24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. حالات تبييض الأموال في مصارف أوروبية تكشف اختلالات الرقابة (5.00)

  2. عشرات المتطرفين يقتحمون باحات المسجد الأقصى (5.00)

  3. صعوبات التعلم لدى تلاميذ تثقل كاهل أسرهم بأعباء نفسية ومادية (5.00)

  4. ندوة دولية بمراكش تثير احتجاج اسليمي وطارق (4.00)

  5. درك السوالم يفكّ لغز مقتل "كسّال" نواحي برشيد (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الحكومة تنفي اعتزامها الزيادة في أسعار الكهرباء وقنينات الغاز

الحكومة تنفي اعتزامها الزيادة في أسعار الكهرباء وقنينات الغاز

الحكومة تنفي اعتزامها الزيادة في أسعار الكهرباء وقنينات الغاز

نفى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة محمد الوفا، أمس الثلاثاء بالرباط، بشكل قاطع اعتزام الحكومة الزيادة في أسعار قنينات الغاز (البوطاغاز) والسكر والدقيق والكهرباء.

وقال الوفا، في معرض رده على أسئلة شفوية آنية تمحورت حول توقف الدعم المخصص للمواد الطاقية تقدمت بها فرق الأغلبية والمعارضة في إطار الجلسة العمومية الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، "إني أعلن رسميا وبإسم الحكومة" أنه لن يتم المساس بغاز البوطاغاز بسبب استعماله الواسع من طرف المستهلكين بالخصوص في البوادي ولكونه مربحا من الناحية البيئية فضلا عن الرغبة في عصرنة استهلاك الساكنة

وأوضح الوزير أن "لا زيادة في الكهرباء" وأنه "ليس صحيحا أن الحكومة ستمس أسعار الفيول الموجه لهذا القطاع " الذي يستهلك من ميزانية الدولة 9 مليار درهم، مضيفا أن الإصلاحات لن تشمل أيضا مادة السكر والدقيق وهي المواد التي تستفيد من دعم صندوق المقاصة، مبرزا أن الحكومة تعتزم إصلاح التلاعب الحاصل على هذا المستوى.

وفي المقابل، أكد الوفا أن الإصلاحات ستنفذ ، في فاتح فبراير القادم، في ما يخص البنزين الممتاز والفيول الصناعي المسمى بالتحديد (الفيول أويل رقم 2)، موضحا أن الغازوال، الذي يتلقى حاليا دعما ب 2,65 درهم للتر الواحد ، سيدعم، في 16 فبراير القادم، ب 2,15 درهم فقط، مبرزا أن الحكومة لا تعتزم تنفيذ هذه الزيادات دفعة واحدة على السوق.

وذكر أنه من المقرر الزيادة في الغازوال، سنة 2014، بقيمة 1,20 درهم ، موضحا أنه تم الاتفاق في لجنة وزارية مع رئيس الحكومة على القيام بتنفيذ هذه الزيادات على طول السنة "بدل تنزيلها دفعة واحدة" "وهو ما لم يفهمه الناس".

وقال إن الحكومة ستدعم اللتر الواحد من هذه المادة، في 16 يوليوز القادم ب 1,25 درهم ، و ب 0,80 في 16 أكتوبر "للبقاء في حدود الإعتمادات المقررة في الميزانية" وتفادي الإقتراض، معتبرا أن الحكومة تنهج على هذا المستوى سبيل الإصلاح التدريجي، مشددا على وجود جدية في اتخاذ القرارات من أجل الحفاظ على الاستقرار، مذكرا في هذا السياق أن "الحكومة مع المواطنين، وليس ضدهم"، مؤكدا ضرورة مباشرة الإصلاحات "أي يكن ثمنها السياسي".

وأورد الوفا إن ميزانية العام الجاري تخصص 35 مليار درهم لدعم المواد الأساسية و 45 مليار درهم لقطاع التعليم، و 9 مليار درهم لتطوير التعليم العالي، و 12 مليار درهم لضمان ولوج المواطنين للخدمات الصحية، مشيرا إلى أن المواد النفطية استهلكت، في 2011 ، 54 مليار درهم من اعتمادات صندوق المقاصة ، مضيفا ان هذه المواد تستهلك 80 في المائة من اعتمادات هذا الصندوق.

ومن جهتها، ذكرت فرق الأغلبية بالمجلس، في معرض تعليقها على جواب الوزير، أن الجميع متفق على إصلاح صندوق المقاصة ، وطالبت الحكومة بتأمين القدرة الشرائية للمواطنين على ضوء الحذف التدريجي لدعم المحروقات.

وفي المقابل أبرزت فرق المعارضة أنها لا تقف بدورها ضد إجراءات إصلاح صندوق المقاصة وانتقدت ما أسمته ب "المقاربة التجزيئية" لأجرأة هذا الإصلاح، موضحة أنها ترفض حصر إصلاحه في إزالة الدعم وتحرير الأسعار دون وضع استراتيجية لحماية الطبقات الهشة ومباشرة إصلاحات موازية من قبيل الزيادة في الأجور. ورأت أن الزيادات في أسعار المحروقات ستمس بالقدرة الشرائية للمواطنين وستهدد السلم المجتمعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (35)

1 - fayeze الأربعاء 29 يناير 2014 - 04:48
لللاسف الشديد ان خطاب الحكومة في واد و الواقع في واد اخر ,
هناك حي اسمه الحاج قدور جماعة سيدي سليمان مول الكيفان بمكناس
ثمن قنينات الغار غير الثمن الذي تصرح به الحكومة اما الكهرباء فحدث
ولا حرج لان الموظف المكلف بقراءة العداد لايقوم بذلك الا كل 4 او3
اشهر لتكون النتيجة فاتورة مرتفعة و نسبة الرسوم مرتفعة لانها في
نظر المحصل استهلاك شهر واحد يعني الشهر الاخير و الضحية هو المواطن لانه يدفع رسوما
غير قانونية فما راي المسؤولين في ذلك,
2 - نور الدين الأربعاء 29 يناير 2014 - 05:01
بنكيران وحكومته ما فعله طيلة هاته الفترة هي استزاف جيوب الشعب الفقير وسمعنا وقرانا انهم يريدون المحاسبة مع اصحاب المحلات والدكاكين اي ان تاجر المواد الغذائية يسجلل كما باع اربع بيضات وايضا المحلات التجارية
ان كان يريدون المحاسبة فالتحاسبو مع المحلات التجارية الكبري
او يفعلو حاجة يشترون لناس السلعة ويعمرولم لحوانت ويخدمو معاهم
ان كانو يريدون المال اليس علي حساب استنزاف جيوب المواطن الفقير بل يفرضو رفع الضرائب علي الخمور
بنكيران وسياسته يريد اشعال المغرب نسمعه يتحدث عن التماسيح والعفاريت ونوض تخدم والي كان العفاريت قدم الاستقالة ولكن السلطة اعجبته
3 - ياسر الأربعاء 29 يناير 2014 - 05:21
وفقكم الله لما فيه خير للمغاربة كافة ؛ نتمنى أن تعود هذه الإجراءات على المواطنين بالنفع و تخدم مصالحهم ..
4 - غيور الأربعاء 29 يناير 2014 - 05:32
ما شاء الله عليكم ، كل شيء قابل للزيادة إلا أجور العاملين في كافة القطاعات ؟!
تقودون الأمة إلى طريق مسدود، علاوةً على جشع التجار تأتون أنتم بكل بساطة وترفعون ما شئتم من المواد الاستهلاكية والأساسية، ألا يوجد بينكم رجل حكيم؟
إلى متى هذا التعنت والغطرسة ورفع الأسعار دون وجود مصادر دخل ؟ أ يعقل أن تكون إيراداتنا اضعف بأضعاف من الصادرات ؟ اعطوني المعادلة القادمة بهذا الشأن، حينما ترتفع الأسعار إلى سقف خيالي !
5 - aziz الأربعاء 29 يناير 2014 - 05:33
Le pjd est en train de creuser sa propre tombe avec ces décisions impopulaires. Les autres partis, surtout ceux qui étaient au pouvoir pendant longtemps, sont très malins. C'est á cause d'eux que beaucoup de secteurs de l'économie sont en crise et ils sont en train de s'en laver les mains. Je n'ai jamais vu un gouvernement s'attaquer á plusieurs dossiers épineux á la fois. Prenons le cas des caisses de retraites par exemple, ça fait longtemps qu'on savait que la mauvaise gestion et les détournements ont presque vidé les caisses, mais personne n'a osé y toucher pour ne pas se bruler les doigts. Je pense qu'on veut utiliser le pjd pour faire passer les pillules amères et les décribiliser une fois pour toutes.Pjd ne rime-t-il pas avec poujadie ou boujadi.
6 - كشف القناع الأربعاء 29 يناير 2014 - 05:38
نريد معارضة تكتسي طابع معارضة حقيقية تنزل اقتراحات وبرنامج عمل جاد وليس التهريج فقط
المعارضة اليوم وكما يصفها العديد تبحث اليوم على زلزلت البلاد للحرية المطلقة التي أصبحت تتمتع بها بيد انها كانت بالأمس القريب تتحاشي الظهور؟ ٢٠ شباط
الجارة أصبحت تملك ترسنة متطورة من الأسلحة أصبحت تستورد صباح مساء الجديد والكل يعرف هذا ولا احد يحرك ساكنا
سنرى ما تصبون اليه باهدافكم المشءومة والمسمومة الرجوع الى سدة الحكم ابدا هذا اصبح مستحيل أبد الدهر
7 - غيور على بلدس الأربعاء 29 يناير 2014 - 06:06
أولا لابد من تغيير السياسات الهشة المبنية على الزيأدات المتتألية هذا يدل أن خلاصة القول أن النخبة دات الكفاءات العالية المتوقع أن تطرح الحلول العلمية تيقى بعيدة عن المشهد السياسي وباب الإستوزأر هو حكر على أقلية لا غير .
8 - ben lahcen الأربعاء 29 يناير 2014 - 08:19
مجرد الإشاعات تضايق صورة العدالة و التنمية ... لهذا تلجأ المعارضة لهذه الأساليب البخسة
9 - شاهدة على العصر الأربعاء 29 يناير 2014 - 08:27
اعانك الله يا بنكيران ومن لا يقبل البلد في شدته فالبلد لا تقبله في رخائه
والحكومة لاتزال في بداياتها والتغيير لا يأتي بين يوم وليلة وانا متيقنة ان حزب العدالة والتنمية يريد اصلاح البلد ليس كبيقة الاحزاب التي نهبت كل خيراته
10 - younes الأربعاء 29 يناير 2014 - 08:59
مند توليكم الحكم والزيادات في ارتفاع لقد اخترتم الطريق السهلة على حساب المواطن البسيط عوض التفكير في حلول جدية; كما لو انكم جتئم بشيء خارق للعادة
وكما لو ان الحكومة السابقة لم يكن بمقدورها القام بهذه الطريقة وهي الاسهل
ومع ذلك نحن معكم حتى النهاية لسبب واحد وهو انكم دخلتم للحكومة بحزب اسلامي والاسلام يقول انصر أخاك ظالما أو مظلوما
والسلام
11 - assarag الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:01
الرجل المناسب في المكان المناسب ، هذا الوزير هو الذي صوتنا عليه في استفتاء هسبريس 10/10
12 - fayeze الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:18
اعتقد ان الاسعار التي تصرح بها الحكومة ليست هي الاسعار المتداولة عند البقال فسعر قنينة الغاز مثلا بقرية الحاج قدور بمكناس يتجاوز بكثير ما صرحت به الحكومة اما سعر الكهرباء فحدث و لا حرج بحيث ان المحصل لا يقوم بقراءة العداد الا كل 3 او4 اشهر وتعتبر القراءة الاخيرة عبارة عن شهر واحد و من هنا يرتفع الواجب اداءه علما ان نصف المبلغ هو عبارة عن رسوم تجاوز الاشطر فما راي المسؤولين في ذلك؟
13 - louhaver الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:28
نعم لم يتم الزيادة في ثمن قنينة الغاز ولكن تم النقص في الميزان هدو هي الطامة الكبرياً يتم إستغباء الشعب
14 - Rachid الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:43
الأغلبية و المعارضة يتضامنان ضد الفقراء و اصحاب الدخل المحدود
15 - ligne rouge الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:47
Depuis l'attérissage de ce gouvernemnt et le citoyen marocain a peur toujours peur
et il y a vait des augmentations du gazoil repectivement 1.81 dh puis 1.20 ce qui a entrainé une augmentation des prix composant surtout le palnier de biens et services et surtout les prix des biens de première nécessité

Aujourd'hui Mr OUAFA fait ses sorties folles pour exprimer au nom du gouvernement dont les marocains ont eu de l'espoir d'éradiquer la corruption et le vol légal et les mafias immobilières
pour dire au marocains que le gouvernement des barbus qui se disent islamiques que son gouvernement tend vers de nouvelles augmentations l'année 2014 et des réformes structurells
Quelles réformes structurelles
?
Bine mr OUAFA tu comprends rien aux structures
Vous avez filé de ton parti pour devenir un ministre pass partout


Un dernier conseil à ce gouvernement
il ya une ligne rouge : gazoil et biens de premières nécessité
Ne jouez pas avec les prix ad hoc
Stop
16 - hamid tanger الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:59
الزيادة في الحليب
الزيادة في اسعار المحروقات
الزيادة في عدد الوزراء
بقات غ الزيادة في الخبز
والزيادة في أسعار الكهرباء وقنينات الغاز
لا حول ولا قوة الا بالله خيبتوا أمل المغاربة فيكم
الضغط سيولد النفجار
17 - said الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:02
ا لدعم الذي تتكلم عنه المعارضة ليس حبا في المواطن الضعيف وانما حفظا على دعم مشاريعها الخاصة .والتفكير في الفقراء دريعة غير مقبولة و شكرا
18 - fati fati rab الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:03
النظريات والخطابات لدى رئيس الحكومة السيد بن كيران أسهل من التطبيق والأعمال.
19 - mohammed dokkali الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:05
الحل هو انتخابات مبكرة هذه الانتخابات ستكون الفيصل في الحياة السياسية المغربي
لان ما حدت خلال هذه الفترة من عمر البرلمان جعل عيون المغاربة تنفتح اكتر على المشهد السياسي و يعرفون كل حزب على حقيقته
و أظنهم سيقترعون على هذا الأساس
اللهم جعل كيد الظالمين في نحورهم " آمين"
20 - loulita الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:22
صانعي الفقر ،التقشف ،الازمة الانحطاط للشعب و البذخ و الترف لعصابتهم
اللهم انصر الشعب على حكومة بن زيدان
21 - jouhari الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:28
حكومة الشعارات.....
السيد بنكيران لايدري بأنه ذاهب بحزبه و بالشعب إلى المحرقة".
22 - bnkiran الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:29
بن زيدان استمرارك في الحكومة يعني مزيدا من الغرق في الفشل .و بعدها يصعب التصالح مع الشعب المغربي .
23 - OMAR الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:35
لقد سئمنا من حيل حكومة بدأت مسارها بالكذب والنفاق ولاثقة لنا بها اليوم لاسيما وانها وضعت يدها في يد مفسدي البلاد كيف نثق بها وقد منحت منصبا مهما مصيريا حساسا في البلاد وزارة الخارجية مزوار اكبر شبح كانت تنادي بالامس القريب بمتابعته قضائيا وهي اليوم تضع يدها في يده لاتمام ما تم نهبه من خيرات البلاد
24 - abou houda الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:38
جميل ان نسمع مثل هدا الكلام ،لكن جد سيئ ان لا نجد له من تطبيق في الواقع.البوطاكاز مثلا في فاس ،و اضافة الى تخفيض وزنها عن السابق،تعبا ب 41.50د اي باضافة درهم و نصف.اثمنة مجموعة من المواد الغدائية ايضا تقتنى تبعا لمزاج البائع و قد يختلف الثمن من حي لاخر.نرجو ضبط الوضع حتى يتورع اها النفوس الضعيفة عن سلخ المواطن اكثر من اللازم.
25 - benani semires الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:38
ان الله يمهل ولا يهمل بنكيران خنق الضعيف من خلال الزيادات المتوالية في الاسعار وهاهو اليوم يعيش صراعا داخليا بسبب نيته في الاستغناء عن العثماني وزير الخارجية حسب ما خططه لك سيده مزوار الذي كان ينعته بالامس القريب باسوئ المواصفات هاهو اليوم يقوده باللجام وهو موافق حاني الراس اي مذلة هذه اين هي مبادئه اين هي نخوته في خطابات مزيفة حزب الندالة والتعمية والشعب يدفع الثمن نتيجة غلطته بالتصويت على هذا الحزب الممقوت
26 - zehraouui الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:58
الله يستر.حنا واعرين فالشفوي أما الكتابي الله يجيب.
27 - غزلان الأربعاء 29 يناير 2014 - 11:55
فاتورة الكهرباء للشهور السابقة الحالية تبين ان هناك زيادة وان حكومة بنكيران لاتتقن الا الزيادات في الأسعار
28 - مواطن2 الأربعاء 29 يناير 2014 - 12:50
ادا كانت استفادة المواطن العادي من صندوق الدعم في بعض المواد لا تتعدى 9 في المائة كما سمعناه في برنامج تلفزيوني على لسان الوزير المكلف فمن يستفيد من النسبة العالية المتبقية. لا شك ان الدولة تدرك دلك وما عليها الا ان تسترجع تلك المبالغ. وبخصوص الغاز والسكر والحليب والدقيق فالمستفيد الرئيسي منه هم الكبار اصحاب الضيعات والفنادق ومعامل المشروبات ومعامل البيسكوي وغيرهم كثير. ادا استرجعت الدولة ال 91 في المئاة الباقية فلا داعي ابدا لرفع الدعم عن تلك المواد ليستفيد المواطن العادي. صراحة فان منطق الحكومة لا يفهم وان المتضرر الرئيسي من رفع الدعم عن المواد الاساسيةو سيبقى هو المواطن البسيط فقط. اما اصحاب المعامل والفنادق والضيعات فسيكتفون بالزيادة في منتوجهم ولن يتضرروا ابدا.يجب فرض الرقابة التامة على ما يستهلكه الكبار واسترجاع ما اخدوه ادا ارادت الحكومة ان تكون منصفة للمواطن البسيط. لقد صدق احد هم لما قال على الحكومة ان تحاسب المفسدين وتطلب تضحية المواطن بعد دلك . وهو مستعد بلا شك للتضحية.
29 - حماقة الأربعاء 29 يناير 2014 - 13:03
الاستقلاليين والاشتراكيين من1997 هما في الحكم الى 2011 وصلو الحكم بشعار الحقيقة اولا والانقاد.. حكمهم زاد فساد على فساد الى اليوم العدالة والثنمية جات بشعار محاربة الفساد من مخلفات الاشتراكيين والاستقلاليين......من الارتفاع العقار السكن والارتفاع الاسعار المهولة لكنعشو فيها اليوم والاختلاسات والنهب والسرقة......علاش حتى واحد مقال شي حاجة في حق الشلاهبية لمصو الدم ديال الشعب لا من النقابات ولا جمعيات ولا احزاب....كلشي ديال هدا الفساد تلصقوه العدالةوالثنمية في سنتين
30 - مؤمن امين الأربعاء 29 يناير 2014 - 13:17
قال تعالى وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون
حكمة مستنبطة من واقع الصحابة بسخاء الأغنياء واستغناء الفقراء هذا هو الحل للأننا في دولة دينها الاسلام
31 - ahmad الأربعاء 29 يناير 2014 - 14:39
خاص الحكوم تفكر فشي حل من غيرالزيادة المواطن راه تقهر .........مبقى حتى حزب كيفكر في المواطن الفقير خاص المواطن ياخذ حقو بيدوا......هاذ شي لباغين يوصلون
32 - nona الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:23
ياربي تبعد على بنكيران ولاد الحرام لي كيقلبو غير على مصالحهم و على ما ينهبو, و يخليوه يخدم لبلاد. ما حيلتو لحملة المعارضة و مناوراتهم و لا للحملات الإعلامية المغرضة لي كتحاول تصغرو قدام الشعب
33 - hachmi الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:28
ان هذه الزيادات المرتقبة أو التي سوف لن تطبق بل تتداولها و سائل الاعلام باختلاف انتماءاتها السياسية كل في الاتجاه الذي يروق له تقتضي من الحكومة الحالية شيئا و احدا و هو مراقبة المصالح الاقتصادية بالعمالات هل تقوم بمهامها و تراقب أصحاب الدكاكين و الأسواق الممتازة آم لا ؟

أما اذا بقينا نخوض في الكلام مع مرور الأيام فان الأجواء تبقى ظلام في ظلام و لا نتقدم الى الأمام و السلام و لا داعي لاطالة الكلام
34 - المسكيوي ياس.friends yes. الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:38
تبقي فقط....الزيادة في الماء.
35 - صالح المجدي الخميس 30 يناير 2014 - 11:56
عندما تصرح الحكومة بأن لازيادة في الكهرباء ولا في قنينات الغاز فإن من يزيدون هم لصوص وهنا لابد من أن يداقفع المواطن صد من يريد أن يختلس جيبه . لماذا تتهمون حزب العدالة والفساد يبدأ منكم .لابد أن نحارب الفساد من أنفسنا ولا ينبغي أن نشجع اللصوص على الزيادة غير المشروعة .إفضحوا اللصوص لأن الحكومة لايمكن أن تجعل لكل مواطن حارسا يحرسه .
المجموع: 35 | عرض: 1 - 35

التعليقات مغلقة على هذا المقال