24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.04

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | 5.9 مليون مغربي يؤدون ثمن البنزين بسعر السوق الدولي

5.9 مليون مغربي يؤدون ثمن البنزين بسعر السوق الدولي

5.9 مليون مغربي يؤدون ثمن البنزين بسعر السوق الدولي

الآن يمكن لعبد الواحد، الذي يمتلك دراجة نارية من نوع هوندا اقتناها من سوق القريعة للدراجات المستعملة بـ 11 ألف درهما، أن يشعر بـ"السعادة والغبطة" بعد إقدام حكومة بنكيران على تنفيذ وعودها بالزيادة في سعر البنزين الممتاز الذي أصبح مستواه تحدده الأسعار الدولية للبترول في روتردام وغيرها.

ويعتبر عبد الواحد، الذي يشتغل في توصيل الطلبيات بواسطة دراجته النارية، واحدا من بين 4.5 ملايين مغربي ممن يمتلكون دراجات نارية، والذين يصر بنكيران والوفا على تصنيفهم في خانة الأغنياء الذين يستحقون تطبيق الزيادات على البنزين الذي يستعملونه رغما عنهم.

وقد أصبح عبد الواحد متساويا مع باقي مواطني أوربا الغربية الذين يؤدون ثمن البنزين بسعر السوق الدولي، مع فارق بسيط يتمثل في كون دخل الأوربي البسيط يبلغ 5 أضعاف فقط دخل نظيره المغربي.

ولأول مرة في تاريخ المغرب، منذ إعمال صندوق المقاصة في سنوات الأربعينات من القرن الماضي، يجد 5.9 مغربي ( 4.5 مليون من أصحاب الدراجات و1.4 مليون من أصحاب السيارات التي تشتغل بالبنزين) نفسهم مضطرين للخضوع لرحمة الأسواق العالمية متجردا من سلاح يمكنه من مواجهة اضطرابات السوق العالمية، التي تؤكد كافة المؤشرات أنها أسعار المحروقات ستتجه نحو الارتفاع.

حاول عبد الواحد فهم ما يجري، وعاد لتصريح للوفا حول الزيادة في البنزين والذي بث على قناة هسبريس التلفزيونية في اليوتيوب لمحاولة فهم محتواه ومبررات الوزير المنتدب ورئيسه عبد الإله بنكيران الخاصة بهذه الزيادة التي فاجأته... ضغط على الرابط... شاهد الفيديو...وسكت عن الكلام لهنيهة، قبل أن يقول "هي مبررات من أجل أن يطبقوا زياداتهم...الدراجات النارية تسير بالبنزين لا بالغازوال.."

قام عبد الواحد بتعديل دراجته، قبل أن يقول "الأكيد أن الوفا وبنكيران أصبحا يعيشان في بلد آخر غير المغرب... بل أضحيا خارج التغطية! وإلا بما يفسران تصنيفهما كل من يمتلك سيارة أو دراجة تشتغل بالبنزين، في خانة الميسورين الذين يجب عليهم تحمل قرارات الحكومة بالزيادة في كل شيء".

نفس الطرح يسير في اتجاهه محمد الذهبي، عضو مسؤول بالاتحاد العام للمقاولات والمهن، حيث اعتبر أن بنكيران والحكومة التي يقودها أبانوا أنهم لا يسعون سوى لتحقيق التوازن المالي على حساب التوازن الاجتماعي وهذا أمر مرفوض بتاتا.

الذهبي اعتبر أن الرفع من أسعار المحروقات، وإخضاع البنزين لمؤشرات السوق الدولية بشكل آلي تعني المساس بالطبقة المتوسطة واستهداف قوتها الشرائية.

وقال نفس المصدر "الحكومة ومن خلال هذه الزيادة ستزيد في تعقيد الوضعية المادية للطبقة المتوسطة، لأن تحملاتها المالية الخاصة بالتنقل ستسترفع مما سيؤثر على قدرتهم الشرائية نظرا لمحدودية أجورها الشهرية، التي لن تتحرك بالتاكيد في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية التي يمر منها الاقتصاد الوطني".

ولم يستبعد الذهبي أن يلجأ البعض إلى التخلي عن سياراتهم واستعمال وسائل النقل العمومية، التي تعاني بدورها من تردي مستوى خدماتها. وصرح لهسبريس "كا يمكن أن أقوله في هذا الصدد.. هو كفانا من الشعارات البراقة التي يقوم من خلالها المسؤولون الحكوميون إنهم يستهدفون بقرار الزيادة في سعر البنزين الطبقات الميسورة.." متسائلا: "هل الأشخاص الذين يقتنون سيارات بيكانتو وداسيا ... يدخلون في خانة الطبقات المترفة من وجهة نظر بنكيران والوفا؟".

وتشير الإحصائيات إلى أن هناك 1.4 مليون سيارة تشتغل بالبنزين 90 % من من السيارات الاقتصادية والمتوسطة.

ويرى كل من الذهبي وعبد الواحد أن هذه الخطوات التي اتخذتها الحكومة تعتبر قرارات لا شعبية وهي ستتسبب في تفقير الطبقة المتوسطة (أصحاب السيارات الاقتصادية والمتوسطة) والفقراء من أصحاب الدراجات النارية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (129)

1 - hamza الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:32
il faut donner une chanse pour corriger les gasspiage passer
2 - Bob الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:34
اصلا الدراجة النارية لا تستهلك كثير من البنزين ...... وشحال كتشكيو بزاف وا السي عبد الواحد شد ليك الطوبيس بحال الناس اولا سير على رجلك راه المشي صحي او فابور
3 - عادل الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:34
اذا كنت تحسبها بعبد الواحد الذي يملك دراجة نارية , فهو تحليل شباطي , لان الكارثة ليس في الدراجات النارية , لان الدراجة النارية لا تستهلك الا لترين في اليوم , المشكل ايها المحلل , هو الاثرياء الذين يملكون 4 كاتكاتات في كل بيت التي تتميز ب 16 خيل , وكل واحدة منها , تستهل برميل من البنزين في اليوم , اليس هذا استنزاف لميزانية الدولة التي يعيش عليها عبد الواحد .
4 - wld lyoum الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:39
لا ا حد يقول لي ان هاته الحكومة خلقت الفارق بالمقارنة مع سابقاتها, نعم الحكومات السالفة " حلبت الصندوق و خلاتو خاوي" لكن اسي بنكيران ما قمتم به للتخفيف من حدة الازمات غير مقبول, نعم صندوق المقاصة عرف اختلالات بالجملة لكن رفع الدعم عن بعض المواد هو امر غير مقبول , علاش اسيدي ماتعاونوش مهانا و كل واحد يحيدو ليه 10000 درهم فالشهر و لا بزاف عليكم ? تاخدوا نتوما "البونات" ديال البنزين و حنا تزيدوه علينا , دايرين 40 وزير كل واحد تايشد 70000 درهم و البرلماني 40000 درهم و الوزير المنتدب و العامل و الباشا و زيد و زيد و نتا من نهار شفناك و نتا عاطيها غي الزيادات , و لي شفر الملايير " عفا الله عما سلف" , راكم تاتقلبوا على الصداع مع هاد الشعب المقهور, و باراكا علينا من هضرتك المعسلة راه كلشي عاق بيكم !!
5 - Ahmed الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:41
Now I understand why Benkiran did his best to keep al ouafa to be appointed in such a ministry . I also understand why all moroccans are waiting for the coming elections . They are intelligent , we are even more .
6 - amabraa الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:44
c'est normal khoya, si Abdouahed a une moto ou petite camionnette (honda) essence c'est pour travailler avec et il peut demander un ou deux dirham en plus sur son trajet en tout cas il lui coute beaucoup moin chere q'un Cheval ou Mule pour tirer son chariot alors arretez un peu de stigmatiser la situation et si on choisi un marché libre, c'est pour laisser ce marché impose ses loi, malheuresement tout le monde veut baisser ses charges mais personne ne pense à payer des impots ou bien au moins sortir "zakate" on cherche qu'a proffiter et gagner plus!! même nous les MRE qui cherchenet à investir au Maroc la premiere question c'est comment on s'eshapper des impots et des charges sociales malgrer que les deux au Maroc sont au niveau tres bas!! mais c'est comme ça
alors cher journaliste, c'est bien de penser au pauvre mais il ne faut pas accuser un pour satisfaire d'autre

merci
7 - القريب البعيد الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:44
واين كنتم يا من تتباكون يوم سارعتم الى صناديق الاقتراع للتصويت على حزب العدالة والتنمية الظلامي الرجعي.
اين كنتم حين تنكرتم لانجازات حكومة اليوسفي والاتحاديين الذين لم تتردوا لحظة في نكران ما تم تحقيقه على عهدهم .اليس هذا جحودا منكم
على عهد اليوسفي وقد كنت اتتبع كل لحظة بحيث لم يقم بزيادة ولو سنتيم واحد في بعض المواد باستثناء مادة السكر بسبب تضاعف ثمنه مرات في السوق العالمي بينما الزيادة كانت طفيفة في السوق المغربي اما اسعار الدقيق المادة الاساسية لعيش المغاربة فقد عرفت انخفاظا ملحوظا. ولم تلتجا حكومة الاتحاد الى اغراق المغرب في الاقتراض بل ان ديون المغرب تقلصت الى ما دون 14 مليار دولار بعد ان وجدتها حكومة اليوسفي تتجاوز 30 مليار دولار.
اما السيد بنكيران فقد رفعها لتتجاوز 50 مليار دولار كما زاد في المواد الاساسي ولم يفلت حتى ثمن الملح والفلفل الحار من الزيادة . ولم يزد ا في اجور الموظفين لوحدها . واطلق عنانه لمحاربة رجال التعليم في الداخل والخارج. كل ما يعيشه المواطن المغربي اليوم يستحقه لانه من صوت على حزب لا تاريخ ولا اطر له. نتمنى ان يتدارك الشعب زلته ويصحح غلطه مستقبلا
8 - Rest in Peace الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:48
انتهى عهد السيارة في المغرب، سندخل عهد الدراجة في المدن، و ربما عهد العربات المجرورة بالنسبة للمسافات الطويلة. الحد الأدنى للأجور يجب أن يصير 10000 درهم في المغرب لكي يساير المرء متطلبات الحياة اليومية.
9 - ABO AYA الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:48
بسم الله الرحمن الرحيم
كما أقول لكم كفى من اتارت الطبقة الفقيرة التي تخدم على الأغناء
بدل من ثشجعهم نحبطهم ونحتهم على التضاهر;
اتركوا الشعب ينعم بالستقرار.
10 - درويش المغرب الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:50
إنها لحظة للإستاداد على المغاربة الدراويش لكي يدخلوا لصف الفقراء ويسكتوا ويعاودو اماكنهم لا يا س بن كيران أخطئت الهدف كان رجآءنا فيك كبيرا ولكن!!!؟ شكوانا إلى الله عز وجل هو حسبنا ونعم الوكيل
11 - Abdeslam الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:52
Avec un smic de 200 euros par mois, je mets deux fois le plein de mon tracteur qui me coûte 80 euros, je me demande comment on va faire pour vivre dans ce pays, le phosphate et toutes les richesses nationales tombe que dans la main du palais, j'ai peur pour une révolution dans ce pays pire que celle de la syrie. une dette externe parmis les plus grand au monde, chaque marocains est endetté de plus de 1 millions d'euros aujourdhui ou je vous parle, comment on va faire pour remboursé tout cette date de 40 milliards de dollars, chaque année on paye plus de 7 milliards d'interets. on a arreté pas de nous parler du modele marocain ou de l'exception marocaine, dans quelques mois le marocains ne pourra pas trouver de quoi manger avec cette politique.
12 - abdo الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:55
السلام مكيان باس نعتمدو على الله ثم راسنا واش هاد الشي دارو بنكيران فجيبو......
13 - bouhmamou karim الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:01
en temps de crise, je comprends parfaitement qu'on doive se serrer la ceinture et qu'on fasse des économies, ce que je comprends pas, c'est que ces efforts là, c'est toujours les même qui doivent les supporter, ceux qui n'en ont pas les moyens justement, mais ce qui me choque, c'est que personne ne remet en cause les privilèges des gens de l'Etat, les ministres, les généraux de l'armée, les gouverneurs qui disposent d'une carte Afriquia illimitée, ceux qui détournent les fonds des collectivités locales et les entreprises qui trafiquent les appels d'offres qu'ils décrochent
14 - سمير الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:03
يجب ان نفكر في المصلحة العامة للبلاد وليس المصلحة الشخصية الزيادة قد تكلفنا بعض الدراهم الزائدة في محطة البنزين و منهم انا الدي املك سيارة بنزين ولكن هاته الدراهم عندما تجتمع تصبح ازيد من 40 مليار درهم سنويا وتفوت على البلاد القدرة على النهوض وتطوير الاشياء الاساسية كتعليم والصحة و والطرق خاصة المغرب العميق المتمتل في البادية و القرية و الجبال و اللدين يعانون ابسط شروط العيش الكريم في الوقت الدي نحن استطعنا ان نوفر ومتلكنا سيارة ونطالب الدولة ان تساعدنا في شراء الوقود.
هده الحكومة اشكرها على شجاعتها مع العلم كان بالامكان ان تترك البلاد تغرق في الديون دون ان تزعج احد و تضمن الفوز من جديد في الانتخابات لكن هي فضلت مصلحة البلاد على شعبيتها.
15 - عبد الله الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:04
السلام عليكم
لست من هواة التعليق ، لكن احيانا اقرأ بعض المواضيع المثيرة و المستفزة، موضوع الزيادة المتتالية في البنزين على حساب الطبقة المتوسطة و الضعيفة أمر يدعوا للإستغراب حقا !!!!،اعجبني كلام صاحب الموضوع حين قال بأن "الأكيد أن الوفا وبنكيران أصبحا يعيشان في بلد آخر غير المغرب... بل أضحيا خارج التغطية! وإلا بما يفسران تصنيفهما كل من يمتلك سيارة أو دراجة تشتغل بالبنزين، في خانة الميسورين الذين يجب عليهم تحمل قرارات الحكومة بالزيادة في كل شيء". قد صدق وهذه هي الحقيقة المرة مع كامل الأسف،ان هذا لشىء عجاب !!!!
اقول لبنكيران متحديا هل تستطيع ان تنزل من برجك العاجي فتتنازل ولو لشهر واحد على راتبك السمين - اللهم لا حسد - الذي يقدر ب:100000 درهم وتكتفي ب:3000 درهم ثم بعد ذلك عد الى كرسيك الوثير ،انا اريد منك فقط ان تعيش المعاناة كما يعيشها المواطن الضعيف بكل تفاصيلها و تجلياتها ثم بعد ذلك قرر و برر و نظر كما يحلو لك . فهذه مصيبة ،وما علينا الا ان نقول :انا لله و انا اليه راجعون ،و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم و الله المستعان .
16 - rachid الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:05
Eh oui malheureusement j'ai une 4L (Renault 4) que je ne peux plus la faire bouger car je suis commerciale et entre mon travaille et ma maison y'en a 9KM elle consomme 50DHS et mon indemnité de déplacement est de 1000dhs, alors comment faire
17 - مراكشي عايش في أوروبا الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:09
المرجو من الحكومة مساعدة هؤلاء الناس أصحاب هـذه الدرجات وأنا أعرف البعض منهم وأعرف مستوى معيشتهم.
والمرجو كذلك التحسين من جودة خدمات وسائل النقل العمومية و تشجيع الناس على إستعمالها، و الحرص من قبل المواطنين على عدم إتلافها، حماية للجيوب والبيئة.
18 - nawfal الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:10
الاجر الادنى في فرنسا 7 مرات نظيره في المغرب و المواطن في المغرب صاحب السيارات القديـمة و الدراجات الناريـة سيشتري البنزين بنفس التمن المطبق في فرنسا !!
لا تعليــق القضيــة حماضت بززاف..
19 - bnadem الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:11
التوازن المالي على حساب التوازن الاجتماعي!!!!!!!!!!
20 - عبده/الرباط الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:11
انا متقاعد و املك سيارة عفوا خرشاشة موديل 1995 تسير بالبنزين وبلغة الوفا ليصانص وفي شهر يناير الماضي تم الاقتطاع من معاشي وفق القانون المالي لهذه السنة فارجو من السيد منار سليمي او اي خبيرفي الشؤون المالية و الاقتصادية ان يخبرني هل انا من الطبقة الميسورة ام المتوسطة ام المزلوطة مع العلم و الله على ما اقول شهيد بان معاشي الشهري مثل باقي المتقاعدين و الموظفين اصرفه بالتمام و الكمال و لا يفي بكل الحاجيات و لا اوفر منه سنتيما واحدا و به الاعلام و السلام يا السي الوفا و يا سي بنكيران
21 - sammm الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:13
oui c'est ça . la bourgeoisie se cache toujours derrière les autres pour défendre ses intérêts. abdelwahad n'est que l'arbre qui cache la jungle sauvage.
22 - kandal الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:17
بالنسبة لي الثمن ديال ليصانص مرتفع ،كندخل 800د فلأسبوع فيها 170د إيصانص و 600د مصاريف في الأسبوع رغم أنني ف البادية كاتبقا ليا 30د هي لي غادي نقري بيها ولادي و لا ولا ولا ،،،هاد لموتور غادي ندير ليه لبوطة صافي.
23 - youssef الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:19
Normal, si c'est trop cher il faut changer ses abitudes

prq l'état doit payer pour le carburant des particuliers !!!

tu achètes une voiture donc tu assumes ses dépenses

pour info les citoyens d'europes ne gagnes pas tous 5 fois plus qu'un marocains, faut arreter de faire de la désinformation
24 - abou oumaima الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:21
سلام الله على جميع المغاربة الأحرار وبعد: بصراحة وحسب رأيي المتواصع أرى أن رفع الدعم على المواد النفطية عادي جدا وربما هو في صالح الطبقةً المسحوقة لماذا؟ لأن المستفيد الأول من هذا الدعم هم الأغنياء الذين يتوفرون على الفيلات والقصور وكل فرد يتوفر على سيارة إن لم نقل سيارتين لكل فرد واحدة للعمل والتانية للتنزه والرفاهية وكلها تشتغل بالبنزيل عكس الطبقة المسحوقة التي لا تتوفر حتى على دواجةً هوائية او (حمار) للتنقل فأين العبب إذا؟ صدقوني إخواني أن كل الضجة التي تسمعونها على هذه الخطوة التي قامت بها الحكومة فهي من صناعة أصحاب البطون و(الشكارات) لانهم هم الخاسرون وليس الفقير المسحوق، ولكن أرجع وأقول للحكومة بأن تباذر في زيادة أجور البسطاء وتوظيف الشباب حاملي الشهادات وغيرهم بأموال المقاصة هاته لكي لا تتأر القدرة الشرائية للمواطن البسيط وإنجاز مشاريع لسوق العمل والله المعين......
25 - samawi الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:21
زادوا في تمن الفنييت و قالوا لانكم تستعملون بنزين مدعم و الان ليس هناك بنزين مدعم فهل ستنخفض الفنييت على السيارات يا بنزيدان؟
26 - مهتم الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:30
كيف لحكومة تعيش خارج دائرة الزمن (زمن الفقراء والطبق المحرومة) ان تعرف اوضاعهم وحاجياتهم، وعلى هذه الحكومة ان تعلم انه امام كل زيادة ترتفع مؤشرات الفقر بالمغرب.
فنظام الموازنة على حد اعتبارهم هو الحفاظ عل توازن الحكومة وضمان استمراريتها، دون الاهتمام باوضاع الفئات المحرومة.
27 - وللايستر الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:32
بقات ليهم في الدراجة الهوائية "البيكالة" يفرضو عليها البلاكة وتدير لكارت كريز
28 - ali الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:37
qu'est ce que vous attendez du pauvre peuple , qu'il réclame d'une façon ou d'une autre , vous cherchez à rendre le Maroc syrien ou égyptien ou libyen ou tunisien , pourquoi c'est sur le compte des pauvres qu'on résolu les problèmes , est ce qu'ils sont les seuls responsables de la crise ; essayez avec bonne fois comparer leur revenue avec leur dépense et s'il y a eu du reste enlevez le . vous tapez plusieurs portes pour que le peuple se réveille ,hélas ça viendra et ce sera irréversible ;j'ai dis ça parce que les signes de la fin de la bonne vie du Maroc est proche finie : nos lycées ainsi nos fac ont dans leur programmes d’étude qu' une matière: MANIFESTATION .
Je dis aux parties politiques qui sont imposées sur nous si vous avez des problèmes entre vous essayez de les résoudre hors du compte du peuple......
hespress c'est le seul issue pour m'exprimer ainsi , merci d'avoir publier
29 - نورالدين الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:37
قريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبا إن شـــــــــــــــــــــاء الله ستعود للحمار والبغل والجمل قيمتهما في المغرب، أبشروا يا مغاربة. قريبا ستعود القوافل التجارية من توبوكتو .
30 - marocain الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:38
الحكومة تحاول تأنيب قطاعات من الشعب على بعضها ، مثلا
أيهام البعض بأن كل من يملك سيارة ، هو ميسور الحال ....و تناسي أن الغالبية العضمى مضطرة لتحمل تكاليف أقساط سيارة لعدم وجود نقل عام، أو نقل خاص بالعمل ....فهل المعلم الذي يضطر لاقتناء سيارة R5 ليصل إلى مدرسته النائية ، و يخصص نصف أجرته لها .....يعتبر من الأغنياء ؟؟؟؟
كذلك الحال بالنسبة لصغار الصيادين،أرباب النقل الصغار ، و الكثير مين الفئات ....اما الأغنياء حقا فهم لا يؤدون أصلا،فلهم سيارات M-Rouge
31 - toto12 الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:38
où est passé l 'assurance souscrite par le gvt benki et qui a été anoncé à grandes pompes comme une trouvaille ingénieuse et qui a coûté plusieurs millions de dollars aux contribuables marocains? qu'elle est cette nouvelle politique économique de ce gvt qui distribue des terrains à des associations et des coopératives à des prix symboliques aux commerçants riches et qui privent le coursier de son outil de travail? où sont pasés les 7% de croissance et les centaines de milliers d'emplois du programme politique du PJD?
32 - ابو سندس الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:40
انا لله وانا اليه راجعون اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها
انا تقني بسيط اشتغل في شركة خاصة ونظرا لبعد مكان العمل عن مكان السكن وعدم وجود وسائل النقل العمومية حيث يلزمني 3 وسائل نقل للوصول الى العمل ممى يكلفني 35 درهم في اليوم كحد ادنى زيادة على وصولي متأخر عن العمل ممى هدد بطردي من الشركة ولم اجد حل سوى شراء سيارة مستعملة تشتغل بالبنزين الممتاز نظرا لسعرها المنخفض وحالتها الميكانيكية مقارنة بمثيلتها التي تشتغل بالكازوال فاقترضت مبلغ 35000 درهم لشرائها و كان ثمن البنزين 10 دراهم والان اصبح ثمن البنزين 13 درهم ومازال في الارتفاع
واصبح يكلفني 50 درهم في اليوم ومبقى كشيط ليا والوا واش هاد الحكومة كتفكر فالفقراء كولشي في مصلحة الاغنياء الفقير يزداد فقرا والغني يزداد غنا
33 - كاتب٢٠١٤ الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:41
أي حكومة في العالم المتقدم تفرض الضرائب على مواطنيها : فلكي لانكون جشعون وانانيون يجب في المساهمة في بناء الوطن و حمايته لا ن أموال الضرائب هي في النهاية منا والينا. مايلزم فعله هو فرضها على الجميع بدون استثناء. فرضها على الفقير والمتوسط والغني والحاكم. فقد يقول كيف ستفرض على الفقراء أقول نعم تفرض لا كن الفقراء لا يؤدي الضراءب لان (الدجاجة المريشة مافيها متريش) واخيرا وشهادة لله هده أحسن حكومة في تاريخ المغرب و التغييير الصحيح لا يكون بين ليلة وضحاها انه مسار طويل يتطلب الصبر والتضحيات والنفس الطويل فمرحبا بكل زيادة تنفع وطننا حتى نكون فذ ينا وطننا بمالنا وليس بالشعارات الكاذبة ( بالروح بالدم نفديك يا وطني(. والسلام
34 - HICHAM الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:51
البنزين في المغرب يستعمل من طرف الطبقات الفقيرة سواء عن طريق الدراجات أو السيارات لأن سعرها منخفض و بطبيعة الحال الطبقة الغنية و المتوسطة تقتني سيارات الديزيل لأن أصبحت متوفرة بكثرة و بجودة عالية على حسب الثمن و خير مثال على ذلك سيارات الحكومة أما السيد بنكيران فلقد أمرنا لله فيه و غدا لنا لقاء و حساب عند ملك الملوك عز و جل
35 - Moroccan الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:52
I think That this prime minister has gone nuts. It is better to have a government with all members corrupt then to have such a government which is unconsedirate to its citizens
36 - مراد ايت اعتاب الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:53
الحكومة تتجه لتحسين اوضاع صناديقها على حساب الموطن البسيط.نتمنى من بن كيران ان يفهم انه اصبح من غير المرغوب فيهم ،ويبعد على السياسة راها بزاف عليه
37 - متضرر الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:55
أعتقد أنه مثل هكذا قرارات لا تتخذ من طرف الحكومة فقط ولكن باستشارة محيط المخزن و باقتراح منه .
أنا أمتلك سيارة قديمة متهالكة تسير بالبنزين .أنا لا أستطيع دفع المزيد من المال لقيادتها.
و ليكن في علم جميع المواطنين أن سعر الغازوال أي المازوط سيعرف بدوره ارتفاعا خلال هذا العام على مراحل ليصل سعره 9.89 درهم.
فهنيئا لنا بحكومة الذل و العار.
38 - Ali الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:59
لا لتبذير المال العمومي في التنقلات الشخصية. قرار حكومة بنكيران لن يعجب أحدا لكنه القرار الصائب لحفض المال العمومي. للأسف المغاربة لا يفكرون في مصلحة البلاد و لكن في مصلحتهم فقط. من أين سيأتي بنكيران برواتب الموظفين إذا بقينا في هذه الطريق.
39 - fouad الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:59
و هل يريد عبد الواحد أن يدفع عنه سمير الذي لا يملك حتى دراجة هوائية ثمن صولاته و جولاته بالسكوتر؟ أ بركا من الانانيه! العقبا لمالن المازوت
40 - ابو الطيب الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:04
ابو القاسم الشابي قال . اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر المغاربة شعب لا يريد الحياة يريد الرقص والغناء والعاهرات وسرقة المال العام والغش في الاشغال العمومية وانهيار منظمومة الصحة والتعليم وفساد القضاء والادارات العمومية وتووووووووووو النتيجة هذه التي نراها الان شعب لا يستطيع ان يقول كلمة لااااااااااا والا صلاحات تاتي من صناديق النقد ووكالات الائتمان الدولية وصندوق روتردام والبنك الافريقي للتنمية والمغاربة يؤدون الثمن زيادات بالجملة وانهيار كلي في القوة الشرائية هذا ما جناه المغاربة من الرقص والغناء والفساد وقول نعم لكل شيئ وانتظروا القادم فهو ادهى وامر
41 - tari9 mevrawani الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:06
مسلسل التراجعات عن مختلف المكتسبات التي تحققت في العشرية الأخيرة، نتيجة السياسة التي تنتهجها الحكومة الحالية وفق مقاربة الهيمنة والاستحواذ عبر ثقافة الإقصاء والاستبداد تبعا لنظرة هوياتية نمطية مستوحاة من النظرة الشرقية
42 - hichami الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:06
ويبقى التساؤل، ماذا سيقدم حزب العدالة والتنمية الى الشعب المغربي كحصيلة في اي انتخابات مقبلة سيخوضها؟
43 - maryam wazanya الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:07
الحل لكل هده الأزمات التي نعيشها في ظل هذه الحكومة التفقيرية هو انتخابات سابقة لاوانها
44 - وفاء الملالي الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:08
يتبين أن الشعارات التي رفعها حزب العدالة والتنمية لم تكن سوى كلمات للاستهلاك السياسي
45 - كاتب الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:08
ابن كيران الذي لا يهمه الا تحسين مداخيل خزينة الدولة و ارقامها و لو من جيوب المواطنين الفقراء اصلا
حتى من الناحية الاقتصادية فان تدمير الطبقة الوسطة سيضعف القدرة الشرائية بالمغرب و سينفر الاستثمارات و بالتالي تضعف الدولة اكثر فاكثر
الى كانو المغاربة متعاطفين مع ابن كيران حيت داير لحية فراه سرهم نيت هادشي للي غادي يوقع ليهم
46 - بدر الهاروشي الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:09
رئيس حكومة فاقد للأهلية , هل هذا هو النجاح بالنسبة لكم أيها العدالة و التنمية؟؟؟؟؟؟؟؟
47 - aitwitfaw الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:12
امتلك سيارة صغيرة ’ بعد ا كانت 50 درهم تعطيني 4.8 لتر اصبحت اللن تعطي 3,7
48 - ياسين صاحب دراجة الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:12
حكومة السيد بنكيران حكومة وطنية بصدق .وارجوا ان يعم الاصلاح جميع القطاعات بدون استتناء وبنفس الجرئة.حتى نرى منفعته تعم جميع الطبقات المعوزة من اخواننا المواطنين الضعفاء. وبالاخص فى المناطق النائية والفقيرة. وا نا على يقين انشاء الله رغم ضعف طاقتنا الشرائية .سنؤيد الاصلاح ومع الاحزاب التي ساهمت في الاصلاح باصواتنا ودعواتنا
49 - citoyen الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:13
La taxe sur tout produit est payé par le consommateur . L'essence est vendu taxé, et je ne vois pas où il y'a compensation si le consommateur a déjà payé un produit taxé . Pour information, le fuel domestique en Europe qui est le Diesel ( qui est le même utilisé par les voitures Diesel) est vendu 2.7 fois moins cher quand il est utilisé pour le chauffage , parce qu'il n'est pas taxé tout simplement . Une plus grande transparence s'impose
50 - toto الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:25
من حق كل مواطن شراء حمار للتنقل بالمدن، صافي سالينا
51 - med fes الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:32
أحوال الشعب تتجه نحو الانحدار ، من سيء الى اسوأ وعلامات تشير الى شيء ما سيحدث ، في طريق الى تهيؤ شعبي في خرجة على غير عادته ليملأ الشوارع .
52 - reseau الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:33
il fallait laisser la subvention de l etat pour l essence car grand nombre de citadins utulisent des voitures 6cv ou7cv essnce
53 - غزلان الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:34
على حزب العدالة والتنمية أن يعرف بأم المغاربة سئموا منه وأن شعبيته أصبحت في الحضيض
54 - سارة الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:37
على بنكيران أن يقدم استقالته لان الزيادات التي طالت المغاربة انهكت قدرتهم الشرائية والطامة الكبرى هي القادمة في الأيام المقبلة وهي زيادات بالجملة وهذا سيذيب الاستقرار الذي يتبجح به السيد بنكيران
55 - لمياء الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:38
للاسف الحكومة الحالية قامت بترويج الكذب للمواطنين و لكن لله الحمد فالشعب عاق و فاق
56 - RACHID الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:40
السلام عليكم
حكومة بن كيران تقوم باصلاحات... ناهبي المال العام و المتهربين من الضريبة عفا الله عما سلف ... والفاتورة اخلصها الشعب...
57 - fevgzerqf الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:41
Nous rappelons à Mr BENKIRANE qu'il encourt un risque majeur en supprimant la compensation du gazoil

je conseille à mr BENKIRANE de bien controler le vol relatif à la passation des marchés publics et les surenchères relatifs au monopole de l'Etat
aussi bien que le controle des entreprises qui déclarent souvent déficitaires
et l'exportation illégale des devises vers l'étranger
Aussi bien de voir les recettes du ministère des habous et affaires islamiques

et le controle des administrations publics tel la RAM OCP ONCF CNSS CMR et d'autres grands établissements publics qui sont d'environ 190 établissements

Et se pencher sur la résolution du conflit du Sahara que le roi a déclaré sur l'honneur qu'il s'agit de l'affaire de tous les acteurs

Concernat les déclarations du FMI et la banque mondiale ils ne sont que superficiels et loin de la réalité du citoyen marocain pauvre Ce qui intéresse le FMI et la banque mondiale c'est le remboursement des dettes
58 - karim الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:48
أنا رجل تعليم ، أملك سيارة بنزين ، لكي أصل إلى مقر عملي ، تستهلك 150 درهم ، نحن ثلاث أساتذة ، إذن سأصرف 50 درهم بشكل يوم ، لا أريد أن أسمع منكم اذهب بحافلة أو طاكسي ، فهذه الوسائل مستحيل تصل إلى مدرستي
59 - ملاحظ الاثنين 03 فبراير 2014 - 10:56
البنزين لا يستعمل فقط من طرف الأغنياء فقط مثله مثل الغازوال الشعب يعاني في صمت يا بن خريان
المغاربة مستعدون لتحمل الزيادات عندما يرون أنك تحارب الفساد
لكن ما نرى هو أنك تقف متفرجا مثل مول الديطاي و العساس ديال العمارة و الموظف العادي لم تحرك ساكنا ضد الفساد ( ياسمينة بادو و القائد اللي حوكم بأداء 1000 د على رشوة 10000 د )

ملاحظة : شبيبة العدالة و التنمية حاضرة بقوة لتقييم و التصويت على التعليقات
60 - yassine الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:00
لم يفكر بنكيران الا في الزيادات في أثمنة المواد ، لماذا لم يفكر في تقليص رواتب الوزراء والبرلمانيين،لماذا يريد إصلاح صناديق التقاعد بالزيادة في سن التقاعد ولماذا لم يفكر في الوزراء والبرلمانيين الذين يتقادو رواتب التقاعد حتى لو اشتغلو لسنة واحدة داخل البرلمان أو الحكومة، هذه الفكرة عجباتو ويقول ان الملك الحسن الثاني من أمر بتطبيقها،مايهم الشعب سهل عليك تغييره أما ما يهم أصحاب لكروش بحالك صعيب عليك، خلاصة القول أن العدل غير موجود على هذه الارض ونتق في عدل الله وحده أن نقتص منك في يوم من الايام أمام العدل الواحد الله الصمد
61 - ABOU HAMZA الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:03
إذا كان إصلاح صندوق المقاصة وانسلاخ الحكومة من دعم البنزين،فمالكي السيارات والدراجات النارية العادية يفوق بكثير الطبقة الميسورة،فهي قادرة أن تبيع سياراتها الفارهة التي تزود بالبنزين الممتاز وتقتني سيارات الكازوال 4/4 أما المتضرر هو ذلك العامل المعلم أو الأستاذ الذي اقتنى دراجة نارية أو سيارة صغيرة للعمل بها أو التنقل إلى مكان العمل فهو المتضرر الأول،لقد أسرعت هذه الحكومة في الزيادات حتى أثقلت كاهل الطبقة المتوسطة والكادحة،وكما يقول المثل سير بالمهل لأن الضغط يولد الإنفجار فما هذا بتدبير سليم لأنني أشك فيه نظرا لبؤسه وعدم دراية الساهرين على تطبيقه بالواقع المعيشي لهذين الطبقتين.
62 - محمد قسو الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:08
يسلام
يبدو ان صاحب المقال لا يعرف حيتيات القرار ويكتفي فقط بحديت عقيم لا يتعدى اسوار المقهى التي يجلس فيها، وإلا كيف تساوي بين صاحب دراجة نارية لا تستهلك اكترمن 1.5لتر في اليوم اي زيادة 1.3درهم في اليوم وصاحب سيارة فارهة يستهلك اكتر من 20لتر في كل 100كلم اي بزيادة 100درهم على كل 100كلم والجميع يعرف ان اصحاب هده السيارات كيفطرو في في فاس ويتغداو في الرباط اي الاف الكلمترات وبالتالي الاف الدراهم اوكيشري السانس بحالو بحال هداك مول الموطور اوكايدوز من حداه كيدوش ليه الى كانت شي ضاية ديال لما، هدا عيب نحن مع الإصلاح يجب وضع حد لهده السياسة الضالمة في حق الفقراء
63 - المواطن أحمد الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:09
إنها إصلاحات مرتبكة ومتسرعة لن يؤدي ثمنها الباهظ سوى الطبقة المتوسطة والطبقة الفقيرة أما الأغنياء فهم في منأى عن تبعات هذه القرارات..
ثم حشومة يكون الوفا وزير في بلاد تنشد الديمقراطية
64 - لفهامة المغرب الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:10
المغرب في الرتب الاخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة في كل شيء بدون استثناء حتى الدول التي احتلت مراتب أخيرة في التنمية
65 - يا شعبا ضحكت من جهله الحكومة الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:11
أين أنت يا روبن هود؟ هذا الشعب قد طاله الظلم و الاستبداد من كل ناحية..
الله المعين
66 - ق.م الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:13
وهكذا وبقدرة قادر سيصبح لزاما على صاحب الدراجة النارية وصاحب السيارة الصغيرة ممارسة النقل السري إن رغب في الإستمرار في إمتلاك سيارته أو دراجته النارية وستتسع قاعدة ممارسي مهنة قديمة جديدة وسنرى مستقبلا الإحتجاجا والتظاهرات والندوات من اجل تقنينها والإعتراف بها وتعقد المجالس الحكومية وسيناقش البرلمان الظاهرة وربما ستحال لإستفتاء شعبي...؟ ماأسخر السياسة في زمن المفارقات الغريبة؟؟؟
67 - fatima zahra maghribiya الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:15
السلام عليكم
منين غدي نبدى
حسبي الله و نعم الوكيل
الحكومة الحالية خسرات هذه هي الحقيقة حكراتنا اشنوا دارت لينا
معلوم هما كلشي فابور علي ضهرنا m rouge
ياكحنا فقراء اوا مالنا علي ديك الرواتب نقصو من الاجور ديالهم اولا
امالنا علي ديك السيارات الفخمة للوزراء و البرلماليين معلوم البنزي علي حساب الشعب اين هو السكن الاقتصادي واش ٢٥ مليون و تسبيق ٧ اولا ٩ في ضواحي الرباط ديال الفقراء
الكلام كثير مسمحناش ليكم لا دنيا و لا اخرة
بنكران مقدرش عليهم و لكن احنا قدر علينا و احكرنا
لينا الله
الله يخذ فيكم الحق
68 - ابن آوى الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:18
عن اية طبقة ميسورة يتحدثون ؟ هل هم السبب في الرفع من سعر البنزين ؟ واذا افترضنا انهم يتوفرون على سيارات فارهة تعمل بهذا الوقود فكم عددها مقارنة مع السيارات ذات المحركات الصغيرة و المتوسطة التي يمتلكها اصحاب الدخل الضعيف و المتوسط و الذين يلجؤون الى مثل هذه السيارات مرغمين لانخفاض ثمنها و الضرائب المؤداة عنها تكون رخيصة مقارنة مع سيارات الغازوال ...الى مزبلة التاريخ يا بنكيران ... فمن يكرس الفساد و الاستبداد و التماسيح و العفاريت هم بالفعل يا ابن كيران الشعب المغؤبي لذلك اتيتم لمحاربته ...
69 - سناء الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:19
زعما المغرب يشتري البترول من الدول الصديقة والشقيقة بثمن السوق الدولية!؟ على القائمين بالأمر (ليس الحكومة الحالية لأن كل قراراتها من هذا الصنف ليس لها دخل فيه وانما هي مطية لقرارات استفزازية رفضت كل الحكومات السابقة تحمل مسؤولياتها حتى أتى ال-PJD للرضوخ من أجل المنصب ) أن ينشروا الفواتير الحقيقية لكلفة إستيراد النفط لتبرير الزيادة في ثمن المحروقات وطمأنة الشعب.
70 - AHMED الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:23
لا أحد منهم يحكم فهم يطبقون فقط التعليمات ويغسلون بهم الاوساخ والنهب الذي مرفي الازمنة السابقة ولا يزال
71 - arbab adil الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:28
حزب العدالة و التنمية يتحالف مع الفساد و يعاقب الشعب لم يحقق هذا الحزب سوى مصالحه الخاصة اين هي الوعود اين هي الشعارات المغاربة سيعاقبون lpjid في الانتخابات المقبلة
72 - Issam الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:28
حكومة بنكيران ستخرج من الحياة السياسية و من الباب الضيّق ،فقد إرتمت في أحضان الزيادات على الطبقات الفقيرة و المتوسطة ،فلم نرى لها جرأة في فرض ضريبة على الثروة إسوة بفرنسا التي نقلدها في كل شيء إلا في المساس بمصالح الأغنياء، لم نرى جرأة لبنكيران في الكشف عن ممتلكي رخص الصيد في أعالي البحار حيث يستفيد منها الأثرياء و أزواج و عائلات الجنرالات بل فضل كالعادة الحكرة على الفنانين و الرياضيين المستفيدين من كريمات الكيران و تشويه أسمائهم... و اليوم يتم سحب البساط على دعم البنزين و الذي سيثقل كاهل أصحاب الدراجات و السيارات الصغيرة الإقتصادية و القديمة منها و التي لم يشفع لها أن مؤشر بنزينها دائما مشتعل في لوحة القيادة.
لا يفوتني أن أضحك و بعمق من حجم الإنزال لبعض الردود التي تحاول يائسة صناعة رأي عام بتبخيس قصة عبد الواحد، لكن يمكرون يمكر الله و الله خير الماكرين....
شكرا لنشر هذا الرد من مواطن لا علاقة له بالتطاحنات السياسية...
73 - abde الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:34
جيناكوم بعرض جيد اصحاب الدراجات النارية والسيارات المقرقشة إصانص تبدله بي بيطاكاز وإصانص لي قد عليه يديه وبهاد الحل توفر مصاريف جيده ولو علي حساب البيئة المهم المسكين إيعيش ولا يديه الريح
74 - brico الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:37
أمتلك سيارة صغيرة اقتنيتها من أجل الوليدة باش نوصلها فينما بغات ولكن تيبن ليا هادو قربو اقتعو علينا رضات الوليدين ورضات هاد البلاد السعيدة
75 - majus الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:41
je trouve les marocains tres pleurnichard et peu citoyen ! je suis sur que si les statistiques pourraient etre la la vente de ce super si decrie ne sera qu en augmentation.cessez de verser des larmse de crocodilles et suez travailler et soyez honnete .
76 - سعاد الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:45
هذه الحكومة عوض ان تبدع طرق تسييرية واقتصاد انتاجي تقوم بتبني سياسية اقتصاد رعي عن طريق ازالة كل ما هو اجتماعي والذي يؤدي المواطن المغربي ضرائب من اجل ان يتمتع بدعم اجتماعي يواجه سياسة الاقتصاد الحر المتوحشة ولنا في اوروبا التي تدعم العاطلين عن العمل باجرة شهرية وكما تدعم التغطية الصحية المجانية لهم وكما انها تقدم سكن اجتماعي بثمن رمزي لاسرة الفقير بينما عندنا هناك من يدعي ان صندوق المقاصو يستفيد منه الغني والعكس هو الكائن فالغني لن يضره اي شيئ في ازالة صندوق المقاصة الذي يوجه لدعم المواد الاساسية وبشكل غير مباشر المواد الغير الاساسية التي تشكل عنصر استقرار لدى الفئة الفقيرة والمتوسطة والغريب ان شعب يستحق اكثر من هذه الزيادات لانه لا يحرك ساكنا مما يشجع بنكران على تبني سياسة اكثر عنصرية وديكتاتورية ضد الفقراء والطبقة المتوسطة
77 - القدرة الشرائية بالمغرب الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:47
الا بغيتوا تعرفوا ثمن البنزين واش غالي ام لا في المغرب. فعليكم تقارنوه معا الثمن ديال البنزين في أوروبا. هناك توضح اليكم الرؤية الحقيقية . حيث انها مقارنة مع المغرب لأنها لا تنتج النفط كذالك.احمدوا الله واشكروه انتم في المغرب لازلم تستفدون كثيرا على ظهر الدولة. على عكس الناس الذين يعيشون في أوروبا.
comparez vous prix du carburant avec celui de l’Europe vous allez voir.arrêtez de pleurer a chaque fois estimez vous très heureux vous avez encore des prix de légumes qui ne dépasser pas les 5 dh le kg. C'est un grand profit pour vous consommateurs marocains. profitez-en et arrêté de râler.Même chose pour le carburant au Maroc vous l’achetiez au même prix que les autres pays européens.Puisqu'ils n'ont pas de pétrole et sont obligés de l'acheter au même prix sur le marché.Alors arrêtez de pleurer S.V.P.Vos salaires sont les meilleurs dans la région si on compare avec d'autres pays voisins.on peut même pour exemple trouver un professeur dans le primaire gagne un salaire de 11000 dh par mois
78 - jerimy الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:49
vous avez argent de payer 40 million ou 100 million pour la maison de marcedes ou jagouar mais vous avez pas argent pour payer argent pour le gouvernement , si bizzard
79 - Nabil anti tyrants الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:50
Bonjour à tous,
Tout le monde s'acharne contre les possesseurs des voitures essence au maroc et les prennent responsables de la crise financière et sociale du pays.
Je suis un essencier et je n'ai pas payé ma taxe annuelle, soit 3000 Dhs, et de mon genre il doit y'avoir des milliers.
Je me limiterai de faire des petitres courses inter urbaine et dionnerain du bakchich si jamais je suis pris au piège
. au maroc opn le dit clairement: tu voles, tu donnes un peu de ce que tui voles come bakchich, et tu vis heureux!
80 - عباس الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:59
نترك الحلول الجذرية و نلجا دائما للترقيع
لا ارى احدا يدفع ثمن ضريبة السيارات الا المقهورين بتواطؤ مع شرطة المرور و الدرك, اما الميسورين فتجد ملصقا بالزجاج الواقي الامامي شعارا من قبيل "برلماني" "شرطة" "وزارة العدل" و زيد و زيد
81 - طائر الحر الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:04
هذا هو جزاء من صوت على العدالة و التنمة، إذن اقطفوا ثمار ما زرعتم، ولا تزعجونا بتباكيكم
82 - Doge الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:06
very expansive very rich country many rich people much gazoil such benkiran wow
83 - Mohammed, Marocain non vendu الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:08
Le journaliste/Mercenaire montre bien la couleur des Dirhams reçus pour propager des inexactitudes pareilles. Il suffit de juste traverser le détroit de Gibraltar pour se rendre compte que le litre du super coûte entre 1,45 Euro et 1.50 Euro; bien loin du prix des pompes marocaines. En ce qui concerne le revenu espagnol, il y a 40% de chômage en Andalusie et la majorité des ces gens là ne touchent aucun centime en allocations de chômage. Donc même aven la hausse du prix du carburant au Maroc, on est loin du prix eurpéen .
84 - محمد الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:10
للأسف نحن المغاربة لا يهمنا إلا أنفسنا ولو طارت معزة و القليل منا يتقي الله في نفسه و في البلد على الرغم من أننا مسلمين أو نحسب أنفسنا كذلك.
نعلم جميعا أن هذه الحكومة لن تستطيع إصلاح كل شيء دفعة واحدة وما نشعر به نحن المواطنون هو حصاد زرعنا إذ كنا نهب للتصويت لكل من تكبر و تجبر أو لا نصوت بتاتا وكنا لا نعلم من السياسة إلا اسمها حتى أصبحنا نفهمها بلغتنا و حركاتنا المعتادة بمجيء أناس منا شعبيون متواضعون عالمون بدقائق الأمور و عالمون بما يجب فعله في الحين أو بعد حين,
وكلنا نعلم بأن تخريب بيت يتطلب دقائق معدودة وربما بعشوائية في حين أن بنائه يتطلب الشهور و الدقة في الأداء وكذلك الشأن بالنسبة للحكومة الحالية.
لماذا نبكي الزيادة وقد كفينا حرب بعضنا البعض بمجيئ هذه الحكومة؟
لماذا نبكيها وهي ليست عامة؟
لماذا نشتكي ضعف هذه الحكومة في حين أن لها إنجازات عجزت سابقاتها عن مجرد التفكير فيها لعدم قدرتها على المغامرة بشعبيتها و قد اختارت السكوت و سكوت الشعب ورائها و عدم محاسبتها؟
أخاف ان نكون ممن ذكروا في الآية: " و إذا اردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليهم القول فدمرناها تدميرا"
85 - لخضر الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:14
الله يعطينا شي رئيس حكومة ما يزيد علينا حتا ريال، شنو فيها الى عاونا مول الشكارة في المحروقات، والو، عادي، اما الفقير راه ولف الزلط ،
انا لن أحاسب الحكومة على الزيادات لأنني اعلم انها عربون الصدق و الإخلاص في العمل، لكن ساحاسبها على ما قامت به بالأموال التي وفرتها، الى كاين شي معقول غادي يبان،
86 - Hamid الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:16
L´auteur á malheureusement n´as pas bein chercher pour comparer les Prix d´essence dans le marche intranational et de les comparer de celle au maroc. L.allemagne tant q´un pays trés riche par exp. enciasse 0,80 Eur par litre comme taxe Ökosteuer.
Par contre le maroc soubvensionne toujours encore cette matiére Avec des milliards de Dirhams.cette somme gigante qui peut servir d´abord les gens sourtout dans les compagnes.
87 - وهيبة المغربية الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:23
مـــذاهـــو الــبيجيدي ، إســـتقــل جـــواد الـــطبقـــات المقهورة

و المتــوســطة للوصـــول إلى الحـــكـــم

وفــــي الأخــــــير يـــعــفي أسيــــاده مــن المــيســـورين مـــن عـــدة

ضــــرائب حـــتـــى يرضيـــهم

فــأمــــا لمـــزاليــــيط فــقــد ســبق لـلسي بن كييــران أن نصحهم:

" بـــالدعــــاء " إنتظـــار أن تحل لهم السمــاء مشــــاكلهم "

"اللى مـــاعــــــاق بـــــاللعــــبة يــعـاود يعـطي سوتو لدجــــالي البيجيــدي"

آفـــيقو من النعــــاس....!!


وهيبة المغربية
88 - المغربي الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:26
الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:39
لا ا حد يقول لي ان هاته الحكومة خلقت الفارق بالمقارنة مع سابقاتها, نعم الحكومات السالفة " حلبت الصندوق و خلاتو خاوي" لكن اسي بنكيران ما قمتم به للتخفيف من حدة الازمات غير مقبول, نعم صندوق المقاصة عرف اختلالات بالجملة لكن رفع الدعم عن بعض المواد هو امر غير مقبول , علاش اسيدي ماتعاونوش مهانا و كل واحد يحيدو ليه 10000 درهم فالشهر و لا بزاف عليكم ? تاخدوا نتوما "البونات" ديال البنزين و حنا تزيدوه علينا , دايرين 40 وزير كل واحد تايشد 70000 درهم و البرلماني 40000 درهم و الوزير المنتدب و العامل و الباشا و زيد و زيد و نتا من نهار شفناك و نتا عاطيها غي الزيادات , و لي شفر الملايير " عفا الله عما سلف" , راكم تاتقلبوا على الصداع مع هاد الشعب المقهور, و باراكا علينا من هضرتك المعسلة راه كلشي عاق بيكم !!
89 - hamouda الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:29
الزيادة في سعر البنزين الممتاز أصبح مستواه تحدده الأسعار الدولية للبترول في روتردام وغيرها.يا سلام ،ولماذ لا تحدد اجورالمواطن مثل الدول الاوروبية فيصبح من المعقول المقارنة في كل شيء،كالديمقراطية والعدل ،والصحة والتعليم ،ووووووووالى اخره،
90 - بيضاوي الاثنين 03 فبراير 2014 - 12:58
مشكل صندوق المقاصة حقيقة مشكل عويص يجب إصلاحه لكن ليس على حساب المواطن المقهور .مشكلتنا في المغرب هي الفوارق الإجتماعية . هناك من يتعدى دخله الشهري 40000.00 درهم و هناك من لايتعدى 1000.00 درهم إلى 7000.00 درهم و هذه هي الفئة الكثيرة.لا مجال للمقارنة.لا زيادة في الأجور لا تشغيل ولا حول و لا قوة الا بالله.
91 - ahmed الاثنين 03 فبراير 2014 - 13:27
il n´y a aucune cohérence dans la gestion des affaires économiques et sociales par le gouvernement de notre cher pays le Maroc , il ne faut pas oublier que cette hausse du prix de l´essence qui a grimpé , selon la strategie du gouvernement du pjd , de 10 dh á 13 dh environ , a pénalisé une grande partie de la population qui se sent humiliée y compris les retraités qui constatent que leur revenu s´amenuise peu á peu et ne s´attendent á aucune augmentation á l´avenir, celui qui qui utilisait sa voiture se verra défalquer 500dh ou 600dh en plus par mois uniquement pour sa voiture essence .Vous pretendez viser les riches proprietaires de voitures á essence et qui roulent souvent et vous ne faites qu´appauvrir les honnetes gens qui ont travaillé dur pour avoir une voiture pour éviter les moyens de transport délabrés qui circulent dans les villes de notre cher pays le Maroc : Reveillez vous de ce je m´en foutisme )
92 - سمير الاثنين 03 فبراير 2014 - 13:28
ردا على التعليق 77 الذي ياتي لنا بجزء من القصة لتبرير القصة كاملة الغرب وخصوصا اوربا وان كان ثمن البترول يؤد كاملا فان الدولة تؤدي اكثر من ثمن البترول على سبيل المثال لا الحصر بلجيكا نجد تمنح لك عاطل حوالي 900 اورو فضلا على ان ثمن الاشتراك في الميترو ان كان 80 اور شهريا فان العاطل عن ثمن يؤدي 15 اور فضلا على انها توفر تغطية صحية للجميع خصوصا الفقراء وفي المستوى وليس مبترة كما عندنا وكما انها تدعم الفئات الفقير باداء اكثر من 70/100 من ثمن الكراء فان كان ثمن كراء المنزل هو 700 اورو فانه في حالة الدعم يؤدي 100 اور وبالتالي هل دعم الذي كانت تؤديه الدولة في شكل صندوق المقاصة والذي بسبب تطبيل امثالك يسذهب الى زوال تعتبره داعما اعتقاد انك من شبيبة اللاعدالة واللاتنمية والتي تعبدون بنكران وتتطباون له في التعليق بالتصويت بالسلب على كل من ينتقذه وهذا امر باد للعيان في التعليق اعلاه
93 - رشيد تنغير الاثنين 03 فبراير 2014 - 13:45
لماذا الاعتداء فقط على على مستعملي البنزين؟ لنفترض أن موظفان بنفس الأجرة وأحدهما يمتلك سيارة بنزين والآخر سيارة غازوال، فلماذا يدفع الأول ضريبة الإصلاح وحده؟ وأصلا لماذا يدفعان الضريبة بدون وجود البديل في حالة أراد أحدهما التخلي نهائيا عن السيارة والرجوع إلى وسائل النقل العمومية، التي لا تصلح حتى لنقل البهائم ، وغير متوفرة حتى؟؟؟؟ يا حكومة ستضحك العالم علينا
94 - يوسف الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:11
بعد ثلاث سنوات من العمل استطعت ان ادخر مبلغ بسيط من المال قدره 3 مليون سنتيم وبزيغا اللي عطاني الله قلت ارا نشري شي طوموبيل زدت تسلفت وكملت 4 مليون شريت واحد بوجو 306 موديل 1994 تشتغل بالبنزين اظن ان كل من يعرف هده السيارة يعرف انها سيارة للطبقة الفقيرة وليست حتى المتوسطة مبالك باللي كايقول سيارات الفارهة
ودابا بعد الزيادة في ثمن البنزين مابقيتش قادر نحركها غاطيح عليا غاليا وما نقدرلهاش على المصاريف ديالها
والمشكل الكبير هو انه تا واحد مابغا يشريها مني جا عندي واحد السيد قالي نعطيك فيها مليون شكراااااا بزافففففففففف اااسي بنكيران خسرتني 3 د المليون الله يكثر من امثالك الطوموبيل اللي كسبتها فعهد حكومة الفاسي هانا خسرتها فعهدة حكوكمتكم المحترمة الف شكر ا سي بنكيران على التضحيات الكبيرة ديالكم مع الطبقة المتوسطة والفقيرة ومزيد من الانجازات انشاء الله وندعيو معاكم بطول العمر والصحة والعافية ومسيرة موفقة وعقبال عهدة ثانية فالانتخابات المقبلة
95 - youbaoubalid الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:21
si on veut pas que le gouvernement travaille pour l équilibre macroéconomique au dépend de celui du sociale un déséquilibre de tous les deux viendra mais ça sera trop tard
96 - cherif الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:25
انا أعد من اصحاب السيارات التي تستهلك البنزين،منذ مدة اقنيت سيارة صغيرة لا يتعدى استهلاكها 6 لترات.ما يثير استغرابي كثيرا هوان العديد من الدول التي تهتم بصحة مواطنيها فان ثمن البنزين ارخص من ثمن الديزل و ليس العكس.وانا لا اكلمكم عن سياسة تفضيلية بل هو فقط نتاج تطبيق ضريبي عادل.الا تعلمون ان ثمن انتاج البنزين هو في الاصل ارخص من ثمن انتاج الجازوال، و ان السبب في غلاء البنزين هي الضرائب؟ نعم هي الضرائب.الا تعلمون ان المنظمة العالمية تعتبر محركات الديزل مسرطنة.و انه في بعض المدن العالمية مثل طوكيو سيارات الديزل ممنوعة. نحن نتبع سياسة فرنسا في هذا المجال دفاعا عن اقتصادها فمحركات الديزل عند رونو او بوجو متطورة مقارنة بنظيرتها محركات البنزين.ولهذا فهي تدافع بشراسة عن الديزل.انا لا اطالب باستمرار دعم البنزين ولكن بمكافئة بين الاثنين.
97 - samir-tetouani الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:30
اظن ان ساعة بنكيران اقتربت ,سينفجر الشعب في اي لحظة مع هذه الزيادت الخطيرة لا محالة
98 - mouha الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:33
Certainement, cette mesure de suppression de la subvention du prix de l’essence réduirait immédiatement les charges publiques mais je ne crois pas qu’elle contribuerait à la redistribution équitable des revenus. En fait, c’est la classe moyenne qui possède ce type de véhicule généralement des petites citadines importées d’Asie ou des anciens modèles attrayant pour leurs prix d’achat assez bas et donc accessible à cette même classe moyenne, ou encore des petits transporteurs commerciaux. Alors que les propriétaires des grands véhicules, gourmands en consommation de carburant, acquièrent en général des véhicules diésel. Les disparités se creusent davantage puisque la classe moyenne, vecteur de la croissance économique se fragilise. A mon sens, ce type de décision est partiel et partial dans la mesure où il ne touche que le maillon faible du système
99 - rachid الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:35
لقد أثارتني مجموعة من التعليقات أبانت على مجموعة من الإختلالات يعاني منها جزء كبير من المغاربة البعض يتحدث عن نفسه و لا يهمه بعد ذلك أي شئ و البعض يريد إصلاحا مجانيا و الآخر يريده جزئيا و آخر لا يريده أصلا هذا النمط في التفكير هو ما جعلنا نتأخر وغيرنا يتقدم الإصلاح له كلفة يجب أن تدفع كما أنه يجب أن يكون شاملا و متدرجا و مستمرا على الجميع أن يمدوا أيديهم للإصلاح و يكفوا عن التململ و الشكوى هذا يعد واجبا دينيا وو طنيا نحن نعيش مرحلة إنتقالية على جميع المستويات أكيد أن المستقبل سيكون أفضل إن نحن أدينا ما علينا اليوم أداءه أما اللغة السائدة عند البعض فهي لا تخدم إلا عودة الفساد من جديد و يمكن للجميع أن يتخيل ساعتها حجم الخسارة التي سيتكبدها المغرب و لكم في ماضيهم عبرة يا أولي العقول و الأبصار لعلكم تهتدون لما يحييكم و يبني المستقبل لأولادكم و بلدكم الذي نحبه جميعا و نريد له المزيد من التقدم
100 - Tazi Amine الاثنين 03 فبراير 2014 - 14:56
Bonjour,
Moi j'ai une voiture essence, personne ne m'oblige d'en'avoir alors pourquoi pleurnicher?
Si on part du principe de la contribution de chacun, du sacrifice pour ce pays, je ne vois aucun inconvénient à ce que le gouvernement (n'importe quel gouvernement, gauche droite islamique laïque...etc) lève la main sur la subvention de matières qui ne sont pas de première nécessité.
101 - mohamed الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:05
il faut d'abord apprendre le calcul avant de se donner à de tels sujets 40 milliards comme dette pour une nation de 40 millions de personnes ça donne seulement 1000 dollars par personne !!
102 - lahcen الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:06
كنت أمشي هدا الصباح ومررت أمام دكان لإصلاح الدراجات ويبع البنزين لدراجات النارية فسمعت أحد الزبناء يقول لصاحب دراجة نارية: هدا زيت أرﯕان.
الله يعمر دار هده الحكومة التي اصبح فيها زيت أرﯕان ب15,5درهم .خدعتونا في ألأول بإزالة البنزين العادي المخصص لطبقة الفقيرة والمتوسطة بذريعة انه مضر للبيئة تم القالب الثاني المقايضة ألآن القالب الأعظم تحرير السوق والعولمة.
كما نافست العولمة و السوق الحرة المغاربة قاطبة في الصناعات التقليدية والنسيج و زليج .... و حتى راس الحنوت. لمادا لا يحرر سوق الدواء .
حولوا سي الوفا لوزارة الصحة لإصلاح أثمنة الدواء و الرميد أي جميع الملفات العالقة.
103 - mustapha الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:19
شفو الاخوان الي بغا ليصانص رخيص يجي الصحراء العيون السمارة بوجدور الداخلة وحثى السكر الزيت الدقيق رخيص والدعم ديال هد الاقاليم يمكن ما دخل في صندوق المقاصة حيث سيي الوفا متيتكلم على هده الاقاليم اوا جمعو ماطركم وسيارتكم الصغيرة والي خدام مع الدولة يطلب الانتقال لهده الاقاليم حتى تساهموا في سد الخصاص الحاصل في بعض القطاعات والسلام
104 - حسيين الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:29
هادشي غير هضرة خاوية شباطية .الزيادة كاينة غير في البنزين السوبير الممتاز ديال السيارات 12.75درهم.اما الدراجات كيديرو ليصانص ميلونج المخلط بالزيت وثمن ديالو ديما 11درهم مافيه شيء زيادة. اثقوا الله في هذا الشعب
105 - Nour الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:38
En france le diesel est à 1.35€ et l'essence à 1.60€. Là ce sont les vrais prix des carburants
106 - jolie الاثنين 03 فبراير 2014 - 15:44
Bonjour
si en europe le citoyen paye la totalité du carburant parce que c est un choix est pas une obligation, car le gouvernement lui facilite des moyens de transport à la hauteur dans le sens de qualité et de la ponctualité pour se déplacer dans son quotidien soit au travail soit pour ses affaires, donc l achat d une voiture est un choix qui assume ses frais, ce n est pas bien sur le cas chez nous si tu penses un jour prendre un transport publique soit prêt à une journée pleine de souffrance dans tout les sens. donc si vous prenez une telle décision pour convaincre les citoyens qu e la voiture et
un signe de lux alors faites vos rôles et facilitez la vie pour qu aura plus besoin de ce moyen de transport qu on se trouve dans l obligation de supporter ses frais à parce que vous ne faites pas vos travail comme il faut
107 - مستوى المعيشة الاثنين 03 فبراير 2014 - 16:43
En repose au N°93 de tinghir et au N°94 faut que vous sachiez une chose aujourd'hui avec une voiture a essence ou au gazole devient un luxe pour vivre.ceux qui n'ont pas le moyen de subvenir au besoin de la voiture ils ont qu'a pas l'acheter.il y'a bien des bus,petits taxis ou encore des grand taxis.c'est pas le prix du carburant qui y'est chère au Maroc!c'est les inégalités des salaires qui pose problème.et non l'indice des prix à la consommation.tout le monde n'a pas le même revenu c'est de cela vennait le problème.tout le monde ne gagne pas assez au moins le SMIC (2800 dh) revenu minimum pour vivre.c'est de cela qui faut discuter.et non d'indexation des prix moi je trouve qu'il sont largement raisonnables.si on compare avec d'autres pays voisin ou du monde.sur tout quand t-il s'agit d'aliments tel des fruits et légumes qui ne dépassé même pas 5ou10 dh le kg pour moi y'a de quoi a se réjouir.si je vous donne pour exemple le prix au kg des courgettes en Europe qui valait 40 dh le kg
108 - wissam الاثنين 03 فبراير 2014 - 17:03
salam alaykom ! les prix des produit petroliers au maroc c'est pas le gouvernement qui le décide on prend un produit 100% viens d'ailleurs mais on demande des prix a base de le pouvoir d'achat marocains et c'est impossible la seul chose que l gouvernement peut faire mnt c'est de regularisé le prix d'une facon qui fait de changement de prix ne soit pas brutal un changement trimestriel par exemple a
109 - مواطن غيور الاثنين 03 فبراير 2014 - 17:29
السيد الوفا يستحمر المغاربة عندما ادعى أنه يخاطبهم بلغتهم ، وقال إن الزيادة ستكون في السوبير SUPERواستغفل أيضا الصحفي العدوي منشط البرنامج الذي علق قائلا : السوبير قليل جدا ولم يعد يستعمل منذ سنوات
ولو كان السيد الوزير يعرف معنى الشفافية ولغة الشعب لاستعمل كلمة ليسانس لأن المستعمل في محطات الوقود هو ليسانس والمازوط ، ولكن السيد الوزير أصر على استعمال كلمة السوبير وكررها مرات عدة لمغالطة المواطنين، ولكن عقنا بيكم.
110 - nounou الاثنين 03 فبراير 2014 - 17:43
و ووواملكاه انا سيدة لدي سيارةunoاشتريتهاا بعدما كانت عندي دراجة لالاتمتع ولكن .لانني صرت اما اطفلين يجب اخدهم الى الحضانة حتى ادهب للعمل ب2000dhلمساعدةزوجي الدي يشتغل ب450.00dhفياالاسبوع والله نكتري شقةب1000.00DH +150.00DHكهرباء دون الحديت عن الحليب والحفااظاات .هل اناا متوسطةا اوفقيرة اوبوزبال
111 - جلال الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:10
اخر الكلام حكومة بنزيدان كارثة تسونامي البشري ضرب المغاربة خاصة الطبقات المتوسطة والفقيرة وعفا الله عما سلف عن الطبقة الغنية والعفاريت والتماسيح وبنزيدان هو اكبر التمساح في المغرب يتقاضى 7 ملايين في الشهر ويتبرع مع راسه بسيارته فخمة التي يؤدى البنزين ديالها من صندوق المقاصة ويزيد تمنه علىالاصحاب الدرجات النارية والسيارات الموظفين الكادحين يشترون سيارتهم بكريدي لكي يتجنو ا العداب ركوب الوسائل الموصلات كارثية لكن مع الزيادة بنزيدان التي ستكون الضربة القاضية للجيوب المغاربة يجب عليهم ان يتركوا سيارتهم ديكور ويعودوا للجحيم التوبيس على اقل حافلات اصبحت ارخص من ركوب السيارة انا شخصيا بدات افكر بجدية في الدهاب الى الصحراء والاقاليم الجنوبية كي استفيد من المواد المدعمة لان حكومة بنزيدان لن يتجرا على المساس بسعر المواد الاستهلاكية المدعمة في الصحراء الحاصول المغاربة داروها بيدهم حتى تكون لهم هده التجربة التي عانوها المهرج الحلايقي ساحة الفنا يستفيدون في الانتخابات القادمة حتى لا يصوتوا على كل من هب دوب وان يضعوا الرجل المناسب مكان المناسب ماشي الحلايقي يقود الحكومة لي ديرها بسنيه يفكها ب
112 - عادل الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:12
ان لم اصوت على العدالة و لا على غيرها لدا ما بقاش فيا الحال حسابات و تصفيات سياسية و كل يريد ان يظهر للشعب انه الافضل و في الواقع كلهم مسقيون بمغرف واحدة اننا شعب مضلوم و مقهور مع هؤلاء المكرة و الاستغلاليون الدين يتغلون الفقر و الضعف و القهر المشكل فينا و خا مقهورين ما كانبينوش و كنقولو ديما العام...... انا موظف عادي و المعيل الوحيد لاسرتي و لي طفلين المصروف ديال الدار 1500 درهم الكراء 1750 درهم الضو و الما تقريبا 300 درهم عندى ولدي مريض 2 مرات فالشهر خصو يشوف اختصاصي و خاصني سيارة باش نديه و نجيبو فينك اسي بنخيران اجي حل معايا هاد المشكل اجي شوف الاسر المغربية اش كاتعاني مالقيناش باش نشريو تا رويضة بقا عا ليصانص واقيلا عانقلبها تشفارت هادشي مامسلكش او الزيادة فكلشي الماكلة و الشراب النقل و الله الى حرام عليكم مغاتخليوناش نعيشو شرفاء.
113 - محمد الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:23
عجبا لبعض ببغاوات العدالة و التنمية مازالوا يدافعون و يقولون سير على رجليك او استعمل وسائل النقل , هل وسائل النقل العمومي عندنا في المستوى ? ثم ماذنب أصحاب الدراجات النارية المخصصة لنقل البضائع ? بعد ان كانوا يستعملون العربات التي تجرها الدواب طلبت منهم الدولة تعويضها الدراجات نارية , هل هذه الفئة من الأغنياء لتشتري البنزين ب 15 درهم ,ثم بكم سيصبح ثمن النقل و هل المواطنين سيؤدون لهم هذا الثمن , خلاصة القول سيبيعون هذه الدراجات التي كانت تعيل عائلات و بالتالي. سينضمون الى طوابير المعطلين
114 - LOTFI NL الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:29
ديرو بحل أنس ديل هولندا ،مليونير و الوسيلة الأساسية للنقل هي الدراجة الهوائية ، بحيت أن عدد الدرجات الهوائية ف هولندا يفوق تعداد السكان ، ايوا فهم راسكم المغاربة ، وباركا من البجباطي
115 - شمتاتكم العدالة والتنمية الاثنين 03 فبراير 2014 - 18:46
واين كنتم يا من تتباكون يوم سارعتم الى صناديق الاقتراع للتصويت على حزب العدالة والتنمية الظلامي الرجعي.
اين كنتم حين تنكرتم لانجازات حكومة اليوسفي والاتحاديين الذين لم تتردوا لحظة في نكران ما تم تحقيقه على عهدهم .اليس هذا جحودا منكم
على عهد اليوسفي وقد كنت اتتبع كل لحظة بحيث لم يقم بزيادة ولو سنتيم واحد في بعض المواد باستثناء مادة السكر بسبب تضاعف ثمنه مرات في السوق العالمي بينما الزيادة كانت طفيفة في السوق المغربي اما اسعار الدقيق المادة الاساسية لعيش المغاربة فقد عرفت انخفاظا ملحوظا. ولم تلتجا حكومة الاتحاد الى اغراق المغرب في الاقتراض بل ان ديون المغرب تقلصت الى ما دون 14 مليار دولار بعد ان وجدتها حكومة اليوسفي تتجاوز 30 مليار دولار.
اما السيد بنكيران فقد رفعها لتتجاوز 50 مليار دولار كما زاد في المواد الاساسي ولم يفلت حتى ثمن الملح والفلفل الحار من الزيادة . ولم يزد ا في اجور الموظفين لوحدها . واطلق عنانه لمحاربة رجال التعليم في الداخل والخارج. كل ما يعيشه المواطن اليوم يستحقه لانه من صوت على حزب لا تاريخ ولا اطر له. نتمنى ان يتدارك الشعب زلته ويصحح غلطه .هاهم تجار الدين.
116 - ريان61 الاثنين 03 فبراير 2014 - 19:37
يتضح من كل التعليقات ان الجل من المغاربة لم يتقبل هذه الزيادات المبررة بما لن يصدق ، سنضحي كمغاربة وننزع من مصارفنا ومصارف ابنائنا ونحن في امس الحاجة اليها لو ان في هذا البلد تسيير نزيه ومحاسبة ومحاربة الفساد وارجاع الاموال المنهوبة والمسروقة والتي اوصلتنا الى ما نحن فيه، لماذا سنؤدي لكي نملا صناديق افرغت من طرف من يعومون في ملايير الدراهم داخل الوطن وخارجه.التطاول على اموال الدولة ظاهر في كل مكان في الطرقات التي نستعملها يومياوالمشاريع الوهمية والغش في الصفقات والاغتناء السريع وسيارات الدولة التي يفوق عددها نظيراتها لدى الامريكان واليابان والاتوات وفارق الاجور الصارخ و40 وزير والموظفون الاشباح واقتصاد الريع ووووووووووووووو . هذه هي مرابض الفرس التي يجب على الحكومة معالجتها لملا الصناديق ووقف النزيف وانصاف الفقراء ودمقرطة توزيع الثروات وهذا ريي وراي شريحة مهمة من المواطنين.لم نر بعد محاربة التماسيح والعفاريت بل العكس ما حدث تقريبهم لانهم لايرحمون ويخيفون كل من هددمدخولهم .والله اعلم
117 - STF الاثنين 03 فبراير 2014 - 19:54
وكلنا عليهم الله هو يأخذ فيهم الحق
118 - verite الاثنين 03 فبراير 2014 - 19:55
salam
pour commence le commentaire je felicite le gouverneur mr benkirane qu il a demantre qu il est l homme de la situation qui va pousse notre pays dans la catastrophe
hena a nass chafna le point metique de cette augmentation khasna nchofo les consequences o homa automatiquement elle va imfuence la hausse des prix des produits de premiere necessite les legumes le ble ecttttt mochekila wa hiya le pouvoir d achat vas trop trop deminuee mais pour corrigee il faut lancer en parralelle une nouvelle loi qui concernant le SMIG
119 - yassine الاثنين 03 فبراير 2014 - 20:31
بنكران كل علي بعض هضرة و فهامة ملي جا و هو تيتعاير و تيطحن فالشعب و مخبي من الريوس لكبار لكلو المال العام و الخيرات ديال البلاد :(
120 - CITOYEN33 الاثنين 03 فبراير 2014 - 20:31
Le vrai prix du carburant est d'environ 5 a 6 DH.. Le reste du prix a la pompe represente la TICPE: taxe interieure sur la consommation des produits energetique.. L'etat nous subventionne les taxes!
121 - Hmida الاثنين 03 فبراير 2014 - 21:09
Bonjour,
Si le gouvernement respectais la population, il devrait au moin attendre le 16 du mois pour prendre l'effet comme annoncé ultérieuement, sinon si en revien un mois d'avance et plus précisement deux jour avant l'annonce de levée de subvention de l'essence et du fuel, le fuel a bassé de 130 DH hors que tout les autres produit non changé!!!!.

une seule chose: le praque auto interessant qui utilise l'essence c'est le parque de l'etat! il fallait changer de stratégie et refaire le calcul sans faire souffrir le peuple des deux cotés impot et augmentation qui en fin de compte vas être consommé par l'etat (une partie)
122 - حسن الاثنين 03 فبراير 2014 - 21:26
المشكل هو أن الضعفاء من أصحاب الدراجات النارية والسيارات معندهمش شي إطار أو نقابة أو جمعية تهدر عليهم بحال أصحاب الحافلات والطاكسيات ...
لذالك كانو لقمة سهلة لكل من الوفا و رئيسو بن كيران .أمدقولوش لي بأن هاذ الحكومة ماشي حكارة .هاهي كتبين بأنها كتخاف من التكتلات .... أنا أدعو المتضررين إلى تأسيس تنسيقية قوية للدفاع عنهم . وشكرا
123 - موظف الاثنين 03 فبراير 2014 - 21:50
إذا كان المستهدف من الزيادات ليس المستهلك البسيط، فما رأيكم لو حسبتم مدى تضرره من الزيادة وعوضتموه في نهاية كل شهر... وسميتموه تعويضا عن الزيادة في الأسعار ... وجعلتموه يا رئيس الحكومة مكونا لأجرة الجميع... هكذا تثبتون حسن النوايا بأنكم لا تستهدفون القدرة الشرائية للطبقة المسحوقة ... مع العلم انكم لا تعطون تعويضا عن التنقل إلى مقرات العمل إلا للأغنياء أمثال الوزراء...
124 - الراهم الاثنين 03 فبراير 2014 - 21:52
العودة الى الكازوال يا زروال لتزيد من تلوث البيئة
اسعد ياابن زيدان فقد رضي عنك من هم اولي نعمتك
افرح يا ابو زياد فقد وفيت للشعب بوعدك
اسعد يا ابن الك....فقد ضمنت الانتخانات القادمة واللاحقة والتي بعدها الى ان يرفعك الله اليه
اغبط يا من اتخذ شيفونا ليمسح لهم اوساخهم ولا تخف ولا تحزن فان الشعب لن يخرج منددا ولا مضربا
اما نحن الشعب الذي ليس كمثله شعب فبلسان المخزن اقول هذا جزاء من خرج علي يريد التغيير والدينموقراطية فقد سلطت عليكم من يعرف كيف يكيد لكم وزدتكم مستنسخا له الا فاشهد ايها الشعب المغفل اني قد رضيت عنهما اشد الرضى
125 - مواطن الاثنين 03 فبراير 2014 - 22:10
لاباس فلترفعوا اسعاركم الى اعلى المستويات لكن اعلموا انكم لن ترفعوا اسمائكم من مزبلة التاريخ الى اولئك الدين يبررون هده الزيادات اعلموا اننا سنقبل باكثر منها لو كان التعليم والصحة والعدل في مستوى لائق كل شئ في هده البلاد جعلتموه بالاداء حتى الامن ستبيعونه ثم تبيعون الهواء
126 - hassan34 الاثنين 03 فبراير 2014 - 22:12
يجب ان نعترف بحقيقة مرة وهي ان المغرب دولة متخلفة اقتصاديا وعلميا وحتى رياضيا .فلا يمكن لبلاد تنخره جحافيل المفسدين واللصوص ان تقم له قائمة. بلاد يعتمد اقتصاده على صدقات وهبات دول الخليج وبعض الدول الاروبية بشروط تفرضها علينا هي .لقد خاب ظني فيسيد بنكيران وحزبه الفاشل فهو اعطى الصورة مشوهة عن المنهج الاسلامي رغم بعده عنه.فالسيد بنكيران ينهج منهج اصحاب الدكاكين لحل مشاكله فهو لم يدرك خطورة مايفعل فابالغاء الصندوق المقاصة ستنهارالقوة الشرائية لاغلب المواطنين وبالتالي نقص الاستهلاك هدا يعني افلاس المقاولات المنتجة وارتفاع نسبة البطالة وحرمان الدولة من ضرائب .
127 - amant du maroc الاثنين 03 فبراير 2014 - 22:46
cPour sortir de ce film nommé crise, c'est simple, nous nous demandons à monsieur Benkirane et aux autres de ne garder que 10.000Dh de leurs salaires et le reste à remettre au trésorerie générale, et bien sûr et à ne pas oublier, juste s' ils acceptent de partager la souffrance avec le pauvre peuple et pour qu'on soit égaux et bien sûr si nous le sommes déjà!

Nous demandons également à notre roi que dieu l'assiste de mettre sa main sur la plaie, d'injecter de l'argent dans les caisses déjà vidées et d'éviter aux pauvres la merde provoquée par les machines de désespoir, bien sûr et encore une fois si on aime vraiment notre pays.

Alors soyez sages agissez tout de suite avant la fin de ce monde où ni le phosphate ni le cobalt ni l'argent ni rien d'autres privilégiera les uns sur les autres, nous serons tous égaux de vrais égaux.
128 - MOHMED الثلاثاء 04 فبراير 2014 - 03:13
دخلة عليكم بالله هد الدولة بش بغتوها توفر طرقان صحه تعليم مخير فينا مكخلص حتى درهم اخر شهر مثال كندا الدار العيانة 100دولرشهر تكس هدش منغير طكس المدرسي وايشاء شرته زاءد 15فالمئة واخر السنة يتحسب معك ولهذاكةعوظ الناس لبدون عمل ولهذ ا الناس خصه ضحي شويه
129 - مع ألحق الخميس 13 فبراير 2014 - 02:07
فمرحبا بكل زيادة تنفع وطننا
ويلا نتا أسي عبد الوحد موضف ولخلصا شهرية ديالك 7000 درهم أنا تنضرب تمرا وتنشد 1500 ف شهر و إلى نتا عندك طموبيل حنا معندناش و زيدون سي بنكيران إلى زاد فشي حجا غادي ينقص فحاجة ليستفدو منها لفوقرا بحال لبوطة ولخبز و أما دعم ديل هداك تخربيق ماعندنا منديرو بيه و خليو سيد يخدم علا راسو
المجموع: 129 | عرض: 1 - 129

التعليقات مغلقة على هذا المقال