24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بعد احتجاج المغرب .. تركيا تسحب شريط فيديو يُسيء إلى الصحراء (5.00)

  2. الملك يعين أعضاء لجنة النموذج التنموي وينتظر التعديلات بالصيف (5.00)

  3. السلطات تنقذ سائحين مغربيين من الهلاك تحت الثلوج بجبل تدغين (5.00)

  4. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  5. استطلاع يقيس الفساد في المغرب .. الحكومة أكثر تورطا والأمن أقل (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | باحث مغربي يحذر من غليان شعبي بسبب مالية 2014

باحث مغربي يحذر من غليان شعبي بسبب مالية 2014

باحث مغربي يحذر من غليان شعبي بسبب مالية 2014

لا زال قانون المالية لسنة 2014، يثير انتقادات الفاعلين السياسيين، سواء المنتمين إلى أحزاب المعارضة الممثلة في البرلمان، أو غير الممثلة؛ مساء يوم أمس السبت، عقد حزب النهج الديمقراطي ندوة في مدينة أكادير، كان موضوعها "قانون المالية لسنة 2014 والقدرة الشرائية للمواطنين".

وانتقد محمد الموساوي، عضو اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي، والباحث في علم الاقتصاد والاجتماع، قانون المالية للسنة الجارية، قائلا إنه بُني على فرضيات هشّة، منها توقّع 4,2 في المائة كنسبة معدل للنموّ، قائلا "هذه مسألة مطعون فيها، لتضاربها مع أرقام متوقعة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، التي توقعت 2,7 في المائة، والمركز المغربي للظرفية الاقتصادية، الذي توقع نسبة النموّ نفسها، إضافة إلى أنّ المحصول الزراعي سيكون متأثرا هذه السنة، بسبب قلّة التساقطات المطرية".

وتحدّث الموساوي عن الظروف المحيطة بتهيئة قانون المالية للسنة الحالية، سواء على المستوى العالمي، خصوصا الاتحاد الأوربي، الشريك الاقتصادي الأول للمغرب، أو على الصعيد الوطني، مشيرا إلى أنّ قانون المالية جاء في ظروف تتسم بتفاقم أزمة الاقتصاد الوطني، رغم بعض تنبؤات صندوق النقد الدولي التي تفيد بأنه سيكون هناك تحسن.

وأوضح السلمياني أنّ ركود وضعف الاقتصاد الوطني في السنوات الأخيرة، التي تميزت بركود النموّ، لم يأتِ من فراغ، بل لكون "الاقتصاد الوطني فقير وهشّ بطبيعته"، وعزا ذلك إلى غياب الصناعة، التي اعتبر أنها ما تزال بدائية، ضاربا المثل ببعض الدول النامية التي استطاعت أن تنمّي اقتصادها، ومنها دولة الفلبين، التي فاقت صادراتها خلال سنة 2004، مجموع صادرات جميع الدول العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المواد المصنعة، وعزا ضعف مردودية الصناعة المغربية إلى كونها "صناعة متخلفة تعتمد على تكنولوجيا متدنية".

ضعف الاقتصاد الوطني، يقول الموساوي، يساهم أيضا، في ضعف مردودية الوعاء الضريبي، "فبدون اقتصاد قوي لن تكون هناك مداخيل ضريبية"؛ وأوْرد المتحدث جملة من العوامل الأخرى التي ستؤثر على الاقتصاد الوطني مستقبلا، ومنها التراجع المسجّل على مستوى الطلبات الخارجية على الصادرات المغربية، وتراجع تحويلات المهاجرين المغاربة المقيمين في الخارج.

وفي مقابل ذلك، يوضّح عضو اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي أنّ هناك تزايدا مُطّردا لتهريب الأموال إلى الخارج، "رغم شعار عفا الله عما سلف، الذي رفعته الحكومة، من أجل استرجاع خمسة ملايير درهم"، وهي العملية التي وصفها بـ"المشلكة الكبيرة"، مشيرا إلى التراجع الذي سجّلته عدد من القطاعات، مثل تراجع السياحة، وتراجع ميزان الأداءات، الذي ينظم علاقات المغرب مع الخارج، والذي نتج عن عجز في ميزان المبادلات التجارية، لأول مرة منذ الثمانينات من القرن الماضي.

وفيما يتعلق بالقدرة الشرائية للمواطنين، التي تعني، حسب الموساوي، القدرة على اقتناء بعض الخدمات الاستهلاكية التي يعتبر توفير الحد الأدنى منها شرطا أساسيا لضمان العيش الكريم، "قد ينجم عن الإخلال به ردّ فعل قد يكون عنيفا إذا ما تدنّى مستوى العيش"، أوضح الموساوي أنّ ما يحددها عنصران، وهما الدخل والأسعار.

فكلما كان دخل الفرد عاليا، يشرح المتحدّث، كلما كانت القدرة الشرائية للمواطنين مرتفعة، وكلما كانت أسعار المواد الاستهلاكية مرتفعة كلما تدنّت القدرة الشرائية للمواطنين، مضيفا أنّ الدخل المرتفع يحسّن القدرة الشرائية، وفي المقابل يؤدّي ارتفاع الأسعار إلى تدنّي القدرة الشرائية.

في هذا الإطار قال الموساوي إنّ الوضع الاجتماعي في المغرب قابل للانفجار، في ظلّ ضعف القدرة الشرائية للمواطنين، والتي تزداد استفحالا، "وفي ظل اتساع الهوة بين الدولة والمجتمع، وبين الحاكمين والمواطنين"، مشيرا إلى أنّ قانون المالية للسنة الجارية "هو قانون تقشفّي بامتياز، لا يستجيب حتى لبعض طموحات الحكومة، وسيخلق وضعية سخط وغليان وسط المجتمع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - salman towa الأحد 19 يناير 2014 - 15:49
إذا ناضت فلمغرب ماكاينش لي يسكتها. غ الله يحفظ وصافي. احذر يابنكيران راك عيقتي . لاتلعب بالنار.
2 - سيكليس 2 الأحد 19 يناير 2014 - 15:55
سنة 2014 مثال حي لباقي السنوات . استفادة الأغنياء و عذاب للفقراء .
3 - De quel parti ce chercheur الأحد 19 يناير 2014 - 16:01
Ce chercheur est de quel parti politique? On est tous des chercheurs et on peut prévoir des choses imaginaires.
4 - ampol الأحد 19 يناير 2014 - 16:05
il faudra dire au revoir à Ben kirane et convoquer des élections. Ren ne va en ce moemnt et ce monsieur avait une seule obsesson, c'est de "stabiliser" les choses et vaincre les manifestations. Mais il a oublié que les gens ont besoin de manger et de travailler...etc
5 - mohamed wlad ziyan الأحد 19 يناير 2014 - 16:06
ماذا ينتظر هذا الشعب أكثر من هذا؟؟؟ ألايجدر أن تتحد كل الفئات الاجتماعية المضطهدة والمغلوب على أمرها بالخروج وقول لا، كفانا حكرة كفانا ظلما كفانا استهتارا بعقولنا!!!! انا متاكد ان الوقت قد حان لخروج الشعب إلى الشارع وانهاء هذه المهزلة.
6 - hatim el kadi الأحد 19 يناير 2014 - 16:07
نحن معشر المواطنين واعون بما هو خير للبلاد وجاهزون بكل وطنية لدفع ما علينا من واجبات وظرائب حين نرى أن الحكومة ورئيسها أناس شرفاء إنتهى عصر شراء السياسي للمواطن بالدعم مقابل النوم والكسل لتنهب أموال الدولة في سمت !! حان وقت الجد والعمل بمسؤولية ولن نخدع بخطابات شعبوية بدريعة القدرة الشرائية للمواطن ! أنتم آخر من يهتم لهته الأمور
7 - مغربي مقلق الأحد 19 يناير 2014 - 16:15
الله يعفو علينا من هاد بنزيدان عدو المواطن البسيط و صاحب التماسيح و العفاريت ، و الله من نهار شد الحكومة ما شفنا شي نهار زين ، ما كاين غير زيد زيد زيد ـ يا سي بن زيدان راه للصير حدود
و الله اشتقنا لحكومات الاتحاد الدستوري و الاحرار و الاستقلال
يقول المثل ماتبدل صاحبك غير ........................
8 - ذ.دسم هواري الأحد 19 يناير 2014 - 16:17
لا أحد يريد اللاإستقرار لبلاده لكن والله وصل السيل الزبى : لا اقتصاد لا تعليم لا صحة لا رياضة لا سياسة.كل ما يوجد في هذا الوطن هو اﻹستبداد والفوارق الطبقية التي تتوسع والظلم المستمر للطبقة الفقيرة والحكرة...في الحملات اﻹنتخابية يحضرون بطاقة الناخب إلى غاية منزلك وعندما يجلسون على الكراسي يتفرجون عليك وأنت تعاني من أجل الحصول على وثيقة إدارية..كل هذا وعندما تخرج إلى الشارع لتطالب بحقوقك يعنفونك ويعتقلونك تعسفا...لهذا أقول أنا أول من سينفجر في وجه هذه المكومة في أول فرصة تتاح
9 - youssef الأحد 19 يناير 2014 - 16:21
cet expert n'apporte rien de nouveau.
on le sait tous que le system financier marocain est malade, mais quoi faire?
c'est le role des "specialistes" et "experts", ce Monsieur il me parait qui'il appele a des emeutes et a l'instabilite.
ton role Monsieur et de suggerer des solutions...ou alternatives et non pas enflamer la situation
10 - متضررة الأحد 19 يناير 2014 - 16:21
والله ثم والله انه لبلد فريد من نوعه،المسكين يتخبط في الظلام ويتالم ولا من يبالي به.ومن يا ترى سيبالي حكومة بن زيدان التي لا ترى سوى نفسها مت انت ايها المسكين فاصلا ليس لك عندهم وجود.او انتظر قليلا فوثيقة اعدامنا بالزيادات تم التوقيع عليها يا اسفاه على هذه الدويلة،لكن واخيرا هناك زيادات، لمن؟؟للقضات ؟ان لله وان اليه اجعون،ثم للمخزنية واخا ما فيها عيب لمانضا ديالهوم اصلا قليلة.لكن يا سي السيد نسيتي خط التراتبية اصبح الان المخزني اعلى مرتبة من العسكري الذي ولج ببكلوريا علمية.ايعقل هذااااا؟؟عموما ليس كل ذكر رجل اسي بن زيدان
11 - oujdi الأحد 19 يناير 2014 - 16:23
راني ساخط على الوضع.
الباك+4 ، فعمري 33سنة معنديش حتى درهم فجيبي، نحشم نقول للوليد عطيني فلوس الحمام
12 - kamal الأحد 19 يناير 2014 - 16:23
لاافهم كثيرا في السياسة الا اني لاحظت في عهد هذه الحكومة هناك العديد من المشاكل و الخروقات و الزيادات و بنكيران لا قلب له على الشعب الذي امنه و اختاره من اجل ان يمثله
13 - ابوخليل الأحد 19 يناير 2014 - 16:27
اللهم نجنا شر. الفتن ،،ان شاء الله ستكون هذه الأمطار بداية خير على فقرائنا وفلاحينا ونطلب من الله الخير لجميع الشعب المغربي الذي لا يتمنى الإضطرابات لبلده ولإخوانه لان ذالك سيؤخر مشاريعنا وتنميتها .....وأننا نرى ما وقع ويقع في البلدان المجاورة من مشاكل جمة صعٌب حلها ...اللهم اجعل كيد الحساد والحاقدين في نحوهم ...وكل المغاربة المخلصين يعرفون اصحاب هذه التوقعات
14 - mohamed الأحد 19 يناير 2014 - 16:29
كذبت والله اما الغليان الشعبي فسوف يقضم المفسدين والخونة والمنافقين والشفارة لسنين عديدة وهم معروفون
15 - صحراوي مغربي الأحد 19 يناير 2014 - 16:30
هذا الباحث عليه أن يبحث فيما يعنيه أما ما يعني الشعب المغربي فهذا الأخير قادر على التحدي وتجاوز الصعاب وكل العراقيل التي يضعها العدو في الداخل والخارج . أقسم أنه كل من يحاول أن يشوش على المغرب والمغاربة فلن يفلح باذن الله السميع العليم ومن يعتدي على هذا البلد العظيم فسيهلكه الله ( انه عزيز ذو انتقام ) صدق الله العظيم . وشعارنا الله الوطن الملك .
16 - مواطن من الدرجة 2 من تنغير الأحد 19 يناير 2014 - 16:33
وأوضح السلمياني أنّ ركود وضعف الاقتصاد الوطني في السنوات الأخيرة، التي تميزت بركود النموّ، لم يأتِ من فراغ، بل لكون "الاقتصاد الوطني فقير وهشّ بطبيعته"، وعزا ذلك إلى غياب الصناعة، التي اعتبر أنها ما تزال بدائية

"ضاربا المثل ببعض الدول النامية التي استطاعت أن تنمّي اقتصادها، ومنها دولة الفلبين، التي فاقت صادراتها خلال سنة 2004، مجموع صادرات جميع الدول العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المواد المصنعة"

، وعزا ضعف مردودية الصناعة المغربية إلى كونها "صناعة متخلفة تعتمد على تكنولوجيا متدنية".

بالاضافة الى الاختلاسات ....
17 - مواطن في سبيريا الأحد 19 يناير 2014 - 16:35
أكيد أن الوضع سينفجر لا محال يا اليوم يا غدا تفقير الفقير و تسمين التماسيح و العفاريت و بن زيدان لا يكترت لحال الشعب كل يوم زيادة زيادات في البر و البحر و السماء سينفجر الوضع و يدهب بن كيران إلى مزبلة التاريخ وكل ما يتبجح بعمله لإعادة توازنات ميزانية الدولة التي هي بألف خير إلا إذا تعلق الأمر بالمسكين و الموظف فالأمر يتعلق بأزمة مالية لكن زيادات أجور القضاة و القوات المساعدة وشراء السيارات الفاخرة فهي أولوية الله يأخد فيك الحق يا بن كيران
18 - omarnice الأحد 19 يناير 2014 - 16:38
الربيع العربي مر بخير على المغرب والحمد لله لاننا نحب وطننا وملكنا وصوتنا لصالح العدالة لاننا فقدنا الثقة في كل الاحزاب السياسية التى توالت على حكم المغرب,استبشرنا بهم خيرا وببرنامجم الانتخابي واعطيناهم الفرصة وخاب ظننا فيهم اذ منذ توليهم والزيادة في اسعار كل المنتوجات لم تتوقف واصبحنا نعاني اكثر من كل وقت مما يفعلون قرارات احادية كل الاحزاب الاخرى لم يصبح رايها ولو كان مصيبا ياخذ بعين الاعتبار الحوار الاجتماعي اصبح في خبر كان كلماتبين لهم باب لاستخلاص الاموالالا وطرقوه اصبحت ايديهم في جيوبنا رغما عن انفنا لكي يغطوا او يداروا على كل من كان سببا في الازمة اصحاب النفوذ العليا لم يقدروا ولن يقدروا حتى على نشر لوائح باسمائهم كما كانوا يزعمون نشروا لوائح اصحاب الاكراميات الذين لا حول لهم ولا قوة ولم يجرؤوا على المتبقين لماذ كل هذه الحكرة على المساكين اهذا هو جزائهم هل انتم فعلا مسلمون هذا ليس من شيم المسلمين ترفعون من اجور القضاة ب5000رهم وتقتطعون من اجور الموضفين الصغار تحت ذريعة ان الصناديق سينفذ احتياطها قبحتم وقبحت اعمالكم صدمنا فيكم ستكونون سبب زعزعت الاستقرار الشعب ليس بليدا كما..
19 - @@[email protected]@ الأحد 19 يناير 2014 - 16:41
في الحقيقة فإن الغليان لن يكون سببه الوحيد هو ميزانية 2014، لكن هناك العديد من الظروف التي ستفرضه، فالزيادات المتوالية واليومية، تجميد الأجور، وجود منعدمي الدخل، الفقر، الهشاشة الاجتماعية... فهذه العوامل كلها سيكون لها النصيب الأكبر في هذا الغليان الشعبي.
لذا فنصيحتي للسيد بنكيران المفطوم على الزيادة أن يعرض نفسه على صديقه الدكتور النفسي السيد "العثماني" لكي يدرس حالته النفسية إن كان هو الذي يقرر هذه الزيادات. وإن لم يكن، وكانت تفرض عليه، فما عليه إلا أن يقدم استقالته من الحكومة ويعلن الأسباب.
20 - عمر التطواني الأحد 19 يناير 2014 - 16:45
الازمة كاينة غير على الفقراء والقطاعات الاجتماعية بحال التعليم والصحة أم القضاة والمخازنية وشراء سيارات المصلحة فالسيولة موجودة وبسخاء...
المغرب لم ولن يكون حالة استثناء في ظل هؤلاء المسؤولين الذين خذلوا الشعب..
لابد من ثورة تطهير هذا البلد من المخزن وأزلامه حتى تكون ديموقراطية شعبية حقيقية
21 - مغربي بالامارات الأحد 19 يناير 2014 - 16:50
قال الباحث في (الاقتصاد والاجتماع):
(... ضعف الاقتصاد الوطني في السنوات الأخيرة، التي تميزت بركود النموّ، لم يأتِ من فراغ، بل لكون "الاقتصاد الوطني فقير وهشّ بطبيعته"، وعزا ذلك إلى غياب الصناعة، التي اعتبر أنها ما تزال بدائية...)
1- الاقتصاد تخصص حقوقي والاجتماع تخصص في العلوم الانسانية فكيف يجمع الرفاق بينهما؟؟
2- لا أدري لماذا يحرص الماركسيون على تكرار نفس المعزوفات؟؟
الصناعة لا ينمي الاقتصاد
في الامارات العربية الدولة تشجع قطاع الخدمات والمال والسياحة،وتتجنب تشجيع الصناعة لأنها رأت كيف أن الولايات المتحدة هجرت صناعتها الثقيلة الى البرازيل والمكسيك حفاظا على جغرافيتها من التلوث...لكن أصحاب النهج الذين يسيرون ضد عقارب الزمن يريدون العودة الى الوراء،لأن الأدبيات الماركسية تفترض أن ثورتهم لا تتحقق الا بطبقة (عاملة) صناعية كما بشر بذلك ماركس
3- رغم ذلك فلو انتقل هذا المتكلم الى منطقة تاسيلا بأكادير لعلم أنه خارج التاريخ ولا يدري حتى المنشآت الصناعية القريبة منه فبالأحرى في بقية المدن ومنها طنجة والبيضاء...
22 - بوعمود الأحد 19 يناير 2014 - 16:58
انا لم انتخب في حياتي و لا مرة رغم ان عمري 38 سنة.لكن هده المرة سانتخب للاطاحة بحزب باعة الخودنجال الدين لا يفقهون في السياسة الا الزيادة في الاسعار والاقتراض من الخارج .انا شخصيا لم ارى نفاقا اكبر من نفاق السيد بنكيران وخاصة عند تحالفه مع السيد مزوار اللي كان ينعته باقبح النعوت.المهم سانتخب لاي حزب ما عدا حزب باعة الخودنجال.
23 - عمر الريفي الأحد 19 يناير 2014 - 16:59
عجيب أمر هؤلاء المحللين هذه المشاكل لم تكن موجودة في بلدنا إلا بتولي بنكيران الحكومة سبحان الله، ومع ذلك نحن المغاربة الحمد لله بإيماننا قادرون على تجاوز هذه المحن والصعوبات والوقوف بجانب الحكومة في البأساء والضراء، لكن المشكل الذي لن يتحمله المغاربة هو وجود بعض الفاسدين في هذا البلد الحبيب من مثل شباط وبن شماس والراضي وأمثالهم من المحللين الاقتصاديين والسياسيين والاجتماعيين هؤلاء الذين سيكونون السبب في إيقاد الفتن بالمغرب هداهم الله جميعا.
24 - Abo aya الأحد 19 يناير 2014 - 17:03
بالرغم من كل المؤشرات و والنصائح الداخلية و الخارجية تأبى هذه الحكومة المنافقة إلا أن تستحمر الشعب المغربي و تنهب أمواله و تقوي نفوذها وتضمن لنفسها أرصدة بنكية مهمة و تقاعد مريح وهي تعلم ان هذه فرصتها الأخيرة . و أخيرا هذا الشعب يستاهل مبغاش ا عيق ناموا ولا تكلموا إنما الكلام محرم ناموا ما فاز إلا النوم
25 - محمد مبروك الأحد 19 يناير 2014 - 17:03
الى السيد الباحث اي فئة من الشعب ستعرف الغليان ????
26 - salim الأحد 19 يناير 2014 - 17:12
القلب ميت والنفس ضعيفة والكل يقول أراسي أراسي.مكاينش لي غادي يتحرك غي قطعو علينا النفس.
27 - الحسين الأحد 19 يناير 2014 - 17:20
واتقوا الله ويرزقكم الله .
العودة الي الله هي المخرج من كل هذا التخبط صدقوني يا اخوتي
28 - kamal الأحد 19 يناير 2014 - 17:29
لقد تعاقبت على المغرب العديد من الحكومات دوات مرجعيات متنوعة : الديكتاتورية ، الليبرالية المتوحشة و المعتدلة و المخضرمة ،الاشتراكية، الاسلامية . فمن باب المنطق اعطاء الفرصة لليسار الحقيقي وسيكون البديل المنشود في المستقبل القريب
29 - الكواكبي الشيوعي المسلم الأحد 19 يناير 2014 - 17:49
بنكيران بعبقيرته و عبقرية النظام الذي يستعمله سيعرف كيف يمتص لغضب بتخصيص 1000 درهم شهريا لكل من ليس له دخل. أكثر من 8 ملايين مواطن سيستفيدون من هذا التدبير، كما سيتم رفع السمك (السميك= ليصل إلى 4 آلاف درهم. و ستستفيد المرأة ربة البيت من منحة. وسيتم تعميم حقوق التقاعد و التغطية الصحية على الشغالين في البيوت،و على جميع الحرفيين و العمال ... أشنو بغيتو مازال. و ربما تم رفع الأجور.. رايس زوين هذا دبرو ليكم النظام المخزني. فلا تكونوا ني نُكران. راه بنكران اشتراي في ثوب مخزني إسلاموي كلشي غدي يعيش مزيان فالمغرب.
30 - samawi الأحد 19 يناير 2014 - 17:58
هده السنة كارتية حيت ان بنكيران بايقافه دفع مستحقات الشركات الى شهر اابريل ت ارسل العديد منهم للسجن بسبب الشيكات
ضرائب جديدة سوف تخسر الاقتصاد مليارات الدراهم
تخفيض ميزانية الاستتمار سوف يرفع من البطالة و يؤتر سلبا على الاقتصاد
رفع الدعم سوف يتسبب في كارتة
31 - laviechère الأحد 19 يناير 2014 - 18:07
le danger vient du fait que tous les partis politiques ont perdu leur crédibilité ,le champ politique est devenu la rue et dieu sait que la rue revient aux casseurs et aux criminels qui n'attendent que le premier cri pour mettre le feu partout,
la chéreté de la vie est devenue insupportable ,la classe moyenne devient la première victime de l'aveuglement du pjd à la tete du gouvernement à rendre chaque jour la vie plus chère,
alors ce gouvernement va-t-il enfin comprendre que le climat est lourd!
32 - سعيد الأحد 19 يناير 2014 - 18:08
هل ترون ان وزير العدل و الحريات كتب ورقة ومن منضوره زا في أجور القضاة 3000/4000/5000 هذه الأجور لماذا لايتم زيادتها في صندوق المقاصة ولو لمدة سنة واحدة واش غير الوزير عطا على راسو وعد باش تكون الزيادة راه زادو هاليه اوا غير كون ستاقل من الأحسن و الشعب جاريا فيه ما فيش نقصان في المواد الغداءية او زيدنها حابسين صندوق المقاصة كالوليك مابغاوش اتحمل المسؤولية اوا راه الشعب شي نهار غادي ينفجر ولا نفجر ماغادي ينفع معاه لا صندوق المقاصة ولا نقصان في المولد الغداءية الله يلطف
33 - TAMZAIWIT الأحد 19 يناير 2014 - 18:34
ستسقط الحكومة و سيصبح مصير العدالة و التنمية شبيها لما وقع لإخوانهم في مصر,لكن على الطريقة المغربية طبعا,و ستتشكل حكومة يقودها الأصالة و المعاصرة و سيحدث انفراج جزئ مؤقت للأزمة الإقتصادية و المالية بمدد سخي قادم من الخليج...و يحقق المخزن مطلبين عسيرين دون حمامات دم:الخروج سالما من الحراك الإجتماعي و إضعاف شوكة الإسلاميين ...
34 - محمد الأحد 19 يناير 2014 - 18:53
من خلال قرائتي لهذا النص الانذاري لم اجد فيه اي مقترح فهو عبارة عن توجيه انتقادات وسرد لمشاكل معروفة مثل ضعف المطار هذه السنة ضعف الانتاجالصناعي الى غير ذلك لكن ماذا تقترحون انتم هل طالبتم بتحرير السوق مثلا هل عملتم خارج الوطن من اجل جلب الاستثمارات اما الشفوي كلشي المغاربة عارفينو
35 - adibo الأحد 19 يناير 2014 - 19:03
ما استغرب له صمت النقابات ؟؟؟؟؟؟؟؟بدون تعليق
36 - مول الحانوت المحكور الأحد 19 يناير 2014 - 19:04
أش هذا شئ عيش نهار تسمع خبار ما حدها تقاقي أو هي تزيد في البيض. الفقيه لي نتسناو شفاعتو دخل الجامع ببلغتو ...
37 - ابوالياس الأحد 19 يناير 2014 - 19:06
والله العضيم هدشي لي تديره فهد المغرب حرام خلو الحكومة الدير خدمتها راكم مخليته آش تخدم
38 - kamal monadil الأحد 19 يناير 2014 - 19:07
المغاربة اصناف و انواع فنجد مغاربة مواطنون ولدوا وفي افواههم معالق من ذهب و لا اضنهنم سينتفضون و فئات اخرى من الطبقة المتوسطة صامتة و غير معنية بما يقع و فئات اخرى مستفيدة من الريع و الرشوة و جميع المتيازات هي كذالك غير مهتمة بالشان المحلي و نجد فئات عريضة من المغاربة غير واعون بما يقع لانهم يعيشون على العفاف و الكفاف و في الاخير نجد صنف اشباه المثقفين و الحقوقيين الذين يتمردون لغرض في نفس يعقوب لهذا ان السلطات غير آبهة بالوضع لانها اذرى بعقلية المغربي باختلاف مستوياته الاقتصادية و الثقافية و الاثنية .
39 - Hmzadrif الأحد 19 يناير 2014 - 19:12
Bismilah tous d abord je peux dire que la vie au Maroc n est pas tellement facile parceque les gens sont capable de voir la verite comme il est .le maroc n est pas comme les outres je crois que la majorite aime la paie en ne veux pas revien 60 ans comme les outres pays Merci espress
40 - ALLAL الأحد 19 يناير 2014 - 19:28
On a beau entendre des docteurs des chercheurs des universitaires..etc...Mais jamais personne n a pu donner une solution aux problemes qu ils analysent C est juste de la propagande Repondez a ces questions si vous etes capables sinon fermez la Comment creer les postes d emploi pour les chaumeurs ? D ou pourrons nous avoir l argent necerssaire Comment obliger nos partenaires a acheter nos produits ou venir visiter notre pays pour avoir la devise Comment faire face au manque d infrstructure dans certains secteurs Ces declarations on les a deja entendues des membres du gouvernement actuel Si vous etes au gouvernemment vous ferez ce qu on fait ceux qui etaient avant vous c est a dire vous remplir les poches stop et fin
41 - Armstrong الأحد 19 يناير 2014 - 19:33
'لكن ما الذي فعله بنكيران ? ´ سوءال وجيه

بن كيران ركب موجة حركة 20 فبراير والربيع العربي و قدم وعودا بالجملة في الحملة الانتخابية وهو يعلم علم اليقين انه غير قادر على الوفاء بها لسبب بسيط انه كما يقول الان لن يصطدم مع اصحاب النفوذ والثروات و عندما وصل الى الحكم اصبح يلعب دور الضحية واستاسد على المواطن الفقير والموظفين و بدا في تنفيدا عمله الوسخ ´le sale boulot ´بالزيادات في المحروقات والمواد الاستهلاكية وسن التقاعد والعفو عن مهربي الأموال وسارقي صناديق التقاعد ويتبجح في البرلمان انه يملك لاءحة لهؤلاء ولن يكشف عنها كل ذلك كي يرضى عنه من يخشى بطشهم والمواطن اليوم فطن بلعبة بن كيران وحزبه وقريبا سيجد بن كيران وحزبه نفسهم في مزبلة التاريخ .

.
42 - ابديل الأحد 19 يناير 2014 - 19:36
لو تعرفون ما يعيشوه المهاجرين هنا حتى وان كانت لهم اموال ومشاريع لم تعد تهم هنا. ما يهمهم متى يعودون لبلادهم ويستقرون في ترابها الغالي على القلوب مشتقون لها.ما يدهشني في هذ ه التعاليق غير التشاؤم وانا لما ازور المغرب في كل ركن من مليلية حتى لڨويرة ارى اكوام من الخبز مرمية في القمامة وشاحنات مملؤة عن اخرها متجهة نحو التحويل الى اعلاف لا يجوع احذ في المغرب بل هنا في اوروبا يموتون جوعا احمدوا الله ولا تطغوا ان الله لا ينام مزال تندموا اعلى هاذ الشبعة التالي فيكم عنذوا ناعس على اذراهم
43 - لحسن الخباشي الأحد 19 يناير 2014 - 19:56
كالك عفا الله عما سلف
البحيرة ديال باه
44 - abdelouadoud الأحد 19 يناير 2014 - 19:58
انا شخص غير محزب ولا يحق لي التصويت لاكن لا احب ان اسمع كلاما مبالغا فيه لا وجود للإتفاع المهول للأسعار إلا في مخيلة الكاتب و اعداء رئيس الحكومة. انا متلا من مدينة آسفي الاسماك والخظر الفواكه و اللحوم و حتى وسائل النقل باثمان جد معقولة كما عهدناها مند ازيد من 5 سنوات ما عدا بعض الزيادات الطفيفة و التي تعود بالاساس الى جشع بعض الباعة او اصحاب وسائل النقل...
45 - عايق الأحد 19 يناير 2014 - 20:05
مشيرا إلى أنّ قانون المالية للسنة الجارية "هو قانون تقشفّي بامتياز، لا يستجيب حتى لبعض طموحات الحكومة، وسيخلق وضعية سخط وغليان وسط المجتمع".
كأن الكاتب يريد أن يمرر رسالة للمغاربة بطريقة غير مباشرة .
لعنة السياسة
46 - abouhamza الأحد 19 يناير 2014 - 20:23
الخطأ ليس خطأ هذه الحكومة ورئيسها،فالخطأ يقع على الذين صوتوا لهذا الحزب،فهم لايتقنون سوى فرائض الوضوء،واللي ضرباتو يدو مايبكي،واللي دارها بيديه افكها بسنيه.
47 - المسكيوي ياس.friends yes. الأحد 19 يناير 2014 - 20:24
مذا ساقول بعد هذا التقرير.... تزايدا مُطّردا لتهريب الأموال للخارج....اتساع الهوة بين الحاكمين والمواطنين....وبعضنا يناقش الافصل بين الاحزاب.....حسبيا الله و نعم الوكيل'امين'.
48 - مغربي مر من بلجيكا الأحد 19 يناير 2014 - 20:34
الذي أثار انتباهي في هذا المقال نقطتان:
أولهما ما جاء في الفقرة الأخيرة من المقال والتي توضح بحق الحالة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والرياضية التي يتخبط فيها المغرب.
ثانيهما أن جميع التعليقات تصب في إتجاه واحد وهو سخط وتدمر المواطنين مما يعيشونه من قهر وظلم وحركة وفساد.
ولعل الإخوة الموساوي والسليماني طرقا وبإيجار لما يعيشه المغرب من تقهقر وتراجع في جميع المجالات وأن سنة 2014 لا تبشر بخير إذا ماإستمر السيد بنزيدان وحكومته في نفس السياسة وغظ الطرف عن المشاكل التي لا تعد ولا تحصى والتي يإن منها المواطن البسيط والمغلوب على أمره من:
-الزيادات المستمرة في أغلب المواد الإستهلاكية التي أتقلت كاهله ومزقت جيوبه.
-الرشوة والظلم والفساد ألذي زاد العفاريت والتماسيح إرتشاء من نهب للمال العام وتهريب الأموال المنهوبة للخارج وذلك لإستغلالهم جملة رئيس الحكومة المشهورة التي ستبقى وصمة عار على جبينه "عفا الله عما سلف"وزاد الفقراء فقرا وتهميشا.
فحدار حدار يا رئيس الحكومة من هذا الوضع المأساوي الذي يعيشه الوطن،لذا آن الأوان أن تغيروا سياساتكم لما فيه صالح المواطن البسيط.
49 - adil الأحد 19 يناير 2014 - 20:54
...الله يهديكم اش عند بن كيران مايعطي واش عندو ما ينقص......انها لعبة سياسية . دخلوا للحكومة لكي ياخدون نصيبهم من الكراسي بشعارات كاذبة ومؤثرة على المواطن الا وهي الشعارات الدينية والمحفزة للطبقة المتوسطة.....وافين اسميك 3000درهم وافين او فين......................
50 - nabil anti tyrants الأحد 19 يناير 2014 - 21:26
On fait des donnations salariales aux magistrats, à la sécurité nationale, aux forces auxiliaires......
On augmente la taxe annuelle sur les voitures!
On augmente le prix des conbustibles, les non pollueurs qui ont des voiturettes en essence paient la taxe de leur respect de l'environnement !
Dans des communes proches da casablanca et de rabat, si tu rentres pas le soir avant 20H tu couches à la rue, c le cas de bouzenika, ben slimane , skhirate et temara ou le transport public et privé n'a de mandat qu'en journée. si tu rentres en autocar à 22H la nuit, tu couches à la gare jusqu'à 7h du lendemain.
Les prefets font des donations de terrain public. les personnes fieres qui n'ont jamais accepté de vivre dans des bidons villes voient leurs maisons s'effondrer à chaque arrivée de pluie et sont condensées dans des tentes des dizaines d'années en attente de leur mort.
Des bidons villes pourris de drogues, de malfaiteurs, de ...... sont récompensés par des lots de terrains et des habitats!
51 - incha الأحد 19 يناير 2014 - 21:54
الله يرحم الباك أكاتب المقال و"الباحث" في علم الاجتماع لما قولو ليا شحال من واحد حضر لهاد اللقاء ؟
باز وتتكلمون عن غليان شعبي.
52 - مغربية حرة الأحد 19 يناير 2014 - 22:11
جوابي على الاخ رقم 44,كيقول ماكاين لا زيادات ولا ارتفاع اسعار,انت اخوي باين ماشي انت لهاز المسؤلية والمصاريف في الدار داكشي علاش ما بان ليك والووو اكون في علمك رى حتى بعض المواد الغذائية نقصات من الوزن المالوف بحال البوطة او اتاي او السكر...
53 - هشام الأحد 19 يناير 2014 - 22:19
غادا تنود كتر من سوريا
لا أحد من الحاكمين قلبه على الشعب
و الشعب أصبح لا يطيقهم
54 - atlassi الأحد 19 يناير 2014 - 22:40
كان حريا بابن كيران ان يقدم استقالته مند ان فهم الدرس المخزني فلن يتركوه يعمل ولو كره الكافرون لكن لﻻسف هو حاول ان يكون مخلصا اكثر من اللﻻزم فالبسوه كل البﻻوي والقادم اعظم .
55 - Wissal.agadir الأحد 19 يناير 2014 - 22:50
C'est une déclaration provocatrice non fondée. C'est une analyse pessimiste qui vise à réaliser les rêves de ce parti.
56 - maghrabi الأحد 19 يناير 2014 - 23:19
ويستمر عداب المغربي البسيط مع الغلاء ....حسبي الله ونعم الوكيل فيك يابنكيران صدقنا اكدوبتك....حسبناك التغيير والوجه الجديد للمغرب فادا بك تسرق منا كل احلامنا المتبقية
57 - زدري محمد الاثنين 20 يناير 2014 - 00:12
تحياتي للجميع
الجملة 1
"أوضح الموساوي أنّ ما يحددها عنصران، وهما الدخل والأسعار."
انا اعتقد
"أوضح الموساوي أنّ ما يحددها عناصر، وهم الدخل والأستثمار وانفاق الحكومي و صافي صادرات."

جملة 2
فكلما كان دخل الفرد عاليا، يشرح المتحدّث، كلما كانت القدرة الشرائية للمواطنين مرتفعة، => تأدي الى تضخم او الى كارثة (قانون طلب والعرض)
اما الحل فهو رفع قيمة الإسمية للدرهم

نحن نمر بفترة صعب نحن نمر بفترة صعب إقتصادية وانا فعتقادي اﻟﺴﻴﺎﺳﺎت اﻟﻨﻘﺪﻳﺔ والمالية لم ﺗﻌﺪ ﻛﺎﻓﻴﺔ لمواﺟﻬﺔ أزﻣﺎت اﻟﺮأسماﻟﻴﺔ (الإقتصادية)، وأن ﻣﺎ يجب اﻻﻋﺘﻤﺎد ﻋﻠﻴﻪ هو جلب كوادر عالمية مؤهلة في الاقتصاد وخصوص دوي توجه مدرسة الكنزية

وشكرا
58 - مواطن الاثنين 20 يناير 2014 - 00:20
أصبحت من كارهي حكومة الويل و الزيادة. لي كيبغي يصلح كيبدا من راسو ملايير كتصرف على الفساد و المهرجانات و المجون و سيارات الوزراء والتعويضات الخيالية و أول واحد سيهم بنزيدان لي الله يخلصو على قد نيتو منين عرفناه و حنا لور لور وكيزدها بالجبهة لا دبلوماسية لا هدرة مقادة وكيزيد يسخر من الشعب و لكن هدا سرنا نيت إبتلانا الله بيه و بالرميد والأخرون بسبب خروجنا على الطريق و لا حول ولا قوة إلا بالله
59 - abdelouadoud الاثنين 20 يناير 2014 - 00:38
اختي رقم 52 انا قلت ليس هناك إرتفاع مهول للأسعار؛ كمثال فاكهة الكلمونتين (الوركة) عمرها ما وصلت 30 ريال حتى لهذه السنة؛ بالرغم من انها تأتي من مناطق بعيدة. اما الزيت و السكر و الشاي والغاز فالمغرب يستورد جزء كبير منها والتمن تتحكم فيه السوق الدولية
60 - fonctionnaire الاثنين 20 يناير 2014 - 01:08
لقد ندم المغاربة كثيرا عندما صوتوا على حزب لامبا..لقد أثبتوا بالفعل عدم ملائمتهم و تفاعلهم مع الشعب...الزيادة في المازوط قرار واعر....رفع الدعم قرار خطير يضرب القدرة الشرائية في العمق....رفع الضرائب على السيارات......على المشروبات الكحولية ياك أسي اللحية الشراب حرام أه ولكن فلوسو حلال.....والأن سوف يقتطع لأجل صندوق التقاعد......الوسيلة الوحيدة هي جيب المواطن.......أين هي شركات الدولة بعتوها...أتباركلاه على اللحية.....حسن جدا
61 - خالد الاثنين 20 يناير 2014 - 01:42
السلام عليكم اخواني المغاربة...بكل اختصار الحل هو إلغاء كامل و شامل لجميع المهرجانات على رأسهم موازين وجوهرة..كل المهرجانات بالمغرب!!!ومن رأي حتى ستديو 2m..!!فقط لمدة خمسة سنوات!!سوف يكونُ لنا فائض 100% بإذن الله..
اتمنا أن يكون هذا شعار الشعب لأنه ماله وهو اﻻولى به...!!! وشكرا
62 - مسخسخ في بلادي الاثنين 20 يناير 2014 - 04:09
اويلي يا عباد الله واش عام الي جاء نلقاو راسنا معولين على الشتاء في الفلاحة غير فهومني هذا القضية كيفاش؟؟
63 - un triste الاثنين 20 يناير 2014 - 11:04
vraiment le temps devoile les vraies intentions des gens comme le cas de monsieur benkirane qui ne cesse d'attiser la haine du peuple envers notre gouvernement.jamaid dans ma vie j'aurai confiance aux vendeurs de khoudaljane.aux barbus de merde.bravo les autrs benbirane
64 - Marocain الاثنين 20 يناير 2014 - 11:08
لك الله يا وطني ....لا حكومة تعمل لصالح المواطن، و لا معارضة شريفة ...أحزاب تتناوب على قهر المسكين و إمتصاص دمه
65 - نادية الطنجاوية الاثنين 20 يناير 2014 - 11:42
يجب فصل الدين عن السياسة حتى لايستغله أمثال بن كيران الآن تبين للجميع أن العدالة و التنمية استغلت الدين و اللحي لتحقيق طموحاتهم
66 - mouan الاثنين 20 يناير 2014 - 12:34
اللهم اجعل هدا البلد امنا مطمئنا و ارزق اهله ...
غير الله يستر و صافي هاذ بنكيران كيقلبلينا على صداع !!!!!!!!
67 - Samya الاثنين 20 يناير 2014 - 13:28
Dire Al hamdou Lillah et c´est fini!

Le Maroc est en crise depuis 1664 et les marocains ne sont que des misérables esclaves depuis cette très malheureuses date. Qu´importe leur pouvoir d´achat et leur sécurité! Quant aux gouvernements successifs et partis politiques, ils partagent le gros gateau et le bon vivre avec le roi des pauvres.

Malgré toutes les injustices imposées au peuple drogué par la classe qui monopolise tout le Maroc, le beau pays des exceptions et des mystères, il sera toujours epargné de toutes les catastrophes - naturelles aussi.
68 - Hmed oubokal الاثنين 20 يناير 2014 - 16:28
لا حل إلا الإقالة، ضحكوا على المغاربة المساكين وضمنوا تقاعد مريح و امتيازات بالملايين لهم و لأبنائهم، إنهم يعرفون جيدا أنهم لن يفرحوا بهذه المناصب مرة أخرى. والسلام
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

التعليقات مغلقة على هذا المقال