24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.46

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | مسؤولون مغاربة: خطاب الملك "تاريخي" يُحرر القارة الإفريقية

مسؤولون مغاربة: خطاب الملك "تاريخي" يُحرر القارة الإفريقية

مسؤولون مغاربة: خطاب الملك "تاريخي" يُحرر القارة الإفريقية

"لا تعطني سمكة بل علمني كيف أصطاد السمك"..لعله المثل السائر الذي دار عليه محور الخطاب الهام الذي ألقاه الملك محمد السادس، يوم الإثنين، في حفل افتتاح أشغال المنتدى الاقتصادي المغربي الإيفواري بأبيدجان، حيث أكد أن "القارة الإفريقية تحتاج إلى مشاريع اقتصادية وبرامج تنموية واجتماعية أكثر من حاجتها لمساعدات إنسانية".

وزراء ومسؤولون مغاربة تابعوا الخطاب الملكي أجمعوا على أن هذا الخطاب كان قويا وتاريخيا، ويؤسس لرؤية إستراتيجية جديدة للقارة الإفريقية، في أفق إرساء التعاون جنوب ـ جنوب، بهدف التحرر من أغلال الماضي والنظر إلى ما يجود به المستقبل.

مزوار: خطاب تاريخي

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، اليوم بأبيدجان، أن خطاب الملك محمد السادس خلال افتتاح المنتدى الاقتصادي المغربي الإيفواري كان تاريخيا، ويترجم رؤيته في ما يتعلق بتنمية القارة الإفريقية".

وقال مزوار، في تصريحات نقلتها وكالة المغرب العربي للأنباء، إن إفريقيا، التي تمثل عمقنا التاريخي، قارة تتوفر على إمكانيات هائلة، ولديها الوسائل المناسبة لجلب الحلول الناجعة لانتظارات الساكنة".

وأردف المسؤول الحكومي أنه ""ينبغي للقارة أن تنظر إلى المستقبل، ويجب أن تتحرر من أعباء الماضي، ويجب أن تعتمد على كفاءاتها من أجل بناء وإعادة بناء مستقبلها في هدوء، وكذا الأخذ بعين الاعتبار أهمية الأداء، والمصداقية والفعالية التي تشكل ثلاثيا عميقا وأساسيا من أجل تحول هذه الدينامية المتجددة للشراكة".

بوسعيد: التفاؤل والتصميم

والتقط خيطَ الحديث وزيرُ الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، الذي أكد بدوره أن خطاب الملك محمد السادس، اليوم، خلال افتتاح المنتدى الاقتصادي المغربي الإيفواري، يعد تجسيدا تاما للرؤية الملكية للتعاون جنوب ـ جنوب.

وأفاد بوسعيد، في تصريحات للصحافة، أن "هذه الرؤية الملموسة، المنجزة ميدانيا عبر تجارب ناجحة لعدد من الفاعلين الاقتصاديين، تجد صدى إيجابيا لدى الجانب الإيفواري، وأيضا لدى أعضاء الوفد المغربي الحاضر، بحثا عن فرص عمل في هذا البلد الواعد".

ولفت بوسعيد إلى أن الملك "شدد كثيرا في خطابه المؤسس على التفاؤل والتصميم الذي يتعين على إفريقيا التحلي بهما"، مبرزا أن "إفريقيا ليست في حاجة إلى مساعدة بل لشراكات اقتصادية قادرة على خلق الثروة والشغل".

الكتاني: إستراتيجية جديدة

ومن جهته اعتبر الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك، محمد الكتاني، أن الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس، بمناسبة افتتاح المنتدى الاقتصادي المغربي الإيفواري، يؤسس لرؤية إستراتيجية جديدة للقارة الإفريقية".

وأبرز الكتاني، في تصريحات للصحافة، بأن الخطاب الملكي "يؤسس لرؤية إستراتيجية جديدة من أجل الإقلاع الاقتصادي المنشود، ليس فقط بالنسبة للمغرب وكوت ديفوار، بل القارة الإفريقية برمتها".

ووجد المتحدث أن "الملك حدد ملامح إستراتيجية متجددة للعلاقات جنوب ـ جنوب، مشددا على "ضرورة اعتماد إفريقيا على نفسها، وتخليها عن مركب النقص، وتحريك كل طاقاتها الحية".

بنشقرون: خطاب تنموي

رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مريم بنصالح شقرون، رأت أن الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس، اليوم، يحمل رسالة تحث على التنمية المشتركة وتفعيل الشراكة جنوب ـ جنوب.

وبالنسبة لرئيسة "الباطرونا" المغربية، وفق وكالة المغرب العربي، فإن الخطاب الملكي جاء برسالة مفادها أن "إفريقيا ينبغي أن تثق في نفسها"، مشيرة إلى أن الأفارقة هم وحدهم القادرون على "مصاحبة التنمية التي تشهدها قارتهم من خلال الانخراط في مسلسل التنمية والاستثمار المشترك".

وتابعت شقرون أن "الخطاب الملكي جاء برؤية إفريقية حقيقية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهو ما يدعو الفاعلين الخواص إلى الاضطلاع بدور مجدد وخلاق من أجل تكريس هذه الرؤية" وفق تعبيرها.

وجدير بالذكر أن المشاركين في المنتدى يبحثون، على مدى يومين، فرص الاستثمار بكوت ديفوار، والإطار المؤسساتي والتنظيمي للشراكات العمومية ـ الخاصة، وانتظارات المستثمرين المغاربة بكوت ديفوار، وفرص الاستثمار في القطاعات الواعدة، من قبيل الفلاحة، الصناعة، المناجم، الطاقة، الهيدرو كاربورات، البنيات التحتية، البناء والأشغال العمومية، النقل، اللوجيستيك، الصحة، السياحة، تكنولوجيات الإعلام والاتصال..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - reda44 الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 00:58
قائد عربي مسلم دو نسب شريف بفكر اقتصادي صرف وبامكانيات متواضعة وسط منافسة غير شريفة وتحت مراقبة ليست بريئة وبوجود اعداء متربصين له بالمرصاد يتربصون به الدوائر ولكل حساباته ومن المقربين للاسف الشديد ......
يخطو هدا القائد المسلم خطوات ببلاده وشعبه دون اكتراث للمثبطين والانهزاميين
2 - slawi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:01
مواطن :مغربي
انا مواطن مغربي اعناي من البطالة وقلة الحيلة ..كل يوم اقصد عمالة سلا كي احصل على رخصة التقة لكي اعمل في مجال الطاكسيات ..وكل يوم يقولو لي سير من بعد ورجع ..وانا ارى بأم عيني كيف تعطى الرخص لأصحاب الرشاوي. والكل في العمالة يتاجر في هذه الوثيقة ...سيدي ومولاي صاحب الجلالة لا يهمني لا مالي ولا كوديفوار ولا ولا ...يهمني ان تنظف الادارة المغربية من الانتهازيين والمرتشين .. وتوفير العيش الكريم للمغاربة ومن بعد نشوفو لبراني
اعناي من الحقرة ياخاي لمشرف
ارجوا النشر
3 - عايغ الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:03
سؤال الى من يهمهم الامر,وهل افريقيا هي فقط مالي وغينيا كوناكري وساحل العاج¿المرجو النشر لايصال السؤال.شكرا
4 - Magheribi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:10
اللهم قوه على ما تحبه و ترضى وهيئ له البطانة صالحة يارب‎ ‎
5 - حاشاكم الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:30
يا ريت كل الحكام الافارقة يحملون نفس الهموم التي تسعى لتحقيقها ايها الملك الهمام
6 - Majid الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:31
Le Maroc est enfin en mouvement
7 - مجرد سؤال الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:36
و يبقى السؤال الذي يحيرني , ماذا سنستفيد نحن المغاربة كشعب من كل هذا , انا اقول "الشعب" .. و ليس المستثمرين الذين وجدوا بلدانا لاستثمار اموالهم و تضخيم ثرواتهم , انما ابناء الشعب المغربي ماذا سيستفيدون من البلدان الافريقية يا ترى ؟؟؟
ها قد اخدوا بطاقة الاقامة و غدا سيعطونهم الجنسية و بعد غد سيجلسون مع ابنائنا في المدارس (كيبحال الا حنا ناقصنا زحام) و ينافسون الشباب على الوظائف (كيبحال الا حنا نقصانا بطالة) و سيطالب المسحيون منهم بحقوقهم و ووووو .... غيرها من المشاكل المنتظرة .
و اكيد ان لا احد يهتم او يكترث لامرنا , فهؤلاء رجال الاعمال الذين يرون في افريقيا "همزة" بالنسبة لهم , ماشي هوما لي غاديين يسكنو حداهم و يكونو جيرانهم , و ماشي هوما لي غادي يقراو ولادهم معاهم , و زيد و زيد ...
احيانا اشعر ان هؤلاء الافارقة مكيدة للشعب المغربي و لامنه الروحي و الاجتماعي .
بغيت غير نعرف انا اش من مصلحة عندنا من كل هذا ! (بغض النظر عن قضية الصحراء المغربية) .
8 - سامي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 01:50
هناك بعض المغاربة يظنون بان المغرب لا يستثمر في بلده و يتجه الى افريقيا و لكن الحقيقة هو ان المغرب وسيط و دخل بالجبهة كما نقول بينما دول غربية و خليجية هي التي ستمول المشأريع و طبعا المغرب سياخذ نصيبه من كل عملية لان الافارقة لا يثقون بفرنسا لانها ستاخذ النصيب الاكبر و يفضلون المغرب لكي يضمن لهم حقهم و الربح للجميع
9 - علي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 02:15
المغاربة و الافارقة كانوا مغفلين عندما دافعوا مع فرنسا في الحرب العالمية فلو حصل دلك في هده الفترة فانهم سينقلبون عليها و سينضمون الى قوات هتلر انتقاما منها و لكن التاريخ لا يعيد نفسه و دوام الحال من المحال واعتبروا ما قلته مزحة
10 - مغربي اومي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 02:17
عن اي تحرر تتحدثون و كل خيرات افريقيا في يد فرنسا و امريكا و بريطانيا والدول الغربية .. ايضا عن الجولة الملكية ماذا سنجني منها و هي تب في مصلحة رجال الاعمال و الشركات و الهولدينغات لا غير .. و غطاو الجولة بوزراء ليقولوا سنطور و نعمل ونفعل .. اهل بتربية الماشية سننمي البشرية .. او عن اي صناة تتحدثون اانتم في فلك اخر .. ذهبتهم من اجل مصالحكم الاقتصادية '' بنوك و مجمعات سكنية و اتصالات '' و ايضا بامر فرنسي امريكي لنشر الدين الوسطي المعروف عنه حماية الاستبداد و خنوع الشعوب للسلطان .. عن اي مساعدات انسانية و نحن اقتصاداتنا عبارة عن قروض مالية متى سنردها حتى يرث الله الارض ومن عليها .. فيقوا شويا يا شعب راه و الله لا مصلحة لهم في الشعوب .. فقط في رفع معاملات شركاتهم و هولدينغاتهم و ترتيبهم ضمن قوائم الاغنياء .. سنحرر اقتصاداتنا بتحررنا .

انشري هسبريس من فضلك
11 - المتدمر الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 02:31
بالله عليكم الا توجد مناطق في المغرب افقر من مالي والكوت ديفوار.............,,
سياسة شراء الرمال بتفقير المغاربة?????????????
12 - مغربي حر الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 02:33
داءما الكهنة في الموعد يصفقون لسيدهم،فإذا كان ناصحا لهذه الدرجة فلينقذ بلده الذي يرزح تحت الفقر والتهميش وذلك بسبب سياسة قادته الرشيدة والمتنورة من الوضع الذي هو فيه،
13 - hanzaz الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 02:56
عاش الملك وحفض الله مغربنا الحبيب.
14 - ادريس الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 03:37
فعلا انها ثورة يقودها جلالة الملك لتحرير الدول الافريقية من الاستعمار الاقتصادي ، فهل ستكون الدول الافريقية عند الموعد ام انها ستقوللملك ما قالت اليهود لموسى ـ اذهب انت وربك فقاتلا انا هنا لاقاعدون ـ
15 - المهمة المستحيلة الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 04:05
كلما يحصل في افريقيا...حوار الطرشان و تبادل تجارب التخلف و التسلط و الفساد و الحروب البدائية التي تبدأ و لا تنتهي....افريقيا لكالما كانت مقبرة الانسان المتحضر عبر التاريخ...و يستحيل ان تتحضر و لا امل في ذلك.
16 - simo الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 04:21
c est ca la bonne stratégie pour rendre l Afrique de l ouest un pole industrielle et autonome on a une grande richesse q on peut partager et comme CA on peut dire bye a union du Maghreb arabe qui va jamais exister a cause de l Algérie o mouti a dzaire et vive le roi et le maroc et nos nouveaux partenaires africain
17 - [email protected] الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 04:25
الملك محمد السادس اذا تكلم نطق بالحكمة كلام اكثر من منطقي ومعقول كنت اتوقع خطاب قوي وتاريخي الحاصول لنلتف كلنا مهما كانت اختلافاتنا حول جلالته للنهوض بالمغرب وافريقيا الى الامام وكفانا تبعية حمقاء للغرب
18 - abdelilah الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 06:35
التعاون جنوب جنوب

إن الشمال لا ينظر إلى الجنوب إلا في إطار تقديم مساعدات أي لما تحصل أزمة صحية أو مجاعة أو حروب، و تعتبر هذه المساعدات محدودة في الزمان و في الفعل. فهي محصورة لمدة معينة و ليس دائمة، ولمسألة معينة أي في إطار الأزمة المعينة. و لا يمكن أن ترقى إلى شراكة دائمة يمكن لها فعل تأثير إيجابي في النسيج الاقتصادي.
19 - amina الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 06:45
pathatique, il faut deja apprendre a pêcher au maroc et lorsque on maitrise bien et on a beaucoup de poisson on peut apprendre au gens comment peché, le maroc , imaginé le maroc sans la france, nous allons devenir le pays le plus pauvre du monde. malheureusement que des discours, on a rien a apprendre ni a donner pour l'afrique car nous aussi on attend tous de l'europe et des usa
20 - طالب معاشو فنرفيج الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 06:52
"لا تعطني سمكة بل علمني كيف أصطاد السمك" .ليتنا نبدأ من بلدنا ونطبق هذا المثل. لنتحرر نحن أنفسنا أولا. كفى من سياسة الريع والصدقة.
21 - سلطان الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:01
(مسؤولون مغاربة: خطاب الملك "تاريخي" يُحرر القارة الإفريقية)...لم يبقى لكم إلا ان تقولوا أنكم قد حررتم دول افريقيا من المستعمرين، وأنتم غير قادرين على تحرير مدينتين وبعض الجزر من المستعمر الإسباني !؟ يقال فاقد الشيئ لا يعطيه، اقرؤوا اتفاقية إكس ليبان المشؤومة لتعرفوا الحقائق المخفية والتي تبرهن بالدليل على سيطرت الاستعمار الفرنسي على المغرب، وماقاله السفير الفرنسي في أمريكا عن العشيقه يفند أكاذيب وعنتريات التحرر، لو كان بالخطب تتحرر الشعوب لتحرر الفلسطينيون، ومافعله مانديلا من نضال بالافعال والاقوال هو من يكسر قيود الاستعباد، أما جماعة المطبلين للملك ماهم إلا مافيا من الحاشية تريد الحفاظ على مكاسبها بالكذب والنفاق والعنتريات.
22 - سامي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:04
المغرب يستفسر و فرنسا تتاسف
المغاربة يحتجون و يشترون منتوجاتهم لكي نربحهم
و لكن الجزأئريون فرحون للزنديق السفير و يستهزئون من زيأرة الملك لافريقيا
فهنيئا لهم باستعمارهم130 سنة و استغلال بترولهم لحد الان بمساعدة الحركي
فالرجولة بالافعال و ليس بالاقوأل و الفرق هو اهانة المغرب كانت في السر اما اهانات الجزأئر فكانت على الهواء مباشرة فافيقوا يا معشر العرب و لكن مع من ستتضامن و فرنسا تستغل خلافاتنا اما العداوة فيجب ان تكون مع الكفار و ليس مع المسلمين
23 - أبوالهدى الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 07:21
الحمدلله الدي جعل لنا أميرا للمؤمنين يجمع كل أطياف شعبنا مما يزيدنا قوة ووحدة وأمان وهده الزيارات إنما هي بداية الطريق نحوا مستقبل بين يدينا في أراضي إفريقية زيارات عبارة عن رسالة صريحة من ملكنا الحبيب إلى شباب المغرب ليشدو العزم ويتوكلو على الله نحو إفريقيا ويكونو مع أول ركب يقود التنمية في شتا الميادين وتخصصات فجزاك الله عنا خير فقد ظحيت من أجل شعبك ودهبت إلى منطقة كل العالم يعلم الاجواء السائدة فيها حفظك الله ودمت لنا أميرا للمؤمنين حاميا للملت ودين ودمت لنا ملكا يقود سفينة المغرب والمغاربة إلى بر الامان 
24 - مهاجر غاضب الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:00
التاريخ لا يحتاج الى خطابات وانما يحتاج الى من يكتبه في كتاب الواقع ...
و السؤال هو ما لون المداد الذي سيكتب به هذا التاريخ ،أهو اسود ،رمادي ، ام ابيض لا يرى بالعين المجردة ...ام ان الامر لا يعدو ان يكون لهوا مع الصغار لاثارة غيرة الكبار ...!!!
25 - سي الراجل الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:17
اسف ايها المغاربة فأنت اليوم اظهرتم انكم لا تعرفون افريقيا . او انكم من يأسأكم رحتم تهدورن اموالكم ووقتكم ودخلتم المستنقع الافريقي الدي لن تنالوا منه سئ للاسف فالانظمة في دول افريقيا
شبيها بالنسور او بالضباع همها الاكل وفقط ولهد سوف ترحب هده الانظمة بالمساعدات المغربية قبل ترحيبه بمحود السادس نفسه وفي الاخير ستبقى هده الدول على حالها من فقرا وضياع وستبقى الهجرة الغير شرعية تزداد يوما بعد يوم ثم نرجوا ان يدرك الساسة في المغرب انه لن ينفع المغرب سوى اصلاح العلاقة مع شقائه الجزائريين وفتح الحدود لانه لا يوجد دولة في المنطقة اصلح من الجزائر لكي تكون شريك للمغرب .
26 - مغربي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:53
ما جاء به خطاب الملك لا تخفى اهميته على احد،وهو صحيح تماما من الناحية النظرية.لكن من الناحية الواقعية،فدول العالم الثالث لا تستطيع وضع استراتيجيات خاص بها وتلائم شعوبها لانها وبكل بساطة لاتعتمد على ذاتها بل هي رهينة البنك العالمي وصندوق لنقد الدولي الذي يفرض عليها نماذج تنموية فاشلة تزيد الغني غنى والفقير فقرا ، وتنشر الفساد في المجتمع وتفقده هويته الثقافية التي تعتبر اساس النجاح .
27 - سعيد من الاندلس الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:17
السلام عليكم
لا يخفى على كل المحللين والخبراء في العلاقات الدبلوماسية والاستراتيجية بالقارة الافريقية اقول لا يخفى عليهم قدرة الممملكة المغربية على تسيير و زعامة افريقيا اقتصاديا وسياسيا وكما لا يخفى عليهم سيطرة فرنسا على القارة منذ سنوات طويلة هي الت تمدهم بالمساعدات وفي نفس الوقت تسلب من افريقيا ثروات ضخمة في كل القطاعات زيادة على ذفن نفاياتها القدرة ولكن حكمة صاحب الجلالة كسرت كل الاغلال التي تقيد هذه القارة بخطابه التاريخي المستمد من سياسة رشيدة يتمتع بها جلالته
سوف يصتدم المغرب بفرنسا يوما ما في تسيير الشؤون الافريقية لانها سوف ترى فيه المضايق لمصالحها,وما هو الا مصلح لقارة ينتمي لهاو قوتنا في تقوية علاقاتنا مع الافارقة وليس مع فرنسا او اوروبا
28 - محمد بلحسن الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:24
أنا شخصيا أرى بأن طموحات صاحب الجلالة نصره الله كبيرة جدا و نبيلة و لكن لابد من المثابرة و الإجتهاد و الإبداع داخل المغرب أولا ثم بدول إفريقيا جنوب الصحراء ثانيا و بسرعتين منسجمتين (السرعة الأولى يجب أن تتفوق على الثانية حتى نستدرك الماضي). في 1991/1995 عشت أزيد من ألف (1000) يوم بدول إفريقيا جنوب الصحراء على الحدود بين 4 دول (السنغال و مالي و غينيا كوناكري و غينيا بيساو) و أخشى أن يمر الوقت بسرعة و نترك أبناءنا و حفدتنا في 2030 أمام إخوة لنا أفارقة بشرتهم سمراء عانوا الكثير من قساوة المناخ إلى الفقر مرورا بالظلم و التهميش و أمراض دول الساهل من ملاريا و حمى صفراء و غيرها, أخشى أن نجد أغلبيتهم قد دبروا الوقت و الإمكانيات المتوفرة أحسن تدبير و بطرق مشروعة يشتكون من عرب يقيمون بإفريقيا الشمالية غالبيتهم كانوا يعتبرون أنفسهم خبراء و الحقيقة أنهم وصلوا بسرعة و بحماية و بتفقير الشرفاء. أعتبر هسبريس بمثابة مؤرخ أمين للأجيال القادمة. علينا أن نتعلم الإتقان في العمل و في الدقة في التنفيذ و الصدق في القول حتى نحافظ على الصورة المشرقة لمملكتنا الشريفة. أنا مغربي قح أرغب في لقاء مع جلالة الملك.
29 - karam mohammedia الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 09:41
المبادرة الملكية جائت في الوقت المناسب لترسيخ فكرة الحريات الفردية على المستوى الاقتصادي خصوصا و القارة تشهد تحولات استراتيجية .
على الدول الافريقة اليوم ان تثق بامكانياتها و ثرواتها المعدنية في هي السبيل الوحيد للتنمية المستدامة
30 - salwa الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:06
بسم الله ان صحب لجلاة الملك محمد السا ديس هوة عرف بان هد زيارة بنسبة للمغرب لان علقات في مصلا حات لبلاداين ان حنى معنعرفوش بان دوال الافريقيا تهما عندهم في بلادهم تروات حن منعرفهاش دوال ؤربيية تعرفو بان لفريقيا فيها تروات لان ليفرقيون ناس فيهم مزيانين ؤ خيبين سنغال ؤ مالي دوال مسليمين ؤ حتى لمغرب و مسليمين فيهم مزينين ؤ خيبين راهئكون صحبك ؤو خوك غدرك ولكين مليكنا لله انصرو رهبغيمصلاحت بلادنا ؤ بلاد الفريقيا
31 - khaledtop الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:20
التاريخ يعيد نفسه
ليس بغريب عن المغاربة احفاد المرابطين والموحديين الدين نشرو الدين المتسامح في ادغال افريقيا واقامو بها حضارة اقتصادية وتجارية
(تومبوكتو شنقيط ........)
للاسف ان الكثير منا لايرون كم سيستفيد المغرب في هده العلاقات المميزة:
اولا : ان دول افريقيا تزخر بثروات متنوعة(فلاحة معادن دهب الماس بترول غابات ......)
تانيا :شعوبهم كسالى لايعرفون استغلال ثرواتهم ولايعلمون كيف اسثتمار خيراتهم
هم ينتضرون المساعدات الانسانية .
اعتقد على الشباب تغيير وجهتهم للهجرة الى افريقيا(بدل الهجرة الى اوربا التى تعانى من الازمة)
فسارعو الى الاستثمار واقامة مشاريع تعود عليكم بالنفع
مهما كان صغيرا مشروعكم بسرعة سيكون ناجحا بادن الله
32 - M6-M-ELHAM الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:35
شيء مضحك ي ملك الفقراء

فنحن من يعيش مند زمن ولا زلنا نحتاج للمساعادات اقتصادية والانسانية الاجنابية

لازلنا نعيش في الفقر والأمية والدليل انك دهبت الى الخليج لطب المساعدة


الديون الخارجية

كوت ديفوار : 16 مليار دولار
---------------------------------

جمهورية مـــالي : 56 مليار دولار

---------------------------------
المغرب :
* الدين الداخلي 69 مليار دولار
* الدين الخارجي 28 مليار دولار

--------------------------------





















.
33 - عبدالرزاق القلالي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 10:37
الزيارات التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الى عدة دول افريقيا هي زيارة لصالح المغرب والمغاربة ولكن هي في نفس الوقت خطر كبير بالنسبة لدولة لأنها حركت الفرنسين والغرب من أجل اعادة ترتيب الأوراق في العلاقة مع المغرب وهنا يجب على الدولة المغربية أخد الحيطة والحظر من الفرنسين رغم التعاون العسكري الذي قدمه المغرب لفرنسا في افريقيا بصفة عامة ومالي بصفة خاصة والاستتمارات وعدة مزايا استفادةمنها فرنسا من المغرب و نتفجأ خلال الأسبوع الفارط بتصريحات مسؤولين فرنسين ضد المغرب وهذا ما يدل على ان فرنسا تريد الهيمنة على القارة الافريقية ولا تريد تدخل أو تبادل التجاري بين الدول الا تحت اشرافها والمغرب يمر حاليا بصراعات اقليمية ليس في صالحه الدخول في أي صراع كيف ما كان نوعه وهنا يجب على الدولة ان تلعب بالأوراق الدبلوماسية لا غير .
34 - امين الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 11:31
سلام .اسمحلي صاحب التعليق رقم7 ان عقب علئ تعليقك .اولا انا اثمن تعليقك .واتفق معك في كثير من النقط .ولكن الا ترى ان من واجب اي دولة تريد الاستقلال في قراراتها الداخلية والخارجية.ان تتمركز اقتصاديا ببعض الدول الهشة والتي تعتبر سوق عضراء .الا يعد ذا مصدرا كبيرا للعملة الصعبة في ضل تراجع مداخيل لجالية الاروبية بسبب الازمة .الازمة نفسها التي سمحة للمغرب بالتدخل اقتصاديا في افريقيا .بعد ان كان ذالك محرما عليه .وذللك لعجز فرنسا برمجة مساعدات لافريقيا عوض استثمارات .افقار هاته الدول وجعلها اكثر تبعية لاوروبا .وتصريح الدبلوماسي الفرنسي الاستفزازي الاخيرخير دليل على انزعاج فرنسا من تحركات المغرب.في النهاية انا ارى .ان هاته التحركات لابد منها .بغض النضرعن المشاكل التي يعاني منها المغرب داخليا .لان العالم في تحرك جديد في ظل التطورات. اذن لابد من استفطابات جديدة. شكراا
35 - مغربي 3 الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:02
السلام وعليكم
انها بادرة طيبة من المغرب بقيادة الملك اتجاه افريقيا التي تعيش الفقر والامراض والقتال فزيارة الملكى الى مالي كنمودج للدول الاخرى فافريقيا عدد دولها يفوق 40 دولة ولكن الاكثر ضررا هم الافارقة السود فالدول الغربية كفرنسا وامريكا وغيرهم يقدمون مساعدات للدول الافريقية ولكن عبارة عن اسلحة قديمة يقتلون بعضهم بها البعض فجل الدول الافريقية تعيش الفقر والامراض والتصحر والقتال وهي محتاجة للاستثمارات والبنية التحتحتية فجل المعلقين يقولون مادا يستفيد المواطن المغربي من كل هدا ولنصلح بلدنا اولا ثم ننظر الى الاخرين فاقول عسى هدا التحرك ان يحرك مشاعر الدول الغنية وخصوصا الخليجية الدين يستثمرون اموالهم فى الدول الغنية عوض ان ينقدوا افريقيا السوداء فافريقيا غنية بالمناجم والتربة والطبيعة النقية فاروبا تنظر الى افريقا كبلدهم الدين سيعيشون فيه بعد قرنين من الزمن لان اروبا وامريكا اصبحوا مهددين بكوارث طبيعية اما بخصوص المشاريع التي اقيمت في مالي كالضحى واتصالات المغرب والاسمنت وغير دالك فهده المشاريع سترجع بالنفع على المستثمرين المغاربة وليس الشعب المغربي الدي ليس له الا الاجر عند لله
36 - marocain est fierede l etre الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:07
j ai trouvé un discours efficace de sa majesté le roi je crois ce le moment de se reveiller car la france domine dans toutes les domaines  
37 - اوطامي الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:33
مالم ينجح لومومبا في فعله سيقوم به صاحب الجلالة:::
38 - المعلقون الكسالى الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:34
طالما حلمت أن يصبح المغرب مستثمرا قويا في بعض الدول الإفريقية و كنت دائما أتسائل لماذا لا يتوجه إلى هذه البلدان لأن المغرب سيحقق مصالح كبيرة هناك. الحمد لله أننا نرى اليوم هذه الخطوة الجيدة.
و أنا أقول لبعض المغفلين الأميين هنا الذين لا يفهمون في الإقتصاد شيئا و لا يتقنون إلا الكرتيك و البلالبلا، أقول لهم أن يتوقفوا عن تلطيخ سمعة بلدهم عبر التعليقات الخاوية.
فأنا موظف في إحدى الشركات الصغرى بالمغرب، بدأت هذه الشركة من الصفر و بعد نمو موفق داخل المغرب اتجهت إلى السوق الإفريقية و أصبحت تستخدم اليوم 247 موظف داخل المغرب من جميع الدرجات من عمال إلى مهندسين. و أنا كم من مرة سافرت إلى دول إفريقية حصلنا فيها على صفقات و جلبت منها شيكات يصل بعضها ب-10 مليون درهم. فكيف تقولون أن مثل هذه الشراكات لا تنفع المواطن البسيط؟ هل تعلمون ما هي قيمة إستخدام 247 موظف من المواطنين المغاربة و اخراجهم من الشوماج؟ أنتم تنظرون فقط حد أنوفكم أيها المعلقون الكسالى .
39 - الديون الداخليه الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:04
إلى المعلق 32 - M6-M-ELHAM
و لماذا تغليط القراء عبر تعليقك. قارنت الديون الخارجية لتلك البلدان الثلاثة و جيتي حتى المغرب و نتا تزيد ألدين الداخلي للمغرب باش يبان المغرب هو الأكثر ديونا.و لماذا لم تشر إلى الديون الداخليه للبلدين الأخرين؟
إلدين الداخلي الافواري: ? مليار دولار: plus que le maroc
إلدين الداخلي المالي: ? مليار دولار: plus que le maroc
ثم ليكن في علمك أن ديون USA تصل 16000 مليار دولار، اليابان 11000 مليار دولار ، فرنسا 1800 مليار دولار. او مع ذلك هذه الدول تستثمر في دول الجنوب. إذاً ما كتبته لا يعد معيارا
40 - ayoub الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:01
Bien Bien,
une bonne initiative. on veut une bonne coopération avec notre continent.
41 - karim al oujdi الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:10
oui monsieur le Maroc il dit le Maroc il faits le Maroc il envoie pas les terroristes pour les pays ami come ils font les autres
42 - amazigh الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:39
و متى كان الخطابات الملكية تاريخية ، الملك بمجرد أن يفتح فمه يعد تاريخيا ،السفير الفرنسي أظهر حقيقتكم أمام الشعب
43 - marokki الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:42
mon ami, ta question est un peu (stupide), je te dis pourquoi, tu crois que le Roi doit faire le tour des 54 pays d'Afrique ? si cela est la réponse je te dis que c'est pas possible, nous avons des relations plus ou moins privilégiées avec les pays que SM a visité, ils constituent notre ligne de défense et notre bouclier stratégique, en les tirant vers le haut, tous le monde va bénéficier à commencer par les entreprises marocaines, la diplomatie marocaine et le citoyen lambda qui lui se verra ses limites s'élargir avec la possibilité de commencer ailleurs ou développer ailleurs ce qui est très difficile de réussir ici, on n'apprend rien à personne, bon nombre de marocains l'ont fait il y a déjà une bonne cinquantaine d'années et ils ne le regrettent franchement pas, à bon entendeur.
44 - عبداللطيف الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 18:04
سلام عليكم عندما سيتنضم المغرب وتكون الحقوق للمواطن سيعود كل المغاربة البولزاريو الا الوطن بدون تدخل اجنبي،وستكون بجد كتير اللمستتمرين المغاربة الموجودون بالخارج و الأجانب سلام عليكم
45 - amine الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 19:12
المغارب يقولون الإفريقية الافريقية من اين موقع المغرب من الخريطة العالم؟؟؟
46 - المنصوري الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 19:29
السلام عليكم شكرا لكم مولاي صاحب الجلالة محمد السادس على خطابكم الرائع نحن فخورون بكم و نحبكم و بفضل الله و بحكمتكم و دكائكم اصبح المغرب بلدا عظيما لما حققه من تقدم و انجازات في فترة توليكم الحكم و هدا يشهد له العالم يا مولاي اللهم احفظ لنا ملكنا محمد السادس و الامير الحسن
47 - mouwatine الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 20:13
واحد لمحشش بغى يتفلسف وعوض ما يقول - لا تعطيني سمكة ولكن علمني كيف اصطادها - قال لهم في منتدى كوت ديفوار - لا تعطوني بيضة ولكن علموني كيفاش نبيض -
48 - TAHAR الخميس 27 فبراير 2014 - 16:01
اعتقد ان الاولى هو تحرير سبتة ومليلية وبعض الجزر المحتلة من طرف دولة اجنبية حينها يمكننا ان نتحدث عن تحرير القارة الإفريقية لايخفى على الجميع على انها مبادرة من اجل المصالح الاقتصادية لطبقة معينة ان لم نقل الشخصية المصالح. الله ابارك ف عمر سيدي...!
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال