24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

4.71

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | تطوير الطاقة الريحية يبلغ سرعة قياسية جنوب المغرب

تطوير الطاقة الريحية يبلغ سرعة قياسية جنوب المغرب

تطوير الطاقة الريحية يبلغ سرعة قياسية جنوب المغرب

حقق تطوير الطاقة الريحية في المغرب، التي تحظى بالأولوية في إطار الاستراتيجية الطاقية الوطنية، سرعة قياسية بالأقاليم الجنوبية.

وفي هذا الصدد، أفاد المدير العام للشركة القابضة "ناريفا هولدينغ" أحمد نقوش، أن مدينة طرفاية، الواقعة شمال العيون، تحتضن أول محطة لإنتاج الطاقة الريحية في إفريقيا التي تطلب إنجازها استثمارا بقيمة 5 ملايير درهم، مضيفا أن المحطة ستكون قادرة على توليد طاقة بقوة 301،3 ميغاوات، وذلك بفضل توفرها على 131 مولد للطاقة الريحية.

وأشار نقوش خلال مؤتمر صحفي إلى أن هذه المحطة، التي تم إنشاؤها على مساحة تقدر ب 8900 هكتار تشهد هبوب رياح قوية، قد تم اعتمادها من قبل الأمم المتحدة كآلية للتنمية النظيفة، وأن الطاقة التي ستنتجها ستخصص حصريا للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء، وذلك بموجب عقد شراء يمتد على مدى 20 سنة.

وأضاف نقوش أن احتضان طرفاية لهذه المحطة يكتسي قيمة إضافية خاصة وأنها ستساهم بنسبة 15 في المائة في تحقيق الهدف الوطني المتمثل في إنتاج 2000 ميغاوات من الطاقة الريحية في أفق 2020.

وأوضح ذات المسؤول خلال زيارة ميدانية للصحافة بالمحطات الريحية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، أن إنتاجية هذا المشروع من الطاقة تقدر ب 1084 جيغا واط في السنة، أي ما يعادل استهلاك مدينة بحجم مراكش.

وأشار إلى أنه يتوقع الانتهاء من جميع مراحل الاشتغال في المحطة نهاية العام الجاري، مبرزا أنه سيكون لهذا المشروع وقع إيجابي خاصة من حيث الحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون بنحو 900 ألف طن في السنة واقتصاد في العملة الصعبة بقيمة 200 مليون دولار في السنة من النفط المستورد.

ويتيح المشروع، المنجز في إطار شراكة مع الشركة الطاقية "سويز"، خلق 700 فرصة عمل مباشرة خلال مرحلة البناء، وأكثر من 50 فرصة عمل مباشرة خلال مرحلة الاستغلال، وذلك بحسب نفس المصدر.

وأشار إلى أن هذا المشروع يتيح امتيازا آخر يتمثل على الخصوص في تكليف المقاولات المغربية بإنجاز الدراسات والأشغال الكهربائية وأشغال الهندسة المدنية، وهو ما يمثل انخراطا صناعيا بنسبة تفوق 35 في المائة.

وعلى بعد 100 كلم شمال طرفاية توجد محطة أخفنير للطاقة الريحية التي شيدت على مساحة تقدر ب 2000 هكتار وبطاقة 101،87 ميغاوات.

وصرح أحمد بنعصمان، الرئيس السابق للمشروع أن العمل انطلق بهذه المحطة منذ 2013، وتتوفر على 61 مولدا للطاقة الريحية ينتج كل واحد منها كهرباء ذات الضغط المنخفض (690 فولت).

واستعرض ذات المصدر أهم المراحل التقنية واللوجيستكية لإنشاء هذه المحطة، خاصة في تجلياتها المرتبطة بتحديد موقع المحطة وتهيئتها وصولا إلى تركيب المنشئات ومولدات إنتاج الطاقة.

كما أن محطة "فم الواد"، الواقعة على بعد 22 كلم جنوب مدينة العيون، بقوة 50،6 ميغاوات، انطلق العمل بها منذ سنة 2013، وتضم 22 مولدا للطاقة بارتفاع يقدر ب 80 م.

يشار إلى أن الشركة القابضة "ناريفا هولدينغ"، التي تأسست في سنة 2005، هي تابعة للشركة الوطنية للاستثمار، متخصصة في قطاع إنتاج الكهرباء بواسطة الطاقات المتجددة، وكذا في تطوير المشاريع المرتبطة بالماء، سواء من خلال تحلية ماء البحر أو نقل المياه أو الري.

وقد وضع المغرب استراتيجية وطنية لتأمين تزود البلاد بالطاقة الكهربائية وتعزيز الطاقات المتجددة. وفي إطار هذه الاستراتيجية، حدد المغرب الوصول إلى تأمين 42 في المائة من حاجياته الطاقية عن طريق الطاقات المتجددة في أفق 2020 (المائية : 2000 ميغاوات والشمسية : 2000 ميغاوات والريحية : 2000 ميغاوات).

وتجدر الإشارة إلى أن مدن الجنوب، التي تعد مصدر جذب للعديد من الشخصيات المغرمين بأجواء الرحلات والعيش في وسط صحراوي، أضحت أيضا تتسم بطابع حداثي آخذ في التنامي يأخذ بعين الاعتبار التنمية المستدامة.

*و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - المغربي الغاضب الخميس 24 أبريل 2014 - 06:09
المغرب مهما عمل من مشاريع كبيرة .. المواطن الفقير خارج المعادلة لا يصله منها شئ الغني يزداد غنى و الفقير يزداد فقرا .. و الله ثم و الله مادام المفسدين و كروش الحرام يأتون على الاخضر و اليابس في هذه البلاد لن نتقدم سنتيمتر و احد الى الامام و سيبقى المغرب دولة متخلفة الى ماشاء الله صدقوني هذه ليست نظرة تشاؤميةو لكنه الواقع الموجع
2 - سمير الخميس 24 أبريل 2014 - 10:15
هذا ما كنا ننادي به ومازال هناك اطر ومهندسون مغاربة متخصصون في هذه الطاقة وخصوصا في المانيا هناك مهندس مغربي متخصص في الطاقة الريحية يسهر على تشييدها في جميع الدول الاوربية ويمكن الاستفادة منه بشكل كبير ,ونتمنى ان يتم بناء هذه المولدات الكهربائية عبر كثير من المناطق المغربية لتوفير مخزون الطاقة.
3 - معطل الخميس 24 أبريل 2014 - 10:36
"وأكثر من 50 فرصة عمل مباشرة خلال مرحلة الاستغلال، وذلك بحسب نفس المصدر."
حظ سعيد لخريي كليات العلوم تخصص MÉCANIQUE ÉNERGÉTIQUE
4 - مغربي طموح الخميس 24 أبريل 2014 - 10:39
تعتبر الصحراء أمل كل مغربي فبوجود مثل هده المشاريع يعد مبادرة طيبة نتمنا الاستفاد منها وبشكل منتضم لعله يكن سبب في تراجع معدل شبح البطالة.
5 - Ingénieur polytechnicien الخميس 24 أبريل 2014 - 10:56
Bonjour. C'est Badreddine, ingénieur énergéticien de l'état français.
Dans entrer dans les détails techniques, je dénonce qu'un pays en voie de développement tel que le Maroc investit dans l'énergie éolien, dans la mesure où l'électricité de se stock pas, donc nous avons en continu Production= Consommation, or la production s'effecute par des centrales thermique, d'une part, et d'autre part une éolienne fonctionne de façon imprevisible et donc initule car on ne peut pas arrêter une centre à chauqe fois qu'une éolienne fonctionne.
En france, on travail sur les smart grid, les réseaux intelligent adapté aux élions, choses que le Maroc ne verra pas avant 2050...
6 - fvzef الخميس 24 أبريل 2014 - 11:01
Nous voulons de vrais projets à Laayoune et à Dakhla
Pourquoi els marocains hésitent à y investir
7 - Anas الخميس 24 أبريل 2014 - 11:27
Réponse au commentaire N°6
vous prétendez etre un Ing en France, alors que vous ne maîtrisez la langue française. il faut arrêter de critiquer , le Maroc est sur le bon chemin meme avec le peu de ressources ,il faut aller voir les voir ailleurs pour faire la difference le Maroc est beaucoup mieux que la majorité des pays arabes et africains !!!
8 - MHARZI Youssef الخميس 24 أبريل 2014 - 11:54
وأوضح ذات المسؤول خلال زيارة ميدانية للصحافة بالمحطات الريحية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، أن إنتاجية هذا المشروع من الطاقة تقدر ب 1084 جيغا واط في السنة، أي ما يعادل استهلاك مدينة بحجم مراكش.
c'est impossible de produire 1084GWatt annuellement. sachant que la puissance électrique appelée par tout le royaume ne dépasse 5.8GWatt annuellement. c'est pas professionnel de publier une tel information . Merci de rectifier et de publier mon commentaire.
9 - youness الخميس 24 أبريل 2014 - 14:06
يا أخي تأكد من معلوماتك ،تم قم بتعليق
5,8
Gwat c'est la puissance instantané de tous les centrales de production au maroc, par conter 1084 G watt c'est la puissance produit seulement par les éoliennes pendant une année
10 - ayman/1/1/9 الخميس 24 أبريل 2014 - 14:50
سيضل المغرب متاخرا حتى ولو فعلو اضخم المشاريع لان هده المشاريع لاتساعد الفقير بل تزيد في فقره
11 - chercheur الخميس 24 أبريل 2014 - 16:26
طاقة بقوة 301،3 ميغاوات...........ستساهم بنسبة 15 في المائة في تحقيق الهدف الوطني المتمثل في إنتاج 2000 ميغاوات من الطاقة الريحية في أفق 2020.
je vois pas cette egalité
12 - عبد الله الخميس 24 أبريل 2014 - 19:27
الحمد لله، وبعد: من الأفضل استعمال مصطح: الطاقة الرياحية، بدل الطاقة الريحية. ذلكم أن الرياح لها حمولة ايجابية بينما الريح لها حمولة
سلبية. وإن شئتم التأمل فتتبعوا مواضع الكلمتين في القران الكريم.
13 - amine الخميس 24 أبريل 2014 - 19:44
, c'est simple : 15% de 2000 est 300, si non 2000*0.15=300
14 - ازيلالي الخميس 24 أبريل 2014 - 21:13
السلام عليكم
ارى أن اقليم ازيلال اقليم خصب لمثل هذه المشاريع فهو عال ودائم الرياح ان لم اقل الرياح القوية طول السنة والتي يمكن ان تنتج كميات كبيرة من الطاقة النظيفة
نتمنى من الجهات المعنية ان تلتفت لهذه الاقاليم النائية لربما ان تعطيها هذه المشاريع دفعة الى الامام .
15 - ÖBSERVATER الخميس 24 أبريل 2014 - 22:19
الى جانب الثروات والطاقات المتجددة التي يزخربها البرالمغربي هناك مساحة توازي اليابسة المغربية الا وهي البحارالمغربية التي تعادل مساحتها مساحة المغرب ولاتلقى نفس الاهتمام حيث يسجل نقص واضح في العلوم والبحوث المتخصصة في البحاروالمحيطات وماتكتنزه من ثروات وطاقات .. كمعامل تحلية مياه البحر والتنقيب عن الثروات الدفينة والكامنة في احشاء البحر كالصناعات الدوائية المستخلصة من الحياة البحية والصناعات المرتطبة بالبحر وموانيء وصناعة سفن وتربية اسماك ...للتذكيرفقط تم تدشين اكبرمحطة تحلية في العالم بالسعودية ....يجب ان يلقى البحروعلومه نفس الاهتمام من المسؤولين : ثروة حبا الله بها المغرب لكن......
16 - ikon الجمعة 25 أبريل 2014 - 13:20
je doute de vote diplome "inégnier", vous avez des difficultés en français mon frère.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

التعليقات مغلقة على هذا المقال