24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. تصنيف لأفضل الجامعات يساوي المغرب بالعراق الغارق في الإرهاب (5.00)

  2. طلبة يشتكون تأخّر المنح بدار الحديث الحسنية (5.00)

  3. مديرية الضرائب تشجع تسوية وضعية المخالفين (5.00)

  4. ناشطون ينددون باقتحام المسجد الأقصى وهدم قرية "خان الأحمر" (5.00)

  5. غياب "سيولة الشبابيك" في العيد يجمع الجواهري برؤساء البنوك (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغربُ يتراجع 13 مرتبةً في مؤشر"الحريَّة الاقتصادية" بسبب الفساد

المغربُ يتراجع 13 مرتبةً في مؤشر"الحريَّة الاقتصادية" بسبب الفساد

المغربُ يتراجع 13 مرتبةً في  مؤشر"الحريَّة الاقتصادية" بسبب الفساد

فيمَا لا يزالُ العامُ فِي مطلعِه، حملَ تقرير "الحريَّة الاقتصاديَّة" العالمِي، خبرًا غير سارٍ للمغرب، بتصنيفهِ في المرتبة الـ103، في مؤشر الحريَّة الاقتصاديَّة، بين 178 دولةً شملها التقرير، مع تنقيطٍ بلغَ 58.3، وفقَ نتائج أعلنتْ عنهَا مؤسسة "هيريتاجْ" الأمريكيَّة، مؤخرًا.

حلول المملكة في المركز المائة وثلاثة، يأتِي بمثابةٍ تراجعٍ حادٍ، في الحريَّة الاقتصاديَّة، حيثُ تقهقر بـ13 درجةً، قياسًا بالعام الماضِي، الذِي تبوأ فيه المركز التسعين، بعدمَا، كانَ في المرتبة الـ87 سنةَ 2012، مما يعنِي أنَّ المغرب تراجعَ فِي المؤشر بـ16 درجةً، خلال العامين المنصرميْن.

وتعزُو المؤسسة الأمريكيَّة، حلول المغرب في مرتبة متأخرة، إلى ما اعتبرته تراجعًا لحريَّة التجارة، وإلى الفساد وضيق الحريَّة النقديَّة، الأمر الذِي جعلَ الاقتصاد المغربِيَّ يتراجعُ بحواليْ خمس نقاط كاملة، خلال العشرين عامًا الماضيَة.

والأسوأ في الترتيب، أنَّ المغرب الذِي كانَ مصنفًا ضمن الدول الحرة نسبيًّا، في الأنشطة التجاريَّة "moderate free "، فإنَّها لمْ يعد حرا وقد انتقل إلَى "mostly unfree".، وذلك بسبب إكراهات الفساد، وعدم مرونَة النظام الإدارِي، وكذَا حقوق الملكية.

وفِي سياقٍ ذِي صلة، أشارتْ الدراسة الأمريكيَّة إلى أنَّ المغرب ظلَّ يراوحُ مكانه في محاولته إلحاق اقتصاده بالسوق العالميَّة، وذلكَ بسبب مجموعة من التحديات لا تزالُ ماثلةً أمامه، كاستشراء الفساد، والنفقات المرتفعة نسبيًّا للحكومة، فضْلًا عنْ العجز المالِي، وارتفاع المديونيَّة العموميَّة إلَى نحوِ 60 بالمائة من الناتج الداخلِي الخام.

وعنْ العراقيل المتسببة دائمًا في تصنيف المغرب، ذكرتْ "إيريتاجْ"، عدم نجاعة النظام القضائِي فِي المغرب، والبطء في معالجة الحالات المعروضة، مسلجِّلةً أنَّ محاربة الفسَاد في المغرب لا تزالُ متعثرةً، رغم خطاب الحكومة حول محاربة الظاهرة. سيمَا أنَّ المغرب كانَ قدْ تراجعَ إلى المرتبة 91 في مؤشر إدراك الرشوة العالمِي، سنة 2013، بعدما كانَ في المركز الـ88، سنة 2012.

العواملُ المذكورة تقيدُ حريَّة التجارة، وفقَ "إيريتاجْ"، وتجعلُ رجال الأعمال أمامَ منظومةٍ معقدة، حين يهمُّون باستثمار أموالهم، بسبب البيروقراطيَّة، أمَّا النظامُ المالِي في المملكة، فيظلُّ رغم كونه متقدمًا قياسًا بباقِي دول المنطقة، غير مواتٍ، حيث لا تزَالُ القروض باهضَة، تضيفُ "إيريتاجْ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - salim الأربعاء 22 يناير 2014 - 06:45
ça se comprend que le maroc achete des places dans tout les sondages mondiaux, donc il faut pas se trop casser la tete car on a ni perdu ni gagné, cette année on a pas acheté de place point barre mais dire que le maroc a une dette de 60% de son pib cela est tres tres dangereux, la grece a ete sauvé par l'europe et nous qui va nous aidé? le roi peut etre?
2 - Demnati الأربعاء 22 يناير 2014 - 06:55
50% تقدم الرشوة للشرطة, اذن وزارة الداخلية فيها المشكل...ولقطاع الصحة, وهاته كارثة...عار

ان كانت الوزارة غير قادرة ان تربي موظفيها فما لنا الا من تربية الشعب...

بعد اعطاء الرشوة, اخرج من مالك صدقة وصم ما شئت للاستغفار...خير لك ...
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه: ((لعن الراشي والمرتشي والرائش)) رواه أحمد والطبراني من حديث ثوبان رضي الله عنه.

القانون يجعل من جريمة الرشوة جريمتين مستقلتين، فارادة المشرع واضحة في التمييز بين جريمة الراشي والمرتشي ،حيث ينص القانون في المادة 126 و127 من قانون العقوبات المغربي على جريمة الرشوة التي يقترفها المرتشي وفي المادة 129 من نفس القانون على جريمة الرشوة التي يقترفها الراشي وان لم يذكر كلمة الراشي صراحة...

فضح الراشي والمرتشي, وانا من الفاضحين لنصرة وطني
3 - abdoufatih الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:00
ﺣﻠﻮﻝ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻲ ﻣﺮﺗﺒﺔ
ﻣﺘﺄﺧﺮﺓ، ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﺍﻋﺘﺒﺮﺗﻪ ﺗﺮﺍﺟﻌًﺎ ﻟﺤﺮﻳَّﺔ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ، ﻭﺇﻟﻰ
ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺿﻴﻖ ﺍﻟﺤﺮﻳَّﺔ ﺍﻟﻨﻘﺪﻳَّﺔ ﺍﻧﺠﺎﺯ ﺁﺧﺮ ﻟﻠﺤﻜﻮﻣﺔ.
4 - Ibra الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:01
دائما تأتي تقارير المنظمات الدولية ضد اذعاءات الحكومة و الحاكمين في المغرب فالبلد لا يسير في الاتجاه الصحيح كما يدعون و معدلات نمو و محاربة الفساد و تطور البنيات التحتية. حتى الاعلام زائف و منافق و الحياة اليومية للمواطن و ارتفاع الاسعار و استمرار الفضائح الممالية دليل ان المغرب لا يتغير فيه شيء فالبلد في حاجة الى اشخاص يتخدون قرارات جريئة و صارمة دون خوف او مراعاة لاي جهة كانت ..
5 - محمد الحاج الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:09
ما ديروش الثقة الزايدة في هذه التقارير فغالبا ما تكون هذه التقارير سياسية ومتحاملة على بعض البلدان النامية تحمل بين تناياها توجيهات سياسية واشارات لاجل الابتزاز السياسي
6 - المغربي الحر الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:11
واك واك غادي يخرجو لينا ثاني أبطال العالم فتخراج العينينين ديال البيجيدي ويقولو راه مؤامرة مرة يقولو راه البيجيدي نقد المغرب، مرة يقولو راه التقرير ظلمهم؟؟
يا عباد الله راه هاد لحكومة راها غادا بالبلاد اللور، بغينا انتخبات سابقة لأوانها...بنزيدان مافيديهش غير الشفاوي.
عيقو المغاربة هاد الناس راه خرجو على البلاد من نهار شدوها فكرونا غير فشي حاجة مزيانة داروها.
7 - خ /* محمد الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:15
نتيجة انخفاض مستوى الحرية التجارية وحرية تنقل رؤوس الأموال وانتشار الرشوة.هو السبب في تراجع المغرب في سلم حريات الاقتصاد ;أوضح تقرير “هيرتيج فاندايشن” أن المغرب فقد 1.3 نقطة ليحصل بذلك على معدل لا يتجاوز 58.3 نقطة بعيدا عن المتوسط العالمي المحدد في 60.3 نقطة.
8 - Zakroum الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:35
One more blow to the Moroccan society. Moroccan system has been built on wrong assumptions:
a. Working for the government is a privilege that give you the right to abuse normal citizens.
b. You know somebody in the government give you the right to threaten others.
c. You need to get a job, you need to know or bribe the recruiters.
d. As company if you want to win a project, you need to bribe the selectors and give a percentage of the profit. To do that you have to cheat on the quality of the product.
e. You go to a Bank for a loan, the same concept applies
f. Elections are a fight on the positions that will allow the winners to steal money and achieve their personal objectives
g. The normal citizens are the target of all these and they have to wait for the scraps. If they don’t like it, they will be under the mercy of the government workers, the masters of bribery and abuse (Police, Communal workers and judicial systems)
h. The equation has a negative Delta, no solutions exist
9 - frinis الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:50
كيف يتقدم هذا البلد العزيز ،ونحن لم نترب على المحبة والقناعة والإيثار ؟كيف يتقدم بالتبذير في كل شيءوبدون إنتاج؟ كيف يتقدم بالأقوال وبون أفعال؟ كيف يتقدم ب39وزيرا،وكل وزير أجرته تفوق أجرة وزير في الدول الراقية ؟ كيف يتقم وجميع الأمراض الإجتماعية متفشية ؟ لم أ جد الحل للخروج بوصفة التي تعالج بلدي من هذه المعضلة المستصعبة الشفاء.لأني لست خبيرا . أرجوا من خبرائنا في الإقتصاد أن يتحركون ويبينون لنا ماذا نفعل ،لماذا الصمت ؟ وأنتم تشاهدون السفينة تغرق .
10 - khalid benarafa الأربعاء 22 يناير 2014 - 07:50
هذِه المنضمة تنتمي إلى العفاريت والتماسيح، المغرب من أحسن الإقتصاديات في العالم ٠ أنَا الشعب بَاغينيِ ؤ بَاغيِ حكومتيِ . واش فهمتني ؤُلى لاَ . خِليونا نخرجو علااااا..... خِليونا نخَدمو لِبلاد !
11 - هشام الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:05
المغرب بلاد الفساد بدرجة فارس لعدة أسباب:
تسلط نظام المخزن على الشعب
اقتصاد الريع(باك صاحبي)
عدم استقلال القضاء كليا وليس جزئيا
تمركز تروات البلاد على فءة معينة(الفوسفاط-الصيد البحري-الجمارك- الهبات على أشكالها خليجية و دولية-الفروض الدولية)
ميزانية القصر(حدت ولا حرج)
الدعارة(رقم ١ عربيا)
حكومة قزمية(المخزن يحكم وليس الشعب)
اخر الكلام ما قل ودل المغرب أحسن بلد في العالم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و قولو العام زين
12 - kamal monadil الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:24
يجب على الفاعلين السياسيين الذين تعاقبوا على تسيير الحكومات السابقة ان يحاكموا و ان تحل احزابهم و كل من ثبت تورطه في سرقة المال العام و ابتزاز المواطنين  او المستثمرين كانوا مغاربة او اجانب يجب ان تنصب لهم المشانق في الساحات لان كل الجرائم التي ترتكب الآن من نشل و اغتصاب و اعتداء سببه تلك الوحوش الآدمية التي نهبت الصناديق و حولت الميزانيات الى حسابهم الخاص و اعطت جيشا من العاطلين و جيشا من ممتهنات الدعارة و .....لقد حان الوقت لكي يطبق القانون بصرامة على الكبير قبل الصغير ادا اردنا ان نتسلق المراتب مثل دول كانت بالامس القريب تنعت بالرجل المريض و الآن يضرب لها الف حساب (تركيا).
13 - مغرب الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:42
حكومة زادت الطين بلة . إدارات فارغة ولا تحترم التوقيت المستمر ، بحيث تجد جل الموظفون يغادرون مكاتبهم عند منتصف النهار ومنهم من يعود ومنهم من لا يعود وقد تجد بعضهم يدور في الاسواق. أضف الى ذلك سوء الأدب مع المواطن وعدم احترام القانون حتى في وضع حزام السلامة و الكف عن استعمال الهاتف اثناء السياقة، والنظرة السوداوية التي يحس بها كل من يدخل المغرب اول مرة وخصوصا عبر الموانئ : فوضى في كل شيء بدءا من ختم جواز السفر الى استخراج الورقة الخضراء التي يجب عليك ان تبحث بنفسك عن مفتش الجمارك للتوقيع عليها ، ووجود عدد هاءل من المتسكعين والشمكارا . تصور معي كيف يكون حال الأجنبي الذي يزور المغرب في هذه الظروف؟ حتى ان احد الأجانب ذهب المسكين يبحث عن صاحبنا المفتش ولما عاد الى سيارته وجد ان سيارته تعرضت للسرقة..
الحل هو دوريات مباغتة تراقب كل الإدارات وتقف على الخروقات والإهانات التي يتعرض لها المواطنون ، وتبسيط المساطر والحد من تبذير المال العام ( الكف عن استعمال سيارات الدولة ايام العطل ولقضاء أغراض شخصية مثلا..)
14 - رشيد يحيى الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:43
إدا أرادت الدولة ان تعرف مدى استشراء الفساد داخل دوالب المحاكم فلتعاين المحكمة الإبتدائية بازيلال وخاصة النيابة العامة---كيف لسلطة الدولة ان تستسلم لمجرم المخدرات ببني اعياط وتسمح له بترويع المنطقة والإستلاء على اراض لملاكها رغم رسم ملكيتها ---فهل مثل هذا السلوك سيجعل المغرب يتبوأ المرتبة الرفيعة اقتصاديا بين الامم--؟
15 - دسم هواري الأربعاء 22 يناير 2014 - 08:45
إسمعوا يا من يدعي أن بنكيران شجاع يحارب الفساد.لا يسعكم إلا أن تشككوا أو تبرروا هذه الدراسة الجديدة.لكن لا يمكنكم تمويه الشعب ﻷنه مطلع على كل ما يجري في دواليب الدولة.والله العظيم أنا كمواطن عادي لم ألمس أي تغيير في أي شيء بالعكس كل اﻷمور تتراجع والفوارق الطبقية تتسع.ولﻷسف مازال الشعب نائما 
16 - مغربية الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:17
أكيد سنتراجع درجات و درجات و في كل المجالات ! بوجود عفاريت و تماسيح موظفين أشباح و بسبب أن كل مسؤول لايفكر الا في مصلحته الشخصية و في كيفية جمع أموال و تكديسها في الأبناك دون محاولة ايجاد حلول لتنمية هدا الوطن الدي سالت دموعه دما على أبنائه المهمشين و المحتقرين و كل ما نسمعه من تفسير لهدا الفساد "بنكيران هو السبب"... أنشري يا هسبريس فقد صار العيش في بلادي كابوسا و الامل في غد أفضل أصبح حلما بعيدا و مستحيلا يحمله كل مواطن الى قبره متمنيا أن أبناءه أو أحفاده سيشهدون دلك اليوم ...
17 - كيمو الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:19
العفاريت و التماسيح الأمريكية بدورها دخلت على الخط للتشويش على عمل الحكومة
للإشارة فمفهوم الفساد في الدول المتقدمة ليس فقط الرشوة و نهب المال العام هذا الأمر تجاوزوه سنين مضت بتطبيق المقاربة الزجرية ، أما الأخطر من ذلك بالنسبة لهم فهو سوء التدبير كما تفعل حكومة بنكيران
ملشيات العدالة و التنمية على كثرتهم في هذا الموقع سينقطونني بالسالب لانهم يعتبرون ذلك بمثابة نظال إعلامي و نصرة لدين الحق
18 - malak marwa الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:24
المغرب يعيش قمة التراجع في مختلف المجالات بعد دخول اشخاص لا علاقة لهم بالسياسة .انا نطلب رحمتك يارب وخروج المنافقين و اصحاب المصالح،
19 - Passager الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:29
C'est bien je ss fière de vous continuez comme ça! le Maroc est le plus beau pays du maghreb il est trés développé par rapport aux autres pays arabe!! bla bla bla ...BRAVO!!
20 - عبد اللطيف الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:59
الفساد يساوى قضاء غير مستقل وهذا هو بيت القصيد والحمد لله اننا لا زلنا من دول العالم الثالت ونتمنى ان لا يعود تصنيفنا الى العالم الرابع وهدا هو الأخطر
21 - النجم الساطع الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:05
شيء طبيعي و عادي الاقتصاد المغربي يسيطر عليه الهولدينغ الملكي بالنسبة 70 في المائة و الطبقة البرجوازية تسيطر على الباقي إذن لا يوجد تنافسية او اقتصاد حر و هذا بسبب احتكار ملك الفقراء لجميع المجالات و الميادين الاقتصادية و الاكثر من هذا إعفاء شركاته من الضرائب يعني المغرب يستحق الرتبة الاخيرة في التصنيف أما المرتبة 103 فنحن لا نستحقها للاسف الشديد المغرب يتراجع في جميع المؤشرات و التقارير الدولية سنة بعد سنة و هذا انعكاس للواقع المرير الدي نعيش فيه وصاحب جميع السلطات ينام في العسل و لا يهمه امر الشعب النائم هو ايضا في سبات عميق و السؤال المطروح الان من سوف يستيقض من نومه اولا لتغير الامور الشعب ام الحاكم ؟؟؟؟
22 - عصام المانبا الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:40
اساس الحرية الاقتصا دية هي عدالة و قضاء نزيه يتسم بسرعة التطبيق بالاضافة الى نظام ضريبي عادل يجسد المساواة و المنافسة في السوق.

المغرب يمثل سوق احتكار لهذا تعمل الشركات المغربية بنفودها الكبير على جعل الدولة تسن قوانين و ضرائب تعسر ولوج شركات اجنبية للسوق المغربي و تعطل كذالك المساطر القضائية( هذا تصرف طبيعي لشركات المغربية لانها لا تعتمد على تسيير علمي بل على العشوائية).

القتصاد الحر يعتمد على المنافسة الحرة و النزيهة و المساواة امام القضاء.

اشتغلت شخصيا على مشاريع تحديد المواقع لبض الشركات الالمانية "Standortbestimmung" وعامل القضاء هو العامل الاساسي في هذا النشاط!
23 - citizen الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:52
Bravo the staff which sit there behind.look forward to 260 position.What does it matter position 1 or 250? i and my colleagues at the top of sensitive occupation in the government do not care about the future of this land as long as our personal interesses are well cared for and well rented.We are at best as long the citizens dare not to say"leave away" to us eventhough our effeciency under zero.
24 - mouatine الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:52
Ne soyez pas naïf pour avoir une place ou une bonne note il faut payer sa ces du commerce
25 - AMIN الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:54
مثل هذه التقاريق الدولية ربما تعيد حزب العدالة والتنمية الى رشده, هذا الحزب الذي اعتقد للحظة أنه انفرد بالشعب المغربي مستغلا الأحداث الدولية فنزل عليه بقررات محاولا من خلالها أخونة حياة المغاربة.
26 - mowatin الأربعاء 22 يناير 2014 - 11:16
no me estraña con toda la corrupcion qe hay
27 - hicham الأربعاء 22 يناير 2014 - 12:06
هذه النتائج هي من مخلفات التسيير السابق لحزب الإستقلال ومن يدور في فلكه.اما العدالة والتنمية فهي تحاول جاهدة محو هذه الصورة القاتمة التي ورتتها.كفى من مغالطة القراء.كفى من تبخيس عمل الحكومة.فهي على الأقل تقول الحقيقة للمواطين ،وهذا ما كنا نريده كمواطنين،ولهذا أقول لكل من يطعن في عمل الحكومة تذكروا أننا طالبناكم بالرحيل،وأقمنا تورة على أنقاض حكمكم.حلوا على هذا الوطن من فضلكم رجاء
28 - massiri الأربعاء 22 يناير 2014 - 12:09
هدا الترتيب لا يبشر بالخير بسبب إكراهات الفساد رغم خطاب الحكومة حول محاربة هذه الظاهرة و اقتصاد الريع حكومة زادت الطين بلة وهنا الخلل حتى في البرلمان لم نعد نرى حوارات ديبلوماسية بل حوارات الشوارع وأنتم تشاهدون السفينة تغرق .
29 - ziyad الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:14
"وذلكَ بسبب مجموعة من التحديات لا تزالُ ماثلةً أمامه، كاستشراء الفساد، والنفقات المرتفعة نسبيًّا للحكومة، فضْلًا عنْ العجز المالِي، وارتفاع المديونيَّة العموميَّة إلَى نحوِ 60 بالمائة من الناتج الداخلِي الخام."
هيا يا متعاطفي العدالة و التنمية، أطربونا بآخر الأعذار كما العادة، فإن غاب الوعي إشتغلت العاطفة.
المرجوا النشر
30 - مغربي حر من بلجيكا الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:33
لقد صدق المثل القائل "عيش نهار تسمع خبار"
فهذا التقرير حمل مرة أخرى أخبارا غير سارة لحكومة بنكيران وحكومته وضعه يده على الداء وذلك بسرد جميع المشاكل التي يتخبط فيها بلدنا الحبيب منذ تولي حزب العدالة والتنمية شؤونه وأهمها.
-تقهقر المغرب في محاربة الرشوة والفساد.
-عدم نجاعة النظام القضائي وإستفحال الظلم والحكرة والأحكام العشوائية في حق المستضعفين من أبناء هذا البلد وكذلك البطء في معالجة الحالات المعروضة عليه لا سيما حالات المستثمرين الإسبان والفرنسيين الذين تعرضوا لعمليات نهب من طرف شلاهبة "ومشا لهم الربح وراس المال".
-تمتيع الديكتاتوريين وأباطرة المخدرات والمفسدون وناهبي ومهربي أموال هذا الشعب إلى الخارج بالحرية وعدم تقديمهم للعدالة لتقول فيهم كلمتها حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر واسترجاع ما نهب لخزينة الدولة.
-عدم مساءلة بنكيران وحكومته في الميادين التي صرفت فيها الديون التي أتقتلت كاهل المغرب والمقدرة بعشرات الملايير من غير أن نأخذ بعين الإعتبار الهبات المسلمة من طرف أمريكا،السعودية وبعض دول الخليج.
-نفقات الحكومة المرتفعة والتي تقدر بملايير الداهم سنويا.
أرجوع لله يا سي بنكيران.
31 - ملاك الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:41
معلوم اتراجع المغرب الى الوراء .حيت ان الوعود الكاذبة هي المسيطرة على حكومة سيهم بنكيران . و الله اكون في عون المسكين.
32 - الرجاوي الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:48
حان الوقت لاستاصال جدور الفساد بقطاع السجون الملوث , على يد السيد التامك الدي يجب عليه ان يبدأ باصلاح الادارة المركزية اولا وقبل كل شيء, لان بها كائنات بشرية ليست كالكائنات التي نتعايش معها انها كائنات غريبة الاطوار تتشكل حسب النظام الجديد الى ان تتحكم من جديد في زمام الاموروتفرض بالتالي سياستها التي تشجع على الاجرام وتفريخ المجرمين للاسف الشديد بالسجون , انها تعتمد حتى على الشعودة حسب مايروج كوسيلة من الوسائل الخبيتة لاجل ان يرضخ المسؤول الجديد لرغباتها الدنيوية .
33 - l3raychi الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:24
je suis d'accord avec le commentaire numero 21 : najm sati3 , le holding royal ONA-SNI maitrise la quasi totalité de l'economie marocaine, et ne laisse pas la chance à des nouvaux investisseurs suite aux avantages données aux entreprises royalee par le gouvernement.
34 - abdo الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:28
اوووووووووووف وصل السيل الزبى ، حتى خبر ماكايفرح الله يفكها على خير كرهنا هاد البلاد ما عطاتنا والوووووو
35 - أبو طه الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:52
" الفساد الإداري والمالي:
وتزال الرشوة والفساد المالي والإداري تنخر هياكل الدولة وبنيات المجتمع، ويستمر نزيف أموال وخيرات الشعب التي تهرب خارج الوطن، والصفقات المشبوهة التي تباع من خلالها البلاد بالجملة والتقسيط، وتنتهك حقوق المواطن الاقتصادية وتنهك قدراته الشرائية بالزيادات المتتالية في الأسعار دون الأجور. ولعل أوضح شاهد على هذه الوضعية المتردية هو مؤشر مدركات الفساد لمنظمة الشفافية الدولية لسنة 2013 والذي صنف المغرب إلى جانب سيريلانكا والمالاوي في الرتبة 91 من بين 176 دولة متراجعا بثلاث درجات عن السنة الماضية. "
جزء من التقرير السياسي م.ق.د.س للعدل والإحسان في دورته 17
و أقول
ويكمل المغرب انحداره من الرتبة 91 الى 103 في دركات الفساد في زمن حكومة "مناهضة الفساد و الاستبداد" و في زمن "النظام التائب إإإ؟" بعد كتابة دستور 2011 الذي بشر و أرغد و أزبد ببزوغ صبح جديد في مغرب العهد الجديد.
36 - Rachida Zoubid Alaoui الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:08
تراجع الحرية الاقتصادية و التجارية راجع إلى استفحال الفساد الإداري و تفشي اقتصاد الريع الرشوة و المحسوبية و الزبونية و التهرب من أداء الضرائب العمومية و الحرة و عدم التزام بعض الإدارات العمومية من أداء واجباتها المالية كمستحقات الكراء و الماء و الكهرباء و تهريب الأموال و تبييضها و استغلال النفوذ لتحقيق أرباح و مكاسب اقتصادية على حساب المواطنين و الإدارة العمومية و طبعا تعثر إصلاح القضاء و تأخير أو توقيف نفيذ الأحكام القضائية و قتل روح المنافسة. كل هذا يزيد من نسبة الفقر و التأخر الاقتصادي و يقيد الحرية الاقتصادية. أملنا في المغرب الجديد كبير، غير أن ما نعيشه الآن و المعطيات التي يتم نشرها بشأن اقتصادنا تكاد تحطم تفاؤلنا و لولا حبنا لوطننا و رغبتنا في تطبيق ما تعلمناه من مبادئ الديمقراطية و حكامة التدبير و التسيير الإداري القيم لعدنا إإليك يا ألمانيا...
عصام من ألمانيا:
تراجع عدد مهم من الشركات الألمانية عن مشاريع الاستثمار بالمغرب نظرا لطول و تعقيد المساطير الإدارية، عكس ما يكتب و ينشر عن ذلك.
37 - بنحمو الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:10
مؤشر 'الحرية الإقتصادية' كان المغرب في الرتبة 87 سنة 2012
وفي الرتبة 90 سنة 2013
اليوم وصل إلى الرتبة 103
أي أنه خلال سنتين ساء الوضع ب16 نقطة !!!!
وتعزُو المؤسسة الأمريكيَّة، حلول المغرب في مرتبة متأخرة، إلى ما اعتبرته تراجعًا لحريَّة التجارة، وإلى الفساد وضيق الحريَّة النقديَّة....
ضيق الحرية النقدية قد نتفهمه مع تأثير الأزمة الإقتصادية العالمية.
لكن سبب التراجع هو "الفساد" مع حكومة جاءت لتحارب الفساد و إذا به يتعاظم ؟!! هل هو نتيجة "عفا الله عما سلف" ؟ أم هناك أشياء لا نعلمها و ستظهر لنا الأيام القادمة خباياها ؟
المهم أن الفساد إنتشر أكثر خلال سنتين من حكم حكومتنا الموقرة, ذاك بشهادة المختصين الدوليين.
38 - Youssef الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:12
5 أسس تمكن من بناء مجتمع متوازن : التعليم، الصحة، القضاء، السكن و التشغيل
في المغرب :
التعليم : مستوى متدني، إرتفاع نسبة الأمية
الصحة : مريضة...
القضاء : فاسد... إذن غير عادل (اللهم انصفنا يا رب)
السكن : عقار مرتفع، أزيد من700 ألف مغربي يقطنون منازل آيلة للسقوط
التشغيل : البطالة في إرتفاع متواصل، معاناة يومية، إحصائيات مغلوطة وحلول ترقيعية
ولا أساس واحد يشفع للمغرب لتبوء مرتبة عالية ... شيء مؤسف
39 - mohajir الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:15
المغربُ يتراجع 13 مرتبةً في مؤشر"الحريَّة الاقتصادية" بسبب الفساد
اتمنى ان تكون الرسالة واضحة لصناع القرار.وان يدركوا بان العالم اصبح صغيرا والصحافة بدون حدود ,اذا اولوية الاصلاح هواستقلالية القضاء ومحاربة الفساد .
40 - جبهة المغرب الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:08
هناك حل لكن...
اولا يجب محاسبة رموز الفساد من القمة الى القاعدة وانتخاب حكومة وطنية حقيقية زعيمها مخلص لها البلد.
الحقوف تاخد و لا تعطى وهذا قانون معاملة الانظمة الرجعية الفاسدة مثل المخزن.
كامونية النظام علاجها الحراك الشعبي و النزول الى الشارع للمطالبة بالتغيير الجدري.من ظمنها استقلال القضاء و تكوين المحكمة العليا ذات القرار الاخير في شؤون البلاد.اعضاء هده المحكمة من ابناء الشعب ذوي الاستحقاق و الكفاءات العالية.
41 - ملاحظ الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:10
"طاحت الصمعة علقوا الحجام" ليس بن كيران و لا حزبه هم المسؤولون عن ضعف حركة الاقتصاد المغربي.
المسؤولية في الدرجة الاولى تتحملها المؤسسات المالية الدولية التي تفرض قراراتها كدائن على المدينين الخاضعين لشروطها.
ثانيا الادارة المغربية الناقصة الخبرة في كيفية تحضير ملفاتها بما يتلائم مع بنيات الاقتصاد الوطني والشجاعة للدفاع عنها تجاه الدائنين.
ثم خضوع أصحاب القرار لضغوض مصالح خارجية لتبني مشاريع براقة في المظهر نفعها قليل في الجوهر مثل tgv.
ثم مركزية القرار وتوجيه امكانات الدولة الى منطقة دون اخرى كصرف ميزانيات ضخمة في بناء مقرات فخمة مركزية جديدة للوزارات والادارات واهمال الجهات.
ثم ضيق المجال الخارجي المباشر للإقتصاد المغربي بسبب عدوانية الجيران قطاع الطرق الذين عطلوا اقتصادهم قبل اقتصاد غيرهم.
فعلى سبيل المثال إذا كان الاقتصاد التركي منتعشا فلكون مبادلاته متيسرة مع جميع جيرانه و خاصة ايران رغم ما بين البلدين من اختلافات في المذهب والسياسة و اللغة ولم يجمعهما الا العقل و الحكمة خدمة لمصلحتيهما.
و قبل كل شيئ الميوعة في اتخاذ القرار بسبب سياسة الانتظار والدفاع بدل الاستباق و الهجوم.
42 - Moroccan الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:22
Most commentaries are correct especially number 21. The issue is where do you start to solve the problem. We are progressing, but we fail to see that all other countries are also progressing at a faster paste. It is like running a race and we are running slower than most, but we keep convincing ourselves that we are doing great. Unfortunately, this is untrue and we have to wake up. In my view the first order of business is to start from the judicial system and start with a Supreme Court then regional courts then independent judges al, of which to be paid high salaries that does not give them a reason to take bribes. Judicial system has to be independent of al makhzen and applies the law equally to all. Then most companies will not be concerned about competition from the holding, bureaucracy, and challenging unfair taxes ( pay then challenge with 0% chance of winning
43 - المسكيوي ياسfriends yes الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:42
اضن ان المغرب تعرض لاستنزاف شديد للثروات خلال سنين قد خلت'حطمت اضلاعه' و ادخلته في ركود اقتصدي، كما جعلت معها الامور في قادم 'الغد' اكثر صعوبة على كل من حاول العمل من خلال مؤسسات الدولة !?، وذلكَ بسبب مجموعة من التحديات لا تزالُ ماثلةً أمامه" كاستشراء الفساد والنفقات المرتفعة نسبيًّا للحكومة"، وايضا بالرغم من خطاب الحكومة حول محاربة الظاهرة !?، يبقى فقط اشعار الى حين نتفاحئ نحن اليوم بهذه المؤشرات ...
44 - طلوع الدم الأربعاء 22 يناير 2014 - 17:34
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. أستغرب لأمرك يا شعب المغرب تشتكي من الفساد وأنت شعب فاسد حتى النخاع وانتشرت فيك كل الأمراض : شعب منافق يدعي التقوى والإيمان والإسلام منه بريء. شعب انتهازي وطماع ينعل ويشتكي من السراق والظالمين ولكن ما أن تتاح لهم الفرصة إلا وتبانو على حقيقتهم (أليس وزراء هذه الحكومة الملتحية المنافقة أصلهم من الطبقات الشعبية الفقيرة التي عانت الفقر والحرمان ؟!!!ولكن خداو البزولة راهم ترضعوا وبلعوا فمهم.اليس لاعب الكرة بصير من الشعب ؟ بمجرد أتيحت له فرصة لقاء الملك إلا واستغلها ﻻطماع شخصية وطالبه بقطعة أرضية وبقولها وكأن الأمر عادي وجاري به العمل...كيفما تكونوا يولى عليكم. شعوب فاسدة فابتلاها الله بطغمة فاسدة تنهبها وتهينها وتخرب في أوطانها. الرجوع لله يا ناس وصلحوا نفوسكم وكل واحد يبدأ بنفسه واقربائه. ملك يرى شعب منافق طماع لا كرامة له يلحس الكابة يقبل الأيدي ويركع له ولا يركع لله طمعا في الكريمات.الذل من أجل مصالحه على حساب الآخرين .شعب مذلول يرضى الدعارة لاخته من أجل التدويرة. يبيع أبناءه للشواذ من أجل المال. شباب باع دينه من أجل دنياه فخسرهما معا.
45 - hiba06 الأربعاء 22 يناير 2014 - 18:33
je ss d'accord a 100% avec le commentaire n21,la corruption est devenue une sport national car l'économie marocaine n'est pas libre puisqu'elle est détenu par une mafia mais de haute gamme a savoir l'ona-sni,et le reste par les familles bourgeoises proche de l'ancien régime qui on pillé la richesse du pays la ou elle se trouve et maintenant sont devenus des milliardaires en quelques annéees, et nous le pauvre peuple nous sommes devenu des fideles clients consomateurs de leurs produits et on subventionne meme leur holding par l'argent du peuple c du jamais vu.en fin je ne crois pas que les choses vont changer dans l'état actuelle car le makhzene a donné ce qu'il voulait et se qu'il lui plait a ses serviteurs et n'as plus le moindre soucis, bien sur avec l'aide de ses complisses partis politiques a90% car ils sont les deux (le makhezen et les éxécuteurs)gagnants dans cette affaire.
46 - Corruption=>Indemnisé Victimes الأربعاء 22 يناير 2014 - 19:11
Malheureusement Le classement plus de100 parmi les pays corrompus,la corruption un crime qui a fait des milliers victimes et parmi les vrais victimes sont les diplômés sup Licence et+ des années 90 à 2000.Le moindre des choses que l’Etat doit indemniser les victimes de la corruption avec Inessaffe walmossalaha car,Si les meilleurs dip années 90à2000 ont pris leurs postes le Maroc peut être parmi les pays émergentes en 2010.cela veut dire au Maroc plus qu’on a des chômeurs ou pauvres…cela à cause de la corruption leurs droits ou bien leurs postes ont été prises ou vendu par des Elus&Responsable,comme les dip sup des années 90 sont des victimes des corrompus qui ont offerts les postes des diplômés et les droits de peuple à leurs familles ou bien à leurs connaissances sans aucun niveau pour gagner à chaque fois les élections et rester dans le parlement ou dans le poste plus de 50ans+heritage avec un seul objectif accumulés des millions,milliards…sans aucun limite loin l’intérêt général..V
47 - من أجل الحقيقة الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:20
بكل بساطة انكشف الفساد. لم نتقدم و لم نتأخر
48 - زعلان الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:41
هذه ليست مفاجئة !!! هل نسينا او تناسينا الدستور الممنوح و تصريحات ابن كيران ( عفي الله عما سلف ) . انها كانت إشارة و في نفس الوقت ترخيص لاستمرار الفساد الذي يتصدره نفس الوجوه منذ عقود . وكل ما شاهدناه و ما زلنا نشاهده من ( بروبغندا ) كاذبة عبر اعلام العار ما هو الا مسرحية بالية هزلية !!!!
49 - بنحمو الأربعاء 22 يناير 2014 - 20:57
إلى الأخ "ملاحظ رقم 41
""طاحت الصمعة علقوا الحجام" ليس بن كيران و لا حزبه هم المسؤولون عن ضعف حركة الاقتصاد المغربي."
كل ما كتبته أخي بعد هذه الجملة ينفي ما جاء بها. خصوصا لما كتبت :"الميوعة في اتخاذ القرار بسبب سياسة الانتظار" ,وأضيف الإنتظارية و ضرب بعرض الحائط كل ما وجدوه من مشارعة إستراتيجية لسنتين إلى أن تدخر ملك البلاد و قال لحكومة السيد بنكيران أنهم لا ينطلقون من فراغ و عليكم مسؤولية الإستمرارية في تنفيد المشاريع التي وجدوها فوق مكاتب الحكومات السابقة. أليس هو المسؤول ؟ صحيح "الصومعة طاحت" لكن الحجام لم "يٌعَلَق" بل "علق" هرب إلى الأمام بإتهام الآخر بذله في تعطيل المسيرة الإقتصادية للدولة.
ثم تعطي المثال بالسياسة التركية, هل هذه الدولة يهمها سن قرار التطبيع مع إسرائيل كما هو جار لذا نخبنا.
نحن نهتم ب"الهضرة", لكن العمل نضعه جانبا و نتهم الآخر بتعطيلنا عنه.
50 - Khalid jeune prometteur الأربعاء 22 يناير 2014 - 21:31
قصة الصغيرة بعد حصولي على اجازة بميزة جيدة اخترت المجال الخاص نجحت و أصبحت استغل تعليمي و مستواي القليل خدمة مدينتي الصغيرة في نفس الوقت الحصول المرء على ابسط ما يكون لحياة كريمة جاءت الطامة الكبرى سمس من وكالة قتل الطاقات بالمغرب جاءت بمشروع وهمي أفلوسي نصب به على الدولة المغربية منذ 2008 وانا أعاني الأمرين فقدت اكثر من 25 مليون سنتيم و المصيبة الشركة التي نصبت علينا تشتغل بكل حرية بل تمت تبرئة احد المتهمين و بتعويضنا أين دولة الحق و القانون فقدت كل شيء و هرمت فعلا في انتصار لحصة لكنها لن تأتي لان بلدنا الحبيب آميته هي مثقفيه
51 - Kouider الخميس 23 يناير 2014 - 06:03
Le Maroc dans sa constitution politique est un tout indissociable.
Un ensemble constitue d'institutions corrompues ,vulnerables et fragiles,partis politiques, governements (qui s'etaient succedes au "pouvoir" durant les decennies passees de l'avenement de l'"independance" du pays a aujourd'hui),les syndicats,la societe civile,la presse teleguidee au service des gouvernants,les intellectuels muets etc... .
Secouer donc le cocotier des contingeants des Tamassihs et A3farites equivaudrait a un seisme qui va tout chambouler le pays et mettre sens dessus dessous de l'ordre etabli,ce qui rend impossible de demander des comptes ou de juger qui que ce soit meme qui aurait des choses graves a se reprocher,comme ceux qui ont transfere des milliards hors du Maroc illegalement .
Ce serait provoquer l'effet de domino ce que tout le monde corrompu craint et tente d'empecher a tout prix...
Les A3farites, Tamassihs apatrides , le classement du Maroc meme a la derniere place et apres?
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

التعليقات مغلقة على هذا المقال