24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. شهر رمضان يعزز التضامن بجزيرة "كران كناريا" (5.00)

  2. غياب قسم الإنعاش يودي بحياة أمّ وجنينها في طاطا (5.00)

  3. الفضاء العام بين "المخزن" والمتطرفين (5.00)

  4. مجلس النواب يُلغي إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية (5.00)

  5. التبغ المهرّب يجرّ شخصا إلى التحقيق في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | محمد زيان

محمد زيان

محمد زيان

لا يُوجد ملف وضع عليه المحامي محمد زيان يده إلا وخلف جدلا وسخطا واسعين، ليس من قبل من ينتصب ضدهم؛ بل أيضا من لدن زملائه في المهنة، الذين يرون فيه "مهرجا" ينهل من تاريخه وتجربته السياسية ويبني عليهما أمجاداً وهمية.

وباتت تصرفات المحامي زيان المتناقضة تثير امتعاض رجال القانون، من محامين وقضاة وأساتذة قانون؛ إذ في الوقت الذي يكيل فيه اتهامات بأن العدالة المغربية غير مستقلة وتسعى إلى استهدافه نظرا للملفات التي يترافع عنها، تجده يلجأ إلى تهريب شاهدات وإيواء مصرحات في منزله ويحول دون حضورهن للجلسات، في واقعة غير مسبوقة بمحاكم المملكة.

زيان، الذي يحب القضايا المثيرة للجدل وعدسات الكاميرات، حوّل محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين إلى مسرحية حقيقية، ومن منا لا يتذكر استعماله كلمات نابية في وصف مشهد جنسي لموكله مع ضحاياه.

محللون لسلوكيات النقيب السابق وضعوا شخصيته تحت مجهر الدراسة القانونية، ليخلصوا إلى أنه حالة فريدة ومتفردة، إذ إنه راكم عدة مخالفات مهنية كانت سببا في محاكمته تأديبيا. ولما صدر قرار عن المحكمة يقضي بتوقيفه ثلاثة أشهر عن ممارسة مهنة المحاماة، ادعى بأن القرار القضائي جاء من أجل منعه من الدفاع عن موكله توفيق بوعشرين.

ولم تنفع دعوات المحامين في وضع حد لـ"سلوقية" زيان، التي يقول البعض إن تداعياتها ستكون سلبية على صورة المحاماة كمهنة نبيلة.

ما تفوه به المحامي زيان، إلى حدود اليوم، من تصريحات متناقضة وفرقعات إعلامية فارغة تبحث عن "البوز"، كافية أن تضعه في قاع نادي النازلين من بورصة هسبريس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - مواطن حر الخميس 09 ماي 2019 - 18:48
لانه يفضحهم ...
الرجل بعطي تحاليل منطقية و يزيح الستار عن المستور الذي صمت عنه الكثير لذا فهو طبعا غير محبوب لديهم
2 - الوجدي الخميس 09 ماي 2019 - 20:56
بقي زيان الصوت الشفاف يجب اسكاته
3 - شانة الخميس 09 ماي 2019 - 20:59
باينة انت كتبغيه بزاف ومتبع القضايا اللي هو كيدافع عليها هه هه هه
4 - abou sara الجمعة 10 ماي 2019 - 00:35
الحل الوحيد هو التشطيب عليه ومنعه من مزاولة المهنة لانه يفضح المفسدين ويدافع عن المضلومين ويسهر على تطبيق القانون ومن حسن حضه انه مشهور ومعروف لدى الجمعيات الحقوقية الدولية ومجلس حقوق الانسان والامم المتحدة
5 - الوردي الجمعة 10 ماي 2019 - 11:39
الرجل ماضيه موسخ وكان وقتها اي في عهد الحسن الثاني يسمى "محامي الحكومة" في سنوات الرصاص ولم يسبق له ان دافع عن المسجونين او عن عائلات الذين توفوا ابناءهم في السجون او بالرصاص بل كان حقود جدا على اليسار ومازال . لذا لا يستحق ان نمنحه شخصية تدافع عن حقوق المضطهدين انه فقط يناور ويظهر انه معارض للدولة حتى يكسب عطف اجيال لا تعرف حقيقته
6 - ولد عين الشق.. الجمعة 10 ماي 2019 - 16:53
والله..أحسنت جريدة هسبريس لما صنفت هذا الشخص ضمن النازلون علما أن المسمى زيان كان دائما نازل في أعين المغاربة، يكفي أن تاريخه أسود مع المغاربة منذ أن كان صديق ومحامي الجلاد إدريس البصري..
حتى من لازال من شباب اليوم لايعرف زيان فما عليه سوى أن يأخد ميكرو طروطوار ويخرج للشارع ويسأل عليه المغاربة ليتأكد من صمعته السيئة عند المغاربة
أما من يصفق فهم سوى تلك الشرذمة من أتباع الزفزافي وبعض أصداقاء ذلك المتورط في قضايا الإغتصاب من رأسه حتى اسفل قدميه..
7 - عبد المجيد السبت 11 ماي 2019 - 01:09
هذا هو الشخص الوحيد الذي يجب تشجيعه والإشادة به لأنه لا يطبل للقضاء الذي كل المغاربة يعلمون أنه غير مستقل
8 - القاسمي السبت 11 ماي 2019 - 08:19
زيان يؤدي ضريبة من يعارض الفساد
9 - البرغوثي الاثنين 13 ماي 2019 - 12:47
يستحق اكثر من الهبوط . انسان له وجهان بعد ان مضى عقود مع النظام قلبا وقالبا وضد اليسار والاتحاد وكل الذين ضحوا من اجل البلد سواء من استشهدوا من كثرة التعذيب او من اعتقلوا . ياتي في اخر عمره ليريد ان يظهر انه مناضل ويدافع عن حقوق المظلومين . هل من يدافع على من استغل جنسيا عاملات عنده في مؤسسته الصحفية هو محامي نزيه ويدافع عن المظلومين .
10 - دباج حسن الاثنين 13 ماي 2019 - 13:53
اكرر ان ماض هدا الرجل مسمج بوضع خدمته لفائدة نظام القمع والاستبداد لما امتهن حرفة محامالحكومة خلال سنوات الرصاص.
الرجل وهو شاب كان من الدين وقفوا في وجه الحركات الطلابية اليسارية بحيت يعود له الفضل في تاسيس فصيل االمنظمة الملكية لطلبة المغرب ضدا في اوطيم.
الرجل متخصص في تخراج العينين.
الرجل وحهه مقزدر حتى الصدى.
المغاربة قاطبة لايعيرونه اي اعتبار وخيردليل انقراض حزبه (البسع تاع لوقيد)
11 - محمد بلحسن الاثنين 20 ماي 2019 - 19:32
لا داع للتذكير أن رجال الاعلام و رجال القضاء و خاصة المحامون يعتبرون شركاء أوفياء في البحث عن الحقيقة و محاربة الظلم و الفساد.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.