24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

31/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1607:4313:1616:1318:4019:56
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حرية التعبير (5.00)

  2. تعديلات "التبادل الحر" تخفض الواردات المغربية من الأجهزة التركية (4.00)

  3. مغربيات ينتظرن الترحيل من السعودية إلى الوطن (1.00)

  4. منفذ "هجوم نيس" .. "حراك" تونسي ينتقل من المخدرات إلى التطرف (1.00)

  5. سالمي: المعرفة بترول المستقبل .. الكم والجودة يتحديان الجامعات (0)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | نازلون | سعيد زارو

سعيد زارو

سعيد زارو

مرت تسع سنوات وخمسة أشهر على تعيين الملك محمد السادس لسعيد زارو مديرا عاما لوكالة تهيئة موقع بحيرة مارشيكا بالناضور دون أن يفلح الرجل في إرضاء ساكنة المدينة التي يتحدر منها.

سكان الناظور ضاقوا ذرعا بالأشغال التي لا تنتهي، المتسمة، بحسبهم، بالتسرع وعدم الاتقان، زيادة على الوعود التي لا تنفذ، آخرها إعادة ترميم المعلمة التاريخية "النادي البحري" الذي توقفت الأشغال به دون سابق إنذار.

زارو، المهندس المزداد يوم 19 أكتوبر 1960 بطنجة، وجد نفسه وسط زوبعة من الانتقادات بسبب توقف تهيئة "كلوب" الذي وعد بترميمه والحفاظ على شكله الهندسي دون أن يفي بذلك، حيث قام بإحداث تغييرات اعتبرها المدافعون على التراث بالإقليم مسا بمعلمة تم الترافع بقوة لتسجل كتراث وطني من طرف وزارة الثقافة.

"النادي البحري" ليس السبب الوحيد ليحل زارو ضيفا على "نادي النازلين" بجريدة هسبريس الإلكترونية، بل هناك أيضا مساهمته بقوة، وفق فعاليات مدنية، في الركود الاقتصادي الذي يعيشه إقليم الناظور حاليا بفعل رحيل أغلب المستثمرين عنه الذين يعتبرون "فوضى الأشغال" و"سياسة الوكالة" من العوامل التي لا تشجع على المساهمة في الدفع بالمدينة اقتصاديا.

"مارتشيكا ميد" لم يخلص البحيرة التي كلف زارو بإعادة الحياة إليها بعد ما كانت مطرحا لمياه الصرف الصحي، حيث مازالت منبعا لروائح كريهة وأمراض تنفسية ونفسية لساكنة أحياء متعددة، أبرزها حي بوعرورو.

متتبعون للشأن المحلي اعتبروا أن الرجل لم يعد قادرا على الجمع بين "مارتشيكا" ووكالة أبي رقراق وتهيئة "خليج كوكودي" بكوت ديفوار وتهيئة مشاريع بمدغشقر، وطالبوا بتدخل سلطات الوصاية للعمل على تسريع الأشغال وتنفيذ ما أنشئت من أجله الوكالة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - عبده/ الرباط الأحد 29 دجنبر 2019 - 13:16
...طبعا اذا لم تكن هناك مراقبة بعدية و لم يكن هناك من يلاحظ كسلطة اعلى على مشروع مارتشبكا فان الامور ستظل كما هي.... اضافة الى ذلك فتسع سنوات كافية ليستريح هذا المهندس و يفسح المجال لطاقات و افكار شابة اخرى... كما ان مراقبة و تسيير عدة مشاريع ضخمة من طرف شخص مهما كانت كفاءاته لن تجدي نفعا... فهل لا يوجد في اربعين مليون مغربي شخص كفء غير هذا المهندس؟؟؟ كما ان ترميم تلك المعلمة التاريخية بالناظور ( الكلوب) لن تتطلب ميزانية ضخمة مقارنة بالميزانية المخصصة لبحيرة مارتشيكا... و لا باس من قيام السيد ادريس جطو بزيارة لوكالتي ابي رقراق و مارتشيكا فربما سيجد قضاته ما يكتبون!!! و نامل ان نرى قريبا الانتهاء من تطبيق ما هو مدون في دفاتر ااتحملات و ننتهي من رؤية الرافعات و الجرارات و الشاحنات و رواءح البناء و حواجز الاشهارات....
2 - حسن الأحد 29 دجنبر 2019 - 13:40
لا يمكن بالبت والمطلق لشخص واحد تسيير وكالتين بالمغرب وتتبع مشاريع بالخارج والنتيجة هي ما تؤول إليه المناطق تحت عهدته وأبرز مثال على ذلك منطقة رطبة غنية بالطيور المستوطنة والمهاجرة التي تعد بالآلاف والتي يتم حاليا تجفيفها والقضاء عليها وعلى وحيشها المميز لإنشاء سوق للجملة الخضر والفواكه. مشروع لا يتلاءم والقيمة البيئية لوادي أبي رقراق باعتبار التأثيرات السلبية التي سينتجها السوق.انها جريمة بيئية لم تحسب عواقبها بشكل جيد في الوقت الذي تتدهور وتتناقص المجالات الطبيعية بشكل متسارع ببلادنا.انها آخر منطقة رطبة ذات مياه عذبة بجهة الرباط سلا القنيطرة وجب الحفاظ عليها وتثمينها عوض القضاء عليها.اين شرطة البيىة؟ أين الأحزاب التي لها شعارات تحمل كلمة بيىة؟ أين القوانين والمواثيق البيئية؟ أين المؤسسات التي تعنى بالبيئة؟
3 - amaghrabi الأحد 29 دجنبر 2019 - 21:50
أولا تحياتي الحارة للمهندس سعيد زارو وتشكراتي الحارة للمجهودات الرائعة التي قام بها وغيركرنيش الناظور من منظر ناقص الى منظر دميل ورائع ومع ذلك فالكمال لله.اما فيما يخص المعلمة التاريخية التي يتشبث المجتمع الناظوري بالحفاظ عليها شكلا ومضمونا,فهي صراحة ليست مشكلة مهمة ولا علاقة لها بالرواج الاقتصادي والتجاري في كرنيش الناظور.اعتقد ان نجاح الرواج التجاري في الناظور مرتبط بالاراضي التي تمتد من فندق الريف او المركور الى حدود الناظور الجديد,لان هذا الشريط يعرقل إصلاحه السكان المتواجدين على طول الخط والمهندس زارو حاول ان يحاورهم ويقدم لهم حلولا مهمة ولكنهم رفضوا مما سيؤخر الرواج الاقتصادي الى اجل غير مسمى ومع الأسف.الغريب في الامر كلما ارادت دولتنا ان تبني ما يهم المنطقة الا وخرجت بعض الطبقات الاجتماعية التي يتوسع بطنها وتطلب مطالب مادية تفوق قيمة املاكها وهذه المشكلة تعيشها دولتنا في الميناء المتوسطي الذي يبنى في الناظور بحيث بدأ السكان يتظاهرون ويطلبون تعويضات على أراضيهم تفوق قيمتها الحقيقية باضعاف مضاعفة.وهذا يعني ان حتى الساكنة في كثير من الأحيان تهدم المصالح العامة.والشيئ الذي أوافق اخ
4 - وسيم ازنايدي من طنجة الأحد 29 دجنبر 2019 - 22:51
السيد سعيد زارو لديه سجل حافل من الانجازات، وكفاءاته الميدانية غنية عن التعريف. ولولا تجربته المهنية لما كسب ثقة جلالة الملك، ومنحه مشاريع أخرى !!!
السيد اشتغل في شركات كبرى قبل أن يُكلف بمشاريع الدولة، ولم يسبق له أن تلقى اي هجوم من اي طرف، باستثناء ساكنة الناظور !! الذين أصبحوا جلهم مهندسين وخبراء في عدة مجالات. يختلقون المشاكل من لا شيء فقط من أجل البلبلة واثارة القلق وتشويه سمعة هذا الرجل الطيب.
هذا الكلام مجرد كلام المقاهي لا ينبني على معطيات موضوعية !!!
الله ينصروا ويكثر من أمثالوا !!!
5 - Hammou/BXL الاثنين 30 دجنبر 2019 - 17:13
Des milliards ont été dépensés sur des projets bidon initiés par Marchica Med sans que la population nadoriens tire un quelconque profits.
Pire, Il y a eu des obstacles d'investissements suite à des refus de permis de bâtir voire de rénovation .
Plus de 9 ans que Marchica Med a été lancé et des deniers publics ont été lapidés sans que cela produit les effets escomptés.
Et cela est du à la mauvaise gestion des responsables dont Mr ZARO que j'invite d'ailleurs à prendre exemple de la ville de Melilla qui su en temps record rendre le litoial ainsi que la corniche un joyaux digne des villes dévceloppées .
6 - MRE-Architecte الأربعاء 01 يناير 2020 - 18:02
J´entend souvent l´experience des résponsables de Marchicamed , et je ne comprend pas de quelles expreriences dont en parle, je crois d´ailleur qu´on ai entrain d´exprimenter dans ce projet, je sais seulement que les memes résponsables été au projet Bouragrague à rabat...je croix que c´est une bonne réference. Comme architecte je vois des cotradictions sur les plans présenté qui chaque fois change et qui ne sont par réalisables dans une région come Nador par exemple ( du gason sur les toits )Comme meme on a esseyé et on ai entrain d´apprendre...Ca fais rien
7 - المطرب الخميس 09 يناير 2020 - 10:37
مطرب الحي لا يطرب
مطرب الحي لا يطرب
مطرب الحي لا يطرب
... ان يكون مهندسا معترفا به في العالم سيأتي الى بلدته ويتصدى له الجميع
هذا مشكل مطروح في المغرب بقوة
لا يساعدونك في مهامك خاصة اذا كنت من بني جلدتهم
8 - MRE Ingenieur الأحد 12 يناير 2020 - 09:46
Il disent qu´il ont de l´experience , je me demande en qoui..? la difference entre un medecin et Ingenieur est tre simple, les faute d´un medecin se cachent dans la Terre mais l´ingenieur ses fautes sont visible pour tous le monde. Je crois que les résponsables de ce projet n´ont aucune experience dans ce genre de projet et ca ce vois au projet Bouragrague. Lessez s.vp. les vrais professionels faires et vous pouvez assister pour aprendre.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.