24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | محمد ساجد

محمد ساجد

محمد ساجد

فصل الصيف هو فصل السياحة بامتياز، وفيه يتجدد النقاش حول فشل السياحة الداخلية في المغرب بحيث تضطر نسبة مهمة من المغاربة لاختيار بلدان أخرى للاستجمام والراحة، أما من لم يقدروا على ذلك فيضطرون لواقع لا يرغبون فيه.

وراء هذه النتيجة إخفاقات عدة في السياسات العمومية الموجهة إلى النهوض بالسياحة المغربية، أبرزها "المخطط الأزرق" الذي رُصِدت له ميزانية ضخمة منذ عقدين، وكان من بين أهدافه الرفع من عدد الأسفار الداخلية وتشجيع المغاربة على المؤسسات الفندقية، لكن لا شيء من ذلك تحقق.

تعهدت وزارة السياحة، ضمن المخطط سالف الذكر، بإحداث محطات سياحية للاستجمام لفائدة المغاربة؛ لكن أغلب تلك المشاريع لم تر النور، وحتى تلك التي رأت النور لم تنجح في استقطاب الزبناء بسبب ضعف التخطيط لذلك.

وبالإضافة إلى ما سبق، لا تبذل وزارة السياحة، التي يُشرف عليها الوزير محمد ساجد، أية إجراءات لتشجيع المغاربة على قضاء العُطلة الصيفية في أحسن الظروف؛ فلا هي تدخلت لضبط الارتفاع الكبير لأسعار المبيت في الفنادق والمحطات السياحية، ولا هي أطلقت برامج بديلة لذلك.

قدر المغاربة أن يواجهوا أمام هذا الوضع خيارات محدودة، إما ممارسة "رياضة الازدحام" في مدن الشمال أو جمع المال للسفر إلى وجهات خارجية. وفي كلا الحالتين يكون المواطن قد حُرم من حق الاستجمام والسياحة في بلده، حيث يدفع الضرائب لتلقي خدمات مقبولة على الأقل.

أمام هذا الوضع، تنكسر المقولة الكاذبة: "المغرب بلد سياحي"؛ فالواقع يقول إن العكس هو الصحيح، لأن الحكومة لم تنجح في استقطاب سياح أجانب كثر ولم تشجع المغاربة على السياحة الداخلية، ويبقى العرض السياحي المتوفر حالياً متوجهاً في الأغلب إلى ذوي الدخل المرتفع، أما الطبقة المتوسطة فلها خيار الازدحام في شقق ضيقة.

ما ذكرناه سالفاً هو فقط غيض من فيض، وهو كاف وزيادة لنُنزل بمحمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، إلى أسفل سافلين في بورصة هسبريس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - ع الجوهري الجمعة 23 غشت 2019 - 17:37
واش ساجد خرب الدار البيضاء عوض محاسبته منح وزارة السياحة رغم سقوط حزبه في الإنتخابات في نظري ليس هو من يجب محاسبته بل الذي خطط للبلوكاج وعين هؤلاء الفاشلين
2 - متتبع 7 الجمعة 23 غشت 2019 - 17:47
قال لك اش خاصك العريان قال له خاتم امولاي الصراحة مني جات حكومة العدالة والتنمية كلشي ناقص او مكينش التعليم الصحة الشغل السكن العطش في البادية ام السياحة فازدهرت بإسبانيا حيث مليون مغربي قضوا عطلتهم باسبانيا
3 - حسن الجمعة 23 غشت 2019 - 17:50
لو كان السي ساجد يقضي عطلته في المغرب لفكر في المغاربه ولكنه يأخذ الطائره ويذهب خارج الوطن على حساب دافعي الضرائب لما يصدر قانون يحثم عليهم أداء تذاكير سفرهم وأداء فواتر اقاماتهم آنذاك سوف يلتفتون إلى السياحه الداخليه
4 - سلام الصويري الجمعة 23 غشت 2019 - 17:50
رءيس حزب لا وجود له على ارض الواقع فقط مساعدة الزعيم المظلي المدلل بمباركة الدولة العميقة هو الذي فرضه على المنبطحين من حزب اللامبة !!
انه العبث السياسي والاستهزاء من ارادة الشعب واحتقاره وتدمير نهاءي لكل محاولة للانخراط فيما يسمى احزاب
5 - brahim الجمعة 23 غشت 2019 - 18:10
لم ازر مدينه أكادير مند 27 سنة ولما زرتها هذا الاسبوع تاسفت لحالها الاوساخ في كل مكان والتراب والحجارة تؤتت المدينه خصوصا بجوار الميناء حيث الفوضى تعم ولا حسيب ولا رقيب المطاعم لاكل السمك عشوائيه ومتسخة والسيارات تمر من أمامك وانت تاكل السمك والتراب يتطاير كانك جالس في سوق أسبوعي هل هده هي مدينه السياح اين المسؤولون عن تدبير شأن هذه المدينة. حسبي الله ونعم الوكيل.
6 - abdeslam from uss الجمعة 23 غشت 2019 - 18:31
السلام علبكم.اليكم 3 امور القليل من المغاربة يعرفونها.
1. حزب الاتحاد الدستوري 3 اشهر بعد تأسيسه فاز بالانتخابات. افهم اتصطا.
2.حي كاليفرنيا:فيه اصغر الأزقة والشوارع من حيث العرض في الدار البيضاء. وبعدما باع البقع راح وغير التصميم واظاف بقع اخرى الى التجزئة بما في ذلك حدف بعض المرافق والمساحة الخضراء.
3. التجزئة التي توجد في حد السوالم. كيف تغيرت من 3 طوابق الى 4 طوابق. مع العلم ان رئيس جماعة حد السوالم مرمي في عكاشة ينتظر المحاكمة بتهمة الفساد.
7 - yakoubi الجمعة 23 غشت 2019 - 19:03
عندما كان ساجد عمده للعاصمه الاقتصادية لسنوات لم يغير شيئا بشهادة اغلبيه البيضاويين ازبال متناثرة..تجديده للعقد مع شركة ليديك التي اثقلت البيضاويين بالزيادات الصاروخيه في الماء والكهرباء وتعطيل مشاريع تخص المدينه واتخاذ قرار ضد المستضعفين بهدم المعلمه التاريخيه خيريه عين الشق..لهذا استغربت عندما تم تعيينه وزيرا؟!والله!؟
8 - senhaji الجمعة 23 غشت 2019 - 19:10
ما شاء الله جميع المشاريع الكبرى والمهيكلة التي تعرفها الدار البيضاء من تخطيط ساجد لا تبخسوا الناس اعمالهم الواجب أن نشكره لا ان نشتمه سيأتي وقت لن نجد من يسير هذا البلد اتقوا الله في وطنكم وشجعوا المسيئين ولا تتهموا الناس حسب هواكم ساجد رجال نقي مسير محنك يحب وطنه
9 - سامي الجمعة 23 غشت 2019 - 19:15
إذا كان أقرب منتجع سياحي هو السعيدية هو الأعلى سعرا في المغرب والولوج إليه أصبح صعبا.واذا كانت الدولة التى بنت الفنادق. فلماذا هده الأسعار.
10 - khalil الجمعة 23 غشت 2019 - 19:36
لماذا السائح الأوروبي وليس السائح المغربي؟ أسبوع في فندق أربعة نجوم باگادير فطور غداء عشاء الطائرة والحافلة من و الى الفندق بثلاتة آلاف درهم؟ هذه هي المعادلة الصعبة!!!!!!
11 - الخميسات الجمعة 23 غشت 2019 - 19:50
تشرب براد اتاي فالمغرب ب 50 درهم وقرعه ديال الماء ب 30 درهم أللهم هذا لامنكر واش حنا بزنازآ
12 - دمحم الجمعة 23 غشت 2019 - 20:50
ليست السياحة وحدها التي قتلت بسبب عدم تدخل الدولة في الأثمان و المعاملة. هل يعقل أن الحوت في المطاعم الكيلو ما بين 150 و 200درهم هل يعقل الدجاج ب120 درهم للإدارة هل يعقل البتة ب 70 درهم و الماء ب، 20 درهم و القهوة ب 12 درهم في بلاد أجور العامل العادي في أحسن الظروف لا تتعدى 2400 درهم... مت سيذهب إلى السياحة... أبناء الشعب لا و الله. أما الأجانب فلقد غابوا عن المغاربة،،؟؟ ؟؟؟ المعاملة حتى البسيطة أصبحت لا وجود لها اللهم في الفنادق الكبرى و المطاعم الفاخرة أما الباقي فالله له.... كيف يمكن أن العائلة تاكل 'يأتي أناس 'يضحكون و يرزقون و يتكلمون الفواحش و لا احترام و ناهي تغطية في الاخر فرع الطريق أصبح يفتخر به أمام الجميع و الشيشة أصبحت تقدم 'الخمر افتخر و المخذرات و القرقوبي تباع علانية... أين نحن ذاهبون.
13 - حسن كناني الجمعة 23 غشت 2019 - 21:38
اكثرية المغاربة يقصدون مدن الشمال ولاكن والله
من اصيلة الى المضيق...اسعار خيالية....سواء في السكن....او المطاعم...وحتى المقشدات اسعارها...مضروبة في 3 على الايام العادية....
بالنسبة لا الشقق المفروشة في جميع ربوع المملكة
الكراء من300درهم الى 900 لا اليلة الواحدة....
حرام....ومع ذالك لا نظافة لا اسرة مريحة ...البونج....مع الحرارة الانسان يفضل ينعس في الارض فوق كاشة..
ولايدفعون الضرائب وحتى ان صرحوا هناك تلاعب
يجب احداث لجنة خاصة بمراقبة كل من يكثري بيته في الصيف...مراقبة التجهيزات والاسرة ...والاغطية
يناولونك اغطية ممزقة واواني من البلاستيك
وانت تدفع مثلا 600 درهم في الليلة....حرام والله حرام...
14 - بلعيد الجمعة 23 غشت 2019 - 21:47
خربت وزارة السياحة و انهارت منذ زمان.
وزير سابق خربها و اكمل ساجد ما بقي فيها بعد ان اسند الامور الى غير اهلها.
والنتيجة هاهي امامنا لا سياح اجانب سوى احصاءيات وارقام مغلوطة ولا سياحة وطنية يستفيد منها المغاربة بكل مستواهم المادي.
اسف على ما ألت اليه الاوضاع في وزارة السياحة الوصية على قطاع حيوي يعتمد عليه لتنمية الاقتصاد الوطني.
الوزير ساجد شبيه بجثة حية. لا وجود له. والسلام
15 - بثينة الجمعة 23 غشت 2019 - 22:10
مبغاش يمشي يرتح نفسه وبزاف سبحان الله اغلبة المسؤولين المغاربة مكيكرهوش يبقاوا متسلطين على الادارة حتى آخر ثانية في عمره
16 - الوجدي الجمعة 23 غشت 2019 - 22:39
فشل في تسيير في ولاية الاقتصاد ومرة أخرى في السياحة
17 - سهيل الجمعة 23 غشت 2019 - 23:40
لاوزير ولا وزارة ولا كاتب عام ولا مفتش عام ولا مدير مركزي ولا مسؤول مركزي ولا مندوب جهوي ولا مندوب اقليمي ولا تكوين سياحي وفندقي ...في مستوى قطاع اريد منه ان يكون عمودا للاقتصاد الوطني .
وهاهي النتيجة أمامكم اليوم.
18 - الشريف الاثنين 26 غشت 2019 - 21:31
السي ساجد راجل معقول، وكايخدم. الشهادة لله
19 - Bruxellois الأحد 01 شتنبر 2019 - 17:21
Vraiment un ministre quasi absent , je ne sais pas pourquoi les chaines touristiques ne sont pas révoltés contre lui, il est vraiment médiocre pour vendre l'image du Maroc pour donner un dynamisme à l'industrie touristique au Maroc

Ce genre de personnes, sincerment ils veulent partir, ils ne veulent pas de casse tête, ils ont constitué une richesse colossale
Alors ils vous disent lacher nous les baskette , je n'ai rien à foutre avec votre ministère..la preuve ca se voit sur le terrain

Des ministres qui doivent partir sans retraite comme BEN ABDELKADER, AMZAZI, LITIME, SAMADI et d'autres
des ministres vraiment médiocre

Ca suffit !

Merci Hespress
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.