آخر أخبار كأس إفريقيا 2013

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

قيم هذا المقال

4.33
الرئيسية | كأس إفريقيا للأمم 2013 | الصحف المغربية تبدي أسفها لإقصاء أسود الأطلس من كأس إفريقيا

الصحف المغربية تبدي أسفها لإقصاء أسود الأطلس من كأس إفريقيا

الصحف المغربية تبدي أسفها لإقصاء أسود الأطلس من كأس إفريقيا

أبدت الصحف الوطنية أسفها للإقصاء المبكر للمنتخب الوطني لكرة القدم من منافسات كأس افريقيا للأمم المقامة حاليا بجنوب افريقيا بعد تعادله مع منتخب البلد المضيف٬ مبرزة الأسباب والعوامل التي أدت إلى الخروج المبكر لأسود الأطلس من هذه المنافسات.

ودعت الصحف إلى نسيان الإخفاق والتركيز على الاستحقاقات القادمة ٬ لا سيما إقصائيات كأس العالم المقررة سنة 2014 في البرازيل والنسخة ال30 لكأس إفريقيا للأمم المقررة بالمغرب سنة 2015 .

وفي هذا الصدد وتحت عنوان "لا وقت للندم"٬ عبرت صحيفة (المنتخب) الرياضية المتخصصة عن حزنها على الخروج المبكرر للمنتخب الوطني وقالت " لنا طبعا ما نحزن عليه وبل وما نندم عليه٬ فمباراة مثل هذه في الظرف التي لعبت فيها ما كان يجب أن يضيع الفريق الوطني كل نقاطها ٬ ما كان يجب أن يبرز أحيانا نقاط ضعف في التركيز ليتحطم بهذا الشكل ولتضيع منه فرصة من ذهب لمصالحة نفسه وللعودة بشكل قوي إلى المسرح الإفريقي".

كما أشارت الصحيفة في ركن "من زاويتي" إلى أنه "كان رائعا أن نكتشف فريقا وطنيا في مباراة مشبعة بالضغط٬ فريقا يدافع عن حظوظه ضدا على كل التوقعات ٬ فريقا يعطينا جميعا الإقناع بأنه يولد من الرماد٬ وكان محزنا أن نرى من هذه المباراة الوجه الفني الذي يصيب بالتذمر ولا أقول بالإحباط لأن الفريق الوطني بالأداء الذي قدمه أعطانا مؤشرا على أنه يسلك الطريق الصحيح ٬ فالخروج من الدور الأول من دون خسارة هو نهاية لحلم إفريقي ٬ ولكنه بالصورة التي جاء بها يحفز على أن نستمر في العمل".

من المؤكد ٬ تضيف الصحيفة ٬ أن الفريق الوطني الذي ذهب إلى جنوب إفريقيا ليولد منها بعد طول انتكاسات٬ يعود خائبا وله كثير مما يندم عليه ٬ وندمه بالخصوص ٬ على أنه علق كل آماله على مباراة جنوب إفريقيا المستضيف للدورة وعلى أنه تعامل بنوع من السداجة مع مباراتي أنغولا والرأس الأخضر.

ودعت الصحيفة في الختام إلى ضرورة تحمل صدمة "الإقصاء التراجيدي" من الدور الأول والاتجاه إلى المستقبل القريب بإعطاء هذا الفريق متسعا من الوقت حتى يتمكن من تجاوز "حالة الإنكسار المجاني الذي يلازمنا منذ وقت طويل ".

ومن جانبها سجلت صحيفة "أخبار اليوم " أن فريق الأسود استسلم لعقدة الدور الأول التي لازمته مثل ظله على مدى دورات امتدت لسنوات متتالية ٬ عقب دورة تونس لسنة 2004 ٬ وخرج خاوي الوفاض من الدورة التاسعة والعشرين المتواصلة بجنوب إفريقيا .

وفي ركن "هامش" أكدت الصحيفة أنه من العار أن يقول البعض إن المنتخب الوطني "خرج مرفوع الرأس " من نهائيات كأس إفريقيا أو "أقصي بشرف" أو أن يقول إنه ظهرت أمام جنوب إفريقيا بوادر "منتخب المستقبل " ٬ معتبرة كل ذلك "كلاما مستهلكا نردده مع كل إخفاق ولم يعد ينفع لترميم الجرح" ٬ لأن الرياضة ليس فيها "هزيمة بشرف" فالهزيمة تبقى هزيمة .

وفي معرض تعليقها على ما ردده البعض من أن رشيد الطاوسي وجد منتخب المستقبل بعد مباراة جنوب إفريقيا ٬ قالت الصحيفة إن هذا ما يسمى ب "در الرماد في العيون".

وكتبت صحيفة (لوماتان الصحراء والمغرب العربي ) أن أسود الأطلس غادروا كأس إفريقيا للأمم بالدموع بعد تعادلهم مع جنوب إفريقيا ٬ محملة المدرب الوطني رشيد الطاوسي المسؤولية كاملة في اختياراته التكتيكية خلال المقابلتين الأوليين ضد أنغولا وجنوب إفريقيا وهي الإختيارات جعلت المغرب يضيع مرة أخرى الفرصة في كأس إفريقيا للأمم .

ولاحظت صحيفة (أوجوردوي لواروك)٬ من جهتها ٬ أنه منذ خسارة المغرب للمباراة النهائية سنة 2004 تحت قيادة بادو الزاكي لم تستطع النخبة الوطنية أبدا اجتياز الدور الأول بحيث غادر المنتخب منافسات جنوب إفريقيا بعد مسار أقل ما يقال عنه أنه جد متواضع .

أما صحفية (الصباح) ٬ فكتبت تحت عنوان بارز "لعنة الدور الأول مستمرة" ٬ أن الخروج في السنة الأحادية الأولى من نوعها في المنافسة القارية ٬ جاء "مؤلما" ومخيبا للآمال ٬ خصوصا في ظل الأداء الذي قدمه الأسود في مباراتهم الأخيرة أمام جنوب إفريقيا ٬ مذكرة بأن المتتبعين يرون أن الأسود خرجوا من الدور الأول في المباراتين الأوليين حينما عجزوا عن تجاوز منتخبين "صغيرين" بحجم أنغولا والرأس الأخضر ٬ واكتفوا بالتعادل أمامهما.

وقالت الصحيفة إن حلم المغاربة في تجاوز الدور الأول ٬الذي أضحى كابوسا يطاردهم ٬ يتلخص في الدورة المقبلة التي ستقام في بلادهم بعد سنتين.

ومن جهتها أكد صحيفة (المساء) ٬ تحت عنوان "مرارة الكان" ٬ أن الجمهور المغربي تجرع مرة أخرى مرارة إقصاء مبكر للمنتخب الوطني في النهائيات عقب خروجه من الدور الأول ٬ ملاحظة أن هذا الإقصاء جاء مخيبا بل محبطا ٬ خصوصا أن المنتخب كان قريبا من تحقيق التأهل على حساب منتخب جنوب إفريقيا لو أنه عرف كيف يدبر اللحظات الأخيرة من المباراة ويحافظ على تقدمه الذي كان سيمنحه التأهل ويعلن عن ولادة منتخب جديد بإمكانه القطع مع مرحلة طويلة من النتائج المخيبة .

وقالت الصحيفة إنه "إذا كان المنتخب الوطني لم يتأهل إلى الدور الثاني٬ وأقصي للمرة الرابعة على التوالي من الدور الأول ٬ فإن مسؤولية الإقصاء لا يتحملها اللاعبون الذين سعوا بكل السبل إلى انتزاع التأهل ٬ وأبلى عدد منهم بلاء حسنا ٬ مثلما لا يتحملها المدرب رشيد الطاوسي لوحده وهو الذي لم يشرف على المنتخب الوطني إلا في مدة قصيرة لم تتجاوز الثلاثة أشهر ٬ فالأخطاء التي وقع فيها الطاوسي سواء في المباراة الأولى أو الثانية كان بالإمكان تجنبها لو أنه قاد المنتخب الوطني لفترة أطول" .

وتحت عنوان "المنتخب الوطني يفرط في حظوظه مرتين ويفتح بيديه باب الخروج القاسي" قالت صحفية (الإتحاد الإشتراكي) إن المباراة الأخيرة ضد البلد المنظم حضر فيها الآداء الجيد والقتالية على أعلى مستوى والانسجام في أعلى درجاته ٬ وهي مقاييس لم تكن منتظرة بالمطلق ٬ بالنظر إلى ما خلفته المبارتان ضد أنغولا والرأس الأخضر من انطباعات كلها تسير في اتجاه أننا كنا الحلقة الأضعف في هذه المجموعة التي لم ندخلها بذلك الحماس والنفس الذي سجلناه في اليوم الأخير .

وأضاف " انتهت إذا مشاركاتنا الإفريقية بما لها وما عليها ٬ لكن يجب أن ندرك أن مرحلة انتهت لتبدأ مرحلة جديدة مرحلة يجب أن تحضر فيها القراءة الجيدة والحقيقية لواقعنا الكروي المترهل" .

أما صحيفة "النهار المغربية" فوصفت خطة رشيد الطاوسي ب "العشوائية" ٬ قائلة إن جنوب إفريقيا البلد المنظم "كشف عشوائية رشيد الطاوسي كمدرب وناخب وطني راهنت عليه جامعة كرة القدم لقيادة المنتخب الوطني للظهور بأحسن وجه في هذا العرس القاري وتأهيله إلى الدور الثاني على الأقل ".

وأضافت أنه بغض النظر عن اختيارات العناصر الملائمة لتمثيل المغاربة والخطط التكتيكية المناسبة لهزم أضعف المنتخبات المشاركة (انغولا والرأس الأخضر وجنوب إفريقيا) لا بد من استحضار غياب " الكوتشينغ" لدى رشيد الطاوسي ٬ وهو الإدراك العلمي الذي افتقده في المباريات الثلاث ٬ فيما رأت صحيفة (بيان اليوم) أنه رغم إقصاء المنتخب الوطني من "الكان"٬ فإن ربح رهان المستقبل ممكن بفضل عناصر شابة وواعدة .

الآن وبعد أن غادر الفريق الوطني الكان ٬ تضيف الصحيفة ٬ يتعين أن يتم الانكباب بسرعة على الإستحقاقات القادمة دون السقوط مرة أخرى في الفراغ القاتل ٬ لأن المصلحة تقتضي نسيان ما حدث في جونهسبورغ ودوربان والدخول بسرعة في إعداد الأسود للمباريات القوية٬ خاصة بإقصائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل وبعدها المشاركة في كأس إفريقيا للأمم 2015 بالمغرب ٬ وهذا "يمر بتأكيد الثقة في الطاقم التقني بقيادة رشيد الطاوسي ".

وكتبت صحفية (رسالة الأمة) تحت عنوان "الكرة المغربية تتجرع فضيحة الخروج المبكر من +الكان+ مرة أخرى" ٬ أن المنتخب المغربي خيب آمال الجماهير المغربية التي كانت تمني النفس في رؤية منتخبها يتخطى حاجز الدور الأول الذي بات يشكل "شبحا" مخيفا بالنسبة لكرة القدم الوطنية مع انطلاقة كل كأس إفريقية ٬ خصوصا أن الآمال كانت كبيرة بعد أن وضعت القرعة النخبة الوطنية في أسهل مجموعة .

وأشارت الصحيفة إلى أن العناصر الوطنية رغم أنها قدمت مستوى مقبولا أمام المنتخب المضيف مقارنة بالمباراتين السباقتين أمام كل من أنغولا والرأس الأخضر ٬ إلا أن ذلك لم يكن كافيا لضمان بطاقة التأهل لربع النهاية وبالتالي التواجد مع الثمانية الكبار في القارة السمراء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - S.Haj الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:20
كفى من الضحك على الذقون. الشعب يريد إسقاط الجامعة.
الشعب يريد إسقاط الفساد والمحسوبية
2 - morrocan observor الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:20
lets forget this news enough our team doesnt qealified as other african teams ...... because of many reasons and its not the end of the world ........ i know that morrocan athority has key to waste time for their nation and to forget them the real stuffs wich we have in our own country such poverty and crime and bibery as well as corruption .....
3 - نحناح الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:26
واااااااااااااااااااااعباد الله ماقدروش احافظوووووووووووووو على الانتصار لمدة 6 دقائق وااااااااااااا السكر ..... نساو لا لا لا لا ...
4 - salama الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:27
لابد ان الجميع لاحظ ان المدرب لم يكن احترافيا في تعامله مع المباريات.وبالفعل هذا ما يخص الطاوسي مع احترامي الكامل له و لمجهوده لكن الان باتت الحقيقة اننا محتاجون للزاكي و لا حترافيته وخبرته وصرامته و قوة رفضه لكل الضغوطات .اتمنى صادقا ان يعين الزاكي اطارا وطنيا
5 - نادر الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:39
كان المغرب ولا يزال لا يهتم بافريقيا سواء سياسيا او اقتصاديا او رياضيا. لقد انصب اهتمام المغاربة على التاهل لكاس العالم و السبب هو التنافس مع الاوربيين الذين لن نصل الى مستوياتهم في الرياضة ثم احتقار الافارقة كسبب ثاني. لم يحاول المغرب ابدا ان ينظم كاس افريقيا و عندما نظمها سنة 1988 كان ذلك بسبب تخلي احدى الدول.
عندما اردنا ان نفوز بكاس افريقيا وجدنا ان الافارقة الذين كانوا بالامس متواضعين يلعبون الادوار الطلائعية في كاس العالم فكانت منتخبات الكاميرون و السينغال و غانا حاضرة في ربع نهاية كاس العالم. بل اكثر من هذا نجد منتخب غانا الحالي يضم بين صفوفه لاعبين فازوا بكاس العالم للشباب سنة 2009 بمصر بفوزهم على البرازيل في النهاية.
نحن لا نتوفر على ثقافة افريقية و لا نعرف سر تقدم الافارقة و كيف يتكونون في المراكز الرياضية . اللا عبون الافارقة رسميون في فرق كبيرة كريال مدريد و تشيلسي و برشلونة و سبق لهم ان فازوا بعصبة الابطال الاوروبية.
ذكر احد المدربين الاجانب في غانا انه استدعى اللاعبين للتداريب على الساعة 3 صباحا و عندما حان وقت التداريب وجد ان اللاعبين جاءوا قبل التداريب بنصف ساعة .
6 - fahid الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:44
لمادا هدا الصخب والضجة الإعلامية حول المنتخب؟الكرة أنستنا واقعنا المزري ’تفشي اللإجرام ’البطالة,البؤس’الإنحراف ,العجز الإقتصادي ,الإرهاب ’التعصب الديني ,الميز الطبقي ؟لمادا لا ننفض الغبار عوض تشجيع المنتخب وتتبع الكرة ان نطالب بالحقوق ونقاطع الأنشطة الأفيونية التي تزرعها الدولة والحكومة من أجل البنج والتخدير كالتخدير الكروي والأفلام المستوردة الخ
7 - ISMAIL الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:47
علا سلامة راجعين بحال الا مكين و الو ولكين احسن تشكيلا هيا لي ذار طوسي في مكبلا معا جنوب افركيا في شاوط الوال نتمناو اكون طاوسي فهم بنما المحترفين مافذهو مش الا براذا نتمناو ايلكا طاوسي احس تشكيلا تكون غير ذيال البو طولا من غير المحتر فين
8 - موا طن مغربي الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:50
لم أرى أي حديث في صحف اليوم على تحميل المسؤولية ولا حتى معاتبة الجامعة الملكية على تخبطها وعدم احترافيتها في التعامل مع أزمة الكرة المغربية منذ سنوات( وكأن الموضوع خط أحمر)
إلى الآن لم يتم محاسبة الجامعة على الاخفاقات ، لا نريد محاسبة اللاعبين والمدربين فهم أدوات، حيث أن فرض بعض اللاعبين على المدرب، و تغييب بعض اللاعبين هل هي قرارات المدرب أو اصحاب النفوذ في الجامعة.
نرجو مراجعة بعض قوانين انتخاب أعضاء الجامعة المغربية لكرة القدم، لفسح المجال للاعبين و فنيي كرة القدم بالولوج إلى الجامعة وتقلد مناصب كبرى فيها.
(أول جامعة في العالم يديرها مول الماء والضو....... والله غريبة)
9 - miga الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:52
في ظل هذا الاقصاء المر وجب اعادة النظر في كل مكونات الفريق الوطني من اطر تقنية وطبية الى اللاعبين ومن تم الجامعة برمتها لان هناك خلل في التدبير والتسيير الكروي ببلادنا.الان يجب محاسبة القائمين على هذا الهرم والوقوف عند كل الاختلالات التي تسببت في هذه الازمة الكروية.بطبيعة الحال صرفت الملايير من اجل الاقلاع ولكن الامور منحت منحا اخر وذلك راجع لقلة الاحترافية والعشوائية والارتجالية في التدبير.الان يحب وضع الاصبع عند الداء ومعالجة ما يمكن علاجه في اقرب الاجال لان اجندة الاقصائيات لكاس العالم تزاحمنا والكل مدعو للانخراط في استئصال هذاالداء الذي ينخر الرياضة الوطنية بصفة عامة. ولي اليفين اننا سنكون الافضل في المستقبل القريب ان شاء الله.
10 - achtouk soilem الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:53
أضن أن رسالة وصلت إلى الفهري وحان الوقت إلى تقديم الإستقالة ومن معه
11 - marrueccos الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:55
يؤجلون الحسم إلى المقابلة الثالثة ! هذا حال منتخبنا وحال معظمنا ! نؤجل عمل اليوم إلى الغد ! ٱجال أداء ضريبة تسجيل السيارات نؤجله إلى ٱخر يوم ! نفس الشيء مع مستحقات الضريبة خوفا من ذعائر التأخير ! التلميذ يؤجل تحصيل دروسه إلى الأيام التي يطل منها الإمتحان ! بعد ذلك نستعين بالدعاء والصلاة أيضا !!! كما فعل " الطاوسي " في الدقائق الأخيرة من مقابلة جنوب أفريقيا فجاء الإقصاء فهل نحمل مسؤولية إقصاءنا للدعاء أم للصلاة !!!!!!
12 - sami الثلاثاء 29 يناير 2013 - 21:58
الاعلام فاسد والجامعة فاسدة والشعب يدرك ذلك فلو كان الاعلام شريفا لكتب في صفحاته الاولى وبالخط الواضح الشعب يريد اسقاط الجامعة ويريد الزإكي مدرب لانن لم نرى صحيفة تتهم الفهري مباشرة بسوء التسيير والتعنت في وجه المغاربة فمن يكون الفاسي الفهري ليفرض رغباته علينا كمغاربة فليسقط الفهري وجامعته وكل من يهلل له  
13 - achtouk الثلاثاء 29 يناير 2013 - 22:01
الشـــــــــعــــــــــب يـــــــــريـــــد إســــــــــقــــــــــاط الجـــــــامـــــــعــــــــــة
14 - marocain الثلاثاء 29 يناير 2013 - 22:06
C'est jornalistes marocains il sont corrumpu ils représente cette fédération incpmpétenet et pas ligétime pour quoi le monde de foot marocaine est silencieux envers cette humiliation catastrophique,c'est il été un entraineur étranger on va entendre bcp de critique est pourtant les mauvais choix tactique au deuxième mitemps de Mr tawssi ils sont énorme et malgré ca personne ne ose ouvrir sa bouche c'est honteux que on a encore cette mentalité, réviller vous on et a 2013 mais sa résume le manque de trancparence et de profissionnalisme est des media politiser et corrumpu Mr tawssi il a dit que le maroc a sorti la tête haut voila la mentalité qui il nous laisse toujours derrière moi je suis un simple citoyen marocain réside a l'étranger j'ai honte de ses propos ces scandaleux je veux dire a Mr tawssi essay de faire un peux de footing pour avoir une forme d'un sélectionneur, c'est vous avez un peux de courage et de dingté démissionner de votre poste je reconnais pas mon cher pays.merci
15 - ahmed الثلاثاء 29 يناير 2013 - 22:19
ا ول شيء يجب الاقرار به من طرف صحافتنا :لايمكن اعتبار الخروج من الدور الاول عاديا امام الامكانيات الهائلة المرصودة للمنتخب وكدلك امام منافس جد مغمور .تانيا لايمكن قطعا تجاهل التصريحات الامسؤولة للناخب الوطني من خلال اتهامات مباشرة للاعبين وتقاعس لاخرين وللاسف دفعه لقائد الفريق بالانسياق وراء حماقات و استهتار المدرب .تالتا فتحه جبهة اخرئ مع الصحافيين واعطاء نفسه الحق في تقييمهم !!!!!!!
رابعا تجاوزه الحد في الحديت للصحافة وغيرها واعطاء الوعود ووالوهم للشعب المغربي بالنصر واتاهل !!!!!!!!!
خامسا :استغلاله للجانب الديني وتوظيفه اعلاميا من خلال امه بالمنتخب واصدار فتاوى من قبيل "اما قاتلا او مقتولا"
سادسا :التفريق بين اعضاء الفريق بمصطلحات تتير الا شمئزازمن قبيل "لاعبين رجال !!!!!!!" لانعلم من اختار البقية;;;;
هدا جزء يسير مما يجب ان تدكره صحافتنا ,ويكفينا من الضحك على الدقون وربح الوقت ,لنقولها بصراحة ;اصل الفشل ما يلي :
1-غياب رؤية سياسية واضحة في المجال الرياضي
2-وجود جامعة غير مسؤولة والا كانت اول من يستقيل
3-الشعب ا راد زاكي والنيبت اراد طوسي
4-زكي وضع برنامج طويل المدى وطوس قبل مدربا
16 - بوكداح الثلاثاء 29 يناير 2013 - 23:10
عند الامتحان يعز المرء او يهان ;
ولكي نكون رحيمين على منتخبنا ساقول انه اهين بشرف وانهزم وهو مرفوع الراس:
مشكلتنا في مسؤولينا الدين لايسمون الاشياء بمسمياتها سيرا على نهج مايسترو الفريق بن كيران الدي هرانا بالمفردات المبنية للمجهول !
لانه وببساطة شديدة لايمكن حل مسالة معطياتها ناقصة وكلها مجاهيل;
17 - hdr الأربعاء 30 يناير 2013 - 02:57
أهلا بكم في هده الحلقة المتعاودة:
المغرب هو أحسن دولة في شمال إفريقيا ولكن مع الأسف هو أفشل فريق في العالم، يقول المثل المغربي تسبيق الأجرة من تبطيل عمل الفريق الفاشل والسلام عليكم
18 - فراج الأربعاء 30 يناير 2013 - 11:08
يجب ان نحاسب كل من يلعب بعواطف المغاربة ويضحك على 30مليون مغربي


الجامعة والوزارة وخصوصا جنود الخفاء متل النيبت وووووو.
19 - Khalid الأربعاء 30 يناير 2013 - 11:40
الدورة السابقة والحالية كانتا الأنسب والأقرب للمغرب بالذهاب بعيدا في كأس أفريقيا .

واللي عول علي 2015 ، أقول له متفائل ومبالغ في تفائله.
اللهم إذا كان المنتخب يلعب بعيدا عن مظلة النيبت ورباعتو، اقدر أقول حينها ان المسالة صعبة لكن ممكنة
20 - ياسمينة 4 الأربعاء 30 يناير 2013 - 12:13
انا لست ضد محاسبة المفسدين , لكني افهم من بعض التعليقات ان الجامعة هي من وراء اقصاء المنتخب .
هل تريدون القول بانه كان على المدرب اقحام الجامعة في التشكيلة?? فهموني راه راسي حبس
21 - rodolf sarasin الأربعاء 30 يناير 2013 - 14:15
هده النتائج الكارثية كانت منتظرة لكون المدرب أبان عن محدودية مستواه باعتماده على لاعبين غير جاهزين بدنيا وعدم شجاعته بادخال عناصر جديدة كالقديوي والحفيظي في بداية البطولة ، لقد كدب حين قال هدا الوقت المناسب لاشراكهم لأن العاقل لايتفوه بهدا الكلام ، الطاوسي استفاد في المغرب الفاسي من العمل الجبار الدي قام به سلفه السكتيوي ، انه مجرد أستا د للتربية البدنية اعدادي ولم يسبق له أن كان لاعبا دوليا فقط يتباها يشهادة في الرياضة حصل عليها عن طريق المراسلة علما أن اي كان بامكانه الحصول على شهادة بالمراسلة والتي تبقى شواهد فخرية ليس الا ، لقد كان المغرب محظوظا بتواجده بمجموعة سهلة ومع دلك يقول بوجهو احمر خرجنا مرفوعي الرأس وكأننا لعبنا مع ألمانيا وهولندا ، لقد أبا هدا المدرب عن ضعف تكتيكي فادح بعدم قدرته على قراءة الخصوم وعدم قدرته على الحفاظ على النتيجة لوقت وجيز ، لقد أبان مدربو الرأس الاخضر وأنغولا عن قراءة جيدة لمنتخبنا ونجونا من هزيمتين حقيقيتين ، المنتخب في حاجة لمدرب وليس لمهرج
22 - roumaissa الأربعاء 30 يناير 2013 - 18:33
صدق من قال ثنين اساءا الي الاسود : بشار الاسد و المنتخب المغربي الي متي سنقول المهم المشاركة . هل الحروج من الدور الاول يعتبر مفخرة للمنتخب ام يجدر بنا القول كان مهزلة من خلالها يتلاعب هدا المنتخب بمشاعر الشعب المغربي الدي ظل يساند المنتخب و يشجعه رغم اخفاقاته المتواصلة المرجو من رجال الاعلام وجميع الغيورين علي مصلحة البلاد الكف عن مجاملة وتبرير اخفاقات المنتخب ابهده الطريقة سنحصل علي منتخب يرقي الي تطلعات الشعب الم يحن الوقت لمحاكمة كل المسؤولين عن هدا الفشل الم يحن الوقت لتغير كل عناصر الجامعة الم يحن الوقت لكي نؤسس منتخبا كاملا من البطولة المحلية للرفع من مستوي لاعبيها و اكسابها الخبرة و التجربة اللازمتين للاستحقاقات الدولية
فبمادا نفعتنا خبرة وتجربة بعض اللاعبين المحترفين اوروبيا ونحن نملك خزانا بشريا ينتظر فقط الفرصة
هي صرخة مشجعة من اسا الزاك علي منتخب بلادها فا نا كغيري من المغاربة لا اتمني سوي ان ارئ راية بلادي ترفرف عاليا فرحة برجال منتخبها عندئد ساقول هولاء هم اسود و يستحقون هاته الكلمة
تحية خالصة الي جريدة هيسبرس التي منحتني فرصة ان اعبر عن راي بصراحة.
23 - فيلسوف 40 الأربعاء 30 يناير 2013 - 19:43
أنا شخصيا لا أحب السجود في الملعب لكي لا نستفز الآخرين كما لا نحب أن يستفزوننا بحركة التثليت. ثانيا هذه مجرد لعبة كرة قدم. ثالثا لماذا نسجد ونكثر الفرحة واللقاء لم ينته بعد، لو تأهل المنتخب لرأيتم الضجيج والتكسير في الشوارع لأن الأخلاق غائبة. ثم كفى استخفافا بالعقول فالجامعة كانت ستنفق ملايير أكثر على المنتخب من أموال الشعب. الطاوسي يحب التصور أمام الكاميرا. تقنيا لم نشاهد صانع عمليات منذ عهد التيمومي والظلمي ولم نشاهد هدافا منذ عهد بصير ولم نشاهد حارسا منذ الزاكي. لا تقولوا إن التموضع لم يعد مهما ، هذا صحيح لكن ينبغي أن يتقن اللاعب موضعا محددا ثم يتحرك في سائر الملعب بعد ذلك، اللياقة البدنية تصلح لشوط واحد فقط. العقلية ليست احترافية خاصة مع الإنذارات المجانية. قلت هذا الكلام ليس تشاؤما بل فقط لأقول بأن المنتخب مجرد صورة عن التسيير العشوائي. ولهذا: ما كا ينشاي ما كا ينشاي.
24 - hdr الخميس 14 فبراير 2013 - 14:18
السلام عليكم ,ها أنا جأتكم من جديد ولكن اليوم أقول لكم من يحب الراية المغربية، نعم أنا متأكد بأن الشعب يحب هذه الدولة العظيمة ولكن مع أسفنا مع هذا المنتخب الفاشل لم نريد نهتم بهذه الجلدة المنفوخة بالهواء ولكننا نحن في الهواء المباشر وإلى اللقاء
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال

Can 2013
Can 2013