24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | المضاربون يشعلون النار في ثمن " لالة مطيشة "

المضاربون يشعلون النار في ثمن " لالة مطيشة "

المضاربون يشعلون النار في ثمن

رغم  تحسن الأحوال الجوية خلال العشرة أيام الأخيرة في المغرب لم يصدق تنبؤ بائعي الخضر بالتقسيط، ممن توقعوا استقرارا لأسعار الخضر بالأسواق المغربية، بعودتها إلى معدلاتها الطبيعية. بالإضافة إلى توقف الأمطار، لم يعف دخول المزروعات البورية إلى الأسواق جيوب المغاربة من نار الغلاء.

واستمرت الأسعار في الارتفاع الذي بلغ أقصى حدوده منتصف الأسبوع الماضي ، الذين سجلا رقما قياسيا جديدا في ثمن بيع الطماطم التي تجاوزت الـ 17 درهما في سوق الجملة.

وحسب إفادة الفلاحين وتجار الخضر في السوق، فإن السبب يعود، بالأساس، إلى قلة المنتوج الفلاحي وارتفاع الطلب، إذ تعد جهة سوس ماسة درعة المزود الوحيد للأسواق الوطنية والدولية، وتأثرت بالفيضانات الأخيرة، التي تسببت في إتلاف كمية مهمة من المحاصيل الزراعية.

وقال الحاج أحمد، أمين جناح بيع الطماطم في سوق الجملة، إن "ارتفاع ثمن الطماطم يبقى عاديا، وله ما يبرره، إذ كيف يعقل أن تبقى الأسعار مستقرة، وهناك منطقة واحدة على المستوى الوطني، هي التي تزود كل التراب الوطني، وجزءا من السوق الأوروبية؟".

ومن بين الأسباب، أيضا، احتكار بعض المضاربين لبيع الطماطم، أو من يصطلح عليهم في أوساط التجار بـ"القراضة"، إذ يتحكمون في العرض، ويفرضون أثمانهم على التجار والمستهلكين. ويقول عبد الله، فلاح إن "القراضة هم سبب المشكل، لأن الفلاح يبيع بثمن، والقراضة يبيعون بثمن آخر، في المكان نفسه، فيرفعون الأثمان، ولا يؤدون العشار، في حين، يؤدي الفلاح واجبات السوق المالية، ويبيع بثمن منخفض، ليتمكن من مغادرة السوق باكرا".

مصدر مهني بسوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء أكد من جهته بأن إشكالية ارتفاع أسعار الخضر، ستبقى قائمة ولن تلقى طريقها نحو الحل في ظل غياب المراقبة وانتعاش سلوكات المضاربين والوسطاء، وهي السلوكات التي تستفيد على حد قوله من الفوضى التي تشوب عملية تسويق منتوجات الخضر انطلاقا من سوق الجملة وصولا إلى المستهلك النهائي أمام عجز السلطات العمومية عن تنظيم سلسلة تسويق وتوزيع هذه المنتوجات الاستهلاكية.

في نفس السياق أجمل مصدر نقابي من سوق الجملة بالدارالبيضاء الأسباب التي أدت إلى غلاء أسعار الطماطم ووصولها إلى مستويات قياسية في ما هو فلاحي يتعلق بإستراتيجية وزارة الفلاحة وتقلص المساحات المزروعة من الطماطم كما هو الحال في منطقة اشتوكة التي كانت تغطي 30 في المائة من احتياجات السوق الداخلي، وفي ما هو هيكلي مرتبط بالتنظيم الداخلي لسوق الجملة، ثم في المضاربة المزدوجة في سعر الطماطم من الأراضي الفلاحية إلى السوق، حيث يتخصص النوع الأول في المضاربين في الرفع الأولي من سعرها بعد التوسط في عملية حملها في اتجاه الدارالبيضاء، ويتعمد النوع الثاني، من مضاربي سوق الجملة نفسه، إضافة تسعيرة أعلى متذرعين بارتفاع نسبة الضريبة على الشاحنات القادمة للدارالبيضاء.

ولم يخف المصدر ذاته، دور التصدير من نقص كمية الطماطم المعروضة، وفي رفع ثمنها إلى ما يقارب أثمنة السوق الأوروبية التي تذهب إليها. كل هذه الأسباب تدفع البائع بالتقسيط إلى التوصل بالطماطم بعيدا جدا عن ثمنها الحقيقي، هذا الأخير يجد نفسه مضطرا إلى استخلاص هامش الربح من المستهلك المغلوب على أمره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - abdel alhak الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:01
ال اصاحبي راه كياكلو غي فالرصطورات معارفينش لبلاد فين واصلة بالغلا
2 - izme الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:03
اتدكر يوما حاول الفرنسيون زيادة 1سانت في التر الواحد من الحليب لكن لم يفلحوا اتدرون لمادا لان التجار بالتقسيط رفضوا شراءه
وبقي الحليب على الارصفة امام المحلات يومين
اما نحن كلما زادة السلع غلاءا كان الطلب اكتر
3 - abdo الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:05
la solution est tres simple boycoter tous ce qui est chere et laisser le pourire ,
4 - بوكرون الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:07
حتى مطيشة دارت groneراه طبيعي هاد الشي حيت مالين هاد البلاد المكرفسة دايرين grone او زنطيط
5 - Mohamed Kabbach الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:09
المضاربون يشعلون النار في لالة مطيشة .
تانيا : المافيات العقارية تسلب الفلاحين أراضيهم بأبخس الأثمان لتعيد بيعها بأثمان خيالية .
تالتا : المناصب السيادية يتم السطو عليها .
رابعا : الأسعار ترتفع وسلم الأجور جامد .
خامسا : القوى الحية محاصرة والببغاوات خلت لهم الساحة .
سادسا : الأغنياء يزدادون غنا والفقراء يزدادون فقرا .
سابعا : حرية التعبير محاصرة .
تامنا : العزف على الوطنية من جهة واكتساح غول الخوصصة للقطاعات الإجتماعية من جهة تانية .
تاسعا : نشر تقافة كولو العام زين للتغطية على هشاشة البنية التحتية في جميع المجالات .
عاشرا : تناقد الخطاب الديمقراطي والفعل التطبيقي .
إحدى عشر : البيروقراطية حاجز أمام المستتمر المغربي العادي الذي لايتوفر على تغطية .
إتنا عشر : المخططات المغربية التي لا تشرك جميع الأطراف المعنية محكوم عليها بالفشل .
تلاتة عشر : تدني مستوى الخدمات الإجتماعية دليل على وجود حكومة غير وطنية .
أربعة عشر : زحف المدن الإسمنتية على الفضاءات الخضراء يفسر قصر مفهوم المسؤولين لدور البيئة على المحيط والصحة .
خمسة عشر : قلة المرافق الرياضية وعدم فتحها في وجه الشباب خطة لإقبار طاقته .
سادس عشر : البحت العلمي نائم ومصادر تمويله يتم تجفيفها .
سابع عشر : وسائل الإعلام المغربية الرسمية في واد وتطلعات المغاربة في واد أخر .
تامن عشر : 35 مليون مغربي لم تستطع تحقيق الإكتفاء الداتي في جميع الحاجيات الضرورية دليل على فشل المخططين .
وتاسع عشر وعشرون وإحدى وعشرون وووو...هذا هو حال المغرب أجمل بلد في العام .
6 - عبدالاله عاوفي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:11
إنها سياسة كاريكاتيرية لمقولة جوع كلبك اتبعك....
وخلي المغاربة يتقاتلوا غير على الخبز، راه إلى شبعوا كيفرعنوا...
لهذا لا يمكن توحيد المغاربة لا بواسطة أحزاب ولا بنقابات ولا بجمعيات ولا بمنظمات للانكباب العملي والجدي على فك طلاسيم المشاكل الحقيقية للمواطن المقهور والذي لازال قاصرا وغير ناضج يعاني من الوصاية شبه المطلقة والمتعددة الأجناس والمستويات وفي كل شيء يخص الحياة والعيش الكريم، درجة أنه أضحى اليوم ومع بداية هذا القرن الواحد والعشرين مستضعا ومستصغرا أكثر من أي وقت مضى، وحتى عند إبداء مطالبته بحقوقه سواء أمام القضاء أو القدر المنزل تنزيلا محكما بهذا البلد السعيد، وكأنه من قدر ومكتوب من صنع الجن أو سخط وغضب من الثلث الخالي.
اللهم ارزقنا الثبات والصمود والتحدي لكل الجبابرة والطغاة.
7 - شهبون الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:13
ايها القراء الاعزاء لم لاتفعلون كما فعلت ؟ لقد استغلينا على الطماطم .تطبيقا ل# كم حاجة قضيناها بتركها# لم لانستطيع طبخ اطعمة بدون او بنقص بعض العناصر؟ يجب ان حان الوقت ان نهىء اطعمة بدون الطماطم او بصل او او....
8 - انس ابو وردة الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:15
اشتكى الناس للنبي صلى الله عليه وسلم غلاء الاسعار قائلين يارسول الله سعر لنا فقال لا افعل "الله المسعر"=(بضم الميم وفتح السين) .واشتكوا على عهد عمر غلاء الاسعار فقال رضي الله عنه ارخصوه بالترك=(التاء مفتوحة).اماعن اغادير "اوف الا"فالعقاب كان من جنس العمل(ربع العشر)..اسبانيا اخدت على نفسها العهد بتوفير البواكر والخضروات لدول الاتحاد الاروبي حسدا للمغرب بيد عاملة مغربية والمغرب لم يفهم بعد (يزول من كرشو ويعطيها).ماطيشة هي من اكبر المسببات للسرطان لانها اول من تعاطى معها علماء الغرب بالتغير الوراثي حتى صارت بءالاف الانواع والكثير منها ان لمسته اصبت بالحساسيه وكانت الذباب هي اول من احست بتغييرها وانها اليوم لاتستطيع الذب فوقها لماتحويه من مفاعلات نووية.واني من الذين يبغضونها ان لم تكن بلدية" تخمج في يوم وليلة"
9 - pragmatic الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:17
إذن ما اريده منك هو ان تكون مواطن صالح بالمعنى الدقيق للمصطلح ، اذا قاطعت انت وانا والاخرون "لالة مطيشة وغيرها" فاعلم يقينا بان المضاربين سيرضخون لأمر كل الشرائح الاجتماعية المحرومة ، لأنهم بدون شك لن يصلوا الى هامش الربح المتوقع لديهم ، ومن هذا المنطلق اقول لكل مغربي ، اخواني اخواتي ارجوكم نحن سوف لن نموت اذا قاطعنا كل منتوج يستهدف الاضرار بالمواطن "العادي"، لان المسألة اجتماعية محضة ولذلك وجب تظافر كل الجهود ، كما اريد ان اقول لكل مغربي حي أرجوك أنظر لنفسك من خلال وضعك ، ولا تنظر لنفسك من خلال الاخر ، كن قويا واعلنها من الان ، اذا فعلت ذلك فلك مني 20/20 - نسبيا-، أضف الى ذلك دعك من كثرة التمني ،نتمنى
من كل ... ووو ، إشرع من الان ولا تؤجل عملك الى وقت لاحق ، لانك لا تدري ماذا سيقع مستقبلا ، واعلم أنك اذا لم تضف شيئا الى الوجود فلماذا انت موجود ؟؟؟ ، شكرا جزيلا ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
10 - قفل مصدي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:19
الهم الوحيد لوزارة الفلاحة هو ارضاء الزبون الاوروبي.اما المستهلك المغربي فلاحول له ولا قوة. اجود المنتوجات افلاحية تصدر الى الخارج والشعب بقا ليه الديشي زد على ذلك مضاربات كبار التجار الذين يتحكمون في السوق.منين وصلات مطيشة ل25 درهم مابقا لينا مانقولو. اسبانيا تنافس المغرب في تصدير ماطيشة ومع ذلك كل عام يقيمون حفلا يتقاذفون باطنان من الطماطم ويسبحون في مسابح صلصة الطماطم . للمعلومة فهذه المناسبة يحتفل بها الاسبان كل سنة منذ حوالي 4000 احياءا لذكرى طرد المسلمين الموريسكيين من اسبانيا الى المغرب.
11 - أوكاحي الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:21
الا مكليناش ماطيشة غادي نتصابو بالحمي القلاعية/الله اهديكم/راه الشعب لفيه الشيكى/انعدام الوعي/شعب لا يعيش لنفسه بل يعيش للآخرين,ويأكل بعيون الناس/للأسف لا يوجد أي ترابط بين الطيقات الاجتماعيةوالوعي بمشاكلنا ومشاكل الاخرين/"كلها فين اكول اراسي"
12 - mounir الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:23
que personne n'achete les tomates !!! c'est ce qu'il font dans les pays developpés !!
13 - vieux الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:25
s en passer de la tomate c une bonne initiative remplacer la tomate par la banane
14 - قلم الرصاص 111 الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:27
انه البحث عن العملة الصعبة .انها العولمة .انه الوضع المتقدم مع اوروبا .هكدا سنبقى معشر المزاليط في هدا الوطن الحبيب لعبة في يد حفنة من الاقطاعيين الانتهازيين .كيف يسعى بلد لا يحقق الاكتفاء الداتي في الخضروات الى البحث عن التصدير.حسبنا الله ونعم الوكيل
15 - souad الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:29
ادعوا كل المزاليط بالمغربو بالطبع اغلب المغاربة مزاليط لمقاطعة الطماطم حتى ينزلوا السعر
واش اعباد الله مطيشة ولات عندنا هاد الاسبوع 20 درهم للكيلو و الحبة ب 3 دراهم، مالنا الا ماكليناهاش غادي نموتوا؟
16 - pragmatic الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:31
السلام عليكم ، كما يعرف الكل بأن الوضع الاجتماعي في دولة المغرب أصبح يندر بكارثة حقيقية في حالة إن إستمرالوضع مثلماهو عليه ؟ هل نقبل الذل ونرضخ له؟ هل نعتبر الامر سحابة عابرة ؟ هل نقف مكتوفي الأيدي ونحسب حتمي؟ - نسبيا- تتعدد الاسئلة ووتتفرع من معطى بسيط إلى طرح مركب ومتشعب ، لأن المسألة الاجتماعية هي في حد ذاتها إشكال عام لا يستثني أي عنصر من العناصر الفاعلة او المفعول بها في مجتمع المغرب ، إذن فالمسألة تهم الكل وليس الجزء ، لذا وجب على كل كائن بشري بهذا المجتمع أن يساهم بدوره في التغيير وعدم قبول أي خطاب مفبرك يهدف الى تضليل وطمس الحقائق ، وبالرجوع الى ظاهرة "لالة مطيشة" أقول أيهاالمغربي ان الاوان لتنتفض ضد غلاء الأسعار ، ستقول كيف ؟ اجيبك بان الامر لا يتطلب منك سوى ان تعي حقوقك وواجباتك في البيئةالتي تنتمي إليها، إذا عرفت كل ذلك يجب عليك أن
تواجه اي ظاهرة من الظواهر التي تحيط بك ، اذن حاول من الان ان تعلن معي ومع كل المكونات الاجتماعية- خصوصا الشرائح المتوسطة الدخل او الطبقة الكادحة- من الان بمقاطعة "لالة مطيشة" ، طيب ربماسترد قائلا نعم انا معك سأقاطع الطماطم ولكن ليس كل مغربي سيفعل مثلي اي سيقاطع ، اقول لك دعك من هذا الكلام السخيف ، أريدك ان تتحمل مسؤليتك تجاه كل ما يحيط بك من تغيرات ، كن قوي ولا تسمح لأي كان بأن يقول لك انت لا تستطيع فعل شيئ ، ولا تقل ما دور الاخرين في اللعبة ، أقول لك ارجوك إبدأ أنت بنفسك وحاول ان تجسد ذلك في تعاملك مع الافراد المحيطين بك ، بعدها ستكون وضعت خطوة اساسية للتغيير ، وبالتالي كنت فاعلا في وسطك ...
17 - صابر بزاف الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:33
نلاحظ ان كل سنة يتم اختلاق مشكل في مادة غدائية اساسية لصيقة بحياة المواطن المقهور-للتدكير=الخميرة+البطاطس+++في حين ان اصحاب الشكاير لا يحملون هما تطلع او تنزل مادام انهم ياكلونها باردة لان الفنادق هي مطابخهم وكل الفواتير يدفعها المواطن المغلوب على امره
18 - خيرات الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:35
واش ماطيشة ما كافياش المغرب او هما كايصدروها لاوروبا انا عايش فى فرنسا ما يزيد على اربعة عقود.والشهادة لله موجودة مطيشة فى فرنسا والله ما نشريها دابا غير عكس حتى طيح او نشريها او كانطالب جميع لمغاربة ايقاطعو شريان مطيشة اعلاه الى ماكنتش ماطيشة مان طيبوش الخردولة ديالنا طز على صحاب الجشع والمضاربة ولاحتكار او ايلا عولتو على الدولة هزكم الماء كيما هز مطيشة
19 - samir الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:37
ma mere a remplace la tomate par le citron qui donne la meme acidite que de la tomate pour prepare le tagine de viande boycoter tout les sproduits chers laisser les pourires aussi les tomate en conserve font bien l affaire puisque une petit boite ne coute que 2.70 dh
20 - مغربي فاهم الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:39
اين هي الدولة....لا مراقبة ولا محاسبة ولا يحزنون....ثم اني أدعو جميع المواطنين الى مقاطعة الطماطم بهذه الطريقة سنضع المضاربين في مازق ونجعلهم يدفعون ثمن استغلالهم المواطن
21 - adil الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:41
nous les marocains on merite tt ce ki nous arrive, moi personnelement je n'achete pas les tomates avec ce prix, mais c dommage que la plupart fon la queue pour l'acheter meme si ca coute 50dh bach ma ykhalliwha tema tkhmaj, wjouh l 7ogra kom si on va mourir sans tomates, alors yestahlou yezidouhoum fiha kter men hakda, parce qu'on est un peuple sans caractère et très negatif
22 - Douiri_Nacer الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:43
انا مع الاخت التي دعت الى الامتناع عن شراء الطماطم بهذا المبلغ الخيلي,عار علينا ان نشتريهابهذا الثمن الفاحش ونحن من يصدرهاللاخرين,نحن اولى بخيراتنا ماهذا الطمع والجشع؟ اتقوا الله في شعوبكم ايها المسؤولون,
23 - زينب الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:45
بسم الله الرحمن الرحيم
منذ أن ارتفع ثمن الطماطم لا نشتريهاوبدلنها بالطماطم المصبرة
يجب أن يبادر المواطن كذلك لكي ينخفض سعرها.
24 - lahoucine الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:47
savez vous que la mouche blanche et tota absoluta ont graver la situation financiere des etagricultures du souss et noublier pas les jours ou les producteur vont leur tomate avec 20dhs le la caisse de 30kgs
25 - vieux الأربعاء 31 مارس 2010 - 00:49
le gouvernement actuel est incapable de maitriser ni controler ni reglementer avec strategie les prix concernant les produits de premiere necessitè , il est depassè par les evenemnts. les pauvres se devorent par les speculateurs sciement leu pouvoir d achat se trouve diminuer de jour en jour . apres moi ce le deluge
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

التعليقات مغلقة على هذا المقال