24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5508:2413:4516:3418:5920:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الاتحاد الأوروبي ينتظر توافق الرباط ومدريد حول الحدود البحرية (5.00)

  2. المغاربة يخلدون ذكرى انتفاضة 29 يناير 1944 (5.00)

  3. هل نحجب حقيقة العنف؟! (5.00)

  4. أمازيغ كاتب: تبون مفُروض على الجزائريين .. والأفكار أهم ثورة (5.00)

  5. عباس: القدس ليست للبيع .. و"صفقة القرن" إلى مزبلة التاريخ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تسليم السلط بين الزناكي وبوسعيد

تسليم السلط بين الزناكي وبوسعيد

تسليم السلط بين الزناكي وبوسعيد

تم أمس الثلاثاء بالرباط تسليم السلط بين ياسر الزناكي،الذي عينه الملك محمد السادس وزيرا للسياحة والصناعة التقليدية،وسلفه محمد بوسعيد.

وعبر ياسر الزناكي،في كلمة بهذه المناسبة،عن عميق اعتزازه بالثقة التي وضعها فيه الملك محمد السادس،مشيدا بالعمل الدؤوب والمجهود الكبير الذي قام به بوسعيد بمعية الكفاءات الأخرى بالوزارة في سبيل تطوير القطاع.

وقال "لست في حاجة الى التذكير بان قطاع السياحة والصناعة التقليدية عرف خلال السنوات القليلة الماضية تطورا مضطردا" وأنه "انطلاقا من هذه الرؤية الاستراتجية الجيدة والأهداف الطموحة سنعمل سويا على تطوير هذا القطاع الذي يعد أحد ركائز الاقتصاد الوطني".

وأضاف الزناكي أن الأزمة العالمية التي تعصف باقتصاديات العديد من الدول تستوجب منا جميعا "بذل المزيد من الجهود والتضحيات وأن جملة من التحديات لا تزال تنتظرنا"،معتبرا في نفس الوقت أنه "بفضل روح التحدي سنتمكن من تحقيق الأهداف المسطرة".

ومن جانبه،هنأ بوسعيد ، الزناكي على الثقة المولوية التي حظي بها،متمنيا له كامل التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة.

وأبرز بوسعيد أن قطاع السياحة حقق ،بفضل الرؤية النيرة لصاحب الجلالة والجهود التي تقوم بها الوزارة ،قفزة نوعية على الرغم من الظرفية المالية والإقتصادية العالمية.

وأشار في هذا السياق إلى أن قطاع السياحة يعد المصدر الأول للعملة الصعبة في المغرب وأنه استقطب خلال سنة 2009 ما يزيد عن ثمانية ملايين و 400 ألف سائح،معتبرا أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا الأهمية الإستراتيجية التي يحظى بها القطاع وكذا العمل المشترك الذي تشرف عليه الوزراة.

وبدوره،عبر أنيس بيرو،كاتب الدولة المكلف بالصناعة التقليدية،عن متمنياته بالتوفيق في المهام الوزارية التي تنتظر الزناكي،معتبرا ان السمعة الطيبة والكفاءة الجيدة التي يتمتع بها الوزير المعين ستمكناه من إكمال المسار التنموي للقطاع الذي بدأه سلفه بوسعيد رفقة فريق عمله بالوزراة.

كما أبرز أن النتائج الجيدة التي حققها المغرب على مستوى السياحة توضح أن "المغرب تفوق على العديد من الدول التي توازيه اقتصاديا"،وهو ما يعني ،برأيه،أن تأثير الأزمة الاقتصادية على القطاع كان محدودا وأن على كل الفاعلين،بالمقابل،بذل جهود مضاعفة حتى يبقى قطاع السياحة والصناعة التقليدية متموقعا في صدارة القطاعات الحيوية في الإقتصاد المغربي.

للتذكير،فالزناكي ،39 سنة،تابع دراساته العليا بباريس،مهندس متخصص في الذكاء الاصطناعي. وبدأ مسيرته المهنية منذ 1995 كمهندس مالي بالشركة العامة بباريس ،المتخصصة في نمذجة وتثمين المنتجات المالية المشتقة من النسب.

كما شغل الزناكي منصب متعامل في مجال المنتجات المالية المشتقة من النسب بالشركة العامة بباريس،ثم نائب الرئيس والمدير المكلف بتجارة المنتجات المالية المشتقة من النسب،بالشركة العامة بلندن،ثم مديرا مكلفا بالتحكيم التجاري بالبنك الألماني بلندن.

والزكاني مؤسس ومدير عام مجموعة "سيينا " (لندن)،وهي شركة متخصصة في الاستثمار السياحي تم إحداثها لمواكبة الدينامية الاقتصادية بين المملكة المغربية والحي المالي بلندن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Aziz الأربعاء 06 يناير 2010 - 05:33
Très joli CV pour une très mauvaise congencture économique. souhatons bonne chance pour le jeune ministre. le Maroc a le produit touristque, mais il a besoin d'un bon commercial pour le vendre. c'est la missio qui attend Mr Znagui
2 - سرحان الأربعاء 06 يناير 2010 - 05:35
ذهب وزير وجاء آخر ، " لهلا يخيرنا فضرار" يقول المثل. الأمر يتعلق فقط بصيغة جديدة لسياسة قديمة.
ما جدوى هذه السياسة في صيغتها الأولى رؤية 2010 وفي صيغتها الثانية 2020؟ 10 سنوات مرت حتى الآن على خطاب الملك بمراكش بمناسبة انطلاق العشرية الأولى ، ولا زال منظرو السياحة يتحدثون عن قرب ايجاد منتوج مناسب لطلب المغاربة . جاءوا ب"كنوز بلادي" أين هي؟ اللي لقاها يوريها لينا - تحدثوا عن قطاع يوفر مناصب الشغل. ما رأيكم في كون 65 إلى 70 في المائة من خريجي مؤسسات التكوين السياحي الذين يهاجرون نحو بلدان اخرى بحثا عن شغل كريم وأجر عادل (أغلبهم في إسبانيا ) ما الفائدة إذن من هذه الاستراتيجيات الخاوية؟
ما رأي منظري السياحة في هذه الاستثمارات التي جاء أغلبها ليجهز على أراضي وشواطئ كانت متنفسا للمغاربة من الطبقات المتوسطة والفقيرة ( المخطط الازرق لا وفقه الله - مثال السعيدية وشاطئ قوس قزح بإقليم الحسيمة .... )
ماذا عن عمليات الترخيص بافتتاح مؤسسات سياحية لا تستجيب للمواصفات المتعلقة بالتشغيل على الأقل - كيف يسمح بافتتاح مؤسسة يفترض أن تشغل 50 نفرا ب15 فقط؟ هل تستطيع المصالح المختصة بالوزارة أن تطلع العموم على إحصائيات دقيقة حول التشغيل بالقطاع؟
وماذا عن إعادة تموقع المنتوج الثقافي السياحي ؟ ما هي الخدمة التي تقدمها السياحة للتقافة الوطنية؟
مادا يجري على أرض الواقع هل السياحة بهياكلها الحالية الفوقية والتحتية استطاعت فعلا أن تخدم الثقافة ؟
هل ما يتم تقديمه للسائح الوطني والأجنبي في مجال السياحة الثقافية يعبر عن الثقافة الوطنية؟
هل تعكس السياحة الثقافية فعلا الثقافة المغربية المبنية في جوهرها على الحضارة العربية الإسلامية ؟
إن الثقافة التي يتم توظيفها في المجال السياحي هي ثقافة الفولكلور وليست ثقافة ذات رسالة محددة وربما كان هدا أحد أسباب ضعفها. إن السياحة الثقافية المبنية على أسس متينة هي السياحة التي تعمل على توظيف الموروث الثقافي بشكل يوفق بين مقتضيات تسويق المنتوج السياحي والحفاظ على الهوية الوطنية بعيدا عن السطحية ودون مركب نقص .
3 - أبو المهدي الأربعاء 06 يناير 2010 - 05:37
داخلت عليكم بالله آش من علاقة بين التكوين ديال هاذ الوزير والسياحة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الحاصول إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها ....
المهم عطاوه وزارة أوصافي
وكأنما السياحة بنك أو شركة تأمين
4 - إطار في وزارة السياحة الأربعاء 06 يناير 2010 - 05:39
شكرا سرحان- تعليقك في محله المطلوب من الوزير الجديدأن يأخذ ما ذهب إليه المعلق سرحان بعين الاعتبارـ لقد وضع سرحان اليد على العديد من مشاكل القطاع.
وأرى أن ما يتعين على السيد الوزير القيام به على وجه الاستعجال ما يلي:
1- وضع فريق عمل مكون من خيرة أطر الوزارة إلى جانب ديوانه للاستعانة بهم في تتبع الأوراش ونفض الغبار عن الملفات العالقة على أن يتم تأمين هؤلاء ضد عمليات الانتقام التي يمكن أن تطالهم في حالة فضح لامستور لا سيما فيما يتعلق بالشؤون المالية وبالضبط نفقات التسيير والتعويضات الصورية عن التنقل بالداخل والخارج والمشتريات الوهمية...
2- عدم الاعتماد في تشخيص القطاع على خدمات مكاتب الدراسات التي يتم التعامل معها حاليا- فهي لحد الآن تعيد إنتاج ما يقدم لها في بعض المصالح بالوزارة سواء في مجال النكوين أو التواصل أو غيرها- يكفي التدقيق في علاقات تلك المكاتب ببعض المسؤولين بالوزارة ..
3- تمكين الموظفين من جهاز شفاف يتكفل بالخدمات الاجتماعية. من قبيل 50 في المئة على الاقل تخفيض في المبيت بالفنادق وتذاكر النقل بالسكك والطيران ...وإلا كيف يمكن مطالبتهم بمواكبة مجهود تنمية القطاع دون الاستفادة ولو من تخفيضات تصون كرامة موظف السياحة؟
4- إعادة النظر في القانون الاساسي لموظفي القطاع بما يمكنهم من الظهور بمظهر لائق والاستغناء عن استجداء أصحاب ومسيري المؤسسات السياحية في عمليات الترويج للمنتوج السياحي.
5- إعطاء مندوب السياحة سلطة أوسع فيما يتعلق بالإشراف على الأنشطة والمؤسسات السياحية وعمليات تطهير المحيط السياحي ووضعية المآثر والمواقع الثقافية
الكثير مما يجب فعله في القطاع - على الوزير فقط أن يلتفت عن يمينه وشماله للبحث عن مخاطب صادق وحقيقي داخل دواليب الإدارة.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال