24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

4.38

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تخوفٌ فرنسِي من توجه الصين وأمريكَـا إلى مزاحمتهَا في المغرب

تخوفٌ فرنسِي من توجه الصين وأمريكَـا إلى مزاحمتهَا في المغرب

تخوفٌ فرنسِي من توجه الصين وأمريكَـا إلى مزاحمتهَا في المغرب

بالقدرِ الذِي توجست به الولايات المتحدة الأمريكيَّة، مؤخرًا، من زيارة وزير الخارجيَّة الصينِي إلى المغرب، وترحيب العاهل محمد السادس بدعوةٍ لزيارة الجمهوريَّة الشعبيَّة، بدَتْ فرنسَا، خائفةً بدورها، على مصِير وضعهَا المميز لدَى المغرب، الذِي تربطها به علاقاتٌ تاريخيَّة، أكثر من صلات اقتصاديَّة، وذلكَ وفقَ ما أفصحَ عنهُ سفير باريس لدَى الرباط، شارْلْ فرِيس.

"نحنُ زبونهم الأول، وممونهُم الأول بحصَّة من السوق تبلغُ 13.7 بالمائة، فيما تبلغُ حصَّة جيراننا الإسبان 13.1 في المائة.وهدفنَا هو أنْ نحافظَ على وضعنَا في سياقٍ تشتدُّ فيه المنافسة أكثر فأكثر" يضيفُ فرِيسْ، يقول فريسْ مطمئنًا الفرنسيِّين، على محافظتهم على الصدارة، في المملكة، محِيلًا إلى إجراءات كثيرة جرَى اتخاذها، من قبيل إحداث مجلس اقتصادِي، يضمُّ حوالَيْ اثنَيْ عشر شخصًا، من بينهم رؤساء مقاولات، يجتمعُون حوالَيْ ثلاث أوْ أربع مرَّاتٍ سنويًا.

"تلكَ الاجتماعات، لا تعقدُ للغو، لكنْ كيْ تهيئ لزياراتٍ سياسيَّة إلى المغرب، والخوض في بعض المواضيع، وتحديد بعض العراقيل التِي تحول دون تنمية الحضور الفرنسِي في المغرب"، يستطرد السفير، موضحًا أنَّه يضطلعُ بدورهِ لحل الأمور حينَ يكُون هناكَ إشكالٌ كبير، أوْ داعٍ للقيامِ بتدخلٍ يفكَ عقدةَ عملٍ من الأعمال".

وفِي حديثٍ عنْ سبل اشتغال السفارة الفرنسيَّة لتعزيز حضور فرنسا بالمغرب، أوردتهُ صحيفة "لومُوند"، ساقتْ مثَالًا من غذاء جمعَ السفير في صيف 2013، بوالِي الدار البيضاء، أفضَى إلى حلِّ مشكلٍ مقاولَين فرنسيين بكل سهولة، وبعدَ يومٍ لا أكثر، بعدمَا ظل حصولهما على الرخصة متعثرًا، فيما كانا ينويان إقامةِ معملٍ جديد لتصنيع القطع المعدنيَّة الكبيرة.

وعنْ تدخلات السفير التِي غالبًا ما تكُون سريَّة، بعيدًا عن الأضواء، تقولُ تذكرُ "لوموند" كيف أنَّ فريدريك لوموان، قدْ قصدَ السفير الفرنسي عدَّة مرات، قبلَ أنْ يتخذَ قرارهُ باستثمار 100 مليُون يورُو في مجموعة "Saham". "رؤساء المقاولات الفرنسيَّة الذِين تحدوهُم رغبةٌ في الولُوج إلى السوق المغربيَّة، يعلمُون أننِي الوحِيد، القادر على الحظوة باستقبالٍ في القصر الملكِي، كمَا من الوزراء في المغرب، متَى ما كانتْ ثمَّة ضرورةٌ لذلك".

نفوذ السفِير الفرنسِي في المغرب، قدْ يتعدَّى ما لزيارة الرئيس الفرنسِي من ثمار، فخلال الزيارة التِي قامَ بها فرانسوا هولاند، العام الماضِي، حرصَ السفير على أنْ يوقع المغرب اتفاقية مع شركة "طاليس"، حتَّى وإنْ لمْ تكن مدرجةً في أجندة الزيارة الرئاسيَّة، ما دامتْ ذَات أهميَّة، وبالنظر إلى صونهَا لضمانها 600 فرصة شغل في فرنسا.

يذْكر أنَّ حديثَ السفير الفرنسي لدَى الرباط، عن مناخٍ تنافسِي في المملكة، كانَ قدْ أثير بصورة مماثلة مع زيارة الملك المغربِي محمد السادس، إلى الولايات المتحدة مؤخرًا، واستقباله في البيت الأبيض، من الرئيس الأمريكِي، باراك أورباما، إذْ أخذ باحثون فرنسيُّون يقدرُون ما يمكنُ للحضور الأمريكِي في المغرب أنْ يغطِي به على نظيره الفرنسِي المتجذر، حتَّى وإنْ كانت فرنسا أوَّل مستثمرٍ فِي المملكة، وكان تنويع المغرب شركاءه، مسعًى لتحقيق توزان ديبلوماسي، يحتاجُ إليه في قضيته الأولى، كما في اقتصاده.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - Tijani EL HAMZAOUI الاثنين 13 يناير 2014 - 11:16
Je préfère que la France soit le première partenaire économique du Royaume que les USA et encore moins la Chine, au moins la France nous soutient dans l'affaire du Sahara Marocain depuis très longtemps. Vive le Maroc et vive la France.
2 - fdouli الاثنين 13 يناير 2014 - 11:17
من قال ان المغرب استقل ؟
الاستقلال هو الاستقلال الفكري و الاقتصادي و السياسي و العسكري. حتى أفكار الجمعيات المدنية و الأحزاب ( الطفيليات : كائنات تعيش في جلد الحيوان تتغدى من دمه مجانا بدون تعب) مستوردة من الخارج
3 - abd elouahed الاثنين 13 يناير 2014 - 11:22
اتمنى ان تكون لنا علاقة قوية مع كل الدول كي تكون لنا سندا في فضيتنا الاولى
4 - ياسين الاثنين 13 يناير 2014 - 11:28
القوى الغربية تنتعش من الاختلافات والمشاكل المفتعلة بين الاخوة العرب وللاسف مازالوا فى سبات عميق
5 - مغربي الاثنين 13 يناير 2014 - 11:34
المغرب سوق صغيرة و القدرة الشرائية للمغربي ضعيفة فكا ترويج كذب ، نحن من نستفيد من فرنسا ليس العكس
6 - mohammed الاثنين 13 يناير 2014 - 11:38
la france doit être claire et ne dois mener qu'un seul langage vers notre Sahara Marocaine.
la france doit traiter les demandeurs de Visa correctement. il y a des marocains qui veulent partir pour le tourisme ou pour les études. tous les demandeurs ne sont pas des futures immigrés.
7 - bilal الاثنين 13 يناير 2014 - 11:44
يبدو ان ظهور قوى جديدة كالصين وصعود اخرى كروسيا يعيد التاريخ الى بداية الاستعمار. فرنسا التي اتت على الاخضر و اليابس في مغربنا خائفة من ان تسلب منها امتيازاتها التي عبر عنها سفيرها بكل تكبر وازدراء..ماذا يعني ان غذاء كان كفيلا بانجاز مشروعين ضخمين يعود نفعها لفرنسا.? وكما ان النخبة السياسية الباءدة كانت ولا تزال تحافظ على مصالح فرنسا فان تغير المشهد السياسي فتح البلاد على احتمالات عديدة ليبدئ صراعا جديدا في البداية يكون اقتصاديا ثم يعود عسكريا. لكن اين رؤية النخبة من كل هذا ! الم يحن الوقت ليكون ولاؤكم للشعب المغربي اولا واخيرا.. لاكن لا بد للخرفان من جزار !!

هرمنا بسبب فرنسا واولياءها الصالحين
8 - Abdou الاثنين 13 يناير 2014 - 11:47
I personally think that the time is up for the French. The Morocco people are not going anywhere with them. A new blood needed to be injected into the economy that may lead to a prosperous society. Good luck to the Chinese and the Americans.
9 - salah-21 الاثنين 13 يناير 2014 - 11:51
مجرد أسئلة: كيف سيستفيد المغرب من تضارب مصالح الدول الثلاث الإقتصادية لديه ؟؟ هل سيحول المغرب المنافسة بينهم الى استثمارات قوية تخدم الصالح العام للبلد ام ان رجال الأعمال و أصحاب الثراء عندنا هم من سيستفيد فقط؟؟هل سيستغل المغرب ذلك التنافس للنقاش بندية حول اهتمامات تلك الدول بالمغرب؟؟هل ستبتعد الزبونية و المحسوبية و الرشاوى الضخمة و العمولات التي يسيل لها اللعاب عن كل مشروع تنوي الدول الثلاث إقامته في المغرب..؟؟
10 - مولاي صديق الاثنين 13 يناير 2014 - 11:51
بالله عليكم مالذي سنتفيد منه إن بقينا مرتبطين بالفرنسيس ؟ مراكز الإتصال ؟ الحريت على ولاد الشعب بجوج فرنك من أجل التهرب من التكاليف ؟ المقايس الدولية (فرنسا) ؟ لأظن أن المغرب سيبقى رهين بالفرنسيس بل سيتجه نحو المستقبل الذي تمثله القوى العظمى إن شاء الله.
11 - محمد.ب الاثنين 13 يناير 2014 - 11:54
الدول الغربية لا تعترف بالصداقة مالم ترى فيها مصلحة إقتصادية. لقد حان الوقت كي نفكر بنفس المنطق،كي ننوع من علاقاتنا. مرحبا بكل ما فيه خير هذه اﻷمة.
12 - elrharibbouchaib الاثنين 13 يناير 2014 - 11:59
يجب تطوير الدات المغربية على الابداع وليس تحويل المغاربة الى عبيد في المصانع الفرنسية او الصينية والنساء في البيوت الى مدمنات مسلسلات تركية وهندية مدبلجة ف
13 - wagnimne الاثنين 13 يناير 2014 - 12:07
اقتصاد المغرب بدا يتحسن عاش الملك محمد السادس نصره الله
14 - soussi الاثنين 13 يناير 2014 - 12:17
تخوفٌ فرنسِي من توجه الصين وأمريكَـا إلى مزاحمتهَا في المغرب.
من يدهب عند الاخر التلميذ هو الدي يدهب عند المعلم.
ام المعلم هو الذي يذهب عند التلميذ.
فرنسا بلد قوي له سياسة تكتيكية ذاخلية ممتازة قبل اعتمادها على الدول الخارجية.
فرنسا لاتذخل حتى 5% من الاجور المتقاعدين ولا السواح الذين يسافرون الى المغرب.
15 - abdellah الاثنين 13 يناير 2014 - 12:19
wallah c est mieu la chine que la france ; sont serieux pas de visa vers la chine .....pas cher
16 - نزهة بنت حدو الاثنين 13 يناير 2014 - 12:24
الصحراء مغربية وستضل مغربية لأنها من زمان مغربية، يكفي أن الله يشهد على ذلك وهو معنا. والله أكبر. أما بالنسبة لتلك الدول فهي مصالح مشتركة بيننا وبينها لتنمية بلادنا. نتمنى أن يصل جزء من هذه المشاريع للمنطقة الجنوبية الشرقية: ورزازات والراشدية وتنغير وبوعرفة وتالسينت ... لقد طالها النسيان. وسنكون سعداء لو فكر المسؤولون أن تترك مشروع طريق الرابط بين ورزازات ومراكش لفرنسا التي بدأته أكثر من نصف قرن.
17 - abderrahmane ibn abdellah+999 الاثنين 13 يناير 2014 - 12:32
fr tj en crise et fr crie au secours/ fr orgeuilleux injuste contre nos soeurs mouslimes/ x.ma et plus riche que la x.fr en richesses nature-:et peut avoir l'autosuffisance rien que par sa nature et moyens humains et il se passera de tout soutient international qui l'asservis et divers pays qui n'ont meme pas 1/4 de ce patrimoine naturel se sont affirmés rien que par le pouvoir scientifique technologique se passent déjà de toute influence que ce soit par fr ou autres-le défaut du maroc réside en la coutume des *hauts/bas* résponsables qui consomment tout ce qu'on leur rejette puis voilà la dépendance millitaire et civile pour une poubelle technologique des autres comme ce fr lequel grace à ALLAH qui a reunis tous les facteurs d'indépence et voilà que hitler pénetra la fr jusqu'à sa banlieue paris *le Ma- n'a pas de souverainté du fait il compte sur des pays pauvres comme fr qui exploitent ses richesses au moindre prix et le considérant rien qu'un pont de transit vers l'afrique...
18 - السلاوي المغربي الاثنين 13 يناير 2014 - 12:36
فرنسا لا تخشى فقدان السوق المغربية بقدر ما تخشى فقدان السوق العربية عامة خصوصا أن أمريكا والولايات المتحدة الأمريكية بدأت بشكل واضح تبدي أطماعها في توسيع السوق المفتوحة بإفريقيا والدول العربية بالخصوص، فبعد طول الأزمة السورية وبعض الأزمات التي طفحت على الساحة في بعض الدول الإفريقية يمكن أن نستخلص أن على فرنسا تغيير سياسيتها الخارجية تجاه الدول الحليفة والتي تشاركها الاقتصاد بما له وما عليه، على فرنسا إيجاد موقف واضح تجاه الدول العربية بالخصوص ومحاولة إثباث الثقة من خلال الدفع بمسلسل المفاوضات السورية لجنيف 2 وتسريع عملية تثبيث الأمن والاستقرار في بؤر التوثر بإفريقيا بمعية المغرب، كما أن عليها وقبل كل شيء دعم المغرب في المتظم الدولي وعدم الكيل بمكيالين فهي تداعب الجانب الجزائري والمغربي في آن واحد وهو ما يفيد أن لها وجهان صالحان لاقتصاد استعماري واحد وهو أمر مرفوض، السوق مفتوحة وعلى اللبيب اختيار تحالفاته بعناية.
19 - البوهالي محمد الاثنين 13 يناير 2014 - 12:46
,فرنسا تصارع من أجل البقاء . فرنسا لا تؤمن بنظرية النشوء والإرتقاء للشعوب. على غرار نشئتها
20 - خالد ب الخنيفري الاثنين 13 يناير 2014 - 12:50
و ماذا ربحنا من فرنسا و الفرونكوصهيونية من غير تبعية ٱقتصادية و ثقافية و تصدير نخبة العقول المغربية و تدمير مبادئ الأسر المغربية إنها في الصميم علاقة خاسر رابح الخاسر المغرب و الرابح فرنسا و بالعكس الشعب المغربي كان ليكون أفضل حالً لو كان أنكلوفونياً فهي أهم لغة عالمياً و اللغة الثانية في أبرز دول العملاق الأسيوي بنفسه أما عن الإعتراف بمغربية الصحراء فالمغرب لا يحتاج ٱعتراف أحد ما دام الشعب المغربي معترفاً بها للأسف لم نربح شيئا من فرنسا سوى الإستغلال و قد حان الوقت لتخلص من التبعية لهذا الدولة الباغية و شعبها الوقح هسبريس المرجو النشر
21 - نبيل الاثنين 13 يناير 2014 - 12:57
هدا ما يبين ان المغرب بالفعل لازال مستعمرة للفرنسين و ما هو الا مؤخرة لها تنخر فيها كلما الم بها وجع الازمة .
22 - محمد بنرحو الاثنين 13 يناير 2014 - 13:02
يجب أن يصبح شعارنا مع باقي الدول ..ليس لنا صديق دائم بل مصلحة دائمة.
23 - Ben addi الاثنين 13 يناير 2014 - 13:10
اذا كانت فرنسا كما يعتقد البعض انها تساندنا في قضيتنا المقدسة وهي الوحدة الترابية للمغرب فلماذا لا تعلن صراحة أن وادى الذهب والساقية الحمراء جزء لا يتجزأ من التراب الوطني المغربي لان فرنسا لها أرشيف مغربي كامل في التاريخ والجغرافية وهي الوحيدة التي يمكنها توضيح وتعزيز الموقف المغربي في الامم المتحدة ولكن رائحة الغاز الجزائري تفقد الذاكرة والتاريخ للفرنسيين
24 - ديترويت الاثنين 13 يناير 2014 - 13:20
الحقيقه كل الحقيقه تقال حان الوقت حتى يعرف الجميع حقيقة السعوديه والامارات وايران وقطر هؤلاء الاربعه عباره عن يد واحده لسلطه الولايات المتحده الامريكيه في المنطقة صدقوني وانا متأكد ان هؤلاء الاربعه كل الخلاف اللذي بينهم مجرد تمثل للرأي العام فقط والحقيقه انهم يجتمعون سريا لاطاحه باي نظام ناشئ معادي للامريكان .................. وستثبت الايام ذلك
25 - Asel الاثنين 13 يناير 2014 - 13:26
شعب لايستفيد شيأ.مثال على ذلك الصيد البحري،اتفاق بين المفرب والدول الاروبية على الصيد على سواحيل البحر المتوسيط والمحيط ،والمغرب حيحصل على اكثر من مليار دولار في السنة.من هم وما الى ذلك ،الجواب. عندى سياسين طبعاا
26 - amine الاثنين 13 يناير 2014 - 13:47
je prefere de loin les etats unis !!! les francais sont des hypocrites qui ne savent que profiter des autres !! ils ne veulent pas que le probleme du Sahara soit résolue ; au contraire , il veulent que cette bataille entre le maroc et l'algerie se poursuivent , apres tout ils manipulent les deux pays et profitent de la situation actuelle pour regne sur l'afrique du nord et sur les cotes maritimes ... non a la france non !!
27 - coco الاثنين 13 يناير 2014 - 14:02
Le maroc doit voir ses propres interets quelque soit avec qui . D'autant plus que diversifier le tissus economique est trés important pour notre pays...Je pense qu'il faut: 1/ Maintenir une trés bonne relation avec nos amis les francais...et soutenir tous les nouveaux projets francais au maroc. 2/ Attirer les nouveaux projets peut importe le pays : chine,usa, turquie.....3/ Encourager l'industrie lourde, car c'est la releve de tous pays fort , le maroc a besoin d'une vrai industrie qui va creer des competences et fortifier l'economie, exemple: la fonte, moulage....l'allemagne a reussie d'eviter la crise economique grace a son industrie lourde, contrairement a la france qui s'est dirigée vers l'industrie légere (services...).....Bref: Regardons nos propres interets et laissons les sentiments à coté...y'a pas que la france dans ce monde!!!!!!
28 - أنوار طنجة الاثنين 13 يناير 2014 - 14:09
لامكان لصداقة في هاذ العالم, المصالح هي المتحكمة في العلاقات بين الدول عندمى تغيب المصلحة ترى الوجه الحقيقي للجميع المغرب مهدد طيوال الوقت بورقة الصحراء لذالك نرى ان المغرب يفسح المجال لدول اخرى لكي تنافس فرنسا من اجل جمع اكبر مساند لنا في قضيتنا المصيرية امريكا غيرت موقفها تجاهنا فقط للمصلحة وليس حبا فينا فشريكات امريكية تقوم بالبحث عن النفط في اقاليمنا الجنوبية لذالك من مصلحتها ومصلحتنا ان ننوع الشراكة ولا تعد محصورتة على الفرنسيين والسلام
29 - 3a ana الاثنين 13 يناير 2014 - 14:14
سفير يقوم بدوره الشرعي , صون مصلحة بلده و مواطنيه في البلد المعين فيه .أما مسألة الغذاء فتظهر جليا أن المغرب جمهورية الموز.
30 - moroccan الاثنين 13 يناير 2014 - 14:15
Just forget about France, you won't get anything from them...we need to invest in the relation with China, Russia, India and Brazil
31 - orka الاثنين 13 يناير 2014 - 14:16
فرنسا كالسرطان الخبيث ما إن يعشش في جسد إلا و مآله الموت فقلما تجد على رأس شركة فرنسية اطر مغربية مستقلة الكفاءة و المهنية بحيث دائما تجد مفرنسين يقومون بدور الجواسيس داخل الشركات حيث تبقى التبعية Managerial لهم والغريب في اﻷمر ان مستحيل أن تجد تكوين خبرات مستقلة مغربية و ذلك لسبب بسيط وهو أن المغاربة لم يصلوا إلى النضج بعد ولكم في قطاع السيارات خير دليل .
فرنسا بلد لا زال يظن انه متزوج بالمغرب واي علاقات دبلوماسية مع قوى عالمية ترى فيها طلاق وشيك لأنه ولسوء ااحظ مع وجود مسؤولين لصوص فالصفقة بالطبع لمن يدفع أكثر .
32 - Mohamed Aboq الاثنين 13 يناير 2014 - 14:16
USA will cover us about the Sahara affair,& the 25 million Chinese may help us combat the Polisario,& put an end to this headache for good! Welcome USA,& china!
Mohamed aboq
33 - tata الاثنين 13 يناير 2014 - 14:31
que peut on gagné d'une elite pedophile française si non qlq euro distribuéà qlq ephebes du systeme ou baigne l'ancien ministre français de la culture et ces accolytes ou alors les propos indégnable de l'exministre de l'interieur qui pense que les cultures se vaaaaaaaalent pas c'est pathetique les marocain valeureux vous propposent une quenelle à votre propposition de collaboration
34 - محمد الاثنين 13 يناير 2014 - 14:57
لكن اصبح من الواضح بان امريكا يمكن ان تتخلى عن المغرب في اية لحظة وقد تاكد دلك بعد محاولة رايس النيل من سيادة المغرب على صحرائه عبر ورقتها المعروفة ، الا ان ساداتها من العارفين بخبايا الامور ومدى العلاقات التاريخية والمتينة بين البلدين ادت الى بها وبغيرها من ال كينيدي الى التراجع مشروعها ...
وكان لابد بعد هده الخطوة طبعا ان يتحرك المغرب في اتجاه عقد تحالفات جديدة تمكن من خلق توازن اوروامريكي اسيوي لسد الفراغ الدي كان حاصلا في الماضي ، لدلك فان التحالف مع الشيطان في هدا الزمان خدمة للمصلحة الوطنية شيء مرغوب فيه وان وجب الحدر لان لكل شيء ثمن.
35 - Amine الاثنين 13 يناير 2014 - 15:03
Chers amis,

Après une longue réflexion sur cette question, je vous confirme que notre avenir est avec la France. Que la France soit puissance est dans notre intérêt ! les enjeux géopolitiques mettent évidence la nécessite de soutenir la France. N'oubliez que c'est elle qui nous a aidé à former nos institutions et notre élite ! Vive Le Maroc et Vive la France !
36 - Bergag الاثنين 13 يناير 2014 - 15:08
En diplomatie, on ne devrait pas avoir des amis aux détriments des intérêts nationaux. Mais avec tous les marocains qui ont étudié en France depuis avant l'indépendance, les responsables politiques, les cadres d'entreprise et même l'USFP est une annexe du Parti Socialisteé Alors, il est trèes difficile de séparer les amis des intérêts? Ceci force la question: l'amitié de qui et les intérêts de qui?. Le Maroc doit diversifier ses relations, sans exclure la France mais doit se débarrasser de l'image du Maroc comme chasse gardée de la France
37 - relations internationales الاثنين 13 يناير 2014 - 15:13
La vision des relations internationales de cette manière parait limitée

Il clair et net que le Maroc est plus intelligent car il a cette vocation de garder une relation proportionné avec les grandes puissances internationales

C'est pas une théorie c'est du pragmatisme

Et comme on disait nous en arabe
اللي عندو باب واحدة الله يسدها عليه

l'adage français ajoute
il ne faut pas poser ses oeufs dans le même panier

c'est pourquoi il faut respecter ses clients et ses fournisseurs sur tous les plans tous selon leur proportion et garder de bonnes relations avec le reste du monde même avec les ennemis

Ce constat parait justifié dans le cas du Maroc qui garde un resect sur le plan international même avec les pays ennemis

Aussi la diplomatie marocaine surtout étrangère est appelé à faire plus d'effort en dissipant les nuages qui règnent nos realtions avec certains zones du monde

et dans ce cadre le Maroc à cette position forte face aux ennemis
38 - هشام المراطي الاثنين 13 يناير 2014 - 15:17
لا أفهم كيف ننصاع للبروباغاندا اللتي تقول أن "العلاقات التاريخية" التي تربطنا بفرنسا عامل يوجب استمرار تبعيتنا لها اقتصاديا. في سنة 1997 قابلت شخصاً يابانياً في مأوى الشباب في مكناس و بينما كنت أتابع سلسلة X-files المدبلجة للفرنسية، سألني باندهاش: لماذا يعرض التلفزيون المغربي برنامجاً بالفرنسية عوض لغة البلاد؟ اصبت بالخجل و أجبت بأسطوانة الأستعمار و التاريخ. فقال لي: لأن اليابان هاجمت كوريا الجنوبية في بداية القرن العشرين، فأن الأخيرة سنت قوانينا تجرم استعمال اللغة اليابانية الى اليوم.
علينا أن نتحلى بالقليل من الكرامة و نعامل فرنسا على حقيقتها: كيان قتل أجدادنا و حاول جاهدا طمس هوياتنا. علينا تنويع شركائنا الاقتصاديين بشكل متوازن يضمن حماية مصالحنا و قدرتنا على التفاوض، و يضمن استقلالية قراراتنا أولاً.
39 - badr الاثنين 13 يناير 2014 - 15:17
المغرب داءما هو كعكة يتقاسمها الجميع للءستفادة منه
40 - Moroccan الاثنين 13 يناير 2014 - 15:26
التروات تنزفها فرنسا من بلادنا الحبيب المغرب لديهم في كل شيء نصيب في جميع الميادين لأتصال الماء الكهرباء سكك الحديدية والكتير... مياهنا يبيعنها لنا فرنسا تعيش بنهب وسرقة الشعوب خاصة الأفريقية . لولا تروات التي تدخل فرنسا من شعوب لأفرقيا سيكون الفرنسين أفقر شعوب العالم
41 - Mohammed-Ali الاثنين 13 يناير 2014 - 15:28
L'Afrique est devenu un terrain propice pour toutes les convoitises. La Chine a développé ses relations sur le continent en apportant des financements conditionnés par l'attribution des marchés à des sociétés Chinoises qui par occasions ne font pas correctement les travaux, voir les autoroutes en Algérie, certaines constructions dans certains pays africains.
Les sociétés Chinoises n'apportent aucune technologie, la main d'oeuvre est exclusivement Chinoise à très bas prix, ils remportent ainsi et avec la corruption les marchés, les sociétés Marocaines et la main d'oeuvre locale vont se retrouver au chomage.
Nos marchés innondés par des produits de très mauvaises qualités parce que le consommateur cherchera les produits moins chers ainsi que les importateurs de mauvaises foi.
42 - الحاج الاثنين 13 يناير 2014 - 15:49
حان الوقت ليعتمد المغرب على نفسه كفانا الانتظار: ستأتي فرنسا أو الصين او usaللاستثمار في المغرب إلى متى سنبقى ننتظر هاد الكلابًً كلهم يجرون وراء مصالحهم فقط ليس هناك أي اعتبار للشعوب الاخرى يجب علينا تطوير التعليم والقضاءالتعليم في المغرب أكل الدهر عليه وشرب لاينفع في أي شيء سوى ان كنت تريد الحصول على وظيفة مثل واحد الاموال التي تصرف في بناء الملاعب الرياضيةوالتي تصرف على المهرجانات الموسيقية التي لاتنفع المواطنين كان من الأولى ان تصرف في بناءجامعات ذات مستوى عالي في كل أنحاء البلاد وجلب بعض الأذمغة من الخارج لتعليم المغاربة مثلا الهند الصين روسيا .بدون تعليم( البحث العلميً)والله لاطفرتوه تبقاو ديما تسناو فرنسا...و....وتشطحو لسياح فجامع الفنا وتمدو اليدين لنصارى ديرو النفس . والسلام
43 - نزار السملالي الاثنين 13 يناير 2014 - 16:28
زمن فرنسا اصبح قصيرا بالمغرب لان المغاربة اصبحو تدريجيا يستفيقون و يحسون ان فرنسا لازالت تستعبدهم في ارضهم, كما ان الثقافة الانجلوسكسونية بزعامة قائدة العالم الولايات المتحدة بدات تسيطر على عقول المغاربة كما كل بني البشر. و الفرنسيون اول من يلتصق بذيل اميركا قائدة العالم و هم بمثابة الخادم المطيع لها لا يخطون خطوة دون رضاها و كل علم حديث هو قادم من الولايات المتحدة لفرنسا و غيرها و الفرنسي حين يرتقي يسعى لان يصبح كالامريكي.
المغاربة الاذكياء و المعتزون بانفسهم كمغاربة اتجهو منذ زمن للانجليزية و رمو الفرنسية من عقولهم لان ذلك يمحي عقدة الفرنسي اللذي كان لنا محتلا فالمغربي لم يخلق ليكون عبدا للفرنسي فتتغلب عليه فكريا و علميا بطلب العلم مباشرة من الانجليزية, كما تقف له راسا براس حين تكلمه الانجليزية و غالبيتهم يتلعثمون فيها و اهم شيئ انك تحسس الفرنسي انه ليس بديهيا ان يتكلم المغربي الفرنسية لانه لا علاقة له بها سوى ذكريات مؤلمة ممن احتل بلدنا.
و الحكمة تقول: "عليك ان كنت ضعيفا و ان كان لابد من ان تكون تابعا فاسعى لتتبع الاقوى, و ان كان لابد ان تخدم فاسعى لتكون خادم القيصر لا كلابه"
44 - Mjid الاثنين 13 يناير 2014 - 16:35
Si vous voulez que nous soyons à la hauteur de ce que nous voulons,nous devons d'abord compter sur nous même. Pour ce faire,il faut irradiquer la corruption passive et active dans son sens le plus large du terme et travailler avec tous les pays. Il n'y a pas de relation d'amitié,il n'y a que le business. C'est ce dernier qui te rend ami
45 - راحة الاثنين 13 يناير 2014 - 16:40
نحن في المغرب لا زلنا مستعمرين .ليس لنا الحق في شيء سوى ان نستهلك .يا ا مة ضحكت منه الامم لا زلنا نستورد حتى الاستراتيجات من فرنسا 
46 - H.B. الاثنين 13 يناير 2014 - 17:05
مساندة فرنسا للمغرب في قضية الصحراء ليست مضمونة الى الابد لان فرنسا قد تغير موقفها حسب مصالحها في المنطقة..على المغرب العمل على كل الجبهات وعلى الخصوص الصين روسيا انجلترا و المانيا.. من جهة اخرى مغاربة الخارج في العالم كله قنصليات مجتمع مدني ..مطالبة بالتعريف بمغربية الصحراء عن طريق الندوات وعقد لقاءات مع الصحافة من اجل كسب تاييد الدول والحكومات. كذلك وجب احباط كل التظاهرات الحركية في الخارج وذلك بالحضورالمكثف لعرقلة هذة التظاهرات. قضية الصحراء تتطلب الدفاع المستمر والهجوم كذلك ضرري في بعض الحالات..
47 - Bouziane الاثنين 13 يناير 2014 - 17:51
السلام عليكم ، الصين أصبحت من أكبر الدول المصدرة لليد العاملة وبدالك تسعى لصفق الاتفاقيات وفتح المجال لرجال الأعمال الصينيين ليقومو بفتح شركات وجلب العمال الصينيين في الدول التي توافقة معهى، وبدالك تقوم بخنق السوق المحلي بالسلع الصينية المصنعة في البلد المظيف ، وتهريب الاموال الى الصين ،
كمى غزة البلدان الأوروبية فستفعل نفس الشيئ مع المغرب ، باختصار شمو ريحت البيطرول !!! ؤوراهم نايضين لينى
حداري من الصين ،
48 - مغربي الاثنين 13 يناير 2014 - 17:52
المنتفع الاكبر من هذه الشراكة فرنسا و بعض المنتفعين المغاربة اما نحن المغاربة و بلدنا الحبيب فما نحن الا كما قال عليه الصلاة و السلام كقصعة طعام كل يريد اخد نصيب منها
49 - abderrahamane ibn abdellah+999 الاثنين 13 يناير 2014 - 18:01
من الوضح أن من يحتقر الموارد البشرية بجعلها مجرد قطيع يصفق وللأسف يصفق لكل اخفاق وفشل مغربي ان النظام الدي يتنكر لشبابه وطاقات شبابه فان مصيره التخلف والتبعية فلا احد من دول المعمور يعول عليها عاقل لتبني له عقر داره فلا أمريكا ولا انكلترا أو غيرها سيرقى بالمغرب - الحل الوحيد هو تكريم الكفاءات المغربية وشباب العلوم خصوصا منهم الصادقون أما الأحزاب والخونة اللدين همهم كسب المال السهل فمند ما يزيد عن *عمري 51 س* وهم متخلفون-فادا اهتم المغرب بهويته الأصيلة -الاسلام وبالبحث العلمي سيصير من أرقى الشعوب seuls le maroc peut sauvre le maroc -il n'a qu'a compter sur lui meme tout d'abord de bons liens avec les jeunes ;les laureats , des génies d'ici et des genies marocains immigrés - je suis sur et certain que dans 5 ans il fera sa propre tech par son propre cachet * millittaire /civile et sera l'exemple pour les autres pays -nous n'avons qu' constater de pays libérés aprés la liberation fictive ou formelle du ma -divers pays asiatiques sont maintenant compétitifs british+fr -للنشر يا هسبريس.
50 - idriss le marocain الاثنين 13 يناير 2014 - 18:03
la diversite des relations geopolitiques avec les pays geants economiquement est une couverture pour le maroc dans tout les secteurs le maroc est ouvert sur le monde est c la bonne politique pour que le maroc soit une piece importante dans la mosaique qu'ils formes les leaders de ce monde et laissant les autres en marge
51 - فرنسا الحنينة الاثنين 13 يناير 2014 - 18:47
أخي يعيش في فرنسا وعندما يرسل مالا إلى المغرب تنقصه له الدولة الفرنسية من ضرائبه.فرنسا تفضل دائما المغرب في استثماراتها الضخمة كمصنع رونو ومراكز الاتصالات وتشغل الآلاف.فالحقيقة أن فرنسا تستفيد وتتركنا نستفيد معها.اما امريكا فيجب تطوير علاقاتنا معها ولكن يجب الاحتياط منها لأنها خطيرة جدا ونظامها لا يرحم الضعيف وسياستها تنقلب بين ليلة وضحاها على حسب مصالحها الضيقةو المتغيرة باستمرار. ولهذا تبقى فرنسا هي وجهتهنا المفضلة، وهي أيضا دولة جد راقية وشعبها راقي ومثقف على الرغم من سلبياته يبقى الشعب الأوربي الأكثر قربا منا نفهم ثقافتهم وعقليتهم أكثر من أي شعب آخر. ولا ننسى أن فرنسا لها من الخبرة والتقنية الجد متقدمة ربما ما لا تتوفر عليه لا الصين ولا حتى ألمانيا.فمثلا عندما ضرب التسونامي اليابان فلولا الروبوت الفرنسي المتقدم لما استطاعت اليابان تنظيف مخلفات الأشعة النووية في مفاعل فوكوشيما على الرغم من توفر اليابان على تكنولوجيا روبوتك متقدمة إلا أن فرنسا أكثر تقدما.وفرنسا من أكثر الدول تقدما في البيولوجيا والطب وعلوم الطيران والفضاء وأكثر الدول تقدما في المفاعلات النووية لإنتاج الطاقة.
52 - driss الاثنين 13 يناير 2014 - 18:54
مافرنسا وامريكا وصين الي في وضعية التكامل اقتصادي في المغرب ففرنسا موجودة بقوة التجذر الاستعماري الذي رسخ الفرنكوفونية وبتالي صناعته البالية ;رونوا بوجو; التي لازال يروج لها والاهم من هذا هو الشركات التي تعمل في مجال استخراج المعان كما عودتنا في البلدان الافريقية وهذا ما تخشاه من الصقر الامريكي وتنين الصيني فامريكا تقريبا مسيطرة علي الدول الافريقيا الانجلوفونيا ;وتخشي فرنسا امتداده الي محيطها الناطقة بالفرنسية ومنهم المغرب حيث اللغةالانجليزية بدءات تنتعش في الاسواق اللغويةالمغربية مما سيسهل تواجدها الاقتصادي واما الصين فهي الحلقة الاضعف .فالحقيقة الكل يكمل الاخر فرنسا بنية تحتية للمغرب امريكا التجارة العالمية ومسالة الصحراء الصين صناعتها الاقتصادية للفقراء المغاربة .ولكن المعركة الحامية بينهم هي في اظفربعقود الاستثمرار لستخراج المعادن في المغرب.
53 - عابرة الاثنين 13 يناير 2014 - 19:13
اتمنى من المغرب ان يتجه ليناء علاقات مع ابدول الاسيوية كالصين و اليابان و كوريا الجنوبية
اصلا الجيل الحالي اكثر انفتاحا على الثقافات الاسيوية من الفرنسية بالخصوص و الاوروبية عامة
54 - مغربي مسلم الاثنين 13 يناير 2014 - 20:05
هل يجب أن نظل دائما كسكسا في قصعة الدول متجذرا كان أم غير متجذر؟
.
55 - ouedzami الاثنين 13 يناير 2014 - 21:26
حارب ابي مع فرنسا اثناء حرب الهند الصينية ورجع بخفي حنين ماعدا الامراض المزمنة والتي كانت من اسباب التعجيل بوفاته وانا الان ادرس لغتهم العاجزة عن مسايرة العلم والتكنولوجيا الحديثة وحسب الترتيب الدولي للغات الاكثر تداولا تتقدم العربية الفرنسية بعدة درجات واصبحت الفرنسية عنوان التخلف والتقهقر
الفرنسيون اكثر عنصرية
56 - abderrahmane ibn abdellah+999 الاثنين 13 يناير 2014 - 21:32
51 -فرنسا الحنينة*ادا كانت فرنسا كلها*حنان فهل رضعت منها هي مامماك المحتضنة لفكرن في حالة شبيهة بتركيا زمن مصطفى أتاتورك شعب كان منبودا من العالم لأنه متخلف وكان يدعي المدنية والتقدمية والديمقراطية... لكن اليوم تركيا مضرب مثل وستكون أحسن كلما تشبتث اكثر باسلام عميق مع ما يدعو اليه *انه العلم والتقدم بمعياري القوة والخير ... وهنا كاين غير دادداك أوديال فرنسا متقدمة تكنولوجيا ههه ومتأخر مواطنوها فجلهم كالحيوان على غرائزهم يعيشون وليسوا سعداء بل الانتحار عندهم عالي والجريمة والسرقة ... كثيرة وليسوا مستقرين بحيث لا أواصر قرابة .. والاسلام ادا تخلى عنه شعب أنعم الله عليه بأن بلغه فتلك طامة كبرى - لا مجتمع متماسك ولا تكنولوجيا عي ..
للنشر أو لسلة المهملات ادا نظرت في سلتكم يا هسبريس سأجد تعليقاتي -آررا نشوف أاه آي آي واش من العكز تا غير الكليك جاك قد جبل/ راه غير الغيرة على الاسلام ولأني لا أحب شمتة وشماتة أمريكا وفرنسا ..خصوصا دئاب السياسة ديالهم -الى غيستبلهني كربوز وعباقرتهم معترفين بي فكيف أقبل أن يستبلهوا مؤمنا أو شابا أو شابة عاد بدا تييقييم وقالت آه أنا واعر على هنا*دئاب فرنسا.
57 - majd الاثنين 13 يناير 2014 - 22:12
موقع المغرب هو الذي يحدد من يتعامل معنا وليس العكس..لولا اموال الجزائر ومشكل الصحراء لكانت الاستثمارات في المغرب في اوجها ولكان المغرب احد النمور الثي تنافس اسبانيا وتركيا وجنوب افريقيا على زعامة اقتصادية كبرى لكن كما قلت لعبت الجارة دور الفرامل وابعدت رؤوس الاموال بسبب توتر عسكري كاذب وساندتها اسبانيا خوفا على مصالحها من موقع المغرب دائما ثم دول عربية اخرى كتونس بن علي ومصر وليبيا وسوريا ودول افريقية بل هناك دول تتصدق علينا بمصادر الطاقة والقروض حثى نبقى في تواكل وتخلف ..الدول المتقدمة تعرف من اين تؤكل الكتف الافريقية وبلدنا مرشح اكثر من اي وقت مضى بان يلعب دوره كاملا ومع جميع الفرقاء...وهو الرابح في كل الاحوال وكفى من التعاطي مع الامورعاطفيا اما فرنسا فما عليها الا ان تخرج خرائط الحدود الحقيقية لننهي مشكلنا مع جار السوء ونبني مكانها جدار برلين اخر ان كانت تريد ان تضرب عصفورين بحجر:بوابة نحو نحو افريقيا ومواجهة المد الاصفر والاريكي من جهة والابقاء على الجزائر محنطة ومبنجة الى ان يخرج ياجوج و ماجوج ..
58 - مغربي حر الاثنين 13 يناير 2014 - 23:37
المشكلة ليست في امريكا او فرنسا بل فينا نحن كشعب علينا ان نعمل بجد و ان نساند بعضنا ابتعدو عن الاسواق الكبرى وشجعو ابناء الشعب اشترو من الصناعة المغربية وخاصة التقليدية تناولو الخضر الخضر و السمك المغربي و تابعو ابناكم في الدراسة هتمو بصحتكم وانصحو ونبهو وعلمو المغاربة و المهم تشبثو بدينكم الاسلام فانه النجات
59 - Karim الثلاثاء 14 يناير 2014 - 00:44
واش هاد فرنسا تابعنا تابعنا. الاستعمار داز او بقات مستعمرانا بطريقة غير مباشرة. يخ على شعب هاد الفرسيين، واش نسيتوا أ المغاربة الذل الي ورّاوه لجدودكم؟ واش نسيتوا المقاومين الي ضحّاو بحياتهم باش تحّرر بلادنا او نعيشوا في كرامة؟ او حنا باقيين تابعين هاد الدولة الموسخة الي كتعتابر المغاربة كولهم خمّاسة ديالها.
راهوم كيضحكو علينا ملي كيشوفو بلّا للمغاربة فاش كيبغيو يبانو متقدمين او متحضرين كيخلطو العربية بالفرنسية (العرنسية).....واش عمّركوم شفتو شي فرانساوي كيخلط اللغة ديالو بشي لغة اخرى...
راهوم كيضحكو علينا ملي كتلاقاهم عايشين سنوات في المغرب او مكيفكروش يتعلمو العربية ولا الشلحة. او كيقولو حنا في المغرب نهدروا غير الفرنسية او الي بغ يفهم يفهم...
و براكا ا عباد الله من التبعية لهاد الدولة الموسخة، واش معندناش لا نفس لا هوية لا والو؟
راه اللغة الفرنسية او الاقتصاد ديال فرانسا في العالم غادين او كيموتو، داكشي باش فرانسا كاتحاول تعتق راسها بالمستعمرات القديمة ديالها.
كون بدلنا هاد فرنسا بدول اخرى، غدي نمشيو بعيد...اوا الحاصول، الفاهم يفهم...
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

التعليقات مغلقة على هذا المقال