24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | 'سكتة قلبية' تهدد اقتصاد سبتة ومليلية المحتلتين

'سكتة قلبية' تهدد اقتصاد سبتة ومليلية المحتلتين

'سكتة قلبية' تهدد اقتصاد سبتة ومليلية المحتلتين

تنتظر الأوساط الاقتصادية بمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين بكثير من التخوف حلول مارس 2012 وهو الموعد المحدد بين المغرب والاتحاد الأوروبي لرفع الحواجز الجمركية على المنتوجات بين المغرب وبلدان الاتحاد.

وتأتي مصادر هذا التخوف من انهيار تجارة التهريب التي تعتبر المدينتان المحتلتان مصدرا لهما وهي التجارة التي أنهكت الاقتصاد المغربي لعقود وشكلت المصدر الوحيد للحياة الاقتصادية في هاتين المدينتين.

ويأتي هذا الإنذار بعد الدراسة التي قام بها المعهد الملكي الإسباني وهي دراسة منوغرافية حول التحولات الاقتصادية وفرص الاستثمار في المغرب.

وفي هذا الإطار نبهت كل من فيدرالية المقاولين وغرفة التجارة لهذه التحولات مشددة على ضرورة الاستعداد لهذا التحول ووضع لبنات علاقات اقتصادية جديدة مبنية على القنوات الشرعية بدل الاعتماد على التهريب وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن هذه التجارة تروج سنويا ما يصل الى 4 مليون يورو في حين تقدره السلطات المغربية بنحو 700 مليون يورو.

ويقترح مهنيو التجارة في المدينتين المحتلتين من أجل تقليص النتائج السلبية لهذا التحول على اقتصادهما إقامة معارض دائمة للمنتوجات عند معابر المدينتين حتى يتمكن التجار المغاربة من الاطلاع عليها قصد تشجيع المبادلات التجارية.

وتؤكد الأوساط الاقتصادية الإسبانية أن المغرب صار وجهة مفضلة للمستثمرين من الاتحاد الأوروبي ، وأيضا من إسبانيا لعدة اعتبارات أولها الاستقرار الاقتصادي والسياسي الذي يعرفه المغرب وأيضا التحولات القانونية والمالية المشجعة على الاستثمار وكذلك البنيات التحتية الكبرى الجارية الآن ومنها على الخصوص ميناء طنجة المتوسط الذي بدأ نشاطه التدريجي في انتظار الأشغال بشكل كلي بعد تحويل الأنشطة التي سيقوم بها.

وأيضا استكمال الطرق السيارة بجل مناطق المغرب حتى تصل في القريب العاجل إلى أكادير جنوبا ووجدة شرقا.

وتخشى الأوساط السياسية والاقتصادية في المدينتين المحتلتين اختناق وموت الاقتصاد بهما بعد دخول الاتفاقيات المشار إليها من المغرب والاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ في مارس من سنة 2012.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - mounir الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:28
اولا نشكر ملكناالحبيب ونقدر اهتماماته وطموحاته وخططه السليمة من حيث استرجاع المدينتين وبناء مغرب جديد بدليل خططه القوية اقتصادية وسياسية تجاه اروبا وافريقيا فبلا شك غدا نرى مغرب كامل ومتكامل يتمتع باستقلا المدينتين ..
2 - مغربي حر الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:30
على الحكومة المغربية التفكير في انشاء مينائين كبيرين بالناظور و تطوان لقتل اقتصاد سبتة و مليلية نهائيا
3 - رشيد الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:32
صورة معبرة لا تتناسب مع سيارات المرسدس التي يقلها وزراءنا .تمعن جيدا يا عباس الفاسي في الصورة .التي تحبس الانفاس .انضر كيف تهان كرامة بنات هده الامة . ربنا لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا....
4 - حكيم بناري-مقيم سابق بالصين الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:34
كانت مدينتي هونغ كونغ وماكاو محتلتين من طرف بريطانيا والبرتغال منذ قرون حتى استرجعتهما الصين سنتي 1997و1999 على التوالي. قبل ذلك،وفي خضم النهضة الكبرى او صحوة التنين قام الزعيم الصيني الراحل دنغ سياو بينغ بانشاء مدينتين جديدتين على ابواب هونغ كونغ وما كاو،تسمى حاليا شنجن وتجو هاي،حيث كانتا عبارة عن قريتين صغيرتين للصيادين.فجلبت اليهما الاستثمارات الصينية والأجنبية وكانت هذه الخطة انذارا للمستعمر اقوى من المواجهة العسكرية.فدخلت وبكل هدوء بريطانيا والبرتغال في مفاوضات من اجل تسليم المدينتين.يجب ان نتعلم شئا من الحكم الصينية،ولما لا بعض الدروس في المواطنة،ولما لا دورة تدريبية للحكومة المغربية في الصين حتى يروا كيف ان المسؤولين الصينيين لايخلدون الى النوم حتى الانتهاء من واجباتهم بكل امانة واخلاص.حبهم لوطنهم اغلى من حبهم لبيوتهم وبطونهم.
[email protected]
5 - ether الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:36
à Mlilia l eau potable vient de Bninsar l 'électricité aussi les avions pour atterrire ont besoin de traverser notre espace aérien et pour coroner le tout les eaux usées sont jetées vers les cotes marocaines donc trouvez où est l’erreur
6 - hamid الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:38
c simple pour mettre fin au probleme de melilla et ceute il faut creer deux regions de libre echange a nador et a tanger med c simple
7 - تشكيلي اكاديري الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:40
يجب ان نخنق ونخلق مشاكل دائمة لسبتة ومليلية المحتلتين حتى يتركها الاسبان ويجب ان نطالب بها دائما ايضا
8 - hamza al ouazanni tawanni الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:42
يجب التفكير في أكتر من 100000 مواطن الدين يمتهنون التهريب المعيشي قبل تجار سبتة ومليلية
9 - hicham الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:44
التهريب من سبتة و مليلية فاتح بيوت الاف الاسر المغربية عليكم معاينة الواقع قبل ان تحكموا ارجو النشر
10 - مغربية حتى النخاع الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:46
ننوه بسياسة المغرب الخارجية التي نراها تمشي بخطى ثابثة، وننوه بالخصوص بمجهودات ملكنا الهمام الله يحفظو و يطول عمرو على عملو المحمود الله يجزيه كل الخير
غير انه يجب التركيز كذلك (حتى تكتمل الاهداف) على وضع المراة ، فقد عاشرت نساء عربيات و اجنبيات و لم ارى امراة تكدح كدح سيزيف مثل المراة المغربية (تحمل الثقل الدي يفوق وزنها من سلع و مسؤلية و حمل ثقيل تصعد به الى نصف الجبل فتتدحرج لترجع الى اسفل لجمع ما تبعثر فتحاول الكرة مرة اخرى)
مثال، الاف منهم يمرون بهده المعابر، يروجون لاقتصاد سبتة و مليلية، فيجازون بالضرب كالحيوانات و الاستفزاز من طرف الكفار
لماذا لا ينظم المغرب هدا القطاع بتنسيق مع سلطات الاحتلال باصدار بطائق يحدد فيه القدر المسموح به و نوع السلع الممكن شراؤها و عمل رسوم بسيطة في المتناول تشجع الناس على التجارة و العمل الشريف (الاستيراد)، و تستحدث وسائل نقل حديثة لنقل هده البضائع بدل هدا المنظر غير الحضارى الدي نراه في المعابر (لا يفعله حتى الفلسطينيات اللواتي يرزخن تحت الاحتلال)، شيء مشين في حق بلد يتوق الى ان يصبح شريك لدول العالم الاول، و يعطي صورة سيئة عن بؤس اوضاع المراة في المغرب
التهريب غير قانوني؟؟، نفس الشيء يفعله المقيمون في اوروبا حينما يملؤون سياراتهم من مختلف البضائع لبيعها في المغرب و هم في غنى عن دلك
اضافة الى ان الشركات المغربية عندها حل هو ان تنافس جودة منتوجات اوروبا بدل منافستهم في اسعارهم (اوروبا جودة و سلعة رخيصة) شركات المغرب اقصد قطاع الملابس هناك ارتفاع اسعار من غير جودة، اذ هم من يجب اعادة النظر في الاسعار او الجودة ليستطيعو منافسة السلع المستوردة، و يجب على الدولة مراقبة السلع الغدائية المستوردة و التاكد من صلاحيتها للاستهلاك فالمغرب ليس مزبلة.
كل ما يجب هو تقنين قطاع التهريب بشكل يستفيد منه المهربون و يصبحون قانونيا مستوردين، و يستفيد المورد ببيع سلعته، و لا يتضرر المنتج المغرب لكن عليه العمل على الجودة من جانبه
11 - محمد الأربعاء 12 ماي 2010 - 10:48
سبتة ومليلية وفلسطين الحبيبةيشكلون اخر بقع التي ما زالت ترزح تحت الاحتلال .المدهش والسؤال المحير الدي يطرح نفسه لمادا لم تحرر هاتين المدينتين السليبتين رغم مرور حضارات عظيمة بالمغرب مثل الدولة السعدية?...
وبالتالي فالمغرب بدا في سن سياسة جديدة تهدف الا الاطاحة بالاقتصاد الاسباني بالمدبنتين عن طريق بناء الميناء المتوسطي ورفع الضرائب عن المستثمرين من اجل اضعاف اقتصاد المستعمر.هده هي الانطلاقة من اجل تحقيق الوحدة الترابية انشاء الله والسلام.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال