24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0307:2813:1816:2718:5920:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المغرب يحتل الرتبة 91 في مؤشر تراجع الفساد الاقتصادي

المغرب يحتل الرتبة 91 في مؤشر تراجع الفساد الاقتصادي

المغرب يحتل الرتبة 91 في مؤشر تراجع الفساد الاقتصادي

حل المغرب في الرتبة 91عالميا في مؤشر حرية الأعمال الذي يعتمد انخفاض نسبة الفساد كمقياس أساسي ينضاف إلى مجموعة من المعايير الأخرى،وهي التجارة وحجم الاستثمار الحكومي في الاقتصاد، وحرية انتقال اليد العاملة، ومدى حفظ الدولة حقوق الملكية الفكرية.

 وحلّت البحرين أولى عربياً في قائمة حرية الأعمال لهذه السنة، وفي المرتبة 13 عالمياً متقدمة على دول كبرى. وحققت 76.3 نقطة من مئة، لتتخطى ثلاثة مراكز بعدما كانت في المرتبة 16 في تصنيف عام 2009.

وحلّت قطر ثانية في التصنيف العربي و39 عالمياً، وتقدمت عن ترتيبها 48 المسجل العام الماضي، بحسب التصنيف السنوي الصادر عن معهد « هيرتاج » المتخصص بالتعاون مع « وول ستريت جورنال » الأمريكية.

 وتتالت الكويت وعمان في المركزين الثالث والرابع عربياً، واحتلتا المركزين 42 و43 عالمياً. وحلت الإمارات في المرتبة الخامسة عربياً و 46 عالمياً، في القائمة التي صنفت 179 دولة،واستثنت السودان والعراق وأفغانستان،وكان ترتيب الإمارات 54 عام 2009.

وحاز الاقتصاد الأردني على المرتبة السادسة عربياً و52 عالمياً، وتأخر مرتبة واحدة عن تصنيفه العام الماضي.

وحلّ الاقتصاد السعودي في المرتبة السابعة عربياً، وتأخر عالمياً إلى المرتبة 65، وكان في المرتبة العالمية 59 العام الماضي.

ويُعزى هذا التراجع إلى ارتفاع نسبة الاستثمار الحكومي في الاقتصاد،ما يحتسبه التقرير سلباً. وربط التقرير أيضاً هذا التراجع إلى "ضعف السياسة النقدية وعدم التطبيق الكامل لمبادئ حقوق الملكية الفكرية، وضعف أنظمة التقاضي التجارية".

وحصل لبنان على المركز 89 عالمياً، ثم مصر وتونس في المركزين 94 و 95، والجزائر في المرتبة 105 واليمن 121، وتأخرت ليبيا في التصنيف لتحوز المرتبة 173 عالمياً. وتذيلت كوريا الشمالية تصنيف حرية الاقتصاد محققة نقطة واحدة من مئة، ولم يتحسن مركزها هذه السنة. وتراجع تصنيف الاقتصاد الأمريكي إلى المرتبة الثامنة بعد السادسة العام الماضي، وانخفض تقويمه، وتأخرت بريطانيا مرتبة واحدة وحلّت في المركز 11 عالمياً. وتصدرت هونغ كونغ القائمة، تلتها سنغافورة ثم استراليا، ولم تشهد المراكز الثلاثة الأولى تغييرات عن العام الماضي. وتبادلت نيوزلندا وإرلندا مراكزهما عام 2009، وحلّتا في المرتبتين 4 و 5 عالمياً هذه السنة.

وتتابعت سويسرا وكندا وأمريكا ثم الدنمارك وتشيلي في المراتب من السادسة حتى العاشرة في التصنيف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - la realite الأربعاء 27 يناير 2010 - 00:03
heyyyy ca c pas vrai, si on compare le maroc actuel avec la maroc avant 8 ans , on constate q il ya une grande difference, bien sur le pays s evoulu vers le bien, je crois que ces rapport n ont aucune transparence, c est de la politique international poru laisser ces pays d ouvrir les portes vers une concurrence international qui sera pas en faveur du pays consommateur,come le maroc, puis je vous pose une question pourkoi il faites des rapport et les faites publier si ca est pas en faveur des pays nord afrique, parcque il sont des pays pays q sont toujours vierge et les peuples consomment et vivent avec la nouvaute.merci pour vos commentaires.
2 - البعويدي الأربعاء 27 يناير 2010 - 00:05
"سمعني"، هذه هي المراتب الحقيقية للمغرب"د عونا من تغريد الطيور"
3 - la tahzan الأربعاء 27 يناير 2010 - 00:07
يقول المغاربة معلقين وساخرين على سكان منطقة الخليج العربي أنهم " حوالة " بمعنى أنهم أغبياء ومتخلفون عقلهم فارغ
لاكن التقارير والأبحاث الدولية في كل المجالات خاصة الإقتصادية والإجتماعية والتعليمية تدهشنا وتحيرنا بحيث نجد أنفسنا بفارق كبير جدا مع دول الخليج فهل فعلا مازالوا ( حوالة سكان الخليج )
أم نحن " الحوالة "
أنه التغير والسرعة وعجلة التطور الرهيبة
بالأمس كان المواطن المغربي يلقب جاره الأسباني ا" سبنيولي حازق " ومعناها أسباني مفلس واليوم أصبح لا مجال للمقارنة ولا للقياس بل أصبح يلقب المغربي بالجائع والحراق وربما السارق
أليست تلك الأيام نداولها بين الناس
في نهاية الثمانينات كن نشاهد الجزائريين والتونسيين يبحثون عن عمل في أزقة الدار البيضاء ويشتغلون في الحرف اليدوية "كمتعلمين " واليوم نشاهد المواطن المغربي يهاجر لتونس والجزائر وهناك عدد كبير من المغاربة يعملون كحراس منازل في تونس والعمل ليس ولاكن العيب أن نحتقر الأخر ونضل نعيش على الأطلال نعتقد اننا احسن من كل العرب
4 - مواطن مغربي الأربعاء 27 يناير 2010 - 00:09
عندما يتعلق الامر بالتقارير... كنت اود ان اجد في هسبريس رؤية متوازنة... تنشر التقارير السلبي منها و الايجابي... حتى تكون نظرتنا الى بلادنا نظرة موضوعية... فلا نغمطها حقها و لا نظلمها اكثر من اللازم... في هذا الصدد تجب الاشارة الى انه في الاسبوع الماضي نشر على الاقل تقريرين مهمين لم يجدا طريقهما نحو موقعنا الاخباري المفضل لحد الساعة... تقرير حول جودة العيش احتل فيه المغرب المرتبة الثالثة عربيا... و تقرير اخر للمنتدى الاقتصادي العالمي... احتل فيه المغرب المرتبة 55 فيما احتلت فيه الجزائر المرتبة 112 ... وفي هذا التقرير ايضا احتل المغرب المرتبة 32 عالميا في ما يخص النقل البحري و الموانئ... و المرتبة 41 في ما يهم تنظيم جهاز الشرطة و المرتبة 38 عالميا في ما يخص تدابير الجمارك... كما تراجع الى الرتبة 61 فيما يهم احترام الملكية الفكرية... اما كاتب التقرير اعلاه فانه لم يشر الى تقدم المغرب في تصنيف هيريتج مقارنة مع السنة الماضية... و انا استغرب فعلا كيف اصبح بعض المغاربة تضيق صدورهم... عندما يتعلق الامر بتقدم المغرب... في مجال من المجالات... فاما يصرفون الانظار او يعتمون... كما لو تعلق الامر بعدو... و ليس ببلدنا الحبيب... انه امر مؤسف... مؤسف حقا...
5 - azila الأربعاء 27 يناير 2010 - 00:11
لا تخف فالمغرب احتل المرتبة 3 في مسابقة تغريد الطيور . انجاز ضخم اليس كذلك ؟
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال