24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | الغيث يؤكد نمو أنشطة" طيران الإمارات" ويشيد بالكفاءات المغربية

الغيث يؤكد نمو أنشطة" طيران الإمارات" ويشيد بالكفاءات المغربية

الغيث يؤكد نمو أنشطة" طيران الإمارات" ويشيد بالكفاءات المغربية

أكد عادل الغيث، نائب رئيس "طيران الإمارات" للعمليات التجارية المكلف بافريقيا الشمالية والغربية، أن المغرب يعتبر من بين الأسواق المهمة في القارة السمراء، والتي تحظى باهتمام كبير من لدن المسؤولين في شركة طيران الإمارات، التي تمتلكها إمارة دبي، ثاني أكبر إمارة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأفاد نائب رئيس العمليات التجارية المكلف بافريقيا الشمالية والغربية في طيران الإمارات، خلال لقاء صحفي جمعه بممثلين عن وسائل الإعلام المغربية، أن نسبة نمو أنشطة الشركة في المملكة المغربية يناهز 20 في المئة سنويا، وهو رقم يؤكد الحركية التي تطبع أداء المجموعة في السوق المغربية.

وأشار إلى أن السياح والركاب المغاربة الذين يفضلون السفر على متن طائرات طيران الإمارات انطلاقا من الدار البيضاء، تعتبر دبي هي وجهتهم المفضلة ثم تأتي الصين في المرتبة الثانية والتايلاند وكوالالمبور في المرتبتين الثالثة والرابعة. موضحا أن نسبة إشغال مقاعد طيران الإمارات تبلغ 75 في المئة ونسبة النمو تبلغ 20 في المئة.

كفاءات مغربية

وأثنى عادل الغيث على الأطر المغربية العاملة في مجموعة طيران الإمارات، البالغ عددها نحو 730 مغربي. وقال المسؤول الإماراتي بمجموعة طيران الإمارات "لدينا 730 موظف من المملكة المغربية، من ضمنهم ما يزيد عن 300 من المضيفين والمضيفات وهو ما يمثل 45 في المئة تقريبا".

وأضاف نائب رئيس العمليات التجارية المكلف بافريقيا الشمالية والغربية " في إفريقيا تشغل طيران الإمارات 2500 موظف والمغاربة يمثلون نحو 30 في المئة تقريبا من إجمالي هذا العدد، وهو ما يدل على أن المغاربة يتوفرون على كفاءات عالية، علما أن المعيار الوحيد الذي تعتمده طيران الإمارات في التوظيف هو الكفاءة وليس الجنسية".

وأوضح أن شركة طيران الإمارات تتوفر على أزيد من 120 جنسية وأكثر من 50 لغة يتقنها مضيفو ومضيفات الشركة العاملين على متن طائراتها، مؤكدا أن المغاربة يوجدون دائما على رأس لقاءات التوظيف التي تطلقها سنويا طيران الإمارات، وهم يتبثون كفاءاتهم كل مرة.

نتائج مالية مشجعة للمجموعة

وفيما يخص النتائج المالية للمجموعة، أكد أن عائدات مجموعة الإمارات بلغت خلال النصف الأول من السنة المالية التي تنتهي يوم 31 مارس 2014 نحو 11.5 مليار دولار أميركي مسجلة بذلك مسجلة نموا نسبته 13 في المئة عن ذات الفترة من السنة الماضية التي بلغت خلالها العائدات 10.2 مليارات دولار.

وقال إن مجموعة الإمارات واصلت الاستثمار في توسيع قاعدة مواردها البشرية، التي سجلت نمواً بنسبة 11.7 في المئة مقارنة مع 31 مارس 2013، لتصل إلى أكثر من 75800 موظف.

وبالعودة إلى السوق المغربي، أكد عادل الغيث أن طيران الإمارات بدأت في تشغيل الخط الرباط بين دبي والدار البيضاء في مارس 2002، حيث بدأت بثلاثة رحلات أسبوعية. وفي أبريل 2004 ضاعفت طيران الإمارات رحلاتها إلى ست رحلات في الأسبوع، كما استبدلت الطائرة A330- 200 بطائرة A340 – 300 الأكبر حجما.

وفي 28 مارس 2005 أضافت طيران الإمارات الرحلة السابعة لتصبح الخدمة يومية على خط الدار البيضاء- دبي، وفي فاتح فبراير 2012 استبدلت طيران الإمارات الطائرة A340-500 بطائرة بوينج 777 الأكبر حجما.

خدمات من الطراز الرفيع

وأكد عادل الغيث أن طيران الإمارات تخدم حاليا خط الدار البيضاء- دبي برحلات يومية مباشرة انطلاقا من مطار محمد الخامس، وهي توفر من خلال مركزها الرئيس في دبي رحلات عبر شبكتها العالمية التي تشمل أكثر من 140 وجهة في 80 دولة في منطقة الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأستراليا وأفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة وشبه القارة الهندية.

ويتوفر لركاب طيران الإمارات المسافرين على الدرجتين الاولى ورجال الأعمال في دبي مبنى خاص وكاونترات خاصة لإنهاء هذه الإجراءات.

ويتم استقبال الركاب في المدخل من قبل بواب ويتم توجيههم إلى واحد من الكاونترات الـ24 ، التي تشمل ثمانية كاونترات للمسافرين الحاملين حقائب يد فقط، في حيث يتكفل الحمالون بنقل أمتعتهم.

ويضيف الغيث أن هناك أيضا داخل المبنى خدمات الهجرة والجوازات والسلامة خاصة بمسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال لتسهيل الالتحاق بالبوابات. ويستفيد من هذه الخدمات الحصرية أيضا أعضاء برنامج سكاي واردز من الفئتين الذهبية والفضية.

ويمكن للمغاربة المسافرين في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال الاستمتاع بخدمات الراحة الفاخرة في صالات طيران الإمارات عبر شبكة الناقلة، بالإضافة إلى أعضاء سكاي واردز من الفئتين الذهبية والبلاتينية. أما أعضاء سكاي واردز من الفئة الفضية فيمكنهم استخدام صالات دبي وكولومبو.

قاعات انتظار فخمة

وخصصت طيران الإمارات في دبي طابقا كاملا لقاعات الانتظار الفخمة لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، بطاقة استيعابية تصل إلى 2300 راكب دفعة واحدة، وتقدم هذه الصالات لروادها أفخر أصناف الأطعمة، كما تتضمن مرافق سبا كاملة. وهناك أيضاً قاعات في قسم المغادرين للركاب من الأطفال الذين يسافرون بدون مرافق بالغ، وأخرى لذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتوفر أمام الركاب في المبنى 3 خيارات واسعة لتناول الأطعمة والمشروبات، من المقاهي ومنافذ الوجبات السريعة إلى مطاعم المأكولات البحرية وغيرها.

وتحتل محلات السوق الحرة مساحة 9 آلاف متر مربع، وتوفر تشكيلة من مختلف المنتجات الفاخرة من الملابس والأجهزة الإلكترونية والعطور التي تلبي مختلف الأذواق.

باقات مغرية للمغاربة

فيما يخص العروض التي ستطلقها طيران الإمارات لفائدة الزبناء المغاربة، أكد عادل الغيث أن هناك عروضا مغرية تنتظر زبناء طيران الإمارات في المملكة المغربية.

وأوضح المتحدث أن العروض التي يجري وضع اللمسات الأخيرة تهم مفاجآت صيف دبي الذي يشهد تنظيم حملات ترويجية وتنظيم أنشطة ترفيهية عائلية، تستقطب الأسر من مختلف الجنسيات إلى دبي خلال فصل الصيف.

وتعد مفاجآت صيف دبي ثمرة لتعاون القطاعين الخاص والحكومي، وهي سرعان ما أصبحت حدثا إقليميا فريدا، يجمع بفعالية بين التسوق والترفيه وكسب الجوائز.

وتقدم طيران الإمارات عروض جذابة تشمل تخفيضا على أسعار التذاكر في الدرجة السياحية، وتشمل برامج خاصة بزبنائها في المغرب تتيح لهم السفر وقضاء عطلة مميزة في دبي بأسعار جذابة تبدأ، كما توفر خدمة إجراءات التأشيرة للمسافرين الذي يحجزون تذاكرهم عبر مكتبها.

وتشتهر مدينة دبي حول العالم بمحالها التجارية المتنوعة التي تتوزع على أكثر من 70 مركزاً للتسوق، بما فيها أكبر مركز تسوق في العالم "دبي مول"، الذي يعتبر مقراً لمدينة مغامرات الأطفال الشهيرة عالمياً «كيدزينيا»، كما تستقطب المدينة سنويا أعدادا هائلة من المتسوقين من المنطقة ومن مختلف بقاع العالم الباحثين عن تجربة سفر مميزة لجميع أفراد العائلة.

عادل الغيث

عينت طيران الإمارات عادل الغيث مسؤولاً عن إدارة عملياتها لمنطقة شمال وغرب أفريقيا بمنصب نائب رئيس للعمليات التجارية، قبل ستة أشهر، حيث باشر أداء مهامه الجديدة من المقر الرئيس لطيران الإمارات في دبي.

وتعكس هذه الخطوة، حسب الشركة، مدى الأهمية التي تحظى بها منطقة شمال وغرب القارة الأفريقية ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات واستراتيجيتها المستقبلية للتوسع.

وكان عادل الغيث، الذي يحمل شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة "سياتل باسيفيك" الأميركية، قد التحق بالعمل بطيران الإمارات سنة 1999، وشغل العديد من المناصب الإدارية العليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والشرق الأقصى، بما في ذلك اليمن والبحرين وقطر ومصر، وكان آخرها منصب نائب رئيس طيران الإمارات للعمليات التجارية في المملكة العربية السعودية، حيث حقق نجاحات كبيرة في تعزيز شبكة خطوط الناقلة ورحلاتها ومبيعاتها في المملكة.

والأسواق التي سيشرف عادل الغيث على إدارة العمليات التجارية فيها هي مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب والسودان والسنغال وغينيا وغانا ونيجيريا وساحل العاج، وسوف يرفع مديرو طيران الإمارات في هذه الدول تقاريرهم إليه مباشرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - sami الاثنين 31 مارس 2014 - 07:30
حبذا لو تفتح الخطوط الإماراتية خط مباشر يربط دبي بمدينة أكادير ليخذم سكان المناطق الجنوبية و لو رحلة في الأسبوع, و شكرا
2 - حمدة الفلاحي الاثنين 31 مارس 2014 - 07:56
اخبار ممتازة. نشكر طيران الامارات وعادل الغيث على الجهود الرائعة. بالتوفيق للجميع.
3 - خالد كندا الاثنين 31 مارس 2014 - 10:55
نترجاكم ان تفتحوا خط مونتريال الدار البيضاء، سترتفع ارباحكم الى ٥٠ ٪
4 - sami الاثنين 31 مارس 2014 - 11:29
تكفى ياولد العم خط لطنجة ولو رحلة وحده اسبوعية من دبي
5 - kham الاثنين 31 مارس 2014 - 13:55
حبذا فتح خط جذيد امستردام مرورا بطنجة الى دبي لترتفع الارباح مءمة في
مءة والقضاء على الاحتكار لبعض الشركاة
6 - R&D الاثنين 31 مارس 2014 - 14:26
سبحان الله المغاربة عندما يهاجرون و يشتغلون يصبحون من خيرة البشر على وجه الأرض والكل يمجد وينويه بمجهوداتهم، وفي ارضهم من أسوأ الخدمات، إذن ليس المشكل في الأشخاص ولكن في النظام الذي نسير عليه في المغرب.

الحمد لله أن الإمارات تعتبر البلد الثاني للمغاربة فمن ضاق به الحال في المغرب عليه بالإمارات .
7 - Mowatina الاثنين 31 مارس 2014 - 14:32
Aucune média ne parle des prix de billets qui monte tout les ans emarate est devenu hors prix nous qui vient de l'Île Maurice en endure cette augmentation presque 2000dhs de hausse jusqu il est arrivé a 20000dhs puisque. Les bénéfices augmente et fleurissent pourquoi ces hausse chaque année quand je lis des articles comme ça je me sens dégoûter que des mensonge au lieu de parler de ces géants qui sussent notre sang parler plutôt de leur comportement vis a vis les voyageurs qui font escale a bubai aucun respect vous allez même pas trouver quelqu un pour te renseigner vous sites delivrez a vous même sinon parler anglais pour pouvoir demander au travailleur de toute nationalité sauf biensur arabe
8 - إبراهيم (مقيم في دبي) الاثنين 31 مارس 2014 - 16:38
أشاطر رأي الأخ صاحب التعليق رقم 5 نأمل ونرغب في فتح خط من دبي إلى اغادير مباشرة لتخدم المناطق الجنوبية للمملكة وشكرآ
9 - moncef الاثنين 31 مارس 2014 - 18:25
لقد سافرت على متن الحطوط اﻻماراتية رحلة الدار البيضاء دبي
الكل جيد الطائرة و الخدمات اﻻ ان طاقم الطائرة و رغم انها في رحلة بين دولتين عربيتين فهو اسيوي و ﻻ احد فيهم يتكلم العربية
10 - بنحمو الاثنين 31 مارس 2014 - 19:14
يقول عادل الغيث:
"تشغل طيران الإمارات 2500 موظف والمغاربة يمثلون نحو 30 في المئة تقريبا من إجمالي هذا العدد، وهو ما يدل على أن المغاربة يتوفرون على كفاءات عالية، علما أن المعيار الوحيد الذي تعتمده طيران الإمارات في التوظيف هو الكفاءة وليس الجنسية"
المغاربة يتوفرون على كفاءات عالية ؟!
ولما كل هؤلائ السياسيين والمستثمرين والمفكرين ينتقدون صباحا مساءا التعليم المغربي بما أنه يتخرج منه كفاءات تجد العمل في دول أخرى؟
بكل بساطة السياسيون يغطون عن فشلهم في خلق فرص العمل ومحاربة البطالة بإستثمارات ضغط العطالة التي تتزايد كل سنة.
وبكل بساطة كذلك المقاولات تريد كفاءات عالية من اليوم الأول الذي يتخرج فيه الطالب.أوتعرض العمل بتعجيزات كتجربة 5سنوات أوأكثر!!هل سمعتم بمتخرج له 5سنوات من التجربة؟ إذا لم تساهم هذه المقاولات في تدريب المتخرجين وإعطاءهم الفرصة ليبرهنوا عن كفاءاتهم,كيف سيطبقون ما تعلموه وكيف ستكون لهم تجريبة ميدانية ؟
لا أدافع عن التعليم ورجالاته,لكن حسب الإحصائيات السنوية التي نطلع عليها يتخرج من جامعاتنا والمدارس العليا والمعاهد مئات الآلاف من الأطر الكفئة..و إستثمارات الدولة هل تواكب..
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال