24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | فيستبيرج: الانترنيت فائق السرعة يتيح للمقاولات المغربية العمل بالسويد

فيستبيرج: الانترنيت فائق السرعة يتيح للمقاولات المغربية العمل بالسويد

فيستبيرج: الانترنيت فائق السرعة يتيح للمقاولات المغربية العمل بالسويد

أكد هانز فيستبيرج، الرئيس التنفيذي لمجموعة إريكسون السويدية، بمناسبة أول زيارة عمل يقوم بها للمغرب، أن "تواجد إريكسون في المملكة أمر حيوي، باعتبار البلاد سوقا مهمة للمجموعة"، متعهدا "بتوسيع أنشطتها بالمغرب وتوظيف مزيد من الأطر المغربية".

وقال فيستبيرج، الذي يشغل أيضا منصب مستشار الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بتقييم البنيات التحتية للصبيب العالي، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية، إن "قطاع الاتصالات شهد تطورا هاما بالمغرب"، مؤكدا أن "الانترنيت فائق السرعة يمنح فرصا كبيرة للمقاولات المغربية للعمل في السويد".

ما هو الهدف من وراء زيارة العمل التي قمتم بها إلى المغرب، والتي تعتبر الأولى من نوعها لهذا البلاد؟

هذا صحيح، فهذه أول زيارة لي للمغرب، وقبل الخوض في هذا الموضوع، من المهم أن أشير إلى أنه خلال 50 سنة عملت مجموعة "إريكسون" على توسيع مجالات عملها، ونحن نشتغل في أزيد من 190 بلدا.

بالنسبة للمغرب، نحن نتواجد في هذا البلد منذ 40 سنة، والزيارة التي أقوم بها في الوقت الراهن هي مناسبة هامة للاقتراب أكثر من زبنائنا وشركائنا، وبطبيعة الحال من معاونينا العاملين في هذه السوق المهمة.

المغرب سوق مهمة بالنسبة لمجموعة إيركسون، ولهذا أقوم بزيارة العمل هذه. وهي فرصة سانحة لألتقي خلالها بالمسؤولين وصناع القرار.

ما هو البرنامج الذي سطرتموه خلال هذه الزيارة التي قمتم بها إلى المغرب؟

برنامج عملنا شمل عقد لقاءات مع زبنائنا ومستخدمينا، إلى جانب مسؤولين حكوميين، وأعتقد أن هذه اللقاءات ستغطي معظم القطاعات المرتبطة بمجال الاتصالات.

تقود مجموعة إيركسون مجموعة من المشاريع الكبرى في مجال المجتمع الشبكي، هل يمكن تطبيق هذه الرؤية في المغرب؟

أعتقد أن المجتمع الشبكي رؤية قابلة للتطبيق في أي بلد وفي أي مكان، سواء تعلق الأمر بالحكومة أو مجال الأعمال والتجارة. هنا لا بد من الإشارة إلى أننا الآن في خضم المرحلة الثانية من الانتقال التكنولوجي الواسع، وهذه المرحلة من ذات الثورة التكنولوجية التي تشمل تطبيقات معلوماتية في العديد من المجالات المختلفة.

وانتشار هذه التكنولوجيا وهذه التطبيقات تعني أننا سنشهد تغيرات كبرى على مستوى الشعوب والمجتمعات أيضا، والتي يمكن تطبيقها في أي مكان وفي أي بلد.

عموما، ما أؤمن به هو أن التغطية بالاتصالات النقالة ستشهد مزيدا من التوسع، وستبلغ أزيد من 90 في المائة بحلول سنة 2019.

وفي واقع الأمر، نحن بصدد تغيير أنماط عيش وأساليب عملنا لنكون أكثر فعالية. وأعتقد أن بلدا مثل المغرب أو السويد أو أي دولة أخرى، سيحصل على منفعة هائلة من هذا التحول.

هل يمكن إيركسون أن تساعد المغرب في إستراتيجيته الهادفة إلى دمقرطة الولوج إلى الانترنيت فائق السرعة وتعميم استعماله؟

أعتقد أنه إذا نظرنا إلى العالم اليوم، فإننا سنجد أن هناك أزيد من ملياري شخص مرتبطون بشبكة الاتصالات للانترنيت ذي الصبيب العالي النقال.

وبحلول سنة 2019 سيتجاوز هذا العدد حاجز 8 ملايير منخرط، وهو ما يعني أن عدد المنخرطين سيبلغ ثلاثة أضعاف العدد الحالي، وذلك خلال السنوات الخمس المقبلة، وجلهم سيستعملون الانترنيت فائق السرعة النقال. وبطبيعة الحال فإن إيركسون هي الفاعل العالمي المهم في مجال الاتصالات ذات الصبيب العالي النقال الأكثر انتشارا.

إيركسون تتوفر على أزيد من 40 في المائة من شبكات الهاتف النقال عبر العالم، وهو ما يعكس الدور الحيوي الذي تلعبه في هذا الإطار الاتصالات، ولهذا فإن الحكومات تولي اهتماما متزايدا بهذا المجال، فمشاريع البنية التحتية كالطرق المعبدة والمستشفيات والمدارس مهمة لتوفر الدولة خدمات ذات كفاءة عالية.

لكن هناك جانب آخر ذي أهمية بالغة، وهو شبكة الصبيب العالي التي أصبحت بدورها تمثل نوعا آخر من البنيات التحتية الضرورية لازدهار ونمو البلد.

هل تشاطرون الخبراء في قطاع الاتصالات الرأي في كون الاستثمار في الانترنيت فائق السرعة يشكل أحد الدعامات لخلق مناصب عمل كبيرة، وهل المسار الذي اتخذه على صعيد إطلاق الجيل الرابع للانترنيت والاتصالات من شأنه المساعدة في خلق مناصب شغل هامة؟

تشير الدراسات التي أنجزت في هذا المجال إلى أنه كلما ارتفع نسبة الولوج إلى الانترنيت بـ 10 في المائة، فإن ذلك يكون له تأثير إيجابي على الدخل القومي بنسبة 1 في المائة، وبالتالي خلق فرص جديدة ومقاولات جديدة.

ولا بد من التأكيد على أن توسيع استعمال الانترنيت عالي الصبيب وفائق السرعة في أوساط الشركات من شأنه رفع الحواجز أمام المقاولات المغربية وإتاحة الفرص لها للعمل في أي دولة أخرى كالسويد مثلا..

وهذا أمر ملازم لدينامية إنجاز شبكات الصبيب العالي النقال، الذي سيمثل فرصة للدول التي لم تنجز تقدما في الصبيب الثابت أن تحقيق ذلك من خلال الانترنيت عالي الصبيب النقال.

وبالتأكيد فإن المغرب سيربح الكثير إن وضع مخططا في هذا المجال، وأرى أنها فرصة عظيمة لهذا البلد الذي يتوفر على شبكة صبيب عال ثابت وصلت إلى نهاية توسعها.

هل تنوي إيركسون توسيع أعمالها وأنشطتها في المملكة المغربية؟

لابد من أشير إلى أن المغرب يشهد حركية هامة على الصعيد الاقتصادي وفي مجال الاتصالات، وهو ما سيحتم مزيدا من البنيات التحتية الأساسية في السوق المغرب.

ونحن سنعمل على مواكبة هذا التطور، وهو ما يعني توسيع أعمالنا وتشغيل مزيد من الأطر المغربية. فتواجدنا في المغرب هو أمر حيوي، ونحن ملتزمون اتجاه هذا البلد، وسنعمل على تطوير أعمالنا يوما بعد يوم.

نحن متواجدون في 190 بلدا، وشرعنا في أنشطتنا بالمملكة المغربية منذ 40 سنة، ونخطط لأن نبقى هنا لسنوات عديدة.

نحن سنعمل على إدخال تكنولوجيات جديدة في مجالات حديثة، تهم مجالات أنظمة الفوترة الخاصة بقطاعات الاتصالات والحوسبة السحابية وأنظمة الإعلام التلفزي، وغيرها من القطاعات الأخرى، وهذا ما يعني توسيع محفظة زبنائنا والعمل مع زبناء جدد إلى جانب تدعيم علاقاتنا مع زبنائنا الحاليين.

من الأنظمة التي ذكرتم أنكم تعملون على تعميمها في المغرب، مفهوم الحوسبة السحابية عبر الشبكة. هل يمكن أن تعطونا لمحة مختصرة عن هذه التقنية؟

منصة الحوسبة السحابية عبر الشبكة توفر خارطة طريق نحو تحقيق المزيد من التطور في قطاع الاتصالات الحالي من خلال تلبية الحاجة إلى فرص أعمال جديدة، مع تمكين شركات الاتصالات من تحقيق الاستفادة القصوى من قدراتها الأساسية.

وهذه التقنية تتيح فصل الأجهزة عن البرامج المعلوماتية، وإعطاء حرية أكبر ومرونة أوسع للشركات في الترويج لخدماتها ومعالجة معطياتها، كأنظمة الفوترة مثلا.

فهذه التقنية ليست مجرد وسيلة لجعل عملنا فعالا أو مجرد وسيلة توصيل المعطيات، بل إنها تعمل على كسر الحواجز بين الزبناء والمستهلكين لإمكانية الولوج لخدمات التطبيقات الجديدة.

بالعودة إلى لقائك مع المسؤولين المغاربة، ما هي المحاور التي ستتطرقون لها؟

سينصب لقائي مع المسؤولين المغاربة على الإمكانيات الاستثمارية المتاحة لإيركسون بالمغرب، وهذا أمر محوري سنناقشه مع المسؤولين. كما سنعمل على تشارك خبراتنا التي راكمناها في أسواق أخرى ومع باقي الشركات عن كيفية عملهم، والمجتمع الشبكي ونقل التكنولوجيا وخدمة استقاء أراء الزبناء.

هذه جوانب نرغب في تقاسمها مع زبنائنا والمسؤولين في المغرب انطلاقا من مسؤوليتنا كمقاولة.

كيف تنظرون إلى تطور قطاع الاتصالات في المغرب؟

قطاع الاتصالات شهد تطورا كبيرا في المغرب، والانترنيت ذي الصبيب العالي أصبح حيويا للمغرب، والمغاربة أصبحوا يولونه اهتماما كبيرا متزايدا، ونتمنى أن يتزايد هذا الاهتمام ليس فقط على مستوى استعمال الأفراد، بل أيضا في أوساط القطاعات الاقتصادية والمقاولات بشكل أوسع، لأنه يفتح لها أفاق وفرص أعمال أكبر في باقي دول العالم.

لذلك فإن طموحي التالي في المرحلة المقبلة هو اتساع دائرة استعمال الأنترنيت ذي الصبيب العالي النقال، كما أتمنى أن يتزايد الاهتمام بتقنية السحابة الحوسبية من أجل توفير طريقة اشتغال أكثر فعالية، لتشمل خدمة الصحة عبر النقال والتربية والتعليم عبر النقال في جميع الدول.

أنا أيضا مفوض لدى مفوضية الانترنيت ذي الصبيب العالي، ومستشار لدى الأمين العام للأمم المتحدة، وأضطلع بدور هام على صعيد تقييم البنيات التحتية للصبيب العالي، وأتمنى أن يتزايد وعي الحكومات بأهمية الصبيب العالي النقال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - منير سيطي الخميس 13 فبراير 2014 - 11:06
إنشاء الله المغرب زوين و متقدم و إريكسون أفضل شركة في العالم أ قولو العام زوين. البطالة ستنعدم بسبب إريكسون المتفوقة و المغاربة سيحصلون على السويديات و قولو العام زوين. غدي نصبحو بخير و على خير. يا سلام.
2 - عقدة النقص الخميس 13 فبراير 2014 - 11:07
¨الانترنيت فائق السرعة يتيح للمقاولات المغربية العمل بالسويد¨ العنوان يُضمر تألِيهًا لدول أخرى ومقتا للنفس، الأجدى بنا تعلم الصيد، لا بلع السمكة، فكيف يمكننا أن نفرح لمجرد إعتبارنا مُستهلكين؟!
3 - Karima ELBAHI الخميس 13 فبراير 2014 - 13:55
Je n’ai pas lu la totalité de cet article mais ce qui m’a attiré mon attention c’est cette phrase là « الانترنيت ذي الصبيب العالي ». Je parle de tissalat qui est soi-disant un grand opérateur.
Tissalate s'enfiche de ses clients " ses victimes plutôt". 3g,adsl ne sont que des mensonges, débit qui n'atteint même pas la moitié de ce qu'on a sur le contrat , le service ouf on n'en parle pas, on les appelle rien que des promesses dans l’air. Et à chaque fois, il nous raconte des histoires comme les contes de fées, le requin a mangé le fil hhhh. Y’a des abonnées qui n’ont pas accès à internet plus que 2 mois et pourtant ils paient toujours leurs factures sans le moindre retard, la raison est inconnue il, ils sont en train d’inventer des excuses. Si tissalat offre un bon service pour les grandes sociétés et il s’en fout des particuliers, il vaut mieux qu’il cède ce service à un autre opérateur.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التعليقات مغلقة على هذا المقال