24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | نازلون | الحسن عبيابة

الحسن عبيابة

الحسن عبيابة

ارتباك كبير رافق مُباشرة الحسن عبيابة لمهامه وزيرا للثقافة والشباب والرياضة ناطقا رسميا باسم "حكومة الكفاءات" التي انتظرها المغاربة طويلاً، بتعبير سعد الدين العثماني، قبل أن يتفاجأ الرأي العام بضعفه في التواصل مع الإعلام والبرلمان.

عبيابة ينطبقُ عليه المثل الشعبي المغربي القائل "ما قدوش فيل زادوه فيلة" بعد إضافة قطاع الاتصال إلى سلطته، وهو الذي أظهر ضعفا في التواصل مع الصحافيين والبرلمانيين في أول ظهور له بمجلس النواب وخلال الندوة الصحافية الأسبوعية.

وعوض أن يُصحح عبيابة تهربه وتملصه من الإجابة على أسئلة الصحافة خلال أول ندوة صحافية يعقدها، سارع إلى وصف وسائل الإعلام التي انتقدت ضُعفه بالصحافة الصفراء، وبأنه ضحية "حملة إعلامية رخيصة" في لقاء داخلي للاتحاد الدستوري.

كما أبان الناطق الرسمي باسم "الحصان" عن ارتباك في التفاعل مع أسئلة "نواب الأمة"، عندما رفض الجواب على سؤال برلماني موجه إليه بداعي أنه لا يتوفر على جوابه ضمن الأجوبة التي أعدها له فريقه مسبقاً، وهو ما جر عليه سُخرية واسعة من قبل بعض البرلمانيين الذين اعتبروا تهربه خرقا للنظام الداخلي لمجلس النواب.

اختيار الناطق الرسمي باسم الحكومة ضمن "فريق الكفاءات" لم يكن صائباً، فالمتحدث الرسمي من المفروض أن يتم اختياره بعناية فائقة ويكون يفهمُ وسائل الإعلام فهماً تاماً، لكن حكومة العثماني لا تعي بعدُ قيمة التواصل الناجح مع الرأي العام الذي قد تكون تداعياته وخيمة في زمن الرقمنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - عادل الأحد 27 أكتوبر 2019 - 15:54
لقد أصبحنا بسبب هذا الوزير أضحوكة العالم،...
2 - BAT man الأحد 27 أكتوبر 2019 - 16:08
هذا الرجل قبل الإستوزار كان يتكلم وكأنه يملك الحقيقة والحلول لمشاكل للمغرب ويطالب الحكومة بالإستقالة لأنها فاشلة لكن أكتشف الشعب أنه أكبر فاشل
3 - متتبع الأحد 27 أكتوبر 2019 - 16:20
هذا الرجل مثقف و أستاذ جامعي من أبناء الشعب. وهو الوحيد المؤهل من الدستوريين من أبناء البيضاء فرض نفسه بثقافته وليس كالاخرين بشعبويته الانتخابوية اولائك الذين كانوا يحلمون بالوزارة...
4 - الصنهاجي الأحد 27 أكتوبر 2019 - 16:25
الا يخجل السيد الوزير من نفسه وهو الحاصل على شهادتي دكتوراه وأستاذ جامعي . انه زمن الرداءة بامتياز!
5 - مواطن الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:08
ماحدث في البرلمان مهزلة بكل المقاييس. السيد الوزير لم يكن يستمع اصلا الى للأسئلة الشفوية للنواب بل كان يجيب بما كان قد قدم له على طبق من ذهب کما الحال في استوزاره. إضافة إلى أننا علمنا ان الوزراء يكونون على علم مسبق بالاسئلة مايجعل العملية الديمقراطية كلها كمسرحية يلعب فيها الشعب دور المشاهد . ويقولون حكومة الكفاءات. لا اعلم اي كفاءة يتحدثون عنها.
6 - الوزير الناطق الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:16
عالم فارغ من أصحاب الهمم، الصّفر أوّل الأعداد وأكثرها تبسيطا وأشدها شهرة ودهشة واستعمالا وأهميّة وروعة الصفر ذلك الرمز الذي يشير إلى اللاشيء ويعبر عنه باستخدام العلامة (0), هل تتخيل كم عان منه المغاربة
7 - كمال الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:22
أظن أن اختيار وزراء حكومة ما يسمى بالكفاءات . يعتمد على الشواهد الجامعية غقط. مع العلم أنه زيادة على الشواهد (التي لا تعني بالضرورة الكفاءة) هناك عدة اشياء اخرى اهمها الاستقامة والنزاهة والشجاعة وكاريزما القائد والقدرة على ابتكار الحلول، والتوفر على رؤية و برنامج مدروس وتخطيط زمني ومالي لانجاز البرنامج .وووو
8 - تايكة غرماد الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:26
سادج من يعتقد ان المخزن في اطار سيطرته الكلية على المشهد السياسي يترك كفاءات حقيقية تتحمل المسؤولية وتقف في وجهه وتتخذ إجراءات خارج نطاق التعليمات
9 - أستاذة وطنية الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:33
حنا بغينا الخدمة ماشي قوة الهدرة. يلا كان قادر يؤدي المسؤولية الملقاة على عاتقه في صمت لماذا لا دابا يدوي غادي يعلموه يدوي شوروا عليه. هههههه
10 - الطاهيري العلوي عبدو الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:33
شوف اواش عندو البكالورية ولا غير البروفي قديم اومدوزو حر.
11 - محمد الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:38
حكومة الكفاءات أم حكومة الفظاعات، وحكومة الضحك على القشابات ،او حكومة الفقاعات
12 - amin sidi الأحد 27 أكتوبر 2019 - 17:50
سلام .هدو جوج الطلب كيتنفسو على اشكون ايكون امام مسجيد في احد القورى .لفقي اللول گال الجماعة انا نكتب خطبة اولفقيه التاني ايكتب خطبة .اونتبدلو الخطبة انا نقرى خطبو اوهو يقرى خطبتي.گدمكوم انشوفو اشكون الي كيعرف اقرى. .لفقيه الاول كتب الخطبة كلها فيها .هدي كنعرفها هدي مكنعرفهاش كتبا فالورقة كاملة .لفقيه التاني كتب خطبة مزيانة من الحمدلله حتى السلام عليكوم.جات الجماعة جاو الطلب تبدلو الخطبة لفقيه اللول قرا الخطبة كاملة من الحمدلله حتى السلام عليكوم .جادور لفقيه التاني بدكيقرا خطبة لفقي الاول كيگول هدي كنعرفها هدي مكنعرفهاش اهدي كنعرفها هدي مكنعرفهاش
كيگولو اجمعة گونا عيلي كتعرف كيعاود اقرا هدي كنعرفها هدي مكنعرفهاش .وفي الاخير جراو عليه .حتى هد لوزير التقرير والاجوبة الي كتبولو الموضفن كيقرها گدام البرلمانين. هدي كنعرفها هدي مكنعرفهاش هدي كنعفرفها هدي مكنعرفهاش ..اينكم ياصحاب الكفاءات والدكتورات ؟،!
13 - د.عبدالقاهربناني الأحد 27 أكتوبر 2019 - 18:01
فكرة حكومة الكفاءات التي دعى إليها ملك البلاد فكرة صائبة والتي كانت تغنينا عن إسقاط الحكومة لكن بمقدورنا إقالة وزير أو وزراء إذا ما تبين بأنهم غير مؤهلون للمنصب. فإلى حدود اليوم تبين أن إختيار وزير و كاتب دولة ليس موفقا في شخص السيدين بعبيابة و أمكراز والبقية تأتي مع مزيد من هدر الزمن السياسي.
14 - أستاذة وطنية الأحد 27 أكتوبر 2019 - 18:22
Amin sidi
اولا اشكرك على المزحة التي تنطبق على اخونا ثم طلبت أين الكفاءات أين أصحاب الدكتوراه هم في البطالة يرزخون الحكومة لا ترغب في اشخاص احسن منها حتى لا تضيع من سمعتها زعما هما أصحاب كفاءة ما يجي خونا فين يتعلم يدوي حتى تسالي الحكومة ويخرج ب تقاعد مرييييح بلا ما دار والو. حنا غير داويين
15 - ملاحظ الأحد 27 أكتوبر 2019 - 18:41
سلام.لماذا لا يقوم رئيس الحكومة بإعادة تعيين الخلفي الناطق الرسمي السابق(واحد كتعرفو أحسن من واحد ماكاتعرفوش).
16 - متتبع الأحد 27 أكتوبر 2019 - 18:46
الخطأ في رءيس الحكومة الذي يقترح أستاذ التاريخ والجغرافية يعين مسؤولية أربع وزارات. الناطق الرسمي يجب أن تكون له لغة جيدة في التواصل. ومستوى عالي كالاستاذاوريد .
17 - immad الأحد 27 أكتوبر 2019 - 19:12
والله صدمت من اجوبته ....السؤال عن دور الشباب وهو يتحدث عن الملاعب ...واتضح ان الاجوبة عنده مكتوبة ويقرؤها مثل الببغاء دون تفكير اوفهم ....اهذه هي الكفاءات التي نقب عنها السيد العثماني!!!
18 - متابع الأحد 27 أكتوبر 2019 - 20:12
حبدا لو تم تطعيم الحكومة من كفاءات المغاربة المقيمين بالخارج. المتابع للشؤون السياسية ببلجيكا و فرنسا يلاحظ العديد من الكفاءات المغربية التي تكونت و تدرجت في الأحزاب السياسية بالخارج. لا شك أن تطعيم الحياة السياسية المحلية بهذه الكفاءات سوف يضفي عليها نفسا جديدا و يغذي السلطة التنفيذية بكفاءات تكونت و تدربت في نماذج إدارية و سياسية أثبتت نجاحها.
19 - فضولي الأحد 27 أكتوبر 2019 - 20:50
التغيير من أجل التغيير، هو ذا.
دائما يكون التغيير نحو الأفضل أو الأحسن و ليس نحو الأسوأ. ألم تكن لسلفه كفائة في هذا المجال حتى يتم تغييره؟ استحييت ان استحضر هنا المثل العامي بدل.....ب....
20 - moda الأحد 27 أكتوبر 2019 - 21:05
ماشاء الله علامات الذكاء والنباهة والعبقرية تبدو على وجهه....اجاباته تذكرني بزينغو ورينغو .....يحيى الذكاااااء
21 - abdelkader الأحد 27 أكتوبر 2019 - 21:10
M Abayba est très loin d être un ministre ,est très loin d être celui que cherche notre Majesté pour le démarrage de l économie du pays
Comme vu par tous les marocains que les partis politiques sont faibles et ce moque de nous
22 - SAID SAID الأحد 27 أكتوبر 2019 - 23:44
تعبنا من سماع أن العثماني منهمك في المشاورات السياسية بهدف تشكيل حكومة كفاءات جديدة تنفيذا للتعليمات الملكية وتقليص أعضاءها ماشي حكومة محاباة بهدف تعويض الإقصاء الممنهج لحزب التقدم والاشتراكية. السؤال الذي يطرح نفسه هل مسؤولي حزب الاتحاد الدستوري ماتايحشموش على عراضهم يقدموا وزراء من الرداءة هدا عار .الأحزاب بدورها تحارب الكفاءات داخلها. حسبنا الله ونعم الوكيل
23 - م ح م د الأحد 27 أكتوبر 2019 - 23:45
كنت اذا شفته في استجواب لسانه جارف كالسيل لا يكل ولا يعرف العياء لكن بعد أن توزر ظاهر عيان ما عندوش
غير كلام الهيقي والدفوع على الناس لي كيعطوه
الميكرو فشي لقاء نتاع الصدفة لسانو أمضى من سيف
باز
24 - amin sidi الاثنين 28 أكتوبر 2019 - 00:15
سلام .الى السيدة الفاضيلة الاستادة وطنية .حكاية من الواقيع .هد برلماني القى جوج شباب فرانسين بنت و والد گاعدين فوق غطاء محريك سيارته .گال الولد اقف گال البنت اوقفي مفهموهشي گلهلهم بالفرنسية گال الولد دوبو گال البنت دوبي.. .راه بحال لوزير بحال البرلماني ؟
25 - عبده/ الرباط الاثنين 28 أكتوبر 2019 - 01:25
ليس من الضروري ان يكون الناطق الرسمي باسم الحكومة وزيرا... اقترح على العثماني ان يتعاقد مع الخلفي... فعلى الاقل فان هذا الاخير له خبرة في الميدان و يعرف كيف يراوغ و يقنع و يفك الجرة بهدوء و برودة اعصاب... اليس كذلك يا السي الخلفي ؟؟؟؟ بل هو كذلك حسب قول شيخنا الضحوك الذي غاب عني اسمه..!!!
26 - متتلع الاثنين 28 أكتوبر 2019 - 09:02
الناطق الرسمي يجب أن يكون عنده التواصل واللغة الجيدة والخبرة والتجربة في السياسة.
27 - soussi الاثنين 28 أكتوبر 2019 - 11:58
دعوا الرجل يشتغل ، الارتباك هو ما يعشش في نفوسكم ، لا يعجبكم العجب ولا الصيام في رجب ، همكم هو تتبع عثرات الناس ، وانتم اشدهم تعثرا
28 - عيون البلد الاثنين 28 أكتوبر 2019 - 12:10
من خلال الضحكة ديالوا كيقول لينا عطيوني حتى 8 ديال الوزارات مانايضش مانايضش وقادر عليها بالقوالب والديماغوجية والازدواجية.. وهادشي عادي عندي راه كان أستاذ ومدير ورئيس فريق ومنسق وكاتب عام وباحث والعالم الله تعالى... ولكن السؤال لماذا هاد الوزارات أصلا أليس تبذيرا للمال العام في الفراغ.... هناك مشاكل احتماعية عظيمة تحتاج علاجا وليس استوزارا....
29 - محمد . الرباط الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 - 12:39
مع الأسف أستاذ جامعي وزير و ناطق باسم الحكومة لا يستطيع أن يكون جملة مفيدة و سليمة باللغة العربية. و نتساءل لماذا وصل حال التعليم الى ما هو عليه. فكيف سيكون حال طلبته؟ أمر غريب ان يختار لوزارة الشباب و الثقافة بالذات. فهل هو مناسب ليكون نموذج للشباب المثقف؟
30 - متشردة الأحد 17 نونبر 2019 - 12:04
انه استاذ سابق في جامعة حسن الثاني والجميع يشهد له انه فاشل تدريسيا ولا يعطي اي فائده من محاضراته وحتى مطبوعه الجامعي مليء بالاخطاء التي لا يرتكبها حتى فتى في الصف الاول الابتدائي شخص يجتمع عليه الطلبه (لحاسين الكابه) حتى يزيد لهم من النقاط فما بالك في الوزاره؟
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.