24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.69

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | هل يفلح المغرب في دخول نادي صناعة الطائرات الحربية؟

هل يفلح المغرب في دخول نادي صناعة الطائرات الحربية؟

هل يفلح المغرب في دخول نادي صناعة الطائرات الحربية؟

تتسابق كبريات المجموعات العالمية العاملة في مجال الصناعات الجوية الحربية للظفر بحصص في السوق الإفريقي.. وحسب كايل بينو، الرئيس التنفيذي لمجموعة "إي يو سي"، فإن دورة 2016 من معرض الطيران AirShow ستكون مميزة، وذلك بالنظر إلى ازدياد اهتمام المصنّعين ومقدّمي الخدمات بالسوق القاريّة وفقا لما برز ضمن الدورة المختتمة من AirShow2014 واستقطابها لخيرة المختصين في الصناعات الجوية المدنية، والمتمرسين بالصناعات الحربية خصوصا.

ويرى بينو أن اهتمام كبار المصنعين الجوييّن الحربيّين، بانضمام الروس والبريطانيين، في المشاركة بمعرض "AIR SHOW2016 " يعود إلى كون مراكش "تحتضن ثاني أهم معرض في هذا المجال بافريقيا".. مضيفا: "الدورة الحالية عرفت مشاركة 39 وفدا عسكريا رفيع المستوى من دول افريقيا، إلى جانب وزراء دفاع وكبار المسؤولين الأمنيين بالقارة السمراء".

الوافدون الجدد على المغرب

بعد الحضور القوي للصينيين والأمريكيين والفرنسيين، أكدت مجموعات صناعية من روسيا وبريطانيا مشاركتها في معرض صناعات الطيران والفضاء "AIR SHOW"في دورته لسنة 2016.. ويأتي ذلك في خضمّ مراهنة المغرب على تعزيز مكانته في مجال صناعات الطيران المدني، وهو القطاع الذي ساهم العام المنصرم، عبر صادراته، في تحقيق معاملات بقيمة 8 ملايير درهم.

وفق إحصائيات الحكومة فإن صادرات المغرب من منتجات قطاع صناعات الطيران قد حققت نموا بنسبة 20 % سنة 2013 مقارنة مع 2012.. فيما يرى مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة، أن قطاع الطيران بالمغرب يعرف اقلاعا حقيقيا.

ويؤكد نفس المسؤول الحكومي المغربي أن قطاع الطيران بالمغرب قد حقق نموا سنويا بلغ 17 في المائة خلال الفترة الممتدّة ما بين العامين 2009 و 2012، معتبرا أن المخطط الوطني لتسريع التنمية الصناعية 2014/2020 خصصت فيه لقطاع الطيران مكانة متميزة.. كما لا يخفي العلمي رغبة وزير الصناعة في جعل المغرب منصة حقيقية تستقطب كبريات المجموعات الصناعية العالمية في أمريكا وآسيا وأوروبا، مراهنة في ذلك على مساعدتها في الانطلاق صوب الأسواق الصاعدة بكلمن إفريقيا وكذا أوروبا.

رهان أمريكي على سوق المغرب

مجموعات صناعية من الولايات المتحدة الأمريكية والصين شرعت في استكشاف آفاق السوق المغربية للمرور صوب نظيراتها الافريقية.. ولم يفوت السفير الأمريكي فرصة تواجد كبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين المغاربة والأفارقة،خلال دورة AirShow2014 للتأكيد على الرغبة في جعل المغرب أرضيّة للانطلاق صوب الأسواق المجاورة لها.

السفير الأمريكي دوايت بوش، وأثناء مخاطبته لكبار المسؤولين المغاربة والأفارقة خلال الدورة المختتمة، لمّح إلى أن الأمريكيين يرغبون في جعل المغرب أرضيّة تنطلق منها الشركات الأمريكية، العاملة في مجال صناعات الطيران، نحو افريقيا وأوروبا، على اعتبار الفرص الواعدة التي توفرها المملكة للعاملين في مجال الصناعات الجوية.

بوليف يصحّح "باب بنكيران"

بالرغم من التصريح العابر الذي صدر عن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المتنقل لمراكش من أجل افتتاح المعرض وكذا تدشين الرواق الأمريكي، وهو الذي طالب من السفير الأمريكي بتسمية المغرب بـ "أفضل بوابة لإفريقيا"، تدارك محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب المكلف بالنقل، "باب بنكيران" ليقول إنّ "المغرب يطمح الى أن يصبح أرضية دولية وإقليمية في قطاع الطيران والفضاء"، مضيفا أن "الحكومة وضعت تدابير مهمة لتحقيق هذا الهدف".

وقال بوليف إن هذه التدابير تتمحور حول ثلاث مبادرات تتمثل في نشاط معرض الطيران والفضاء وأيضا ما يضمّه برنامج للتكوين الملائم للقطاع، وكذا أرضية صناعية مندمجة مخصصة لهذا القطاع.

نمو السوق العسكريّة القاريّة

ماريا باديلو، نائبة الرئيس التنفيذي لمجموعة DTE "ديفانس تيكنولوجي إيكيبمينت"، وهي الشركة الأمريكية العاملة في مجال التجهيزات التكنولوجية للمجال العسكري، تعتبر أن السوق المغربية وكذا الافريقي تشهدان نموا متواصلا يعبّر عنه بازدياد في الطلب على خدمات النقل الجوي بشكل عام.

واعتبرت ماريا، في تصريح لهسبريس، أن "إفريقيا تعتبر، في هذه الفترة، منطقة جديدة بالنسبة لمجموعتنا"، واسترسلت: "صناعة الطيران في افريقيا بدأت تتغير، ما يجعلنا نبحث عن فرص لتطوير وتعزيز أعمالنا في هذه القارة الواعدة".

وأردفت المسؤولة بالمجموعة الأمريكية للمعدات التكنولوجية الدفاعية: "صناعة الطيران تشهد نموا في المغرب، وتحتاج للخدمات التي نوفرها، خاصّة أن DTE نستهدف الطيران المدني والعسكري في نفس الوقت"..
"السفارة الأمريكية تسهل علينا مأمورية عقد لقاءات مع المسؤولين.. وقد التقينا بمجموعة من العسكريين الأفارقة والمغاربة بالـAirSohow" تقول المسؤولية بـ"ديفانس تيكنولوجي إيكيبمينت".

من جهة أخرى أوضحت ماريا باديلو أن الشركة التي تنتمي إليها تعمل على تزويد الدول، وشركات الطيران، بحاجياتها من قطع الغيار المتطورة والتي تتوفر على مصادقة تجعلها مطابقة للمعايير الصارمة التي توصي بها الشركات المصنعة للطائرات المقاتلة الحربية، ك F5 وF16 وطائرات الهيلكوبتر العسكريّة".

بِكِين تحادث عسكر الرباط

يحاول الصينيون ولوج السوق العسكري المغربي من خلال تسويق أسلحة بيكين الجوية، ويذكي حماسة الصينيّين ما حققوه سلفا بإيجاد مواطئ لأقدم بالأسواق الدولية ومنافسة الصناعات الأمريكية والفرنسية والبريطانية بذات المجال.

على غرار باكستان ومصر التي يتواجد بها المصنّعون القادمون من أقاصي الشرق، أكد سون زيواي، نائب رئيس المؤسسة الوطنية الصينية لتصدير واستيراد تكنولوجيا الطيران CATIC، أن اتصالات أولية قد لمّت المجموعة المملوكة من لدن الصين الشعبيّة مع مسؤولين عسكريين مغاربة، وقال إنّ الهدف هو فتح آفاق تعاون مربح للطرفين.

وتمكّنت صناعة الطيران العسكري الصينية من فرض موقع لها بالسوق العالمية عبر تسويق طائرات يتم تصنيعها ببكين قبل أن يفتح مجال تطويرها، وكذا إمكانيات تركيبها، بمعرفة تقنيين من الدول التي تقتنيها.. على غرار ما يتمّ بكل من دولتي باكستان ومصر.

وتعهد سون زيواي، في تصريح لهسبريس، بأن يكون التعاون مع المغرب، في حالة التوصل إلى اتفاق، متخطّيا للعمليات التجارية الصرفة، وأن يمتد إلى التطوير الصناعي المشترك في مجال الصناعات الحربية.

طائرات خفيفة.. مغربية الصنع

يبدو أن المغرب قد تمكن من وضع قدم في "نادي مصنعي الطائرات" بانتظار تعزيز تواجد الأمريكيين والصينيين في السوق المغربي.. ذلك أنّ مقتضى اتفاقية جامعة بين المكتب الوطني للمطارات وشركة "إل إتش أفياسيون المغرب" يعمل على إنشاء وحدة صناعية، بقطب الطيران بالنواصر، ضواحي البيضاء، لإنتاج طائرات من نوع "إل آش- 10 إيليبس".. تركيب هذه الطائرة سيتم بأجزاء تصنع معظمها بالمغرب، بما فيها هيكل الطائرة.

وبلغ الغلاف المالي الاستثماري المخصص لهذا المشروع ما قيمته 10 ملايين أورو، وتصل القدرة الإنتاجية إلى 80 طائرة في السنة الواحدة، على أن ترتفع خلال المدى القصير إلى 200 طائرة كلّ عام.. بينما يأمل المسؤولون المغاربة، من خلال هذ المشروع، لنقل التجارب والتكنولوجيات نحو المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - simo الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:54
ترقبوا قريبا غزو الطائرات المغربية للأسواق العالمية بعد تغير اسم المغرب الى usa او germany
2 - دوار علوي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:58
هتئا لوطننا بهذا الأنجاز الذي يجعلنا نفتخر وشكر للملك الذي يعمل على استراتجية دبلوماسية جبارة من اجل مغرب الحدثة و التقدم في كل المجلات وهذا التحول الأستراتجي في مجال الصناعة سيجعل المغرب الحبيب في موقع قوة اقتصاديا و عسكريا و اتمنى من الملك الشجاع كقائد العام للقوة المسلحة الملكية ان ينخرط في سرية تامة في بناء المصانع للسلاح الثقيل مثل السواريخ البالستية و الدببات والردرات و انظمة الدفاع الجوي و السفن الحربية و الأقمار الأسطناعية و اتمنى ان تستكمل صفقة بناء المفاعل النواوي لأن هذا االزمان يعتمد على القوة الله اميسر لنا في بناء مغرب الخير في كل المجلات و احميه من كل مكهروك يرب العالمين و شكرا
3 - مغربي NL الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و الله إذا فتحتتم معهد بحوث و صناعة طائرات حربية سيمكن للمغاربة صناعة طائرة حربية 100% مغربية لدينا شباب نا شاء الله نريد إعطاء ضوء أخضر و سوف تراو صناعة أسلحة و طائرات حربية 100% صنع مغربي على مدا القريب إنشاء الله
4 - عباس الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 01:05
ان المتغيرات و الظروف الإقليمية حيت عدو خبيث في الشرق و عدو في الشمأل و عدو في الجنوب تحتم على المغرب تطوير ترسانته العسكرية ليس بإقتناء المكلف بل بالتصنيع فانا من تحليلي الجيوستراتجي الخاص ارى ان المغرب بحاجة الى300 طائرة نفاثة و400 هيلوكبتر لحماية اجوأئه وهدا جد مكلف اما إدا فكرنا جديا في التصنيع. فيمكن امتلاك هدا الاسطول بربع التكلفة .اللهم احفظ هدا البلد من كيد الاعداء واجعله امنا
5 - mohamed USA الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 01:29
wishful thinking
اذا كنتم يا اخوان تظنون ان الولايات المتحدة او فرنسا او حتى الصين ستعطي ايا من تكنولوجيا تصنيع الطائرات الحربية لبلد اخر فهذا حلم. المغرب مثل باقي الدول العربية و الافريقية هو هدف الشركات الامريكية لبيع منتوجاتها، ببساطة دول مستهلكة 100% حتى اذا صنعنا فلكون اليد العاملة رخيصة فقط(outsourcing).
و بصراحة المغرب لم يصنع حتى سيارة مغربية 100% لحد الان فما بالكم بطائرة؟ المغاربة الاثرياء منشغلون في بناء العمارات و الفيلات لتحقيق الربح السهل و السريع، لن تجد منهم من يستثمر في الموارد البشرية التي يتوفر عليها المغرب و تاسيس جامعات تكنولوجية متقدمة. الطمع و الجشع و الانانية لن تساعد هذا البلد في النمو مع كامل الاسف.
6 - زهير الوردي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 01:44
يا شعب المغرب كفاكم احتقارا لأنفسكم والله ما وصلت له اروبا وأمريكا وغيرها من التقدم اﻻ بعقول عربية مسلمة
7 - zdegdeg الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 02:25
أنا لست أحتقر المغاربة و لكن تجربتي في الميدان و احتكاكي بأباطرته هو ما جعلني أتكلم
جل الطائرات العسكرية المغربية يتم مراجعتها خارج المغرب بهدف سرقة أموال الشعب المغربي و هيهات لو كان العمل ذو جودة بل ان مرافقي هته الطائرات يتلقوا رشاوى بالملايين ليغظوا الطرف عن الغش و استخدام وسائل منتهية الصلاحية
هل تعرفون أن مجرد برغي يستخدم في الطيران قد يكلف الاف الدولارات و تعتبر تركيبته سرا صناعيا لا يفصح عنه فكيف بمحرك نفاث يستحمل ظروف جد قاسية ؟؟؟
الأحلام جميلة حقا لكن الواقع غير ذلك زد على كل هذا شباب التشرميل و السروال الطايح و المهندسين الذين تم انتقاؤهم بالمحسوبية و الرشوة
نستطيع الوصول الى السماء بكل سهولة و القمر الصناعي زرقاء اليمامة خير دليل و لكن الضغوط الدولية و المستوى التقني لا يساعدان في الوقت الحالي
إذن لنشكر الله على تجميع السيارات و أجزاء الطائرات في الوقت الراهن و الله يحفظ
لملوماتكم المغرب لا يصنع أي شيء و كفى كذبا
8 - [email protected] الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 02:39
بسم الله الرحمن الرحيم:وبعد لقد عاش المغرب والمغاربة فترت عصيبة عندالإستقلال اكان فرنسي او إسباني ولم ينفعه الا تضحية بأبناء هدا الشعب فداء لدين والوطن تم جائت المسيرة الخضراء وتضح لعيان ان الاعداء الوطن ليس اصحاب الصليب فحسب بل حتى من يرتدون معطاف الدين والدين منهم براء لقد عمدت الجزائر الى معاكسة منطق التاريخ والجغرفية والاخلاق الاسلامية فشنة حربا بصحراء بوكالة شاركو فيها جيش الجزائري وبولزريو فسمية حرب الرمال ومشكلة جزيرة ليلى مع الإسبان وحكرة التي عاشها المغرب والمغاربة وما حدت بريف بقصف المقاومة بكيموي وحتلال سبتة ومليليا والجزر الجعفرية ،كان على المغرب تفكير بحل،الحل هو ليس إقلاع بل تورة صناعية تغنينى على شراء الاسلحة بكلفة عالية تنبني على تقت بدات وبأبنائه المخلصين بتفاني ونكران الدات بفتح معاهد عسكرية ومدنية متخصصة بصناعة الطائرات والباخرات والسيارات والدبابات ومدرعات وإنشاء مفاعل نووية وكيميائية وصناعة البارجات والصوارخ والأقمارصناعية ،لكي مااا إداحاول العدو مجرد تفكير او استفزاز سيخمم مليار مرة قبل ان يحفر القبور والجحور وســــلام.
9 - saad الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 03:16
si tu veuv tu peux..................fin.
10 - مغربي في اليابان الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 03:41
عندما ازور بعض المعاهد و الجامعات في المغرب يتملكني احساس انني في قوة اقتصادية عظمى...
خاصة عندما يستقبلك احد الاداريين برابطة عنق انيقة و يبدأ في سرد الإنجازات التي تحققت في عهده و كأنه يوهمك انك تعيش في دار غفلون...
فعلنا و قمنا و...و...و...
فيقوا من سباتكم...الطائرات صناعة دولية و حكر على الدول المتقدمة...
المغرب اختير لرخص اليد العاملة...

انشر
11 - mus (va) الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 04:18
if u think that u are smart why d'ont you go back home and invest as long the rich people in morocco they are not smart yet to invest in there on country
u seem like you are way too smart that's why u waiting on tables away from your home land
have a great night
12 - صالح الصالح الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 06:48
ان العرب دائماً عاشوا بالأحلام وصنع الروايات والنكت والقصص والاسطورات المضحكة مند عهد بداية الأسلام (وأرسلنا عليهم طير أبابيل ترميهم بحجارة من شجيل فجعلناهم كعصف ماكون ) هدا قول الله عز وجل في كتابه الكريم مضي عليه اكثر من 1400 سنة ، وقد شاهدنا ان قول الله ترجم ومنه اخترع الطير او ما يسمي بالطائرة التي تحمل الصواريخ التي جعلتهم كعصف ماكون في غزوة الحرب مع اسرائيل سنة 1967 وكدالك في حرب 1973 وكررت في انتصار المسلمين في هده الحروب واسترجعت فلسطين وبيت القدس وانتهت بانتصار المسلمين و هزمت الكفار في حرب الكويت وفي حرب العراق وقتل مايزيد علي مليونين من العراقين كدلك وعدم الكافر صدام حسين وكان النصر للمسلمين ، واليوم نري نفس المسرحية تعاد الي اين تفيق الناس من النوم ويقومون بالعمل بالجد والإخلاص وبناء المغرب علي أساس يتطلب الاستتمار في الشباب الصاعد في التعليم والتقافة والعلم الدي ينتج للبلد ويؤكل الخبز ويوفر العيش والتكنولوجية والطب وبناء الطرق والقناطر والمستشفيات والمدارس والجامعات والمعامل الصناعية للإنتاج انه يمكن لنا ان نعمل الكتير من المغرب لكون وجوده بين القارات ووسط العالم .
13 - السباعي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 08:26
فكرة ممتازة يجب جلب استتمارات جديدة للبلاد والإقلاع ببعض المدن والمناطق التي ستلعب دور مهم فاالاقتصاد الوطني كمدينة شيشاوة
14 - صناعة ألاسلحة العسكرية بالمغرب الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 08:46
Au moins la première des choses a faire pour nous (Maroc) en particulier c'est de fabriquer des chose facile pas trop complexe dans un premier temps comme minutions, missiles, drones, Radars, équipements militaires etc ... pour cela il faut profité du cote (sous traitance) dont notre pays a un avantage extraordinaire la dessus faut on profité du bon moment c'est a dire apprendre beaucoup de choses de base des autres comment ils produisent. dont le Maroc a un avantage la dessus. par la suite passé au choses sérieuse ( Avion, Sous-Marin,blindé, et satellites)
au long terme,pour la generation a venir. dont il faut y est pensé dis a présent. c'est comme ça que les autres pays développer ont commencé par étapes. faut juste avoir la motivation et la bonne volonté de le faire
15 - التطوانية المغتربة الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 08:53
حمدو الله و شوفو فين كنا و فين صيرنا
و الي خصو يطير يعمل الجناح و يطير و الي عقلني و منطقي هذا يدل على التقدم
ارجعو ل 60 سنة قبل وشوفو المغرب كيف كان كنا منا مدابزين غير مع الاستعمار
المهم هو نتطورو ونتقدمو راه كاين دول بحالنا و اكبر منا تترجع لوراء
16 - Sami الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 08:59
Le Maroc a de l'ambition, mais il lui manque de la main d'oeuvre qualifié dans plusieurs domaine. Même dans le tourisme qui est une des pricipale source de revenus est sous équipé en matière d'écoles de formation.
En france les spécialités se preparent dés la fin des collèges pour de nombreuses filières de bacs pro ou techniques, avec des écoles et des moyens dans ce but.
Le Maroc est en manque d'écoles de formation professionnelle. C'est pas quelques institus à casa ou rabat qui vont faire décoller le pays. Exemple l'école de tourisme à saidia à mis 10 ans pour ouvrir et elle est trés loin des standards intérnationnaux
17 - moro الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 09:07
السلام عليكم
في وقتنا الراهن وخصوصا تموقع مغربنا الحبيب ولردع كل من أراد ان يطغى ,خصوصا جيران السوء على شمالنا وعلى شرقنا ومن سولت له أفكاره أن يتخطى حدوده يلزمنا أن نصده لكن إلا بالسلطان.
سلطان الحاضر والمستقبل 1 DRONE
2 صواريخ بعيدة المدى ,والعبر شاهدناها في حرب 2006 لبنان وفي حرب 2008 غزة ,وكيف أبانت الصواريخ على نجا عتها وعل العلم من بصا طة تصنيعها تحت الحصار.
ولقد قرأنا في الأيام القليلة الماضية كيف غيراللأوروبيين والأمريكان خطاب مفاوضاتهم مع إيران لثنيها على تقليص ترسنتها الصاروخية,للأنهم لن يخافو من النووي الأراني أكثرمن نا قل النووي وما شبه,ألا هم الصواريخ بعيدة المدى قادرة على حمل الرؤوس مهما كانت,ونتمنى من وزير التعليم العلي ووزارة الدفاع الأنخرا ط في مثل هذه المشاريع ,للأننا لو إستطعنا تصنيع satilet للمراقبة أوهدف تاني يلزمنا السلطان الذي يوصلها إلى مضارها المنشوذ ,وإن وصلنا إلى ذالك
فلاخوف علينا
18 - mosbrux الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 09:16
صناعة الالكترونيات يعرف المغرب
تطور كبير في صناعة الروبووات مثل ربوت مغربي الصنع متخصص في الإشتباك ليلا
ونهارا ومزود برشاش وقاذف صواريخ وبكاميرات إستشعارويمكنه تعويض دور الجندي في
الحراسة في الأماكن الخطرة ويشبه محاولات موجودة لدى إسرائيل وقد قيل أنه
ظهر في احتفال تخرج الدفعة 86 من ضباط القوات البرية وضباط السلك الخاص من
الاكاديمية العسكرية و ربوت أعلن عن تمكن طلبة مغاربة في مختبر الإلكترونيك و تحليل
الإشارة
بكلية العلوم بالعاصمة وقال القائمون وراء المشروع إنّ الآلة يمكن برمجتها للإخماد
التلقائيّ للحرائق أو لأهداف عسكريّة
ايضا تم صنع بود تهديف من طرف شركة مغربية 1980 له ثلاث كميرات و رادارللمسح
الارضي و تم تصدير هدا البود الى تونس و
بعض الدول افريقيا
19 - maroc الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 09:49
الى رقم 6 لا تستهين بالمغاربة والشباب المغربي اعطيك عنوان ادخل غوغل واكتب laraki
20 - ابو عثمان الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 10:04
كل شيء ممكن في بلدنا تحت قيادة ملكنا انضروا كل ما تحقق خلال 12 سنة تقريبا ,الشباب المتحمس موجود والكفاءات في كل المجالات موجودة ونراها تستنزف من قبل الشركات العالمية بعدما يتم اغراءها ماديا وطريقة العيش في اوروبا .
لماذا لا يتم تشجيعهم من طرف الدولة حتئ يعودوا للبلد وخدمة الوطن,اقل حاجة غير مشجعة تجد شاب مهندس او طيار او طبيب يريد الحصول على وثيقة ينتضر حتى ان ياتي المقدم او موضف بسيط في العاشرة ولا احد يجرء ان يكلمه خوفا من اهانة موضف فهل يشجع هذا المهندس ان يعيش هنا وهو الذي يسهر امام الكومبيوتر في حل معادلة ما والذي قضى شبابه في الدراسة ولكن رغم هذا انصح الشباب بالبقاء في بلدهم وان يعطوا لهذا البلد المعطاء كل مافي قرتهم وشكرا لكل من تصفح تعليقي هذا
21 - hajar الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 10:53
حمدو الله و شوفو فين كنا و فين ولينا
22 - citoyen الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 10:58
avant les avions, fabriquons d'abords les bicyclettes, lyopalts, les fouchettes, les pneux des voitures, les voitures et on verra après...pour le reste

soyons raisonnables !! nous importons tous, y compris les capitaux, les technologies, les fromages, les jus, etc
23 - رباطي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 11:25
سنرى ما سيفعل المسؤولين عن وطننا الغالي الذين يتقاضون الملايين بينما الشعب يكد و يصبر منتظراً التقدم و التنظيم..
لأنه إن لم يفعلوا شيئا سيفعل بهم...في الدنيا والآخرة
انتهى زمن النهب..انتهى زمن الهروب..انتهى زمن الهريف و الجبهة. ..
ان لهذا الوطن رب يحميه و ملك يريد الإصلاح
24 - الطنجاوي المنفلوطي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 11:40
من خلال اطلاعي على تعليقات بعض الاخوة نرى مدى سودوية افكارهم فالمغرب في نظرهم ان يتمكن من صناعة الطيران يا اخوان خطوة الف ميل تبدأ بالخطوة الاولى المغرب لن يصبح دولة صناعية سواء في الطيران اوغيره بين ليلة وضحاها بل الامر يتطلب الوقت المغرب بدأ يخطو في هدا الاتجاه يجب ان نساعده على الاقل بالتفاءل والتطلع الى المستقبل كفانا جلدا للدات تركيا اليوم تصنع طائرات اف 16 بالكامل اضافة الى كثير من الصناعات الاخرى سواء العسكرية ام غيرها وهي في الماضي القريب كانت تعاني ازمات تلو الازمات لو استسلموا للافكار الانهزامية لما تقدموا قيد انمولة .شكرا هسبريس .
25 - برنوصي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 11:47
أنا اللي بغيت نعرف كيفاش الكغرب صنع طيارة ١00% مغربية!

تيبان ليا كين لمغاربة متيفرقوش مبين صناعة و تركيب!!

وگولو عوتاني أنا جزاءىري
26 - ait essi الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 12:10
إلى صاحب التعليق 7سي زهير الوردي أقول لك لما وصلت فرنسا وأمريكا وروسيا الى ماوصلت إليه بعقول عربية (مسلمة)لماذا لم تصل بلدانها العربية (المسلمة) الى ماوصلت اليه هذه الدول العظمى ولا عظمة إلاللخالق عزوجل ؟؟؟
اخي العرب بارعون في صناعة الشعر والمدح عبر التاريخ فجل علماء المسلمين من العجم العرب لم يبرعوا إلا في التناحر والتقاتل والفتن هيهات هيهات هيهات وبلالالالالالالالا كدوب....واحباس المرقة...
27 - فيصل الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 12:29
نستطيع صناعة طائرات حربية ومدنية وهندستها بتصاميم مختنوعة ومتطورة 100%100,الهندسة الالكترورنية والعجلات والمحرك على حسابي,باقي فقط هندسة شكل الطائرات والمواد الاولية التي ستصنع منها اجزاءها بما في ذلك الاجنحة والفرامل والاسلحة الهجومية او الدفاعية بما في ذلك اشعة GAMAوالليزر والصواريخ المضادة.
28 - badaz الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 12:30
كفئ بهتان على هذا الشعب كم هو العدد الحقيقي ل الطائرات الحربية والمرواحيات قولوا الحقيقة.بصراحة المغرب يصنع طيارين بدون طيار اما ان تقولوا بان المغرب يصنع الطائرات فحرام عليكم انكم تكذبون .مادا قدم المغرب في هذا المعرض.هل f5وf1.f16 و. صb206.ab205
29 - بنعبدالصادق الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 12:31
المغرب في المستقبل القريب العاجل انشالله
سكون احسن دوله في العالم وسينجح المشرع
الطيران في المغرب الحبيب بنعبدالصادق أمستردام
30 - salah-21 الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 13:50
لقد كان (بن كيران) صادقا حين طالب السفير الأمريكي بتسمية المغرب بـ "أفضل بوابة لإفريقيا"...... هذا هو الواقع حتى لا يعيش المغاربة على وهم صناعة الطائرات و قد عاشوا على وهم البترول
31 - Ayoub الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 14:04
كفا من سياسة تخذير الشعوب ،ثم تخدير الشعب بالحشيش والقرقوبي والآخر بمسلسلات 50 المدبلجة والآخر بأخبار الأولى إ.ث.م البئيسة فلم يبقى لكم إلى بعض المثقفون الذين يتفحصون الجرائد لتخديرهم بمثل هذه المقالات الثي تدعذغ المشاعر لتوليد فخر وهمي لذا القارئ بأن البلد تقدمت وقطعت أشواط مهمة قارنو المغرب مع ماليزيا وكوريا الجنوبية ،إستقل المغرب قبلهم . إظافة المغرب موقع على إتفاقية عدم ولوج الصناعات الثقيلة والحربية والنووية ،المغرب أصبح ملاد للشركات الأروبية يد عاملة مؤهله ينقسها فقط تمرين مستمر ،طول ساعات العمل في المغرب مقارنة مع فرنسا وأوربا ، أجور زهيدة للعمال والأطر والمهندسين المغاربة قلت النفقات على الشركات مع منح أراضي وإعفاءآت ضريبية لهذه الشركات outsourcing sous-traitance التي ستصنع فقط كابلات ومقاعد وأزرار وشاشات إلكترونوية وإطارات فقط
32 - Atelier maroc الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 15:15
Oui possible pour 2000 DH par mois le maroc peut faire le montage comme à Renault à tanger 2000 DH par mois alors qu'en Roumanie Renault paie l'ouvrier Roumain 600 euros ( 6000 DH) par mois bien que le niveau de vie est inférieur à celui du maroc

Pour les autorités marocaines elles sont prêtes à payer les industrielles d'avions pour monter leurs avions au maroc, juste pour dire que le maroc fabrique des avions
33 - LAHCEN OUJDA الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 16:35
Désolé pour les ultras . Le pays de Marrakech ne peut pas avoir une économie industrialisée. l'industrie est un stade auquel on peut aboutir après une forte accumulation des biens produits par la terre et s'accompagne normalement d'une large intervention du secteur tertiaire, les banques notamment , et d'un désintéressement progressif de l'Etat. qu'en est il au Maroc? WAAALLLOU faire croire aux marocains qu'on va aller produire des avions est tout simplement du BLLLUF. produisez plutot des préservatifs .... au moins c'est logique
34 - صناعة الطيران الحربي بالمغرب الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 16:45
ردا على الاخت هاجر رقم: 21
هديك الهضرة يا اخي كلشي كيقولها حتى دول المتقدمة كانو كيقولو نفس الشئ. ولاكن الامهم هوالحاضر والمستقبل وليس الماضي.
Faut pas regarder que ce coté la ! dire comment on était et comment on est devenu non faut pas pensé comme ça! faut toujours regarder vers l'avenir et faire plus. et dire c'est jamais assez ce que je fais! tout le monde se développe et progresse et disent la même chose. ils sont arriver la ils sont aujourd'hui avec le sérieux motivation, et la bonne volonté et du travail bien fait! sans tricherie;sans corruption solidaire aussi et avec de bonne idées bien sur
35 - نجيب الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 17:44
لم تقم اي دولة لحد الساعة بصناعة شئ 100%100 محلي .
السيارات الفرنسية ممزوجة بقطع يابانية و ألمانية وغيرها .
الطائرات الفرنسية ممزوجة بقطع أمريكية و ألمانية و حتى روسية
الطائرات الأمريكية بقطع إسرائلية و فرنسي
وحتى يابانية ليس هناك 100%100
لهاذ يجب التوكل علي الله والبقية تأتي
36 - عمر الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 18:52
البعض يتكلم برومانسية حالمة و يفتخرون بدون حياء بالمغرييب الصناعي !! المغرب تلك الدولة التي تقتات من الإعانات الخليجية و القروض الدولية تطمح لدخول نادي مصنعي الطائرات . انا لم اكتب المقال و احشمت منه
رحم الله عبدا عرف قدر نفسه ، من الأجدى ان نتكلم عن مواضيع مفيدة كمهرجان موازين و بن كيران و التماسيح و العفاريت و ما أكل السبع عوض هاته المواضيع الغير واقعية
37 - مغربي حرّ ويفتخر الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 19:22
اتقوا الله يا امغاربة. فكيف لكم ان تبخسوا عقول المغاربة ؟. نحن المغاربة ناجحين في كل شيء ( ولله للحمد ) ، إلا في محاربة الفساد وتهريب الأموال. هناك في PASSADENA عقول مغربية تشتغل . وفي Silicon Valley.وفي وكالة N A S A و N S A و PENTAGONE وفي المختبر الأروبي العملاق لكتشاف سرعة "الذرة" boson(؟). ولو جنسية واحدة غير اوروبية هناك إلا الجنسية المغربية. وحتى الأمازيغ لم يكونوا طرف في الصفقة(!!!)..
38 - أشخصك العريان؟؟ لخوتـــم الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 20:05
عملية حسابية بسيطة، أصبحت ميزانية المهرجانات التي تنظم سنويا في المغرب تفوق وبكثير ميزانية البحث العلمي في الجامعات المغربية التي يفترض أنها قاطرة التقدم. وفي الوقت الذي يزداد فيه الاهتمام بالمهرجانات يتدنى مستوى الجامعة المغربية بسبب غياب مجموعات البحث العلمي التي لا تجد تمويلا ماليا كافيا، إن وجد. ولا تشهد أي كلية مغربية صدور منتظم لمجلة علمية بسبب غياب البحث والدعم. وليس من باب المبالغة القول أن ما حصلت عليه المغنية ريحانا مقابل ساعة من الغناء في مهرجان موازين يفوق ميزانية البحث العلمي المخصصة ليس فقط لجامعة مغربية بل لأكثر من جامعتين أو ثلاث.
وهذه المفارقة الغريبة والصارخة تدفع الى التساؤل بحسرة، هل غاب عن الدولة المغربية بكل مستوياتها الأهمية الاستراتيجية للمعرفة والبحث العلمي في رقي الشعوب لاسيما بعدما أكدت التجارب أن كل دولة تفتقر للمعرفة والبحث العلمي مآلها التخلف والتهميش. صناعة الطائرات ليس كصناعة البلغة والبندير وزيت أركان ..صناعة الطائرات يتطلب أدمغة خارقة وأموال باهضة .على المغرب أن يكتفي بمعرض الطيران الذي يتحكم فيه كبار العالم
39 - ملاحظ الأربعاء 30 أبريل 2014 - 00:41
ا لافكار بدات تظهر وتثمر.لماذا نظل تابعين لغيرنا في كل شيء?لماذا اسواقنا غارقة بما لاحد له من السلع والمصنوعات التي تتدفق علينا من كل مكان?فالعالم باستثناء قارتنا في منافسة صناعية وتقنية فهل نفتقر الى المواهب والقدرات على مواكبته?الكثير من الدول تستنسخ تجارب غيرها وتدخل عليها تعديلات فلماذا لاستفيد من خبراتها ونصنع ما نحتاج اليه بانفسنا?اليست تجربة المغرب في صناعة الطائرات وان كانت في بدايتها دليلا على قدرتنا على النهوض بمختلف الصناعات ?اليس حضور الدول المصنعة الكبرى اكبر شاهد على ان بلدنا اصبحت تغري بهجرة ا لرساميل والصناعات نحوها واتخاذها قاعدة للتصدير نحو الجنوب?ولماذا هذه التقة في المغرب?الم يعد للامن دور في استقطاب راس المال ?الا يدعو هذا الى العمل على واجهتين واجهة ترسيخ الامن وتثبيته عن طريق ترسيخ الديموقراطية وتحسين ظروف عيش المواطنين المادية والاجتماعية وواجهة تحقيق طفرة صناعية تخلصنا من التبعية التقنية والصناعية وتساعد في نفس الوقت على حصول الاستقرار السياسي على نحو دائم وثابت وتعزز مكانة بلدنا قاريا ودوليا وتعصمنا من المشاكل والاخطار والمطامع!!!
40 - farid sefiani الأربعاء 30 أبريل 2014 - 14:53
اذا كانت لدى الملك ارادة قوية فيجب عليه فتح المجال للشباب وسيرى العجب العجاب وخاصة منهم الوطنين الي لهم غيرة علي الدين والوطن
41 - محسن امين الخميس 01 ماي 2014 - 08:36
اخواني ان المحرك الحقيقي الذي يجعل من كل واحد منا يتكلم في هاذا الموضوع هو الوطنية الصادقة ، لكن هاته الاخيرة تغيب بشكل لافت عن الشريحة الواسعة من حكامنا و وزرائنا فلا احد يستطيع منهم ان يبادر في قراراته او ان يبدي برأيه الصريح او ان ياعد في انشاء برامج التنمية الا اذا سمح الحاكم و فقط الحاكم بذالك فكلهم ينتظرون الاوامر حتى من اجل شيئ بسيط و هاذا ما يبرهن السكوت الغريب عن مهرجان موازين و السياسة التقافية التي فرضتها القنوات المغربية على الشعب منذ التسعينيات كل هاذا يدل على ان المغرب بلد لازال مستعمرا من طرف الغرب و للاسف لا نملك بعد ملكية الافكار و التقدم و الاختيار لاننا مسيرون و مستغلون بشكل مريع يتم الاستثمار في المغرب فقط لانقاد فرنسا من الازمات مثل TGV الذي فرض علينا و الطرامواي ايضا و الشركات دات التصنيع الخاص بالطيران اتت للمغرب لان التكلفة في اوروبا كبيرة و المغرب هو احد حلول الرخاء و ليس لكون المغرب اختار لنفسه هاذا الاامر بل ان القرار و الاختيار دوما للغرب . كلنا يتذكر الشاب الذي صنع طائرة مدنية صغيرة لم يتم اعطائه اية اهمية بالمغرب فقط مدرسة فرنسية لتعليم الطيران التي ضمته
42 - ali baba الخميس 01 ماي 2014 - 12:59
por devenir un payes fabricantes aviones il faut tenir un poplation fort a la poche et la tete plain des chose que adelantar el payes no charmil.il faut revenir a nuestro relegion al islam
43 - ياسين الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 19:49
اخواني هدى الموضوع و كل ما قلتم حقيقي فالحكام عليهم تحرك عاجلاً لصناعة الحربية العربية لكن من تناشد ( أنا متلن أعشق شيء إسمه تصميم و لدي تصاميم لطائرات و أسلحة و دبابات ادى وجدت مهندسين حربين يتكلف بصناعتها والله تم والله لأقوى دول سوف تحترم المغرب ولكن مع من تتكلم وزير صناعة أصلاً أدبي وليس علمي له إجازة في الحقوق وليس في صناعة فكيف تريد أن تتقدم هده البلاد في هدى المجال
44 - Rach الاثنين 03 غشت 2015 - 17:34
المهم ان تكون هناك بداية كما يقول المثل درجة درجة فيجم وضع المتشائمين جانبا فهده المبادرة حسنة وتبعث بالأمل رغم الصعوبات في وقتنا دول مدمرة وأخرى متازمة حتى اوربا اليونان اسبانيا ودول اخرى تعيش بالديون القياسية
المغرب عبر الأزمنة كان مهما وقويا له تأثير وستعود ان شاء الله الصبر والعمل وعدم المبلات بالأعداء ووحدة التراب اما الرد على من يقول العمالة الرخيصة هم من يستعملون ويتقنون عملهم مستقبلا يعملون لحسابهم ويفتكون شركات ويعلمون ابناء وطنهم كما فعلت الصين بالتقليد والآن تبتكر
45 - كمال الخميس 06 غشت 2015 - 23:30
إلى خطاونا غي الأشكال ديالك رانا بخير، ومدابيك تتواضع شوية وتخطيك من العنترة الخاوية ، احنا المغاربة متفائلين ومقمرين على هاد البلاد ان شاء الله ناجحة بلا بيك وبلا المتشائمين كيفك
46 - مدنيب كمال الأحد 04 أكتوبر 2015 - 11:19
المغرب في الطريق الصحيح،مجرد التفكير في عقد شراكات مع شركات ذات البعد الطويل في مجال التصنيع يعد نتيجة إيجابية في حذ داته وكفانا من السلبية التي لاتساعد إلا على الإحباط وعدم المحاولة في فعل شيء وسط هاته الهالة المحيطة بنا من التهديدات
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال