آخر أخبار كأس إفريقيا 2013

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

قيم هذا المقال

3.83
الرئيسية | كأس إفريقيا للأمم 2013 | هكذا تفاعل الجمهور في مقهى رباطي مع مباراة المنتخب الوطني

هكذا تفاعل الجمهور في مقهى رباطي مع مباراة المنتخب الوطني

هكذا تفاعل الجمهور في مقهى رباطي مع مباراة المنتخب الوطني

في حدود الساعة السادسة والنصف من مساء يوم أمس السبت، أي قبل نصف ساعة من انطلاق أولى مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم في كأس إفريقيا للأمم التي تجري أطوارها بجنوب إفريقيا، بدأت الحركة تخفّ في شوارع الرباط.

محطات الترام وعرباته أيضا على غير عادتها كانت فارغة. شارع محمد الخامس، الذي يحتضن مقر البرلمان، والذي يعجّ بالزوار عشية يوم السبت كان بدوره شبه فارغ، ونفس الشيء بالنسبة لمحطة القطار الرباط-المدينة. أين اختفى الناس؟

إنهم داخل بيوتهم، وعلى الكراسي داخل المقاهي، يتفرجون ويترقبون ما سيقدمه "أسود الأطلس" تحت قيادة الطاوسي. في مقهى بشارع النصر، وقبيل لحظات من انطلاق الشوط الثاني من مباراة المنتخب الوطني ضد أنغولا، بدا الوجوم مخيّما على وجوه الحاضرين، بسبب الأصفار التي اختتمتْ بها الجولة الأولى من المباراة.

بعد دقيقتين فقط من انطلاق الشوط الثاني، سيُمسك الجالسون في المقهى برؤوسهم، بعدما كاد مهاجم أنغولي أن يفتتح حصّة التسجيل لفائدة منتخبه، بعد تدخّل غير موفّق للحارس المياغري. لحسن الحظ أنّ الكرة أخطأت طريقها نحو المرمى، ومرّت غير بعيد عن القائم الأيسر، لكنّ ذلك لم يشفع لحارس الوداد من نيْل كثير من الانتقادات. أصحاب الانتقادات يعرفون بالتأكيد أنّ انتقاداتهم لن تصل إلى أذنيْ المياغري، لكنّها الوسيلة الوحيدة، من أجل التعبير عن الغضب وعدم الرضا.

التعبير عن عدم الرضا على المستوى الذي ظهر به المنتخب الوطني بدا واضحا أيضا، من خلال إشارات الأيدي التي تُرفع بين فينة وأخرى في فضاء المقهى، إشارات تكون أحيانا مصحوبة بكلمات غاضبة، فيما آخرون يكتفون بـ"بلع" غضهم مع رشفات فناجين القهوة، أو نفثه في فضاء المقهى مع دخان السجائر.

مع مرور الدقائق سيزداد الوجوم المرسوم على الوجوه وضوحا، ليس فقط بسبب تواضع المنتخب الوطني، بل لأنّ المنتخب الأنغولي كان يهدّد مرمى المياغري أكثر من مرّة. الوجوم كان باديا أيضا على وجه رشيد الطاوسي عندما ظهر على الشاشة. الطاوسي زمّ شفتيه كقائد فرقة حربية حائر يبحث عن حلّ ما، لحسم المعركة على جبهة القتال.

بعد ذلك سيظهر اللاعب بلهندة على الشاشة وهو يستعدّ لدخول الملعب، فصفّق له الجالسون، دليلَ موافقة على اختيار الطاوسي، ورغبة منهم في أن يساهم دخوله في تغيير تلك الأصفار التي سكنت الركن الأيسر للشاشة منذ انطلاق المباراة. دخل بلهندة وخرج من خرج، لكن الأصفار أبتْ ألاّ تتزحزح من مكانها. دخل العربي أيضا فحظي بتصفيقات، لكنّ دخوله لم يزحزح الأصفار من مكانها.

مع اقتراب المباراة من نهايتها، استمرت التشجيعات والتوسلات أيضا للاعبين من أجل التسجيل "سير أخويا سير الله يرحم الوالدين..."، وعندما تضيع المحاولة ينقلب التشجيع إلى انتقادات لاذعة، وإلى سباب في أحيان كثيرة.

مع تسارع الدقائق نحو الدقيقة التسعين، انقلب تشجيع المنتخب الوطني إلى تشجيع المنتخب الأنغولي. أحد الحاضرين في المقهى، وإثر هجوم للأنغوليين، خاطب اللاعب الذي قاد الهجوم قائلا: "ماركي أخويا الله يرحم الوالدين، راه الطيّارة باقا دايْرة أمارش"، في إشارة ساخرة إلى أنّ مقام المنتخب الوطني في جنوب إفريقيا لن يدوم طويلا، إذا لم يتحسّن أداء "الأسود" في المباراتين المقبلتين.

انتهت المباراة وغادر الجمهور المقهى مع صافرة الحكم، وعلامات "السخط" بادية على الوجوه، في انتظار المباراتين المتبقيتين، واللتين سيتحدّد على ضوئهما ما إن كان لاعبو المنتخب الوطني سيمرّ إلى الدور الموالي، أم أن "الحظ التعيس" سيلازمهم، ويتوقف المشوار مرة أخرى، كما حدث خلال الدورة الماضية، عند حدود عتبة الدور الأول.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - noureddine radid الأحد 20 يناير 2013 - 01:26
طاوسي مستوى ضعيف جدا يتحمل مسؤولية هذه نتيجة .... وحذاري من الراس الاخضر
2 - HOSSAM الأحد 20 يناير 2013 - 02:13
إن بلدنا للأسف الشديد ، الذي تصل ديونه إلى 550 مليار دولار ، وهو ما يعني 2 مليون سنتيم على كل فرد ، ثم تأت الجامعة والمخزن الذي وراءها ليعطوا 210 مليون سنتيم شهريا للهولندي "فيربيك" مقابل إشرافه العام على المنتخبات الوطنية بعقد يمتد إلى 2014 ، وقبله فضيحة أخرى مع البلجيكي "غيريتس" الذي عوم الكرة المغربية في الغيس ولم يتخلصوا منه إلا بشق الأنفس ، إن المسؤولين عن هذا البلد منهزمون أخلاقيا ، فإذا انهزموا كرويا فهذا أمر طبيعي
3 - متابع الأحد 20 يناير 2013 - 02:37
إن الكرة حقا أفيون الشعوب إن لم تستغل في محلها. ومحلها هو الترفيه والتنمية. لنضرب مثلا بإسبانيا التي تقدمت بعد تنظيم كأس العالم سنة 1982. والتي فازت بكأس أوربا في الدورتين الأخيرتين بالإضافة إلى كأس العالم وكذلك ما تحققه البارسا وريال مدريد من ألقاب أوربية وعالمية. هذا لم يأتي بمحض الصدفة بل بالعمل والمسؤولية والمحاسبة. فالمسؤولون عن قطاع الكرة في إسبانيا يتنافسون من أجل تحقيق النتائج. لنرى فيماذا تستغل الكرة في المغرب. تستغل في التخدير والتنويم والتكليخ مراكمة الثروات وتضخيم الحسابات البنكية الشخصية. الكرة في المغرب مطية وبقرة حلوب لا ينضب حليبها. الكرة في المغرب أفيون، ففي ال 20 يوما المقبلة لن نسمع غير الكرة والمنتخب أما الأمراض الفتاكة التي تحصد الأطفال والبالغين فسينساها الجميع. الزيادة في المواد الغذائية والخضر والفواكه والماء والكهرباء لن يتحدث عنها أحد لأن الجميع سيكون منتشيا ومخدرا وفي عالم أخر بسبب الكرة والمنتخب. إذا الكرة في المغرب لا تقدم لا المتعة ولا التنمية. أغلب الذين يشاهدون مباريات المنتخب مصابون بالأعصاب والتوتر وحتى السكري. وهذا في حد ذاته تحدي لإقتصاد المغرب.
4 - محمد حسين الأحد 20 يناير 2013 - 11:00
في مقهى بشارع النصر؟ ما هذا الهراء.هل شارع النصر يتوفر على مرافق تجارية؟
5 - غيريتس و الطاوسي الأحد 20 يناير 2013 - 11:56
قالك بغاو مدرب وطني . أ هو جابو ليكم الطاوسي واش هاد لفضايح لي تيدير لا خطة لا والو. جاب بعض لاعبين تيتبزنس فيهم.
6 - واحد المغربي الأحد 20 يناير 2013 - 11:59
هذا فريق متواضع جدا .ولا تنتظروا منه المعجزات .سوف تلحق به وبنا خيبات الأمل الواحدة تلو الأخرى ويعود خاوي الوفاض كالعادة .
7 - issam الأحد 20 يناير 2013 - 13:35
نتمنى للفريق عودة سريعة ان شاء الله.
8 - الراضي الأحد 20 يناير 2013 - 14:04
أرجوكم إخواني الرياضيين لاتتسرعوا في إصدار الاحكام عن غير تصور لمختبيات الامور , أليس من الصراحة - في نظري المتواضع - أن نقول إن المنتخب هذه السنة أفضل نسبيا مما هو عليه في الدورة الماضية إذا فيجدر بكل من يتمتع بروع رياضية وبالاحرى بروح المواطنة أن يساند الفريق الوطني مهما كان الامر لعل الله ان ياتي بالفرج فبما يستقبل من المباريات .
9 - حزين الأحد 20 يناير 2013 - 14:11
حقا لا أفهم هذا البلد! نحن متأخرون في جميع المجالات و نريد أن تكون لنا رياضة و كرة قدم متطورة!
المعادلة واضحة:إما متقدم في كل شيء أو متأخر في كل شيء
10 - mustafa الأحد 20 يناير 2013 - 14:30
l'équipe national selment pour faire une pique nique au zoo de l'afrique du south.
11 - Rachid الأحد 20 يناير 2013 - 14:50
Je ne suis pas d'accord avec certaines critiques surtout des journalistes spécialistes. 'équipe du Maroc a fait le match qu'il faut, Taoussi a voulu surpredre Angola dès les premirs 15 minutes mais ça n'a pas marché...mais après il sait que l'équipe en face n'est pas constitué de joueurs qui nos pas de pieds !! il n'y aucune équipe faible en Afrique depuis longtemp, le cap vert quia éliminé le camereoun, et a fait match nul avec l'équipe organisateur ! arretez de critiquer sans savoir les règles de Foot, la chose chose que je remproche à notre équipe c'est le dernier quart d'heure du match où ils étaient absents totalement. On ne peut juger notre équipe que après le 2ème match. il faut savoir que l'Espagne quand elle a gagné la coupe du monde elle a perdu le premier match !!
12 - kalypso الأحد 20 يناير 2013 - 18:03
Ceux qui ont applaudit l'entrée de belhanda et ceux qui ont applaudit l'entrée El Arabi sont les mêmes qui critique l'entraineur maintenant, sur les commentaires de Hespress.

Autre chose les Marocains doivent être contents de ce match nul, c'est les angolais qui doivent regretter d'avoir laisser échapper 3 points faciles puisqu'au deuxième mi-temps les joueurs marocains étaient inexistants.
13 - mohamed الأحد 20 يناير 2013 - 22:21
je vous vous demander une seule chose notre pays et nul et toujours restera nuul enchallah . les beau moment a desparu (regragui-zairi-mo7a lyakoubi-niybet-kharja-hadji-....2004) je mexcuse mon pays mais c'est la vérité
14 - IPIRANGA الاثنين 21 يناير 2013 - 12:39
Pourquoi nous n'avions pas le droit de voir le match sans aller au café? j'ai cherché sur toutes les chaines en vain ,
15 - Mohamed الاثنين 21 يناير 2013 - 14:56
المقابلة التانية سينهزم المنتخب بعد تعادله مع أنغولا
الكل حسم المبارة بالفوز عل أنغولا
ولكن المنتخب ضعيف
نتمنا له التوفيق كمام !!!
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال

Can 2013
Can 2013