24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس بـ"التعاقد" (5.00)

  2. شخصيات ثقافية وفنية تطلق مبادرة للإفراج عن معتقلي الاحتجاجات (5.00)

  3. نشاط "مافيا الرمال" بسواحل البيضاء يُخرج مطالب بشرطة المقالع (5.00)

  4. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (5.00)

  5. عموتة يلحق خمسة لاعبين بتجمع "أسود البطولة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | آمنة ماء العينين

آمنة ماء العينين

آمنة ماء العينين

أي موقع مُحرج هذا الذي تجد آمنة ماء العينين نفسها فيه؛ فبعدما "أخرجت عينيها" ودخلت طولاً وعرضاً في من قام بتسريب أو نشر صورها من دون حجاب في شوارع باريس بداعي أنها "مفبركة"، ها هي تقر وحزبها ضمنياً بصحة الصور الباريسية محدثة زلزالاً داخل حزب العدالة والتنمية وصدمة لدى المتضامنين معها من داخل الحزب وخارجه.

لا يُجادل اثنان أن مواقف البرلمانية الإسلامية اتسمت بالشجاعة السياسية وخلقت لنفسها اسماً في ظرف وجيز تصدر كبريات الصحف والمواقع الإخبارية، لكنها أحرقت اليوم ماضيها ليس بسبب لباسها العادي الذي ترتديه غالبية المغربيات، بل إن عُنصر الفضيحة يكمن في ارتداء الحجاب داخل المغرب بمعية "الإخوان"، ونزعه خارج البلاد؛ أي إن الأمر يتعلق بشخصيتين متناقضتين.

وما زاد من غضب المغاربة بعيداً عن حملات الاستهداف، أو الحروب "غير الأخلاقية" كما يدعي حزب العدالة والتنمية، كون هذا التناقض في ماء العينين أو الحزب عموماً ليس وليد اليوم، بل سبق أن تجسد في "الكوبل الحكومي"، و"يتيم ومدلكته"، "وبنحماد والنجار" من الجانب الدعوي.

ومعلوم أن مثل هذه الممارسات قد تجدها في جل التنظيمات الحزبية لكنها لا ترقى إلى الحدث لأن الصورة التي سوقتها ماء العينين في معاركها السياسية ضد خصومها ليست هي المنتشرة اليوم، ما اعتبره كثيرون يرقى إلى مثابة "المتاجرة بالحجاب" و"استغلال المقدس الديني".

خروج البرلمانية في تدوينة جديدة تحت عنوان: "في مطلب الوضوح" لم يكن موفقاً بحسب كثير من المتابعين، لأن أولى أبجديات الوضوح تخلت عنها ماء العينين في عاصمة الأنوار ثم بمحاولة الإنكار واللجوء إلى بنكيران وتسويق قضية الحرية الفردية، لكن أخوات وإخوان الحزب كانوا أول المعلقين الرافضين لذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - amir الاثنين 14 يناير 2019 - 14:49
المغاربة ما غضبانينش على ماء العينين ولا على ماء سيدي علي. السياسيين كلهم سواسية في في أفعالهم.
2 - ليالي الاثنين 14 يناير 2019 - 14:51
دوختو الشعب بالدين و حقيقتكم ما يعلم بها غير الله شوهتي
3 - متابع الاثنين 14 يناير 2019 - 14:52
شوهتونا فالعالم الصور وصلو لقنوات عالمية
4 - نسريين الاثنين 14 يناير 2019 - 14:53
كتاجرو باللحية والحجاب وقال الله وقال الرسول باش ديرو بلايصكم لكن الله كيفضح فيكم واحد مووا واحد
5 - وجدي الاثنين 14 يناير 2019 - 14:54
لا أحب الاصطياد في المياه العكرة.مالنا نحن والحياة الشخصية للوجوه السياسية.ما يهمني انا كمواطن هو المنصب السياسي الدي يشغله الشخص وليس هده الامور التي اعتقد ان كل منشغل بها هو انسان سطحي اجوف .لا تعطوا لهده التفاهات أكثر ما تستحق
6 - سيماان الاثنين 14 يناير 2019 - 14:55
خلاصة القول انت غي كتخربق ولا تمثل الإرادة الشعبية انتم في ازمة كبرى..تخلطوا عليكم لعرارم..دختي ومابقتي عارفة اش ديري
7 - حسناء الاثنين 14 يناير 2019 - 14:57
اللهم استرنا فوق الارض واسترنا تحت الأرض و استرنا يوم العرض امين
8 - بنكيران ماءالعينين بالعثماني الاثنين 14 يناير 2019 - 15:00
إسلاميين في المغرب و قاعديين في الخارج .... لامبة قربات تطفا.
9 - مربو الاثنين 14 يناير 2019 - 15:00
الشوهة العالمية هي لي طاحت فيها هاد خيتي
10 - من بريطانيا الاثنين 14 يناير 2019 - 15:02
صار الدين تجارة مربحة يتكسب منه كل من اراد الدنيا و زينتها، وصار مطية للوصول إلى المبتغى والأهداف السياسية.. لكن اراد رب العزة ان يفضح هؤلاء المنافقين.
تصوروا ما وجدت مكانا لتلتقط الصور غير moulin rouge احد أشهر الكباريهات في باريس.
11 - ابن تيمية. الاثنين 14 يناير 2019 - 15:04
غريب كيف يستهجن المغاربة تصرف النائبة الإسلامية وفي الإسلام هناك قاعدة تقول . أيما رجل وامرأة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليالي فإن أحبا أن يتزايدا أو يتتاركا تتاركا جاء هذا في صحيح البخاري وهؤلاء مرجعيتهم إسلامية وبالتالي فلا ضير في العلاقات الرضائية ما دامت على شرع الحبيب .
12 - محمد المربع الاثنين 14 يناير 2019 - 15:05
في اعتقادهم،أن الله يوجد في المغرب والعالم الإسلامي،أما في الغرب فلا يوجد الله )تعالى عما يعتقدون ويصفون(،،،
13 - من بريطانيا الاثنين 14 يناير 2019 - 15:07
الإسلام منكم براء ومن أفعالكم.. هي مشيئة الله اراد ان يكشف لنا حقيقة هؤلاء المنتسبين الى الإسلام زورا وما هم إلا تجار الدين.. استغلوا الدين لمآرب شخصية..
قال رسول الله ﷺ :
أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان.
14 - بوجادي الاثنين 14 يناير 2019 - 15:12
"هذا عيب هذا عار البيجيدي في خطر" سقط القناع عن تجار المقدس الديني من جراء الفضائح الأخلاقية المتتالية للقياديات و القياديين السياسيين وحتى الدعويين داخل البلاد وخارجه، إن ما قاموا به يعد مسألة شخصية تدخل في مجال الحريات الفردية، لكن الغير مسموح به هو الازدواجية في الخطاب السياسي والديني بمعنى " النفاق السياسي " واستغلال المقدس الديني لاستمالة وضغضغة مشاعر الأتباع إبان الحملات الإنتخابية، وهي التي يعاقب الله تعالى عيها، ثم الناخب الذي تم استحماره وذلك من خلال صناديق الاقتراع في المرحلة القادمة إن شاء الله تعالى ... أنتم تخليتم عن المرجعية الدينية بسحبكم المبادئ والقيم ونحن كذلك سنتخلى عليكم بسحب أصواتنا ودعمنا للمصباح... " لن نسلمكم أخينا " ونحن نقول: " لن نسلمكم وطننا " ... والعبرة بالخواتم ... وعند الإمتحان يعز المرء أو يهان ...
15 - مغربي الاثنين 14 يناير 2019 - 15:17
نفاق سياسي....إنهيار إيديولوجيا الإسلام السياسي الإخواني الظلامية....ريع سياسي فاسد....بروباغندا التضليل و التجييش....هي معالم الطريق نحو الهاوية والاندحار في حزب تجار الدين أو معالم مراجعة شاملة للاختيارات المذهبية لهذا الحزب مثل نسخته التونسية في حزب الغنوشي..
16 - مات ليك الحوت احبيبتي الاثنين 14 يناير 2019 - 15:17
طار ليك الفولار بالريح في باريس. شوهت بالبيجيدي ها الكوبل الحكومي هايتيم ومدلكته ها الكوبل الثاني اشنو باقي. مابقا مايتعاود كثرتو طلعتو في الرأس.
17 - marrocci الاثنين 14 يناير 2019 - 15:23
المرأة لم تكن عارية في باريس . كانت بلباس محترم تلبسه جميع المغربيات المحترمات .
السؤال . هل المشكل في آمنة ماء العينين أم المشكل في أعين من ينظرون إلى قماش (الحجاب) أو زغب الوجه ( اللحية) و كأنه التقوى نفسها . ربما مقالي لم يعجب البعض ولكن المخدوع هو من يصنع المخادع بسذاجته . حان الوقت أن نجعل الدين أمرا شخصيا يمارس بحرية و السياسة أمرا جماعيا تمارس بديمقراطية . فالسياسة لا تقبل المقدس و الدين لا يقبل الانتقاد
18 - بكستنت الاثنين 14 يناير 2019 - 15:26
الاحزاب تديها في خدمت البلاد وتشوف العري ديال التعليم والصحة وفين غادية الىسفينة واش من اتجاه شادة مكاين ميدار تابعين اعراض عباد الله
19 - راصد الاثنين 14 يناير 2019 - 15:28
بقاو يا المغاربة حاضيين الخاوي واش مافراسكمش الفيلا لي خدا في الهرهورة بحوالي 600 مليون رئيس الحكومة الدرويش المتقشف لي مكتهموش الدنيا .
20 - النقد راه ساهل... الاثنين 14 يناير 2019 - 15:32
في نظري وباختصار شديد :
"هاذ الساعة لواحد إحضي غير ابناتو و اخواتتو؛ ويطلب السلامة من عند الله
" توجيه النقد للآخر "راه ساهل".
ولكن حين يتعلق الأمر بأحد أفراد أسرته...."كيضرب الصمت" ولعياذ بالله.
أظن أن مانراه اليوم في شوارع مدننا وأزقتها لا يبشر بالخير.....
بمعنى فضائح بالجملة تتجاوز حجاب ماء العينين.
21 - مغربي من البيضاء الاثنين 14 يناير 2019 - 15:41
التجارة في الدين من اجل كسب بعض الاصوات الانتخابية لبعض الاميين وبسطاء الناس ودو النيات الحسنة يعتبر في نظري جريمة يجب ان يعاقب عليها القانون المغربي ..
ولا يمكن للامور ان تبقى على هذا المنوال لانه لا يعقل ان يستغل المقدس الديني هكذا من اجل أهداف وأغراض سياسوية خبيثة..
لا بد اذن من ابعاد المقدس الديني عن الشان السياسي..
الدول الاروبية ومعها كل الدول المتقدمة فكريا وصناعيا لم تقم لهم قاءمة حتى ابعدوا الدين عن السياسة..
22 - اكره السياسة الاثنين 14 يناير 2019 - 16:05
لي معصبني ومخربق ليا شعرية مخي هو هاد سياسيين كيديروها وكيزيدوها بتخراج لعينين يقوليك صور مفبركة وملي كيحصلو كيوليو يقلبو على لي سري صور سبحان الله اصبحنا نعيش في زمن نخشى من افعالنا من المخلوق اكثر مانخشى من الخالق ....فهم تسطا رحم الله السياسيين الكبار اما الان فاصبحنا نشاهد مجموعة مشكلة من لعبة الورق كل يوم نسمع عن سقوط ورقة وننتظر في اليوم الموالي الورقة التي ستسقط بعدها .........احسن حاحة دير راسك مافاهمش وماباغيش تفهم عادا باش عرفت سبب قلة متوسط العمر عند الانسان العربي غير بسبب هاذ الازدواجة فالاراء والمواقف عند الساسة ديالنا
23 - انه النفاق الديني! الاثنين 14 يناير 2019 - 16:06
أقول لبعض الاخوة الذين يدافعون هنا عن أختهم ماء العينين بدعوى ان الحجاب حرية شخصية،
ومن قال لكم ان ارتداء الحجاب ليس بحرية شخصية، لو كانت هده السيدة مواطنة عادية او كانت احدى السيدات الأخريات اللواتي تنتمين للاحزاب السياسية الاخرى الحداثية والعلمانية لما اثارت هده الضجة التي وقعت فيها المسمات ماء العينين، هده السيدة لها مرجعية دينية هي وحزبها، والناخبين الذين كانوا قد انتخبوا عليها انتخبوا عليها على هذا الأساس، لهذا ليس من حقها ان تخدع اولاءك الناخبين ..
لا تستحمروا عقولنا من فضلكم!
24 - الطاحونة الحمراء البلدية الاثنين 14 يناير 2019 - 16:14
ف حياتي مشفتش LE MOULIN ROUGE ولا عرفتو حتى عرفتو من خلال خلفية صورة المحجبة المحترمة
25 - منير الاثنين 14 يناير 2019 - 16:22
و الذرة لدايرة فراسها ليس هو الحجاب ....الحجاب يستعمل لحجب الوجه ....اما الشعر فيغطى
...
26 - marrocci الاثنين 14 يناير 2019 - 16:27
بعد اطلاعي مرة أخرى على الصورة المثيرة للجدل . اقول لآمنة ماء العينين . اذا كنت تحررت من قماش على رأسك يضايقك و ارتديتيه ربما عن غير اقتناع و ربما لقضاء الحاجة.
وهذا مقبول الى حد ما . لكن ما الرسالة و ما الدافع لأخذ صورة أمام les moulins rouges ؟؟؟؟
ولم لا يعرف les moulins rouges و ما يعرض فيها عليه بالمقدم google
هناك أمور غير مفهومة . هل ...
27 - الرياحي الاثنين 14 يناير 2019 - 16:31
يتاكد يوما بعد يوم ان ما كان يقوله بنكيران بان شيئا ما ليس على ما يرام في هذا البلد يقصد به نفسه وحزبه .. ما هو مؤكد ان بعض الاعضاء لا علاقة لهم بالمرجعية المحافظة في الحزب .. بمعنى قد نجد يساريين اتحاديين علمانيين مسيحيين يهود ملحدون جمهوريون.. والاخطر ان هناك ارادة لدى بعض القيادات في الدفع باتجاه تطبيع المواطن والشعب مع اسلام جديد اسلام التبرج ونزع الحجاب والعلاقات ووو..بنكيران مشكوك في هويته او ديانته.. صدق او لا تصدق اغلب قادة البيجيدي لادينيون او صهاينة مندسون ومتنكرون مندسون في البيجيدي لخدمة اجندة خارجية.. انتظروا فيلم جديد بطله احد المندسين في الحزب
28 - said الاثنين 14 يناير 2019 - 16:34
"في مطلب الوضوح" : كان الأمر سيبدو عاديا كما هو الحال عند الغالبية العظمى من المغاربة الذين يتصرفون بالفطرة وأفعالهم تلقائية منسجمين مع أنفسهم يعيشون بعفوية تامة بوجه واحد فيتحمل الجميع ما يصدر عنهم من أقوال وأفعال .. لكن الفارق في قضية ماء العينين هو عدم الوضوح وعدم الانسجام وعدم الاعتراف وعدم الاستماع وعدم الحياء .. هذه الشخصية نبني مجدها كله على الإلتزام وتمثل قيم الإسلام بالحجاب وغيره وتسوق هذه الصورة لامرأة مناضلة تدافع بشراسة عن مرجعيتها التي بوأتها تلك المكانة في سلم الترقي الاجتماعي كما يظهر للناس .. لكن في غفلة من الناس ومن الرقابة في البلاد البعيدة .. هناك شخصية أخرى يظهر من لباسها أنها تعيش ازدواجية خطيرة .. وتحاول بكل الوسائل إخفاء الشخصية الثانية لإضفاء الشرعية على الأولى قصد الحفاظ على المكانة الاجتماعية والمنصب والوجاهة والمال والحياة الجديدة .. كأولاءك الذين إذا خلوا إلى محارم الله انتهكوها ..
29 - Hassan الاثنين 14 يناير 2019 - 16:34
هي من النازلات الساقطات في عيون الناس لأنها لا تحترم منهاج الحزب الذي بفضله صعد نجمها . المبادئ سلوك نحياه ونعيشه لا منديل زيف حملة إنتخابية .
30 - سامي الاثنين 14 يناير 2019 - 16:53
الحجاب جاب الربحة. دبا التبراع والأسفار
31 - علاء الاثنين 14 يناير 2019 - 17:02
تبدين أجمل من دون الحجاب حسب الصور القليلة المسربة.
يعلم الله لو شاركت في اختيار ملكة جمال العالم ستكون حظوظ المغرب أوفر بالفوز بهذا اللقب.
ولكن الشهرة كاينة كاينة المهم هو الإنسان يتصور فرنسا والكمال على الله
32 - رشيد البركة الاثنين 14 يناير 2019 - 17:56
بلا شك، حزب منافق مخادع خدع المغاربة بسم الدين
سوف نرى مصير قيادة هذا الحزب عما قريب بإذن الله لأنه يتلاعب ويتاجر بالدين
33 - Ahmed from USA الاثنين 14 يناير 2019 - 17:58
Guys, why this is an issue? She is free to wear whatever she wants. Leave her alone!! We should judge her base on her work not on that. We are always talking about stuff that do not make sense. That not anybody ‘s business. That her life and you guys please stay away from others life. If you believe that a woman with out hijab is not a true Muslim you are Wong my friend.
34 - ملاحظ مغربي الاثنين 14 يناير 2019 - 18:06
كان عليها ان تقدم استقالتها من البرلمان ومن العمل السياسي بصفة نهاءية حتى تحافظ على ما تبقى من ماء وجهها ، عندما انفضحت بتلك الصور وهي ترقص امام الحانة الكبيرة"Moulin Rouge " ..
لكن لا اعتقد انها ستفعل ذلك لان من يتاجر بالدِّين في السياسة من اجل الوصول للمناصب والرواتب السمينة ..
من يحترم مباديءه الدينية والسياسية لا يفعل ذلك على الاطلاق..
35 - الوادنوني الاثنين 14 يناير 2019 - 18:12
المشكلة العويصة في الصورة هو مكانها اي الطاحونة الحمراء في باريس المعروفة بقاعات السيكس والاباحية والشذوذ والذعارة . فضيحة بجلاجل كما يقول المصريون.
36 - مجرد رأي(1) الاثنين 14 يناير 2019 - 18:37
مجرد نصيحة للسيدة ماء العينين ( التي إسمها على مسمى) والله أنك بحجابك للآية في الجمال. فما حملك إذن لتبدلين الحسن بالعفن ،والطيب بالخبيث؟
37 - الدين.....الاشتراكية... الاثنين 14 يناير 2019 - 19:28
ردا على الذين يتحدثون عن أن حزب العدالة والتنمية خدعهم باسم الدين، اللحية والحجاب...؛أقول : إذا كان الأمر هكذا فقد اكتوينا بنار الخداع قبلكم من طرف الاشتراكيين والشيوعيين سابقا .
خيل لنا من خلال خطابهم في الستينيات و 70.....أن ثروات البلاد ستوزع علينا بالعدل..لكن مع مرور السنين تبين لنا أننا نجري وراء السراب.
38 - راسبوتين الاخوان الاثنين 14 يناير 2019 - 19:39
توجد مناطق مظلمة فى تاريخ الإخوان المسلمين لا يفضلون الوقوف عندها ومنها إغتيالهم للمهندس “سيد فايز” الذى رأس التنظيم الخاص بعد إعتقال “عبد الرحمن السندى” وعملية إقتحام بيت المرشد الثانى “حسن الهضيبى” ومحاصرة المقر العام للجماعة بواسطة أعضاء غاضبين، على أن أهم ما يحاول الإخوان السكوت عنه هو الدور اللا أخلاقى لعضو مكتب الإرشاد “عبد الحكيم عابدين”.
هو عبد الحكيم عابدين (1914 -1977) تخرج من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1937 وعمل مدير لمكتبة الجامعة بعد تخرجة واشتهر بكتابة الشعر وتجول بمعظم البلدان العربية وهو طالب وتدرج فى الجماعة حتى شغل منصب سكرتير (أمين) عام الجماعة وظل فى منصبه حتى صدور قرار الحل عام 1948 وقبض عليه وظل بالسجن حتى 1950 حين أصدرت حكومة الوفد قرارا بحل الأحكام العرفية فأفرج عنه، وأثناء حادث محاولة إغتيال عبد الناصر بالمنشية عام 1954 كان عابدين يؤدى فريضة الحج فلم يعد الى مصر حتى عام 1975 حينما أسقط السادات الأحكام عن الإخوان المسلمين وعمل مع المرشد “عمر التلمسانى” حتى وفاته فى عام 1977.
39 - تتبيه ! الاثنين 14 يناير 2019 - 19:52
نقل أحد المعلقين تحت عنوان أو إسم "ابن تيمية" طرفا من حديث... 1* كان عليه أن ينقل الحديث كاملا مع ذكر ما جاء فيه عن علي كرّم الله وجهه. 2* الحديث منسوخ كما بيّن ذلك ابن حجر العسقلاني.3* نكاح المتعة حرام عند أهل السُّنة..
40 - موحند الاثنين 14 يناير 2019 - 19:56
سلوكات البرلمانية ماء العينين شخصية ولكن تعبر عن النفاق العظيم لدى حزب العدالة والتنمية الذي اقتنص المرجعية الاسلامية ظلما وعدوانا للمتاجرة فيها لاجل الحصول على اصوات الناخبين والركوب عليها لاجل مصالح حزبية وشخصية. كيف يعقل ان يعتمد حزب العدالة والتنمية الاسلام كمرجعية لان قانون تاسيس الاحزاب في المغرب يرفض ذالك. والمادة الرابعة من هذا القانون تاكد ذالك. "يعتبر باطلا وعديم المفعول كل تاسيس لحزب سياسي يرتكز على دافع او عاية مخالفة لاحكام الدستور والقوانين او يهدف الى المساس بالدين الاسلامي او النظام الملكي او الوحدة الترابية للمملكة. يعتبر ايضا باطلا وعديم المفعول كل تاسيس لحزب سياسي يرتكز على على اساس ديني او لغوي او عرقي او جهوي الى اخر المادة" على هذا الاساس نستنتج بان حزب العدالة والتنمية حزب غير شرعي. ومن الذي اعطاه اذن هذه الاشرعية؟
41 - marouane الاثنين 14 يناير 2019 - 20:00
Pourquoi cet acharnement sur cette femme ?
Un article sur sa vie privé ?
Awadi satrou master Allah
Anasiha wasata El 9aoumi Fadiha
Da3ou El khal9 lil khali9
Pourquoi pas un article sur un sujet de société comme l’injustice fiscale ou l’injustice tout court ou sur les actions de la femme dans cette équipe gouvernementale pourquoi ?

A oublié svp
Merci par avance
42 - سعيد الاثنين 14 يناير 2019 - 20:06
كان عليها تبقا مستورة بالحجاب لأنها اضهرت الجانب المضلم والذميم من وجهها و حاشا واش يكون وجه
43 - siham الاثنين 14 يناير 2019 - 22:49
السلام عليكم احنا ماغاديش لوموها كشخص لانها راشدة ومسؤولة على نفسها امام الله ولكن المشكلة انها كتمثل حزب لي كانو المغاربة كيشوفو فيه الحياة البيضاء والمصداقية واهم شيء الدين لان المغاربة اي حاجة كتخص الدين كآمنوا بها بدون تفكير وهادا من النية لي فيه لكن للاسف هاد الحزب لي كانو يدقو البيبان ويرغبوا المواطنين بالتصويت لاجله وبعنوان الدين " حزب الحق والاسلام والنيشان" ؛ ورانا المناكر والفضيحة
44 - جاد الاثنين 14 يناير 2019 - 22:53
هدا الموضوع كتب عنه الكتير وهو نتاج صراعات لا تهمني شخصيا الحجاب من عدمه مانريده هو العمل الجدي الدي يعود بالنفع على المواطن فكفانا الدخول في الحرية الشخصية للآخرين
45 - رضوان الثلاثاء 15 يناير 2019 - 08:43
اذا كان لبسها استفز الصحافة فكيف بلباس العري على شواطئ المغرب؟ لماذا لا يستفزهم ذلك؟ إنه النفاق بعينه. لأنها سياسية من العدالة و التنمية فهي تحارب. نحن ليس لنا دخل في لبسها إنما في عملها السياسي في نشاطها الخ الخ
46 - عبدالرحمان الثلاثاء 15 يناير 2019 - 10:04
الحالات الشخصية معزولة يتحملها الشخص المعني و ليس الحزب كيف ماكان هاد الحزب. يبقى للحزب القرار في تقييم الحالة و إتخاد الإجراء في حقه كما تنص عليه القوانين الداخلية و المبادئ الأساسية للحزب.
السؤال : هل كان من الممكن قبول عضوية الشابة أو المرأة غير المتحجبة داخل الحزب؟
إدا كان الجواب نعم. فلا مشكلة عند السيدة تلبسه متى تشاء و تخلعه متى تشاء هادا شأنها.
إدا كان الجواب أن الحجاب فرضا لشابات و نساء الحزب. رغم أن هادا يتعارض مع مبادئ الحرية الشخصية، إن قبلت الشرط و دخلت الحزب فعليها الإستقالة و إن لم تفعل تكون الإقالة.
47 - راحلة الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:11
الىى الوجدي
الذي او التي تتصرف بوجهين ليست اهلة للثقة كي يفسح لها مجال دخول معركة السياسة...فمن خان عهد الله اكيد سيخون عهد الشعب.
48 - رضوان الثلاثاء 15 يناير 2019 - 11:40
الى 47 - راحلة
من خان عهد الله سيخون عهد الشعب يعني لن تصوتي الا على العدالة و التنمية لأن أغلب الأحزاب خانت عهد الله: الخمر التبرج الخ الخ... في الاصل من خان عهد الله حرام التصويت عليه و بما أمن أغلبيت الأحزاب لا تعير أي إهتمام للمرجعية الإسلامية للشعب المغربي و تضرب بعرض الحائط كل التعاليم الإسلامية فهي قد خانت العهد فلا نصوت عليها و انتهى الأمر
49 - البيضاوي الثلاثاء 15 يناير 2019 - 13:15
إلى السبد رضوان.

اذا كنت تقصد المرجعية الاسلامية فحزب العدالة والتنمية يارجل قد اظهر للجميع وللرأي العام كله انه لا يعير للمرجعية اسلامية اية اهمية ،هو فقط كان يستغل المقدس الديني من اجل استقطاب بعض اصوات الامييين وبسطاء الناس باسم الدين! ويكفي ان العديد من قادة حزبكم وجمعيته الدعوية ، قد تورطوا في فضاءح اخلاقية وقضايا النفاق الديني وهاهم اليوم قد اصبحوا يعترفون بالحرية الفردية وحتى بالجنس التراضي عندما يتورط احد اخوانهم هههه؟!!
اذن اي مرجعية اسلامية تبقى لهم؟
كفى اذن من التعاليق الغبية !!
الملاحظ ان معظم شبيبة الحزب الاسلاموي للاسف الشديد مستواهم التعليمي متدني نظرا لانهم يعانون من الامية المعرفية !
اما عن الاصوات التي تتكلم عنها فبعض فشلهم الذريع في تسيير الشان الحكومي ، بالاضافة للفضاءح الاخلاقية ، فقد فقدوا ثقة الشعب المغربي، ولم يتبقى لهم سوى بعض اصوات مريدي الزاوية الانتخابية فقط..
يكفي ان تطالع بعض المواقع الاجتماعية لترى كثرت الانتقادات الموجهة لهم، ولكي تتاكد كذلك ان حزبكم خلاص قد فقد مصداقيته عند المغاربة ..
صحح معلوماتك اذن؟
50 - ali الأربعاء 16 يناير 2019 - 14:31
تعددت الأسباب والنفاق واحد أفيقوا يا مغاربة هدا هو عالم السياسة كل من يسعى إليها انما يسعى لخدمة مصالحه الشخصية و أنتم تضنون أنهم اتو لخدمة المغرب. مشكلة المغرب أنه أصبح يتيما لا أحد يهتم لحاله. لك الله يا مغرب
51 - BOP35 الأربعاء 16 يناير 2019 - 21:32
عندها الحق تحيد الحجاب الى سافرت لبلد غير مسلم كافرنسا وزيدون هاذ الشي بينها وبين خالقها والعبد لا دخل لله في هاذا على الاطلاق ما دام كاتادي مهامها بجد وصدق وشفافية.....
52 - امازيغي متنور الخميس 17 يناير 2019 - 19:33
بدء احترم هذه السيدة ..وضع الحجاب لا يرتبط بمكان او زمان ..فارتداء الحجاب في المغرب وخلعه في فرنسا يدل على ان السيدة ليست مقتنعة بالحجاب وانما ارتداؤه كان لغاية في نفس يعقوب...الله حل وعلا احق ان يخشى فيكل زمان ومكان...لقد خسرت نفسك اما الله تعالى فهوغني عن العالمين...
53 - مغربي الجمعة 18 يناير 2019 - 11:14
حشومة عليكم انتوما للي متكيين على السيدة بهاد الشكل، واش فيكم شي واحد كيبقا لابس التوني ديال الخدمة مللي كيخرج كونجي؟ أنا كنصح السيدة النائبة باش ضرب شي دورة عند الكوافورة و تلبس شي جينز مقطع ألموض و ترحل فحالها لحزب التقدم و الاشتراكية باش تتهنا منكم.
54 - l'amour dévoilé الجمعة 18 يناير 2019 - 12:26
il semble que cette dame a jeté son voile islamiste par besoin d'amour avec un membre usfp à paris,elle a raison puisque le parti usfp ,soit disant progressiste est lui aussi tombé amoureux des obscurantistes pjd parti de cette dame,puisque l'usfp a tout nié de son socialisme pour être un élève du pjd qui est à la tête du gouvernement flottant,l'amour s'échange entre les partis et les personnes,les uns au maroc,les autres à paris pour trinquer un verre et dire que le père noel est gentil,en attendant que le pjd fabrique son père noel pour permettre à ses membres de se partager leurs amours,aux idiots d'applaudir pour l'amour des partis
55 - momo السبت 19 يناير 2019 - 21:43
يقول كاتب المقال ـــ إن الأمر يتعلق بشخصيتين متناقضتين. الجواب ومتى كان المتأسلمون دوا شخصية ومبادئ قارة وثابتة إنهم كالحرابي تغير أشكالها وألوانها حسب المصالح لاغير إنه النصب والإحتيال الديني .يكررون على مسامعنا أنهم حزب دو مرجعية إسلامية ، نعم حزب الإزدواجية أو ربما النفاق بعينه
56 - نمير الاثنين 21 يناير 2019 - 08:08
صعود صاروخي وسقوط مدوي. هذا مصير الشعبويين.
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.