24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مال وأعمال | البنك الدولي يقرض المغرب 96 مليون دولار لتطوير الطرق القروية

البنك الدولي يقرض المغرب 96 مليون دولار لتطوير الطرق القروية

البنك الدولي يقرض المغرب 96 مليون دولار لتطوير الطرق القروية

وافق البنك الدولي على منح قرض بقيمة 96.55 مليون دولار للحكومة المغربية لدعم البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية، الذي يستهدف زيادة الطرق الصالحة للسير في كافة الأحوال الجوية في المملكة.

وقال البنك الدولي في بيان أصدره، إته سيقدم 95 مليون دولار لتغطية الفجوة التمويلية في البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية، بالإضافة إلى 36 مليون دولار مقدمة من صندوق تمويل الطرق، موضحا أن البرنامج الوطني الثاني سيساهم في إعادة تأهيل أو تحديث حوالي 1300 كم من الطرق القروية، بينما ستغطي السلطات المحلية تمويل الجزء المتبقي والبالغ 700 كيلومتر.

وقال سايمون غراي، المدير القطري لإدارة المغرب العربي في البنك الدولي "إن تحديث أو إعادة تأهيل الطرق القروية ستكون له مجموعة واسعة من الآثار الإيجابية، حيث سيوفر للسكان المعزولين فرصة الوصول على مدار العام إلى الخدمات الاجتماعية والاقتصادية الأساسية مثل الصحة والتعليم والأسواق"، مضيفا "سيكون لهذه الطرق تأثير خاص على زيادة إنتاجية القطاع الزراعي، مما سيسهل عملية التوزيع، ويقلل كذلك من التكاليف ويحسن جودة الخدمات في قطاع النقل".

وأشار البيان إلى أن المشروع سيشجع على استخدام تقنيات بناء الطرق كثيفة العمالة للمساعدة في توفير فرص عمل مؤقتة للسكان المحليين.

وذكر البيان أن المرحلة الأولى من المشروع التي بدأت عام 2005 أدت إلى زيادة ملحوظة في عدد الطرق القروية الصالحة للسير في كافة الأحوال الجوّية، من خلال تمهيد وإعادة تأهيل حوالي 11500 كيلومتر من الطرق التي يستفيد منها 1.8 مليون نسمة من بين السكان المستهدفين الذين يصل عددهم إلى 3 ملايين نسمة.

ووفر المشروع الطرق الممهدة لـنحو 70 % من سكان القرى في المغرب حتى عام 2010، مقارنة بنسبة 45 % في عام 2002 و 50 % في عام 2005، ويستهدف المغرب زيادة النسبة لتصل إلى 85 % بحلول عام 2015


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - bladcom الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:11
من الطبيعي وهذا ما يحدث كل سنة تصرف ميزانية ضخمة على موازين وبعدها نطلب قروض من دول أخرى مثل ذلك الذي يبدر ما لذيه في الخمر والليالي الحمراء وفي اليوم الموالي يطلب من أصدقائه ثمن تذكرة الحافلة حسبي الله ونعم الوكيل لا حول ولا قوة إلا بالله
2 - 1000 وجه الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:33
أين هم من صدّعوا رؤوسنا بالقروض الربوية و ضرورة التخلي عن إملاءات صندوق النقد الدولي؟ أين الخوامجية الذين لم يتركوا أي مناسبة لمعارضة القروض من البنك الدولي؟ صافي حلال عليكم الآن !!!؟
إوا عشنا و شفنا حتى الإسلام كيلعبوا بيه الله يستر .
3 - mouzna الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:33
اتمنى ان يشمل هذا البرنامج الوطني الثاني للطرق الوطنية منطقة الحاج قدور بمكناس ، فسكان ما يعرف بالتعاونيات يعيشون في شبه عزلة ,حتى سيارات الإسعاف تجد صعوبة في الدخول الى مكان تجمعات السكان.اما مدخل المنطقة فهو عبارة عن مطرحة للنفايات، أما الحفر والتشكيلات التكتونية فحدث و ﻻ حرج.
المنطقة تعرف عوزا وفقرا و المسؤولون غير آبهين لمتطلبات الساكنة وهي تفوق 80 الف نسمة.
4 - أبو أمين الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:38
أتمنى أن يتم الاهتمام أكثر بطرق العالم القروي في أعالي الجبال، حيث المعاناة على مدار السنة تقريبا ، إن سقطت الثلوج قطعت الطرق، وإن سقطت الأمطار (وهي في هذه المناطق الوعرة تكون عاصفية) قطعت الطرق أيضا لعيب تقني في إنجازها، وهو ما ألحظه دوما عند زيارتي لابنتي في إحدى هذه المناطق، حيث لا وجود لبالوعات بحواشي هذه الطرق لابتلاع وتصريف الأمطار الطوفانية التي تنحدر من الجبال les pluies torrentielles ، كما أنه من جهة أخرى، يتم إنجاز بعض الطرق في مرتفعات شديدة الانحدار، وذات خطورة حقيقية عند الصعود، في حان كان بالإمكان - تقنيا- عمل أفضل من ذلك....أسوق كمثال على ذلك الطريق على مسافة أزيد من 100 كلم ما بين "تونفيت وإملشيل" وهنا أوجه ندائي لمسؤولي مديرية التجهيز بإقليم ميدلت ليرأفوا بالساكنة، ويعمدوا إلى إعادة إصلاح طريق منبسطة بين تونفيت و"أكوديم" عوض المعاناة الحقيقية le supplice مع الطريق "الجديدة" ذات المنهرجات والمنحدرات والمرتفعات الكثيرة الخطرة...حكت لي ابنتي أنه في إحدى المرات اضطر سائق "تراتزيت" إلى إنزال الركاب ليمشوا مسافة على الأقدام عندما وصل إلى فج "تيزي نتيميشا"، هل من آذان صاغية..
5 - Top secret الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:53
Ce gouvernement est le plus intelligent de tous les temps. Il demande des crédits aux banques mondiales, en étant certain qu´il payera ces crédit très bientôt. La découverte du pétrole couvrira tous ces crédit d´ici 2020 selon des sources certaines.
6 - sami,الشعب يدفع الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:54
نريد ان نعرف كا شعب مغربي اي طرق ستبنى بهذه اﻷموال؟ اين تقع؟ ما اسم القرى؟و ما هي تكلفتها؟ ومن سيديرها؟ شركات ؟ ام الجماعات المحلية؟ الحكومة تقرض اموال على ظهر الشعب، الشعب يدفع الديون التي لن تنتهي ﻷن المفسدين الحاكمين هذا البلد ﻷ يهمهم سوى مصالحم الخاصة ،قضيت حياتي كلها انا اسمع بالاتفاقيات وقروض طريق ولم ارى يومأ تحديد اي مشرع انجز بهذه اتفاقيات
7 - المهاجر الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:01
أني أستمتع بمدن وطرقات جارنا الشمالي على صفحات Google في حين أرا مدن مخربة وقناطر قديمة وكل شيىء مغشوش يجعلك تبكي بدون دموع لأن اليأس يسرفقك من كل ناحية
نتمنى نشوف شي طرقان قروية تفتح الصدر وهي تمر بجبالنا وقرانا ولكن للأسف غالبية المنتفعين لايرون الجمال إلا في الشفرة، الله ياخد فيكم الحق، لانتميز كثيرا عن الدول البائسة
لازم على هذه المشاريع أن تتابع من طرف خييرة الناس (أناس التخطيط والنقد والمتابعة بالوزارات) قبل أن تضيع الموارد بحلول الشتاء....ولا تعطو فرصة لمنتخبو الجماعات والقرى لأن مستواهم الفكري مكيتعداش الكفتة والشوا نهار السوق
أحبك يابلدي
8 - chargui الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:03
نتأ سف كثيرا على مسؤولي المغرب والتاريخ شاهد علىمدى تهميشهم واقصاءهم لساكنة البادية نحن سكان دوار المرانزة جماعة بوشابل قرية ابامحمد انتظرنا مند اربيعن سنة الطريق ولا زلنا ننتظر
9 - عسو الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:04
حكومة بن كيران تقود المغرب الى الهاوية، لقد إستدان المغرب في ظل هده الحكومة مالم يقترضه المغرب على مرور عشر سنوات. أموال موازين و البريمات ووو .. لم يتكلم عليها احد.
لماذا هذه الحكومة لم تنقص من مرتبات النواب و الوزراء؟ لماذا الفاسي يصرف أموال المكتب الوطني للكهرباء وكأن يشتغل في شركة أبوه؟ لماذا كل هذا الركوض السياسي الذي يعيشه المغرب؟ الأغلبية تشكي و المعارضة تقتنص فقط الزلات؟
10 - spiritou الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:12
لا يمر يوم او ايام قليلة حتى نسمع بقرض للمغرب من المؤسسات المالية الدولية مثل أربعة مليار دولار من صندوق النقد الدولي ، ومليار اورو من الإتحاد الوروبي والآن مايناهز مائة مليون اورو من البنك الدولي ، دون الهبات الممنوحة من هنا وهناك ، إن حكومة عبد الإله بنكيران قد ضربت رقما قياسيا في القروض لم يعرفها المغرب من قبل ،أما تجهيز العالم القروي فهي كذبة قديمة فكم من قروض وكم من هبات كانت مخصصة لخدمة العالم القروي وذهبت في مهب الريح ، لذا فإني أؤكد على ضرورة مراقبة هذه الأموال الباهضة ، وطرق صرفها لأن من حق المغاربة أن يعرفوا مصير هذه الأموال .فهم الذين سيؤدونها مستقبلا وليست الحكومة ، ثانيا إن هذا المنهج الإقتراضي سيؤدي حتما إلى ما يسمى بالتقويم الهيكلي الذي يرهن البلاد والعباد في يد المؤسسات المالية الدولية وبشروط " الخزيرات" كما يقال .
11 - abdelilah الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:18
عار على كل من نهب من أموال المغاربة البسطاء ...
عار على من حول الضروريات الحيوية إلى أشياء من قبيل الترف ...
عار على من حول بلد مليئة بالخيرات إلى بلد تعيش تحت رحمة قروض غالبا ما تكون عالة على نمو اقتصادنا....
عار على من يبذر الملايير على مهراجانات ماجنة....
12 - bado الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:28
اتمنى ان يكون المسؤولين مخلصين في عملهم,وبالخصوص في ما يتعلق بالطروق. اصلاح المسالك الوعرة يعد الاهم والاساس للنهوض بالعالم القروي. والحد من الهجرة نحو المدن, ارجو ان يستفيد من هدا المخطط جميع القرى , وبالله التوفيق.
13 - mustapha الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:32
بحكم عملي و تنقلي داخل الأوساط القروية لمدة ١٥سنة،عاينت طرق معبدة قليلة،لاتخضع لأي معيار من معايير الجودة،فرأيت بنية تحتية هشة ،ماإن يمر فصل شتاء واحد ،حتى تبدأ في التآكل وتظهر الحفر التي ألفنا رؤيتها في كل مكان.ومع ذلك نتحدث عن ربط المسؤولية بالمحاسبة و ترشيد النفقات العمومية.المجتمع يعاني ازمة اخلاقية بكل ما في الكلمة من معنى،تعرقل سير كل اصلاح و تنخر كيانه وتزج به في خانة المجتمعات المتأخرة.يجب اعادة النظر في منظومة القيم التي لم تعد تستجيب لمتطلبات و حاجيات المجتمع المدني؟
14 - عبد الطيف الهطيلي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:33
الله يغنيكم عن هذا البنك الابتزازي الخبيث الذي اذا عطى لايعطي بمقابل رهن قرار المغرب في يده بل يبقى يشفط كل خيراتكم والمثال دول الخليج فلوتبغى تسدد كامل المبلغ يرهنك بقسط سنوي ثم يبدا بمضاعفته الي تبقى محلم سراي دون فائه تسدد حق سنه تتفجى دبل نفس القرض عليك حسنه ويبقى مسمار جحى وهو مسيس بابتلع كل ماتجنوه من ورهاهء لهم هم يبقى البلاد مدين طول العمر وفهو لايجى بخير كمعلاجة بسى باسو ى منه لقد اسر كل من من اسدان منه وهذا النوع لايسمى قرض القرض هو مبلغ ٩٦ مثل بنفسه المبلغ يرد ٩٦ نفسه اما اذا زاد فهو رباء وجند باجنده خبيثه وستغلال الضرف الحاجه ولالسف في بعض الدول وهي مسغنيه عنه وتلقى ها تسدين منه واتوقع هي ارضى الحاكم في هالبلادان لهذه البنك ومن يسيطر عليه وهي عصابات الوبي الخبيث في العالم لوبي التجويع مره اشوف دول تنتج من القمح وفي الاخر والله ترميه في المحيط وتدف لمزاعيه قية الانتاج وتمنع غيرها اصبح العالم العربي ممنوع الزراعع بحجة عدم توف المياه عي حلها واول كانت عايشه على الزراعه وش قلب الوضع العم حام وسام ونبقى غي ايدهم حتى الباس ممكن بكرة النهار يعرون بعد تصدير مالبس ولا تقرضه ترليون
15 - sawt chaab الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:54
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته البنك الدولي يقرض المغرب 96 مليون دولار لتطوير الطرق القروية؟ في هذه السنتين صب على المغرب الملايير ؟من صادق عليها ؟ومن يتحمل تسديدها؟ في الحقيقة هذا البرلمان الذي يمتل الشعب المغربي الذي يتسول على ظهره إنه بريئ منكم ،بالله من بدر أموال موازين وماذا كلف من مليون على المغنيين .لا حول ولاقوةإلابالله العالي العظيم.المرجو النشر.
16 - abdou الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:56
les marocains desirent savoir les critéres requises pour qu'une route rurale soit prise en charge par ce programme?
je suis natif du douar ize3laman / tazart / ait ourir /Marrakech.je visite par moment mon douar. De Rabat à Tazart (350 km ) je paie 75dh et de Tazart à mon douar ize3lamen (7 km de piste) je paie 150 dh.c'est dérisoire et illogique et c'est le cas pour les femmes enceintes et les malades acculés à payer ce montant malgré leur pauvreté. la commune rurale s'interesse peu de l'enclavement des douars. la region est une region glaou sous-estimée et qui beneficient nullement de l'INDH ou autre action
on est marocain et on a le droit comme toutes les region s du maroc d' une vie plein de dignité et de respect. .
17 - rebel الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:03
As always the money is already gone ..there will be no rosd nothing maybe invisible road ,they spend millions on Festivals music and dancing while citizen have no Hospitals no goox education no hope on the horozon I don t think that they do care about the road ov the country side bounch of theives La3nato lah alikoum ya reba3a dial shefara
18 - Ben Mohammed/Boujaad الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:07
Le programme national des routes rurales a bien démarré notamment dans le Souss ou le partenariat est culturel . Néanmoins la conception de ce programme a été entachée d erreurs 1- son étude globale confiée à un bureau d études bien connu pour qui on a fait réalisé par les services extérieurs du ministère le travail sur terrain 2- les ratios adoptés au niveau de chaque province ne sont pas équitables 3- la plate forme de 6m généralisée ne répond pas aux attentes de l usager 4- la programmation des le commencement en2006 a démarré par " premier arrive premier servi" 5-à partir de 2010 l affectation du budget aux directions territoriales ne se fait plus d une manière transparente 6-plusieurs audits internes et externes n ont pas contribué au retour d expérience 7- l insuffisance des budgets nécessaires pou l achèvement du programme à contraint le ministère a se contenter de l aménagement au lieu de la construction 7- les communes ne veulent pas prendre en charge la maintenance des r
19 - ouzemou mohamed الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:10
أتمنى أن يلتفت المسؤولين الى المناطق الجبلية الأكثر عزلة والنمودج من الطريق الغير المعبدة والتي تربط بين جماعة أيت أوقبلي بأقليم أزيلال وجماعة فم العنصر بإقليم بنني ملال حيث تتواجد هناك مجموعة من الدواوير تعيش في عزلة تامة وبالخصوص في فصل الشتاء الذي تعرف فيه المنطقة تساقطات ثلجية مما يزيد من معانات ساكنة هذه الدواوير لذا نطلب من المسؤلين أن يصلحوا هذه الطريق لكي تكون صالحة للسير في جميع الاحوال الجوية
20 - مغربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:37
نطلب من السيد بنكيران أن ينشر في وسائل الإعلام تفاصيل هذه الصفقة، إسم القرى المستفيدة ،عدد كلم ...،لأن من حق المواطن معرفة أين تصرف الأموال .كما نطلب من السيد بنكيران أن يعين لجنة تتبع ،مراقبة واحترام دفتر التحملات ،لأن غالبا الطرق القروية والجبلية لا يعيرونها أي اهتمام .والنتيجة الطريق تصلح فقط لعام أو عامين .والسبب نهب الميزانيات .
21 - مغربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:40
القروض هي طريقة الاستعمار الجديدة للدول ونهب لثرواتها
اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك و لايرحمنا
22 - youcef الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:55
Chaque semaine des ne veau crédit alors la le remboursement ça va être comment
23 - jeremy الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:57
لماذا لا ينقص من ميزانية القصور و منح البرلمانيين بدل الإقتراض ؟
24 - concorde الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:12
بالله عليكم أنا أريد من يفهمني شيأ
المغرب يقيم مهرجان موازين بالملايين الدولارات ليعطيها إلا المغنيين و الراقصين الأجانب لكنه في نفس الوقت يقترض الملايين الدولارات لقيام بمشاريع ؟؟؟؟؟؟
سياسة العبث
25 - مواطن الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:29
اتمنى ان يشمل هذا البرنامج كل المناطق القروية المعزولة وان يشمل التاهيل الطرق المتضررة .فالطريق الرابطة بين تازة وتايناست اصبحت مملوءة بالحفر وتوجد بها مناطق سوداء تجعل الزائر يخاف من العودة اليها مرة اخرى رغم ان هذه المنطقة تعتبر من المناطق السياحية التابعة لاقليم تازة وتربط المدينة باقليم تاونات.
26 - الرقم القياسي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:30
في ظل حكومة بنكيران الإسلاموية التي تدعو إلى تطبيق الشريعة الإسلامية: حطمنا الرقم القياسي في القروض الربوية....!!!!؟؟؟؟

حطمنا الرقم القيسي في قيمة المبادلات التجارية مع إسرائيل...!!!!؟؟؟؟

الرقم القياسي في عدد الأفلام الإباحية المدعومة من طرف الحكومة...!!!؟؟؟

الرقم القياسي في الكذب على الشعب ....!!!؟؟؟

الرقم القياسي في نقض العهود...!!!؟؟؟

وما بقي أعظم .....!!!
27 - france الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:38
ا ين الطرق التي ستستفيد من هذه الاموال طرق الفلات صوبوا غير القدام ليخلات الاستعمار كثرة المنعراجات لتفاد القناطر شوف غير سبانيا وجيبوا المهندسين الاسبان اما المهندسين امغاربة كيهندسوا لجيوبهم
28 - جلال الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:25
حكومة لا هم لها إلا إغراق المغرب في الديون ... وغعطاء الاولوية للشفوي... رئيس حكومة كله شفوي
29 - قصير مصطفى الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:33
اليس المغرب الان من بين واحد من اغنى دول افريقيا ..المنطقة الصناعية الحرة بطنجة تصنيع رونو وداسيا وتروات وملايير لا عد لها ولا حصر و اموال الملك وهولدينكاته ...وهلم جرا مهرجانات فارهة كموازين و و ...? فلما حكومة كارية حنكها المتاسلمة التى اضرت بالقيم تقرض الديون من البنك العالمي .?,. حكومة تصريف الاعمال النيوليبرالية ...الم يصلوا الى الرفاه ..زيادات في الاسعار على 5 اشطر لم يسبق لاي حكومة من هاتيك الحكومات التى يتناوبون على هدا الشعب في بيع الوهم و التنكيل بمن صدقوا ان غامروا و قامروا _ كما تجرء البن كيران..-.. بهم وانتخبوهم ... ان الله لا يهدي كل من هو مسرف كداب...!!!!!!!
30 - sahih الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:55
Il faut faire investir dans les routes des montagnes des Amazighs qui sont ignorer et oublier par le partie d Istighlal il y a 50 ans
ils faut donner un peux de facilité de vie a ces gens la les Amazighs des montagnes
Ou sont les droits humains et la justice et la démocratie
il y a des gens a la montagne ils travaillent que pour manger et ne pas mourir de faim meme s il n y a pas du travailles a la montagne
ils faut rendre justice au peuple des montagnes Marocains
31 - abdellatif tinghir الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 16:44
لا خوف علئ المغرب يا سادة موجود الكريدي ارا برع اول حاجة اديروها اربطوا شي دويويربشي فيلاج والباقي CASA ET RABAT
32 - مغربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 18:01
التمويل من البنك الدولي حلال على المسؤولين لان هم الذين يستفيدون منه ام الشعب مغلوب على امره .الله من هدا منكر يوما ما ستموتون وستحرقون بنار جهنم انداك فلا ينفعكم لا مال ولا جاه حسبي الله ونعم الوكيل
33 - ghost الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 18:10
السلام عليكم و بعد كل المغاربة مستعدون للعيش بالماء و الخبز على ان يعيشو مدلولين بالقرض الربوي و ان يموتوا جوعى و موحدين لله على ان يعيشوا مثخمين و هم محاربين لله و رسوله
34 - Ahmado الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 18:17
Est ce difficile de mettre une liste des routes concernees avec la distance et le budget de chaque tranche,pour que tout le monde et surtout la population concernee suit les travaux?est ce difficile de passer une annee sans dancer dans MAWAZINE?est ce difficile que les cadres de l'etat peuvent utiliser les memes voitures que l'annee precedante? Est ce ......Avec tout petit changement de la repartition du budget de l'etat on peut resoudre bcp de pb sans empreiter ...
35 - Moha de B الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 19:44
الطرق القروية !في الأحلام ’القرض سيصبح قرد ويفر عبر النوافذ إلى خارج المغرب .دابا نشوفوا هد الطرقان اللي مصدعين بها البنك الدولي ,غدي يرقعوها بالزيت المحروقة وشوي الزفت ويضحكوا على البنك الدولي .لوكان ما فرنسا كون راه كثير من المغاربة با قيين محصورين ولكن حتى فرنسا ما دارتش ش حاجة من أجل عيون المغاربة,
36 - الصحراوي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 19:49
لدعم البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية
او لدعم الحسابابت البنكية السويسرية
37 - التكلفة والفوترة الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 21:06
قبل بضع سنوات جيء بجهاز تلفاز إلى إحدى ثانويات الدارالبيضاء ، تلفاز عادي 21 بوصة لا يتعدى ثمنه ب"الكويان" 24 ألف ريال ، لكن الثمن الذي جاء في الفوترة "la facture" ووقع عليه السيد المدير يتجاوز المليون و40 ألف ريال. وهكذا فإن تجهيز ثانوية بتلفزيون ، يكلف المغاربة من أموالهم ومستقبل أبنائهم ثمن عشر تلفزيونات!.. قياسا على هذا ، ما هي تكلفة تطوير الطرق القروية الحقيقية؟ وماهي الميزانية التي ستكون مفوترة ؟
لعل الجواب تجدونه عند Moha صاحب التعليق 35 : "القرض" سيتحول إلى "قرد" فيقفز عبر النوافذ.. وهذا يعرفه المغاربة أجمعون.. فلا يتحركون.. ويبقون غارقين في الهموم والديون.. لا صحة لا توظيف ولا تعليم.. والحوامل يلدن في الشوارع وفيها المشردون ينامون.. والمرضى يتألمون ويتأوهون..
أين نحن من خطبة حجة الوداع حيث قال النبي عليه السلام : إن دماءكم.. وأموالكم.. وأعراضكم.. عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا".. وكان اليوم يوم عرفة ويوم جمعة ، والشهر شهر ذي الحجة الحرام والبلد مكة المكرمة.. اتقوا الله في أنفسكم يا من على أكتافكم تُثقلون....
38 - عبد الرحمن الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 21:23
فليفرح اللصوص فوجبة دسمة قادمة في الطريق
39 - samir الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 21:26
bonsoir a tout le monde chers amis continue a critiquè l'algerie allors d'ici trois ans le maroc arrivera a 45 milliars de dollars et comme ça le maroc comme si il est vendu merci hespresse
40 - aADRAR الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 22:22
للأسف فبرتكولات حكماء صهيون تطبق علينا،البنك الدولي هو مجرد أداة لإستنزاف مقدرات الشعوب لصالح اللوبي الصهيوني،راجع البرتكول العشرين من كتاب برتكولات حكماء صهيون،و ستعرف الطريقة اللتي تمكن الدول من الإستعانة بالبنك الدولي،أتمنى أن تستمعوا إلى قولي و تبحثوا في الموضوع.والله صرنا و صرتم عبيدا لأن الدين لا يمكنه تأديته بالكامل مع الفائدة ويبقى الدين حاضرا في مجال حياتنا،بحسب الكتاب
41 - بويمطاون الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 23:05
نلتمس من السيد وزير التجهيز والنقل،ومديرية الجماعات المحلية التدخل لصالح دوار السيفة الامازيغي المسمى بالدوار بجماعة السيفا بدائرة ارفود، ودلك باعادة تعبيد الطريق المزيفة بنوع النيلو عوض تركها مهزلة للعهد البائد حيث انجزت سابقا دون حسيب ولا رقيب ولا زالت محفرة ومسننة،وقد انجزت بالفعل بشكل مزور وغير خاضع للمراقبة و مفتقدة لعنصر الجودة والاتقان.
42 - مكلوم الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 23:23
ااااربي يا سيدي،مرة اخرى الاستدانة،
هذه الحكومة مشات تغرق المغرب وتخليه مكبل لسنوات مقبلة،
حكومة كناتج بد من المواطن ومن برا !!!!!الله يحفظ وصافي،
بيعت منشآت الدولة وبقوا عاجزين عن التفكير في ابتكار طرق جديدة لاستثمارات الدولة
43 - from goulmima الأربعاء 11 يونيو 2014 - 01:22
وافق البنك الدولي على منح قرض بقيمة 96.55 مليون دولار للحكومة المغربية لدعم البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية، الذي يستهدف زيادة الطرق الصالحة للسير في كافة الأحوال الجوية في المملكة.
ca fait longtemps que on entend chanter cette merde chanson.
combient de za3ttot que le maroc a prete pour des projets qui ne finissent pas ou plutot qui ne veulent pas etre fini
44 - asfahan الأربعاء 11 يونيو 2014 - 01:58
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة على خير المرسلين اما بعد
هذه القروض حرام شرعا لا ينقصنا المال نحن أغنياء لكن ما ينقصنا هم الرجال الشرفاء ليس بالنسب لكن بالعمل و الامانة ما ينقصنا هو حسن التسيير ومعاقبة السارقين لاموال المسلمين ان لله و ان إليه راجعون
45 - Observateur الأربعاء 11 يونيو 2014 - 02:54
CET ARGENT DEVRAIT SERVIR A DESENCLAVER LES VILLAGES DU MOYEN ATLAS QUI SE TROUVENT DANS LES COINS LES PLUS RECULES DU MAROC, MAIS AUSSI DES PLUS BEAUX DU PAYS. EN CONSTRUISANT CES ROUTES, ON AIDRAIT A METTRE CES TRESORS NATURELS SUR LA CARTE TOURISTIQUE DU PAYS. JE PARLE DES ANFGOU ET AIT HNINI AINSI QUE DES OUMZA DANS LA JEUNE PROVINCE DE MIDELT. LE RESTE, ON POURRAIT S'EN SERVIR POUR FAIRE LA MEME CHOSE DANS DES DOUARS ET VILLAGES DES PROVINCES DE KHENIFRA, ERRACHIDIA OU TINGHIR. CES REGIONS ONT UN POTENTIEL TOURISTIQUE DES PLUS ENVIABLE AU MAROC. MAIS JE REDOUTE QUE RABAT NE SE SERVE DE CETTE PETITE MANNE POUR COMPENSER CEUX QUI VOTENT PLUTOT D'UN COTE OU DE L'AUTRE. UNE PRATIQUE QUI PERSISTE ENCORE ET QUI RISQUE DE NUIR MEME A LA PAIX SOCIALE TANT NECESSAIRE POUR GARDER L'EQUILIBRE DANS UN ETAT. IL FAUT DEPENSER CET ARGENT POUR CREER DES RICHESSES COLLECTIVES ET NON PAS SUR UNE BASE PARTISANNE OU POUR REGLER DES COMPTES PUREMENT POLITIQUES. A BON ENTENDEUR, SALUT
46 - احمد الأربعاء 11 يونيو 2014 - 03:51
اتمنى كمواطن مغربي من جماعة اسايس التابعة لاقليم الصويرة ان يشمل هدا المشروع الطرقي القروي الطريق التي تربط جماعة اسايس بمنطقة تزدرا التابعة لاقليم شيشاوة التي توجد في محور الطريق الوطنية الرابطة مدينتي مراكش واكا دير لكون عدد من سكان جماعة اسايس يستعملون هدا المسلك الغير المعبد بصعوبة وخصوصا في فصل الشتاء لانهم يسافرون دهابا وايابا لجهة سوس وخصوصا مدينة اكدير منهم من يعمل هناك ومنهم قصد العلاج ومنهم قصد الدراسة ومنهم من يقوم بتمويل الاسواق الاسبوعية بالمواد الغدائية والخضر.
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

التعليقات مغلقة على هذا المقال