24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | حكيم زياش

حكيم زياش

حكيم زياش

قامت الدنيا لاستبعاده من المنتخب، وقامت مرة أخرى بحضوره، هو حكيم زياش متوسط ميدان المنتخب الوطني المغربي، الذي أضاع على 40 مليون مغربي فرحة المرور إلى الدور الربع نهائي من بطولة أمم إفريقيا المقامة بمصر، فأمام كل المقاهي والبيوت تسمر الناس لا يرجون منه سوى أن يضع جلدة مدورة في شباك، هكذا كانت بسيطة، لكنه فشل في ذلك، وأضاع ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من مباراة البنين.

وحتى قبل البنين، من كان ينتظر أن تحير من أقصت قدمه ريال مدريد من دوري الأبطال، في مواجهة أمام ناميبيا المغمورة، وتتيه في مقابلة الكوت ديفوار، ولا تجد ما تقدمه غير الصراخ على الحكم أثناء التغيير أمام جنوب إفريقيا، أما ضد البنين، فربما شكل المضي نحو تسديد ضربة الجزاء، في وجود لاعبين أكثر استعداد نفسيا للقيام بالمهمة، مغامرة "كرتونية" استحالت سوداء.

وإن كان صعبا نفي كون اللاعب جيدا في العديد من المحطات مع ناديه أياكس أمستردام، فقد شكل الـ"كان" الحالي نقطة سوداء في مسار الرجل، فإذا كانت تابعته أعين العديد من الأندية، وراهن على التألق والتبرك بأرض الفراعنة، لرفع سومته وأسهمه في الانتقالات الصيفية الحالية، فالأكيد الآن أنه هوى.. هوى نحو قرارة العاديين، فيما ترك الفرصة مفتوحة لساديو ماني ومحمد صلاح وغيرهما.

لهذا يستحق زياش أن يوضع في بورصة النازلين بهسبريس، في انتظار تحقيق الأفضل مع "أسود الأطلس" وإسعاد الجمهور الرياضي المغربي في الاستحقاقات الكروية المقبلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (69)

1 - Smitou السبت 06 يوليوز 2019 - 00:10
أنتم قاسون مع هذا اللاعب..
المشكلة تكمن في أننا استهنا بالخصم
المرجو استدعاء اللاعبين المحليين على الأقل 50% من المنتخب.
اود ان ارى استقالة الفريق التقني و على رأسهم الثعلب*
وشكرا
2 - يوسف السبت 06 يوليوز 2019 - 00:10
حتى لو ضيع ضربة جزاء هوا اللاعب الوحيد بمستوى عالى جدا كان لازم يكون معه حمد الله وبس
3 - Bravo Ziyach السبت 06 يوليوز 2019 - 00:11
Je ne partages pas ce choix. Au lieu de soutenir ce brave joueur dans ces moments difficiles vous enfoncez encore plus le couteau dans la plaie. Je ne penses pas que c'est une bonne idée de choisir Ziayach parmi les descendants. Moi par contre je dis Bravo à ce joueur pur tout ce qu(il a donné à l'équipe nationale. Pour le reste, le football, c'est un jeu... Il a des hauts et des bas
4 - marocain السبت 06 يوليوز 2019 - 00:16
c'est aussi la faute de l'entraîneur, il a vu qu'il n'était bien rentré dans le match ni même dans toute la CAN, alors il fallait pas le laisser tirer le penalty... ça se voyait que le mec était complètement OUT !!!
5 - زاكي السبت 06 يوليوز 2019 - 00:17
عادي جدا هذه هي كرة القدم هناك رابح وخاسر ويجب أن نتقبل الخسارة بكل رووح رياضية المنتخب المغربي لعب وأهضر فرص تسجيل والمنتخب الخصم ستغل الفرص بذكاااء وفاز هنيئا لهم بهذا الفوز
6 - تازي حر السبت 06 يوليوز 2019 - 00:19
هدا جزاء من ترك منتخب الطواحين ليلعب لمنتخب القطط
7 - وبصراحة السبت 06 يوليوز 2019 - 00:19
زياش لاعب كبير و دوا فنية عالية،كل ما في الأمر أنه مرهق بعض الشيء، ولا ننسى أنه خاض العديد من المقابلات هذه السنة.الخطء للمدرب الذي يتحمل مسئولية التسيير و التغيير.
8 - اش من زياس السبت 06 يوليوز 2019 - 00:21
نفخوا فى زياسهم اكثر من البالونة لينفجر بسهولة وخاصة من بعض الحمقى الدين كانوا يعتبرونه احسن من محمد صلاح ارجع للغابة
9 - م المصطفى السبت 06 يوليوز 2019 - 00:21
رفقا بهذا اللاعب.زياش اقصد. فهذه هي كرة القدم. وكم من لاعب دولي ضيع ضربة الجزاء. هل هو أراد ذلك من تلقاء نفسه؟ لا ابدا ، إنه الحظ، إنها الأقدار. فالمنتخب الوطني كان دون المستوى في هذه المباراة، باستثناء بوصوفة والباقي كان عطاؤه ضعيفا جدا.
اما المدرب فقد اختار نخبة تضم ألمع اللاعبين ضمن أنديتها، وقد تأهل هذا الفريق بفضل انتصارات ثلاثة متتالية. وقد حصل انسجام بين اللاعبين في المباريات السابقة. واليوم تغير وجه الفريق من متوسط إلى ضعيف جدا. مما تسبب في هذه النتيجة المشؤومة.
فالمستوى الضغيف الذي ظهر به الفريق اليوم زائد ضياع ضربة الجزاء، وتليها ضياع ضربات الجزاء الثلاثة، مما يدل على أن الحظ كان ضدنا شكلا ومضمونا.
10 - ياااه على حسرة السبت 06 يوليوز 2019 - 00:22
ماذا أقول لا تعليق عجزت عن التعبير عما في داخلي لأني مهما قلت لن تزول الحسرة التي اشعر بها وأقول للشعب المغربي صبراً الله يفرج علينا لأني اعرف ان الجميع يشعر بيما اشعر به في هذا اللحظة وشكرا
11 - hqlim السبت 06 يوليوز 2019 - 00:24
بالفعل زياش كان الحلقة الأضعف في المنتخب المغربي . وبالتأكيد فإن أسهمه صارت في الحضيض الأسفل. لقد خيب ظننا فيه.
12 - lahcen السبت 06 يوليوز 2019 - 00:25
لقد مرمغتم الكرة الوطنية والاعب المغربي داخل الوطن بالتراب لقد لعب المنتخب الوطني بالاعب المحترف منذ 2006 ولَم تصل حتىً للنصف ودائما تخرجون خاوي الوفاظ الان جاء دور الاعبً الوطني اعطوهم حظهم لقد فازت مصر بعدة ألقاب وزامبيا وغيرهم بالاعب الوطني ثم أليس من حق الاعبً الوطني الاحتراف والفريق الوطني هو الطريق الى الاحتراف اليست هده مهزلة ان يقصى أغلى فريق من الخارج بفريق هاوي من الفرق الوطنية بركا من الخارج شوفوا الداخل براكا من الحكرة
13 - وقعات قبل منو السبت 06 يوليوز 2019 - 00:32
اللي واقع اليوم لزياش من تحامل وغضب وقع قبل ذلك للاعب مر بنفس الظروف الا وهو الحمداوي اللي كان افضل لاعب وكان سواريز ديال البارصا كيتمنى اسلم عليه فاش كانو فاجاكس وعندما فصل المغرب على هولندا واضاع ضربة جزاء انقلب الراي العام عليه وانتهى مستقبله الكروي.ماكترحمو مكتعذرو وماكتفهو والو
14 - مهاجر السبت 06 يوليوز 2019 - 00:32
و الله ما هو لي ضيع 40 مليون مشجع بل حكرة لي دارو الفرنسيين لحمد الله و دعوة المضلوم لا ترد و زيد على دالك النصيري و تضييعه لفرس السامحة
15 - عبد الله لطفي السبت 06 يوليوز 2019 - 00:33
لاعب غير جاهز لا يجب اشراكه و غير مؤهل نفسيا فلما يسدد ضربة جزاء التاهل كان بوصوفة في يومه و الموال طالع ماشي واحد شاد على اعصابو
16 - nabil السبت 06 يوليوز 2019 - 00:34
لا حول و لا قوة الا بالله .ستبدأ التعاليق القاسية من جديد

اولا اخبروني بلاعب مغربي سواء محترف او من البطولة يكون في مستوى زياش .نعم اللاعب ليس في يومه لكن هذه كرة القدم .
ثانيا ان الاغلبية نسيت بان منتخب البنين تعادل مع قوتين كرويتين هما غانا و الكامرون لذا فان تعادله معنا ليس من محض الصدفة .
اخيرا. اقول لكم حللوا ثم بعد ذلك احكموا
17 - boullayali driss السبت 06 يوليوز 2019 - 00:49
لو تعودوا لتعليقاتي للاحظتم أنني اشرت إلى عدم جدية المقيمين على المنتخب الدهاب بعيدا في كأس افريقيا وادا عدتم للوراء مند فرس وهزاز المغرب عمل على عدم الفوز بهده الكأس وحتى لما نظمناها في المغرب فازت بها الكامرون إذن لا تستغرب فهده النكسات مبرمجة وفوز المغر ب خاصة هده الكأس اعتبره معجزة ومن أراد تحطيم المغاربة اتوعده نحن وراءك والزمن طويل في الأول كانت منافسة رياضية اما الان فأصبحت تحدي ودفاع عن الوطن
18 - مجرد رأي السبت 06 يوليوز 2019 - 00:49
لا تلقو اللوم على الاعب حكيم الزياش رأينا في المباراة من هو أقل مستوى منه بالعكس أراد أن يتبث مهاراته وقدراته وأن يقدم الافضل للجمهور المغربي في ظل الانظار الموجهة إليه فنيته كانت حسنة لكن الله غالب.المرجو من الجميع تشجيعه و الرفع من معنوياته وعدم الضغط عليه.دمت دائما متألقا يكفي اختيارك اللعب مع المنتخب المغربي
19 - smimermen السبت 06 يوليوز 2019 - 00:56
Un nul de chez les nuls
Joueur orgeuilleux inconstant vantard futil qui n’apporte rien au collectif techniquement limité sauf pour les tirs dont il reussit un en une quarantaine il se prend pour une star alors qu’il n’en a meme l’etoffe , il y’en a des tas dans cette equipe qui ne servent à rien CLAIREMENT mais y sont titulaires depuis des années , inexplicable pour moi ???!!
20 - arbichtouki السبت 06 يوليوز 2019 - 00:59
هدا ماهو منتخب ضيع زينة البيوت ولاواحد ماركة حارس بنين واعر يستاهلوا
21 - مهتم السبت 06 يوليوز 2019 - 01:01
من الصورة المرفقة بالتعليق كيبان أنه دون المستوى وان الاعتماد عليه مند البداية كان خطأ
22 - يوسف السبت 06 يوليوز 2019 - 01:05
الخطأ هو خطأ المدرب لانه كان عليه ان يخرجه من الشوط الاول لانه لم يكن في حالة تركيز جيدة
23 - citoyen averti السبت 06 يوليوز 2019 - 01:11
Sincèrement parlant la cuisante défaite de l'équipe nationale incombe en premier lieu au DTN et ses assistants qui ont méprisé énormément les joueurs locaux qui ont du talon et beaucoup de potentialités leur permettant d'affronter les équipes africaines qui misent sur les conditions physiques contre leurs adversaires même si leurs qualités techniques sont fort appréciables. Je crois selon mon humble avis que les responsables de la FRMF doivent opter pour d'autres solutions quant au choix du DTN et des joueurs devant former une équipe solide et efficace. À bon entendeur salut.
24 - مغربي امريكي السبت 06 يوليوز 2019 - 01:12
الخطأ ديال رونار هو لي تيذخلو يلعب او تيعطيه صلاحيات كبيرة لا يستحقها ، عمري شفت منتخب لاعب واحد متخصص في جميع الضربات واش هاذ السيد مغاديش يعياو رجليه كل مرة يقذف ، او اصلا هو لاعب عقلو شارد مراهش مركز في كأس افريقيا من البداية العطاء ديالو كان باين عندو مشكل.
25 - ماريا السبت 06 يوليوز 2019 - 01:14
تعصبتم كانكم كنتم ستفوزون بالفردوس الأعلى من الجنة. الرضى بالقدر خيره وشره ركن من أركان الإيمان.
المهم اننا ربحنا الأخوة مع اخواننا الجزائريين.
نتمنى ان يكون الفوز من نصيبهم
26 - fidel marocain السبت 06 يوليوز 2019 - 01:17
comment soutenir ce joueur alors qu il a mal joué 4 matchs et etait derriere notre disqualification en plus de son jeu égoïste chaque fois qu il prend le ballon il tire directement c est pas ca le foot qui est un jeu collectif je pense que si un autre joueur a fait la moitié de ses fautes on l aurait critiqué plus et l envoyer de l equipe nationale
27 - رشيد السبت 06 يوليوز 2019 - 01:23
أليس هناك نجوم أو لاعبين بالبطولة الوطنية...إياك الحمار احمله المسؤلية وإنهاء العقد مع المدرب
28 - loutfi السبت 06 يوليوز 2019 - 01:35
اصرار هيرفي رونار على اقحام زياش رغم ادائه الباهث في الثلاث مباريات السابقة و منحه تنفيذ ضربة الجزاء في اخر الوقت بدل الضائع رغم ان نفسيته مهزوزة هل ذلك راجع الى نصيب المدرب في صفقة 30 مليون دولار عند بيع زياش ام انه لا يملك بديل له بدكة الاحتياط
29 - الوجدي السبت 06 يوليوز 2019 - 01:41
لاعبين أوروبيين يلعبون في حرارة تفوق 44درجة خطأ فادح كان علينا استقدام المحليين والمحترفين في الخليج.
30 - السلام عليكم السبت 06 يوليوز 2019 - 02:04
عندنا يتدنى مستواك في اي مجال كان قل في عملك.فلا تنتظر الا التوبيخ والتقريع .
خصوصا اذا كنت تتلقى مبالغ كبيرة نظير ساعات من العمل. و خاصة اذا كنت امل ملايين من الناس. و خاصة اذا كنت متألقا مع الفريق الاجنبي.اضاع هدفين سهلين ثم ضربة جزاء تساوي التأهل مباشرة.
اذا من الافضل ان نقطع معه .
اما رونار فهو مدرب جيد .مع اني ضد الرواتب المنتفهة.
اما لاعبوا البطولة فهم دون مستوى من تخرج من كبريات المدارس العريقة الاوروبية
هذه حقيقة لا لبس فيها.
31 - محمد المغربي الطانطاني السبت 06 يوليوز 2019 - 02:25
لا تنسوا أن زياش فضل المنتخب الوطني على المنتخب الهولندي رغم كل الضغوط التي واجهته، وبالتالي فيجب علينا دعمه خاصة في هذه الظروف الصعبة.
32 - السبت 06 يوليوز 2019 - 02:25
هذه هي حال كره القدم
33 - محمد الزموري السبت 06 يوليوز 2019 - 02:28
بدون مبالغة هذا اللاعب أعطي له أكثر مما يستحق هو لاعب عادي وصاحب رجل واحدة هي اليسرى ولا يجيد اللعب باليمنى وبكل صراحة ضيع على المغاربة فرحة الإنتصار أمام فريق متواضع وكان عليه أن لا يتكلف بضربة الجزاء التي كنا بها سنتأهل للدور المقبل لأنه لم يكن مؤهلا لها وانتهى الكلام
34 - عباء السبت 06 يوليوز 2019 - 02:47
هادي ثلاثين سنة وأنا نسمع في الكلام يجب أن يستقيل المدرب والطاقم هههههههه
المهم طباز اللي من ١٢ صباح وهما في القهوة من أجل مشاهدة واحد يمرر لواحد كرة هههههه قلة مايدار مصيبة ساعتان وبنادم حال فونو وعينو . باز
35 - omaima السبت 06 يوليوز 2019 - 02:58
هادي هي كورة مرة رابح مرة خاسر كيباني من تعاليق غ حشمتو تگولو زياش مضامن مع معتقلين حراك ريف داك ش علاش ملعبش مزيان او ضيع پلانتي
36 - عروبي السبت 06 يوليوز 2019 - 03:00
هنا في امريكا واحد المره ذخلت في نقاش مع مسير من مسيري فريق كرة القدم ديال شيكاكو حول المغاربه قالي بلي الاعب المغربي عندما يلمع إسمه فهي عباره عن نهايته مثل النجم في السماء عند موته يفعل فلاش باهر وبعدها يختفي......زياش مات ليه الحوت بسبب عقليته المنحرفه ورونار أعطاه فرصه وراء فرصه فقد لتحسين مبلغ بيعه لأنه حتما لا أحد سيرغب في ضمه لمستواه الزنقوي في لعب الكره ...سماسرة المنتخب لا يهمهم جمهور المغرب فقط التبزنبز وتبزنيزاتهم خرجت عليهم حيت قيمتو الماليه طاحت بزاف
37 - نبيل السبت 06 يوليوز 2019 - 04:13
الكل ركز على تضيع زياش لضربة الجزاء ناسين او متناسين الاخطاء التقنية لطاقم الفني للمنتخب ،حيث اصر المرب هرفي رونار على الزج بيونس بلهندة في جميع المباريات رغم اصابته مستبعدا بذلك لاعب من طينة بوفال وهو الاعب المهاري الذي يتوفر على رصيد فني ومهاري قادر على تمكينه من جعل المدافعين البنيني يتخبطون . وهوةالشيء الذي ابان عليه منذ نزوله ارضية الملعب منذ الدقيقة 60 حيث تسبب في العديد من المشاكل لدفاع الخصم وكان السبب في تلقيهم العديد من الاندارات.
38 - #الشعب يريد إطار وطني السبت 06 يوليوز 2019 - 04:40
الشعب يريد إطار تقني وطني و رد الاعتبار له و للاعبي البطولة الوطنية و عودة بادو الزاكي و إسقاط مقاربة الإطار الأجنبي و دعاتها الفاسدين في جامعة كرة القدم.....و كفى من النكسات والنكبات و من التدبير الفضائحي الكارثي الفاسد لقطاع كرة القدم المغربية..
39 - morocoo السبت 06 يوليوز 2019 - 05:40
الغلاط الكبير عندما وضع المدرب تقت كبيرا في هاد الاعب وترك المئهلين عليه في الإحتياط أما زياش
40 - med med السبت 06 يوليوز 2019 - 06:28
الى لاحظتوا معايا راه مقدم تأضافة من نهار بدات البطولة ت الملامح ديالو فاش كتشدو الكاميرا كيبان كاعي محاملش راسو او كيفكر غي اش من فريق العب معاه كاع مامسوق المنتخب
41 - مسمرير السبت 06 يوليوز 2019 - 07:21
لاعب لا يستحق اللعب مع المنتخب تايصحبو راسو كيعرف يلعب خرج على المغاربة وداو وكلاو الفلوس كون غير بقاو ودوك الفلوس لي خسرو نشريو بيهوم الدواء ديال العقارب والدواء لحمر لصبيطار ديال زاكورة
42 - كريم السبت 06 يوليوز 2019 - 08:19
أتساءل في خضم هذه المسرحية من اشترا ما تبقا في اتصالات المغرب؟
43 - سعيد السوسي السبت 06 يوليوز 2019 - 08:36
المشكل ليس في زياش . المشكل في رونار الذي شاهد بام عينه ان زياش لم يكن موفقا في المبارة الاولى و الثانية و الثالثة و اقحمه كاساسي في الرابعة حيث شاهد الجميع ان زياش كان يجر رجليه . و الفريب انه سمح له بلعب ضربة جزاء .
لا نكذب على انفسنا فلم يكن عندنا منتخب فجميع المباريات لا مع ناميبيا و لا الكامرون و لا جنوب افريقيا كان الحض معنا 90 في المائة . نعم نلعب كرة لكن لا نسجل . و هذه هي معضلة المنتخب
44 - صافي السبت 06 يوليوز 2019 - 08:38
الله يداوي الحال نتحسر على هزيمة منتخب للكرة ولا نلقي بالا لما هو اهم من ذلك
45 - khalil nederland السبت 06 يوليوز 2019 - 08:45
رياش سيبقى خالدا في ذاكرة كرك القدم فهو البطل وهو الذي يوصل ويسير وسط الميدان المنتخب لا يحتوي على مهاجم ناجع
رياش كان له موسم حافل ومليء بالعطاءات لكن من لا يؤمن بالهزيمة لا قيمة له فيوم لك ويوم عليك
إذا كنتم لا تريدون رياش فباحتو عن بديل له ان وجدته أصلا
المغاربة انفعاليين لا يؤمنون لا بالنصر ولا بالهزيمة
ميسي يبهر العالم في البارصة لكن مع منتخبه ضعيف
46 - وجدي السبت 06 يوليوز 2019 - 08:48
زياش لاعب ممتاز أحب من أحب و كره من كره و لا ننسى أنه فضل بلاده عن هولندا التي فعلت كل شيئ لتنيه عن اختياره. و هو كما نقول "راجل"
47 - أمين السبت 06 يوليوز 2019 - 09:58
يجب تطعيم المنتخب بلاعبين محليين لكي يشكلوا نواة المنتخب ولاعب غير جاهز نفسيا ولا بدنيا لا يجب إشراكه منذ المقابلة الأولى فكيف يعقل أن يتكلف بتنفيذ ضربة الجزاء وهو قد أضاع أهداف كانت في المتناول ،أستغرب من كون المدرب أصر عليه بل كان عليه تعويضه منذ البداية ولم لا الاستغناء عنه المسؤولية يتحملها اللاعب زياش اولا والمدرب ثانيا
48 - الزمر السبت 06 يوليوز 2019 - 10:10
السلام ، لا نتاج الى محللين رياضيين أن يقلون لنا أن حكيم زياش ما كان له أن يشارك في هذه المقابلات الأربع كان عليه الرجوع إلى الوراء ويقول إني لسة جاهزا لمثل هذه المقابلات و يمكن لأي احد أن يرى بالعين المجردة أن حكيم عليه عياء واضح و كبير جدا. لا أضن أن الناخب الوطني لم يرى هذا العياء ولا أضن هو من وراء وجوده كل مرة داخل التشكيلة الأساسية بكل صراحة إبن المفشش من وراء هذه الخسارة، مع التحكيم المتواضع ومع تعليمات مدرب البنين إلى إستهداف اللاعبين المميزين المغاربة داخل الملعب و قد قام بإشارة إلى ذا لك في أحد اللقطات، مع تغيرات لم تكن كلها في محلها ، و أخيرا أن هو الهداف الذي يصنع الفرق.
49 - محمد السبت 06 يوليوز 2019 - 10:42
الكرة هي مرآة للحالة لمستوى الأحزاب و الوزراء في البلاد
50 - م عبدو السبت 06 يوليوز 2019 - 11:57
En fait l'élimination du Maroc est dû à deux facteurs majeurs. l'un direct, c'est la mauvaise prestation de Ziech et son mauvais tempérament. le deuxième facteur que je considère indirect est le fait de faire jouer Ziech sachant qu'il était absent du jeu lors des trois premiers matchs et surtout qu'il avait le moral au plus bas.Et ça c'est la responsabilité de l'entraineur et du préparateur mental s'il existe.
En résumé si Ziech n'avait pas jouer le Maroc serait en quart de final. le staf technique à raté sa mission.
51 - youssef السبت 06 يوليوز 2019 - 12:01
Ne soyez pas dure avec ce joueur ... un penalty est question de chance ... nous aurons tjr besoin de ce joueur dans l’avenir... sa place est toujours là .... comme tous les joueurs il n’était pas dans mes meilleurs journées ... Ronaldo et Messi ratent des penos... donc svp acceptez l’élimination avec fair play et ne chercher pas une victime ... Merci
52 - atlanta السبت 06 يوليوز 2019 - 16:27
وااااااااااااااجيييييييييييو الزااااااااااكييييي
53 - مواطن2 السبت 06 يوليوز 2019 - 16:36
مابغيناش كورة.. بغينا التعليم والصحة والعدل... الكرة كايديروها للبراهش باش الا خسر المنتخب انوضو اهرسو كولشي وينوضو الفوضى على قبل كرة منفوخة بالهواء.. اصلا الكرة مسيسة لاستفزاز الشعب.. ولا استبعد هذا السيناريو وهو اذا فازت الجزائر بكاس افريقيا فاعلموا ان ذلك بسبب الحراك الشعبي في الجزائر حاليا وبالتالي يشجعون شعوب الدول العربية المتبقية من عاصفة الربيع العربي على الثورة والفوضى لتفوز بالكؤوس الافريقية وغيرها.. ما تفرجت فالمنتخب ولكن ماعرفتش كيفاش انتصر المغرب على اقوى الفرق منها كوديفوار وجنوب افريقيا في حين ينهزم امام البنين! كما اشك في زياش من الريف وما ادراك ما الريف.. واشك في رونار وما ادراك ما التعالب.. واشك في الجامعة والقجع.. كولشي تسيس...فهمتوا القالب ولامزال?
54 - med السبت 06 يوليوز 2019 - 17:47
زياش خيب امال المغاربة و ابان على ان المنتخب منفوخ اعلاميا لا أقل ولا أكثر
كل سنوات السابقة كنا ''نسمع خسرنا ولكن ربحنا منتخب قادر ان يمشي بعيد في السنوات القادمة'' نفس سيناريو يتكرر كل سنة .......
للأسف
55 - ERREUR السبت 06 يوليوز 2019 - 19:58
arrêtez de jeter tout le blame sur ce joueur, il a marqué 14 buts sur 24 matches avec l'équipe nationale. Cette fois il n'a pas été bon c'est le sport. Si l'intraineur avait donné le penalty à kelkun d'autre et l'a raté tout le monde aurait dit il aurait dû le donner à ziyech...et blabla. Laissez ce joueur tranquille il suffit qu'il a préféré le maroc à la h
Hollande. La maroc n'a jamais été bon ça fait des années dans la CAF même avant Ziyech. En plus d'autres joueurs ont raté les tirs au but prquoi vous n'en parlez pas?
56 - nawrace السبت 06 يوليوز 2019 - 20:25
المنتخب المغربي يتوفر على لاعبين كبار في الملاعب الاروبية لكن في المغرب تنقصهم الروح القتاليه باستثناء بعض العناصرمثل بوصوفه سايس ...
57 - khalid الأحد 07 يوليوز 2019 - 14:35
ضربات الجزاء خسرها أهرام كرة القدم في مباريات جد حاسمة... شكرا لزياش يكفي لنا فخرا على رفضه اللعب تحت راية هولاندا مع ما صاحب ذلك من إغراء ات وفضل وطنه الأم المغرب، يكفي لنا فخرا أنك وصلت للنهائيات ( Champion League 2019) شكرا على أخلاقك العالية ولا تكترث للحثالة
58 - متتبع الأحد 07 يوليوز 2019 - 21:33
لاعب عادي جدا ولا يستفيد من اخطائه. في مونديال روسيا ظهر باهتا جدا واضاع فرصة حقيقية لادراك التعادل امام البرتغال. فعوض ترويض الكرة بداخل رجله, اختار ركلها بقوة عمياء في غابة من المدافعين لتصطدم باحدهم وتضيع. لايعرف هذا الاعب سوى عبس وتولى وسوء السلوك وركل الكرة من كل مكان وفي كل اتجاه الا المرمى. لو نفذ بوصوفة المجتهد ضربة الجزاء لسجلها بكل تاكيد. ولكن الانانينة والعجرفة ستجعلك تدفع الثمن يوما ما وللاسف حدثت في الانفاس الاخيرة من لقاء البينين وادى ثمنها عاشقي المنتخب المغربي. هيا اذهب لتستريح الان وتستمتع بالعطلة والى اللقاء في مهزلة قادمة
59 - SAMIRA الاثنين 08 يوليوز 2019 - 18:11
السلام عليكم ورحمة الله
في مثل يقول " من كوارث البشر أنهم يمحون كل تاريخك الجميل مقابل موقف واحد لم يعجبهم " وللأسف الشديد .
زياش لاعب كبير زيادة أنه وطني حتى النخاع ألا يكفي هذا يا سادة
60 - CONARDINHO الاثنين 08 يوليوز 2019 - 19:09
لا يمكن أن نلوم زياش لأنه ضيع ضربة جزاء، لأن هذا جد وارد في كرة القدم، لكنه بدا والله أعلم عند تنفيذ الركلة وهو ينظر إلى المرمى نظرة عميقة أو لنقل شاردة، وأكيد جال في خاطره فكرة جعلته يفقد التركيز على الأهم، وهو النجاح في تسجيل الهدف، وهي فكرة أن هذا الهدف الحاسم في الثواني الأخيرة سأسجله أنا، وسيؤهل المنتخب، وسيفرح الشعب بعد قلق طويل أثناء المباراة، وسيحييه هذا الهدف بعد أن أميت، حتى أنه بدا بنظراته تلك، ككابتن ماجد عندما يستعرض شريط حياته أثناء المباراة، أو كبطل فيلم GOAL الأمريكي عندما كان يستعرض في خياله هو كذلك معاناته والطريق الشاق الذي قطعه قبل أن يصبح نجما... المهم ضربة الجزاء ليست هي التي أقصتنا، بل عدم استغلال الفرص السانحة والكثيرة التي أتيحت لنا، والتي تطرح تساؤلا كبيرا، ربما أكبر من افتقادنا لرأس حربة فعال.
61 - moh الثلاثاء 09 يوليوز 2019 - 13:23
Il n y a pas longtemps tout le monde criait ZIYACH car c est un grand marocain un grand joueur il ne faut pas être ingrat Ziyach est toujours un grand joueur. Bravo Ziyach et bonne chance pour la suite.
62 - hassan الأربعاء 10 يوليوز 2019 - 10:08
انتم قاسون جدا
الطريقة التي قدف بها الكرة كانت جيدة الحارس في جهة والكرة في الجهة الاخرى وهذا لا يقوم به إلا كبار اللاعبيين.
افضل اللاعبيبن مثل ميسي ورونالدوا ونجم إيطاليا وغيرهم ضيعوا ضربات جزاء في كأس العالم. هذه هي كرة القدم وزياش لازال في عطائه فكفانا من الانتقادات
63 - HASSAN BELGOMAROCAIN الأربعاء 10 يوليوز 2019 - 17:51
Laissez le tranquile ça arrive aux meilleurs de rater un pénalty même Messi en a raté même Roberto Baggio
lors du Mondial 94
Alors arrettez ce lynchage médiocre et débile
Hakim restera un grand malgré cette CAN ratée
Il reviendra en force et on a besoin de lui comme d'autres nés en dehors du BLED
64 - غمر بنلحسن الخميس 11 يوليوز 2019 - 09:57
النظر بعين واحدة لا يمنحنا غير رؤية بها حول وتشوه كبيرين ...
اتركوا اللاعب لشأنه...
65 - عبدالناصر_إفني الخميس 11 يوليوز 2019 - 22:25
الأطر المغربية أولا و اخيرا. ما جدوى المدرب الأجنبي و ما الفائدة من تواجده؟ آخر مرة و صل منتخبنا إلى نهائي كأس أمم افريقيا بتونس كان الإطار مغربيا 100% ( بادو الزاكي ).
تساؤل ما الفرق بين 34 مليون سنتيم و 120 مليون سنتيم؟
66 - amazighi الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 16:00
Imputer cette raclée à Zyech c'est encore une erreur inacceptable.
Souvenez-vous, juste avant le match contre le Benin, toute la presse marocaine y comprisla Radio Mars, qui est une Radio libre, etaient persuadés de la victoire du Maroc.
Moralité, les joueurs le staff technique et le staff administratif ont célébré le match avant de la gagner.
Ils ne l'ont pas préparé mentalement.
Ce fut un cas pareil contre l'Iran, la Namibie ou l'on a frollé la défaite.
Il y a un proverbe qui dit : Il ne faut pas vendre la peau de l'Ours avant de l'avoir tué.
67 - Said Amrani الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 23:55
Ziyech is the best player in the team. he was behind the qualification to the work cup and the CAN, missing a PK is not the end of the world. it happens . We was not mentaly prepared for the CAN and that s the coach`s job.
68 - nabil الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 05:40
Le probleme de Ziach ,il a tourner el dos ane grande equipe national (la hollande )pour choisir le maroc,mais on est des ingras,Lione Messi a fait des match avec l'argentine qu il aimerait oublier ,meme en coup du monde mais ca ne lui enleve rien c est le meilleur joueur au monde
Ziach est un grand joueur,
Zaki s est rendu en demi final,malgre ca boeucoup disent qu'il est nul comme entrainneur….
vous voer comment ont est bizzar
69 - tony الجمعة 19 يوليوز 2019 - 02:27
if I was him , I would never play for morocco ever, and encourage others in Netherlands to play for Holland....Moroccans give you nothing but headache
المجموع: 69 | عرض: 1 - 69

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.