمة في حماية المشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي من مخاطر الإسلام السياسي والتوجهات الشعبوية"، و"استكمال ورش التنظيم الحزبي من أجل أداة حزبية قوية قادرة على الإجابة الفعالة على التحديات الوطنية"؛ لكن جل هذه الشعارات الرنانة سرعان ما اصطدمت بصخرة مشاكل تنظيمية تعد ولا تحصى؛ فبعد مشاكل إعلام الحزب الذي وُلد معاقا، انهالت على بنشماش بلاغات غاضبة من مختلف جهات وأقاليم المملكة تنتقد طريقة تدبيره لسفينة "الأصالة والمعاصرة" التي بدأت تفقد بوصلتها لطريق انتخابات 2021. كما تعالت تهديدات قيادات غاضبة بالرحيل الجماعي صوب حزب آخر، قبل أن تخرج رئيسة المجلس الوطني برسائل عتاب قوية إلى بنشماش تحن فيها إلى عهد المؤسسين القدامى.

بنشماش، وعلى الرغم من ترؤسه لمؤسسة دستورية لمرتين على رأس مجلس المستشارين، فشل في التوافق مع زملائه في الحزب بسبب التسيير الانفرادي والإبقاء على سياسة المقربين؛ فما كان عليه إلا أن يلجأ إلى لغة العقاب والطرد في حق عدد من القيادات الجهوية والمحلية، في تجاهل تام للغة الحوار التي ينادي بها في ندوات وموائد الغرفة الثانية.

ويبدو أن المشهد "البامي" مرشح لكثير من المفاجآت بعدما استعرت حرب الرسائل بين قياداته على تطبيق "واتساب"؛ وهو إجراء كاف ليحجز بنشماش لنفسه مقعدا ضمن نادي النازلين في بورصة هسبريس لهذا الأسبوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - ستيتو حمو الاثنين 03 دجنبر 2018 - 08:27
ومن بعد ؟؟ متى كانت الشعبية تؤدي الى المناصب !!!
في هذا البلد عندما يكون الشخص يحضى برضى ممن بيدهم الامر لا يهم مقدار الشعبية لان مكانته لا تحدد بصناديق الاقتراع بل بمقدار رضى الدولة العميقة .
2 - غريب في بلادي الاثنين 03 دجنبر 2018 - 09:10
مع احترامي لأصدقائه انه غير مؤدب ولا يحترم من يخالفه الرأي وأي أمر يعارض مصلحته الشخصية يقوم بجبل جهد كبير لاستئصاله وكل ابتساماته وأفعاله مصطنعة لا تنبع من قلب صادق ... ليس له غيرة على الشعب.
3 - من الريف الشامخ الاثنين 03 دجنبر 2018 - 09:27
بن شماس كان قبل سقوطه في شراك المخزن.. الآن لا مكان له حتى في عقر داره/ الحسيمة حيث هو منبوذ أكثر.
أما الزعيم إلياس فهو أكثر شهرة .. و يتذكر جليا كيف تلقفه أبناء عشيرته بالحسيمة كذلك بالحجارة.
نحن نريد من يخدم الوطن لا من يخدم مصالحه وليكن من يكون. الإنتماءات السياسية و خصوصا إبان المرحلة الجامعية لا تغني عن الحق شيئا. المخزن لا يريد خدمة الوطن و من والاه لا يريد إلا خدمة نفسه و الشعب في حل منهما الإثنين و الزمن كفيل بفضح كل خائن ..
4 - samir الاثنين 03 دجنبر 2018 - 09:31
كل مابني على باطل فهو باطل هذ الحزب خلق لفترة معينة لغرض معين يعني ورقة واحترقت وسينتهي به المطاف الى مزابل التاريخ كاباقي الاحزاب الذي سبقته والتي ستاتي من بعده ونحن الشعب من يدفع ثمن هذا العبث السياسي الذي لاينتهي انتهى الكلام انشر من فظلك
5 - عبد المجيد الاثنين 03 دجنبر 2018 - 09:33
أحسن مثال لشخصية من عائلة عادية من الريف أصبح اليوم يملك فيلا فاخرة في العاصمة الرباط، جدي رحمه الله كان يقول دائما: إذا كانت عائلتك فقيرة فأدخل السياسة لتصبح انت غنيا.
6 - ماجد واويزغت الاثنين 03 دجنبر 2018 - 10:29
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 1
7 - l'expert retraite bénévole الاثنين 03 دجنبر 2018 - 10:54
Lors d’un colloque organisé par le PAM à la Chambre des Conseillers présidée par le Pamiste Sahraoui Cheikh Biadi Allah, M. Ben Chemas était à côté de moi, juste devant un jeune et dynamique (M. SKOURI) qui présidait l’atelier, entrain de recueillir nos propositions pour un nouveau modèle économique.

De ce premier et unique contact, je m’attendais de lui à beaucoup d’espoir.

Des divergences de coordination se sentaient déjà au niveau des débats, et aucune de nos recommandations n’a vu le jour jusqu’à présent, comme si le colloque pour eux, était une fin en soi.

La preuve, c’est que notre Souverain Que Dieu l’Assiste, attend des forces vives du pays, des solutions adéquates pour face aux problèmes du moment.

Je ne suis pour ou contre personne, et je ne fais que répéter ce que j’ai déjà dit à Hespress.
8 - rodéo الاثنين 03 دجنبر 2018 - 12:05
حزب الأصالة والمعاصرة جاء بأجندة محددة و أهداف مسطرة و عموما الأحزاب السياسية في المغرب وظيفتها تشتيت انتباه المواطنين عما يدور في الكواليس لا أكثر
9 - الهام الاثنين 03 دجنبر 2018 - 13:38
بنشماس او غيره الأصالة و المعاصرة و العدالة و التنمية سالات ساعتهم و الشيء الوحيد الذي سيربحه حزب الأصالة و المعاصرة هو أن أعضاءه سيكونون ضمن الحكومة القادمة التي لن يترأسها العدالة و التنمية حتى يستمتعوا بحلاوة الكراسي الوزارية و امتيازاتها بحكم التناوب على الإمتيازات بين فئة سياسية طيعة في هذا البلد السعيد و كل هؤلاء السياسين الطالعين و النازلين لا يهمهم رضا الشعب و لا النزول و لا الطلوع ما يهمهم هو مناصبهم و عائداتهم من هذه المناصب و مناصب ابناءهم و ابناء ابناءهم ومدام اولياء نعمتهم عنهم راضون فسيتصدرون المشهد بكل بساطة
10 - عبد الله الاثنين 03 دجنبر 2018 - 14:43
الديناصورات المغربية التي لا تقنع ولا تخجل ولا تندثر، منها حكيم بنشماس، ولحبيب المالكي، وسعيد امسكان، وامحند العنصر، وأحمد التوفيق، ورشيد الطالبي العلمي، هؤلاء دائمون في الأدوار والمواقع، ولو كنا في دولة المؤسسات، ولو كنا حقيقة في دولة الحق والقانون لكانوا جميعا في موضع معروف يعرفه ويتفق عليه المغاربة جميعهم، لكن للأسف..!!!
11 - موحند الاثنين 03 دجنبر 2018 - 20:22
بنشماش يستحق منزلة النازلين في هيسبرس لانه يعتبر من النماذج الكثيرة التي غيرت جلدها والتحقت بدار المخزن لتخدم منظومة العبودية والاستبداد والفساد ومختلف اشكال الريع والعهر والقوادة والنهب والافتراس لحقوق وممتلكات المواطنين والمواطنات. يا لها من مفارقة بين بنشماش اعوام السبعينات والثمانينات حتى التسعينات وبين بنشماش بعد دخوله حزب الجرار!!! لم نقدر نفهم كيف يتحول الماركسي واليساري والمناضل الذي دخل السجن لاجل مبادءه الى خدام المخزن الذي سجنه ويسجن الى حد الان ابناء منطقته بالريف و يسجن كذالك كل من يطالب بحقوقه ويفضح الفساد والمفسدون. طاحونة المخزن من عقلية وثقافة وسلوكات حتى غسل الدماغ فعلت اذن فعلتها بخدام المخزن من اليساريين والماركسيين القدامى. وهل من السهل ان تنحني 180 درجة؟
12 - Aknoul الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 01:17
Le GRAND Benchemass n'est pas fait pour certain peuple, il est arrivé trop tot por un peuple deja en retard.
Il a des valeurs tres avancées, c'est un vai militant, c'est un universiotaire..il ne peut pas etre de votre gout car il n'est as fait pour le tiermonde
13 - hamid الثلاثاء 04 دجنبر 2018 - 21:58
حزب البام حزب دخيل يخدم مصالح أجنبية معادية ..
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.